قديم 12-22-2009, 08:32 PM   #1
مستشار الادارة
 
الصورة الرمزية $$$ الحب الخالد $$$
 
تاريخ التسجيل: May 2007
المشاركات: 25,263
مقالات المدونة: 128
معدل تقييم المستوى: 10
$$$ الحب الخالد $$$ is on a distinguished road
افتراضي لعبة بيد إمرأة / رواية سعودية كاملة


اعزائي القراء هذه روايتي الأولى ..

ربما تكون غريبه من نوعها وربما تحتظن روايتي الخيال وربما تفتقد للواقع

ولكني اعشقها اعشق مابين سطورها واحب كل حرفاً فيها وكل مااتمناه ان تعجبكم روايتي وتحبونها كما احببتها أنا ...
:
:
:
:
:
في الصباح وفي أحد مدن المملكه العربيه السعوديه في مدينة الرياض بالتحديد ..
الجو بارد جداً والسحب ممتلئه تستعد لأهطال كميات كبيره من المياه العذبه
طلاب المدارس يكرهون الذهاب للمدرسه وتقودهم خطوات الملل الى مقاعد الدراسه الممله ..
صوت الشاحنات وزحمة السيارات كلها تجمعت بصباح يوم جديد ..
يوم السبت ..سنة 1405 للهجره ..

راحت لغرفتها بسرعه وهي تبعد كل شي امامها وصوتها واصل للصاله السفليه الكبيره ..

في بيت ام سلطان ماتعودو هالنوع من الصراخ والاصوات المزعجه طول عمره هالبيت اللي عدد افراده قليل ينعم بالهدوء والسكينه والاستقرار ..

لحقتها للغرفه بسرعه : انتي شفيك تصارخين ابوك صحى على صوتك
هذا كان صوت ام سلطان امرأه قويه عرفت وشلون تمشي عيالها على العجين مايلخبطونه حياتهم نظاميه عندها 3 اولاد وبنتين .. الاولاد ماشاء الله مراكزهم عاليه .. اكبرهم سلطان مقاول والاوسط محمد مهندس زراعي والصغير فهد باقي يدرس بالثانويه
والبنات وحده مدرسه وهي نوره الكبيره والصغيره ساره وصلت للمتوسطه وماكملت حتى تعليمها متمرده من يوم انها صغيره وكانت جميله كل عيال الحي يحلفون بجمالها وكان ترتيبها بالعايله قبل الاخير يعني فهد اصغر منها بسنتين ..
:
:

ساره بتمرد وهي تبعد وجهها عن امها للجهه الثانيه : اف قلت لك مابي اتزوجه شكله مايعجبني ومتخلف هذا مو طموحي ودي بواحد كشخه رزه له مكان بالمجتمع
ام سلطان وهي تقرب منها بغضب : وش هالخرابيط ابوك اعطى كلمه للرجال تتزوجينه غصب مو طيب منك
ساره بصوت عالي : مـــــــــــــــــــــابيه انتم ماتفهمون مو غصب السالفه
ام سلطان وهي ترفع اصبعها السبابه وبنبرة تهديد : شوفي ياساره ان ماسمعتي الكلام ليصير شي((ن)) مايعجبك وهذا انا حذرتك السالفه مو على كيفك ولاتحسبين الزواج مثل دراستك
خلصت جملتها وطلعت من غرفة ساره بسرعه ..
ساره تحذف مخده كانت بيدها : اف غصب يبون يزوجوني لهذا المعفن انا مابيه
:
:
:
:
يوم السبت سنة 1425 للهجره
الزحمه ذاتها وذات الشوارع الممتلئه المزدحمه بالسيارات فهذه عادة الرياض شوارع مزدحمه بالسيارات ..الجو حارجاف جداً يصل الى 44 درجه مئويه ولكنه ليس بالشيء الغريب فهذه الرياض في فصل الصيف
:
:
:
فيلا كبيره بحديقه واسعه خدم وسواق وكل اساليب الرفاهيه ..
لبس شماغه المكوي بعنايه هذا هو من 20 سنه وهو يهتم بشماغه وثوبه ويدقق بطريقة الكوي ..
ضبط الشماغ وحط رشه من عطره الرجالي الهادىء وركز بشكله بالمرايا التفت اخذ شنطته السودا من السرير وناظرها بحنان : تبين شي يالغاليه
ساره وهي تناظره بحب : لا يابعد عيني مابي الا سلامتك
ابتسم لها ابتسامه ساحره وطلع
حطت يدها على خدها وهي تناظر ابو مشعل زوجها وحبيبها وهو فارسها اللي كل يوم تحبه زياده ..
نزل ابو مشعل الدرج بهدوء
باب الصاله الخارجي مقابل للدرج وعلى اليمين الصالون الفخم شاشة بلازما كبيره انتريه ابيض راقي وستائر فخمه كبيره وعاليه ..
التفت للصالون بعد ماوصل لأخر الدرج لقاها جالسه بالصالون ومندمجه بالتلفزيون قرب منها وناظر التلفزيون لقاها تناظر الـ mbc
ابو مشعل وهو يمسح على راسها : العنود
العنود التفتت له و ناظرته بحنان ووقفت له احترام : هلا يااحلى واحن ابو بالدنيا
ابو مشعل هو مثال الاب الديمقراطي المحب لأولاده ومايقصر عليهم بشي لو يطلبون عيونه اهم شي عنده بالحياه الاولاد والعمل والعمل يهمه عشانهم ..
العنود تناظر شنطته وتمسكها : وشو بابا دوام بالصبح ودوام بالليل
ابو مشعل وهو يبتسم لها بحب : معليه ياحبيبة بابا الشغل لراسي
مشعل يقاطعهم وهو داخل من باب الصاله : بابا اشيل الشغل عنك
ابو مشعل يبتسم له: انت كمل دراستك هذا اللي راح يفرحني
مشعل وهو يضرب صدره : ماعليك مايجيبها الا رجالها
ابو مشعل وهو يحط يده على كتف ولده : الله يبارك فيك ..ناظر ساعته ماركة Emporio Armani وبسرعه قال : فمان الله انا تأخرت
مشعل والعنود بصوت واحد وهم يناظرون ابوهم ينسحب من الصالون بهدوء : فمان الكريم
جلسة على الكنبه الفخمه وناظرت اخوها وهو يصعد الدرج
مستحيل يكون فيه شاب مثل اخوها انيق ووسيم طول وعرض وشعر اسود كثيف وناعم وملامح وجهه الشرقيه تزيده وسامه راحت للمرايا الكبيره اللي بالصالون وناظرت نفسها وهي تناظر بنفسها جسمها الممشوق وطولها شعرها الاسود الناعم عيونها العسليه بشرتها البيضا ملامحها البدويه رموشها الطويله والغمازات اللي بخدودها .. قالت بصوت خافت وبكل دلع : انا بعد حلوه وش زيني ..
العنود بنت مدلـلـه بس عاقله ودلوعه ونااااااااعمه بكل شي مشيتها تصرفاتها وحتى ضحكتها وكلامها

:

:

:

يوم الثلاثاء بالمستشفى سنة 1407 للهجره

وبأحد مستشفيات الرياض الخاصه ماسك يدها وهي على الكرسي المدولب والممرضه تسرع فيها لغرفة الولاده خايفه ياخالد خايفه كانت تردد هالجمله كل شوي وهو يضغط على يدها والخوف بقلبه بس يحاول بحبه يخفف عنها اخيراً دخلت غرفة الولاده وودعته بدمعه على خدها الناعم
انتظر وانتظر لساعات طويله والممرضه كل شوي تطلع وتقول له يروح البيت وهم يتصلون له بس هو كان مصر يسمع خبر ولادتها ..

وبعد 4 ساعات من الانتظار طلعت الممرضه مبتهجه : مبروك ولد
ناظرها بفرحه ومشاعره خانته وحركات يده صارت عشوائيه حس ان الدنيا ضحكت له : اب صرت اب ياربي مو مصدق التفت للممرضه بسرعه بسميه مشعل
الممرضه بهدوء : يتربى بعزك
وكلها دقايق وجاته ممرضه ثانيه : جتلك بنت كمان تتربى بعزك
خالد فتح عينه ومو مصدق قالها بدهشه كبيره : توأم؟.. فتح عينه بقوه وقال بعد دهشه دامت دقيقه : هذي العنود اللي تجي مع اخوها اكيد العنود وبسرعه تدارك الموضوع : ام مشعل كيفها
الممرضه تبتسم : بأحسن حال
اخيراً جلس على الكرسي بتعب وبدأ يفكر بمستقبل هالاولاد
:
:
:
:
الرياض..سنة 1425 للهجره يوم الأحد الساعه 2 الظهر

الشوارع زحمه والسيارات تتحرك ببطىء الجو حار جداً ومكيفات السيارات شغاله وياليتها تطفىء حر الرياض القاتل وصل عند الفيصليه ونزل ..
منيف وهو يناظر وحاط يدينه على خصره : احلف يابو الشباب لي ساعه انتظرك
مشعل : والله زحمه ماتعرف الرياض وقرفها يعني ..ومسك منيف من يده امش بس امش ترى ميت جوع
منيف يسحب يده : هذا اللي فالح فيه تلطعني ساعه وبعدين ولاتهتم يابرودك
مشعل بكل برود : انا بارد شسوي
وصلو عند المطاعم
منيف يلتفت لـمشعل : هاه من أي مطعم تبي
مشعل يأشر بلا مبالاة : أي واحد ماتفرق المهم اكل
منيف يضحك: يامفجوع
راح منيف وطلب لهم اكل اما مشعل كان واقف ينتظره ويلعب بجواله وكلها دقايق وجاه بلوتوث

+_(دلوعة الرياض)_+

ضغط قبول كذا بداعي الفضول لااكثر اول ماوصل البلوتوث فتحه لقى فيه
::عجبتني اذا ماعندك مانع اتصل وهذا رقمي 0000000000::
جا منيف شايل الاكل بيده مشعل حط الجوال بمخباته بسرعه واخذ من منيف الاكل وجلسو بطاوله قريب للممر..
البنت مرت بجنبهم وهي تناظر مشعل كانت مطلعه شوي من شعرها وفاكه وجهها ومتكحله ..
مشعل غصب عنه ناظرها بنت مره حلوه بيضه بشكل رهيب وعينها واسعه وحلوه وشعرها اللي كان طالع كان شوكلاته بس رهيب ..ابتسمت له وهو سعبل من ابتسامتها ..كانت ابتسامتها حلوه ..ساحره مثل ابتسامة اي انثى وناعمه وهادئه مثل ابتسامة الاطفال ..شرد لثانيه وهي تختفي عن ناظره وقطع هالانسجام وعالم الخيال منيف وهو يذب الاكلينكس بوجهه
: هيييييييييييي يابو الشباب وين وصلت
مشعل بفهاوه : هاه لا لا ولاشي ..واخذ المزاز وحطه بالبيبسي وجلس يشرررررررب
منيف هز راسه : الحمد لله والشكر تقل اول مره يشوف بنت
مشعل: أي بنت انت ووجهك انا موب راعي خرابيط انا واحد مالي بهالسوالف كل همي دراستي وبس
منيف وهو يلوي فمه : اها دراستك اجل طايب طايب
:

:

:

الرياض بنفس المستشفى سنة 1407 للهجره ..
للحين جالس على الكرسي والفرحه ماليه صدره رجوله ماتشيله مو مصدق الله يحبه لهالدرجه اللي منحه احلى سعاده ورزقه بهالطفلين ..
الدكتور وهو يقطع شروده : أخ عبد الرحمن
عبد الرحمن (ابو مشعل ) يرفع راسه بسرعه للدكتور : سم
الدكتور وملامح الاسى باينه على وجهه : سم الله عدوك مبروك ماجاك
عبد الرحمن بعد مااختفت الابتسامه من وجهه : الله يبارك فيك خير ساره فيها شي ؟
الدكتور : هي جاها نزيف حاد وماقدرنا نسيطر عليه
عبد الرحمن يحاول يروح غرفتها بس الدكتور مسكه من ساعده ومنعه : لحظه يااستاذ زوجتك بخير وهي نايمه الحين
عبد الرحمن وهو يناظر الدكتور مستغرب : اجل وين المشكله مو فاهم
الدكتور : اضطرينا نعمل لها اجراء بسيط لوقف النزيف ويمكن ماتكون قادره على الانجاب بعد كذا
عبد الرحمن يبتسم : اهم شي سلامتها هي عندي بالدنيا بعدين الحمد لله رزقني اثنين منها وش ابي اكثر من كذا
الدكتور بعد ماحط يده على كف عبد الرحمن : الله يكملك بدينك

الرياض ..سنة 1425للهجره يوم الأحد

ناظرت ساعتها الورديه اللي كانت تشير للساعه 4 العصر

كانت تتمايل على اغنية محمد حماقي ..عارفه احلى حاجه فيكي ايه بتحلي أي شيء عينك تيجي فيه امر دا ايه اللي تتساوي بيه وتعال اقول لك احلى حاجه فيكي ايه ..
تتمايل وهي تحط اكل للطيور اللي عندها بالحديقه من صغرها كانت تحب الطيور تحب تشوفها بالسما وكانت دايم تعلق عليها ومرات تحاول تصطادها ولما كانت بالابتدائيه واعطوهم مثال عصفور على حرف العين حفظت الحرف على طول ورجعت البيت وقالت لأمها انها تبي عصفور وامها طبعاً نفذت طلبها على طول هذي بنتها الوحيده ..

فتح الباب الخارجي ودخل وحط يده على كتفها : وش تسوي اختي الحلوه
العنود وهي ماده برطمها وتأشر على الكناري : شعلولي له يومين مريض
مشعل وهو يقرص اذنها : قلت لك لاتقولين لي شعلولي وش طولي وشعلولي
العنود تبرطم زياده : اخوي واحبك وابي ادلعك
مشعل يحك شعره : امحق دلع
العنود تضربه : عمره لااعجبك ..وتكتف يدينها وتبرطم مره ثانيه وتأشر على عصفورها وبكل دلع : بس عصفوري
مشعل وهو يبتسم : يازين دلعك اوديه البيطري كم عنوده عندي انا
العنود تقامز : الله يخليك لي يااحلى شعلولي بالدنيا وتنحاش بسرعه
مشعل يطرد وراها وهو يصارخ : تعالي ياغبيه ماقلت لاتقولين شعلولي
دخلت الصاله وهي تصرخ اول ماشافت امها تخبت وراها وهو اول مادخل وشاف امه وقف مكانه ..
ام مشعل وهي تناظرهم وتحاول تخبي العنود: خير شفيكم شفيك على اختك الضعيفه
مشعل وهو منقهر: ماما تسميني شعلولي
ام مشعل تبتسم : ياحليلها وهي تدلعك بس تلاقي اخت مثلها
مشعل : ايه ماقلنا شي تدلعني بس وش شعلولي
العنود وهي ورى ظهر امها ومطلعه راسها بحركه تضحك : شعلولي شعلولي شعلولي ..وتمد لسانها عناد
مشعل يفرك بيدينه : ياربي هذي اللي تبي تقهرني
ام مشعل تضحك : خل عنك الهياط وماعليك من اختك
العنود بدلع : ايه ماعليك من اختك بعدين انت كنت راضي
مشعل تقدم بسرعه ومسك اذنها : بنت بتعيدينها
العنود تمسك يده وتصارخ وهي تبعد عنه : اااااااي ماما شوفيه
ام مشعل : مشعل اترك اختك
مشعل يتركها : عشان خاطرك بس وانتي عصفورك مو موديه البيطري
العنود تقرب منه بدلع وتناظر فيه بنظره تعكس براءة الاطفال: واهون عليك
مشعل واللي حن قلبه لها ناظرها بطرف عين : هاه ايه تهونين
العنود وهي تمسح وجهها بسبابتها : ناظر زين اهون
مشعل يرفع حاجب واحد : لاماتهونين يالغبيه
العنود تبتسم : غبيه غبيه المهم تاخذ عصفوري البيطري
ام مشعل تضحك عليهم وبسرها تدعي عسى الله يحفظهم لها ولا يحرمها حسهم وحس ابوهم بالدنيا ابوهم اللي ماعمرها حبت أي انسان كثره ..
وهنا سرحت بتفكيرها ليوم عرسها طول العرس ماناظرت فيه وبعد ماصارو لوحدهم وبعد الحاح منه ناظرت فيه وهنا صرخت : انت عبد الرحمن
قال : لا جده
ساره مستغربه مره : بس انت كنت حالتك حاله و..
عبد الرحمن : لاتكملين انا تعمدت اطلع بهالصوره مابي اللي تاخذني تاخذني عشان اناقه او جمال او فلوس
وهنا ضحكت بهستيريا عشانها تزوجت منه غصب عنها لانه ماعجبه بس لهذا اليوم ماصارحته بهالحقيقه وحست انه دامها حبته وحبها ماله داعي تعلمه انها مغصوبه عليه ..
مشعل والعنود يهزون امهم : هي ماما وين وصلتي
مشعل يناظر العنود : لا امك منتهيه صلاحيتها
ام مشعل وهي تناظره : عيب ياولد لا تقول كذا
مشعل والعنود يضحكون : نامي نامي ياماما
ام مشعل تهز راسها وتروح عنهم غرفتها ..ومشعل والعنود يضحكون عليها
:

:

:

:

:

بأحد مستشفيات الرياض يوم الأحد الساعه 6 مساءً

واقف هو وزميله عند اسرة احد المرضى ..
يناظر بالدفتر المغطى بصفيحه معدنيه وماسك قلم بيده ..رفع يده ضبط نظارته : لا لا صرت احسن بكثير اليوم ياسالم ..وكيف الالم معك
سالم بصوت تعبان : الحمد لله يادكتور
ناظر سالم بحنان : ياللا شد حيلك نبيك تطلع بسرعه ملينا منك قال الاخيره وهو يضحك
حط القلم وطلع مع زميله وراح عند الممرضات
وبصوت كله ثقه : مافيه حالات جديده
جاوبته وحده من الممرضات بسرعه : لا يادكتور
بثقه اكبر: طيب انا بمكتبي
توجه هو وزميله للمكتب واول ماجلسو تنهد ..
علي : وش فيك تتنهد ياخوي
فهد: ابد بس الدنيا متعبتني
علي : أي دنيا ياخوي توك صغير على الهم
فهد يضحك : أي صغير ماتشوف الشيب اللي براسي
علي يبتسم : الشيب وقار بعدين وش زينك اللي يشوفك يقول عمرك 20
فهد يضحك مره ثانيه : ياخوي لاتبالغ
علي : انت ليش ماتتزوج ياخي اللي كبرك عندهم عيال
فهد : مابي اتزوج انا كذا مرتاح
علي: صدقني اذا تزوجت بترتاح
فهد يناقزه : ماشوفك يعني مرتاح
علي يضحك : لا يمكن حظك ازين من حظي
فهد بسرعه : لاياشيخ انا لعبة الحظ ماحبها ابي شي مضمون

الرياض يوم الخميس سنة 1411 للهجره

وقف سيارته بسرعه بجنب بيتهم وراح يحط الرساله عند عداد الكهربا وهو يحطها قطعه صوتها الناعم اللي كان عالي نوعاً ما +_فهد فهد
فهد التفت لها بسرعه : ياعيونه وشلون قدرتي تطلعين من بيتكم
شذا وهي واقفه عند الباب وتلتفت بسرعه وترجع تناظره : طلعت عشان اقول لك شيل رسالتك خلاص ماراح اقرا شي
فهد بعد ماذابت الفرحه بعينه : ليه شذا وش صار
شذا : ابوي جايب لي عريس وخلاص بتزوج
حس وقتها ان الارض تهز من تحته وان عينه تبي تخونه وتفر منها دمعه حس ان وده يرمي نفسه بحظنها ويبكي بس تمالك نفسه وقال ببرود : وأنــا
شذا بحزن : انت الله ييسر لك امرك ويرزقك بنت الحلال اللي احسن مني
فهد يصارخ : مابي احسن منك انا ابيك واحبك
شذا بعد مانزلت الدمعه من عينها : فهد روح انا مو نصيبك
فهد : ارفضيه لاتتزوجينه ماراح يجبرونك شذا انا دخلت طب عشانك بصير دكتور عشان ارفع راسك وراس عيالنا اللي راح نجيبهم خلاص شذا من بكره اترك الطب واشتغل حمال لو تبين واجي اطلبك من ابوك
شذا وهي منزله راسها تحاول تخبي دمعتها : ماراح ينفع هذا ولد صديق ابوي وابوي ملزم يزوجني له
فهد وخلاص الدمعه قربت تخونه ضرب على صدره بقوه وصرخ بصوت عالي : وانا والحقير اللي يحبك ماتقدرين ترفضين عشانه الله ياخذني وياخذ الحب اللي علقني فيك انا خلاص مابي اكمل انا كنت ادرس عشانك ابيك تتشرفين بشريك حياتك
شذا وهي تبكي وعيونها تترجاه : لا فهد واللي يسلمك ويخليك اذا بجد تحبني كمل دراستك وانا لو اقدرارفض رفضت بس انت تعرف ابوي فهد ابوس يدك كمل دراستك ابي اسمع عنك دكتور ناجح مسكت يده تبي تبوسها وهو سحبها بسرعه : مابيك تبوسين شي الله يستر عليك اخذ رسالته وراح من عند بيتهم بسرعه
وهي كانت تراقبه يختفي وكان هذا اخرلقاء بينهم

الرياض سنة 1425 للهجره يوم الاحد الساعه 9 بالليل
:
:
:
لف حي الروضه شارع شارع له ساعه وهو يلف ويتذكر لقائه الاخير فيها رغم الدراسه ورغم مرور السنين ماقدر ينسى شذا حبه الاول والاخير ..رافض فكرة الزواج نهائي مايتخيل ترضيه عيون غير عيونها ..همسه غير همستها .. ضحكه غير ضحكتها .. كل مره يتذكرها يحس انه طفل وده يجلس بحظن امه ويبكي يبكي بحراره يبكي فراقها يبكي حاجته لها يبكي هالحب اللي خلاه وحيد بدون اولاد وده يكون احسن اب بالدنيا بس مايقدر ..مايقدر يعيش مع انسانه غيرها ..
وهو يلف اخذ جواله اختار نكها بالجوال( وردة اللوتس) وضغط الزر الاخضر
ردت عليه بسرعه: هلا بأحلى خال بالدنيا
رد عليها وهو يضحك غصب عن حزنه مايدري وشلون العنود تريح قلبه وتفرحه هالبنت قريبه من قلبه: هلا بحبيتة خالها كيفك يالوتس
العنود بدلع: عصفوري مريض
فهد: افا شفيه
العنود : ماادري بس ماياكل ولاشي احسه يودع وشعلولي مو راضي يوديه البيطري
فهد وهو يتبسم: خلاص ياحبيبة خالك انا بكره اجيب له مضاد ويمشي الحال
العنود وهي مبسوطه: الله يخليك لي يااحلى خال بالدنيا

خلص مكالمته ووقف عند بيتهم دخل سيارته الكراج ونزل وقفلها بالريموت ..
اول مافتح الباب جاته امه تمشي وهي تترنح بمشيتها : قواك الله ياوليدي تبي اجهز لك عشا
فهد حب راس امه : لا يالغاليه ماابي
ام سلطان : لازم تاكل زين ياوليدي
فهد يبتسم : ماعليك اعرف وشلون الواحد لازم ياكل ويحافظ على صحته انتي بشريني كيفها رجلك
ام سلطان وهي تهمز رجلينها : والله تعورني شوي
فهد يرفع حاجب : اخذتي حبة الكالسيوم
ام سلطان بتذمر : ايه اخذتها ياربي الدكاتره لاحقيني الى البيت
فهد ضحك : الله يخليك لي يالغاليه
:

:

:

:
بيت ابو مشعل يوم الاحد الساعه 1 بعد منتصف الليل

ظلام يحيط بالمكان ولا يوجد سوى ضوء بسيط ينبعث من شاشة الجوال صوت الازرار وصوت انفاسه تتسارع كلما قرأ تلك الارقام صوت جهاز التكييف المركزي يبعث الى نفسه الاسترخاء
:
:
:
غرفه 6x7 جميله كلاسيكيه ذات تصميم بسيط ستائر بيضاء تحوي زخارف عسلية اللون وكل مابالغرفه عسلي اللون عدا غطاء السريركان ناصع البياض
:
:
مشعل وهو يناظر الجوال : ادق والا ماادق بس انا مالي بالبنات ولاعمري كلمة بنت ..وبعد تفكير .. لا بس هذي هي اللي راسله الرقم وكانت تناظرني بنظره غريبه و و ..وبعد تردد.. وحلوه ..فكر مره ثانيه .. معقوله عجبتها ؟ ..فكر اكثر .. لا لا هذي اكيد لعابه ..تراجع بسرعه .. استغفر الله يمكن جد انعجبت فيني واخيراً قرر انه يدق على صاحبة الرقم ..
بعد اقل من دقيقه جاه الصوت الناعم : الو
مشعل بتوتر : الو
البنت : نعم وش تبي
مشعل : انا اسف
البنت بعصبيه : شكلك فاضي ..وقفلت الخط بوجهه
مشعل يناظر الشاشه مستغرب : بال كل هذا ثقل طيب برسل مسج ..وبعد تفكير .. طيب وش اكتب انا اللي رقمتيه ..وضحك.. عشان ماعاد تكلمني واخيراً كتب +( انا الولد اللي بالفيصليه اليوم الظهر ..
وبعد 5 دقايق من ارسال المسج دقت عليه البنت ..
اعطاها بزي ودق عليها هو ..
مشعل : الو
نجلاء: هلاء
مشعل تبسم بعد ماسمع نبرتها مختلفه: شكلي ازعجتك ؟
نجلاء : لا بس انا كنت فاكرتك واحد يعاكس
مشعل : يحق لك انا ماعرفت عن نفسي
نجلاء : ماصار شي
مشعل بعد تردد : طيب دامك ماتبين معاكسات ليه ارسلتي لي رقمك
نجلاء سكتت دقيقتين وبعدها ردت : صراحه انت عجبتني وقلت مستحيل تجيبك الصدفه لي عشان كذا استغليت البلوتوث وارسلت رقمي
مشعل : اها ..ووشلون عرفتي ان اللي ارسلتيله الرقم بلوتوثي
نجلاء: عرفت من نوع الجهاز
مشعل: اها
نجلاء : ادري انا جريئه ..اسفه
مشعل : لا لا عادي .. ممكن اسألك وش اسمك
نجلاء : أي عادي اسأل
مشعل يضحك : وش اسمك
نجلاء : اسمي نجلاء
مشعل: حلو اسمك
نجلاء: وانت وش اسمك
مشعل: اسمي مشعل
نجلاء: انت بعد حلو اسمك كم عمرك
مشعل بعد تفكر : عمري 22 .. فكر كثير هو ليه كذب بعمره بس خاف لاتقول عليه البنت صغير او أي شي ..وانتي كم عمرك
نجلاء : 18
مشعل يكلم نفسه : كبري
نجلاء : وش قلت ماسمعت
مشعل بسرعه يحاول يتدارك الكلام : هاه لا اقول كبر اختي
نجلاء:الله يخليها لك
مشعل: الله يسلمك
نجلاء: وش تدرس مشعل
مشعل بسرعه وبدون تفكير: تو متخرج من الثانويه
نجلاء بأستغراب: ليه دايم تسقط
مشعل بندفاع: لاوالله اني شاطر
نجلاء: كيف توك متخرج
مشعل بأرتباك: الصراحه عمري 18
نجلاء تضحك: ليه كذبت
مشعل : خفت تقولين علي صغير وترى الرجال مو بعمره
نجلاء بنعومه: ادري
كملو السهره وهم يسولفون مع بعض سولف لها عن ايام الدراسه وعن اخته التوأم وكيف يحب امه وابوه وهي كلمته عن حبها للدراسه والنجاح وعن وحدتها ..

:

:

:

:

:

الرياض شارع التحليه سنة 1425للهجره يوم الاثنين الساعه 9 مساءً
صوت المسجله بالسياره عالي واكثر من عالي صوت الرقيع وراسه يميل يمين ويسار ..
طربق طربق .. اشتكي لبدرك بمواويلي وانثر اشواقي على ضيه آه وجداً هدني حيلي والهوا فتاك يابنيه ..ســــــــــــــــــــــرمد ,,الليل ..طربق طربق..ضوا ليلي واهجعو ربعي حوالي..
بندر بصوت عالي وهو داخل جو : نوره تشعل لي غرابيلي..اويلي ..ترك الدركسون وجلس يصفق ..
منيف طلع راسه من السياره اللي مقابلته:بندر جنيت
بندر بصوت عالي: لاحبيت
منيف يحب يدينه: الحمد لله والشكر
مشعل شارد: منيف كذا يسوي الحب بالواحد
منيف واللي كان راكب بجنب مشعل: لاياحبيبي هذا اسمه خرابيط
قطع كلامهم صوت جوال مشعل اللي اخذ جواله بسرعه واعطى المتصل بزي
منيف يناظره بأستغراب: ليه مارديت
مشعل بأرتباك:لابس مابي ارد
منيف واللي كان يعرفه زين رد عليه بدون اقتناع: اها

:

:

:

:

شرق الرياض الساعه10يوم الاثنين سنة 1425 للهجره

بيت كبير متواضع نوعاً ما ..مقلط كبير للرجال صاله واسعه 4 فرق بالطابق العلوي غرفه مخصصه للوالدين وغرفتين للبنات كل بنتين بغرفه والولد الوحيد له غرفه كبيره غرفته فخمه من جميع النواحي الوان راقيه بلازما صغيره على الجدار ثلاجه مليانه ع الاخر دولاب ملابس يحوي احدث الماركات تسريحه تحمل 3 انواع من العطور (VETIVERوjoop jumpوGREED) دورة مياه صغيره خلص من حمامه اللي دام ساعه كامله من يومه وهو يطول وهو يتسبح ..طلع من الحمام وريحة الفراوله تطخ من جسمه مجموعة ذا بودي شوب تقل عروس خخخخخخ..
دخلت عليه نوره وبسرعه حطت يدها على عينها قفل الباب ماتستحي انت
سلمان وهو يناظر نوره وهو لاف الفوطه على وسطه وباقي جسمه عاري وعضلاته باينه ومبرزه جمال جسمه: انتي اللي طقي الباب قبل تدخلين
نوره وللحين حاطه يدها على عينها: اقول تستر بس تستر
سلمان واللي طلع صوت كأنه يلبس: خلاص لبست
نوره شالت يدها وشافته للحين على وضعه ورجعت غمضت عينها بسرعه: يانصاب
سلمان يضحك : خلاص خلاص والله الحين لبست
فتحت عينها ببطىء وشافته للحين حاط الفوطه على وسطه بس لبس تي شرت: مصدق نفسك حلو
سلمان وهو يسرح شعره بغرور ويبوس المرايا: ايه مصدق نفسي..سلمان كان طول بعرض عضلات يدينه وبطنه مفصله تفصيل شعره اسود ناعم مطوله شوي عيونه تشبه سواد الليل وسمرت بشرته تسحر وكان يدري عن نفسه حلو وفيه بعض الغرور بنفسه
نوره: مالت عليك
سلمان بغرور:مالت علي العافيه ..ورش من كل عطر رشه واخذ بنطلونه ودخل الحمام لبسه وطلع ناظر نوره بأستغراب: وش تبين مستقعده لي
نوره بدلع: تودينا بكره السوق
سلمان :اول شي مولايق الدلع ثاني شي مو فاضي لك
نوره وهي تضم يدينها بترجي: تفكى طلبتك ابي اشتري ملابس حفلة صديقتي بعد بكره
سلمان بلا مبالاة :طيب افكر
نوره: بكوي لك ملابسك اسبوع وش قلت
سلمان واللي ماقدر يخفي ابتسامته:موافق
نوره تعرف من اين تأكل الكتف تدري عن اخوها يحب ملابسه دايم مرتبه ومكويه وامه مافيها حيل تكوي وماعندهم خدامه وهو يكوي ملابسه بنفسه

نزلت الدرج وهي مبتسمه ..
شروق تناظرها:هاه وافق
نوره بغرور:اكيد وهو يرفض لي طلب
ريم وهي تقلب بالقنوات بالتلفزيون:مالت عليك اعترفي بوشو اغريتيه
عهود تضحك وهي تدف الريم عشان تسكت
نوره وصلت ورمت نفسها بقوه على الكنبه :المهم انه بيودينا وخلاص استعدو
ريم :اللي يسمعك يقول رايحين رحله الله يخلف علينا بس غيرنا عندهم سواق اي مكان يبون يروحون راحو واذا ماحصل السواق عمي فهد يدلعهم
نوره تناظرها: مين هالناس العنود مثلاً
ريم:لاتعليق
نوره: المحبه من الله بعدين لاتحسدين البنت
ريم بقهر:اف انا مااحسدها يارب بس ابي اتزوج وافتك من هالعيشه
نوره تفكر:وش فيها هالعيشه
ريم ابد مافيها شي بس ممنوع كل شي

هذا كان بيت سلطان ..عنده ولد و4 بنات الولد سلمان هو الكبير 26سنه مدرس انجليزي والبنات عهود 16 سنه ..ريم 22 سنه تدرس خلصت السنه الثانيه علم حيوان ..شروق 24سنه تخرجت من الجامعه وماجاتها وظيفه..نوره 19 سنه خلصت الثانويه وجالسه بالبيت الدراسه مو طموحها

:

:

:

:

رفع راسه بأرهاق الساعه صارت 1 صباحاً اخيراً خلص مناوبته اخذ مفتاح سيارته ومشى وهو يقطع الممرات بسرعه غلبه التعب والنعاس
استوقفه علي عند الباب:هاه يابو الشباب خلصت مناوبتك
فهد بتعب:أي والله ورايح البيت
علي: الله معك انا الحين بدت مناوبتي
فهد يضحك : الله يعينك
طلع ركب سيارته قفل الباب وتسند على الكرسي وماشغل السياره وطار بأفكاره بعيد..
وقطع انسجامه صوت طق على نافذة السياره التفت بسرعه شغل السياره وفتح الدريشه ..
علي يناظره مستغرب:ليش مارحت
فهد بأرتباك:كنت ماشي
علي يناظر ساعته:تدري الساعه كم
فهد بثقه:1 و10 لاني شردت شوي
علي يضحك:الساعه 2 روح البيت بس روح شكلك نمت بالسياره اوصلك؟
فهد:لا لا ماله داعي يالله فمان الله
علي :فمان الكريم
:

:

:

:

بنفس الوقت وصل لغرفته بسرعه ورمى نفسه على السرير على بطنه ودق عليها..
نجلاء بصوت حزين: كنت مشغول
مشعل: لاكنت طالع مع الشباب
نجلاء:ابي اقول لك شي بس مستحيه
مشعل :قولي لاتستحين كلي اذان صاغيه
نجلاء : وحشتني
مشعل:...........
نجلاء:جريئه ادري
مشعل:لاعادي بس امداك تشتاقين لي
نجلاء: ايه اشتقت لك
مشعل:طيب
نجلاء:مشعل
مشعل: سمي
نجلاء:شكلك كم يوم وتبي تبطل تكلمني
مشعل:........
نجلاء:مابيك تعتبرني شي بس ابيك تكلمني
مشعل:تامرين امر
وكملو هالليله مثل اللي قبلها سوالف للفجر وماخلو شي الا وسولفو فيه
:

:

:

:

:

يوم الثلاثاء ربيع الاول سنة 1426للهجره ..يوم السبت..الساعه 3:30
تصايح بصوت عالي:اف وينه هالسواق الغبي ابي الساعه 4 انا ببيت صديقتي
ام مشعل: لاتصارخين ياحبيبتي الحين يجيك
العنود تاخذ شنطتها من الكنبه :طيب بنتظره برا
طلعت بسرعه ووقفت عن الباب الخارجي
وبنفس الوقت طلع ولد جيرانهم قمه بالوسااااااااااامه لابس نظاره شمسيه سحرها بمنظره اشعة الشمس المعكوسه عليه وضغطته لريموت السياره شكله وهو يركب سيارته الحمرا كل هذا تجمع عشان يسوي لها مشهد ساحر ركب سيارته وتحرك بعجله
السواق بصوت عالي: يااااااااااااعنود
العنود تلتفت له بسرعه: ياعنود بعينك اصغر بناتك انا
السواق: انا في ساعه ينادي
العنود:طيب
ركبت السياره وطول الطريق وهي تفكر بولد جيرانهم اللي سحرها منظره

:

:

:

صار له ساعه وهو بالكوفي وكل مادقت عطاها بزي اخيراً استأذن من اخوياه ووقف..
منيف يناظره: وين يارجال
مشعل: دقايق بس وراجع
منيف : وين بتروح طيب
مشعل : امي لها ساعه تدق بشوف وش تبي يعني بكلمها وبرجع
منيف :طيب
مشعل طلع من الكوفي ركب سيارته شغلها وشغل المكيف ودق عليها ..
نجلاء :هلا مشعل
مشعل: هلا نجلاء كنت عند اخوياي عشان كذا اعطيك بزي استحي اقول لهم اكلم بنت
نجلاء:وحشتني
مشعل: مايوحشك غالي
نجلاء: مشعل ماتحس فيني
مشعل: ليه وش سويت
نجلاء بصوت باكي: مشعل
مشعل: سمي
نجلاء : انا احبك

نهاية الجزء الاول ..اتمنى انكم استمتعتم بأول فصول روايتي هذا الفصل قصير نوعاً ما عشانه الاول ..

اذا شفت تفاعل واقبال كملت القصه واذا شفت انها مالاقت استحسانكم حذفتها

واشكر مقدماً كل قلم سيكتب لو حرف لنتقادي او تشجيعي

لكم كل التحيات القلبيه مني أنا براءهـ


التوقيع
قل لي حاجه !
اي حاجه !
قل بحبك !
قل كرهتك !
قل قل ..
قل وما يهمكش حاجه
قل بعتك
بس قلي اي حاجه
اي حاجه يا حبيبي
اضغط واضحك :

اضغط هنا لتكبير الصوره

اضغط هنا لتكبير الصوره
$$$ الحب الخالد $$$ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-22-2009, 08:42 PM   #2
مستشار الادارة
 
الصورة الرمزية $$$ الحب الخالد $$$
 
تاريخ التسجيل: May 2007
المشاركات: 25,263
مقالات المدونة: 128
معدل تقييم المستوى: 10
$$$ الحب الخالد $$$ is on a distinguished road
افتراضي


,,...{ الفصل الثاني}..,,


لن اخفي عليكم اعزائي القراء انشغالي بأبطال قصتي المتواضعه ..فأحياناً تشغلني ساره الام الحنون واحياناً اخرى يأخذني خيالي الى عالم العنود ولن انسى رائحة العطر المركزه المنبعثه من سلمان وسواد الليل بشعر مشعل

:

:

:

اركان منازلهم تأسرني واحداث هذه الروايه تقيدني فلا ترتاح يدي حتى تبدأ بالكتابه ..

:

:

:
الرياض نفس الزمان اللذي توقفنا عنده..
بيت صغير جميل مكون من عائله متواضعه 3 اولاد وبنت وحيده..
العنود شارده اخذت رشفه من الشاهي وصرخت : آح حااااااااارلساني احترق
نوف وهي تضحك : تستاهلين من اول ماوصلتي وانتي مو معي
العنود باستنكار وهي تأشر بأصبعها على نفسها : انا؟
نوف رافعه حاجب : لاجدتي
العنود ببرود : الله يرحمها
نوف تاخذ مخده صغيره من الكنبه وتضربها فيها : ياشينك
العنود تضحك وترجع لشرودها الغير معتاد
:

:

:

:
الرياض عند شارع الأمير محمد بن عبد العزيز(شارع التحليه) بالتحديد قرب المقهى..
علامات الدهشه مازالت تحدد ملامح وجهه وجسمه بدأ يتصبب عرقاً وكأن درجة الحراره قد ارتفعت...
نجلاء : شفيك ساكت
مشعل : وش تبيني اقول
نجلاء: مشعل اقول لك احبك تقول وش تبيني اقول بس تدري انا الغلطانه نزلت من نفسي
مشعل بسرعه: نجلا اسمعي انا الحين منصدم ومشغول مع الشباب اذا رجعت البيت كلمتك
نجلاء ونبرة الحزن واضحه على صوتها :طيب
مشعل : مع السلامه
قفل وتنهد طفى السياره ودخل المقهى ووجهه متغير
منيف يناظره : خير يارجال
مشعل وللي عرف انه باين على وجهه :ابد بس الوالده تعبانه وتقول انها تدق على ابوي مايرد
منيف : وش تنتظر روح لها
مشعل : ايه بروح بس جيت استأذنكم
منيف: اذنك معك
:

:

:

:

الرياض بنفس البيت الصغير..
نوف بقهر: يابنت احس اني مكتومه
العنود : وليه
نوف : شين انك تكونين بنت وحيده
العنود : لاعادي انا بنت وحيده
نوف : انتي بنت وحيده مع ولد وحيد بس انا مع 3 اولاد ويكبروني بالسن ياشيخه احس اني مراقبه وكل تصرفاتي لازم يدرسونها قبلي
العنود : يابنت روقي وحاولي تتعاملين معاهم
نوف : ايه وش دراك انتي
نسيت اقولكم نوف صديقة العنود من الابتدائيه بنت جميله بيضاء البشره عيونها ناعسه وعدساتها مايله للأخضرار وجهها دائري وخدودها ممتلئه شعرها ناعم غير منسدل قوامها ساحر..
:

:

:

:

بحر جميل وسماء صافيه ولكن الرطوبه تملىء المكان هذه هي الشرقيه شوارع اقل زحمه من الرياض بحر كبير يمتد بين محافظات الشرقيه ..
سنة 1407 للهجره فجر الاربعاء..
بعالي صوته يصايح من عند الباب وهو ماسك حقيبة سفر صغيره بيده: ياللا يانوره استعجلي
نوره جات عنده وفيه دمعه صغيره بعينها: ياسالم مالي قلب اتركها
سالم: يابنت الحلال كلها يومين نبي نخلص اجرائات نقلك للشرقيه ونرجع مالها داعي ناخذ البنت معنا
نوره بعدم اقتناع: بس توها صغيره
سالم بأصرار : خلاص يانوره امي تهتم فيها نبي نروح نخلص ونرجع
نوره : طيب
طلعت معاه وركبت السياره وهي ماتبي تترك بنتها حتى لو دقيقه
بعدها بساعتين وعلى الطريق السريع صرخت بأعلى صوتها وهي تمسك الدركسون معاه: سالم انتبه
سالم يصارخ : يــــــــــارب..حرك الدركسون بسرعه
وماقدر يتدارك الموضوع تقلبت السياره وتوقفت على وضعيه غلط ومع قطرات من البنزين ومحرك السياره اشتعلت السياره
وبسرعه كبيره تجمهرت الناس حول الحادث ..الرجال المتجمهرين منهم من يصرخ وين النجده..واللي يقول لاحول ولاقوة الا بالله..واللي يقول طلعوهم من السياره..واللي يقول خلاص راحو للي ارحم
:

:

:

:
الرياض يوم الثلاثاء ربيع الاول سنة 1426للهجره ....الساعه 5 المغرب..
وصل البيت وجالس بغرفته محتار يدق عليها او لا ..جالس يفكر معقوله هالبنت حبتني بس انا عادي مااحبها عاجبتني ماانكر بس ماتوصل للحب بعدين اول شي ترقمني والحين تحبني جريئه هالبنت..رد عليه ضميره بسرعه خاف نفسك ببنات الناس يامشعل عندك اخت بعدين انت ليش تدق عليها..
اخيراً وبلحظه سريعه قرر يدق..
نجلاء بنبره حزينه :هلا
مشعل: شفيك
نجلاء: ابد
مشعل: نجلاء ادري منتظره مني كلمه ترضيك بس انا مو راعي خرابيط ماانكر انتي عاجبتني بس ماحس اني احبك مالنا 3 شهور نعرف بعض بعدين انا مو راعي علاقات لاتشوفيني دقيت تقولين راعي بنات انتي اول بنت اكلمها
نجلاء: وهذا اللي عاجبني فيك..مشعل انت اكيد شفتني اعطيتك الرقم قلت هذي تعرف الف غيري
مشعل بسرعه: لااستغفر الله مافكرت بهالشي ومستحيل اظلم بنات الناس
..,, اعزائي القراء لابد وانكم لاحظتم من سطوري ان مشعل الشاب الجذاب هو شاب طيب القلب ..وبالعامي على النيه ..قلبه ابيض منير ومشاعره شفافه يقدر أي انسان ولايظلم احد وورث هدوء الاعصاب من والده ..مشعل هو ذلك الشاب اللطيف اللذي ينجذب له كل من حوله ,,..
نكمـــــــــل..,
نجلاء : مشعل
مشعل: سمي
نجلاء:سم الله عدوك
مشعل:.........
نجلاء:ممكن طلب
مشعل:امري
نجلاء : ابي اقابلك
مشعل:نعم
نجلاء: شفيك
مشعل: لالا ماني راعي مقابل بعدين ماحبيتك باقي ليه اجلس معاك انا ماالعب على بنات الناس<<شفيه الولد خواف هع
نجلاء:انا طلبت اللقاء طلبتك مشعل
مشعل بعد تفكير وضميره يقله انت وش خسران تذكر شكل نجلاء الحلو وحس ان هاللقاء لحظه مو لازم يفوتها ابد :خلاص بس على شرط
نجلاء :اشرررررررررط
مشعل: كل شي علي وانا اللي بضبط لقاء على الكيف وش قلتي
نجلاء تضحك:موافقه
مشعل: لبى هالضحكه تدرين نجلاء حتى لو ماحس اني احبك بس انتي عاجبتني وارتاح لك وتعودت على ضحكتك الحلوه
نجلاء تسكت ومايسمع غير صوت نفسها
مشعل بتساؤل :استحيتي؟
نجلاء:ماتعودت منك كلام حلو
مشعل يضحك:ايه انا بارد طالع على ابوي ههههههههه
:

:

:

:
بنفس الوقت ببيت سلطان المتواضع ..
نازل من الدرج وريحة العطر تنتشر بكل مكان بنطلونه الأبيض حزامه الاسود قميصه اللي مبرز جمال جسمه كل هذا يعطينا منظر ساحر لشاب وسيم ..
نوره تمر من جنبه: وين على الله كل هالكشخه
سلمان يضبط القميص الابيض:مو شغلك يالعصلا
نوره بأستنكار:انا عصله
سلمان :اوووووه نوره مو وقتك طسي بس
طلع سلمان وهي تناظر فيه اخذت نفسها وطلعت غرفتها ودقت رقم بندر وبهالوقت جلسة تفكر يارب انا ليه اسوي كذا اخون ثقة اهلي فيني ااضغط هنا لتكبير الصورهف بس اهلي كاتمين نفسي وانا طفشانه رد عليها ضميرها بسرعه لاتعللين غلطك بـ الملل وهي تفكر فتح عليها الباب ابوها وهي نقزت من الخرعه لدرجه طاح جوالها من يدها
ابو سلمان:وش فيك تخرعتي كذا
نوره بأرتباك :لابس ماتوقعتك تجيني
ابو سلمان يضحك ويجلس بجنب بنته على السرير
نوره ناظرت ابوها شوي وبعد صمت: عساه خير؟
ابو سلمان: يعني مااجيك الا فيه شي؟مايصير اتطمن على بنتي
نوره مستغربه:الا بس ادري وراك شي يالغالي قول
ابو سلمان : يابنيتي مضايقني حالك
نوره بتساؤل:أي حال
ابو سلمان: شوفي السنه الدراسيه الجديده قريب تبدا وانتي راحت عليك السنه الماضيه لعب خلصتي الثانويه وما كملتي مثل اخوانك حرام تجلسين كذا هذي السنه بعد
نوره: مااحب الدراسه وماهي طموحي
ابو سلمان يفكر بعمق وعينه بالجدار تناظر ويملاها الحزن: عمتك كانت مدرسه يوم سميتك على اسمها توقعتك توصلين لمواصيل عاليه الله يرحمها كانت طموحه مجتهده بكل شي
نوره بتساؤل :كانت حلوه
ابو سلمان يمسح على شعر بنته: مثل حلاتك يابنيتي
نوره:والله يابابا مااحب الدراسه
ابو سلمان :طيب وش ميولك بدخلك معهد كمبيوتر او لغه ولاتجلسين كذا احب عيالي يملاهم الطموح مثل ابوهم وضحك ضحكه واثقه
ابو سلمان انسان متواضع قضى عمره بالعقارات والمقاولات انسان معروف بأتزانه بين الناس ومحبوب بشكل كبير ثقته وحكمته تقرب الناس منه ..مادلع عياله لابمال ولا بكلمات بس خوفه عليهم واضح يحسب حساب لكل يوم يمر عليهم ..ابو سلمان في كثير من الاحيان يكون مثال الاب الملتزم الشديد مايتعمد القسوه على عياله بس خوفه عليهم يحركه...
اثناء حوارهم دق جوال نوره..
ابو سلمان اخذ الجوال من الارض بدون لايناظر الشاشه واعطاه بنته ووقف: كلمي صديقتك وفكري بعدها بكلامي
بعد ماطلع ناظرت الشاشه شافت المتصل بندر ماردت عليه وجلست تبكي وضميرها كان يصرخ واثق فيك خايف على مستقبلك كذا تجازينه تخونين ثقته صح انك حقيره ..كل جوارحها كانت تصرخ ياخاينه لكن الشيطان كان يقول لها انتي ماغلطتي مكالمات بريئه ..مشاده غريبه كانت تدور بين ضميرها الخايف اللي يعرف الله وبين الشيطان اعوذ بالله منه


التوقيع
قل لي حاجه !
اي حاجه !
قل بحبك !
قل كرهتك !
قل قل ..
قل وما يهمكش حاجه
قل بعتك
بس قلي اي حاجه
اي حاجه يا حبيبي
اضغط واضحك :

اضغط هنا لتكبير الصوره

اضغط هنا لتكبير الصوره
$$$ الحب الخالد $$$ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-22-2009, 08:44 PM   #3
مستشار الادارة
 
الصورة الرمزية $$$ الحب الخالد $$$
 
تاريخ التسجيل: May 2007
المشاركات: 25,263
مقالات المدونة: 128
معدل تقييم المستوى: 10
$$$ الحب الخالد $$$ is on a distinguished road
افتراضي


خط الرياض السريع سنة 1407 للهجره..
اشلاء سياره محترقه جثتين بأنتظار من ينتشلهما ليضعهما بحفره ضيقه يحاسبون بعدها على ايام فنت في هذه الدنيا كيف هو حال ارواحهم مطمأنه بعد ايمان وتقوى ام خائفه بعدما اطاعت الشيطان بأمر او أمرين متجاهلتاً الخوف من المولى عز وجل ..جسد بلا روح انتهى من هذه الدنيــا..
وهناك بالبعيد ببيت صغير بالشرقيه طفلة العامين الصغيره بين لعبها غير مدركه انها بهذه اللحظه خسرت اغلى شخصين بهذه الحياه
وبأن حادث سياره قد انهى حياة من ستسأل عنهم كل ماتبقى من حياتها

:

:
الشرقيه سنة 1426 للهجره الساعه السابعه من يوم الثلاثاء ربيع الاول
حطت الكحله وكثرة المسكره قلوس خفيف على الشفايف لبست عبايتها اللي على الكتف وتعطرت الا تسبحت بالعطر وناظرت بنفسها بالمرايا بثقه والغرور اللي بداخلها كان يصرخ انا حلوه..
طبعاً عرفتو مين اقصد هذي لجين بنت المرحومه نوره عايشه مع جدتها بالشرقيه ..جدها بعد وفاة ابوها مارضى بنت ولده تروح الرياض وحلف مايربيها غيره وبعدها بـ 15 سنه توفى جدها وكملت حياتها مع جدتها بحكم انها تعودت عليها وماتبي تتركها لحالها..,,
بنت تحمل بملامحها براءه غير طبيعيه ملامحها الطفوليه تسحر ..
شفه مرسومه رسم وعيون غزلان واسعه بشره بيضا صافيه شعر قصير اجعذ بني اللون قوام ممتلىء برشاقه أي شي تلبسه يطلع ساحر عليها
اخذت شنطتها وطلعت من غرفتها متجهه للباب الخارجي وهي تصرخ:جدتي انا طالعه مع السلامه
الجده بتعب وهي مو قادره تقوم:وين رايحه بهالليول يابنيتي اجلسي مكانك
لجين بطفش:اف بروح السوق جدتي ماعليك انتي بس
الجده:البنت مالها الا البيت وانا امك
لجين: اقول لاتكثرين كلام انا طالعه مع السلامه بس
الجده ناظرت الباب وهو يتقفل بعد خروج شجن هزت راسها بأسى :هذا حال البنت اللي مافيه رجال يحكمها وعمها الله يهداه مايجينا الا كل 3 اشهر مره
طلعت بسرعه ولقت صديقتها مع سواقها ينتظرونها
ركبت السياره وريحت عطرها ملت السياره حتى السواق ثارت غرائزه فتح الدريشه واخذ نفس مايبي الشيطان يتسلل لداخله عنده اطفال وده يعيشهم قال بعد ماراوده ابليس شوي: مدام وين روح
سحر تطالع شجن :هاه وين نروح
لجين وهي تضحك:هالكشخه وين يعني اكيد الراشد نصيد لنا كم صيده
سحر تضحك:وانتي بس هذي حياتك
لجين:والله دام فيه عيال اغبياء فيه وحده حالاتي تبي كل يوم تشتري وتلبس ههههههههههههه
سحرتضحك:ومن خير غيرك
لجين: اقول روقينا لاانزل من السياره وافتح عبايتي والف واحد يوقف ههههههههههههههههههههههه
سحر فاطسه:ياربي منك منتي بسهله وناظرت السواق وانت تسمعنا روح الراشد ياللا
:

:

:

:

الرياض الثلاثاء الساعه 8 مساءً
راجعه البيت واول ماوصلت سيارة السواق للبيت شافت سيارة ولد الجيران واقفه كانت تفكر بداخلها يعني هو هنا وجاها عتاب من ضميرها بسرعه انتي وش دخلك فيه ليه شاغله بالك فيه
دخلت البيت بسرعه وراحت للدرج تبي تروح غرفتها..
ام مشعل من عند باب المطبخ تصارخ:شفيك مستعجله ياحلوه
العنود:سلامتك ماما بس راسي وبروح انام
ام مشعل:ماتبين تتعشين
العنود:اكلت مع نوف
ام مشعل:طيب تبين اسبرين
العنود:لاماما بروح انام وخلاص..ايه صح تسلم عليك ام نوف
ام مشعل:الله يسلمها ويسلمك
طلعت غرفتها حطت عبايتها على السرير حتى ماعلقتها وراحت بعدت ستارة غرفتها اللي تطل على الشارع وتشوف منها بيت الجيران وجلست تراقب تقول يمكن يطلع ..طولت وهي تراقب بيت الجيران واخيراً تكلم ضميرها انتي ماتستحين وش دخلك فيه طلع رجع الحين من نظره انهبلتي فيه ماعمرك شفتي رجال يعني خافي ربك بس.. واثناء هالكلام وقبل ماتراجع نفسها وتصرفها بجديه طلع ولد الجيران بكامل اناقته حست قلبها فز وقالت بصوت مسموع:وه بس وه هذا وشلون ماشفته قبل ياربي وشلون افكر كذا اول مره اشوف واحد حلو؟؟..
ناظرت بطوله بجسمه بحلات شكله حسته مثل نجوم هليود جسم حلو وطول وعرض وبياض خفيف سكسوكه مرسومه رسم وعيون كلها رجوله فتحت فمها وهي تناظر حلاوته مو معقول هالادمي..
ناظر فوق وكأنه شافها ركز نظره ومرر اصابعه بشعره الناعم المقصوص بعنايه..
هي شافت نظراته وسدلت الستاره بسرعه وسندت ظهرها للدريشه:ياربي معقوله شافني ..لا لا اكيد لا الغرفه ظلام مااتوقع شاف ..ياربي هذا معقوله من الرياض يهبل
انسدحت على السرير وهي تتنفس بغرابه وتقول لنفسها عييييييييييييييييييب
:

:
بنفس البيت بس بالغرفه المقابله بعد تفكير فكر وعرف انه ماله غير منيف
دق عليه ..
منيف:هلا والله
مشعل: هلا بك زود
منيف:اخبار الوالده
مشعل بأستغراب:الوالده.؟
منيف:ايه ماتقول تعبانه
مشعل واللي تذكر كذبته:ايه ايه الحمد لله ابره وصارت احسن الحمد لله
منيف:الحمد لله
مشعل:منيف ابي اسألك
منيف:اسأل
مشعل:ابي مطعم للعوايل يكون عليه القيمه على قولتهم
منيف بأستغراب:وش تبي بمطعم العوايل انت
مشعل: ابد بس اختي لوعت كبدي وهي تحن علي انت مافيك فايده اخ على الفاضي ومن هالكلام اللي يسم البدن قلت لها خلاص لك اللي يسرك وش تامرين عليه قالت ودني مطعم وابيه فخم وتوهقت فيها
منيف: تبيه اليوم
مشعل: لابكره اليوم خلاص راح الوقت
منيف : اممممممم روح مطعم الريف الايطالي اللي بشارع التحليه حلو وحركات بس غالي
مشعل:عادي ..بس لايكون زحمه
منيف:ايه زحمه وبكره الربوع يعني اعتقد زحمه
مشعل:طيب هات رقمه
منيف: اصبر بجيب لك الرقم وبرجع ادق
مشعل :اوكي
قفل وبعد ربع ساعه دق منيف واعطاه الرقم ..
اخذ مشعل رقم المطعم ودق عليهم..
رد عليه اللبناني:الو
مشعل:الو مطعم الريف
اللبنانيه:أي هو بزاتو
مشعل:اقول ياخوي ودي احجز طاوله بكره الساعه 8
اللبنانيه:بس نحنا مابنمشي بالحجز مابنظمن الزحمه
مشعل:بس انا بكره عيد ميلاد خطيبتي وابي اسويلها شي مرتب ودي تجهزون لي طاوله واول مااوصل ابي القى فيها العصاير والمقبلات وراح ادفع قيمة الحجز واذا جا زبون قبلي وتوهق على طاوله وكان فيه عطله للمحل بدفع قيمة العطله
اللبناني:انت بتأمر يااستاذ الساعه 8 الطاوله جاهزه
مشعل مبسوط:الله يسعدك ياشيخ بس علمني وين يصير المطعم
اللبناني : مابيضيع بشارع التحليه عند استديو ريما
مشعل: خلاص سجل الحجز بأسم مشعل بن خالد
قفل و دق على نجلاء..
نجلاء:الو
مشعل:هلا والله
نجلاء:هلابك
مشعل:خلاص بكره نطلع سوى نتعشى على الساعه 8 يناسبك؟
نجلاء:أي وقت عادي
مشعل:طيب وين امرك
نجلاء:بالبيت بعطيك الوصف
مشعل مستغرب:عادي امرك ببيتكم
نجلاء بسرعه:ايه محد راح يشوفك دق علي وبنزل لك
مشعل:طيب


التوقيع
قل لي حاجه !
اي حاجه !
قل بحبك !
قل كرهتك !
قل قل ..
قل وما يهمكش حاجه
قل بعتك
بس قلي اي حاجه
اي حاجه يا حبيبي
اضغط واضحك :

اضغط هنا لتكبير الصوره

اضغط هنا لتكبير الصوره
$$$ الحب الخالد $$$ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-22-2009, 08:46 PM   #4
مستشار الادارة
 
الصورة الرمزية $$$ الحب الخالد $$$
 
تاريخ التسجيل: May 2007
المشاركات: 25,263
مقالات المدونة: 128
معدل تقييم المستوى: 10
$$$ الحب الخالد $$$ is on a distinguished road
افتراضي


بعدها بأقل من ربع ساعه في المستشفى بالتحديد..
فهد بأبتسامه ساحره: هاه سستر خلصو المرضى
السستر الفلبينيه وبلهجه مكسره: ايه هذا كان اخر مريض
فهد: اوكي خذي الباب معك
طلعت الممرضه وقفلت الباب وراها ..
وهو اخذته الافكار وغلب الحزن على ملامحه ومثل عادته اخذ سماعة التلفون وبدأ يدق رقم بيتهم اللي حافظه ومايعتقد انه راح ينساه بيوم وكل مره يكون عنده امل انه يسمع صوتها ويحرق شوي من الشوق اللي بداخله
ردعليه صوت رجالي :الو الو
فهد:.................
الصوت الرجالي:ماترد ياتعبان هذا انتم للحين على حركات قلة الادب ..وقفل الخط بوجهه بعنف
تنهد بحسره وضرب راسه بقوه على الطاوله وخاطب نفسه بعنف :ماتستحي على الشيب اللي براسك ماتستحي للحين تحب بوحده متزوجه خاف ربك بس انا مو شايب هي سبب شيبي آآآآآآآآآآآه يابي ارحمني من ذكراها ..
راح للمغسله غسل شعره وحرك راسه يمين ويسار بسرعه خصلات شعره الناعمه اللي يملاها شيب الحزن صارت تتحرك بحريه
ماراح اقول لكم ان فهد ورغم عمره اللي بالثلاثين والحزن اللي يرسم ملامحه الا انه اجمل شخصيات روايتي .. دكتور له هيبته اسمر البشره طويل شعره اسود كثيف ناعم حواجبه مرسومه وعيونه واسعه شفه محدده تزينها سكسوكه تزيد من شكله وقار والنظاره اللي على عينه تزيد من جماله اكثر واكثر أي مراهقه ممكن تنعجب بـ فهد وتعتقد انه بالعشرين رغم الكم شيبه اللي براسه..
:

:

:

:
الشرقيه الساعه 8:30 ..الراشد بالتحديد
تتمايل بمشيتها ريحة عطرها صوت كعبها عبايتها اللي مفصله جسمها شنطتها اللي لاصقه بـأبطها عيونها المكحله البارزه من تحت اللثمه كل هذا يلفت انتباه أي رجال ولو كان حجرنظارات الرجال لها كانت تزيدها غرور وثقه كانت تحس بالنصر كل مالمحت عين تتبعها بأعجاب..
دخلت محل ساعات وهي تناظر بساعه وتقلبها بيدها الناعمه..
جاها صوت من خارج المحل:ياليتني الساعه بس
لجين تطنش ولاكأنها تسمع
نفس الصوت:عطينا وجه ياحلوه
لجين تشد سحر: تعالي نطلع من هالمحل
تطلع من المحل وتمشي بسرعه
نفس الصوت :شدعوه عاد
لجين ولاكأنها تسمع ..دايم هذا اسلوبها ماتعلم المتحرش انه عادي عندها تحرشه وان لها غايه من هذا وان نفسها السيئه سولت لها هذا..
بعدها بساعه ونفس الولد مصر يشبكها ..عند المطاعم بالتحديد..
واقفه تطلب لها من ماكدونالدز..
نفس الادمي:ادفع عنك الحساب
لجين ناظرته:انت وش تبي ماتستحي على وجهك
الرجال: اويلي على الصوت الناعم..بدفع عنك بحكم الوطنيه شفيها
لجين بعد تفكير:بتدفع متأكد؟
الرجال :أي والله
لجين بخبث :طيب
ناظرت سحر:اقول تعالي فيه واحد ملزم يدفع تعرفين الشعب السعودي اهل الجود والكرم تعالي اطلبي اللي تبين
سحر تضحك: وش اطلب؟
لجين تناظر الفلبيني : عطني من كل وجبه حبتين وخلهم كلهم سوبر سايز
الفلبيني بعد ماسجل الطلب : 320 ريال
لجين تناظر بالرجال:ادفع
الرجال فتح محفظته ودفع ولاهمه
لجين انسحرت بجيبه والا هو ماهمها رغم وسامته وشماغه المكوي بعنايه وريحة عطره ماهزها بس جيبه هزها وبقوه
لجين تتصنع الخجل:ياربيه مين يبي ياكل هذا كنت ابي احشرك
الرجال وهو يتبسم:خلاص تعالي معاي نلف نوزعهم على الفقارا
لجين:وش قالو لك بطلع معك عشانك دافع 300 ريال
الرجال:اوعدك وعد رجال مااسوي شي نوزعها واوديك بيتكم..وقرب منها:مااخذ شي من بنت غصب
لجين بعد تفكير وبعد حسابات:اوكي موافقه
سحر تشدها:وش اللي موافقه مجنونه انتي
لجين تسحب يدها: عادي تجربه خليني ابي افلها
سحر بقهر:غبيه ماتوقعتك تتمادين كذا
لجين:اف لاتصيرين جدتي الثانيه بروح معه يعني بروح معه
اخذ كيسين كبار وناداها:بنت
التفتت له:بنت بعينك
الرجال يضحك:شيلي وانتي ساكته هع
لجين تضحك:اوكي
شالت كيسين كباروناظرت خويتها:اقول سحر ارجعي مع السواق
سحر ناظرتها وهي تروح وميته قهر من حركتها..
مشت معه وهم يمشون..
الرجال:بناديك بنت
لجين والوضع عندها عادي:لانادني لجين
الرجال: الله الله وش هالاسم الحلو
لجين من ذوقك ..وانا وش اناديك؟
احمد:ناديني احمد.لاني محسوبك احمد عبد العزيز
لجين:هههههههه لاخفيف دم
احمد:ايه دايم يقولون لي دمك شربات
لجين : بالله عليك
واخذوها سوالف من المصعد الى باب السياره الـ كاديلاك الرماديه الفخمه فتح لها الباب وركبت بغرور..
طول الليل كانو يوقفون عند المطاعم والشوارع اللي فيها ناس تشحذ ويعطونهم وجبات وكانو يفطسون ضحك على اشكالهم ..
بعد ماخلصو فيها احمد: اروح اشتري لناعشا ونجلس ناكل على البحر
لجين:ياذا البحر اللي ميتين عليه عيال الشرقيه
احمد:يعني ماتبين
لجين : لاعادي
راح اقرب مطعم شرى سندوتشات وببسي وراح وقف سيارته بالكورنيش وطلع الاكل تربع بكرسيه وجلس مقابلها..
لجين شالت لثمتها وابتسمت
احمد واللي انسحر ببياضها وجمالها:ماشاء الله كل هذا جمال
لجين واللي تدري انها حلوه وعاميها جمالها:لاتبالغ
احمد :أي مبالغه ياشيخه ماتشوفين شكلك بالمرايا
لجين :الا اشوف
احمد اعطاها الهمبرجر..ياللا كلي عشان تسمنين
لجين بسرعه:بسم الله علي
احمد يضحك:هذي عقدتكم يالبنات
بعد مااكلو اخذها للبيت وهي نازله ناداها بسرعه:لجين
لجين تنزل لمستواه وتناظره من برا:نعم؟
احمد:ابي رقمك
لجين بعد سكوت وتسوي فيها منحرجه:ماعندي جوال
احمد:اوما ماعندك
لجين تعطيه شنطتها:فتشها
احمد:لاشدعوه
لجين:ياللا مع السلامه
احمد:لجين دقيقه
لجين:وش بعد ..لايكون تبي الرقم الثابت
احمد فطس ضحك عليها:لا لا بس بكره المغرب بجي بحط شغله عند الباب الساعه 7 اطلعي خذيها طيب؟
لجين :طيب
دخلت البيت وهي مبسوطه يومها كان فله ..طبعاً تدرون ومتأكدين ان لجين عندها جوال ..احمد ماهو اول واحد يرقمها او يعاكسها وكل واحد طلعت منه بمكاسب ماديه مافيه رجال لمسها تاخذ منه اللي تبيه وبس تمل منه او يقرفها بسوالف هي ماتبيها تتركه وتدور غيره..
واللي لازم تلاحظونه من ورى اسلوب احمد انه نفس طقتها راعي بنات


التوقيع
قل لي حاجه !
اي حاجه !
قل بحبك !
قل كرهتك !
قل قل ..
قل وما يهمكش حاجه
قل بعتك
بس قلي اي حاجه
اي حاجه يا حبيبي
اضغط واضحك :

اضغط هنا لتكبير الصوره

اضغط هنا لتكبير الصوره
$$$ الحب الخالد $$$ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-22-2009, 08:47 PM   #5
مستشار الادارة
 
الصورة الرمزية $$$ الحب الخالد $$$
 
تاريخ التسجيل: May 2007
المشاركات: 25,263
مقالات المدونة: 128
معدل تقييم المستوى: 10
$$$ الحب الخالد $$$ is on a distinguished road
افتراضي


الرياض يوم الاربعاء الساعه 1:30 الفجر ..
موقادره تنام كل شوي تقوم تفتح الستاره وماتشوف سيارته توقف شوي تنتظره ومايجي احد ترجع فراشها تتقلب الى ان ينتهي بها الحال عند الدريشه..بهذا الوقت ولما وقف عقرب الثواني على 30 ثانيه شافت سيارته
فز قلبها وهي تناظره ..
نزل من سيارته قفلها ودخل بيتهم ..كل هذا مااستغرق اكثر من دقيقتين
راحت فراشها وانسدحت: حالك صعب يالعنود وش هالغباء اللي براسك لك 4 ساعات بالغرفه عشان تشوفينه وهو نازل من السياره الله ياخذ غبائك نامي بس نامي
:

:

:

يتبع..,


التوقيع
قل لي حاجه !
اي حاجه !
قل بحبك !
قل كرهتك !
قل قل ..
قل وما يهمكش حاجه
قل بعتك
بس قلي اي حاجه
اي حاجه يا حبيبي
اضغط واضحك :

اضغط هنا لتكبير الصوره

اضغط هنا لتكبير الصوره
$$$ الحب الخالد $$$ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 06:04 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.