قديم 12-07-2009, 08:13 PM   #31
مستشار الادارة
 
الصورة الرمزية $$$ الحب الخالد $$$
 
تاريخ التسجيل: May 2007
المشاركات: 25,265
مقالات المدونة: 142
معدل تقييم المستوى: 10
$$$ الحب الخالد $$$ is on a distinguished road
افتراضي


الجزء السادس والعشرين
---------------------------------------
سمر كانت منسدحه على فراشها واهي تفكر .. تفكر بيعقوب .. وتتسائل شقالت له سارة وخلت شكله ينقبض جذي .. اكيد شي جايد ولا يعقوب كان اقوى واحد فيهم وحتى يوم نكسه سارة اهو الوحيد اللي هدأها وخلاها تسكت .. بس اهو ليش شكله كان متألم وحزين .. لو تدري بس .. تقلبت شوي الا وتنسدح على تلفونها شالته وقعدت تطالعه ... ولا مسد كول ولا مسج من سعد .. وينه صار له 3 ايام ما اتصل فيها .. اتصلت فيه ..

يعقوب بالطرف الثاني سمع رنه التلفون وشاف ان سمر المتصله .. من القهر الل فيه سد الخط بويها ..

سمر استغربت .. مو من عوايد سعد ان يسد الخط بويهها .. وعادت الاتصال
طووووووووط طوووووووووووط .. يعقوب يشوف نفس الرقم .. سمر ماغيرها .. وقرر ان يرد عليها
يعقوب: ............
سمر: الووووووو سعد ... سعد
يعقوب: ..............
سمر: سعد بليز رد علي .. انه مالي غيرك
يعقوب وادموعه جاريه على خدوده :.................... نعم
سمر: هلا سعد . وينك انت.. صار لي دهر وانه احاول اتصل فيك
يعقوب ما قدر يستحمل اكثر وسد الخط ...... الكل تبيه والكل تعزه ...... الا انه ... الا انه
يعقوب يمسح دمعه طلعت غصب عنه سمع التلفون مرة ثانيه هالمرة ما شاف منو المتصل سحب التلفون وطلع برع السيارة وقط التلفون بالبحر. ..واهو يطالعه بنظرة بارده ناجمه عن الم وعذاب كبير ( كان لازم اقطه من ذاك اليوم قبل لا يستوي اللي استوابي).

ممكن تقولون .. يعقوب مبالغ بالشعور .. سمر ما وعدته بشي .. سمر ما كلمته ولا مرة بالحب .. لكن يعقوب رجل .. والرجل اذا حب يحب من كل اعماقه .. بغض النظر اذا كان الطرف الثاني يبادله العاطفه ولا لاء .. يعقوب بنى احلام عن حياته ويا سمر ولو ان كانت له شكوكه ومخاوفه من علاقتها بحمد الا انه كان يحبها وحبه يعمي هاذي الشكوك ويطيرها مثل البخار .. بس الحين الشك تحول الى يقين .. سمر تحب حمد .. وهاذا الحب اكيد من زمان

يعقوب وقف واهو متخصر وزفر زفرة قوبه رفع ويهه من بعدها بتصميم ..
سمر لازم تنتهي من حياتي .. ولو كان معناته موته .

ركب سيارته عشان يردالبيت ويرتاح شويه.

في اليوم الثاني اتصلت سمر في دانه عشان يروحون المستشفى ويا بعض..
سمر: هلا دندن
دانه: هلا سمور شخبارج
سمر بدون نفس: زفت .. وانتي
دانه: اوكيه بس افكر في سارة وايد
سمر: ايه والله ندمانه ليش اننا خليناها تروح
دانه: تعتقدين ان خالد اهو سبب حالتها
سمر : الا متاكده .. يمكن طلع جرذي ولا جيكر واهي ما استحملت شكله
دانه : ههههههههههههههههههه غربالله بعدوينج انتي صج ما تستحين
سمر مااستحملت اكثر: هههههههههههه هيه والله صار لي يومين احاول اجاوب هالسؤال ومالقيت الا هالجواب يمكن انسى شوي من هم سارة.
دانه: انتي اصلا ماتستحين
سمر: ادري من زمان ليش اني مرافجتج . أقول تزهبي بمر عليج وبنروح المستشفى مع بعض
دانه: سارة صحت.
سمر: ايه صحت من ليله امس بس انه ماكنت هناك .. خلينا نروح هناك ونسوي جو ثاني .. اولريدي نصور ورشود بيكونون هناك وعلى مااظن هربوا العود داخل المستشفى هههههههههههههههههه
دانه والحيا صابغها: يا بعد قلبي يعزف عود
سمر بدلع: ايه يعزف عود خانت حيلي العود رايحه عليه من يد نصور الجكر
دانه بعصبيه: ما جكر الا انتي يالخسفه
سمر: الله الله ما ترضى على الحبيب
دانته: جبي سمور يالله بسده بويهج الحين
سمر : هههههههههه تيك كير
دانه: باي

سدت دانه الخط وراحت عند المنظرة واهي تتكلم بصوت مسموع: يمه عليه كله دلع وغنج وجمال وحلاه ولا احد مقدرة .. انه شسوي بحالي فديته فدييييييييييييييييييييييته يا ربي فديتك يا نصور قلبي فديتك .. وحبت المنظرة يازعم ناصر وراحت تلبس حق المستشفى

سمر من بعد ما سكرته عند دانه ردت تتصل في سعد .. لكن حصلت خبر صدمها ( هاذا الرقم لم يعد بالخدمة) سمر انصدمت .. رقم سعد مو بالخدمه .. ليش عسى ما شر..؟؟

يعقوب في الطرف الثاني للحين منسدح على فراشه واهو مهموم يفكر .. مثل ما تتوقعون كلمه وحده لا غير على باله سمر تحب حمد سمر تحب حمد سمر تحب حمد .. قام من على السرير وراح داخل البلكون يطالع السما .. مبين يا قلبي مكتوب عليك الشقا من يد ويديد ما بغيت تتهنى كم يوم الا وطاحت عليك مصيبه يديده. بس احسن اني ما خبرتها اني احبها ولا غيره بدوس على مشاعري مثل الغول ولا بهتم .. سمر لازم تنتهي من حياتي... قبل لايدخل .. كتب على جدار البلكون ..
قصتنا انتهت ... كل منا بطريقه
ضعنا وضاعت .. ويانه الحقيقه ..

وبعد هالاصرار بترك سمر قرر يعقوب ان يسافر بره الكويت لمده طويله من بعد طلعه سارة من المستشفى ويحاول ان يحصل حل لمشكلتها اللي للحين ما فهم منها الا انها تحب واحد اسمه خالد .

الساعه 5.20 العصر
وصلت سمر ويا دانه المستشفى .. اول ما وصلن ما شافن احد دخلوا على طول للغرفه اللي محد كان فيها الا ام يعقوب واهي راقده عند بنتها .. سمر حبتها على راسها وانتبهت لها ام يعقوب
سمر: هلا خالوه .. شمقعدج هني؟
ام يعقوب بصوت كله تعب: ماابي اخليها بروحها ويصير فيها اللي صار امس خايفه عليها يا سمر.
سمر واهي تلوي على ام يعقوب: لا خالوه صلي على النبي تعوذي من بليس امس كانت نكسه وان شالله ما تتكرر
ام يعقوب: الله يسمع منح
وسؤال لا اراديا طلع من سمر: وينه يعقوب ما يه؟
ام يعقوب: لا والله من طلعته امس ما يه .. بروحي خايفه عليه ماادري عن هوى داره.
سمر: لا تحاتين خالوه .. ان شالله يكون بخير بروح اتصل فيه.

وتطلع سمر من الغرفه عشان تدق على يعقوب .. يعقوب كان يوقف سيارته في مواقف المستشفى يوم رن تلفونه باسم (حبيبي) تردد ما بغى يرفعه بس اهو يدري سمر لين تتصل له دايما يكون شي مهم وبصعوبه بالغه رفع التلفون واهو يعدل من صوته
يعقوب بصوت رجولي اسر: الووو
سمر وقلبها يدق دقاته المعتاده من جم من يوم لين تسمع صوت يعقوب: السلام عليكم
يعقوب: وعليكم السلام والرحمه .. شفيج سمر
سمر واهي ترتجف: سلامتك بس الخاله تعبانه شوي وابيك اتيي تاخذها ما ابيها تقعد اكثر بالمستشفى لا تنسى اهي عندها الضغط
يعقوب: ان شالله انه اللحين بمواقف السيارات بجوف سارة وبتطمن عليها وباخذ امي وياي.
سمر: مشكور مع السلامه.
يعقوب بكل برود: الله يسلمج

سكر التلفون قبل لا تسكره لان قلبه خلاص ما قدر يتحمل اكثر شوي وينطق لسانه بكلمه حاول يتناساها من الصبح لين اللحين. وطلع من سيارته .

سمر استغربت من يعقوب وخافت من صج .. لا يكون رد يعقوب الاولي .. يا ربي ارجوك لا تغير يعقوب علي .. مو اللحين .. ارجوك يا ربي .. سمر استغربت لانها بهاليومين كل اللي تفكر فيه اهو يعقوب وبس. هزت راسها ودخلت الغرفه مرة ثانيه

دانه: وين كنتي
سمر واهي تقعد عند راس سارة: كنت اتصل في يعقوب عشان ايي
دانه: وينه اللحين
سمر: في باركات المستشفى اللحين بيدخل
دانه بخجل: اول مرة اشوفه
سمر تطالعها : وانزين
دانه واهي تخش ويهها بالارض: لا ولا شي
سمر تطالع دانه اهي تتسائل هاذي شعندها ويا يعقوب؟ بس سمر ما فكرت بالموضوع اكثر لانها هالايام اسالتها كلها غير مجاوب عليها ومو ناقصها سؤال يديد تفكر فيه.

دخل يعقوب الغرفه من دون مايدري ان كان فيه احد غريب واول ما شاف دانه
يعقوب: مسامحه
دانه واهي تعدل شيله راسها مع انها مو متحجبه: لا عادي تفضل
سلم يعقوب وحب راس امه واهو يطالع سارة ويكلم سمر: شخبارها اليوم
سمر: للحين مااوتعت بس الدكتور يقول الصبح قعدت شوي وسالت عنك وبعدين رقدت مرة ثانيه.

يعقوب مانتظر اكثر .. وقام يصحي سارة واهو قريب من سمر .. سمر حست ان روحها بتطلع .. شالتاثير الغريب عليها .. اول مرة تحس برجوله يعقوب .. شصاير فيها .. وقامت من مكانها وقعدت ورى دانه عشان لا احد يطالع بالمشاعر إلى بويهها.

يعقوب يوعي سارة بصوت كله حنان خلت دانه تتاوه بصوت واطي .. اااه بس سمر طقتها على راسها والتفتت له دانه
دانه بصوت واطي: أشفيج
سملا واهي معصبه: مافيني شي عن هالحركات
دانه: أي حركات
سمر: جبي والتفتي حسابج معاي بالبيت.
دانه: ما سويت.....
سمر تقاطعها: اووووش
والتفتت عنها دانه واهي معكرة المزاج وتقول في خاطرها .. والله انج راعيه مشاكل.

سارة اوتعت بكل هدوء واهي تطالع يعقوب وتبتسم له .. تتلفت بالغرف و شافت سمر اللي كانت تضحك لها من خاطر وسارة مااستحملت وبدت تبجي واهي تقول: طلع سمر من الغرفه .. مااقدر اطالعها .. ارجوك يعقوب.
يعقوب استغررب منها لكن نفذ طلبها .. تقرب من سمر وناداها تلحق وراه بره سمر مثل ماتتوقعون منصدمه ولا تدري شالسالفه وطلعت وراها دانه.

يعقوب: خلج هني انه بجوف سارة شتبي وبعدين يصير خير
سمر: ما تبيني اقعد وياها
يعقوب: اهي ما تبيج وياها
سمر فتحت عيونها على اخر .. سارة ما تبيني ويعقوب حس بالنشوة انه يجرحها اكثر: واذا زاد فضلج ردي بيتج احسن لج.

اهني سمر خلاص .. اهتز جسمها بالكامل وكان يعقوب صفعها اكبر صفعه تلقتها بحياتها بس بعد خلت راسها فوق وراحت عنه واول ما التفتت نزلت دمعه ما قدرت تحبسها . ودانه تتحرى في سمرعشان تخبرها شصاير لانها بكل صراحه ضايعه وسمر تقوللها.. بعدين بعدين

سمر ما قدرت تفكر سارة اشفيها ليش ماتبيها .. ولا يعقوب .. اهو وايد قاسي وياها .. بس اليوم قضى عليها تماما .. تمشي واهي ما فيها حيله بس بعد كملت دربها وطلعت من المستشفى مع دانه.

يعقوب ظل واقف مكانه وين ما وقف سمر وطعنها بكلامه البسيط.. :ردي بيتج احسن لج: .. حس انه يبي يبتسم لكن هيهات .. سمر كان شكلها معتفس ومتغير 180 درجه .. ما كانت سمر اللي مستعده تخرمشه باظافرها اذا هجم عليها .. يا ترى ليش . .بس بسرعه هز راسه واكانه يبي ينفض الافكار عن باله ودق على راشد .

راشد: هلا والله بالغلا يابعد عيني عساني ماابجي عليج وانت للحين شباب
يعقوب: بلا كلام فاضي وتعال انت ونصور عشان تاخذون امي للبيت
راشد: ومن قال لك انه ويا نصور
يعقوب بكل عصبيه: رشود عن المياعه اوكيه ويالله تعال بسرعه
راشد: انزين انزين شخبارها سارو
يعقوب: احسن . .
راشد: مسافه الدرب واحنه واصلين .. تشاااااو
يعقوب ما رد عليه وسد الخط
راشد: صج مزاجه زفت مثله
ناصر: شييبي هالمتفيج
راشد: لف لف للمستشفى بناخذ امي ونردها البيت والله اني ولهت عليها موت الله ياخذ بليسج يا سارو على حركات البنات هاذي
ناصر: اوكيه.

اول ما دخل يعقوب بدى يهدي في سارة بس بنبرة متسلطه واهي سكتت وامها بعد سكتت ونادى النرس انها تييب اكل حق سارة اللي ماطاعت تاكل شي بس يوم يه الاكل حطاه يعقوب جدامها .. عشان تاكله وامه قاعده عندها تطالعها بكل حنان واهي تسمي بالرحمن عليها.

وصلوا ناصر و راشد اللي حب امه على راسها وقعد يحظنها بقوة وبعدين لوى على سارو اللي ابتسمت له واهو يطالعها
راشد: هيييييييييييه سارو يالخسفه جنج مومياء
ناصر: المومياء احلى شوف الويه
راشد واهو يرفع ذراعها: خل الويه شوف يدها هيكل عظمي .. يعععع
سارة ضحكت غصبن عنها
راشد: من قالج تضحكين مالت عليج ماادري اصمج كف .. مقعده امي هني 3 ايام ياللي ماتخافين ربج .. ياللله شيلي قشج ويالله البيت
يعقوب: رشووووووود
راشد: لا لا ترشدني .. قمي .. اوف سارو قمي
سارة بصوت كله تعب: يالله عاد رشود بس خلاص باجر انشالله انه بالبيت
ناصر واهو يتعنتر: أي اقوللج لا ورقه طلاقج ادزها حق امج انتي سامعه
يعقوب ضحك غصبن عنه : صج انكم متفيجين.. ويوجه كلامه حق امه. .يالله يمه روحي البيت
ام يعقوب: لا بقعد هني ويا سارة
يعقوب :يالله جدامي البيت انتي تعبانه .. ارتاحي شوي وباجر تعالي وانه اللي بييبج شرايج
ام يعقوب: على الله
ناصر: خالتي سمر ما يات هني اليوم
ام يعقوب : بلى يات من شوي وياها دانه ارفيجتها .. بس مسرح ما راحن..
ناصر يود على قلبه:: عذابي كانت هني .. لكن كله من رشود الخايس اهو اللي اخرني ... خسارة يا حبي خسارة...
ام يعقوب حبت سارة وراحت ويا راشد اللي ماخلاها بحالها .. يمه خاطري في هالطبخه.. والله من زمان ما كلينا فتوشج .. يمه شرايج الغدا يكون اليوم مموش ... وام يعقوب تضحك عليه وتهز راسها موافقه.
ناصر كان حزين ليش ان دانه كانت هني وما قدر يشوفها ...

يعقوب انتظر بس قمه امه وخوانه عشان يخلي سارة تفتح له الموضوع .. سارة قاعده تاكل مثل اليهال من التعب اللي فيها .. كسرت خاطره وقعد يساعدها في الاكل وسارة تطالعه بحنان بالغ لانها تدري انه متالم بس خاش عن الكل .. طبع يعقوب.

سارة واهي تيود يد يعقوب اللي فيها الاكل: ما بتسالني شي عن امس
يعقوب واهو يتذكر الجمله (سمر تحب حمد) : ارتاحي انتي قبل بعدين يصير خير
سارة: لكن انه مرتاحه اللحين ....... وابي اتكلم وياك
يعقوب خل الاكل الللي بيده وقعد عند ريل سارة: قولي اللي عندج
سارة اول شي ترددت بس يوم شافت يعقوب يستحثها تكلمت .. قالت له كل شي .. من الاف للياء ..
صوتها ماكان يسعفها .. وبين الكلمه والثانيه تاخذ نفس .. قلبها كان تعبان حيل بس .. لازم تتكلم ..
ويوم وصلت للقائها بحمد بدت تبجي بس مو مثل اول مرة ويعقوب ماحاول انه يهدأها او شي ثاني بس يلس مكانه يسمعها.. ليما خلصت كلامها ..

سارة : انه ادري اني لو كنت بره فراش المرض جان انت قتلتني الحين .. بس انت عندك حق .. انه اللي سويته من البدايه كان غلط .. بس شاسوي يا يعقوب .. انه قلبي اهو اللي قادني وخلاني احب خالد.
يعقوب يصحح بابتسامه تذوب القلوب: مافي انسان اسمه خالد .. أللي تحبينه اهو حمد
سارة انصدمت وكانها اول مرة تسمع الشي: احب اسميه خالد ... وبدت تبجي مرة ثانيه.

يعقوب بنفسه تحير ... على الرغم من الالم الللي فيه تخيل صعوبه الشي على سارة اللي تفكر في شخصين حمدان وسمر ..ما تدري وين مخرجها .. أذا وافقت على حمدان اهي حياتها راح تنتهي لانها تحب حمد .. واذا رفضت وقبلت بحمد .. سمر راح تتالم .. يعقوب بدى يفكر بانهنيه .. ليش سمر لازم تتالم..انه اعرف هالالم زين ما زين .. ومو قادر اني اتحمله .. سمر ارق من جذي .. وطالع سارة واهي تبجي بكل هدوء.. هم سارة ما تستاهل .. تحب حمد من سنه وعاشت معاه احلى ايامها واسوئها .. حياتها راح تتحطم اذا وافقت على حمدان اللي ماتحبه ولا تحس بشي صوبه غير المشاعر الاخويه. شهالمصيبه يا ربي .. وين حطيتيني يا سارة .. ياليتج ما خبرتيني وطيحتيني بهالموقف الصعب... يا ريتج


الجزء السابع والعشرين
=================

اليوم كان اخر يوم حق سارة بالمستشفى اللي من بعد محادثتها وايا اخوها خفف عنها العبء كله وتحسنت حالتها وبعد اسبوع رهيب بالمستشفى راح ترد البيت حق كل من وللحين اهي ماشافت لا سمر ولا كلمتها..

يعقوب خطط حق الشي كامل .. اول شخص بيكلمه بالموضوع اهو بو حمدان لان مخه شوي متفتح على امور وايده واهو اكبر واحد بالعايله ويعز حمد وسارة مثل عياله .. ألوحيده اللي ما حط لهااعتبار اهي سمر .. فكر اول شي انه يخبرها اهي اول ولانها تحب سارة راح توافق بس فكر .. سمر بنت مراهقه ويمكن حبها لحمد حب مراهقه بس يعود ويفكر .. لاء .. ساعات حب المراهقه ايكون اهو الحب الحقيقي ويمكن حبها حق حمد حب صادق وحقيقي ..

كل هالكلمات إلى قالها كانت مثل الخناجر اللي تطق بصدره بس كان مستحمل .. ويقول .. ليش تالم نفسك يا قلبي .. وانت بهالاطراف لو شنو صار الخسران الوحيد وانت تعرف بهاذا الشي .. فكر عدل يا يعقوب .. مستقبل اختك في يدك ... وبتفكيره وصل الى حمدان .. حمدان اللي ما زار سارة ولا يوم باستثناء اول يومين وبعدين اختفى ولا زارها مرة ثانيه .. قال في خاطره.. اهو اكيد شاك بالموضوع .. بس ليش مااخبره اهو اول .. يمكن احسن .. وطلع من البيت واهو معزم دربه على الشركه بالتحديد مكتب حمدان.

اليوم الاربعاء اخر يوم بالاسبوع وسمر قاعده ويا دانه بساحه المدرسه ودانه تسولف لها بس سمر كان فكرها مكان بعيد .. وين ما سارة ويعقوب وحمد اهم الاطراف الاساسيه في تفكيرها .. وبطل الافكار محد غيره .. يعقوب

قعدت تفكر .. ليش انه وايد تغيضت يوم كلمني بذيج اللهجه .. انه متعودتها من يعقوب .. لا اول مرة ولا اخر مرة .. ليش تحسست وايد من كلمته... وليش الحين ما افكرحمد كثر ماافكر بيعقوب ولا سعد ....... اخ يا سعد .. ماادري عنك انت وين .. انت اللي يمكن تنقذني من هالوضع المرير .. راح تكون القلب الحنون اللي يعطيني الحلول الخياليه بس هم تضحكني .. وينك ياسعد .. ليش قطعت عني . ليش؟



0 تفضلوا البيت الفلسطيني للكل تفضلو
0 فتيات مغربيات للدعارة - الخليج - سوريا - إسرائيل - دعاره
0 واذا زلزلت الارض زلزالها
0 دَعْوَةْ إِلَىْ عَشَاءْ ( همس الكلمات )
0 ثورة آذار 2011 في سورية : من أين وإلى أين وإلى متى وكيف؟ سرد سياسي و تأريخي
0 اسطورة مقطوع الرأس
0 مسلم يسكت كافر بكلمه !!!
0 اتفاقية وادي عربة
0 قفص المواجهه (( طليقة الروح - ايجي مون )) والتحدي
0 مصحف فاطمة عند الشيعه
0 السحالي والامتحانات ( خطير )
0 قالت وقلت ........ جديدي
0 اغرب مناطق العالم اهداء للرحال
0 خطيره معصبه الحقوو عليها
0 الضفـادع وانواعها وصورها
التوقيع
قل لي حاجه !
اي حاجه !
قل بحبك !
قل كرهتك !
قل قل ..
قل وما يهمكش حاجه
قل بعتك
بس قلي اي حاجه
اي حاجه يا حبيبي
اضغط واضحك :

اضغط هنا لتكبير الصوره

اضغط هنا لتكبير الصوره
$$$ الحب الخالد $$$ متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-07-2009, 08:16 PM   #32
مستشار الادارة
 
الصورة الرمزية $$$ الحب الخالد $$$
 
تاريخ التسجيل: May 2007
المشاركات: 25,265
مقالات المدونة: 142
معدل تقييم المستوى: 10
$$$ الحب الخالد $$$ is on a distinguished road
افتراضي


الجزء [9] من قصة ولد العم




دانه: هوووووووووووووو سمر
سمر انتبهت: هلا هلا دوينه
دانه: وينج سمور من زمان وانه انهديج وانتي خبر كان
سمر: لالا بس افكر.. أليوم سارة بترد البيت
دانه: صج والله حمد لله على سلامتها .. الا اقول لج .. من بعد ذاك اليوم ما رحتي لها المستشفى؟
سمر: أي رحت بس يوم شفت يعقوب يتكلم ويا الدكتور ردت من مكان ماييت
دانه: اهااا .... ولد عمج يعقوب وايد وسيم شحليله سارة ماخذت منه شي الا عيونه

سمر ومشاعرهامتضاربه كانهااول مرة تسمع عن ولد عمها ووسامته

دانه: والله صراحه عيونه عذاب . وملامحه القسوة كلها .. اعترف لج لو ما نصور اول واحد شفته جان حبيت يعقوب هههههههههههههههههه
سمر حست انها تبي تصفع دانه .. شلون تتكلم عن يعقوب جذي يعقوب؟؟
دانه تكمل: اللحين انه وين شفته من قبل .. يوم ياخذج من المدرسه .. شنو البنات ينوا عليه.. حتى الخايسه ريما اللبنانيه قامت تشاهق من يوم شافته .. بصراحه وايد وايد وايد وسيم .. الله يهني حبيبته فيه
سمر وصلت حدها مع اخر جمله : جبي وكلي تبن زين يعقوب لا تفكرين فيه .. تبينا نظل اصدقاء لاتييبين طاري يعقوب لي انتي فاهمه؟؟ ويعقوب ما يحب احد ابدا ...... بس ما يحب ..

قامت سمر عن دانه اللي كانت مصدومه .. اهي ماقصدت شي بكلامها بس
علامها سمر زعلانه جذي ومعصبه علىاخرها.

سمر دخلت الصف واهي تبجي على طاولتها .. ماتدري ليش تبجي ..بس حست ان النار تسعر بيوفها من دون أي سبب ...تظنون أي نار هاذي ؟؟

يعقوب وصل الشركه ومباشرة توجه حق مكتب حمدان ..
حمدان: هلا هلا يعقوب شلونك شخبارك
يعقوب: زين وانت شخبارك
حمدان واهو يبتسم ابتسامه صفرا: عايش ... تشرب شي ؟
يعقوب: لا لا انه ياي اكلمك بموضوع جدا هام....... ويمكن شوي يزعلك
حمدان حس ان السالفه عنه وعن سارة بس سكت: قول يا يعقوب

يعقوب قال السالفه حق حمدان من دون ما يذكر سمر بالسالفه او حمد ليما يوصل لمقطع اللقاء .. وحس ان حمدان يرتجف من الغيظ والغيره بس مصبر حاله ليما يخلص السالفه..

يعقوب بعد ما خلص سادالصمت والسكون وحمدان عيونه يطير منها الشرار بس ساكت.. استغل يعقوب الصمت

يعقوب: يا حمدان .. انت تدري ..الزواج قسمه ونصيب.. واذا سارة ارفضك مو عشان شي عادي .. عشان مشاعرها اللي ملكها شخص غيرك.. وتخيل لو ما عرفنا السالفه الا بعد الزواج .. حياتك وحياتها راح تتحول الى حجيم .. فكر فيها ..
حمدان واهو يصر على اسنانه ويتكلم بكل هدوء: لكن حمد .... ما طلع الا حمد ...
يعقوب حس بالحقد في لهجة حمدان واستغرب ولاول مرة .. خاف: كان ممكن يكون حمد ولا غيره.
حمدان: انت قلتها كان يمكن يكون أي واحد غير حمد ......... لكن ليش حمد؟؟ اهو خلى شي ... سارة وخطفها مني .. أحترام الكل وحصله .. ناصر وراشد ورغد... حتى سمر .. سرقها مني.. ليش؟

يعقوب اهني انتبه ... حتى سمر سرقها مني ... بس اهي متى كاانت حقي عشان اهو يسرقها؟؟ ونزل راسه بحزن وحس بدموعه ماليه عينه بس حبسها ورفع راسه

يعقوب: يا حمدان .. الحقد ما بينفع .. حمد اذا قى كل هاذا .. مو عشان انه احتال ولا اهو جذاب بالعكس . .. حمد الناس حبته لانه طيب وحبوب وخلوق .. ولا تنسى بعد اهو ماعرف سارة ولو انه عرفها تتخيل بيروح يقابلها .. حمد راح واهو معتقد ان سارة اسمها مريم .. ولا تنسى .. حمد عطاك موافقته عشان خطبتك من سارة
حمدان: وكانه وصي عليها
يعقوب : حتى لو ......... يظل ولد عمها واحد رياييل العايله ولا تنسى.. احنه عرب .. ولازم الكل يتدخل في مستقبل البنت .. يا حمدان انت بيدك كل شي اللحين .. انك تخلي سارة .. او تحقد على حمد وتاخذها غصبن عن الكل .. ترى سارة مستحيل تقول لاء جدام ابوي .. لانها تخاف من ان العايله تتشتت.

حمدان ظل يفكر يحقد.. الا اخليها تتزوجني وتتعذب طول عمرها مثل مانه اتعذب اللحين ..ليش لازم تتهنى اهي بحياتها وانه اللي اذوق الالم امرار.. خلها .. لكن لسانه نطق بكلمات غير: سارة مهما كانت بتظل بنت عمي .. واذا ما صارت حرمتي .. راح تكون اختي ...........

يعقوب فرح من قلب وابتسم: الله يخليك يا حمدان .. والله انك طلعت اكبر واحد فينا وعقلك يوزن دنيا ... فرحتني الله يخليك ما تقصر والله

وقام يعقوب وقام وراه حمدان وتحاظنوا

يعقوب: وين سارو تحصل مثلك ... الف من تتمناك
حمدان بابتسامه: خل الالف حقك .. انه بغيت وحده بس ....
يعقوب: طول بالك .. الدنيا ما خلت من البنات.. والله اني اخلي خالتي ام حمدان تدور لك احلى بنت بالكويت كلها.. شرايك؟
حمدان ببرود: يصير خير ... الحين روح تكلم ويا سارة وبشرها .. ولا تنسى حمد .. اكيد اهو تعبان حيل بعد.
يعقوب واهو يطالع ولد عمه بفخر: ان شالله .. يعلني ماافقدك يا ولد عمي ولا افقد رايك السديد.

اول ما طلع يعقوب من الغرفه اتصل حمدان في السكرتيرة
نهله: امر استاز حمدان؟
حمدان بصوت تعبان: نهله لا تخلين احد يدخل علي ولا تحولين ولا مكالمه ..
نهله: امرك استاز.

وسكر حمدان عنها وسند راسه بالكرسي اللي وراه .. ودمعه جريئه خانت عيونه وطلعت واهو يضحك... يا ريتني مت ولا فقدتج يا سارة ... تمنيتج روحي وعمري ... لكن منتي من نصيبي يا بنت العم ... وطلع الاوراق اللي كان يكتب فيها القصايد حق سارة .. وحش باللوعه يوم شافها وقررت انه يشققها ويفرها بالزباله ....... لكن قلبه ما طاعه .. وردهم مكانهم ورد حق شغله..
يعقوب كان بالمصعد ينزل حق مكتب حمد....

منّا: اهلين استاز يعقوب .. نورت المكتب
يعقوب: هلا فيج يا منّا .. حمد موجود
منّا : لااستاز الاستاز حمد صار له يومين وما داوم
يعقوب: غريبه .. انزين بخاطرج
منّا: الله معك

بس راح يعقوب بدت منّا تحش فيه .. ابل كان كتير مهضوم وبيعئد هلء ما منو فايده .. الله ياخز إلى عئدك يااستاز يعقوب.
يعقوب في دربه حق بيتهم دق على حمد .. جهازه مغلق .. اشفيه هاذا وين راح ..؟؟

اتصل يعقوب بيت عمه بو حمد

يعقوب: صبحج الله بالخير خالوه
ام حمد : هلاو الله هلا وغلا ببو يوسف شلونك يمه؟
يعقوب: الحمد لله ابخير.. خاله وين حمد ؟
ام حمد: حمد راح الشاليه من يومين وللحين ما رد.
يعقوب: شاليه العايله ولا غيره
ام حمد: لا شاليه العايله ..
يعقوب: يالله خاله عيل اترخصج
ام حمد: في حفظ الرحمن ...

بعد ما شد الخط من عند بيت بو حمد .. اتصل في رقم الشاليه لكن محد رد .. وين الخدامات .. وسكره وراح البيت عشان يستقبل سارة اللي بتيي الحين ويا امه وابوه..

الحصه الاخيره وسمر للحين زعلانه على دانه ولا تكلمها .. دزت لها دانه ورقه
( سمر اشفيج ليش زعلانه) لكن سمر ما ردت عليها
( سمر انه اسفه اذا زعلتج بس قوليلي اشفيج)
سمر ما ردت عليها وحست ان دموعها بتنزل
( سمر تكفين ردي علي)
ليما حست الابله باللي قاعد يصير وزقرت دانه عشان تهدأ شوي .. دانه بطبعها حساسه والبنات السخيفات ضحكن على دانه ليش ان الابله زقرتها وتمن يتساسرن ويقطن نغزات عليها ليما حطت راسها وبجت .. سمر ما استحملت وطلعت حرتها في اللي اسمها زينه

سمر: انتي ما تستحين على ويهج قله ادب شماصار بالصف تقلبينه نكته تضحكين عليه ويا البقر ارفيجاتج؟
زينه: ويه يا ساتر لا تاكليني تكفين معقده تافهه اهي اللي يابت النكته حق روحها.
سمر: انه تافهه يا فرارة المولات وبعدين جبي حلجج هاذا لا تندمين.
زينه واهي ترفع صوتها: جاب لا اطراق على ويهج
سمر مااستحملت اكثر والابله تهدئ فيهن: بس يا بنات شنو قله الادب هاذي
سمر: انتي ما يخصج .. وقامت سمر تكمل في زينه: انتي تتغشمرين على دانه .. دانه تسواج وتسوى عشرة من اشكالج يالخ ر ة .
زينه وقفت تواجه سمر:انتي يالمسترجله جبي حلجج لا تشوفين شغل الله الله وامرة مسترجله وتتحكم روحي شوفي روحج عدل قبل حقي .........
وماكملت زينه كلامها الا ببكس على خشمها من سمر خلتها تفتر وتطيح على الارض ..
الابله: قله ادب .. كلكن عن المديرة .. وراحت تجر سمر من يدها .. سمر مااستحملت وطرقت الابله صفعه خلتها تصرخ من المفاجأة ..
الابله : عند المديره .. بسرعه
سمر ماانتظرت اكثر وسحبت جنطتها وكتبها وطلعت وطلعت وراها دانه
الابله: دانه قعدي مكانج
دانه: كلي تبن زين

ولحقت ورى ارفيجتها

دانه : سمر سمر سمر نطريني شفيج ..
سمر ما التفت لها وبسرعه راحت مبنى الادارة ووراها دانه
وقفتها دانه: سمر ليش سويتي جذي؟
سمر: وعندج عين بعد .. كل اللي صار بسبتج .. لو انج ما يبتي طاري يعقوب ولا كلمتي عنه جذي ولا زعلت منج انه ولا غيره .. لكن انتي السبب انتي ..
وراحت سمر عن دانه اللي وقفت بالممر واهي تبجي ولا تدري شفيها .. سمر انقلبت عليها .. صديقتها الوحيده ..

سمر اتصلت في امها اللي هزبتها وقالت لها حسابج معاي بالبيت ..

ردت سمر البيت وامها قاعده تصفعها وتيرها من يدها يمين ويسار .. ناصر كان في البيت لان اليوم يوم العملي بمدرستهم ورد مبجر ... نزل عند امه

نجاه: يا مسوده الويه تصفعين البنت لا والمدرسه بعد ..وين قاعده انتي بالشارع .. هاذي تربايتي فيج يا الحماره والله اني اخليج تندمين على اليوم إللي سويتي فيه هالسوايا .. سودتي ويهي جدام المديرة .. ما فكرتي فروحج .. جان فكرتي في هلج .. فضحتينا .. يا خسارة ال9 شهور فيج .. عمري ما تعبت بحمال مثل حملج يالسباله .. ان طلعتي من بره البيت يا ويلج مني يالله قلبي ويهج ولا توريني اياه من يوم ورايح يالله ..
سمر ارتدت لي ورى بعد ما سحبت يدها من امها وخلاص حست روحها بتنفجر من كلامها : خسارة 9 شهور فيني طلعتيها ب18 سنه انتي ام؟ . .انه اشك فيج انتي عمرج ما حبيتيني واي تربيه تتكلمين عنها .. انه محد رباني غير نفسي ..وان كانت تربيه شوارع .. انه خليتج حق مشعل وناصر وحمدان اللي للحين كانه ياهل .. انه عمري ما حسيتج ام لي وتمنيت لو خالتي نعمه اهي امي لانها تحبني اكثر عنج .. اذا انتي تكرهيني مرة .. انه اكرهج الف مرة
ناصر مااستحمل قله ادب اخته: سمور ويهد .. ذلفي غرفتج يالله بلا طواله لسان ..
سمر واهي تشهق من الصياح: مو شغلك انت .. هاذي انه لازم اقوللها اللي حابسته بقلبي ..
ماكملت سمر الا وطراق من امها : جااااااااااب يا قليله الادب .. ويرتها من ذراعها لغرفتها ورمتها على السرير وخذت المفتاح وياها وقفلته عليها .. واهي تلهث نجاه.. عمرها ما توقعت ان بنتها تنزل لها المستوى ..
سمر قعدت تبجي من قلب واهي تصيح بصوت ومتكوره على عمرها ... اهي ما عورها الطراق .. اهي شي ثاني كان يعورها ... قلبها اللي ما ردد غير اسم واحد .. يعقوب ..

ردت سارة البيت والكل استقبلها بحرارة ناصر ومشعل وام حمد وراشد ويعقوب اللي اول ما شافها لوى عليها وباسها على جبينها .. واهو يطالعها بنظرات تطمنها واهي تبتسم له من خاطر .. ودخل وياها دارها وقال لها اللي صار مع حمدان ووايد فرحت وبجت واهي تحظن اخوها شاكرة ربها على نعمه كون يعقوب اخوها..

بعد الغدى سالت سارة ناصر اللي كان قاعد واهو على غير طبيعته
سارة: نصور حبيبي
ناصر: هلا سويرة امري ..
سارة: ما امر عليك عدو .. ناصر قم ييب سمور والله اني تولهت عليها ..

ناصر سكت وحزن شكله بصورة فظيعه وسارة يودت قلبها .. لايكون بس

سارة: اشفيك ناصر ؟؟
ناصر بصوت مسموع حق الكل : لو تدرين يا سارة سمور اليوم شصار فيها
يعقوب كان يشرب الجاي وخلاه على الطاوله: شصار فيها ؟؟
التفت ناصر حقه : اليوم تهاوشت ويا بنت بالمدرسه .. وصفعتها ويوم غلطت عليها الابله صفعت حتى الابله .. وفصلوها من المدرسه اسبوع
ام يعقوب : ويه حبيبه قلبي .. اكيد نجاه ما خلتها
ناصر يكمل بحزن: امي وايد صارخت على سمر وقالت لها كلام جارح .. لكن سمر ما خلت امي وردت عليها كلام اجرح من اللي قالته امي .. امي صفعت سمر ويرتها لغرفتها وسكرت عليها الباب ..
يعقوب انتفض .. سمر تنظق وتنهان واهو اخر من يعلم..حس روحه بينفجر: وهاذي صج مو انسانه .. الحيوان ما يسوى جذي في ظناه شلون الاوادم
ناصر اهني عصب: هيه انت هاذي امي اللي تتكلم عنها .. وسمور حصلت اللي تستاهله .. قله ادب بنات مو علينا ..
يعقوب اهني حس حق كلامه لكن بعد ما سكت: وانت خليت امك تضربها؟
ناصر: تستاهل .. محد قال لها تطول لسانها .. ولو ما امي طقتها جان انه صفعت في عمرها
يعقوب واهو يتكلم من بين ظروسه بكل بروده: هاذا اذا تمنيت حق روحك الموت ... المس شعرة من سمر .. ما بتجوف خير يا ولد ضاري ..
ناصر حمق من كلام يعقوب وما رد عليه وطلع من البيت معصب ووراه راشد
يعقوب بعد راح فوق غرفته وسد الباب بقوة وقعد يتلبس عشان يطلع ويروح بيت عمه ياخذ سمر
سارة لحقت وراه مع انها تعبانه .. ويوم وصلت غرفته طقت الباب
يعقوب: سارو لا تدخلين
بس سارة ماطاعت ودخلت: وين رايح
يعقوب واهو يلبس دشداشته: مو شغلج
سارة : يعقوب استهدي بالله .. هاذي بنتها ومحد له حق عليها مثلها
يعقوب: يعني عادي تصفعها مثل الجاريه وتهزأها عشان ابله سباله مثل ابلتها .. انتوا ما سالتوا ليش سمر صفعت البنت ولا الابله ..
سارة: انت بروحك تعرف سمر .. سمر فرس هايج كل من يعصبها تطقه . ولا انت ناسي ناصر شسوت فيه يوم كانوا صغار
يعقوب: سارة.. هاذي ارفيجتج وتتكلمين عنها جذي
سارة: لانها ارفيجتي انه اتكلم عنها .. واقول لك .. دام سمر تهمك هالكثر .. ليش طردتها ذاك اليوم من المستشفى.
هني انصدم يعقوب منها ...: شدراج ؟
سارة: مو شغلك شدراني .. ولا تروح انت تدافع عنها وانت اكثر واحد مالمها يا يعقوب.
يعقوب والصدمه تزيد وتزيد : انه؟
سارة: أي انت .. جم مرة وانت دايم تزقرها ولا تتناجر وياها وتخليها تبجي .. بس انت شدراك ..
يعقوب : هاذا كان قبل .. الحين غير ..
سارة: شلون غير يعني .. تراضيتوه.. كاه انت طردتها ذاك اليوم من المستشفى ..
يعقوب: لا تعيدين علي..
سارة: بلى بعيد ... اهرب من هالحقيقه يعقوب ... انت تحب سمر ..
يعقوب طالع اخته بوسع عيونه ...: شنو
سارة: لاتسوي روحك ماتدري .. تراني مراقبتك زين .. انت مو من الحين تحب سمر .. انت من زمان تحبها .. بس يوم عرفت انها .. تحب .. حمد .. ترددت عنها .. صح ولا لاء ..
يعقوب كان قاعد . وحمد ربه لانه كان قاعد .. لان لو كان واقف كان بيطيح . . اخيرا .. حد اكتشفه واكتشف اللي في قلبه .. لكن ما بين مشاعره بعيونه ..

يعقوب بهدوء: سارة .. هاذا موضوع منتهي ..
سارة: لا يا يعقوب.. اذا انت تحب سمر .. ليش تسوي اللي تسويه .. وتدوس على قلبك .. حاول تكسبها .. لا تضيعها من ايدك
يعقوب : بس انه ,,,ماابيها ...
سارة ترفع ويهه بيده : حط عيونك بعيوني وقول اللي توك قايله ..
يعقوب لف راسه عنها .. وقام ..
سارة وراه: حبيبي يعقوب .. انت تحب سمر .. ولو كنت شجاع مثل ما انت وجابهت حمدان عشاني .. بتسوي اكثر من جذي حق اللي قلبك هواها .. ولا انه غلطانه
يعقوب:................................
سارة: انه اخليك اللحين .. بس ابيك تحكم مخك قبل لا تتصرف .وتندم على اللي تسويه

يعقوب: ....................................
سارة: انه بروح ارتاح اللحين وانت هدي بالك
يعقوب: سارة
سارة واهي تفتح الباب: نعم؟
يعقوب: .............. تهقين لي امل بحب سمر؟؟
سارة واهي تبتسم: الله كريم
يعقوب ابتسم لاخته بس ماكان فرحان ابد... كان يبي يفضح نفسه بس .. ما هانت عليه كرامته ..

في شاليه العايله .. حمد كان منعزل عن البيت والعالم .. وما يمر في باله الا طيف سارة .. ااخ ياسارة.. كنتي مثل الحمامه طول الوقت جدامي وما عرفتج.. بس قلبي كان حاس فيج .. وصوتج كان يشدني لج مثل الغريق للنجاه... وين احصلج اللحين وين .. اثاري الكل يكلمج اللحين عن سالفه حمدان .. وانتي بتوافقين عشان الكل وبتضحين فيني وفيج وفي حبنا اللي ما قدر ينولد .. بغى حمد يبجي بس ما طلعت منه الدموع .. ضحك ضحكه مافيها حياه على حاله .. بغيت ابجي لكن حتى دموعي معاندتني ماتبيني ارتاح .. قعد على الشط واهو يطالع البحر ... طول هاليومين واهو يفكر يرد اميركا .. بس ابوه . وليد ... سمر .. امه .. الكل .. بيضطرون انهم يفغدونه مرة ثانيه .. تخيل الغربه وغمض عيونه عشان لا يشوف المنظر .. ما يبي يتغرب .. كافي غربه 3 سنين مل وكل منها ... بس يموت الف مرة ولا يشوف سارة تكون حق غيره .. قام واهو ينظف ثيابه عشان يرد داخل الشاليه.

واهو يمشي لاحظ غبرة سيارة كروزر يايه صوب الشاليه .. عرف السيارة .. هاذا يعقوب ما غيره .. شمييبه .. اكيد امي قالت له اني هني .. مالي خلق احد اووووووووووووووف

يعقوب كان لابس بنطلون اسود وقميص هندي (مثل اقمصه انريكيه) لونه بيج وشكله صاير جنان وروعه وشعره كان خفيف مثل ما يسويه وفيه لحيه خفيفه ما انحلقت من يومين.
يعقوب: الله بالخير
حمد من غير نفس: الله بالنور
يعقوب ياخذ نفس قوي: اااااااااااااااااااح والله ان الهوا يرد الروح
حمد: هههههه
يعقوب: هاه حمد .. ما عزمت للحين ترد البيت؟
حمد: ..... اصلا انه مو راد البيت .. من هني بروح اميركا على طول.
يعقوب: من صجك انت ؟؟ توك راد من هناك؟؟ وعمي ؟؟
حمد: مثل ماتحملوا 3 سنين بيتحملون جم من سنه ثانيه.
يعقوب: وسارة؟؟ بتخليها وبتروح؟
حمد انصدم وطالع حمد بوسع عيونه مع ان الشمس كانت في ذروتها ... عرف عن قصته ويا سارة.. من قاله؟؟ اكيد سارة؟
يعقوب وكانه يجاوبه: ايه ادري عنك وعن سارة.. وادري عن اللي صار يوم طاحت علينا.. حمد اسمح لي ..لكن انت بتصرفك هاذا بعيوني اكبر جبان.

حمد انصدم من يعقوب.. هاذي اخته .. واحد غيره بيقتلني اللحين لكن اهو بمنتهى الهدوء

بعد يعقوب جاوب على اسالته: انت لازم تشكر ربك لاني واقف اتكلم وياك .. لو انه انسان مخي صغير ... (يطالعه بنظرة حقد) جان قتلتك الحين ولا همني شي .. بس لاني انسان متفتح شوي وعارف ان هاذي الاشياء ممكن تصير ولان الحياه مليئه بالصدف.
حمد: بصراحه ماادري شنو اقول لك .. انه احب سارة .. فوق ما تتصور .. ومستعد لو كانت الظروف مغايرة اني افداها بروحي وحياتي .. بس انه ولد عمها .. وموافق على خطبتها من حمدان .. تخيل لو اللحين اعترضت درب حمدان شنو راح يصير .. راح تتهدم العلاقات العائلية.. عمي وابوي وابوك بيفترقون واهم عمرهم ما ابتعدوا عن بعض .. حتى الشغل والسكن قريب من بعضه.. غلطه شنيعه مني يمكن تهدم مستقبل الاسرتين.. مااقدر يا يعقوب .. قول عني جبان بس ... ما اقدر.

يعقوب ظل ساكت واهو ناوي انه يستفز حمد لاخر عرق عنده

يعقوب: زين ياحمد جزء من اللي تبيه تحقق
حمد وقلبه بدى يدق مثل طبول الحرب: .... شنو؟
يعقوب واهو يتحرك في مكان ويمع حصى الممشى: ابوي كلم سارة عن حمدان.
حمد يرتجف: اهاا... وشنو ؟؟؟ شنو كان .......... ردها؟
يعقوب بدى يستمتع بالشي: مثل ما تتوقع ...
حمد واهو عاقد على عمره: وافقت.
يعقوب: امممممممم .. أي ولاء
حمد حس ان يعقوب يبي يذبحه: شلون يعني
يعقوب واهو يرمي الحصى لمسافات بعيده: ... اهي قالت...(واهو ينزل يجمع حصى وحمد فقد اعصابه)..
حمد: شقالت؟
يعقوب: قالت الشور شوركم والراي رايكم انتوا الاكبر والافهم.
حمد حس ان جزء منه ماااااات وشوي يفر عن يعقوب يدخل داخل
يعقوب: بس انه ماوافقت .. بصفتي اخوها العود .
حمد يلتفت: .........ليش ما وافقت
يعقوب كان يبي يبعد سمر عن حمد بكل الطرق: لا تخاف مو عشانك ولا عشان حبك لها .. لاني شفت اختي شلون كانت بالمستشفى.. وحلفت على عمري دام راسي يشم الهوا ... سارة ما تبجي مرة ثانيه الا دموع الفرح.
حمد حس ان يعقوب كبير بعينه .. واهو اخو بار كل اخت تتمناه .. يا ريته يكون مثله بالنسبه لرغد وسمر.
حمد: انتظرني .. ربع ساعه وبطلع لك ..
يعقوب: وين رايح
حمد واهو يركض على الممشى: برد البيت وياك انتظرني.

يعقوب ابتسم ابتسامه المنتصر وقام يردد بصوت واطي بينه وبين نفسه .. راح الكثير وباجي القليل..

في بيت بو حمدان ..
سمر للحين بغرفتها... من زود الصياح رقدت وعليها ثياب المدرسه .. ألدنيا ظلمت وسمر للحين راقده مكانها .. فتحت نجاه الباب عليها وشافتها بحاله تكسر الخاطرة متكورة على روحها وراقده كانها ياهل .. دمعت عيون نجاه عليها لكن قسوتها كانت في صوتها: انتي اللي يبتي هاذا حق روحج...

بو حمدان طبعا للحين ما يدري .. اتصل في البيت خبرهم انه ما راح يرد البيت الا بالليل لان اليوم الاربعا واخر ايام الشهر .. يعني الشغل والمعاملات لازم كلها تخلص .. ولان لا يعقوب ولا حمد داوموا من يومين لذا الشغل تعطل عليهم..

ناصر كان قاعد بالصاله الفوقيه دقيقه يطالع التلفزيون ودقيقه باب غرفه سمر .. وشكله حيل متغير 180 درجه .. عمره ماخاف على سمر كثر اللحين بس في باله كانت تستحق اللي سوته امه .. ليش قلت ادبها على امها .. شوي ويرن تلفون الطابق الفوقي ..

ناصر بصوت ملان: الو
دانه: السلام عليكم
ناصر تهلل ويهه: هلا والله هلا بالغلا
دانه واهي مستحيه: هلا فيك ناصر... شخبارك؟
ناصر: كنت زفت بس الحين تمام من يوم سمعت صوتج .. انتي شخبارج؟
دانه : حيل مو زينه .. سمر اليوم تهاوشت وياي
ناصر: الا اقول لج شصار بالمدرسه اليوم.؟؟
دانه: ما صار شي .. اليوم سمر ما كانت طبيعيه وانه كنت اكلمها عادي عن يعقوب ولد عمك وبعد ما خلصت قامت صرخت علي وهاوشتني وخلتني فلس مااسوى
ناصر: تاكل تبن اصلا السباله سمور
دانه بدلع: لا تقول جذي .. وبعدين بالصف انه حاولت اراضيها واهي ما ترد علي .. ألابله انتبهت للي صاير وزقرتني بصوت وعطتني جم كلمه مثل السم .. والبنات قامن يتضاحكن وانه ... صحت
ناصر يقول في خاطره فديت الناعمات: .. ااااه وبعدين
دانه: سمر ما سكتت لللبنات وقامت لهن البنت اسمها زينه ( ناصر بلع ريجه)
وقامت تقط كلام على سمر اتقوللها مسترجله وما غيره.. سمر مااستحملت وجان تطيحها ببكس على خشمها خلتها بلا توازن
ناصر: هاذي اختي اللي انه اعرفها ولا زينو وحدة خايسه.
دانه: انت من وين تعرف زينه
ناصر بلع ريجه: هاا.. لا انه ماعرفها راشد ولد عمي حاجاها مرة.
دانه ما صدقت السالفه ابدا وقالت....نصور شيطان
ناصر واهو يحاول ينسيها السالفه: كملي السالفه
دانه واهي طايحه على فراشها: بعدين الابله قالت لسمر انتي قليله ادب ويرتها من يدها بره الصف .. سمر كانت واصله حدها وصفعت المدرسه بعد.
ناصر: ههههههههههههههههههههههه واويلاه منها المرأة الشرسه.
دانه: أي والله .. كفختهن ثنتيناتهن .. وبس هاذي السالفه.
ناصر: ماادري شقول لك يا الدانه .. بس سمر ما كفاها الهواش والمناجر بالمدرسه ويات كملته ويا امي تهاوشت وياها ليما طلعت الوالده من طورها وحبستها بالغرفه.
دانه: والله؟
ناصر: أي والله يالغاليه!!
انتبهت دانه ان نصور عجبته السالفه وبغت تحطم كل اماله: انزين انه اللحين اخليك .. لين صحت سمر .. قول لها اني اتصلت ... اوه .. شي ثاني؟
ناصر واهو يلعب يدور رقم دانه: امري يالغاليه؟
دانه: لاتدور وتعب عمرك .. انه متصله من البيت.
ناصر حس انه غبي وفشلان موت على روحه والله ان هالبنت غير عن البنات: اصلا انه ماادور الرقم .. يوم اللي تبين انتي بنفسج بتعطيني رقمج .
دانه: يصير خير .. يالله اخليك اللحين
ناصر: بوداع الله

يوم سكرت عن التلفون قام طق حبه الهولد لان فيها موسيقى (love story)
ويحظن السماعه واهو يمين ويسار اونه يرقص فالس ويحبب بالسماعه .. دخل عليه مشعل
مشعل: الحمد لله والشكر .. ين الولد الله يعيننا عليه.


التوقيع
قل لي حاجه !
اي حاجه !
قل بحبك !
قل كرهتك !
قل قل ..
قل وما يهمكش حاجه
قل بعتك
بس قلي اي حاجه
اي حاجه يا حبيبي
اضغط واضحك :

اضغط هنا لتكبير الصوره

اضغط هنا لتكبير الصوره
$$$ الحب الخالد $$$ متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-07-2009, 08:16 PM   #33
مستشار الادارة
 
الصورة الرمزية $$$ الحب الخالد $$$
 
تاريخ التسجيل: May 2007
المشاركات: 25,265
مقالات المدونة: 142
معدل تقييم المستوى: 10
$$$ الحب الخالد $$$ is on a distinguished road
افتراضي


الجزء الثامن والعشرين
================
اليوم الخميس .. الساعه خمس الفير .. سمر صحت من بعد البارحه وقعدت بالبلكون واهي شبه الميته من التعب .. عيونها متورمه من كثر الصياح والرقاد .. وللحين تبجي بس تبجي بكل هدوء .. وكان الكون محترم صمتها وحزنها وقاعد يشاركها بألمها .. بعد ما صحت حاولت تدق على سعد ومثل كل مرة تلاقي نفس الجواب (الرقم لم يعد بالخدمه) .. اخ يا سعد .. وينك .. لاادري عنك ولا عن هوا دارك .. انت جافيني ولا ناسيني ولا العتب على الايام اللي فرقتنا .. انه وايد محتاجه لك يا سعد .. وايد .. ووطت راسها تحظن دموعها.

رد بو حمدان من المسيد بروحه لان حمدان اليوم ما طاع ينزل وياه .. اونه تعبان وبيصلي بالبيت .. .. وتذكر ان بو يعقوب للحين ما رد عليه بسالفه سارة وحمدان واكيد حمدان منحرج يسالني ليش ان سارة توها طالعه من المستشفى. ... وطلع من الغرفه عشان ينزل يتريق ويا ام حمدان .. واهو يمشي مر على باب غرفه سمر وتذكر.. يا بعد روحي بنتي .. ماشفتها امس صج قلت الخيرة حتى اني ما سالت عنها وينها شخبارها شعلومها .. خلها بعد ما تصحي .. بس كان خاطره انها تتريق وياه اليوم .. وراح عند غرفتها.

طق الباب مرة .. ومرتين .. وثلاث
بو حمدان: يوبا سمر .. يوبا ..
سمر: .................
بو حمدان: يوبا فتحي الباب ليش قافلته
سمر انتبهت حق الصوت وراحت بسرعه عند الباب وبدت تبجي من خاطر
سمر: يوبا ... يوبا خل امي تفتح الباب .. يوبا ارجوك خلها تفتح الباب..
بو حمدان استغرب واانعفس مزاجه . شالسالفه؟: يوبا انتي مو قافله الباب على روحج؟
سمر: ... لا يوبا .. هاي امي قفلته علي ( وراح صوتها بالبجي )
بو حمدان وصل حده .. ليش نجاه قافله الباب: يوبا نطري شوي وانه ياينج

نزل بو حمدان وزمجر باسم نجاه بصوت شوي ويكسر اللي في البيت: نجاااااااااااااه
انتبهت ام حمدان وطلعت من المطبخ: هلا هلا بو حمدان شصاير خير
بو حمدان والشرار يطير من عيونه: ليش باب غرفه سمر مقفل ؟
نجاه انصفعت .. شتقول له: خلها .. لين تادبت وحست للي سوته بفتح لها بابها
بو حمدان: لوشنو ما سوت .. مو من حقج تحبسينها وانه وين رحت .. لا يكون مالي حساب بهالبيت يا نجاه
ارتبكت ام حمدان: لا يا بوحمدان انت على العين وعلى الراس بس اللي سوته بنتك يسود الويه جدام الناس
بوحمدان ما اعار حق كلامها أي انتباه .. لان سمر بالسالفه .. وبو حمدان يفدى بروحه حق بنته الوحيده: عطيني المفتاح بسرعه.
ام حمدان: ليش؟
بو حمدان: قلت لج عطيني المفتاح ( صرخ عليها وخلا النايم يصحى) ..
نجاه انصرعت .. اول مرة بو حمدان يصرخ عليها او يناجرها من 25 سنه زواج .. وعشان منو .. سمور السباله .. بس كابرت وتذكرت كبريائها: ان شالله
خلت بو حمدان بالطابق التحتي وراحت لدارها تاخذ المفتاح ونزلت ونزل وياها ناصر ومشعل اللي استغربوا من اللي قاعد يصير
نجاه: اتفضل يا بو حمدان.
بو حمدان خذ المفتاح عنها وتوه بيركب الدري لكن التفت: هاذي اخر مرة تسويين هالسواة بسمر .. مرة ثانيه سويها .. وما بتشوفين خير يا بنت عبد الرحمن انتي فاهمه؟؟
نجاه حست بالاهانه ولكن كبريائها كان اكبر من انها تبجي .. ناصر ومشعل تحاوطوا على امهم يهدونها على اللي صار .. واللي بدى شوي شوي .. يزرع الكره في قلوبهم على اختهم الوحيده.

بو حمدان راح غرفه سمر وفتح الباب..اول ما شافت سمر الباب ينفتح ردت على ورى خافت لا تكون امها يايه تكمل فيها التهزيبه .. لكن لا .. طلع ابوها الحبيب الغالي .. اللي محد بهالدنيا يحبها كثر ما اهو يحبها ... طارت من مكانها وراحت بحظنه الدافي الكبير واهي تبجي من خاطر على اللي استوى بها .. اهي ماكانت تبجي على حادث المدرسه ولا أي شي ثاني .. اهي تبجي على شخص واحد بس .. اظنكم كلكم تعرفونه؟!!

حمد ويعقوب ردوا من الشاليه باليوم الثاني .. وحمد كان معزم انه يفتح موضوع الكلمه حق بو يعقوب بس يعقوب وقفه وقنعه ان يخلي شويه وقت حق بو حمدان يدري عن الرفض وبعدين يصير خير .. السالفه كلها كانت غير مفهومه حق حمد وكان يسال وايد عن الموضوع
حمد:اللحين شنو بيقول ابوك .. سارة رفضت حمدان وبتقبل بحمد.. والله ان هاذا اللي بيشب شرارة العداوة يا ولد عمي ..
يعقوب ما خبر حمد عن مكالمته ويا حمدان عشان لا تخترب السالفه: اهدى يا حمد طول بالك.. شالسالفه ماكو ابسط منها بس انت وايد معور راسك فيها
حمد واهو يتحقرص: انت ماتدري يا يعقوب انه اللحين خايف اني افقد كل شي.. كل شي يا يعقوب .. و ما راح استحمل ..
يعقوب : استهدي بالله يالله عن الجبن والضعف .. خبري بك حمد القوي ..
حمد واهو يبلغ غصه: هاذاك راح من بعد ذاك اليوم
يعقوب عرف اهو يتكلم عن أي يوم: يالله وصلنا بيتكم .. لا تفتح السالفه حق أي احد .. توه الناس
حمد واهو يتنهد: يصير خير .. مع السلامه
يعقوب الله يسلمك... وسار يعقوب بعيد عن حمد اللي ظل واقف مكانه على الممشى واهو يفكر بحمدان ولد عمه.. لان يعقوب ما قال له عن سافه حمدان حمد ما كان يدري ان حمدان اهو اللي سهل السالفه كلها.. وعزم في باله ان باجر يروح له ويخبره كل شي .. لان حمدان ما يستاهل كل اللي يصير فيه .. لازم احد يخبره سبب رفض سارة.. لازم.

سارة لذاك الوقت كانت قاعده .. هيهات ترقد والافكار تاخذها يمين ويسار .. كل اللي تفكر فيه اهو حمد .. اه يا حمد .. شلون صار اللي صار .. انه وين كنت وانت وين واخر شي وين وقفنا .. طلعت انت حبيب عمري وانه حبيبتك .. شلون ما حسيت فيك .. شلون ما عرفتك ولا عرفت شخصك على الرغم من انك جريب مني .. الله يالقدر .. تجمع الناس والقلوب ببعض باغرب الطرق.. اه يا حمد ..

سارة خلاص .. ما قامت تردد اسم خالد .. تبي تعود نفسها على الحقيقة المؤلمه اللي كل ما تتذكرها تنزل منها دمعه حزينه مسرع ما تجففها .. راحت عند تسريحه غرفتها .. واهي تطالع نفسها بالمنظرة ..( شصار فيني ).. كان عند عيونها هالات سودة من التعب والارهاق .. وعظام خدها بارزة بوضوح وشعرها فقد رونقه من قله الاكل وكل شي فيها يدل على التعب ..
تنهدت اكبر تنهيده ونزلت راسها .. التفتت حق البرواز اللي على الطاوله .. صورتها مع سمر .. لابسات الكنادير الاماراتيه بذاك اليوم .. اخ يا سمر .. حبيبتي .. سامحيني .. ماكنت ادري .. لو عرفت بشي ولو لمحه ..جان ما تحركت ولا خطوة ولا فكرت بولا فكرة .. انتي الاولى يالغاليه .. انتي ..
وانسدحت على فراشها بحزن واهي تبجي بجي يقطع القلوب .. وفجاة يرن تلفونها .. انتبهت له وشلته عشان تشوف من داق عليها .. (اغلى حبيب) .. دق قلبها بكل الحب والعشق لحمد .. اهو المتصل .. يا ربي شسوي الحين .. ارفعه ولا لاء .. يا ربي شسوي .. وسكت التلفون عن الرنين .. وسارة ما صدقت عمرها .. وردت تبجي مرة ثانيه ... بعد ثواني رد التلفون يصيح وسارة ماخلته حتى يكمل الرنه ورفعته واهي حاسه انه حمد
سارة : الو حمد ...
حمد: ..................... هلا سارة
سارة حست براحه عجيبه من سمعت صوت حمد ينادي باسمها .. لاول مرة اهي سارة واهو حمد من دون أي تخفي
سارة: ........... هلا فيك
ساد الصمت بيناتهم وما عرفوا شنو يقولون حق بعض
حمد:......... شخبار صحتج .. ان شالله احسن
سارة: ... ايه احسن اللحين .. ولو أني احس بتعب شوي ( تهجد صوتها من البجي اللي بجته قبل شوي)
حمد حس لدموعها: .. سارة .. تكفين .. اذا انتي تحبيني او حبيتيني بيوم من الايام ......... لا تبجين .. تراني استحمل كل شي بهالدنيا ..... الا ادموعج
سارة ابتسمت من خاطر : ان شالله ... شخبارك انت
حمد: ااااه الحمد لله .. عايش .. ومو عايش
سارة تعيد كلامه: حمد ... تكفى اذا انت تحبني او حبيتني بيوم من الايام .. لا تتنهد بالم.. تراني استحمل كل شي بهالدنيا .. الا انك تتالم
حمد : ههههه .. ما تتغيرين
سارة تضحك: هههه تبيني اتغير يعني
حمد: لالالا تكفين يا معوده .... خلج مثل ماانتي .....
وساد الصمت بيناتهم .. ما يدري شنو يقولون .. الكلام اللي كانوا يرددونه ما يقدرون يقولونه مرة ثانيه اللحين .. عوايق وايد بيناتهم .. سمر حمدان يعقوب .. الكل.. بس حمد ما اهتم ونطق بالكلمه اللي كانت ضاجه بصدره من اول ماسمع صوت سارة
حمد: سارة........
سارة: عيون... سارة
حمد: .................................................. ................ احبج سارة
سارة بدت دموعها تنزل بهدوء .. دموع فرح .. ودموع راحه:........ هم انه احبك حمد.
حمد نزلت دمعته من عيونه .. دمعه انتصار: .. يالله اخليج اللحين ترتاحين
سارة: لا . .انه جذي مرتاحه ... (كملت بحيا) مرتاحه وايد.
حمد: على راحتج حبيبتي ...
سارة بحيا وحست ان الامل بحياتها رد مرة ثانيه: شكرا حبيبي ....
وظلوا يسولفون ليما صار الصبح والكل وعى من الرقاد.....

يعقوب مثل ما تتوقعون كان قاعد بنفس المكان اللي قعد فيه ورمى جهازه بالبحر .. واهو يالس يفكر بحياته وبسمر ... شالممكن يصير بيني وبينج يا سمر وانتي اهديتي قلبج لغيري .. ليش ما كنت انه .. ليش حمد ... كل الحب اللي بالعالم كان بقلبي موجه لج. .صدج وحركاتج معاي اهي اللي خلتني اروح لغيرج ليما تعب قلبي من التمثيل والجذب . ليما فضحتني عيوني اللي تراقبج من 4 سنين من دون أي حيا او مراقب غير الله سبحانه وتعالي .. اعرف كل حركه من حركاتج .. كل ملمح من ملامحج .. لين انتي فرحانه .. او زعلانه .. او مخبيه سر كبير بقلبج .. او ناويه على الشر .. يا احلى حب .. واغلى حب .. يا ريتني مت ولا عرفت انج ما تبيني ولا تفكرين فيني .. اااخ يا قدري التعيس.. مكتوب عليك انك تحب وما تنحب طول عمرك ... الله يوفقك يا حمد مع سارة .. اللي ان شالله بيتكلل حبكم بالنجاح والتوفيق.. ...

قطع افكاره رنين التلفون.. كان رقم البيت
يعقوب: الووووو
ام يعقوب: هلا بمسود الويه .. وينك انت شغلت قلبي عليك الساعه اللحين 10 الصبح انت وينك
يعقوب: هههههههههههههه يعلني ماافقد هالحس يا ربي يا بعد روحي ياام يعقوب انه وين يعني بالديرة بس طالع شويه
ام يعقوب: يومين ما شفتك واخر شي تقول لي بالديرة .. ياله ابيك ترد البيت بسرعه ..
يعقوب: ان شالله تامرين امر يابنت حصه
ام يعقوب: يعلني فداك وفدى ريحتك يا بو يوسف تكفى حبيبي رد البيت
يعقوب واهو يركب سيارته : ان شالله يمه لا تحنين كاني قاعد بالسيارة
ام يعقوب: سوق بهداوة يا ولدي الشوارع زحمه
يعقوب: ان شالله.. ما تمريني بشي ..
ام يعقوب: سلامتك يا نور عيوني ..
يعقوب: يالله في امانه الله
ام يعقوب: بحفظ الرحمن.

سد الخط عن امه واهو يسوق درب الرده حق بيته.. واهو يفكر ..يحليلها امي والله تحاتيني .. بس لحظه .. شلون راح عن باله .. امه من وين لها رقمه .. هاذا الرقم محد يعرفه الا سمر وسلطان
ادق عليها واشوف
ام يعقوب: الو
يعقوب: هلا يمه هاذا انه يعقوب .. يمه من وين لج رقمي هاذا
ام يعقوب: أي صج مالت عليك تغير رقمك ولا تقول لي لو ما سلطان جان انه وين الاقيك اللحين لكن هين يا يعقوبو ان ما وريتك
يعقوب: ههههههههههههههه يالله عاد يمه .. ذاك الرقم مليت منه وانه نسيت اعطيج هذا الرقم لا تزعلين عاد يا نعمه مافينا على زعلج رضوتج غاليه
ام يعقوب: هههههههههههههه ما خليت شي من ابوك يعلني ما افقدك يا بعد قلبي خلاص مسموح يا وليدي ويالله تعال البيت الغدى اليوم مموش
يعقوب: يا عيني ها يمه تبين تغوين ابوي خلاص انتي تزوجتيه الحين
ام يعقوب بعصبيه وشويه احراج: يعقوبو
يعقوب: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه خلاص خلاص لا تعصبين ههههههههههههههههه
ام يعقوب: صج انك ما تنعطى ويه يالله مع السلامه.
يعقوب شوي ويموت من الضحك: الله يسلمج ههههههههههههههههههههه.....


0 كل سنه وانت طيب ادوو HaPpY bIrTh Day
0 دَعْوَةْ إِلَىْ مَائِدَةْ عَشَاءْ مِنْ ألْخَاَلِدْ ( ألإسْطُوُرَةُ)
0 رواية كلارا وجين
0 سيرة رفيق الحريري
0 ديوان العــــــقــــد الفـــــريـــد - (  
0 كلمة الحق (( ابو نضال )) تحت المجهر
0 عفــــــــــــــــــوا
0 تصفح القدس العربي لهذا اليوم السبت 2/ 4
0 برنامج ماسنجر رائع للجوال نسخة طبق الاصل من الماسنجر العادي الذي تستخدمة على الشبكة
0 الضوء والنور بين المعارف الفيزيائية والقرآنية
0 ديوان الشاعر محمد خضر الغامدي
0 ديـــــوان ضــــيدان بــــن قـــضعـــا&#
0 الشاعرة ريم جاد الله بنت ليث الغضنفري
0 عربية تفوز بمسابقة للغناء بالعبري وتفتخر بهويتها الإسرائيلية وتغني للجنود القتلى
0 فّْي مُّسًّقِّطَّ(خاطره ملكيه)
التوقيع
قل لي حاجه !
اي حاجه !
قل بحبك !
قل كرهتك !
قل قل ..
قل وما يهمكش حاجه
قل بعتك
بس قلي اي حاجه
اي حاجه يا حبيبي
اضغط واضحك :

اضغط هنا لتكبير الصوره

اضغط هنا لتكبير الصوره
$$$ الحب الخالد $$$ متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-07-2009, 08:19 PM   #34
مستشار الادارة
 
الصورة الرمزية $$$ الحب الخالد $$$
 
تاريخ التسجيل: May 2007
المشاركات: 25,265
مقالات المدونة: 142
معدل تقييم المستوى: 10
$$$ الحب الخالد $$$ is on a distinguished road
افتراضي


الفصل السابع عشر
================
مر الخميس واليوم اليمعه والعزيمه كانت في بيت ام يعقوب على سلامه سارة وردتها من المستشفى .. سمر كانت تعبانه نفسيا لان ولا احد بالبيت كان يكلمها بس ابوها وامها ما تعطيها ويه زين بس مااهتمت لان امها طول حياتها مااهتمت لها ولا اعتبرت لها .. بالنسبه لها جذي كان اريح .. بعد ما تكلمت ويا ابوها عن سالفه المدرسه صج حصلت تهزيئ بس مو مثل اللي سوته امها وبالعكس كلام ابوها حسسها بالذنب وقررت انها يوم ترد المدرسه تكتب رساله اعتذار حق المدرسه وتشتري لها باقه ورد بعد ..

اول من وصل بيت بويعقوب اهو بو حمدان وحمدان وسمر اللي كانوا بسيارة وحده ... وناصر كان ويا امه ومشعل والبشكارة كاكي...
بس وصلوا عند باب بيت بو يعقوب.. سمر نزلت على طول داخل البيت تشوف سارة اللي ما تدري عنها من يوم ردت من المستشفى للحين
سارة كانت يالسه بالصاله مع يعقوب يوم دخلت سمر البيت ونادتها .. فزت سارة من مكانها وراحت عند الباب .. تلايموا مع بعض بقوة واهم يبجون على اللي صار وسمر ما تكلمت ولا لامت سارة بالعكس حظنتها بقوة .. ويوم قامت عنها
سمر بصوت كسير: مرة ثانيه تبين تمرضين قولي لي بالاول .. عشان امرض وياج ولا اشتاق لج هالكثر انتي فاهمه؟؟
سارة: ههههههههههههههههه يصير خير .. وتطالعن وبعدين دخلن الى الصاله إلى كانت خاليه من بعد ماكان يعقوب فيها ..
سارة: شخبارج بعد
سمر: ابخير.. اظنج سمعتي عن سالفه المدرسه
سارة: أي ناصر قال ذاك اليوم يوم رديت وانه اتصلت في دوينه
سمر: اااه يا دوينه والله انها وحشتني السباله
سارة: بيني وبينج كلام من بعد الغدى انتي سامعه.
سمر: خير شالسالفه.؟؟
سارة: بعد الغدى اللحين قولي لي ... شخبار.......


0 ديـــــوان الامـــير خــــالد الفـــيصـل
0 رواية الــــجــــني لاحق أسرة من بيت لآخر
0 الغزال العربي
0 سام جالس مع اشرف لطفي
0 فهرس كرسي الصراحه وسجن الاعضاء
0 الزفاف الماليزي
0 أغرب مباراة في تاريخ كرة القدم
0 منتديات برق في محرك البحث لعام 2012
0 اتهام نساء الجن بخطف شاب عماني بمغارة جبلية
0 روايه ما فادني زينه كامله
0 قفص المواجهه (( سيل الحب - دموع السحاب )) - تكمله
0 ديوان الشاعر محمد بن ظافر
0 وداعاً ساركوزي
0 زياد الهمامي ورفيقه مستر روي فوق كرسي الصراحه
0 المملكه العربيه السعوديه بين الماضي والحاضر
التوقيع
قل لي حاجه !
اي حاجه !
قل بحبك !
قل كرهتك !
قل قل ..
قل وما يهمكش حاجه
قل بعتك
بس قلي اي حاجه
اي حاجه يا حبيبي
اضغط واضحك :

اضغط هنا لتكبير الصوره

اضغط هنا لتكبير الصوره
$$$ الحب الخالد $$$ متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-07-2009, 08:19 PM   #35
مستشار الادارة
 
الصورة الرمزية $$$ الحب الخالد $$$
 
تاريخ التسجيل: May 2007
المشاركات: 25,265
مقالات المدونة: 142
معدل تقييم المستوى: 10
$$$ الحب الخالد $$$ is on a distinguished road
افتراضي


الجزء [10] من قصة ولد العم




وراحن الثنتين بالسوالف ........ ونرد نحن حق يعقوب إلى من سمع صوت سمر راح على طول لغرفته .. حركات جبناء ويهال .. بس مايدري .. حس بالخوف لي شاف سمر راح ينكشف .. ما يدري ليش حس ان سمر اليوم بتكشتف انه يحبها .. واهو ما بيحتمل هالموقف .. ظل يتحقرص بغرفته .. يمين ويسار جدام وورى يمشي ما يدري شنو يسوي بعمره .. لام روحه الف مرة بس بعد ما قدر يطلبع من الغرفه.
طق طق طق
انقبض قلب يعقوب ..: منو
سارة: هاذي انه سارة افتح الباب
يعقوب يقول في خاطره هاذي شتبي بعد: قاعد اغير هدومي بعدين تعالي
سارة: يعقوب افتح الباب بسرعه ولا تجذب
يعقوب: اوووووووووووووووووووف ( واهو يفتح الباب) شتبين ها شتبين
سارة واهي تدخل الحجرة وتطالعه بغير تصديق: اشفيك شردت وييت هني تقعد بروحك
يعقوب: مو شغلج يالله بره
سارة: انزين انزل سلم على عمي ومرت عمي
يعقوب: انه ماني مسلم على مرت عمج لانها ما تستاهل السلام وعمج ... باجر انه بروح الدوام وبسلم عليه
سارة: وطول هالوقت شبتسوي .. بتقعد هني
يعقوب: لا .... من قال ... ( يفكر) .. واحد من الربع عازمنا على الغدى وبروح وياهم ..
سارة: ما قلتي انك طالع .. ومن متى انت تطلع بعزايم يوم اليمعه ..
يعقوب: اوووووووف يا سارة شنو انقلبتي لي كونان يالله عاد فارجي تكفين مافيني على التبرير
سارة: انت ليش جبان جذي
يعقوب واهو يمسكها ويبي يطلعها من الغرفه : من زمان . .يالله قولي لامي تزهب لي صحن باخذه وياي بيت ارفيجي سلطان
سارة: توك تقول ان ارفيجكم عازمكم على الغدى بره
يعقوب: هاا..... أي هاذا سلطان .. يالله قلبي ويهج........ وسد الباب
وسارة واقفه بره مستعجبه .. اشفيه هاذا صاير لي جبان .. والله انه يقهر .. وكملت دربها واهي تنزل للصاله ...
اول ما نزلت شافت طول مو غريب عليها .. هاذا حمد .. وظلت واقفه مكانها.. واهي تطالعه .. ليما التفت لها وطار قلبه .. كانت سارة لابسه جلابيه عنابيه عليها تصميم حلو من الشك والخرز اللامع .. وشكلها وايد ارتاح عن امس من بعد ما كلمته بالتلفون .. حست هالمرة انه تقدر تتكلم وياه من داخل نفسه واهو يسمعها ويتواصل .. الكلام كان كله بالنظرات
حمد: شخبارج حبيبتي ؟
سارة: ابخير حياتي وانت
حمد: دامج بخير انه بخير ... شهالزين اليوم
سارة: هههههههه بس عشانك
حمد واهو يقعد باشارة عمه: يعلني اروح فدوة لج يا حبيبتي .. تولهت عليج من امس لليوم
سارة: اوووووووف ما تصدق انتظر اليوم على احر من اليمر
حمد: احبج يا سارة
سارة: وانه اموت فيك يا حبيبي
وانقطع فكرها على صوت ام حمد: ياهووو سارة وينج يمه
سارة واهي منحرجه: ها .. هلا خالتي هني وياج
ام حمد: لا والله انه كنت بوادي وانتي بوادي .. شلونج حبيبتي عسى ابخير
سارة واهي تطالع حمد بطرف عيونها اللي كان مبتسم على الموقف اللي صار لسارة ويا امه : ابخير خالتي وايد احسن الخير بويهج يااحلى خاله
حمد يبتسم وينزل راسه..
ام حمد: والله اني تولهت عليج بس تدرين الروماتيزم ما يخلي اطلع من البيت بالصيف من جذي نظرت ليوم .. يحليلج مثل العروس واحلى بعد ..
سارة بحيا: الله يخليج خالتي.
سمر بحركاتها اليوميه ويا ام حمد: وانه خالتي مو عروس ..صج لابسه برموده لكن كشخه مو؟
ام حمد: انتي لبسج مو لبس بنات خليج انتي من ربع وليدو ونصور ما محاتج على هذي الثياب.
سمر تحظن ام حمد من وراها: يا بعد روحي مادريت بنات الاندلس بهالحلاه
والكل يضحك على سمر وحركاتها ويا ام حمد...

اليوم على غير العاده الحريم يلسن بالصاله والرياييل بالميلس الداخلي .. سارة راحت عند اخوها تخبره عن هاذا الشي وتوها بتدق على الباب انفتح
يعقوب: بسم الله
سار : مسامحه ما بغيت اخرعك..
يعقوب: لا ما تخرعت نعم أي خدمه
سارة: يايه اقوللك تنزل تحت ابوي يسال عنك؟
يعقوب: ليش انتي ماخبرتيهم اني طالع اليوم؟
سارة: شنو انه مينونه اقول حق امي جذي .. ولا تخاف .. الحريم قاعدين لحالهن والرياييل بالميلس الداخلي
يعقوب تطمن شوي : صج
ساة واهي ماسكه حالها لا تضحك: أي صج انزل يالخواف
يعقوب عصب: جبي زين لا ارقدج مرة ثانيه بالمستشفى
سارة: يالله يالله بسرعه
يعقوب: انتظري شوي بغير هدومي اعنبوج ..

راحت سارة ويعقوب دخل غرفته عشان يغير هدومه ويلبس الكندورة اللي يحب يلبسها بالبيت لانها تريح... وطالع روحه بالمنظرة .. لحيه خفيفه .. وشعر عفسه .. يا ربيييييييييييييييييييييييييييي .. سحى شعره بس ماكو امل شعره قايم ما يقعد (هاذا وشعرهم خفيف الله يعين احنه البنات) ورش رشتين من عطر اسكادا الرجالي .. وطلع ..

ينزل الدري وقلبه يدق بس رسم على ويهه شكل الرجل القوي اللي ما تهزه الرياح واهو .. كلمه وحده من سمر بتذره مثل الغبار.. نزل عند الحريم وسلم عليهن الا ام حمدان اللي ماعطاها ويه ولو انه التفت لها طالعها بنظرة احتقار واخرا وليس اخيرا... سمر .
يعقوب: قوة سمر .. شخبارج؟
سمر واهي زعلانه حيل بس بقوة شخصيتها ما بينت: الحمد لله ابخير. انت شخبارك؟
يعقوب: الحمد لله عايشين.
سمر: الحمد لله
وقامت سمر عن الكل وطلعت بعد مااستاذنت من خالتها وامها تطالعها بنظرات بس ما عبرتها وطلعت من البيت ويعقوب يطالعها بس ما لحقها طالع سارة بنظرة عشان تقم وراها. سارة طلعت ورى سمر .. سمر من الغضب اللي فيها تمشي من دون وعي .. يا برودته .. علباله نسيت اللي سواه بالمستشفى هين يا ولد نعمه اوريك..
سارة من وراها: سمر .. سمور ... سمر
التفتت لها سمر: شتبين تراكضين وراي .. روحي داخل ارتاحي
سارة ما اعتبرت حق ولا كلمة: تراكم مصخوتها انتوا الاثنين انتي تدخلين واهو يروح فوق اهو ينزل وانتي تطلعين بره والله مو حاله وياكم كل واحد مخه اصغر من الثاني.
سمر ما ردت على سارة .. لأن كلامها صح بس بعد..
سارة: سمر انه ادري ان يعقوب طردج مرة من المستشفى بس انتي تعرفين يعقوب كله جذي لين معصب يعمى ولا تهمه مشاعر الباجيين وانتي على مااظن اكثر وحده عارفه حق اسلوبه.
سمر: ......................
سارة بحنيه اكثر: يالله حبيبتي .. ما تعودت عليج جذي .. اعرفج وانتي اللي ما تنهز .. واللي يعقوب يكون في اخر اعتباراتها .. شهالتغير والاهتمام المفاجئ حق يعقوب وتصرفاته المايعة؟؟
سمر ما ردت .. لانها تسال نفسها نفس السؤال من دون أي اجابه تلقاها..
سارة ابتسمت: يالله حبيبتي .. اللحين بينجبون الغدا وانه بصراحه من زمان ما ظقت اكل امي العدل.
سمر: ليش انتي ماكلتي شي من يوم رديتي المستشفى؟
سارة: غير الشوربه اللي طعمها مثل نورما ما ظقت شي.. ولا اكل المستشفيات .. يا ربي لا تذكريني
سمر ابتسمت لبنت عمها وعلى محاولتها انها تضحكها بس سمر كانت ظايجه حيل وما لها خاطر تظيج بنت عمها اللي شكلها فرحانه حيل .. ودخلت وياها البيت.
ناصر وراشد كانوا حاشرين الكل بالميلس بالعود والغنى حتى ان ابو حمدان ارتبش وياهم وقاموا يغنون اغنيه البارحه حق يوسف المطرف والكل صفاق ووناسه حتى حمدان اللي ماكان يبي ايي عشان لا يشوف حمد وسارة ويعوره قلبه بس داس على مشاعره وتذكر انه رجل قبل كل شي وقعد يغني ويا الشباب..
برع في الصاله...
ام حمد: الله يبارك فيهم الرياييل محتشرين داخل ومخلينا هني بروحنا
ام يعقوب: الله على صوت ناصر يذوب القلب .. يا حظج فيه يا نجاه
ام حمدان بكل فخر: طالع على خواله
ام حمد: لا والله طالع على عمامه .. تذكرين بو يعقوب وبوحمدان وبو حمد لين يطلعونا قبل بالشاليه ويقلبون الليله مغنى باصواتهم ربي ماانحرم منهم
الحرمتين: ايه والله ..
ام حمدان: قموا نيلس وياهم بدال هالقعده الفاضيه
ام حمد: الا اقول زاهيه مااتصلت وخبرتكم متى بترد؟
ام يعقوب: انه اتصلت فيها وقالت انها ومبارك بيقضونه شهر العسل العشرتعش
ام حمدان : ههههههههههههه الله يهنيها زاهيه بمبارك والله ماظل مكان ما وداها
ام يعقوب: ايه والله حتى بو يعقوبي
الحريم كلهن: هههههههههههههههههههههههههه
كانن قايمات بيدخلن الميلس دخلن سارة وسمر ولحقهن داخل وقامت الحشرة لان يعقوب قام يرقص ويا راشد ومشعل اللي خلوا عنهم نصور وعوده وشغلوا قناه الاغاني البحريه وابو حمدان مرتبش من الزين والكل يضحك على بو حمد اللي يرقص رقص البحر بس يعقوب ما يخليه ...وظلوا على هالوضع ساعه وبعدين راحوا غرفه الاكل وتغدوا ...

سمر كانت تلعب بالاكل وعلى ويهها ابتسامه بسيطه ماتدري شنو سببها .. لو تدرون شنو كانت تتخيل .. تتخيل لو انها تزوجت حمد وسارة تزوجت حمدان اخوها ودانو اخذت ناصر ويعقوب .... يعقوب يتزوج!! واختفت ابتسامتها وحل مكانها الحزن .. انه ليش قلت جذي .. ليش يعقوب بيتزوج يوما ما .. أي .. اهو ما قال انه يحب اماراتيه .. وانه شدخلني فيه يحب ولا ما يحب .. ينصفق باللي يبيها .. رفعت عيونها تطالع حمد بس يعقوب اليوم كان يالس مكانه وتفاجئت .. طالعته واهو يضحك وردت الروح بضحكته الحلوة وابتسمت وقعدت تدور حمد بعيونها ليما شافته قاعد قبل الكرسي الاخير من جهه اليسار و.... سارة مجابلته .. سارة تطالع حمد وحمد يطالعها .. شصاير .. سمر احتر راسها من اللي قاعد يصير .. اثنيناتهم يتبادلون الابتسامه والنظرات ولا احد هامنهم ... شصاير .. يا ربي .. قلبي .. اشفيها سارة ؟؟ ليش تسوي جذي .. وحمد ..شاللي قاعد يصير .. شافت سارة تكتب شي على ورقه ودزتها عند رغد عشان تعطيها حمد .. حمد يطالع الورقه ويبتسم ويسوي حركه اوش حق سارة .. وكتب شي بالورقه .. ورغد توصل الورقه .. لاااااااااااااااااا .. شقاعدين يسوون .
سمر من الصدمه وقفت مكانها .. واهي تطالع سارة بكل احتقار ... الصدفه بان حمد اللي اخذ سارة المستشفى.. وحاله حمد النفسيه بالمستشفى .. وسارة اللي ما بغت تشوفني .. روحه حمد الشاليه .. والكل يسال عنه, ابتعاد سارة عني.. خالد.....
سمر حست ان قلبها وقف .. اصوات بين الحضور تناديها .. واهي ولا تسمع .. عيونها على سارة.. سارة الخاينه .. ماتدري ليش حست بالخيانه ..لكن سارة خاينه..
سارة انتبهت حقها مثل كل الحاظرين .. وتسائلت اشفيها سمر .. مثل المصدومين...لايكون بس لاحظت..............
سمر ما خلتها تكمل وهدت الطاوله واللي عليها بحيرتهم وتعجبهم .. بلاها هالبنت؟ الحريم يتسائلن ...ام يعقوب وام حمد طالعوا ام حمدان بلوم لانها اهي السبب بتصرفات سمر من يوم المضارب واهي حابستها وما خلتها تطلع من البيت ودوم محبوسه واعليه ... ام حمد تمنت ان سمر بنتها بذيج اللحظه ولا انها تكون بنت نجاه القاسيه..

سمر كانت بلا حواس واهي تركض برع .. طلعت بره بالشارع .. تطالع السيارات لكن محد كان هناك ولا سايق من السواق.. كملت دربها بالركيض وين مابيتهم لانه مو بعيد يفصل عنهم شارعين او ثلاثة .. طول الدرب واهي تتذكر اللي يصير .. ودموعها تطير من وجهها.
سارة طلعت وراها بس مالقتها ودورتها بداخل المزرعة.. راحت عند المسبح وين تحب تيلس بس بعد مو هناك .. وراحت لها عند الخيول هم ما لقتها ... وين راحت .؟؟ واهي تمشي عشان تدخل البيت لاحظت ان البوابه مفتوحه .. وركضت لداخل البيت
سارة: يعقوب؟؟
يعقوب: هلا سارة .. ( وسار صوبها) لقيتيها..؟
سارة: لا يعقوب .. سمر طلعت من الفيلا كلها..
يعقوب ما زود اكثر: ناصر
ناصر: هلا
يعقوب: قم وياي بسرعه
ناصر: اوووووووف وين ؟
يعقوب: بلا اساله ويالله
ناصر قام وراح ويا يعقوب .. وحمد طلع وياه راشد .. بو حمدان اللي كان معصب بس ساكت عن الكل
ام حمدان: شفت بنتك اللي مدلعها اخر شي شسوت..
بو حمدان: انتي ولا كلمه .. اصلا كله منج لا بارك الله فيج من ام .. حابستها بغرفتها يومين تسودنت البنت من زود ما قعدت لروحها .. سمعيني يا نجاه . ان صار شي في بنتي ما تلومين االا نفسج انتي فاهمه.
مشعل تدخل يدافع عن امه: يوبا شهالكلام .. سمر تستاهل اللي صار لها .. لا عيل نخليها تقل ادبها على العود والصغير .. واصلا مو من حقها تطلع وتقم جذي من دون ما تستاذن او تقول اهي اشفيها ..
بو حمدان: انت جب ولا كلمه .. خل امك تنفعك .. سمر تسواك وتسوى عشرة من اشكالك سامعني وفارج عن ويهي ...
طلع بو حمدان من البيت ولحقه حمدان وعقب ام حمدان طلعت ويا ولدها بسيارة بو يعقوب وظلت ام حمد وام يعقوب وابو يعقوب ووليد ورغد..
يعقوب كان يسوق بسرعه ليما وصل بيت بو حمدان .. طلع من السيارة ومثل البرق دخل البيت ..
يعقوب: سمر .................. سمر ..........................سمر وينج ....
راح فوق عند غرفتها شافها خاليه ... غرفه ناصر هم خاليه .. الحمام ...
ناصر: لقيتها؟
يعقوب: لا ما لقيتها... وين راحت
ناصر واهو يفكر: يوم كنا يهال كانت دايم تقعد بالملحق اللي ورى المسبح
يعقوب: اوكي بروح اشوفها....
راح يعقوب عند الملحق ونادى على سمر .. باب الملحق كان مقفول حاول يفتحه ماقدر.. حاول يدفعه بجتفه لكن ما فتح...
يعقوب: ناصر تعال ادفع الباب وياي
ناصر: انت مينون اذا مقفول معناته سمر مو هناك
يعقوب بصراخ: قلت لك ادفع وياي..
نااصر : اووووووووف
حاولوا يدفعون الباب بس ما فتح الباب كانت مادته قويه وسمكه اقوى.. يعقوب وقف واهو يتنفس بقوة .. وين راحت؟؟
يعقوب: ما تعرف رقم دانه ارفيجتها؟؟
ناصر بشاعريه: جانزين اعرفه لو اعرفه جان ما يلست مجابلك..
يعقوب بقله صبر: صج ما عندك سالفه
دق تلفون حق سارة.. سارة شافت الرقم غريب لان يعقوب كان يكلمها من الرقم اللي عطاه اياه سلطان وسارة كانت مخزنه رقمه اللي يكلم سمر فيه على انه سعد ..
سارة: الو
يعقوب: سارة.. هذا انه يعقوب
سارة: متى بدلت رقمك
يعقوب : مو مهم الحين ابيج تروحين حق تلفون سمر وشوفي لي رقم دانه ارفيجتها..
سارة: اوكيك ...
وراحت سارة الصاله تدور اغراض سمر شافت التلفون تحت الشيله والعباة فتحته تدور بالارقام وقبل لا توصل حق رقم دانه شافت رقم يعقوب الاولي باسم الغريب.. استغربت ودورت اكثر وشافت رقم يعقوب الحالي اللي اتصل لها منه باسم يعقوبو.. شالسالفه .. سمر تعرف الرقمين حق يعقوب يعني .. وسمر ليش تكلم يعقوب بالتلفون ..؟؟ كل هاذي الاساله خلتها وردت على يعقوب.
سارة: خذ الرقم .. 4040***
يعقوب يكتب الرقم : 4040***؟
سارة: ايه ..
يعقوب : اوكيه يالله باي
سارة: لحظه يعقوب,......
طوووووووووووووووووط
سد يعقوب الخط عشان يتصل في دانه من دون ما يعبرها
طووووووووووط طووووووووووووووط
دانه: الو
يعقوب: السلام عليكم
دانه باستغراب: وعليكم السلام والرحمه .. خير اخوي؟
يعقوب: الخير بويهج اختي .. دانه انه يعقوب ولد عم سمر
دانه شرقت: منو ..يعقوب.. يا هلا .. من وين عرفت رقمي ..؟؟
يعقوب: الحين مو وقته دانه سمر طالعه من البيت من دون محد ما يدري واهي مو ببيتها اذا يات لج اول شي تسوينه تدقين لي تلفون على هذا الرقم اوكيه؟
دانه قلبها بدى يدق من الخوف على سمر: انشالله يعقوب اول ما تيي بيتنا او تسوي لي تلفون بتصل فيك؟
يعقوب واهو ياخذ نفس من زود ما دقات قلبه خذت كل الاكسجين اللي يتنفسه: اهي تلفونها مو وياها ... يعني يمكن تتصل لج من أي هاتف عمومي..
دانه بدت تبجي: ياويلي عليج يا سمر .. كله مني .. كله مني انه .. وتبجي
يعقوب يحاول تهدئتها لكن دانه بنت حنونه وتبجي على اقل الاسباب فما بال السالفه تخص سمر حبيبتها..
يعقوب: ماعليه يادانه لا تبجين ان شالله مافيها الا الخير بس اهي شوي دلوعه وتبي تبين غلاها عندنا.
دانه بتموت من البجي: لا انت ماتدري ... اهي وايد تظايجت من يوم المستشفى يوم قلت لها اللي قلته وطلعت اهي .. و انه زودتها عليها بالمدرسه .... يوم ........يوم
يعقوب باهتمام: يوم شنو؟
دانه بحيا : ........ يوم ما تكلمت عنك جدامها واهي عصبت علي وهاوشتني وبعدين هاوشت المدرسات..
يعقوب استغرب سمر ليش تتضايق ليما البنات يتكلمون عني .. اهي دوم اتييب لي سوالف البنات عني وتقول لي هاذي معجبه فيني والثانيه تبي رقمي بس .. ليش عصبت ويا دانه ؟؟ والله انج حيرة يا سمر .. شتبين مني بالضبط
يعقوب: ماعليه دانه انتي هدي بالج ولا تبجين وايد ترى مو زين كثر البجي اخاف تصير المصيبه اكبر من جذي
دانه بشعور طفولي: ان شالله اخوي ..
يعقوب واهو يبتسم: عفيه على البنات .. ومثل ما وصيتج .. تلفون ولا بس اتيي بيتكم خبريني اوكيه ..
دانه: اوكيه
يعقوب: اعتمد عليج .. يالله باي
دانه: ان شالله باي..
وسد الخط من عندها وقعد يدور ناصر .. وين راح وين اختفى هاذا
يعقوب داخل البيت ينادي ناصر: ناصر .. يا ناصر
طلع ناصر من المطبخ واهو ياكل: ها .. لقيتها
يعقوب يطالعه بغير تصديق: انت من صجك قاعد تاكل صج ما عندك قلب
ناصر وكانه متهم ويدافع عن نفسه: والله يوعان .. شسوي بعمري ايوع روحي والله كله منها القشرة جان الحين احنه ناكل احسن غدى لام يعقوب.
يعقوب بعصبيه: جااااب.. بدل ما قلبك ياكلك على اختك تقول جذي .. صج انها انولدت بالبيت الغلط محد يعتبر لها ولا احد يهتم فيها .. صدقني يا ناصر ان صار فيها شي .. ما بتلومون الا انفسكم .. انت وامك واخوانك .. فاهم؟
ناصر مستغرب ونفس الوقت خايف من نبرة يعقوب لان اول مرة يهدد من صج .. امي وانه واخواني .. شعباله سمر اختي ومصلحتها تهمني قبل كل من ..
ناصر نزل راسه باسف ويعقوب طلع عنه وركب الكروزر وطق ريس وطلع من البيت لبيت عمه بو حمد يمكن تكون هناك بديار حبيب قلبها ..
في نفس الوقت اللي طلع فيه يعقوب بو حمدان وحمدان وصلوا بالستيشن ووقفوا عند الباب .. اول ما طلع لهم ناصر سالوه عن سمر لكن ناصر قال لهم لا وبو حمدان بدى يتعب من صج
بو حمدان: اشفيها البنت وين راحت .. من تكلم لها وظايجها .. انه مراضيها ومصالحها من بعد ذاك اليوم وردت سمر الحلوة .. اشفيها . .. سمر ... وداخ بو حمدان وشوي يطيح لكن حمدان لقفه واهو يصارخ: يوبااا .. يوبا
فتح له ازرار الدشداشه الفوقيه وشال عنه الشماغ والطاقيه عشان يتنفس: ناصر قم اتصل بالاسعاف وبمشعل خل اييب امي ..
ناصر مرتبك : منو قبل؟
حمدان واهو يصارخ: الاسعاف قبل
ناصر ركض داخل البيت واهو يتصل ونسى ان تلفونه بمخباته .. ام حمدان وصلت مع مشعل وبس شافت حمدان يحاول يوعي ابوه نزلت من السيارة قبل لا توقف وربعت عند بوحمدان بخوف
ام حمدان: حبيبي ضاري اشفيه . .اشفيه ابوك حمدان
حمدان ودموعه بعيونه: ماادري يمه طاح علينا ... شكله تعب
ام حمدان واهي تبجي من قلب : يا بعد روحي يا بو حمدان قم .. تكفى قم لاتسوي فيني جذي.. يالله تكفى قم .. يعلني ماافقدك يا ربي .. لا تخليني بروحي يا بو حمدان ..
وبعد شوي وصل الاسعاف وحملوا بو حمدان وحمدان ومشعل اخذ امه وياه وراهم بالسيارة وخلوا ناصر اللي ظل واقف مكانه من الصدمه يطالع ابوه الغالي على ذاك المحمل ودموعه بعيونه..


0 رواية الموت ماهو من الفرقى - اهداء لاحلى الاسماء
0 عذرا يا سعوديات
0 المعلقة الثامنة بعنوان سكت الرصاص
0 الامازيغ واللغه الامازيغيه تاريخ وحضاره
0 السحابه توزع .......... ؟!! الي يبي يدش
0 بنت تواعدشاب وهي ميتة....قصة ابكت العالم
0 الدجاج على الطريقة الايطالية جربوها ما بتخسرو
0 *دَعْوَةْ إِلَىْ عَشَاءْ ( ابتسم رغم دموعي )
0 المراقبة [ انثى السحاب ] تحت التقييم
0 متلازمةُ بهجت
0 قسم التعريف بالادب والادباء العرب والعالميين
0 ناديا سليمان "منجبة" التوائم الثمانية في امريكا تُشهر إفلاسها رغم تعريها
0 اول موضيعي طريقه ( Cat) طريقه جديده للجماع
0 السؤال الخامس عشر
0 عزيزي // آدمـ أقدمـ بين يديكـ اليومـ ملف كامل للعنايه ببشرتكـ ..
التوقيع
قل لي حاجه !
اي حاجه !
قل بحبك !
قل كرهتك !
قل قل ..
قل وما يهمكش حاجه
قل بعتك
بس قلي اي حاجه
اي حاجه يا حبيبي
اضغط واضحك :

اضغط هنا لتكبير الصوره

اضغط هنا لتكبير الصوره
$$$ الحب الخالد $$$ متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 07:53 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.