قديم 01-12-2010, 01:02 PM   #1
عضو مطرود
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
الدولة: حماه - سوريا
المشاركات: 22,677
مقالات المدونة: 109
معدل تقييم المستوى: 0
عبدالرحمن حساني is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر MSN إلى عبدالرحمن حساني إرسال رسالة عبر Yahoo إلى عبدالرحمن حساني إرسال رسالة عبر Skype إلى عبدالرحمن حساني
"خيول" بوركينا فاسو تعرقل "أفيال" كوت ديفوار في البطولة الأفريقية


انتزع منتخب بوركينا فاسو تعادلا سلبيا ثمينا من المنتخب الإيفواري لكرة القدم اليوم الاثنين على استاد "شيمانديلا" بمدينة كابيندا الأنجولية ، في افتتاح مباريات المجموعة الثانية بالدورالأول لبطولة كأس الأمم الأفريقية السابعة والعشرين المقامة في أنجولا حاليا.

وعرقلت "خيول" بوركينا فاسو "أفيال" كوت ديفوار مبكرا في البطولة الحالية ، رغم أن المنتخب الإيفواري ضمن أقوى المنتخبات المرشحة للفوز باللقب.

تقاسم الفريقان صدارة المجموعة برصيد نقطة واحدة لكل منهما ،متفوقين على المنتخب الغاني الذي ألغيت مباراته التي كانت مقررة في وقت لاحق اليوم مع نظيره التوجولي بعد انسحاب الاخير من البطولة عقب حادث الاعتداء على حافلته الجمعة الماضية ، والذي أسفر عن مقتل ثلاثة من أفراد البعثة.

وأضفى التعادل في مباراة اليوم مزيدا من الإثارة على هذه المجموعة ، خاصة وأن كل فريق صار لديه مباراة واحدة فقط أمام منتخب غانا وأصبح كل شيء ممكنا ، حيث يستطيع المنتخب البوركيني الذي كان مرشحا للخروج صفر اليدين من هذه المجموعة أن يفجر المفاجأة ويتأهل للدور الثاني (دور الثمانية) على حساب أي من المنتخبين ، الإيفواري أوالغاني.

كانت مباراة اليوم هي الثامنة عشر بين الفريقين عبر التاريخ ، كما شهدت التعادل التاسع بينهما ،مقابل ثمانية انتصارات لكوت ديفوار وفوز وحيد لبوركينا فاسو.

وثأر المنتخب البوركيني بهذا التعادل المفاجئ لهزيمتيه أمام كوت ديفوار صفر/5 و2/3 في التصفيات المؤهلة لهذه البطولة.

ولم يقدم أفيال كوت ديفوار العرض المنتظر منهم في هذه المباراة التي أكدت أن الفريق يعاني بالفعل من غياب الأداء الجماعي وهو ما كانت أكدته بعض الانتقادات التي وجهت في الفترة الماضية لمدرب الفريق البوسني وحيد خليلودزيتش.

وكانت تلك المباراة هي الوحيدة في هذه البطولة حتى الآن التي تنتهي بالتعادل السلبي رغم ارتفاع معدل التهديف في البطولة حتى الآن ، بثمانية أهداف في المباراة الافتتاحية أمس وثلاثة أهداف في مباراة مالاوي والجزائر في وقت سابق اليوم.

وفجرت هذه المباراة العديد من التساؤلات حول مهاجمي الفريقين ، خاصة وأن الإيفواري ديدييه دروجبا من أبرز هدافي العالم حيث يتألق مع تشيلسي الإنجليزي منذ سنوات كما أن المهاجم البوركيني موموني داجانو هو هداف التصفيات المؤهلة للبطولة الحالية برصيد 12 هدفا في 12 مباراة.

فرض المنتخب الإيفواري سيطرته على مجريات اللعب منذ الدقيقة الأولى وتسابق لاعبوه في إهدار الفرص السهلة ، في حين احتشد معظم لاعبي المنتخب البوركيني داخل منطقة جزائهم من أجل التصدي لمحاولات الأفيال.

وشهدت الدقيقة الثانية أول فرصة خطيرة للأفيال ، حيث كان ديدييه دروجبا في طريقه لتسجيل هدف التقدم ، ولكنه تعرض للإعاقة من بول كوليبالي ، واشار الحكم باستمرار اللعب.

وتسابق لاعبو كوت ديفوار ، بقيادة دروجبا وبكاري كونيه وجيرفينيو ، على إهدار الفرص تباعا أمام مرمى منتخب بوركينا فاسو حتى تخلى الأخير عن دفاعه وبدأ في مبادلة المنتخب الإيفواري الهجوم بعد عشر دقائق من السيطرة التامة لأفيال كوت ديفوار.

ورغم ذلك ، ظل التفوق للمنتخب الإيفواري وأهدر مهاجمه الشاب جيرفينيو /22 عاما/ أكثر من فرصة خطيرة.

وتغاضى الحكم مجددا عن احتساب ضربة جزاء صحيحة لكوت ديفوار في الدقيقة 21 اثر عرقلة اللاعب إبراهيم جنامو للنجم الإيفواري إيمانويل إيبوي.

وأنذر الحكم اللاعب حبيب باموجو من بوركينا فاسو في الدقيقة 26 للخشونة مع دروجبا الذي لعب الضربة الحرة التي شكلت خطورة كبيرة قبل أن يشتتها الدفاع.

وباغت إيبوي المنتخب البوركيني بتسديدة قوية من حدود منطقة الجزاء في الدقيقة 29 ولكنها مرت بجوار القائم على يمين الحارس البوركيني داوودا دياكيتي.

ولم يتغير الأداء على مدار الدقائق التالية، حيث ظل المنتخب الإيفواري الأكثر استحواذا على الكرة ، والأكثر هجوما ، ولكن دون هز الشباك.

ووضحت الثقة الزائدة على لاعبي المنتخب الإيفواري مما أعطى المنتخب البوركيني الفرصة للصمود والتصدي لكل المحاولات الإيفوارية.

وشهدت الدقيقة 43 أخطر فرصة للمنتخب الإيفواري اثر كرة طولية هيأها دروجبا بلمسة سحرية لزميله بكاري كونيه في مواجهة المرمى ، فسددها الأخير باتجاه المرمى لكن الحارس تصدى لها ببراعة وبرد فعل سريع رائع.

ولم تسفر الدقائق المتبقية من الوقت الأصلي والوقت بدل الضائع لهذا الشوط عن جديد لينتهي نصف المباراة الاول بالتعادل ، السلبي على عكس المتوقع.

وظل الأداء كما هو عليه مع بداية الشوط الثاني حيث واصل المنتخب الإيفواري إهدار الفرص.

ولكن المنتخب البوركيني اكتسب الثقة بمرور الوقت وبدأ لاعبوه في البحث عن فرص حقيقية أمام المرمى الإيفواري بينما ساد الارتباك لاعبي كوت ديفوار خشية تعرضهم لمفاجأة جديدة بعد مفاجأة مالي أمام أنجولا أمس الاثنين ومفاجأة مالاوي أمام الجزائر اليوم.

ولعب عبد القادر كيتا بدلا من بكاري كونيه غير الموفق في الدقيقة 69 على أمل تجديد دماء الفريق وتنشيط الهجوم ،بحثا عن هدف التقدم.

وتوترت أعصاب لاعبي كوت ديفوار بمرور الوقت ، ونال يايا توريه إنذارا في الدقيقة 71 للخشونة.

ورغم التغييرات التي أجراها مدربا الفريقين ، لم تسفر الدقائق الباقية من عمر اللقاء عن أهداف ، حيث ظل المنتخب الإيفواري على هجومه غير المجدي وحرص المنتخب البوركيني على إضاعة الوقت وتجميد اللعب بكل الوسائل لينتهي اللقاء بالتعادل السلبي.


0 الذهب لايصدأ .. بمستوى " الايام الخوالي " .. رونالدينهو يقود فلامينجو للتاهل رسميا
0 نــداء إلـى بـــرق
0 مدرب اليابان لم اتفاجئ بالفوز
0 مواجهة تشيلسي الانجليزي .. أمنية تحققت لبنفـيكا البرتغالي
0 راحت الفرحة
0 مورينيهو يتجاهل كاسياس في النفق المؤدي للملعب في مباراه بيتيس!!!
0 فوز مالي على مالاوي يهدي الجزائر بطاقة التأهل لدور الثمانية الأفريقي
0 هيدينك يتولى تدريب منتخب تركيا
0 ويستهام بعشرة لاعبين يسقط برمنجهام فـي كأس كارلينج
0 أزيدان و ماتيراتزي
0 الفيفا منح جنوب أفريقيا 100 مليون دولار إضافية لتنظيم المونديال
0 شارابوفا تهزم روبسون وتشق طريقها الـى الدور الثالث فـي ويمبلدون
0 ملاعب نهائيات كأس القارات 2013 [ معلومات + صور + سعة الملعب + سنة الأفتتاح ]
0 رٍجَـــل لآ يًگـرٍرٍهُ آلـــزٍمٍَــنٍ.. وٍ لآ يًــَقٍِــدُّرٍ بُـــثَــمٍَــنٍ
0 مـن هو ليونيل ميسي Lionel Messi
عبدالرحمن حساني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 09:52 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.