قديم 11-19-2009, 03:04 AM   #1
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
الصورة الرمزية ليان الامورة
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
الدولة: قلب امي
المشاركات: 2,302
معدل تقييم المستوى: 13
ليان الامورة is on a distinguished road
عاجل هل تهتم بآخرتك ؟


بسم الله الرحمن الرحيم


يعيش المؤمن الداعية كثيرا من الهموم، وربما كان تكاثر الهموم سببا لتشتيت القلب عن الهدف، ولصرف الهمة إلى مشاغل أهل الدنيا واهتماماتهم فتزول الميزة وينعدم التميز وتختلط الموازين.

إن من هوان أمر الدنيا أن جعلها الله لا تدوم لأحد: " إن حقا على الله تعالى أن لا يرفع شيئا من أمر الدنيا إلا وضعه"، وإنما هي أيام يداولها الله بين الناس، فيرفع أقواما ويضع آخرين، ويعز أقواما ويذل آخرين لتتحقق حكمة الله في ابتلاء العباد.

إن الله يعطي الدنيا للمؤمن والكافر ولا يعطي الدين إلا لمن يحب. وقد تعجب رسول الله صلى الله عليه وسلم من عبد الله بن عمرو حين رآه يصلح جدار بيته ويطينه فأراد أن يخلي قلبه من التعلق بالدنيا وأن يذكره بقرب الأجل للاستعداد له فقال صلى الله عليه وسلم:" ما أرى الأمر إلا أعجل من ذلك"، ليجعل الآخرة همه والاستعداد لها شغله فإذا بالغ امرؤ في الانصراف عن إعمار الدنيا والسعي فيها فيحتاج إلى لفتة من نوع آخر (... ولا تنس نصيبك من الدنيا...)، بحيث يبقى على جادة القصد والتوازن.

وإن العبد المحفوف بالنعيم قد يكون مستدرجا لمزيد من المسؤولية والعذاب وهو لا يدري: " إذا رأيت الله يعطي العبد نم الدنيا ما يحب وهو مقيم على معاصيه فإنما ذلك منه استدراج" فلا تحزن على ما فاتك منها، ولا تمدن عينيك إلى ما أوتي الناس من الدنيا فربما كانوا لا يحسدون عليها إذا لم يؤدوا حقها.

والخطورة في أن تكون هذه النعم الأجر العاجل ليُحرم صاحبها الأجر الآجل حيث يكون في أشد الحاجة لما يرجح كفة حسناته؛ ولذلك طيّب رسول الله خاطر أصحابه حين ذكروا نعيم الروم والفرس فقال: " أولئك قوم عجلت لهم طيباتهم في الحياة الدنيا".

وغالب حال الناس كما قال صلى الله عليه وسلم: " أكثر الناس شبعا في الدنيا أطولهم جوعا في الآخرة". وذلك لقلة الشاكرين، وكما قال ربنا عز وجل: ( مَنْ كَانَ يُرِيدُ الْعَاجِلَةَ عَجَّلْنَا لَهُ فِيهَا مَا نَشَاءُ لِمَنْ نُرِيدُ ثُمَّ جَعَلْنَا لَهُ جَهَنَّمَ يَصْلاهَا مَذْمُوماً مَدْحُوراً ) (الإسراء:18)


وكل نعمة مهما صغرت، عليها حساب ومسؤولية. فالمسكين من لم يقم بحقها لا من حرم منها في الدنيا: " إن أول ما يسأل عنه العبد يوم القيامة من النعيم أن يقال له: ألم نُصِِحَّ لك جسمك ونُرَوِّك من الماء البارد؟".

ولذلك كان من علامة طريق الجنة أنه محفوف بالبلاء، ولا يهون البلاء إلا على من جعل الآخرة همه: "حُفَّت الجنة بالمكاره وحُفَّت النار بالشهوات".

وإن مسؤولية المسلم الذي يقدر الله حق قدره أن يوحد همه فيفكر في المآل والمصير لا أن يصرف كل جهده و فكره ووقته في صغائر الأمور وتوافهها. وبقدر ما يكون لله في قلب العبد من توقير وإجلال و رهبة يكون للعبد عند الله من الأجر والمنزلة: " من أراد أن يعلم ما له عند الله فلينظر ما لله عنده".

ومن كان دائم التفكير في رضى الله فإنه لا تشغله النعمة ولا يعميه البلاء، ومن كان مع الله في اليسر كان الله له في العسر: " تعرّف إلى الله في الرخاء يعرفك في الشدة".

ومثل هذا الحال يقتضي من المؤمن أن يكون دائم الرقابة لله والحياء منه أكثر مما يحتاط ويستحي من البشر: " ما كرهت أن يراه الناس منك فلا تفعله بنفسك إذا خلوت". و"اعبد الله كأنك تراه فإن لم تكن تراه فإنه يراك".

والمهتم بآخرته إذا ذكر بخطئه سريع الفيئة قريب الرجعة: " إذا ذُكِّرتم بالله فانتهوا ".

والذي يخاف الله في الدنيا ويحذر معصيته ويحتاط لأمر آخرته فذلك هو الآمن يوم القيامة، قال الله تعالى: " وعزتي وجلالي لا أجمع لعبدي أمنين ولا خوفين. إن هو أمنني في الدنيا أخفته يوم أجمع عبادي، وإن هو خافني في الدنيا أمّنته يوم أجمع عبادي ".

والمهتم بآخرته يفكر فيما يقربه إلى الجنة ويباعده من النار، وقد جعل الله مدار المسؤولية على انبعاث إرادة الإنسان إلى الطاعة أو المعصية، لذلك قال صلى الله عليه وسلم: " الجنة أقرب إلى أحدكم من شراك نعله، والنار مثل ذلك" وإذا صدق المرء في مجاهدة نفسه يسّر الله له السبيل ( وَيَزِيدُ اللَّهُ الَّذِينَ اهْتَدَوْا هُدىً )(مريم: من الآية76).

والمهتم بآخرته لا يرى الدنيا دار قرار لشعوره بقرب الرحيل إلى دار الخلود، قال صلى الله عليه وسلم: " قال لي جبريل: يا محمد عش ما شئت فإنك ميت، وأحبب من شئت فإنك مفارقه، واعمل ما شئت فإنك ملاقيه".

ولذلك كان مما تعجب منه صلى الله عليه وسلم انفتاح الخير وغفلة الإنسان عنها وملاحقة الفتن للمرء وعدم فراره منها: " ما رأيت مثل النار نام هاربها، ولا مثل الجنة نام طالبها "، بينما يكون المهتم بآخرته شديد الحرص على اتقاء المنكرات، والمسارعة في الخيرات.

وحال المهتم لأمر آخرته التخفف من العلائق والزهد بالصوارف: " كن في الدنيا كأنك غريب أو عابر سبيل"، والجدية في الحياة علامة مميزة للراغب الراهب: " لو تعلمون ما أعلم لضحكتم قليلا ولبكيتم كثيرا"، والهمة في العمل علامة صدق الاستعداد للآخرة والخوف من الله، وذلك ما مثّله رسول الله صلى الله عليه وسلم بقوله: " من خاف أدلج ومن أدلج بلغ المنزل إلا إن سلعة الله غالية، ألا إن سلعة الله الجنة "، أما من كان سفره طويلا، وانطلاقه متأخرا، وحركته بطيئة، وهمته ضعيفة فلن يبلغ مراده، ولن يصل إلى مقصوده.

ومن أهم ما يورثه الاهتمام بأمر الآخرة أن يزيح الله به عن القلب باقي الهموم ليصفو القلب لله وإن كان في بحر من الابتلاءات. قال صلى الله عليه وسلم: " من جعل الهموم هما واحدا هم المعاد كفاه الله سائر همومه، ومن تشعبت به الهموم من أحوال الدنيا لم يبال الله في أي أوديتها هلك".

"ومن كانت الآخرة همه؛ جعل الله غنها في قلبه، وجمع له شمله، وأتته الدنيا وهي راغمة، ومن كانت الدنيا همه؛ جعل الله فقره بين عينيه، وفرق عليه شمله. ولم يأته من الدنيا إلا ما قدر له".

فتجارة الآخرة لا تبور، والتهافت على الدنيا لا يغير المقدور ، وفقنا الله والناس جميعا لما يحب ويرضى ، والحمد لله رب العالمين.


0 شوفوا علبة حذاء ليس لها فائدة صارت كيف!!!
0 يوم الرسـآيـل صآرت آليـوم ببلآش ::
0 فلسفــة..عشق..!!!
0 تعالو اقروا اخبار العالم في جريدة عام2070
0 ملك فؤادي وسكن روحي
0 عندما ينجرح كبرياء "الرجل"‎
0 *مدينة فينيسا الايطالية روعه الحاضر واصاله الماضي*
0 مــــــــــاوس تستخدمهــــا النساء فقط!!
0 هل أعلمه الأدب أم اتعلم منه قلة الأدب؟؟؟
0 كُنّـــــــــــا [ إثنَــــــــان ]
0 شُرُوْقٌ يُفْرِحُنَآ وَ غُرُوْبٌ يُحْزِنُنَآ
0 مفتاح الجنة معك...
0 ]][ قًهٍـــوٍهـٍ فًرٍنْسٍـًـيةٍ بِالشُوٍكـُولاًآتَـهٍ ][[
0 شوفوا طلبات البنت بين عمر 17 - 40 هههههههه
0 نقــاش عقيــــم
التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره

اضغط هنا لتكبير الصوره

استمع الى القران الكريم وانت تتصفح
http://www.tvquran.com/
ليان الامورة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-19-2009, 12:55 PM   #2
مجموعة برق للتصميم
 
تاريخ التسجيل: Jun 2008
العمر: 24
المشاركات: 4,528
معدل تقييم المستوى: 16
مون3 is on a distinguished road
افتراضي


بسم الله الرحمن الرحيم
حبيبتي ليان
الموضوع يبدو عليه متألق ورائع من مقدمته فقط
لم أقرأه كاملاً فاعذريني
ولكن
حبذا لو تُختصر مثل تلك المواضيع
فهي قيمة ولكن طول الموضوع يجعل الكثيرون لا يقرؤونها
على كل
جزاك الله خيراً
تقبلي رأيي وتعليقي
سلامي لك


مون3 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-19-2009, 06:08 PM   #3
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
الصورة الرمزية ليان الامورة
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
الدولة: قلب امي
المشاركات: 2,302
معدل تقييم المستوى: 13
ليان الامورة is on a distinguished road
افتراضي



مون

شكرا لك ولابداء رايك,,

يعطيك العااافية...


0 °¨¨™¤ للكباار فقط((مشااهد عاريه))الرجاء عدم الحذف ¤™¨¨°
0 წ .¸¸.ஓ وبكسرها أنا رجلي إذا صوبك توديني ஓ.¸¸.წ
0 ((الغـــــــــاز يعشقها الرجل في المــــــــراة))
0 ابتهال بصوت طلال مداح..رووووعة
0 هندي يقرأ الابراج تعال وشوف برجك؟؟؟
0 ◕‿◕ صور خرفان العيد كاريكاتير ◕‿◕
0 محشش نزل موضوع في المنتدى,,شوفو وش كتب...
0 استغلي قشور الفستق في عمل يدوي رااااااائع
0 الفرق بين عقل الانسان الواعي واللاواعي(الباطن)
0 هـــــــــل تصـــدق ان الفـــؤاد غير القلب ؟؟
0 ماتت وهي تقول:ابوي والله ماسويت شي..وانتو ظلمتوني!!
0 الــــــــي يبي يشوف صورته بلبس العيد يـــدخل!!
0 لأنـــــــي أحبــــــــــــــك ღღღ
0 الفـائزين بجـائزة أنا أشبـه كلــبي ..صـورهـم
0 فضحكت امنا عائشة حتى سقط رأسها..
التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره

اضغط هنا لتكبير الصوره

استمع الى القران الكريم وانت تتصفح
http://www.tvquran.com/
ليان الامورة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 10:13 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.