قديم 11-26-2009, 01:47 PM   #1
-||[قلم من ذهب]||-
 
الصورة الرمزية mlak.aljna
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
المشاركات: 343
معدل تقييم المستوى: 11
mlak.aljna is on a distinguished road
افتراضي قابلتك بوفاء صافحتني بخيانتك...



في حياتنا أنـاس تحب وتخلص ..
بخلاف أناس آخرون يحبون ليتسلون
في حياتنا أناس اذا أحبو أعطو من أحببو كل الوفاء والاخلاص
فالبعض يكافئهم بالاحسن من الحب
والبعض الاخر يكافئونهم بالخيانهـ ,,,
* الخيــانهـ,,
جريمة بشعه يفعلها مخلوقات منزوعة قلوبها من الاحساس بمشاعر من أحبهم ,,
’’ قابلتك بثقه صافحتني بخداع ,,

كثير منا يثق في كل من حوله ,, وفي النهايه تجده يقف مصروعا مصدوما
من مايشاهدهـ
أنـاس خداعوون في هذه الدنيـا ,,
ليس لهم وظيفة بالحياه إلا خداع أصحاب القلوب الطيبهـ ,,
’’ قابلتك بسلام صافحتني بوداع ,,
آآهـ مااصعب هذهـ اللحظه
لحظة وداع حبيب هي لحظة موت روح غرقان وسط حياة العشق ,,
لحظة الوداع أصعب لحظه يمر فيها العاشق ’’
لحظة الوداع هي لحظة انتزاع روحين من قلب واحد
ولكن ’’ لاتيأسو فهذا هو القدر
وإنتظروا غدا فربما يكون الاجمل ,,
’’ قابلتك بإبتسامه صافحتني بخبث,,


مااحلى الابتسامه على شِفاتنا تجعلنا أكثر جمالا وروعهـ ,,
ومااحلاهاا اذا كانت خارجه من قلب ناصع البياض كله برآئه لاخبث فيه ’’
ألوان الحياة لاتخرج إلا إذا خرجت إبتسامتك
فإذا أردت أن تلون حياتك
إبتسم ولا تيأس أبداً ’’
’’ قابلتك بشوق صافحتني ببقايا ذكرى ,,

إحساس قبيح عندما تبتعد عن شخص فتره وبعدها تلقاهـ وكلك شوق له فيسألك أنت فلان ..!!
الشوق حارق ’’
الشوق عذاب ’’
والأصعب من ذلك عندما نكون المشتاقين إليهـ غافل عننا ’’
ولكن أحساس جميل عندما نشتاق لشخص وعندما نلقآهـ
نجده مشتاق لنا أكثر مما نحن مشتاقين إليه


mlak.aljna غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 07:36 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.