قديم 01-31-2011, 01:38 AM   #11
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
الصورة الرمزية kazaz
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
الدولة: ksa
العمر: 28
المشاركات: 1,164
معدل تقييم المستوى: 10
kazaz is on a distinguished road
افتراضي


الجـــــــ8ـــــــزء

**بيت أبو نايف**

صحت جوري من نومها متوجهة للمطبخ تشرب مويه ولقت باب غرفة نايف مفتوح

جوري تناظر باب الغرفة:غريبة نايف يجلس بدري(فتحت الباب ودخلت وبهمس)نايف نيوف وينك.. أكيد في الصالة
نزلت تحت ودورت عليه في الصالة والمطبخ ومالقته
جوري وهي تجلس ع الكنب:ياربي وين راح (أخذت الجوال تدق عليه)

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
**العصابة ونايف**

أمجد يناظر نايف:مين يتصل
نايف يحاول يحرك يده من الحبل اللي ملتف عليه:أختي..خليني أرد عليها
أمجد بحزم:أوعك تخبرا يانايف أوعك
نايف بكره:لا ما بقول لها شي(أخذ أمجد الجوال وحطه على أذن نايف)
نايف:هلا جوري
جوري:اهلين فيك..نيوف وينك؟؟
نايف بصوت مخنوق:ضاق خلقي وطلعت أتمشى
جوري:نيوف صوتك مو عاجبني شفيك؟؟
نايف:ما فيني شي لا تحاتين
أخذ أمجد الجوال وسكره
أمجد:شايفك أخدت راحتك بالحكي يا أستاذ
زاهر يقرب من نايف:أسمعني ولو إذا بدك تروح ع لبيت سالم بتنفذ ياللي بنقلك عليه بالحرف الواحد
وسيم وهو يمسك فك نايف:يعني بتنسى قصت الاختلاس وبتعطينا فوقا مليونين دولار تعويض عن الرعب ياللي عشناه بقى شو قلت؟؟
نايف بغضب:ريال واحد ما بتاخذوه مني وعمري كله ماراح أكون تابع لكم ولأوامركم
أمجد يضحك:هههههه خلاص لكن يعني بتختار الموت
نايف بخوف:اللي تبون تسوه سوه وأنا كلامي مابيتغير وماراح أعطيكم شي(نايف قام يحاول يهرب ومسكه هيثم)
أمجد:لوين بتحاول تهرب

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
** بيت أبو جنا الساعة 7:50**

هدى وأمها كانوا جالسين يجهزوا الفطور وأبو جنا طلع بدري للشغل
أم جنا:هدى وأنا أمك روحي صحي أختك تجي تفطر معنا
هدى:مالي خلق أركب فوق خليها هي وقت تصحا تجي تفطر
أم جنا تحط التوست على الطاولة:أأه منك يالعيارة خلاص لا تركبين أنا بركب أشوفها خليك بربادتك
هدى تبتسم وتمسك يد أمها:لا خلاص يا لغالية أنا بركب ارتاحي أنتي

توجهت هدى لغرفة جنا وطقت الباب ومحد رد عليها أخذت حالها ونزلت للمطبخ
هدى تناظر أمها:طقيت عليها الباب وماردت شكلها نايمة
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
**في المستشفى**

فتحت جنا عينها ولقت ياسر جنبها ماسك يدها

جنا بتعب:وش صار فيني؟؟
ياسر يبتسم لها:تعبتي شوي وتعبتي قلبي معك
جنا ولدموع تجمعت في محاجرها:وش بنسوي بالمصيبة اللي صارت؟؟
ياسر يأشر لها بسكوت ويمسح دموعها:أووووص ولا كلمة أتركي النقاش في هالموضوع لبعدين
جنا حطت يدها على خده:ما راح تتركني صح؟؟
ياسر يبوس يدها:صحين ياقلبي عمري ماراح أتخلى عنك
جنا بهمس:يلموني إذا قلت أحبك
ياسر:حياتي أنتي.. إذا طلعنا ورحتي البيت أي أحد يشوفك قولي لهم انك كنتي في السوبر ماركت تشترين أغراض ناقصتك ولحين لما نطلع بروح معك السوبر وباخذ شوية أغراض عشان يصدقونك وأنتي قد ما تقدرين لاتبيني لهم شي ok
جناk

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
**في قاعة الطعام**

أبو نايف:إلا نايف وينه ماشفته؟؟
جوري:مدري عنه قبل ساعة تقريبا كلمته وقال أنه طالع يتمشى ضايق خلقه...ولا سكر بوجهي بعد
أم نايف:ياقلبي عليك ياوليدي وش المضيق خلقك
أبو نايف:لا تحاتين أكيد عشان الشغل شوي وتلاقيه طاب علينا
صوت**الجــــــــــــــرس**

الجازي ببتسامة:أنا بروح أفتح أكيد نيوف ناسي مفاتيحه

طلعت الجازي من قاعة الطعام وتوجهت تفتح الباب ولقت نايف مغرق بالدم ومرمي على الباب

الجازي بصراخ:نااااااااااايف نايف شفيك ياخوي (تهزه بقوة وتبكي)نايف رد علي الله يخليك
أهلها بس سمعوا بكيها وصراخها طلعوا بسرعة لبره وكانت صدمتهم الكبرى
أم نايف تبكي:يمه وليدي أأأه يايمه شفيك وش اللي صار لك(تضرب راسها وتبكي)ناايف نــايف قوم يابعد امك قوم يايمه
أبو نايف يركض يفتح باب السيارة:الجازي وأنا أبوك ساعديني بشيل نايف
الجازي+أبو نايف شالو نايف وحطوه في السيارة شغل أبو نايف ضوء الخطر وبسرررعه للمستشفى
جوري واقفة عند الباب تبكي و من قوة الصدمة أغمى عليها
أم نايف تبكي وترفع بنتها:جوري يمه جوري لا تخوفيني عليك قومي مو ناقصني خوف أكثر من اللي حاسة فيه
الجازي توجهت للمطبخ وجابت لها كاس مويه وبللت وجها عشان تصحا
جوري وهي تفتح عيونها وتبكي:يعني خلاص نايف بيروح منا
أم نايف تصارخ:أأأأه عليك ياوليدي لاااا نايف مابيـموت مارح يخليني أدري أنه ولدي قوي أدري أأأه ياوليدي يا حبيبي أأأه حسبي الله على اللي سوه فيك كذة حسبي الله عليهم
جوري تحاول تقوم وتقوم أمها:بس يمه خلاص الله يخليك قومي معي(مسكت يد أمها وقومتها وساعدتهم الجازي وجلسوا في الصالة)
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
**جنا&ياسر في السيارة**

ياسر يعطيها الكيس:هذا أحنا و وصلنا والكيس عندك دليل أنك كنتي في السوبر حياتي الله يخليك حاولي تكوني طبيعية أضغطي على نفسك قد ماتقدرين(يبوس راسها)وأول ما أوصل البيت بدق عليك طيب
جنا ببتسامة باهتة:طيب حبيبي(فتحت باب السيارة بتنزل لكن رجعت وسكرت الباب)
ياسر:شفيك؟؟
جنا قربت منه وحضنته بقوة
جنا وهي حاضنته وبهمس:أحبك
ياسر يمسح على راسها:وأنا أموت فيك
جنا أبتعدت عنه ونزلت وأشرت له بيدها على قلبها يعني أنه ياسر فيه..بعد مابتعد ياسر عن عينها دخلت البيت وهي تحاول تخبي ألمها وضيقها
في الصالة

جنا:السلام عليكم ياحلوين
أم جنا وهدى يناظرون بعض بستغراب
أم جنا:جنا وين كنتي؟؟
جنا ببتسامة:والله ياطويلت العمر رحت السوبر ماركت أخذت أغراض ناقصتني وأخذت جالكسيات ومارسات(تعاند هدى)
هدى:أكيد حنيتي على أختك الصغيرة وجبتي لها شي صح
جنا تفكر:أمممم أي حنيت (تعطيها الكيس)خذي اللي تبينه والباقي حطيه في المطبخ...أنا بروح أخذ شاور وبعدين بنزل

جنا وهي تركب الدرج كانت تحاور نفسها::أووه يارب صبرني كم يوم بضل أمثل وخبي ألمي والضيق اللي فيني كم؟؟ إذا بس اللحين وأنا أحس حالي ممثلة متميزة وضيقي يكبر داخلي بتمثيلي كم يوم بضل أنتظر خطبة ياسر لي كم؟؟(دخلت غرفتها وتسندت على الباب)كم يوم بضل أعتني باللي في بطني؟؟ كم سنة بيعيش وهو ولد حرام (رمت حالها ع الأرض تبكي بحرارة ويدها على بطنها)وش بتقول الناس عنك يايمه أمك وأبوك جابوك من زنا القهر أني مو قادرة أنزلك عقابي بيكون عند ربي أكبر إذا نزلتك يعني قتلتك يعني أمك مجرمة يعني أمك حقيرة أأأه ياربي أأأه
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
انا احبك حاول ان تساعدني

فإن من بدأ المأسا ينهيها
وإن من فتح الأبواب يغلقها
وإن من أشعل النيران يطفيها

كانت تتمشى في حديقة البيت أفكار كثيرة تفكر فيها عقلها مشوش وقلبها مسروق منها مو عارفة كيف تتحكم فيه جالسة فوق سيارة فهد وبيدها وردة roes حمرة تناظرها وتتخيل لو أنه حبيب قلبها مهديها الوردة وش كانت بتسوي بتحضنه بتبوسه أو بتسكت من خجلها(ابتسمت على تخيلها وباست الوردة) وعلى تخيلها الحلو حبت تسمع صوت أخت حبيبها أخذت الجوال ودقت على الجازي ماهي ثواني الا و وصلها صوت الجازي

الجازي وهي تحاول تسيطر على حالها:هلا بشاير
بشاير بخوف:الجازي شفيك حبيبتي
الجازي تبكي:.........
بشاير قامت من فوق السيارة بتوتر:الجازي خوفتيني قولي لي وش صاير
الجازي:ناااايف يا بشاير ناااايف أخوي وحيدي
بشاير قلبها يرجف من الخوف ولدموع تبلورت في عينها
بشاير:نايف شفيه؟؟
الجازي تبكي وتصارخ:رحت أفتح الباب لقيت الدم مغرقه أخوي بـ..بيموت يا بشاير أخوي بيروح ويـ... ويخلينا
بشاير وهي تبكي:أذكري الله يالجازي أن شالله ما يصير إلا كل خير..أسمعي 10 دقايق وأنا عندكم يلا باي
الجازي:الله معك

بشاير دخلت الصالة و وجها مغسول بدموعها توجهت عند أمها وحضنتها
أم فهد:يمه بشورة شفيك حبيبتي؟؟ ليه تبكي؟؟
بشاير رفعت راسها:نايف أخو جوري والجازي لقوه الصباح مغرق بدم ومايرد عليهم..يمه أنا لازم أكون جنبهم بخلي فهد ياخذني لهم
أم فهد تأيد بنتها:كلامك صح يابنيتي روحي جهزي على ما أقول الى فهد
بشاير أكتفت بهز راسها بالأيجاب وبسرعة توجهت الى غرفتها تغير ثيابها

**غرفة فهد**

دخلت أم فهد الغرفة ولقت فهد متمدد على السرير

فهد يعدل جلسته:هلا بالغالية(يأشر لها بالجلوس جنبه)تعالي استريحي جنبي
أم فهد:لا يمه أنا جايه أقول لك أنه نايف صديقك اليوم أنقلوه على المستشفى تعبان مرره وأختك تبيك تاخذها بيت جوري أخته
فهد بخوف:ليه يمه شفيه نايف؟؟ وبأي مستشفى؟؟
أم فهد:مدري يا يمه مدري أنت غير ثيابك وروح وصل أختك
فهد:أجل مالي إلا أدق على عمي أبو نايف (توجه للكبت ياخذ ثيابه) طيب يلا شوي ونازل
بعد ما جهزوا بشاير وفهد ركبوا السيارة وتوجهوا مثل البرق لبيت أبو نايف
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

منظر صعيب ويقسم القلب قسمين
لا قـــام يــمسح دمـعـه بـكـف يـده
يمشي ولا يدري طريقة على وين
ليــن التعب من كثر مـاتـاه هــده

أبو نايف واقف بالقرب من غرفة العمليات ينتظر مصير ولده بيموت ولا بيعيش مشعار تكونت داخله أول مره يحس فيها
خوف
قـلـق
تــوتـــر
إنتقام
طلع الدكتور من غرفة العمليات

أبو نايف توجه لدكتور ركض:هاا دكتور بشر؟؟
الدكتور يطبطب على كتفه:تطمن يابو نايف ولدك بخير و الحمدلله والله ستر أنه الإصابة اللي عند الكلة كانت سطحية ولا كان الله أعلم بحاله... عنده كسر في رجله اليسار ورض خفيف في الرقبة وضعة أبدا مايخوف أما الجروح اللي فيه كلها خفيفة و الحمدلله كل شي بخير وبعد شوي رح ننقله على غرفة خاصة فيه
أبو نايف والأرض مو سايعته من الفرحة حضن الدكتور بقوة
أبو نايف:مشكور يادكتور مشكور رديت روحي بعد ما طلعت مني
الدكتور ببتسامة:أستغفر الله هذا بفضل الله سبحانه ثم فضلنا من بعده
أبو نايف:طيب أقدر أشوف ولدي الحين
الدكتور:الحين لا خليه يرتاح شوي واليوم بعد صلاة العشا اذا تبي تشوفه أنت والأهل تقدرون تشوفونه
أبو نايف يسلم ع الدكتور:مشكور وماقصرت
الدكتور:العفو هذا واجبنا
أبو نايف سلم على الدكتور ولسه بيطلع من المستشفى ولقى فهد داخل
فهد بخوف:عمي شفيه نايف وش الي صار له
أبو نايف ببتسامة:نايف بخير و الحمدلله والدكتور يقول إصابته سطحية وما تخوف بس عنده رض في الرقبة وكسر في الرجل
فهد يتنهد بقوه:بشرك الله بالخير يا عمي
أبو نايف:يلا ياوليدي خلينا نمشي الشمس حرقتنا
فهد:يلا عمي مشينا
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
**الحزن و البكي والخوف كان سيد الموقف**
بشاير لما كانت في السيارة جايه بيت أبو نايف رسلت رسالة لصديقاتهم وخبرتهم باللي صار حتى يكونوا جنبهم ولكل راح بيت أبو نايف ما عدا جنا كانت نايمة وتعبانه ولا تدري وين الله حاطها

جوري رابطة راسها بالفة وتبكي:أأأه ياخوي أأأه مدري وش صار فيك طلعت من غرفة العمليات ولا لا عشت ولا مت(وهنا قامت تبكي بقوة)
ياسمين تحضنها وتبكي:جوري تعوذي من الشيطان أن شالله بيعيش وبيرجع لكم
هدى تمسح دموعها:يا جماعة مايصير كذة حرام عليكم أن شالله نايف يرجع لا تجلسون تفاولون عليه بالموت
الجازي بصراخ:كيف بيرجع وأنا شفته بالدم مغسول كيف وأنا شفته جثة مطروحة ع الأرض أكلمه ومايرد علي أخوي مات خلاص مابيرجع أأأه عليك ياخوي
بشاير قامت بعصبية تمسح دموعها:بس خلااااااص مابي أسمع ولا كلمة يكفي مفاول عليه من الصبح نايف بيعيش مابيموت لاتجلسون تعذبوا أنفسكم على شي مابيصير وأنا متأكدة أنه مابيصير نايف بيعيش تفهمون اللي أقوله ناااايف بيعيش

الكل يناظر بعض مستغربين ردة فعل بشاير القوية

بشاير وجسمها ينتفض من العصبية:ليه تناظرون بعض مستغربين؟؟ ردوا علي شفيكم ليه سكتوا؟؟ تبون الجواب أنا أقول لكم أحبه طيب أحبه أنا أحب نايف يلا قلت لكم ردوا علي غريبة بنت تدافع عن حياة حبيبها غريبة؟؟
رن جوال بشاير طلع أسم فهد يتصل بك وبسرعة ردة عليه
بشاير بتوتر:هلا فهد بشر وش صار؟؟
فهد:أبشرك نايف بخير ومافيه إلا العافية عنده شوية رضوض وجروح سطحية وقولي لأهله إذا يبون يشوفوه اليوم بعد صلاة العشا يقدرون يشوفونه... يلا مابي أكثر الهدرة فوق راسك
بشاير بفرح:طيب باي

سكرت الجوال من فهد وراحت لجوري والجازي وحضنتهم

بشاير بفرح:قلت لكم أنه بيعيش قلت لكم
جوري ببتسامة:وش صار معه؟؟
بشاير:عنده رضوض خفيفة وجروحه سطحية يعني مافي شي يخوف

قامت جوري و وقفت كل البنات جنب بعض وكل وحدة ماسكة يد الثانية سوتهم دائرة وهي وقفت وسطهم
جوري بوناسة و بربشتها المعتادة:أنا بقول وأنتو ردوا وراي على لحن لبنان رح ترجع و وديانوه تقولها معي
الكلk

نايف رح يرجع وخوي مابيموت
والشمس رح تطلع كلها فرح وسرور
الكل:

نايف رح يرجع وخوي مابيموت
والشمس رح تطلع كلها فرح وسرور

جوري والبنات قلبوا البيت من عزا الى حفلة زواج
أم نايف نزلت من فوق بمساعدة أختها أمل و وجها مغسول بدموعها
أم نايف واقفة جنب البنات:ولدي ما مات صح؟؟ صح يابنات؟؟
الكل:صح
وديان تبوس راس أم نايف:تطمني يا خالتي نايف مافيه الا العافية واليوم الليل تقدرون تشوفونه
أمل تمسح على راس أم نايف:الحمدلله ع سلامته ياوخيتي
أم نايف ببتسامة:الحمد وشكر لله الحمد والشكر لله
جوري تحضن أمها:أخوي بيرجع لنا يمه
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

بعض الحزن يخنقك يقيم في صدرك يسرق
هوائك يكتم أنفاسك
وبعض الحزن يحنيك كالأغصان يهشمك
كالزجاج يهدك كالجدار

** الساعة 7:30 **

الكل مبسوط الكل فرحان يبون الوقت يمضي بسررعة حتى يوصلوا المستشفى ويكحلون عينهم بشوفت نايف,,,

جوري تدخل الصالة وتتمايل بدلع:يمممه يلا خلصي نبي نروح نشوف أخونا
أم نايف قامت:أنا وأبوكم ننتظركم أنتو اللي تخلصون ولا حنا لابسين وجاهزين لنا ساعة
الجازي تناظر أبوها:ها يبه مشينا
أبو نايف يبتسم:مشينا وأنا أبوك
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
** أنا وطفلي**
متمددة ع السرير بتعب وإرهاق وتناظر حولها وتتخيل ولدها يكون يلعب ويضحك شعور الأمومة يكبر داخلها وكل نبضة قلب تنبض من الجنين ينبض قلبها معه,,, أخذت الجوال ودقت على بشاير
جنا:هلا بشورة
بشاير:أهلين جنوي كيفك؟؟
جنا تتنهد:أنا تمام أنتي كيفك,,وشلون صار نايف الحين؟؟
بشاير رافعة حاجب:تمام وضعه مايخوف بس وش ورا هالتنهيدة
جنا بصوت مخنوق:بشورة أنا تعبانة... صار معي شي وماقلته لأي أحد لأني مقدر أقوله ومافي غيرك يسمعني أنتي الوحيدة اللي تدرين بعلاقتي مع ياسر
بشاير تبتسم:أكيد متهاوشين صح؟؟
جنا:ياليت متهاوشين كان أهون وأرحم من اللي أنا فيه
بشاير بفضول:جنوي شفيك وش صاير؟؟
جنا نزلت دموعها بحرارة:أنا قبل شهرين رحت مع ياسر الشقة اللي قلت لك عنها وأنتي قلتي لات...
بشاير تقاطعها بصرخة لا إرادية:أووووص ولا كلمة لا تقوليها لا تقولي سر تعبك اليوم هو الحمل لا تقولينها طلبتك
جنا تبكي:أي يا بشاير أي أنا حامل واليوم عرفت
بشاير تضرب راسها:هذا اللي كنت خايفة منه ياللي حذرتك منه صار صــار يا جنا.. طيب شلون ومتى عرفتي؟؟
جنا:اليوم الفجر رحت مع ياسر للمستشفى وطلعت التحاليل أني حامل بشورة طلبتك قولي لي وش أسوي؟؟ وين أودي وجهي من أهلي وين؟؟ أنا محتاجتك مرره مالي غيرك يابنت عمي
بشاير تشد مسكتها على راسها:وش هاليوم المنحوس يوم المصايب يوم البلاوي.. نايف في المستشفى وأنتي حامل..أسمعي كلمي أمك وقولي لها أنك بتنامي عندنا يومين طيب
جنا تمسح دموعها و بتردد: لا لا بشاير مايصير وبعدين حتى لو هم وافقوا أكيد هدى بتجي معي
بشاير:المهم أنك تكونين تحت عيني سواء معك هدى ولا ما معك يلا روحي اسألي أمك وردي علي
جنا:بشاير صدقيني بتقول لا
بشاير:جنا لا تعندي أنتي جربي ومابتخسرين شي وإذا قالت لا أنا بجيك ok
جناk see you
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

** الساعة 8عندBarking المطـار**


أمجد يناظر أخوياه:شو كلكن جوازاتكن عندكن؟؟
الكل:أي كلنا عندنا
وسيم بخوف:لا أنا مو عندي(يدور في الشنطة الصغيرة)ماعم لاقيه
أمجد بتوتر وعصبية:شووو كـيف ماعم تلاقيه وين حطيتو تذكر منيح
زاهر:بالكي بجيبتك
وسيم وكأنه تذكر:أووه أووووه تذكرت كنت حاطوا بجيبتي لما كنا رايحين بيت نايف... أكيد وقع بسيارتو
أمجد يضرب راسه بغضب:الله لا يعطيك عافية شو ياللي رح يرجعنا هـلاء باقي ساعتين ونص ع طيران
هيثم:طيب خلاص أنا بروح معو بالتكسي وبعدا بنلحقكون
أمجد:ولي غبي أنت شي؟؟ شرطة المشفى أكيد عاملين حراسة عند البيت والسيارة فتح عقلك شوي
حسام بتوتر:والحل هلاء؟؟ شو نعمل؟؟
هيثم:خلاص متل ماقلت لكون أنا وهو بنروح وبناخد أحتياطاتنا ماتخافوا(يناظر وسيم)يلا
أمجد:بليز الله يخليكن قد ماتقدرو خدو بالكن من الشرطة
وسيم يطمن أمجد:ما تخاف أمجد أن شالله مابيصير شي ومابظن لحقوا يحرسوا البيت... يلا دعواتكن
الكل:الله معكن
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

وصلوا المستشفى بفرح ومبسوطين لشوفت حبيب قلبهم نايف
أبو نايف توجه للأستعلامات يسأل عن رقم غرفة ولده وبأي طابق
أبو نايف:السلام عليكم أخوي
الموظف:وعليكم السلام
أبو نايف:أخوي حبيت أسأل كم رقم غرفة المريض نايف عبد الرحمن الـ..........
الموظف يدور في الكمبيوتر:نايف عبد الرحمن من الصباح لحد الآن وهو في العناية المركزة لسه مانقلوه ع غرفة خاصة فيه
أبو نايف وزحمة أفكار في باله:كيف ياخوي والدكتور بشرني أنه نقلوه في غرفة خاصة
الموظف:والله مدري اللي طالع عندي أنه نايف في العناية المركزة وإذا تبي تتأكد تقدر تشوف دكتوره

أبو نايف يناظر أهله بضيق:الموظف يقول أنه نايف لسه في العناية المركزة
الكل يناظرون بعضهم بإستغراب
جوري بتوتر:طيب يبه روح شوف الدكتور اللي عالجه
أبو نايف:استراحة الحريم على يدكم اليمين روحوا استريحوا على ما أجيكم
الجازي:يبه لا تتأخر علينا
أبو نايف:طيب يلا روحوا جلسوا

سأل أبو نايف عن مكتب الدكتور وتوجه للمكتب طق الباب ودخل
سلم ع الدكتورة وسأله عن حال نايف

الدكتور:يابو نايف مافي دكتور ما يخطأ أو يتخربط من كثرة المرضى
أبو نايف:كيف يعني؟؟
الدكتور بحزن:للأسف صارت خربطة بين ولدك نايف عبد الرحمن وبين شخص ثاني أسمه نايف عبد الرحيم... ولدك يابو نايف وضعه خطير جدا يأسفني أقول لك أنه ولدك أنصاب برصاصة تحت القلب مباشرة وتمزيق جزء من الكلة غير عن الطعنات الغزيرة في جسمه
أبو نايف ولدموع احتبست في عينه:يعني ولدي بيموت؟؟ جاوبني يادكتور فهمني وش اللي صار
الدكتور:مقدر أجاوبك على أي شي... الشرطة طالبتك تروح تقدم أقوالك ويمكن في أحد شاك فيه ويطلع هو ورى محاولة قتل ولدك
أبو نايف طلع من مكتب الدكتور بدون مايتكلم ولا كلمة أخذ حاله وتوجه لشرطة وسين وجيم لحد ماتذكر مسؤول الحسابات أمجد والمساعد وسيم وذكر لهم قصة الأخلاس وتهديد اللي كان يصير لولده... وبعد ماسمعوا أقوال أبو نايف بأسرع ماعندهم توجهوا لحراسة البيت والبحث الجنائي على بصمات ممكن تكون موجودة على سيارة نايف... أتصوا بالمطار وذكروا أسم وسيم وأمجد حتى يمنعوهم من الهرب و السفر لبلادهم سالمين من عقوبة القانون... بعد كل شي صار واحتراق جوال أبو نايف من اتصالات بناته وأمهم رجع لهم بألم وحزن

جوري بس شافت أبوها قامت له ركض:يبه خوفتنا صار لنا ساعة الا ربع ننتظرك وندق عليك ماترد ليه؟؟؟
الجازي بتوتر:وش صار معك يبه؟؟ أخوي وش فيه؟؟
أبو نايف: يلا خلينا نرجع البيت

طلعوا من المستشفى وركبوا السيارة ودقات قلبهم تتضارب من الخوف على نايف
في السيارة
أم نايف:يابو نايف قولنا وش صار مع ولدي وريحني
أبو نايف بدمعة موجوعة نزلت ع خده بحرارة:نايف بعده في العناية المركزة مصاب برصاصة تحت القلب وطعنات غزيرة في جسمه صارت خربطة بين ولدي وشخص ثاني

الكل مصدوم وقلبه محروق ردهم كان البكي وشهقات تتعال طول الطريق
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

في سيارة التاكسي كان التوتر والخوف ماخذ الجو ودقات قلبهم مو راضية تهدأ ضيعوا الطريق لبيت أبو نايف ومابقى على الطيران الا سـاعة و جـوال وسيــــم أحترق من اتصالات الزعيم أمجد

وسيم بعصبية:شو بنعمل هلاء قرب موعد لطيران ونحنا لسه مالقينا البيت
هيثم أخذ جواله ودق على أمجد ماهي الا لحظات ويوصله صوت أمجد الغاضب
أمجد:لك ياحيوان أنت وياه ليه كل ماعم دق مابتردوا؟؟ شو صار معكن جاين؟؟
هيثم:نحنا ما وصلنا لحتى نرجع
أمجد بإندهاش:شووو شو عم تحكي أنت؟؟ كيف لساتكن ماوصلتوا شو كنتوا عم تعملوا ؟؟؟
هيثم بغضب:ضيعنا يا أمجد ضيعنا ماعم نلاقي البيت
أمجد:لك بيت متل هاد بيتضيع بعد شيشة البنزين خود يسار ع طول رح تلاقي البيت التاني ع اليمين... بسررعة تعوا مشان الله خلو الليلة تعدي ع خير
هيثم:طيب الله معك

سكر من أمجد وبعد 5 دقايق وصلوا للبيت بس الشرطة كانت أسرع في حراسة البيت وماقدروا إلا أنهم يرجعوا بخيبة أمل وأنكسار... خبروا أمجد باللي صار وضطروا الكل أنهم يرجعوا لمكان ماطلعوا(( شقة عصام))


kazaz غير متواجد حالياً  
قديم 01-31-2011, 01:39 AM   #12
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
الصورة الرمزية kazaz
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
الدولة: ksa
العمر: 28
المشاركات: 1,164
معدل تقييم المستوى: 10
kazaz is on a distinguished road
افتراضي


الجــــــــــــ9ــــــــــزء

جرائمي مع البشر ترضيني
عــذاب غيري لا يهــمـني
عقـــوبة ربي تخــيفـني
لكني سأستمر بالخطأ
وأغوص بذنوبي

(( دقيقة خوف وانتظار تساوي سنين عقاب))

أمجد واقف عند نافذة الصالة:قرب يطلع الضو ونحنا مو قدرانين نعمل شي
هيثم يوقف جنبه ويربت على كتفه:أن شالله ربك يفرجا علينا ونقدر نروح ع بلادنا سالمين بـإذن الله
أمجد:كيف قدروا يناموا وهالبلوى حلت فوق راسنا مابعرف
هيثم يجلس ع الكنب:مر علينا يوم حافل بتعب والخوف أكيد رح يتعبوا ويناموا

لحظات سكوت عمت أرجاء الصالة,, وبعدها نطق لسان أمجد بضيق
أمجد:أكيد بي نايف شاك فينا متل ما شك أبنو وعلى هالحال أنا كمان محاصر من الشرطة والمطار(تبلورت في عينه دمعة ندم) والله و وقعت يا أمجد وما حدا سما عليك
هيثم:لا أن شالله لا أن شالله راجعين ع سوريا اذا الله راد

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
** بيت الخالة أمل**
أمل تبكي بسكت:متأكدة من اللي قالته لك جوري... مو مصدقة أنه ولد أختي بيموت لالا قولوا لي غير هالكلام وحيد أمه وأبوه حبيبنا حبيب قلوبنا زين الشباب نايف يموت طيب كيف وهم الصباح قالوا أنه بخير ومافيه شي كيف؟؟
ياسمين تواسي خالتها:خالتي أدعي له يقوم بسلامة ويفرح أهله برجعته لبيته وعمله ولناس اللي تحبه أدعي له يا خالتي
(غمرهم صوت أذان الصباح وقامت الخالة أمل وطلعت بره عند الباب ولحقتها ياسمين)
أمل رافعة يدها تبكي وتدعي ربها:يارب ياحبيبي قوم ولد أختي بسلامة يارب لا تحرق قلب أمه عليه يارب ياحبيبي مالي غيرك أدعي له مالي غيرك أشكي له همي ياربي يامجيب الدعوات يارب قوم نايف بن عبد الرحمن بسلامة يارب
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
ليت لأنيني جدار يصمته
قـتلت الأمـس وأنا حيـه
أعيش اليوم لي أم لشخص أخر
لـيتـك يا قدري تجـيبني
و تــطفأ نيـران قلبي
((الساعة 7:45))
نايمة ورايحة بأحلامها لمدى بعيد,,,تحلم بأنها تكون مع حبيبها و ولدها في بيت كله حب وسعادة,,,تحلم بأن يكون ولدها حلال مو حرام,,,تحلم أنها تكون البنت الكبرى المتزنة مو البنت المنحرفة وسط هالأحلام الوردية رن الجوال **أغلى البشر** يتصل بك
أخذت الجوال وردت
جنا بصوت كله نوم:هلا حبيبي
ياسر:أهلين حياتي...كيفك وكيف ولدي؟؟
جنا ببتسامة باهتة:أنا تمام أما ولدك مدري عنه
ياسر:كيف يعني ما تدري عنه؟؟
جنا بضيق:ياسر ولدنا حـر...
ياسر يقاطعها:جنوي لاتكملي طلبتك خلاص أنا بتزوجك مو أنا أبوه
جنا تحاول تمنع دموعها من السيلان:أي أنت أبوه
ياسر:خلاص يعني مو حرام يا جنا مو حرام
جنا:أحس أني أم وأحبه ومابي شي يتعبه في نفس الوقت أحس أني مابيه يا ياسر مابي الولد
ياسر يتنهد:ماتبي ولدك يا جنا ماتبي ولد حبيبك
جنا ماقدرت تتحمل وأطلقت العنان لدموعها:..............
ياسر بضيق:جنوي حبيبتي طلبتك لا تبكي عشان خاطري روقي حياتي الله يخليك مقدر أشوفك زعلانة وتبكي وأنا السبب صدقيني أتعذب وما أرتاح ترضين بعذابي
جنا تبكي:لا لـ... لا ما أرضى
ياسر:أجل لا تبكي وغلاتي عندك لا تبكي
جنا تمسح دموعها وبهمس:ياسر
ياسر بحب:يالبيه عيون ياسر
جنا:أحبك
ياسر يبتسم:يافديت قلبك وأنا أموت فيك
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

الكل يفكر الثاني نايم بغرفته والصحيح أنه الكل جالس بغرفته يبكي ويدعي لنايف ماحد حس بطعم النوم اللي جالس بغرفة نايف واللي جالس بالمجلس واللي بالغرفة واللي بالصالة أجواء حزينة متعبة تعم البيت
في غرفة نايف
جوري ماسكة صورة تخرج نايف من الجامعة وتتذكر فرحتهم فيه

نايف يدخل الصالة:السلام عليكم
جوري برجه:ألف الصلاة والسلام عليك ياحبيب الله يامحمد ألف أصلي وسلم عليك ياحبيب الله يامحمد كللووووووووووووووووووش لووششش لووووش وبعد لوووش
إذا متخرج وكذا أجل في عرسك وش بتسوي
نايف يضحك:هههههههه وقسم بربي أنك تحفة
جوري بالمصري:يامصبتي ياخوني أخويا تخرج من هنا وجرالوا تخلف من هنا مالك ياخويه ماتفرقش بين القمر والتحفة ولا أيه
نايف يجلس جنب أمه:وبالله عليك مين القمر
جوري تضرب على صدرها:أهي وقفة قدامك
نايف يتمسخر:أنتي؟؟ والله فكرتك بتقولين زوجتي الحلوة
أم نايف:فديتك يايمه خواتك يهبلون ماشالله عليهم بس أنت ما تعجب مزاجك الا بنت الغرب
جوري:لا يمه ولدك شكله متزوج من ورآنا
نايف:أفااا الحين أخوك حبيبك يتزوج ولا يقول لك مايصير
جوري: خلينا من الهدرة الحين قوم وقف مع أمي جنب التمثال(جنب الصالة تمثال عثماني كبير)يلا قوم بصورك
قام نايف مع أمه يبوس راسها في الصورة والصورة الثانية حاط رجل ع الأرض ورجل ع التمثال ومبتسم
جوري تشوف الصور في الكاميرا:فديتك أخوي قمر يابخت اللي بتزوجك أمها داعية لها من قلب
نايف يناظر حاله في المرايه:وأنتي الصادقة كأني عريس
جوري:ألف الصلاة والسلام عليك ياحبيب الله يامحمد كللوششش لووووش كلووووووش ياهلا والله كانت معكم الطقاقة جوري
الكل:هههههههههههههههههه
ذكرى حلوة حملتها صورة أحلى نايف أخوها صديقها أعز الناس عندها تعبان وبين الحياة والموت
جوري تمسح على الصورة وتبكي:أحساسي يقول أنك راجع ياخوي راجع ياحبيبي راجع يا أعز الناس(ضمت الصورة لصدرها تبكي وصوت شهقاتها تتعالى)
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

مر أسبوع والحال كما هو عليه كل يوم والحزن يكبر أكبر من اليوم اللي قبله كل دقيقة شعور الأمومة يكبر عند جنا كل دقيقة وشعور يكبر في بيت أبو نايف أنه ولدهم ماراح يرجع كل دقيقة وبشاير روحها تطلع منها كيف لا وحبيبها بين الحياة والموت الجامعة تفتح أبوابها من جديد كلها 4 أيام وراجعين لدراسة وأي عقل وقلب فيهم له خلق الدراسة

خمس دقائق قبل قدوم العاصفة؟؟
قبل خمس دقائق كان الحال على ما يرام,,,
كنت سعيدة بحبي له...كنت أمسح على أطراف الوردة و أتخيلها منه أتخيل أنه يحبني وأحبه,,,
لم أعرف أنه الوقت سيغدر بي وسيأخذه مني,,,
لماذا يا قدري تريد أن تأخذه مني هل لأنني أحبه أم ماذا؟؟
مللت من العذاب مللت من ألم فقدانه,,,

سكرت دفترها بدموع ألم و عذاب وحنين دائم لنايف
بشاير تكلم حالها:يا قلبي جاوبني رد علي نايف بيموت ولا لا’’’ كل شي بيد الله يا بشاير’’’ بس أنا تعبانة ياقلبي تعبانة’’’ ومين منه في هالحال مو تعبان’’’أنا أحبه صح’’’بجنون يا بشاير
صدى حوارها الحميم يتكرر داخلها وكل ما حست أنها تحب نايف كل ما حست أنه نايف بيعيش وبيرجع لأهله ولها...حاولت تطرد كل ها لأفكار من عقلها وكل اللي تبي تسويه أنه تطلع تتمشى مع صديقاتها ويغيرون جو
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
** في بيت أبو جنا الساعة 8 الليل **

هدى وأمها جالسين يجهزوا العشا على طاولة الطعام وجنا وأبوها جالسين يتفرجوا ع التلفزيون في الصالة
أبو جنا يناظر بنته:اليوم بيت عمك أبو ياسر بيجون
جنا تبتسم:أي يبه قالت لي وديان
أبو جنا بمزح:أنتو يا لحريم بخور السوق ما يخفى عليكم شي قل أعوذ برب الفلق
جنا تضحك:ههههههه بس حنا أحسن منكم أنتو يا لرجال الكلام يطلع منكم بالغصب
أبو جنا: مو الكل كذة
هدى تدخل الصالة:يلا الأكل جاهز
طلع أبو جنا مع بنته الى قاعة الطعام
أبو جنا وهو يجلس:أمممم ريحه الأكل تشهي
جنا تجلس جنب أبوها وفي داخلها:وش ها لريحه هاذي شكلي برجع عليهم
أم جنا:يمه جنا هاتي صحنك أحط لك
مدت جنا الصحن لأمها وهي ماسكة نفسها من اللوعة اللي بداخلها
هدى تمد الصحن لأمها:يمه حطي لي شوي من الباستا
جنا قامت ركض وطلعت من قاعة الطعام ع طول للحمام(أعزكم الله)
جنا تغسل فمها وبتعب:اوووف مو قادرة أصبر على ها لوضع مو قادرة(فتحت المويه بسرعة ورجعت مره ثانية) ياربي أرحمني يارب
طلعت من الحمام ورمت حالها ع السرير بتعب وإرهاق
شوي وتسمع طق الباب
جنا تمسح دموعها:تفضل
دخلت أم جنا وجلست جنب بنتها
أم جنا بحنية:يمه جنا شفيك حبيبتي ليه قمتي قبل لا تاكلي شي؟؟
جنا تلف وتناظر أمها:مدري يمه من أمس وأنا مو مشتهية أكل شي وبطني على طول يوجعني...لاتخافي يمه مافيني شي بس أجوع بنزل أتعشى
أم جنا تمسح على شعر بنتها:طيب حبيبتي على راحتك...تبين ترتاحين ولا بتنزلين إذا جوا بيت عمك
جنا:لا يمه أكيد بنزل بس أبي أرتاح شوي
أم جنا:طيب حبيبتي أخذتي دوا؟؟
جنا:أي يمه قبل العشا أخذت بندول
أم جنا بعد ما تطمنت على بنتها خففت على ضوء الغرفة وطلعت
أما جنا ضلت تبكي من التعب الجسدي والنفسي و الاحتقار اللي تحسه بنفسها
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
بعد محاولات عدة مع الدكتور أنهم يزورون ولدهم نايف وافق الدكتور أنه تكون له زيارة يوميه صبح و لليل لمدة نص ساعة حتى ما يتعبوا نايف...بعد ما لبسوا وتجهزوا لشوفت نايف من بعد 10 أيام مضت كانت قلوبهم ترجف وخايفين يشوفونه بوضع سيء وتتعب نفسياتهم أكثر
** في المستشفى**
أبو نايف واقف عند باب غرفة نايف ويكلم أهله:ما أبيكم تزعجوه لا تقولوا غايب عن الوعي ومابيحس فيكم لا نايف يحس بكل كلمة تقولوها
الجازي:طيب يبه لا تحاتي ماراح نزعجه
دخلوا الغرفة مسمين برحمن وأول ما شافوا الأجهزة والشاش الأبيض مغطي جسم الغالي ولدهم وهو غايب عن الوعي كان الوضع بالنسبة لهم خيالي كابوس شي مو واقع
جوري تبكي بسكت وتأشر على نايف:الحين هذا هو أخوي هذا نايف؟؟(تناظر أمها وتبكي بحرقة قلب)يمه يمكن أنا أخربط وما أعرف أخوي بس أنتي أمه وتعرفينه يمه قولي لي هذا نايف؟؟(قرب أبو نايف وضم بنته اللي مو مستوعبة وش اللي جالس يصير معهم وأم نايف ماينسمع منها الا البكي)
الجازي قربت من أخوها ومسكت يده و بدموع مثل اللهيب تحرق خدها
الجازي:نايف ياخوي البيت مو حلو بدونك(الكل يناظر
الجازي)رتبت غرفتك قبل لا نجي وجهزت بيجامتك اللي تحبها لأني عارفة أنك بترجع لها صح ياخوي؟؟(مافي رد)
أدري أنك تبي ترد بس التعب هاد حيلك وأدري أنك سامعني نايف كلنا حواليك و عروستك تنتظرك(بهمس)بشاير
جوري تجلس جنب أختها:تحسيه يحس فيك يسمعك؟؟
الجازي تمسح دموعها وتبتسم:كلميه وبترتاحي بيرد عليك بسكوته(قامت الجازي وجلست جوري مكانها ومسكت يده)
جوري تبكي:نايف أنت العريس ياللي بالصورة صح؟؟مو أنت قلت لي بخليك تصيري عمة يلا شد حيلك وقوم بسلامة وتزوج وجيب لنا baby حلو يشبهك بس ها إذا طلعت بنت تسميها على أسم عمتها <جوري>
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
**بيت أبو ياسر**

وديان كانت جالسة في غرفتها تجهز حالها لروحة لبيت عمها أبو جنا,,,لبستlowest رمادي فوقه حزام أسود وبلوزة بيضة ع اليمين ربع كم و ع اليسار كات ورافعة شعرها بفيونكه لونها أبيض واسود وحطت لها قلوس وكحلة خفيفة وديان تناظر حالها:يا حلاتي قمر
دخل ياسر الغرفة:وديانوه يلا تأخرنا سنة على ما تخلصي
وديان بدلع:حياتي ياسر ما يصير كذة تدخل الغرفة بدون ما طق الباب
ياسر:أقول بلا دلع بنات و نزلي تأخرنا على حسابك
وديان تأخذ عباتها و الشنطة:طيب اوووف ما تعطي وجه على طول ماخذ حياتك جد الله يعين اللي بتزوجك
ياسر يبتسم:طبعا الله يعينها على حبها لي
وديان تضحك وتطلع من الغرفة:هههههههه تراك ماخذ مقلب بحالك
وديان وياسر يدخلوا الصالة
عماد يناظر وديان:وش ها لحلاوة هاذي كلها وش النعومة لالا شكلك بتصكين على زوجتي
وديان تمثل الخجل:عماد فديتك لا تخجل تواضعي ترى أذوب
أم ياسر:عن الخرابيط ويلا مشينا
عماد ضل في البيت وأم جنا راحت مع زوجها بسيارة و وديان ركبت مع ياسر في سيارته وتوجهوا لبيت أبو جنا
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
**في بيت الخالة أمل**

ياسمين كانت جالسة مع خالتها ياكلون بيتزا ويتفرجون على برنامجهم و وسط إندماجهم رن جوال ياسمين ^رقم غريب^
ياسمين رافعة حاجب:رقم غريب؟؟مين يمكن يتصل
أمل:ردي يمكن وحدة من صديقاتك مغيرة رقمها
ياسمين أخذت الجوال وجلست في الحديقة وردت:الوو
..........:هلا حبيبتي كيفك؟؟
ياسمين وكأنها عرفت الصوت:تمام بس الصوت مو غريب علي مين معي؟؟
..........:ماعرفتي صوت أمك يا ياسمين؟؟
بعد لحظـات سكوت,,,نطق لسان ياسمين
ياسمين بضيق:ليه داقه؟؟ وش بغيتي؟؟
سارة أم ياسمين:حبيبتي أنا بوصل لرياض ع الساعة 1 الفجر
ياسمين تكابر على فرحتها برجوع أمها:طيب وش تبيني أسوي؟؟ أفرح ولا أرقص ولا أسوي حفلة
سارة أم ياسمين بحنية:لا يا يمه كل اللي أبيه أني أوصل وأخذك بحضني ونسيك أيام الحرمان يابنتي
ياسمين:وأنا بنام بعد شوي يعني ماتقدرين تجين روحي حجزي في أي فندق
سارة:ليه يابنتي القسوة يعني لو ما أحبك ماتركت أشغالي وتطلقت عشان أرجع لك ياسمين أنا أمك جنتك ونارك ما يصير تعامليني كذة حتى لو غلطت أضل أمك
ياسمين وكأنها حنت:تبين نجهز لك شي تاكليه؟؟يمكن تجي وأنتي جوعانة
أم ياسمين تبتسم:لا حبيبتي لا تعبين حالك كل اللي أبيه منك أنك تنتظرين الساعة 1 وتنتظري حضن أمك طيب حبيبتي
ياسمين وشعور غريب يجتاحها حنان للأم حب لها ولا أيش
ياسمين:يمه
سارة:عيون أمك
ياسمين:يمه أنا أحبك
سارة:وأنا بعد أحبك يايمه يلا حبيبتي سلمي على خالتك وقولي لها أني بجي الساعة 1 أشوفك على خير
ياسمين:مع السلامة
سكرت من أمها ودخلت الصالة بفرح
ياسمين تناظر خالتها:خالتي أمي بتجي اليوم الفجر الساعة 1
أمل بفرح:والله...لالا يا ياسمين ماصدق أختي بعد غيبة 13 سنة ترجع لرياض
ياسمين تحضن خالتها:إذا أنتي مو مصدقة أجل أنا وش أقول
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
**في بيت أبو جنا الساعة 9:30**

وصلوا بيت أبو ياسر في مجلس لرجال كانوا جالسين ياسر وأبوه وأبو جنا وفي مجلس الحريم وديان وهدى وأم جنا وأم ياسر أما جنا كان التعب ونوم ماخذ الوقت معها وما قدرت تنزل تجلس معهم
**في مجلس الحريم**
وديان وهدى كانوا مندمجين في السوالف ما تركوا شي الا وتكلموا عنه أما أم جنا وأم ياسر كان محور حديثهم*جنا*

أم ياسر:بنتك محسودة صدقيني أجل في بنت تقلب نفسها عن الأكل وعلى طول تعبانة و وجها مصفر لالا بنتك محسودة
أم جنا:ياقلبي عليك يابنتي...صار لها فترة على هالحال وجالس يزيد هاليومين وأنا أيدي مربطه مو عارفة شسوي
أم ياسر:بخريها يا أم جنا بخريها عن العين والحسد يمكن تنفك العين منها وترجع مثل قبل
أم جنا:شورك وهداية الله بكرة الصبح بس تصحا ببخرها

**في مجلس لرجال**
ياسر الوضع عنده غريب ما شاف اتصال من جنا ولا رنه ولا مسج مو معقولة جنا تدري أنه ياسر موجود وما تدق عليه ولا مره سوتها ومو معقولة أنه ياسر يدق عليها قبل لا يدخل ولا يكلمها وكل مادق عليها يطلع الجوال مغلق...أخيرا طرى على باله أنه يغامر ويسوي اللي في باله
ياسر يبتسم:عن أذنكم شوي بروح الحمام أعزكم الله بغسل يدي
أبو جنا:أذنك معك
طلع ياسر من المجلس يتسحب ولأنه الدرج يصير داخل باب جنب الدرج قدر ياسر يركب فوق يدور على حبيبته
ياسر وهو ناسي أي غرفة ممكن تكون غرفة جنا:ياربي وش هالوهقة وين غرفتها اللي ع اليمين ولا شمال(ناظر تحت الباب ولقى الغرفة ياللي ع اليسار طالع منها ضوء خفيف) أكيد هاذي غرفتها
فتح ياسر الباب بخوف وتوتر يهز أطراف جسمه ويدعي ربه أنها تكون غرفة جنا أول مادخل لقى ملاك قلبه نايمة ع السرير بدون غطى وفاكه شعرها الأسود بنعومة ورايحة بسبات عميق
قرب ياسر منها وجلس جنبها يمسح على شعرها ويناظر وجها الملائكي الحنون
ياسر يمسح على شعرها وبهمس:جنا جنوي...حبيبتي يلا قومي جنا
جنا تفتح عينها ببطء وأول ما شافت ياسر غمضت بقوة و صدت عنه وكأنها شايفة كابوس
ياسر مستغرب حركتها:جنا شفيك
لفت جنا تناظره بخوف:ياسر...ياسر أنت كيف دخلت الغرفة
ياسر بحب:ماقدرت أجي بيتكم ولا أشوفك طلعت من المجلس على أساس أني رايح الحمام والحقيقة أني جاي أشوف حبيبتي أم ولدي شفيها
فجأة ينسمع طق الباب
جنا قامت بخوف تتلفت يمين وشمال تبي تخبي ياسر:ياربي شسوي...لحظة لحظة جايه (تناظر ياسر وبهمس)ياسر روح ورى الشماعة ورى العبايات(يرجع ينطق الباب مره ثانيه) يارب أستر علي
ياسر يركض يتخبى وبتوتر:جنا شوفيني أبين؟؟
جنا ترفع شعرها من حرارة توترها وبنبرة خايفة:لالا ماتبين خليك كذة لا تتحرك
توجهت ركض تفتح الباب ولقت هدى واقفة
هدى:وش عندك سنة على ما تفتحي
جنا من التوتر صارت تخربط:وأنتي وش دراك؟؟(حست على حالها)قصدي كنت نايمة...وش تبين؟؟
هدى:سلامتك بس كنت جايه أشوفك إذا باقي تعبانة ولا تحسنتي
جنا تتنهد:لا الحمدلله أنتو بس تركوني أنام وأنا أصير بخير... تصبحي على خير(سكرت الباب بوجه هدى)
ياسر يطلع من ورى الشماعة ويرمي حاله ع السرير:اوووف الله ستر
جنا تجلس جنبه:طيب حبيبي يلا روح قبل لا يشكو تراك طولت قول لهم أنه جاك اتصال يلا حبيبي قوم
ياسر قام وقبل لا يطلع أخذ جنا بحضنه وباس خدها وبهمس:أحبك
جنا وعيونها كلها حب:وأنا أموت فيك
طلع ياسر من الغرفة ونزل المجلس وتبريره كان مثل اللي قالته جنا جاه اتصال وهذا سبب تأخيره بعد ما تطمن على جنا والأهل انبسطوا مع بعض...رجعوا بيت أبو ياسر لبيتهم
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
الساعة 1 جا الوقت المنتظر وصلت أم ياسمين وكان لقائها مع بنتها مؤثر بدموع الشوق وحرمان أم من بنتها وبنت من أمها دقوا على بيت أبو نايف وخبروهم بوصول أم ياسمين وخبروها عن نايف ولي صار له زعلت وبكت على ولد أختها مضى الوقت كله ضحك وسوالف لأذان الفجر ومن فرحة ياسمين برجوع أمها نامت معها في الغرفة ونست كل شي نست الأيام اللي تربتها بعيدة عن أمها نست عذابها ولي نساها حضن دافئ حنون يحميها**حضن الأم**
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& بعد يومين في صباح يوم الجمعة كانوا البنات جايين بيت أبو نايف يفطروا معهم ويتمشوا ويغيروا جو لأنه بكرة السبت رح يبدؤوا الدراسة ومارح يقدرون يطلعون أيام الأسبوع وأكيد سارة أم ياسمين وأمل جو حتى يشوفوا أختهم أم نايف
** البنات في المجلس**
جوري بملل:بنات بليز مابي أروح معكم مالي خلق شي
بشاير بصف جوري:وأنا بعد مابي أروح
جنا:ياسلام... حنا جينا ع أساس نفطر سوا ونطلع نتمشى مو عشان نقول مالنا خلق طيب قدروا فرحة ياسمين بأمها وطلعوا عشان خاطرها
الجازي بدمعة حزينة:قولي لي لو كان عندك أخ وتشوفينه يروح منك وش بتسوين؟؟ بيكون لك خلق طلعة وسوق؟؟
بشاير انزعجت من كلام الجازي:بليز لا تجلسون تفاولون عليه مو زين
هدى:طيب شرايكم اليوم كلنا نروح نزور نايف وبعدها نروح نتمشى أو العكس
بشاير بتأييد قوي:أي أييييي نبي نروح نزوره(انتبهت على حالها)قصدي عشان تطمنون عليه
جوري أخذت لحظات تفكير وبعدها ردت:طيب موافقة خلينا نقوم نلبس
الجازي تناظر الساعة:جوري الساعة 8 مايمدي
جوري:لا يمدي الزيارة تبدأ الساعة 8 ونص
قاموا جوري و الجازي غيروا ثيابهم وجهزوا مع البنات لشوفت نايف
جوري وهي تطلع من الصالة:يلا يمه تامريني على شي؟؟
أم نايف: سلامتك يا يمه

ركبوا السيارة متوجهين للمستشفى وكل ماقربوا يوصلـوا كل مايزيد خفقان قلب بشاير خايفة تشوف نايف متغير عليها خايفة تشوفه جثة مثل ماقالوا خواته قلبها مو راضي يهدى وتوترها يهز أطراف جسمها,,,أخيرا وصلوا ودخلوا المستشفى
جوري وتوترها مانعها من فتح الباب:بنات مو قادرة أشوفه أخاف وضعه ماتحسن
بشاير أبعدتها بهدوء وفتحت الباب ودخلوا وراها البنات
بشاير أول ما شافت نايف والأجهزة المركبة عليها أنصدمت وتراجعت للورى ودموعها ع خدها
جنا تربت على كتفها وبهمس:بشورة أهدي...أن شالله يصير أحسن
قربت الجازي من أخوها ومسكت يده تسولف معه
الجازي ببتسامة باهتة:نيوف شتقت لك حيل صديقاتي وخواتي جايين يشوفونك ويطمنون عليك إذا أنا مارديت علي رد عليهم أشكرهم على زيارتهم لك(تشد على يده)يلا نايف تكلم
بشاير جلست جنب الجازي:نايف أنت تسمعنا تحس باللي حولك؟؟ (ما في رد)تعبان كثير؟؟ أدري أنك تعبان ومو قادر ترد
كل البنات يناظرون بشاير المتلهفة على نايف وعلى سماع صوته جوري همست لهم أنهم يجلسون بره وهي بتلحقهم مع بشاير
بشاير تناظر جوري:وين راحوا البنات؟؟
جوري:للكافيه... وأنا بدخل الحمام(أعزكم الله)شوي وأرجع

جوري طلعت البنات عمدا لأنها حست أنه بشاير تبي تتكلم مع نايف بس مو عارفة من وجود البنات وأحساسها كان في محله
بشاير بتوتر أخذت يد نايف ومسكتها وغمضت عينها بهدوء
بشاير بضيق:نايف تعرف هاليد ياللي ماسكتك ياما حلمت أنها تكون ضامه حضنك تعرف ياللي تتكلم أنها حلمت فيك كثير وحبتك بجنون تعرف ياللي تسولف معك الحين لو يصير لك شي هي بتموت قول لي أنت تحب تموت غيرك؟؟ جاوبني؟؟ (بألم وحزن أطلقت العنان لدموعها التعبانة المتعذبة) نايف أنا أحبك لا تتركني وتروح بسوي لك اللي تبيه بس لا تتركني
بشاير وهي تبكي حست بشي يتحرك
بشاير ترفع راسها تناظر يده وبفرح:نايف أنت تسمعني؟؟ حاس فيني صح؟؟
طلعت بسرعة للبنات تخبرهم ولقتهم واقفين عن الباب دخلتهم بسرعة وطلعت جوري من الحمام
جنا:شفيك بشورة؟؟
بشاير بفرح تجلس جنب نايف:لمس يدي تحرك صدقوني تحرك
الجازي بحماس وفرح:بشاير متأكدة؟؟ ولا بس تبين تخففين علينا
بشاير:والله ما أكذب وعشان تصدقون شوفوا(مسكت يد نايف) نايف تحرك مره ثانيه أثبت لهم يلا(ما في حركة)نايف الله يخليك أرجع حرك يدك (الحال كما هو عليه)
ياسمين بخيبة:يتهىء لك يا بشاير نايف ما تحرك
بشاير بأصرار:لا تحرك وأنا متأكدة(شدت مسكتها على يده) نايف لاتفشلني قدامهم وتحرك أثبت لهم أني ما أكذب يلا نايف الله يخليك تحرك خليهم يصدقون أني ما أكذب(تحركت يده بهدوء وبشاير من الفرحة صارت تضحك)هههههههه شفتوا صدقتوا أنه تحرك هههههههه
جوري قربت من أخوها بدموع فرح وبصوت عتاب:وأخيرا يا نايف وأخيرا ياخوي تحركت وأخيرا ريحت قلوبنا
:ش..شتق..شتقت لكم
جوري تحضن أخوها وبدموع تغطي وجها:فديتك ياخوي
الجازي من الفرح طلعت بسرعة تدور ع الدكتور و بس شافته خبرته بكل شي صار طمنهم على نايف وقال أنه وضعه جالس يتحسن أكيد بعد هالخبر لهم خلق سوق و عرس بعد
بعد ماطلعوا من المستشفى توجهوا للممكلة يتسوقون
** في الـ barking اللمملكة **
جوري تكلم أمها:أي يمه تطمني نايف تحسن وضعه وأن شالله كلها كم يوم ويرجع ينور لنا البيت...طيب ولا يهمك..يلا باي
سكرت من أمها ودخلوا المجمع ياللي كان هادئ وسهل التسوق فيه بعيد عن الزحمة
بشاير:خلينا نبلش من محلات الأكسسوار مثل كليرز وهالأشيا
اللي مايبي مو لازم أنا بروح وبعدين بالحقكم
جنا:أنا بجي معك وأنتو روحوا تسوقوا
الكلk
البنات ركبوا الطابق الثاني وجنا و بشاير توجهوا لكليرز دخلوا المحل وبشاير في بالها إكسسوارات كثير تبي تاخذها
جنا ماسكة شنطة مخمل بدرجات البني وفي وسطها فيونكة حرير لونها بني محروق
جنا ترفع الشنطة لبشاير:بشورة شرايك؟؟
بشاير:أمممم حلوة بس ما أحسها تبع ستايلك
جنا تتأفف:يعني أيش؟؟ ما أخذها؟؟
بشاير وهي تدور في الحلق:لا ياهبلة الشنطة روعه بس مو ستايلك ولا أقول لك خذيها حلو التغيير
جنا تبتسم:فديتك أنا... وش تدورين؟؟
بشاير:أي حلق move ومافي الا أساور شسوي؟؟
جنا تدور على الحلق:يعني لازم move ؟؟
بشاير:لا بس أحب ذا اللون يطلع علي حلو

وبعد مادوروا وتعبوا قنعت جنا بشاير أنها تاخذ لها حلق أحمر وأسود وبعدها طلعوا متوجهين لسواني مالقوا شي عجبهم وقرروا يتمشوا شوي بعدين يكملوا
جنا بتردد:ممكن طلب؟؟
بشاير تبتسم:أكيد حياتي
جنا بشعور غريب داخلها:خلينا نروح مذركير أبي أخذ مفرش للـ baby
بشاير:جنا أنتي ما تخافي هدى تشوفه وبعدين مصدقة أنك بتولدينه وهو... ماله داعي أكمل
جنا:بتروحين معي ولا لا؟؟
بشاير تبتسم:بروح معك يا لأم وبنشوف لوين تبين توصلين
دخلوا مذركير وتوجهوا للمفارش ولبيجامات وهنا جنا تمنت لو أنها تشتري المحل كله
جنا تأشر على مفرش وردي تبعه بيجامه بدرجات الوردي
جنا:بشورة شرايك فيه؟؟
بشاير:يجنن بس أنتي وش دراك أنها بنت؟؟(في داخلها مو راضية أبدا عن اللي تسويه جنا بس ماعندها حل غير أنها تسايرها وتراعيها شوي)
جنا تبتسم:أحساسي يقول أنها بنت تعرفين أحساس الأم
بشاير:أنا من رايي أنك تاخذين أخضر أو أصفر أو أبيض أحسن شي حتى يناسب الأثنين البنت و الولد
جنا ترجع المفرش:شورك وهداية الله
دوروا و دوروا لحد ماشتروا مفرش أبيض و قميص baby تبعه shows أبيض وفرحة جنا كانت ما توصف
أما عند البنات أخذوا لهم شنط للجامعة سوا كلهم طقم وأشتروا لجنا وبشاير نفس الشنط و وديان أخذت لها تيشيرت أبيض وأسود و هدى أخذت لها عطر والباقي ماخذوا لهم شي بعد ماتسوقوا أذن الظهر صلوا في المسجد وتغدوا وبعدها كل بنت رجعت لبيتها مبسوطة
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


kazaz غير متواجد حالياً  
قديم 01-31-2011, 03:46 AM   #13
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
الصورة الرمزية kazaz
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
الدولة: ksa
العمر: 28
المشاركات: 1,164
معدل تقييم المستوى: 10
kazaz is on a distinguished road
افتراضي


الجــــــــــــ10ــــــــــزء
اليوم السبت والجامعات فتحت أبوابها من جديد تعلن ببدء الدراسة والجد والعمل و في بيت أبو نايف جوري كان عندها حماس كبير لدراسة
** في غرفة جوري**
كانت واقفة عند لمرايا تتعدل لابسة تنوره لونها أسود وبلوزة ربع كم لونها ابيض وفاكه شعرها الأسود القصير على كتفها
جوري تناظر حالها في لمرايا ونعكست صورة نايف قدامها توجهت لصورة وضمتها
جوري تناظر الصورة:نايف اليوم أنا بروح الجامعة و أوعدك بس أرجع وأرتاح بروح أزورك في المستشفى لا تخاف كلنا معك
قامت أخذت عباتها ونزلت الصالة جلست مع أمها
جوري ببتسامة:صباح الخير لأحلى و أجمل و أروع أم في العالم
أم نايف:صباح النور والسرور... وش هالكشخة وش هالحلاوة يا يمه عيني عليك باردة
جوري بدلع:يوووه مامي قدري خجلي شوي أخاف أذوب
الجازي تدخل الصالة:أصبحنا وأصبح الملك لله وش عندك مع هالمصاخة من صباح الله
جوري حاطه يدها ع خصرها:ياسلام الحين صرت ماصخة مع وجهك أن شالله بتركبين معي السيارة و أنتي مكشرة كذة
الجازي تعاند جوري:يمه أنا بتقدم أطلع يلا مع سلامة
أم نايف:الله معك يايمه ديري بالك ع حالك حراسك ربي يا يمه جوري قامت:وأنا بعد بروح يلا يا أم نيوف مع السلامة
أم نايف:الله معكم يا بناتي الله يوفقكم و يسهل لكم دربكم
ركبوا السيارة ومروا على ياسمين بنت خالتهم وتوجهوا لجامعاتهم سوا
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
** في المصنع**
كان ياسر جالس في مكتبة يفكر بعلاقته مع جنا أفكار تجيبه وأفكار توديه عقله مشوش ومو قادر يرسي على بر
ياسر يكلم نفسه^^معقولة أخليها تحتفظ بالجنين؟؟والجنين حرام معقولة أرتبط في بنت نامت معي؟؟بس هالبنت بنت عمي مو غريبة وأنا أول شخص بحياتها ومتأكد من هالشي بس صعب أتزوجها صعب الناس وش بتقول عني... أووووف بس أنا أحبها ومقدر أتركها وفي نفس الوقت مو مقتنع أني أكمل معها ياربي شسوي بحالي
في هالحظات رن جوال ياسر **رقم غريب**
أخذ ياسر الجوال ورد
ياسر:الو
.......:أسمعني كتير منيح هلاء بتروح وبتخبر أبو نايف يتنازل عن أسم أمجد و وسيم من الشرطة و يعطينا 3000.000 فوقن واذا أعترض وبلغ الشرطة مصير بناتو بين أيدينا بقى شو قلت
ياسر والدم صار يغلي في راسه:البنات لاتقربوا منهم ترى والله أن لمستوا شعره منهم لأخليكم خبر كان سامعني ولا لا
...........:هههههههههههههه شكلك ما تعرفنا منيح ياسر بيك وصل هالحكي وبس بشوفك
سكر الخط بدون ما يسمع رد ياسر
ياسر بعصبية:الله يلعنكم يا كلاب الله يلعنكم(أخذ الجوال يدق على فهد... لحظات ويسمع رده)
فهد:هلا ياسر كيفك؟؟
ياسر يضرب المكتب:زفت... فهد الجماعة الواطية دقوا علي وهددوا إذا عمي أبو نايف ما يتنازل عنهم الضحية رح تكون بناته وفوق هذا طالبين 3000.000
فهد وزحمة أفكار في باله:ياسر أنت وش تقول؟؟ متى صار هالكلام؟؟ جد مو مستوعب ولا شي
ياسر:فهد أنا مقدر أبلغ عمي لحالي روح معي
فهد:طيب طيب يلا أنا بروح بيت أبو نايف نلتقي هناك باي
سكروا من بعض وتوجهوا لبيت أبو نايف
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
في الجامعة بعد ما أخذوا الجدول جلسوا في الكفتيريا
جنا قامت:بروح أجيب لي فطور وش تبون أجيب معي؟؟
ياسمين:أبي كروسان جبن مع عصير برتقال
جوري:وأنا مثلها
توجهت جنا للكفتيريا تاخذ لهم فطور
ياسمين بهمس:أحس جنا متغيرة هاليومين
جوري تناظر ياسمين باهتمام:كيف يعني؟؟ من أي ناحية
ياسمين:مدري أحسها ما تسولف معنا كثير مثل قبل ما تحب تطلع معنا شي كذة
جوري:ماحسيت يتهىء لك جنا طبيعية مافيها شي
دقايق وتجي جنا حاملة صينية الفطور وتجلس معهم
جنا تتأفف:أوووف أوووف زحمة عمري ماشفت ناس مجانين ع الأكل كذة
جوري أكلت من الكروسان وضحكت:ههههههههه عندنا وعندك خير أجل ماشفتي كيف في عرس رشا صاحبتنا البوفيه يلمع ههههههههههه توقفي عند لصحون وتشوفين حالك مرايا ههههههههه
ياسمين تاخذ العصير:بس العرس كان روعة أحلى عرس شفته بحياتي
جوري:لا حياتي أنا بس أتزوج وتشوفين عرسي رح تغيري رايك صح جنوي؟؟
جنا بتأييد:أيه صح وأنا اللي بشرف على التحضيرات من الصالة الى الطقاقة بس لو سمحتي مانبي أغاني مصرية ماعرف أرقص هههههههه
جوري:مساكين ماتفهمون لرقص المصري مثلي هههههههه
ياسمين تمسح يدها:يلا فطور وشترينا والجداول وأخذناها بعد وش عندنا جالسين خلينا نروح البيت
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
** في مجلس لرجال عند أبو نايف**
دخـلوا فهد وياسر وخبروا أبو نايف بالموضوع وعن تهديدات العصابة المتواصلة أما أبو نايف كان رده السكوت
ياسر بضيق:عمي لا ضل ساكت كذة وتخوفنا عليك
بعد لحظات سكوت متوترة نطق لسان أبو نايف
أبو نايف:بناتي وش ذنبهم أبي أعرف ليش يسوون كذة مايخافون ربهم فهد يبتسم:عمي لقيت حل... نخلي الشباب يحرسون البيت بالمناوبة يوميا وأكيد هم مارح يرفضوا وش قلت يا عمي؟؟ أبو نايف يأشر بالنفي:لا يا ولدي الشباب عندهم أشغالهم ويبون يرجعوا من الشغل ويرتاحوا مو يحرسوا البيت لا يا ولدي لا أنا مو موافق فهد بحيرة:طيب وش الحل؟؟ وش نقدر نسوي؟؟ رن جوال ياسر **أميرة أحلامي** يتصل بك
ياسر أخذ الجوال وقام:عن أذنكم شوي
طلع بره حتى ياخذ راحته أكثر
جنا:هلا حبيبي كيفك؟؟ ياسر يتنهد:تمام وأنتي؟؟
جنا بدلع:سيسو حبيبي شفيك تتنهد ومالك خلق مليت مني يعني؟ ياسر:جنا مو وقت السوالف الحين أنا مشغول بدق عليك بعد ما أخلص جنا باستغراب:ياسر شفيك علي اليوم مالك خلقي كل يوم لما أكلمك تكون عندك أشغال الدنيا وتطنشها وش معنى اليوم ولا لقيت غيري
ياسر بعصبية:أي هذا اللي شاطرة فيه لقيت غيري بدل ما تحاولي تعرفي وش مضايقني برافو يا جنا برافو جنا بصوت عالي:يلا ياسر يلا أقلب الموضوع علي مثل كل مرة وش تستنى بدل ما تسأل عن صحتي وصحة ولدك جالس تهاوشني وتصارخ علي يكفي أني حامل وتعبانه ياسر بصوت مثل الهمس:خلاص حياتي أهدي شوي جنا ودموعها وسط عينها:حرام عليك اللي تسويه فيني والله تعذبت وحبيت وعشقت خلاص لا تزودها علي ياسر:جنا أنتي وين؟؟ جنا:لسه موصلة من الجامعة جالسة في غرفتي ياسر توتر: بس جوري والجازي لسه ماوصلوا جنا:ياسر أقول لك لسه موصلة يعني هم في الطريق الحين وبعدين ليش تسأل
ياسر:موضوع خطير بعدين بقول لك يلا حياتي طولت ع الجوال أكلمك بعد ساعة سيو
سكر من جنا و دخل المجلس وكملوا كلامهم وخلال ماكانوا يتكلموا عن موضوع العصابة دخلوا جوري والجازي البيت وتطمنوا عليهم بس ما خبروا حد عن اللي صار غير أصدقاء نايف المقربين وهم طلال,,مشعل,,محمد,,عماد
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
** العصر الساعة 4 غرفة بشاير**
هل صدقتني عندما قلت لك أنك ستتعافى,,, عزيزي سأحاول زيارتك اليوم أن أستطعت,,, أريدك أن تكون دائما بخير وبصحة جيدة,,, نايف أول أسم أحببته وعشقته بحياتي,,, أحبك
سكرت دفترها كاتم أسرارها وأطلقت الحرية للأحلام الوردية بزيارتها
كانوا جالسين في حديقة كلها ورود و أشجار وتتوسطها نافورة كبيرة والجو ربيعي لطيف
نايف يمسح على شعر بشاير:مارح نفترق أبدا أنتي لي وأنا لك بشاير تحضن نايف و بحب:أحبك حييييل حياتي بدونك ولا شي نايف رفع راسه يناظر بشاير:ديري بالك على خواتي خليهم على طول معك لا تخليهم و إذا صار لهم شي أعرفي أني مت تركتك وتركت أهلي خلاص ما عاد أرجع(أبتعد عنها نايف وأختفى من عينها) بشاير تبكي:نايف لا تعذبني أرجع الله يخليك خواتك في عيوني بدير بالي عليهم بس أرجع طلبتك نـ...نايف أنا أبـ.....
قطع عليها حلمها صوت المنبه,,, صحت بشاير وسكرت المنبه توجهت للحمام تغسل ولقت وجها مغسول بدموعها
بشاير تناظر حالها وتتكلم:معقولة الله خلاني أشوف هالحلم لسبب؟؟ طيب ليه قال أنتبهي على خواتي؟؟ وش صاير؟؟
غسلت وجها ونزلت تحت تتفرج على التلفزيون في الصالة لحظات وفهد يدخل الصالة فهد يجلس بتعب:السلام عليكم بشاير قامت وجلست جنبه:فهود شكلك تعبان مرره شفيك؟؟ فهد يناظرها:مافيني شي بس تعرفين شغل الشركة وبعدها رحت أتمشى مع ربعي بشاير حطت راسها على صدر فهد وبدمعة نزلت من عينها بشاير:فهد مابي أخسرك ياخوي(ماقدرت تقاوم غصتها وبكت) فهد يضمها بقوة:ولا أنا أبي أخسرك...بشورة حبيبتي أهدي
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
** أم وأبنتها وكلام لا ينتهي**
ياسمين بحضن أمها:يعني أنتو كنتوا تحبوا بعض؟؟ سارة:أكثر مما تتخيلين بس القدر فرقنا ماقدرنا نكمل سوا ونفصلنا وهالشي لمصلحتنا حنا الأثنين ياسمين:طيب أبوي ما حاول يصالحك؟؟ سارة وهي تتذكر بألم:الا حاول و حـاول كثير بس أنا رفضت ياسمين:يمه أحسك لسه تعزيه سارة:طبعا يا يمه مهما كان هذا أبو بنتي وزوجي سابقا ياسمين:يمه أحبك سارة تبتسم:وأنا بعد أحبك,,, يلا يمه قومي راجعي دروسك و لا تتأخرين لأنه بعد ساعتين أو ساعة ونص بتزورنا صديقتنا هند أم أحمد
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
بعد صلاة العشا الكل لبس وجهز لزيارة نايف الا جوري ماقدرت تروح لأنها تأخرت في النوم وماقدرت تخلص بدري
أبو نايف قبل لا يطلع من البيت:جوري يبه أنتبهي على حالك ولا تفتحي الباب لأي أحد ودقي على صديقاتك خليهم يجونك لا ضلي لحالك وأنا أبوك جوري بمزحها المعتاد:أفا عليك يابو نيوف لا توصي حريص روح والقلب و نيوف داعين لك
أبو نايف يناظر أهله:يلا مشينا... يلا يبه جوري مع السلامه
طلعوا أهلها من هنا ورن تليفون البيت من هنا أخذت جوري التليفون وردت
جوري:الو
.......:كيفك ياقطة؟؟شو راحو أهلك وتركوكي وحدك؟؟
جوري بخوف:مين معي؟؟ .........: باين أنو بيك مابيخاف على بناتو لأنو لو بيخاف كان تنازل مو هيك ياحلوة أأ صحيح سألتيني مين أنا؟؟ أنا واقف بره عند البيت وبعرفك مين أنتي ياقمر ياجوري لصغيري جوري سكرت السماعة بقوة ودقات قلبها مو راضية تهدأ أخذت جوالها ودقت على أبوها بس جواله كان سايلنت ومارد بسرعة دقت على بشاير لحظات ويوصلها الرد
جوري بخوف:بشورة الحقي علي بشاير:جوري شفيك؟؟ وش صاير؟؟ جوري تبكي:دق علي واحد يتكلم سوري ويقول أنه يعرفني بشاير بعدت عن فهد شوي:أيش؟؟ كيف يعرفك ومين هالسوري
فهد بس شاف ردت فعل بشاير وكلمت""سوري"" فهم الموضوع
فهد أخذ الجوال من عند بشاير ورد على جوري
فهد:الو جوري أنا فهد أخو بشاير قولي لي مين اللي دق عليك جوري تبكي:مدري واحد يقول أبوي ماتنازل ومدري أيش ولا بعد يقول أنه واقف بره عند باب البيت(رن التليفون وبين الرقم) فهد رجع يدق علي أنا خايفة(طق باب البيت وسمعت صوت ينادي بأسمها وجوري صارت تبكي بقوة)ط.. طق علي الباب فهد بعصبية:جوري أركبي فوق وأنتبهي على نفسك أنا جاي
سكر من جوري وتوجه لغرفته أخذ الخنجر ودق على كل ربعه وخبرهم عن اللي صار وكلهم توجهوا لبيت أبو نايف وفهد كان أول من وصل للبيت ولما جا بيدخل لقى الباب مفتوح فهد طلع الخنجر من جيبه:بس ماتكونوا سويتوها ياكلاب
دخل البيت يصارخ وينادي جوري بس مالقى جواب
فهد بصراخ:جوري جـوري وينك وين رحتي؟؟ جوري؟؟
نزل هيثم وهو حامل جوري:بعد من هون بعد طلع بره فهد توجه ركض لدرج حتى يطعنه بس رصاصة أمجد كانت أسرع وضربته في رجله
فهد يحاول يقوم وبتعب:يا..يا واطي أترك البنــ..البنت في حالها دخلوا ياسر ومشعل ولقوا فهد الدم مغطيه وهيثم حامل جوري وداير ظهره للباب هالشي ساعدهم ينفذوا اللي في بالهم
ياسر يهمس لمشعل ويمد له الخشب:روح اضرب راسه وأنا باخذ منه جوري
مشعل ركض بسرعة وضرب هيثم على راسه
مشعل وهو يسحب منه جوري لأنها مخدرة:يا حقير ياكلب تتجرأ على بنت
لسه بيسحبها من هيثم وسمع صوت الرصاص يضرب ياسر ويضرب بطنه
أمجد ينادي وسيم:يلا بسرعة حملا خلينا نضهر من هون
ياسر بصوت مرهق:أتر... أتركوها ياكلاب(قام ياسر يزحف يبي يلحقهم بس ما قدر)
مشعل غاب عن الوعي تماما وفهد وياسر ضلوا متمسكين قد مايقدروا بس التعب غلبهم وغابوا عن الوعي
**في السيارة**
أم نايف:الحمدلله أني شفت نايف متحسن الحمدلله
الجازي:الحين جوري بس تدري بطير من الوناسة
وصلوا البيت وأول مانزلوا لقو الباب مفتوح وسيارات واقفة أبو نايف هنا أستوعب الموضوع ودخل البيت بسرعة بس ياليت سرعته تفيده بشي خلاص بنته أخذوها والشباب مغرقين بدمهم
الجازي شافت ورقة عند الباب أخذتها بسرعة و قرأت المكتوب فيها
الجازي تبكي: إذا كان شرف جوري بيهمكون وبدكون البنت تضل شريفة رح تنفذوا أوامرنا خلال 24 ساعة وإذا مابدكون رح ننبسط فيها ونرجعا لألكون سلام...
أم نايف تبكي وتصارخ:أأأأأه يا يمه وين أخذوك أأأأه حسبي الله عليكم حسبي الله عليكم
أبو نايف دق ع الأسعاف والشرطة دقايق والبيت كله محاصر بالشرطة والشباب أنقلوهم ع المستشفى
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
مر الوقت بسرعة وجت الساعة 2 الفجر وفهد مارجع وبشاير قلبها مو مرتاح كل مادقت على فهد مايرد عليها أخذت جوالها دقت على بيت أبو نايف وماحد رد أم نايف والجازي فوق وأبو نايف بره البيت عند الشرطة قررت تدق على وديان وتسألها لأنها سمعت فهد يكلم ياسر ماكملت الرنه الا وترد عليها وديان تبكي
وديان تبكي:الو
بشاير توترت:وديان شفيك؟؟
وديان:أخوي ياسر أنضرب برصاص يا بشاير وأخوك ومشعل
بشاير بصرخة لا إرادية:لااااااااااا لاااااااااااااا وديان أنتي وش تقولي أخوي أنضرب برصاص كيف؟؟ ومتى؟؟ لا تقولين هاذي الجماعة اللي حاولت تقتل نايف
وديان تبكي:أي هاذي أبوي قال لي أنها نفس العصابة هم في مستشفى ********
بشاير تبكي وشهقاتها تتعالى:طـ... طـيب الح..الحين بروح أصحي أب.. أبوي باي
سكرت من وديان وتوجهت لغرفة أمها وأبوها طق الباب بقوة فتح أبو فهد الباب مستغرب
أبو فهد يناظر بنته:بشاير شفيك؟؟
بشاير تبكي وتصارخ:أخوي يا يبه أخوي أنضرب برصاص روح له في المست... المستشفى********
أبو فهد غير ثيابه وتوجه مثل البرق للمستشفى وترك زوجته وبنته يبكون ومحروقه قلوبهم على ولدهم
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& وصل أبو فهد المستشفى ولقى محمد وعماد وطلال واقفين عند غرفة العمليات
أبو فهد:ها ياعيال بشروا وش صار؟؟
طلال يربت على كتف أبو فهد:تطمن يا عمي فهد وياسر إصابتهم سطحية وهم بخير بس مشعل إصابته بليغة ولسه مارد علينا الدكتور
أبو فهد يتنهد بتعب:الله يبشرك بالخير والله يقوم مشعل بالسلامة (يناظر عماد)إلا أبوك وينه ياولدي؟؟
عماد:تحت عند المحقق ومعاه أبو نايف وبسبب التهديدات تنازلوا عن أسماء أمجد و وسيم وياخوفي يهربوا اليوم
طلع الدكتور من غرفة العمليات
محمد قام بسرعة:دكتور بشر وش صار معك؟؟ كيف مشعل؟؟ الدكتور يناظرهم:قدرنا نطلع الرصاصة بس نزف كمية دم كبيرة نحاول نعوضها له تطمنوا بكرة تقدرون تشوفوا جميع المصابين
محمد يرمي حاله ع الكرسي وبتعب:الحمدلله يارب الحمدلله
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
من وصلها الخبر من وديان أنه ياسر أنصاب برصاص وهي مارف له جفن و ماوقفت عن البكي
جنا تناظر صورة ياسر:حبيبي أنا آسفة ما كان قصدي أزعلك اليوم...ياليت الرصاصة فيني ولا فيك(ضمت الصورة وهي تبكي)أحبـ..أحبك حيل لا تتركني وتروح الله يخليك...ياسر أنت قلت يا نعيش سوا يا نموت سوا وإذا مت أنا بموت وراك مقدر أعيش بدونك أأأأه مقدر طيب مو ضروري تعيش لي عيش لولدك مو أنت وعدتني أنك تتزوجني ونربي ولدنا سوا ياسر مابـ..مابيك تموت وأن..وأنا أضيع من بعدك
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
**الساعة 3 الفجر عند العصابة**
وسيم يبتسم:والله وطلعت داهية يا أمجد أمجد يضحك بخبث:ههههههههه منك أقل مني يا أبو أيهم صحت جوري فتحت عينها ببطء ولقت حالها وسط المافيه والمكان مظلم وريحته بنزين شوي شـوش استوعبت اللي صار جوري تبكي:وين أنا؟؟ خذوني لأهلي خذوني لهم
أمجد عصب:خررررسي خرسوها قبل ماقوم قيامتكون
حسام:نخدرا معلم؟؟ أمجد بعصبية وتوتر:تخدروها تنحروا المهم مابدي اسمع صوتا جوري تبكي وتبعد حسام عنها:مابيكم..بعد عني مابيك يمممممه وينك أأه ... تركني تـر.. تركني(خدرها حسام ورجعت لسباتها العميق)
وسيم: بدي روح أحكي المدام وأرجع عن أذنكن طلع وسيم و توجه لتليفونات العامة ودق على الشرطة
وسيم:الو مرحبا الشرطي:مرحبتين خير أي خدمة وسيم مغير لهجته:أنا أدري وين مكان العصابة اللي ضربت نايف عبد الرحمن جنب شيشة بنزين الـ****** على جهة اليسار ومعهم بنت مختطفينها الشرطي باهتمام:طيب عرفت العنوان بس أنت مين؟؟ وكيف عرفت مكانهم؟؟ وسيم:معك فاعل خير مع السلامة
سكر من الشرطة وركب السيارة متوجه للمطار لأنه إقلاع الطيارة رح يكون بعد ساعة ونص تقريبا ع الساعة 4 ونص أكيد الكل رح يقول جوازه ضايع لا جواز وسيم معه ما كان ضايع هو خباه داخل القميص في الشنطة و أوهم الكل أنه ضاع حتى الكل يرجع معه ويكملوا الخطة اللي مو راضي عليها تأنيب الضمير مارح يفارقه حب يخفف ع حاله وبلغ الشرطة وهرب
عند العصابة أمجد كان متوتر وينتظر وسيم خاف لا تكون الشرطة مسكته ويضعف قدامهم ويخبرهم
أمجد:الله يستر الله يستر وسيم تأخر كتير زاهر جرب دقلو زاهر:دقيت يا معلم فوق خمسين مره وموبايلو مسكر أمجد يضرب رجله بالأرض:الله يلعن هالحظ
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
في بيت أبو ياسر كانت وديان جالسة مع أمها في الصالة ينتظرون وصول أبو ياسر
أم ياسر:يمه وديان دقي على أبوك شوفي وش صار معه وديان تمسح دموعها:يمه دقيت عليه أكثر من مره ومارد علي أكيد مشغول مع الشرطة أم ياسر:طيب دقي على أخوك عماد وديان:يمه عماد لما دقيـ...
دخل أبو ياسر البيت و معه عماد ..قامت أم ياسر و وديان يسالوهم وش صار ويتطمنون على ولدهم أم ياسر تبكي:ها يا أبو ياسر وش صار معكم؟؟ كيف ولدي؟؟
أبو ياسر يبتسم لها:ولدك بخير والحمدلله لا تخافين عليه بس يطلع الضو بخليك تزورينه بعد أمري كم أم ياسر عندنا وديان+عماد:وحده
الكل:هههههههههههههه
عماد:ها يمه ولدك وتطمنتي عليه خلاص عاد الحين روحي نامي و وديان لا تروحي الجامعة أنا بكلم محمد يعطيك عذر
وديان تحضن عماد:يـسـلمـو يا أحلى أخ في الدنيا.. يلا أنا بروح أطمن بنات عمي
ركبت فوق ودخلت غرفتها غيرت ثيابها ولبست بيجاما فوشيه أكمام ورفعت شعرها وقبل لا تنام دقت على جنا
جنا بصوت مرهق:هلا وديان
وديان بصوت عالي:ياسر تمااااااااااام و وضعه مايخوف أبدا جنا تضحك وبفرح:ههههههههه كنت أدري أنه ما في شي يخوف ههههههههه ونااااااسه متى بتزورونه؟؟ وديان ببتسامة:بكرة الصباح...شرايك تجي المستشفى مع هدى ونلتقى هناك جنا:طيب بس أنتي قبل لا تطلعي من البيت دقي علي وديان:طيب ولا يهمك...يلا سيو
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&& عند العصابة المكان كان محاصر بشرطة والأجواء مشحونة بس الشرطة حاصرت المكان الخطأ وهي شيشة البنزين ياللي جنبهم وعلى هالحال قدر أمجد يهرب وهرب جوري معه حطها في شنطة سفر وأخذها حتى لا حد يشك و تخبى في ملحق السوبر ماركت
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
صباح يوم الأحد كانت الأجواء مشحونة بالتوتر والخوف و البكي الكل ماقدر ينام كيف ينامون وبنتهم وسط عصابة خطيرة مستعدة تضيع شرفها وسمعتها بدقايق
** في الصــالــة الساعة 8 الصبح**
أم نايف حاطه يدها ع راسها وتبكي:ألاقيها من ولدي اللي في المستشفى ولا من بنتي اللي مو عارفة وين أراضيها يا رحمن أرحمنا برحمتك الجازي قامت وحضنت أمها تبكي:يمه أعرفك قويه مابي أشوفك منهارة ع الأقل عشاني أنا أخذ قوتي منك والحين أخذها من مين؟؟ لا أخوي ولا أختي معي يمه أنا تعبانه حاسة حالي بموت خلاص مو قادرة أم نايف تبكي:................. الجازي تناظر أمها:يمه تكلمي لا تسكتي يمه الله يخليك قولي شي حسسيني أنك متحملة اللي يصير حتى أقدر أتحمل
رن التليفون وقامت الجازي ردت
الجازي:الوو .......:ليك شو بدي قول جوري في ضيافتنا ما تخافوا عليا وليوم المسا رح نرجعا لألكون بس ع شرط بدنا منكون تتنازلوا عن القضية وما بدنا شوشرة وإذا حسينا مجرد أحساس أنكون ما تنازلتوا رح نقتل شرفا قدامكون رح دق المسا سلام
الجازي سكرت وبسرعة توجهت لغرفة أهلها وخبرت أبوها عن اللي صار وأكيد وافق بس الأكيد أنه ما تنازل وجهز خطة مع الشرطة
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
** شقة الشباب**
طلال:عمي أبو نايف والشرطة اتفقوا أنهم يقابلوهم المسا وأكيد رح ينفذوا الخطة وحنا لازم نكون معهم ولا كيف؟؟ محمد:أكيد رح نكون معهم مارح نتركهم في هالظروف الصعبة عماد:المهم ما يعرفوا أنه الشرطة درت وبس لأنهم لو عرفوا البنت رح تضيع طلال بعصبية:خلهم يجربوا أنهم يسووا شي فيها ويشوفون عماد:الله يستر(يناظر محمد)حمود أدري أنه مو وقته بس بسألك سويت الأعذار لوديان والبنات؟؟ محمد:لا تخاف الأعذار جاهزين مو ليوم لأسبوع تطمن
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
عزيزي علمت الآن سبب زيارتك لي في حلمي,,, لا أعرف ماذا يجب علي أن أفعل أشعر بالعجز,,, نايف..جوري..فهد أقرب الناس ألي أراهم في وضع لا يحسدون عليه لماذا؟؟ ما لسبب؟؟ لا أدري,,, يا ألهي كن في عوني,,,
بعد ما أنهت حوراها مع رفيقها دفترها كاتم الأسرار نزلت تحت وجلست مع أمها في الصالة
بشاير:يمه فطرتي؟؟
أم فهد:أي يايمه فطرت بشاير:صحة وعافية على قلبك...يمه بعد شوي بروح بيت أبو نايف لازم أكون جنبهم أم فهد:أي يايمه روحي وخذي بنات عمك وصديقاتك معك
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


kazaz غير متواجد حالياً  
قديم 01-31-2011, 03:50 AM   #14
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
الصورة الرمزية kazaz
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
الدولة: ksa
العمر: 28
المشاركات: 1,164
معدل تقييم المستوى: 10
kazaz is on a distinguished road
افتراضي


التكلمه لما تنزل الكااااااتبه هذا اخر شي نزل حست حوس عشان اجيبه هههههههههههه .... تحيااتي


kazaz غير متواجد حالياً  
قديم 01-31-2011, 05:11 PM   #15
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
الصورة الرمزية COLDNESS
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
العمر: 31
المشاركات: 2,703
معدل تقييم المستوى: 11
COLDNESS is on a distinguished road
افتراضي


مشكورة وجزاك الله خير عزيزتي

على هذا المجهود الرائع

تحياتي


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره

اضغط هنا لتكبير الصوره
COLDNESS غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 11:27 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.