قديم 01-19-2010, 05:39 PM   #1
-||[عضو قادم بقوة ]||-
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
المشاركات: 4
معدل تقييم المستوى: 0
مجنونة القلم is on a distinguished road
رواية أكشن ورومانسية وعذااااب:.. خمس دقائق قبل قدوم العاصفة



الجزء الأول


في وسط الإجازة الصيفية , و بين النجوم الساطعة , و نسمات الهواء المتطايرة , و في أحضان الرياض اللي تجمع عائلة أبو نايف , كانت جوري فاتحة وحدة من مجلات الموضة و الفاشن وجالسة تتصفح فيها وتتأمل كل فستان حلو يعجبها(جوري عمرها 18 سنة تدرس في مجال علم اجتماع بنت مرحة تحب الضحك وسوالف مع صديقاتها اللي تموت عليهم وراح تعرفوا صديقاتها خلال سرد الرواية) جوري:والله زهق الدراسة ارحم من الطفش والملل اللي أنا فيه اووف
دخلت الجازي وشافت ختها جوري تتحلطم
الجازي : خير إن شالله ليش تتحلطمين
جوري:بالله عليك هاذي إجازة والله الدراسة ارحم ولا هالملل اللي عايشته اووف الطفش مسيطر علي طفشانه ياناس
الجازي مبتسمة:طيب أنتي صار لك مدة ما طلعتي مع صديقاتك ليش ماتروحي لهم وهم يجونك من زمان ما طلعتوا مع بعض
جوري وبزعل:هم مايقعدون في بيوتهم من مكان الى مكان صحيح ماسافرو مثلي بس مايقعدون يفترون في المجمعات كل وحدة مع أهلها... شرايك يعني أرز وجهي معهم وروح
الجازي:طيب ليش ماتقومي تفتحي النت تسلي حالك
جوري: زهقت 24 ساعة نت طفشت
الجازي :طيب ليش ماتقومي تعيدي ترتيب غرفتك
جوري:لايشيخة وأنا كل يومين بعيد شكل ترتيبها
الجازي ملت وعصبت منها:اووف أنتي مايعجبك العجب ولا صيام في رجب أروح اخمد أحسن لي وأنتي سهري لحالك ماظن في احد صاحي سلام
جوري وبترجي: لالالا تكفين جوجو لاتنامي أخاف اجلس بروحي
الجازي:بروح أنام بكرة معزومة على فطور عند بيت خالتي وتراك معزومة ويمكن بعد صلاة الظهر نروح الفيصلية
جوري وبفرح: احلفي بربك بنروح الفيصلية
الجازي مبسوطة على شكل ختها:أنا ماقلت أكيد قلت يمكن لأنه ياسمين ودها تروح
جورياضغط هنا لتكبير الصورهkحبي بروح أنام ولازم تصحين بدري وصحيني في طريقك
الجازي تأشر لعيونها: من عيوني
جوري:تصبحين على خير
الجازي وأنتي من أهل الخير
( الجازي 20 سنة تدرس في مجال التمريض بنت هادئة وخجولة نوعا ما (عائلة أبو نايف جوري والجازي وعرفتكم عليهم أخوهم الكبير نايف 25 سنة يشتغل في شركة أبوه شاب طموح حيوي وحنون على خواته وما يحب يرفض لهم طلب طبعا أخوهم الوحيد أبو نايف عبد الرحمن 48 سنة يحب عياله ويحترم قراراتهم لكن شديد شوي وما يرضى بالغلط أم نايف الجوهرة 46 سنة ماتعرف للقسوة معنى ..قلبها الطيب وعطفها على ولادها ايش امدح واش اخلي بكلمة وحده بوصفها تستاهل تكون أم بكل معنى الكلمة) الصبح الساعة 9:30
صحت جوري قبل الجازي شي أكيد إذا فيها الفيصلية بتصحى قبل العالم كله وبعد ماغسلت وجهزت ثيابها توجهت ركض لغرفة الجازي جوري وهي تلحن اسم الجازي : جوجو ياجوجو ياجزجز يالجازي الجازي يلا قومي
الجازي وهي تتأفف: ها هاا خير إن شالله وش بغيتي تراك ازعجتيني
جوري: قومي يلا الساعة 9 وخمس وثلاثين يلا ...اووف يلا قومي..
الجازي وهي تثاوب اضغط هنا لتكبير الصورهk ربع ساعة بس وبقوم
جوري شهقت: يالخبلة وش ربع ساعة مالتك ..قومي بس تلاقي ياسمين تنتظرنا الحين
الجازي وهي تنقلب للجها الثانية: وعمى يعمي بليسك وش بلاك مربوشة ..ياسمين ماهي طايرة خليني اناام(بعصبية) انقلعي أبغى اناااام إن ماقم.... ودخل نايف على أصواتهم المزعجة
نايف ببتسامة: جعل طاعون يطعن بليسكم وش بلاكم هواش من صباح الله
جوري+الجازي:هههههه
نايف:هههههه ليش تصارخون
الجازي:ياسمين عازمتنا على فطور وبنظل جالسين معها ل... جوالها رن وقطع كلامها شافت اسم ياسمين طالع على شاشة رفعت ببتسامة:هلا بالغلا ياسمين
هبت بوجها :وينكم انتو مابتجون يلا تراكم طولتو
الجازي: okحياتي آسفة بعد ساعة ساعة ونص بالكثير نكون عندك كلش ولا زعل يسموونة حبيبتي
ياسمين بالضحكة: طيب استناكم لاتتاخرون
الجازي وهي طالع جوري: إن شالله ماراح نتأخر ياسميناضغط هنا لتكبير الصورهkباي
الجازي:بايات سكرت
وعلى طول راحت للحمام أما نايف بس دق جوالها اخذ حاله وطلع من الغرفة
جوري بعد ماشافت ختها راحت تغسل.. راحت هي تلبس عشان يطلعون (ياسمين 18 سنة بنت كوميدية جدا وصاحبة مقالب ماتحب السكوت وتحب المزح لأبعد حدود أمها وأبوها منفصلين عن بعضهم من هي صغيرة وتركوها عند خالتها اللي مات زوجها وماجابت منه ولا ولد ولاحتى بنت ومعتبرة ياسمين بنتها وأكثر)

نايف كان قاعد يفرفر في المحطات بعد ماخلص فطوره مايعرف ويش يسوي غير انه يفرفر في المحطات وفوق هذا اليوم خميس يعني إجازة وهو المسكين الملل بياكله طلعت أم نايف من المطبخ وهي حاملة صينية فيها شاي وقهوة
أم نايف: غريبة خواتك وش عندهم جالسين من الصبح اسمع صواتهم وهم يصارخون ومرة يستهبلون
نايف:ليش ماقالوا لك
أم نايف وهي تحط الصينية مستغربة:وشو اللي ماقالوه خير إن شالله
نايف:يقولون ياسمين بنت خالتي عازمتهم على فطور وبيقعدون معها الى بعد صلاة الظهر وبعدها بيروحون السوق
أم نايف: أحسن لهم يروحون يغيرون جو وينبسطون مع بنت خالتهم
نايف رده كانت ابتسامة وبعدها رجع ينشغل بالتلفزيون وشوية سوالف مع أمه
في غرفة جوري كانت مشغلة أغنية مآثر فيي والأغنية هاذي تموت فيها وبين ماهي كانت تتعدل كانت تغني معها وبصوت أكثر من روعة
مآثر فيي وفي عنيي
شوي شوي عليي
ساكن فيي وحوليي
بقلبي وبروحي
أنا مابدي منك وردي بدي بلحنيي ضلك حدي دفي بردي
نسيني جروحي
فرحان جن وحبك حب جنون
تزعل وصير خيالك وين ماتكون

دخلت الجازي وقاطعتها:جوري يلا أنا خلصت خلينا ننزل نخلي نايف يودينا
جوري:طيب ليش مايودينا لقمان؟!!؟
الجازي:نسيتي انه مسافر ومابيرجع إلا بعد اسبوعين
جوري:اها يلا ننزل
أخذت عبايتها وشنطتها وطلعت مع ختها ونزلوا الصالة
الجازي+جوري:صباح الخير يمه
أم نايف:صباح النور وسرور
الجازي راحت وجلست جنب أخوها ومسكت يده وكأنها تقول لاتردني
الجازي:نايف حبيبي يابعد كل هالكون تدري أني احبك بس كنت خجلانة اصراحك والله احبك ياخوي ياروحي
نايف بتسم لأنه عارف وش تبي منه :جوري الجازي يلا البسوا عبيكم على ماغير ثيابي عشان اوديكم بيت خالتي
الجازي وهي تناظر جوري:يلا خلصي
جوري:طيب لاتعجليني
نايف وهو لسه بيصعد الدرج التفت الى الجازي:أقول مرة ثانيه قولي ابغاك توصلني أحسن من خرابيطك وتشليخ اللي تقوليه
الجازي بضحكة:هههه طيب اخلص يلا استناك
طلع متوجه لغرفته ويمكن تسالتو عن أبو نايف اللي مابين لحد الآن بس من عوايد أبو نايف انه من صبح الخميس وجمعة يروح القهوى يجتمع مع أصدقائه القدامة
في هالوقت كانت ياسمين تشرف على الفطور وتساعد خالتها في تجهيزه على فكرة خالتها اسمها أمل
أمل: وش هالحماس كله
ياسمين:حاسة انه اليوم بيكون حلو نصه بيكون مع جوري والجازي
أمل: إلا موكانهم تاخرو الساعة 10 وربع
ياسمين:تلاقيهم في الطريق
أمل: يلا حبيبتي هذا الفطور واشرفتي عليه بنفسك خلينا نروح نجلس في الصالة على مايجون
ياسمين: okيلا
راحت ياسمين مع خالتها ينتظرونهم



وأخيرا شرف نايف ونزل وهو لابس بنطلون جينز اسود وبلوزة بيضة ربع كم
جوري:مابغيت تخلص يلا تأخرنا
الجازي:أي والله وأنتي الصادقة يلا نايف
طلعوا من البيت وأخيرا وبعد التأخير وصلوا ودعوا نايف ودقوا الجرس
ياسمين ركض مثل الصاروخ توجهت الى الباب
ياسمين :هاا وأخيرا و صلتوا بالدببة
جوري:في الأحضان تعالي والله واحشتني
استقبلتهم ياسمين وكانت مبسوطة في بنات خالتها
ياسمين:يلا ندخل ولا عجبتكم الوقفة إذا عجبتكم ماعندي مانع جوري شدت على يد الجازي وسحبتها قدام:لاوالله تبينا نحترق في الشمس
ياسمين:هههههه طيب حياكم تفضلوا
الجازي وهي تأشر الى شنطتها: أقول يلا قدامي وعن الرسميات الزايدة لاارجم الشنطة على وجهك
ياسمين:طيب يلا هههه
دخلوا الصالة بس مالقوا خالتهم توهم بيجلسون وشافوها طالعة من المطبخ وفوطة الطبخ في يدها تركتها على الكنب عشان تسلم عليهم
أمل:هلا وغلا كيف بنات أختي الحلوين
جوري+الجازي:بخير خالتي
بعد ماسلموا على خالتهم راحوا متجهين لطاولة الطعام وجوري تمثل عليهم الجوع جالسة تحكك أسنانها مع بعض وياسمين الجازي بس يضحكون على استهبالها
الجازي:بروح أساعد خالتي ونتوا ظلوا على الهبل حقكم هههههه
ياسمين:بروح اسا....
جوري وهي ماسكة يد ياسمين:وين ياانسة خليك معي وين بتذلفين
انجبرت ياسمين على الجلوس وجلست أما أمل والجازي كانوا يرتبون الأكل على الطاولة وبعد ماخلصوا ترتيب الطاولة
أمل: يلا سموا باسم الله أنا فطرت من بدري يلا كلوا عليكم بالعافية
الجازي:الله يعافيك خالتي
راحت خالتهم تتقهوى في الصالة أما هم كانوا ياكلون ويسلفون والجو كان حلو.. بعد ماخلصوا أكل جلسوا مع خالتهم في الصالة
أمل:ها حبايبي إن شالله عجبكم الفطور
جوري:الله يا خالتي عليك فول مدمس عذاب ماحد أكل منه غيري
أمل: بالعافية
الكل:هههههه
أخذتهم السوالف وضحك والمناغز مع بعضهم حتى خالتهم استانست معهم والله أنهم بنات يشرحون الصدر


نايف كان جالس يسولف مع أبوه اللي دخل البيت بعد ماطلعوا بناته
أبو نايف :خواتك ماقالوا متى بيرجعون
نايف:مدري والله يا يبه يمكن الليل يمكن بعد صلاة المغرب والله مدري ماقالوا لي
أبو نايف هز راسة: اممم طيب وش صار على المناقصة شفتها ولا باقي
دخلت عليهم أم نايف وهي مستعدة الى الصلاة:أقول خلوا عنكم المناقصات الحين وقوموا تجهزوا الى صلاة الظهر
نايف:يمه أنتي عارفة انه كل خميس وجمعة صلاتنا في المسجد
أبو نايف: يلا يبه نايف أنا بروح اتوضاء وأنت بعد اخلص عشان نروح وفي طريقنا نتكلم عن المناقصة
نايف هز راسة بمعنى الإيجاب:إن شالله يبه


بعد ماخلصوا سوالف مع خالتهم ركبوا فوق وجلسوا في غرفة ياسمين مستعدين الى الصلاة
ياسمين:يلا بنصلي وعلى طول بنطلع
جوري ببتسامة تعبر عن وناستها:ياليت لو باقي الشلة تجي معنا كان تكون الطلعة توب
ياسمين: ماعليه مرة ثانية ولاتزعلين
وغمرهم صوت الأذان وعم عليهم السكوت وكل وحدة اتجهت الى سجادتها تصلي

أما نايف وأبو نايف توجهوا للمسجد مثل عادتهم وأم نايف سمعت الأذان وعلى طول بدت صلاتها ودعائها


في بيت أمل خلصوا بنات صلاة وستعدو للفيصلية وهم مبسوطين
الجازي:يلا صبايا أنا جاهزة
ياسمين:وأنا بعد جاهزة (تأشر على جوري) مابقى إلا أختك المصونة سنة على ماتحطي لغلوس خلصينا
جوري وهي ترفع يدينها تسكتها: ها ها خلصت اووف لازم تستعجلون كل هل العجلة
الجازي عصبت من برود جوري:يلعن أبو بليسك البسي العباة خلصينا وش هالبرود سبحان مغير الأحوال اليوم الصبح راجتني رج قومي وقومي بنتاخر والحين مدري مين ماخر الثاني
ياسمين تستعبط:يلا يختي خلصينا بقى أنتي مش عوزه تروحي ولا أيه و متعصبيش أنتي التنيه(تأشر على الجازي)
الجازي غصب عنها ضحكت من أسلوب ياسمين وبعد برود الآنسة جوري خلصوا ونزلوا الصالة ينتظرون السايق
جوري رايحة راجعة في الصالة تنتظر السايق
جوري تتأفف :اووف تأخر متى بيشرف شادي بيك

ياسمين والجازي طالعوا بعض مبتسمين ياسمين هالمرة باللهجة ثانية:لك يسلم لي الطفشان أنا شو بكي لساتك قبل شوي بتقولي لشو كل هالعجلة وهلاء عم تقو.... قطع عليها كلامها صوت هرن السيارة وهم حسوا بالفرج وأنهم قريب يوصلون وبسرعة ركبوا السيارة
جوري بوناسة : والله مستانسة حدي طايرة من الفرحة
ياسمين ماصدقت تمسك عليها شي وعشان تعاندها:طاير من الفرحة طاير قلبي على نار
... ماحسة إلا بضربة على راسها سكتتها عرفت أنها حركة من جوري مسكت ضحكتها وكملوا طريقهم بس مناغز
شادي وقف السيارة عند بوابة الفيصلية وهم مستانين مرة
شادي:أنا مافي روه أنت بس كلاس سوق سوي مسكول أنا يجي أند بوابة
ياسميناضغط هنا لتكبير الصورهk
ونزلوا من السيارة ودخلوا المجمع وجوري ماصدقت بعد الطفش والملل اللي كانت فيه تبدل بوناسة لأنها تموت بالفيصلية
جوري تتنهد:ياحبي لك ويني عنك من زمان
الجازي+ياسمين:هههه
الجازي:أنا خاطري نبدي من bhs تدرون انه المحل المفضل عندي
ياسميناضغط هنا لتكبير الصورهkيلا
دخلوا بس ولا شي عجبهم وطلعوا منه وتجهوا الى Zara يووه المحل هذا تعشقه ياسمين دخلوا وطقموا ياسمين والجازي اخذوا لهم تنوره بنية غامقة وفيها مربعات فوشيه وسماوية بعد ماطلعوا توجهوا الى camai"eu بس قبل لايدخلوا الجازي التفتت الى ياسمين وهمست
الجازي:ياسمين طالعي يمينك مو كأنها بشاير ومعها وديان
ياسمين بستغراب:أي والله بس هم ماقالوا بيجون هنا
جوري انتبهت لكلامهم:عشان نتأكد بدق على بشورة بسالها يمكن شبه
ياسمين وكأنها عجبتها الفكرة:أي يلا دقي شوفي
جوري بحماساضغط هنا لتكبير الصورهk
طلعت جوالها من الشنطة أخذته ودقت على بشاير وهي تتمنى أنها هي البنت اللي مشككين فيها... وصلها صوت بشاير
بشاير:هلا بااحلى جوري
جوري:هلا فيك إلا تعالي أنتي وينك فيه ؟؟
بشاير:أنا في الفيصلية ليش تسالين
جوري تلتفت الى ياسمين والجازي وهي مبسوطة على الأخر اضغط هنا لتكبير الصورهkشوي وجايتك باي
الجازي:لاتقولي أنها بشاير
جوري ببتسامة:أي هي يلا نروح قبل لاتبتعد عنا
وديان:شفيك ماعرفتي وش تبغى
بشاير بستغراب:مدري والله ما قالت لي
وديان ضحكت وبشاير استغربت من ضحكتها
وديان كانت تضحك لأنها شافت صديقاتها وراها
بشاير مستغربة ولوحت بيدها بوجه وديان:خير إن شالله ليش تضحكين
وديان ترفع يدها:أقول طالعي وراك وبتعرفين ليش اضحك
التفتت وراها وما صدقت طارت من الفرحة لما شافت صديقاتها
جوري بضحكة:كيف الحلوين
بشاير+وديان:الحمد لله بخير
الجازي حطت يدها على خصرها ورفعت حاجب:ااه يالملاعين جاين هنا من غير ماتقولوا لنا
وديان:لاوالله كنا بندق عليكم بس قلنا أكيد نايمين وماحبينا نزعجكم
ياسمين:انتوا من متى هنا
بشاير تناظر ساعتها:من ساعة تقريبا
جوري:أياديكم فاضيه معناته لسه ماشريتوا شي
بشاير:اها
الجازي:يلا نروح camai"eu باين انه عنده شغلات حلوة
دخلوا المحل وبشاير كانت محتاجة بلايز قطنية وحبت تاخذ رأي ياسمين لأنه عندها خبرة في البلايز
بشاير ماسكة بلوزة تركواز:أقول ياسمين شرايك في البلوزة حلوة؟!
ياسمين أخذت تلمس البلوزة:بصراحة نايس ولون يناسبك
وديان وجوري والجازي كانوا حابين يطقموا بدلات مع بعض بس البناطلين ماكانت أشكالها موحدة وهذا اللي زعج وديان
وديان تأفف: اووف ياربي ودي البناطلين يكونوا طقم اووف
جوري بتسمت لها: المهم طقم مو ضروري الأشكال يلا خلينا نروح نحاسب وبلا دلع
بتسمت وديان وراحت تحاسب معهم وياسمين وبشاير نفس الشي ياسمين أخذت لها بلوزة بيضة حريرية وبشاير أخذت لها بلوزتين وحدة تركواز فيها شك على جوانبها والثانية برتقالية موجة في ابيض بعد ماطلعوا توجهوا الى المطاعم كل وحدة منهم أخذت طلبها وجلسوا على الطاولة يتغدون


وبين ماهم جالسين في حرمة تنادي بنتها اللي اسمها مضاوي كانت تناديها بصوت عالي التفتت ياسمين تشوف البنت اللي مو راضية ترد

ياسمين تركت الشاوارما من يدها وهي بتموت ضحك:ههههههههه
الكل مستغرب من ضحكها شفيها البنت انجنت على غفلة
ياسمين وهي تضحك:أقول صبايا سمعتوا البنت اللي ينادوها وش اسمها
جوري أكلت قطعة من البيتزا وردت عليها: مضاوي.. في شي يضحك؟!!؟
ياسمين رجعت تضحك بقوة:ههههههههه طالعوها وبتعرفون ليش
انشد انتباهم والتفتوا الى ورا وهم ماهم قادرين بس يضحكون أما وديان سكرت ضحك حتى عيونها دمعت
ياسمين وهي تضحك:هاذي مضاوي، هاذي فحم ،ابجورة محترقة لكن مضاوي هههههه
الجازي ماسكة يد ياسمين وتضحك:هههه بس خلاص ماني قادرة اسكتي الله يرج بليسك هههه
وديان رفعت الهمبرجر وأكلت منها:أقول تبغون شي من السوق ولانرجع
الكل:لا
بشاير:كلنا أخذنا الأغراض اللي نبيها
أخذت وديان الجوال ودقت على السايق عشان يجيهم
الجازي شافت جوال ياسمين جنبها ومدته لها:يلا دقي على شادي
ياسميناضغط هنا لتكبير الصورهk بس ترجعون معي البيت
جوري أخذت لها رشفة من البيبسي:دقي ويصير خير
عطت الجازي الجوال الى ياسمين دقت ياسمين وصلها صوت شادي
ياسمين:الوو شادي يلا تعال
ياسمين انقهرت:شلون يعني... Ok خلاص باي
الجازي مستغربة:ليش معصبة ؟!!
ياسمين خذت الجوال وحطته على الطاولة بعصبية:خالتي تقهر أخذت السايق تقول عندها مشوار
جوري بتسمت:بس عشان كذة الحين أدق على نايف يجينا
ياسمين:لالا وشو نايف.. خليه مرتاح فشلة اليوم اجازة وحنا بنطلعه مشوار
جوري ولا كأنها تسمع أخذت الجوال ودقت على نايف
جوري:هلا نايف ممكن تجي تاخذنا لأنه خالتي أخذت السايق عندها مشوار وماعندنا احد يجيبنا وبشاير سيارتهم صغيرة ماتكفينا
نايف وهو يتنهد:ياربي على الطلبات اللي ماتخلص متى يجي لقمان وارتاح
جوري رفعت حاجب:شلون يعني مابتجي (بترجي)نايف يلا تعال نستناك ترى إذا ماجيت بصرخ في المجمع وخليهم يصوروني بلوتوث ساعتها أنت اللي بتتفشل
نايف عاجبه هبال أخته:طيب بلا هدره زايدة ترى والله أسويها ومااجي
جوري:طيب خلاص (حطت يدها على فمها)سكت
نايف بضحكة:هههه طيب ولاتزعلين أنتي عارفة أني مقدر على زعلك مفهوم هههه
جوري ردت عليه بضحكة أحلى: مشكور نايف يعطيك العافية
نايف:الله يعافيك
سكرت منه والتفتت لهم مبتسمة:خلاص بيجي لنا نايف
بعد 10 دقايق وديان وبشاير راحوا مع السايق وهم جلسوا ينتظرون نايف بعد ساعة وربع تقريبا رن جوال جوري وطلعوا له
(بشاير 19 سنة تدرس في مجال التمريض مثل خويتها الجازي بنت ناعمة جدا ماعندها خوات كان عندها أخ واحد اكبر منها ب5 سنين اسمه فهد لكن خطفوه لما كانوا في مكة المكرمة تعتبر وحيدة) (وديان 18 سنة خفيفة دم ملامحها حلوة ويبان عليها الهدوء أحيانا عندها اخوين ياسر 28 سنة عند روح المرح ويميل شوي الى المقالب خصوصا في أخته الوحيدة وديان ،عماد 26 سنة معاملته لطيفة لأبعد حدود رومانسي جدا ومايحب الاستهبال الزايد)

في السيارة
الكل:السلام عليكم
نايف:وعليكم السلام
ياسمين همست بأذن الجازي:ها بتنزلون معي؟!!
الجازي:لاوالله ماظن تعبت وابغى أروح البيت ارتاح حتى جوري شكلها تعبانه
ياسمين تأفف:خسارة بس يلا الطلعة كانت حلوة(ابتسمت)
نايف انتبه انه بس رد السلام على ياسمين وخواته لكن ماسال عن أخبارها
التفت لها نايف وابتسم ابتسامة عذبة :كيفك ياسمين؟؟!!
ياسمين لما شافته ملتفت لها ومبتسم نزلت راسها بخجل:الحمد لله بخير أنت شلونك
نايف:بخير الله يسلمك
وصلوا بيتهم ونزلوا من السيارة بعد مانزلوا ياسمين الى بيتهم وودعوها
فتحوا الباب ودخلوا الصالة مبتسمين
جوري+الجازي+نايف:السلام عليكم
من التعب كل وحدة رمت نفسها على الكنب تعبانين من كثر مالفوا المجمع يروحوا يرجعون على نفس المحل والمكان

أبو نايف+أم نايف:وعليكم السلام
أبو نايف ولابتسامة على وجها:شلون الحلوين إن شالله انبسطوا
الجازي ببتسامة:أي والله وناسه
جوري وهي مدده رجليها على الكنب:بصراحة الطلعة روعة انبسط فيها مرة
أم نايف:الحمد لله أهم شي أنكم استانستوا فيها وبس
جوري قامت وهي واقفة وحملت أكياسها بيدها:يلا أنا بروح أنام تبون شي ؟!؟
نايف يعاند:وين على الله أقول انثبري مكانك
جوري انحنت على الكنبة وأخذت منها المخدة ورجمتها على وجها:لاتقول انثبري مفهوم
نايف مسوي حاله متعور وحط يده على راسه:ااي ..لا أستاذة مومفهوم ممكن تعيدي لكن أبغى ضربة أقوى
الكل:هههه
الجازي وهي تضحك:والله صار لكم مدة ماتناقرتوا
نايف بعناد اكبر: أقول يالبيبي تبين أجي معك أوصلك للغرفة أعرفك خوافة يمكن يطلع لك جني من هنا ولا من هنا وتموتين علينا يالجبانة ياجبن كيري هههههه
الكل:هههههه
جوري فكت شعرها بدلال وتخو صرت قدامه:انا اللي بصير هبله صدق إذا ضليت أتكلم مع متخلف مثلك (جالسه تحرك يدها على شعرها بكل رقة ونعومة)
نايف:أقول لا تتلمسي شعرك كثير اخاف يطيح من كثر السيشوار هههههه
جوري بدت تتنرفز منه وعصبت:سشوار العمى اللي يعمي بليسك شعري طبعي يالغبي(وتناظره بكل غرور) ولا أعمى ماتشوف
نايف يمثل الحزم:طيب خلاص آسفين روحي نامي
جوري تأشر بوجها:مفكر بعديها لك مابعديها إلا بعد اعتذار لي
أم نايف ابتسمت الى جوري: خلاص بس تصحين بيعتذر لك
جوري ابتسمت لهم:يلا تمسون على خير
الكل:و أنتي من أهل الخير

بشاير كانت فاتحه المسن تسولف مع ياسمين من ساعة تقريبا
أميرة الرومانسية(بشاير): اليوم الطلعة كانت وناسه خصوصا على سالفة مضاوي هههههه
كلي دلع وخفة دم(ياسمين):أي والله سوت لنا جو هههههه
اميرة الرومانسية(بشاير):انا ودي خلال الأسبوع هذا نطلع كلنا سوا وناخذ معنا جنا وهدى وتكتمل شلتنا بيكون جو أحلى بكثير
كلي دلع وخفة دم(ياسمين):لا لا مو حلو أنها تكون في نفس الأسبوع خليها بعد فترة عشان ننبسط أكثر وبعدين لو رحنا هذا الأسبوع مابتنزل أشياء جديدة بس بعد فترة أكيد بتنزل
اميرة الرومانسية(بشاير):يلعن أبو الأفكار يشيخة صدقت جوري لما قالت الطلعة معك ماتتطوف هههههه
كلي دلع وخفة دم(ياسمين):هههههه طبعا احم احم
اميرة الرومانسية(بشاير): برررب بروح اكلم جنا وبعدها بحط لكم دعوة
كلي دلع وخفة دم(ياسمين)اضغط هنا لتكبير الصورهk
اميرة الورد(جنا):هههههه صدق مضاوي هاذي حركات هههههه
اميرة الرومانسية(بشاير):إلا شخبار اللي بالي بالي
اميرة الورد(جنا):بخير الحمد لله
اميرة الرومانسية(بشاير):أقول الحين بحط دعوة عشان ياسمين تسولف معنا
اميرة الورد(جنا)اضغط هنا لتكبير الصورهk
بشاير حطت دعوة وصاروا الثلاثة يسولفون مع بعض ومادام ياسمين معهم المساكين راحوا فيها ضحك هههههه

وديان كانت جالسة في الصالة تتفرج على فلمها المفضل بين ماكانت جالسة نزل عماد من غرفته وشاف أخته ابتسم لها وهز شعرها وحركه بيده:أقول دودو
وديان وهي مندمجة مع الفلم:همم
عماد لما حس أنها مو معطيته أهمية حط يده على خدها وفر وجها ناحيته :أقول وديان شخبار هدى بنت خالي وخالي
ابتسمت وديان بخبث: ها شعندك ليش تسال عنها ؟!
عماد توهق بس حاول انه مايبان عليه شي:شفيك انهبلتي أسال عن بنت خالي تقولي لي شعندك تسال عنها
وديان وجهت له نظرة محرجة:لا بس مدري قلت يمكن انك تبغى شي من خالي ومنحرج تبي توصله عن طريق هدى
عماد بحزم:أقول عن المصاخة والهبل حقك...وبعدين وش ممكن اطلب من خالي ومقدر أوصله إلا عن طريق هدى

وديان عشان تخلص من أخوها التفتت الى التلفزيون:طيب آسفة
ابتسم عماد: غصب عنك مو طيب منك وبعدين متعود على حركاتك هههههه(جنا 19 سنة تدرس في مجال علم النفس مثل صديقتها جوري بنت قمة في الجمال ونعومة وذوق،هدى 18 سنة تدرس في مجال السكرتاريا بنت ذات ملامح جذابة وهادئة نوعا ما) يمكن البعض لاحظوا انه المجالات بينهم متكررة لكن الصدفة جمعتهم انه كل وحدة والمجال اللي تحبه وتتمنى توصل له في المستقبل



جلس مع أخته وديان يكملوا الفلم وهم مندمجين على الآخر عماد اقرب شخص الى وديان في البيت دائما يجلس معها ويسولف معها عكس ياسر اللي مايميل انه يجلس معهم كثير يحب يكون يااما مع أصحابه يااما يفكر باللي ماخذة عقلة وقريب إن شالله بتعرفوها

بعد فترة قصيرة أذن أذان المغرب الكل قام يصلي ويدعي ويذكر ربه اللي على النت تركه واللي ماخذ قيلولة صحى واللي عنده شغل تركه إلا آنسة جوري كانت غاطة في أحلامها

بعد ما خلص نايف صلاة المغرب راح متوجه غرفة جوري عشان يعاندها شوي لكن في داخله يبغى يعاند شوي وبعدها بيعتذر لها
في هالاثناء جوري كانت لسه صاحية ومتمددة على السرير ولما حست نحنحت نايف وشافت الباب ينفتح غمضت عينها بسرعة تسوي حالها نايمه دخل نايف وجلس جنبها على طرف السرير وغطاها وبهمس:يابعد عمري ياجوري حتى في نومتك غير
مسح على شعرها وطلع وسكر الباب شاف الجازي داخلة غرفتها في يدها ثياب معلقة
نايف متسند على باب غرفة جوري ورافع رجله اليمين على طرف الباب يكلم الجازي:يابعد عمري هالبنت حتى في نومتها غير(ذكر موقف اليوم في العصر)هههههه مسكينة اليوم صدق نرفزتها
الجازي بضحكة:بس كلامها وهي معصبة تحفة هههه ... أقول بعلق ملابسي وبنزل الصالة
نايفاضغط هنا لتكبير الصورهk يلا انا بنزل
علقت الجازي ثيابها وبعدها نزلت الصالة وجلست تسولف مع أبوها ونايف أما امها كانت في المطبخ تجهز العشا

جوري بعد ماطلع نايف من عندها دخلت الحمام أخذت لها دوش سريع ينشطها بدلت ولبست لبس بيتي مريح وبسيط ،صلت صلاة المغرب و العشا ونزلت تحت (الساعة كانت 8:30 )
دخلت الصالة مبتسمة:مساء الخير
الكل:مساء النور
جوري وهي تجلس:وين أمي؟؟
الجازي وهي ضامه المخدة:تجهز العشا
جوري وقفت ماشيه: اها بروح أسوي حالي بشرب مويه وبعرض عليها خدماتي يمكن محتاجة شي
أبو نايف ابتسم الى جوري:هاذي البنت السنعة اللي تساعد امها وتوقف معها يلا وأنا أبوك روحي شوفيها إذا محتاجة شي
جوري وهي مبتسمة:إن شالله يبه
مشت وهي تناظر نايف والجازي بغرور وكأنها تقول لهم سمعتوا أني السنعة وحلوة يلا تعلموا مني
دخلت المطبخ الى امها ببتسامة واسعة وسندت ظهرها على الثلاجة:أقول يمه محتاجة مساعدة؟؟(تأشر على راسه)قولي وش تبي تطلبين مني وأنا موافقة طلباتك على راسي
ابتسمت أم نايف لها وهي ترفع على درجة حرارة الفرن:لا يمه مشكورة قربت اخلص ماعندي شي روحي جلسي مع أبوك وخوانك وشوي و العشا جاهز
جوري وهي تلف طالعة من المطبخ:إن شالله يمه

في هالوقت كان الجو طبيعي في بيت أبو جنا هدى كانت تسولف مع جنا عن كل دولة ايش الحلو فيها و ايش الشين بعدها جنا تركت هدى مع أبوها وراحت تشوف امها في المطبخ بس مالقتها وركبت فوق في الصالة العلوية بس مالقتها نزلت تحت الى هدى وأبوها راحت وجلست معهم
جنا:أقول يبه وين أمي؟!
أبو جنا:تقول حاسة أنها تعبانه شوي صعدت للغرفة ترتاح
جنا وهي تاخذ مخدة وتحطها بحضنها:اها شوي وبركب أشوفها
أبو جنا وهو يرجع يتكلم مع هدى:بس يابنتي (يأشر على هدى)موكل الأتراك مسيح
هدى:مدري ليه أحسهم كلهم مسيح
جنا تشاركهم في السوالف:يمكن اقتنع انه الأتراك مو الكل مسيح بس ماقدر اقتنع في أمريكا انه فيها مسلمين

أبو جنا وبناته اندموجوا في السوالف عن الإسلام والدول اللي يقل فيها المسلمين والدول اللي يكثر فيها المسلمين

أما في بيت أبو فهد بشاير وأمها كانوا يتفرجون على مسلسلهم وأبوهم كان جالس معهم بس كان كل اهتمامه في الجريدة اللي قدامه
بشاير مندمجة مع أحداث المسلسل التفتت الى امها ببتسامة :صراحة ماشفت احد مثل شجاعة فهد إن شالله ينقذ سمعة عايلتهم قبل لا يخرب ولد عمه كل شي (كانت تقصد فهد بطل المسلسل)
امها تذكرت ولدها فهد وبحزن:ااه كل ماشوف فهد اللي في المسلسل أتمنى لو أني أشوف ولدي فهد (بدمعة تبلورت في عينها)
18 سنة لاحس ولا خبر مدري عنه حي لو ميت شبعان ولا جوعان بردا....
أبو فهد لما حس بحزن أم فهد ترك الجريدة وبتسم لها ابتسامة الم:الصبر يا أم فهد اصبري الصبر مفتاح الفرج طولي بالك وسعي صدرك ولا تضايقين الله يرحم بعباده وان شالله انه فهد يكون بخير
بشاير مسكت يد امها وضغطت عليها بحنية:كلام أبوي كله صح يمه إن شالله انه اخوي فهد يكون بخير(ابتسمت لها ابتسامة ريحتها)


ياسمين جالسة في حديقة بيتهم ماسكة السنارة والبكرة الزهرية وجالسة تحيك الى الجازي لفاف زهري ناعم وبسيط والجو كان لطيف وبين كل فترة والثانية تمر نسمات برد (الجازي تحب شغل ياسمين في الحياكة ودائما تطلب من ياسمين تحيك لها شغلات معينة وكل ماتطلب الجازي طلب ياسمين تحس بان الجازي تشجعها على أشياء حلوة تفيدها في المستقبل) بين ما كانت ياسمين منشغلة باللي في يدها طرى على بالها تتصل في وديان أخذت جوالها ودقت عليها




أتمنى بان الجزء الأول نال على إعجابكم
حدث غير متوقع تماما راح يصير في الجزء الثاني
ممكن يكون سعيد ويمكن يسبب صدمة للي حوالي هذا الخبر
الكاتبة:روح








مجنونة القلم غير متواجد حالياً  
قديم 01-25-2010, 03:03 PM   #2
-||[عضو قادم بقوة ]||-
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
المشاركات: 4
معدل تقييم المستوى: 0
مجنونة القلم is on a distinguished road
خمس دقائق قبل قدوم العاصفة الجـــ2ـــزء




الجزء الثاني
أخذت الجوال عشان دق على وديان لكن وديان ماردت لأنها كانت جالسة مع أهلها في الصالة وجوالها كان في غرفتها قامت واقفة وهي تجمع الخيوط وسنارة:مالي إلا اكلمها بكره

دخلت الصالة ولقت خالتها جالسة تتفرج على التلفزيون
ياسمين ببتسامة:يلا خالتي أنا بروح أنام تصبحين على خير
لفت لها خالتها ببتسامة:وأنتي من أهل الخير


ركبت ياسمين غرفتها فرشت أسنانها ولبست بيجامتها ونامت وبعد فترة قصيرة لحقتها خالتها في النوم


في بيت أبو ياسر الأجواء كانت حلوه يملها الضحك والمداعبات وسوالف

ياسر بضحكة:هههه مافي واحد من الشباب طلع سالم من مقالبي(يأشر على عماد)وأولهم عماد
أبو ياسر ببتسامة:ولدي وعرفك زين ماتعيش بلا مقالب
وديان تناظر عماد:على قلبي اخوي(تناظر ياسر)إن سويت له مقلب مرة ثانيه بوريك الويل(قالتها بعفويه)
أم ياسر:أيه احد يقدر يضايق عماد وبنتي وديان موجودة
عماد:هي تحبني بس لأني أطلعها لو مااطلعها كان ماعرفتني
ياسر:لاطلعها وبنشوف شلون تدافع عنك وتعزك
وديان مسكت يد عماد:عماد اخوي قمر يوديني المكان اللي أبيه وعمره مايقول لي لا مو مثل حضرتك وبعدين لاتشيشه علي بعدين مايطلعني
أبو ياسر:ااه منك أنتي إذا السالفة فيها عماد لازم توقفين معه
ياسر:وأنا ولا كأني أخوها
أم ياسر:اجلس معها سولف معها طلعها وبتصير تدافع عنك مثل عماد
وديان ترفع يدها وتأشر بنفي:لا لا هذا يصير مثل عماد ماعتقد وبعدين أنا عندي عماد وياسر مو ضروري(طلع لسانها عشان تحر ياسر)


استمرت جمعت أبو ياسر الحلوة مع عياله لحد ما كل واحد منهم تعب ونعس وتوجه إلى غرفته ينام


في بيت أبو نايف بعد ما الكل خلص عشاه جلسوا في الصالة يسولفون ويذكرون بعض المواقف الحلوة منها المضحكة ومنها المفرحة بعدها الكل توجه إلى غرفته ينام إلا نايف و جوري كانوا يتفرجون على المسرحية وأول ما خلصت اتجهت جوري إلى غرفتها ولحقها نايف دخلت جوري غرفتها وحست شي يدخل من تحت الباب
(نايف راسل لها رسالة من تحت الباب)

انحنت جوري تحت الباب وأخذت الورقة فتحتها وقرت المكتوب فيها

ياربي على الناس اللي يتغلون
ماصارت مزحة ومزحناها
فتحت جوري باب غرفتها عشان تروح تكلم نايف لكن شافت نايف متسند على باب غرفتها ومبتسم

لف لها نايف ببتسامة:ها يادلوعة بعدك زعلانة؟!
جوري ببتسامة أحلى:وأنا اقدر ازعل من اخو يجنن مثلك
نايف:يلا أنا بروح أنام تصبحين على خير
جوري وهي لافه تدخل غرفتها:وأنت من أهل الخير


صباح اليوم التالي كان الجو لطيف نوعا ما وبين كل فترة تمر من بينه نسمة هواء باردة

في بيت أبو فهد أم فهد في المطبخ تجهز الفطور وأبو فهد يقرأ الجريدة في الصالة طلعت أم فهد من المطبخ وركبت فوق متوجه إلى غرفت بشاير تصحيها لان بشاير طلبت من أمها تصحيها بدري... دخلت أم فهد غرفت بشاير وجلست على طرف السرير
أم فهد تهز بنتها بهدوء:بشاير يمه يلا قومي... بشورة
فتحت بشاير عيونها ببطء وحطت يدها على راسها:إن شالله يمه الحين بقوم

قامت بشاير وأخذت فوطتها ودخلت الحمام تغسل أما أم فهد قبل لاتطلع التفتت إلى الصورة اللي حاطتها بشاير على الكومدينة جنب سريرها الصورة كانت تجمعهم كلهم وفهد ولدها الضايع كان بينهم وحاط أخته بشاير في حضنه أخذت الصورة وضمتها بقوة وهي تبكي:ااه يافهد..ااه يايمه.. وينك
طلعت بشاير من الحمام ولما شافت أمها تبكي خافت ورمت الفوطة من يدها وجلست جنب أمها بخوف:يمه ليه تبكين شفيك؟؟ ايش مضايقك؟!

انتبهت بشاير إلى الصورة اللي ضامتها أمها بين يديها
بشاير خنقتها العبرة:بس يمه حرام اللي تسويه في حالك فهد بيرجع إن شالله بيرجع(حطت راسها على كتف أمها وصارت تبكي معها)

أبو فهد لما حس انه أم فهد تأخرت فوق ظن أنها راحت غرفت فهد لأنها كل ماتشتاق إلى ولدها فهد تروح تبكي في غرفته قام على طول متوجه إلى غرفت فهد لكن قبل مايدخل سمع صوت أم فهد وبنته بشاير يبكون دخل غرفت بشاير بسرعة ونحنى جالس بينهم وباهتمام:خير شفيكم؟ليش تبكون
بشاير رفعت راسها إلى أبوها بحزن:فهد يايبه موراضي يفارق أمي ولا يفارقني قول لنا متى بيرجع تعبنا وحنا ننتظره تعبنا
أبو فهد مسح على راس بنته:تعوذي من الشيطان وأنا أبوك وقومي غسلي وجهك(يناظر أم فهد باالم) وأنتي بعد ياام فهد قومي غسلي وتعوذي من الشيطان

بعد ماهدء الوضع في بيت أبو فهد نزلوا فطروا وجلسوا في الصالة يتقهون ويسولفوا

في بيت أبو جنا الكل جلس بدري وفطروا أبو جنا راح السوبر ماركت يجيب بعض الأغراض الناقصة أما أم جنا وبناتها جلسوا ينظفون البيت
جنا وهي تمسح الطاولة:اووف مابقت إلا هاذي الطاولة وخلص
هدى وهي تكنس:حتى أنا بخلص تكنيس الصالة وارتاح
جنا تركت الفوطة من يدها وجلست على الكنب:اووف وأخيرا خلصت (تناظر هدى)دويا إذا ماعليك أمر شغلي التلفزيون البارح نمت وماشفت المسلسل
هدى تركت المكنسة من يدها:اشوه ذكرتيني البارح ماشفت الحلقة كاملة كله بسبب المسن


في بيت أبو ياسر الكل جلس في الصالة بعد مافطر إلا ياسر كان نايم
وديان ماسكه يد أبوها برجى:يبه الله يخليك خذ إجازة من شغلك وخلينا نسافر مليت من قعدت البيت
أبو ياسر يناظر بنته بحنيه:عذريني يابنتي مقدر اخذ إجازة وسافر معكم مااطمن على المصنع
وديان قامت وجلست جنب عماد:طيب يبه على راحتك
عماد حاط أخته بيدينه:تدرين أحلى شي فيك انك ماتراددين مو مثل باقي البنات
وديان رافعة حاجب:يعني بس هذا شي الح....
دخل ياسر وجلس ببتسامة:صباح الخير
الكل:صباح النور
أم ياسر بحنيه:ها يمه أجهز لك الفطور؟!
ياسر يأشر بنفي:لا يمه مو مشتهي
في بيت أبو نايف الكل جلس من النوم وفطر وبعدها جلسوا في الصالة
أم نايف تناظر أبو نايف:أقول ياابو نايف ودي اليوم نزور أختي أمل
الجازي:أي يبه نبي نروح بيت خالتي
أبو نايف يناظر نايف:يبه نايف اليوم بعد صلاة العشا خذ أمك وخواتك بيت خالتك أمل
نايف يأشر على عيونه:إن شالله يبه من عيوني
أبو نايف ببتسامة:تسلم عيونك
جوري جلست جنب التلفون:اجل بدق على ياسمين وبقول لها انه اليوم بنزورهم يمكن يبون يطلعون وروحتنا لهم تعطلهم
أم نايف:أي يمه وأنتي الصادقة دقي شوفيها
جوري تهز راسها بالإيجاب:إن شالله يمه


في بيت أمل ياسمين وأمل بعد ماخلصوا فطور جلسو يتفرجون على التلفزيون
أمل:ياسمين شرايك اليوم نزور بيت خالتك أم نايف؟!!
ياسمين:اوك ماعندي مانع بعد شوي بكلم جوري وبقول لها
في هالاثناء رن التلفون وقامت ياسمين ترد
ياسمين:الو..هلا والله..لا..صدق والله..اوك خلاص نستناكم
أمل رافعة حاجب:من اللي نستناهم؟!؟
ياسمين ببتسامة:موتقولين تبي تزوري خالتي أم نايف؟!
أمل:أي قلت
ياسمين:خلاص خالتي أم نايف بتريحك من المشوار وهي اللي بتزورنا جوري هي اللي دقت وقالت لي
أمل ببتسامة:يابعد عمري يااختي كأنها تدري باللي يدور في بالي

في بيت أبو فهد كانوا جالسين في الصالة أم فهد وأبو فهد يسولفون وبشاير مندمجة مع التلفزيون في هالاثناء رن التلفون وقامت بشاير ترد
بشاير:الو.. أي نعم هذا بيت أبو فهد..مين أقول له
بشاير التفتت إلى أبوها بخوف:يبه الشرطة يبونك
أبو فهد اخذ التلفون من بنته:الو.. طيب..إن شالله
سكر أبو فهد ولتفت إلى بنته:يبه بشاير روحي جيبي شماغي من الغرفة
بشاير تهز راسها بالإيجاب:إن شالله يبه
أم فهد بخوف: ماعرفت وش يبون منك؟!
أبو فهد:لا والله إن شالله خير
نزلت بشاير وبيدها لشماغ
بشاير تمد لشماغ إلى أبوها:تفضل يبه
اخذ أبو فهد لشماغ من بنته ولبسه بسرعة ولتفت لهم قبل مايطلع
أبو فهد:إن شالله مافي إلا الخير
بشاير بتوتر:يبه بس تطلع من المغفر طمنا
أبو فهد:على خير إن شالله

طلع أبو فهد من البيت وترك بنته وزوجته متوترين وعلى أعصابهم

في بيت أبو جنا أم جنا كانت تشرف على تمام نظافة البيت كامل أما جنا وهدى كانوا جالسين يتفرجون على مسلسلهم
هدى:جنوي شرايك اليوم نعزم بنات شلتنا والله بنستانس معهم
جنا وهي مندمجة مع المسلسل:مدري عنك اللي تبي تسويه سويه
هدى بحماس:وأنا من جدي جالسة أستشيرك أروح اكلمهم أحسن لي
الله وناسه لو يجون
أخذت هدى التلفون وأول وحدة دقت عيها هي بشاير


في بيت أبو فهد التوتر والخوف مسيطر على الجو جالسين ينتظرون
تلفون أبو فهد في هالاثناء رن التلفون وقامت بشاير ركض ترد
بشاير بتوتر:هلا يبه بشر
هدى رافعة حاجب:شفيك يابنت العم أنا هدى
بشاير تنهد:ااه آسفة حبيبتي بس كنا ننتظر تلفون من أبوي
هدى:ليش في شي؟!
بشاير:مدري والله وش أقول لك اليوم دقت علينا الشرطة وقالوا
يبون أبوي وحنا جالسين على أعصابنا ننتظر تلفونه
هدى بخوف:الشرطة؟؟إن شالله مافي إلا الخير
بشاير:إن شالله
هدى:بعطي أبوي خبر عشان يشوف وش صاير مع أبوك
بشاير:تسلمين حبيبتي ماتقصري
هدى:يلا أخليك الحين مع السلامة
بشاير:مع السلامة

سكرت هدى من بنت عمها بشاير وتوتر والقلق باين على وجها
التفتت جنا إلى ختها وستغربت منظرها المتوتر والقلق
جنا:شفيك ليش وجهك معفوس كذة؟!
دخل أبو جنا الصالة وفي يده الأكياس اللي ماخذها من السوبر
ماركت
أبو جنا:السلام عليكم
هدى+جنا:وعليكم السلام
قامت جنا وأخذت الأكياس من يد أبوها:عنك يبه
أخذت جنا الأكياس وراحت ترتبهم في المطبخ
أبو جنا جلس جنب هدى:شفيك يبه ليه ساكتة وجهك متغير فيك شي
تعبانه من شي؟!!
هدى بتوتر:الشرطة دقت على عمي أبو فهد وقالوا يبونه ومرة عمي
وبشاير جالسين على أعصابهم ينتظرون تلفونه
أبو جنا قام واقف:طيب أنا بروح أشوف وش صاير معه بس هي
ماقالت لك أي مغفر؟!
هدى تهز راسها نفي:لا يبه ماقالت

طلع أبو جنا من البيت ودق على أخوه وبعد ماعرف هو في أي
مغفر توجه له على طول

في بيت أبو ياسر وديان وعماد وياسر كانوا جالسين في الصالة وأم
ياسر وأبو ياسر كانوا جالسين في الحديقة يغيرون جو
وديان تأفف:اووف ملل والله ملل حسوا فيني حرام عليكم هذا وأنا
أختكم مو طالبة عشا ولا طالبة سوق بس طلعوني مليت حتى لو بس
نفتر في السيارة قابلة والله قابلة المهم اطلع
ياسر:لا ياعمري أنا مقدر اليوم بطلع مع الشباب
وديان قامت وجلست جنب عماد ببتسامة واسعة:ادري انه عماد
هو اللي بيطلعني ادري انه قلبه طيب وحنون
عماد يهز راسه بنفي:لالا عيوني أنا وراي طلعه مع الشباب مو
فاضي خليها وقت ثاني
وديان وهي تأفف:اووف الشره مو عليكم الشره على اللي تترجى في
بقر وهبلان مثلكم
ياسر يحط يدينه على راسه:الله ياكبرها عند الله قبل شوي مروقه
والحين ولعتي مره وحده
عماد يعاند:ولعت بنزين ولا كبريت هههه
ياسر بضحكة:هههه أظن الاثنين
وديان عصبت منهم وقامت:مالت عليكم من أخوه عديمين الإحساس
ياسر:مسكينة عصبت(يناظر عماد)طالع وجها صار مثل الطماط
ويووو
عماد بضحكة:طماط طازج بعد توه ناضج هههههه
وديان واقفة وحاطه يدها على خصرها بغرور:لا مو طبيعين
ضروري تراجعون دكتور باين الحالة مستعصية
عماد:خلاص اجل خذي من الدكتور موعد وحنا نروح له
وديان بسخرة:هههه سخيف وماضحك(انحنت وخذت لها مخدتين)
ياسر:شفيك ليش حاملة المخدات بطقينا بهم
وديان:ايوه يشاطر(رمت المخدات عليهم وركضت بسرعة قبل
لايصيدوها)


في بيت أبو نايف جوري فاتحة المسن وجالسة تسولف مع صديقاتها
في غرفتها والجازي ونايف جالسين في الصالة نايف يتفرج على
المصارعة والجازي فاتحة لابتوبها
نايف وهو مندمج مع المصارعة:الجازي قومي جيبي لي مويه
الجازي تقلد على نايف:الجازي قومي جيبي لي مويه ليش حضرتك
ماتقوم تشرب مويه وترجع ولا هاذي عياره
نايف يأشر بيدينه بنفي:خلاص مو ضروري مابي
الجازي لما قالها نايف مابي كسر خاطرها وراحت المطبخ وجابت
له مويه
الجازي تمد له كاس المويه:تفضل نايف بيك
نايف لف لها ببتسامة وخذ منها الكاس:يسلمووو
الجازي وهي تجلس:الله يسلمك

نزلت جوري من غرفتها ولابتوبها في يدها وجلست معهم في
الصالة
جوري:جوجو عندك أغنية بلا حب؟؟!
الجازي:قبل شوي حملتها ليش تبينها؟!
جوري:أيه أبيها لأنها مو راضية تتحمل عندي
نايف قام بسرعة راح غرفته وجاب لابتوبه ورجع جلس معهم
نايف:أنا بعد أبيها
الجازي: okفتحوا بلوتثاتكم
نايف+جورياضغط هنا لتكبير الصورهk
اقل من دقيقة وتوصلهم لأغنية ونايف والجازي وجوري يغنوا
مع الأغنية

بلا حب بلا وجع قلب
وش جانا من ورى هالحب
غير الألم غير التعب وش جانا


ياسمين مع خالتها في المطبخ يجهزون الغدا
ياسمين وهي تقطع السلطة:اليوم بعطي الجازي لفافها اللي سويته
لها إن شالله يعجبها
أمل وهي دخل صينية البشاميل في الفرن:لا تخافين بيعجبها أنا
عطيتك رايي من أول ماوريتيني إياه
ياسمين:هههه يلا خلاص على ضمانتك
أمل بضحكة:ههههokعلى ضمانتي
في بيت أبو ياسر كل واحد منهم كان جالس في غرفته وفي غرفت
ياسر الجو كان رومانسي طبعا مو معه حبيبته
ياسر:خلاص حبيبتي روقي شوي مو تقولين أبوك راح يشوف
وش صاير مع عمك
جنا:بس تأخر وللحين مارد لنا خبر اووف
ياسر:ياحبيبتي ياعمري إن شالله مافي إلا الخير بس هدي شوي
جنا:.............
ياسر:وعم السكوت؟؟لاتسكتين فديتك تكلمي أبي اسمع صوتك
جنا:طول الوقت وأنا أتكلم مامليت مني ومن قرقتي؟!!
ياسر:لا حياتي ما مليت ولا بمل منك
جنا:يابعد عمري يا ياسر كلامك يعلقني فيك أكثر ويخليني احبك
أكثر
ياسر يتنهد:ااه يا جنا وش سويتي فيني أنتي قلبتي كياني فوق تحت
(بضحكة)هههه اعترفي وش مسويه فيني
جنا بضحكة:هههه حرام عليك أنا ماسويت شي بريئة

وبين سوالفهم وضحكهم سمعت جنا هدى طق باب غرفتها
جنا:حبيبي أكلمك بعدين ok
ياسراضغط هنا لتكبير الصورهk حبيبتي احبك
جنا ذابت من كلمة احبك:وأنا أموت فيك
ياسر:باي
جنا:بايات
سكرت جنا من ياسر وقامت فتحت الباب إلى هدى
جنا:خير وش عندك؟!
هدى:شاحن جوالي مدري وين رميته أبي شاحنك بليز
جنا:حاضر عمتي بس هاذي آخر مرة أعطيك إياه
هدىاضغط هنا لتكبير الصورهk
في بيت أبو نايف نزلت أم نايف وجلست مع عيالها اللي اهتمامهم
كله في لابتوباتهم اللي قدامهم أما أبو نايف كان في غرفته
جوري:نيوف حملت الفيديو؟؟!
نايف:أي فيديو؟؟
جوري:فيديو آخر فساتين صممهم إلي صعب
الجازي تتمسخر:ليش حضرتك تبين آخر فساتين صممهم عندك
حفلة وحنا ماندري
جوري:سخيفة يعني لازم تكون عندي حفلة عشان أشوف الفساتين
نايف:بس خلاص بتتها وشون على شي تافه(يناظر جوري)وأنتي
ليش ماتحمليه بنفسك
جوري:نيوف طلبتك حمله أنا مشغولة مع صديقاتي(تفر الابتوب إلى
نايف عشان يصدق أنها مشغولة)
أم نايف وهي مندمجة مع التلفزيون:شفيكم حمله وحمله أي حمله
اللي مسوينها من وراي
الكل:ههههههههههههه
نايف بضحكة:هههه الله يديك يا يمه هاذي جوري تبيني احمل لها
فيديو في النت مو يعني حمله اللي حطيتيها في بالك
أم نايف:وأنا وش مدريني عنكم اسمعها تقول حمله وحمله قلت
مسوين حملة تصويت للبرامج اللي تشوفنها
الكل:ههههههههههههه
نزل أبو نايف من غرفته ودخل الصالة وجلس معهم
أبو نايف:الله يهديكم مسوين النت كافيه
أم نايف:هاذي قعدتهم عليه من الصبح مدري وش يكتبون
ويطقطقون عليه
أبو نايف يناظر عياله:يلا تركوا عنكم الابتوبات وقوموا ستعدو إلى
صلاة الظهر

في المستشفى مشعل خلص دوامه وستعد للخروج من المستشفى
ويروح البيت يتغدا ويخلص ويجتمع مع أصدقائه في صالة البولينج
اخذ جواله ودق على عماد:الو هلا عماد
عماد:هلا بالدكتور اللي ماينشاف
مشعل:لا خلاص بتشوفني اليوم العصر أنا خلصت دوامي بدري
يعني اليوم اقدر اجتمع معكم
عماد:طيب و محمد ولد عمك وأخوك طلول بيجون؟؟
مشعل:أيه كلنا بنجي صار لنا مدة ماجمعنا ولا تنسى تقول إلى ياسر
يجي معك
عماداضغط هنا لتكبير الصورهk خلاص بقوله تآمر على شي بعد؟!
مشعل:سلامتك
عماد:باي

(مشعل 26 سنة دكتور أسنان شاب حيوي محبوب عند اصدقائة
أصله من الشرقية لكن ظروف عمله جابته الرياض وأخوه طلال
نفس الشي طلال 25 سنة مهندس ديكور يحب الضحك وسوالف
ويميل إلى درجة كبيرة للمقالب محمد ولد عمهم عمره 26 سنة
دكتور أطفال شاب وسيم ورومانسي لكن أحيانا يحب الغموض
ومايحب انه الكل يعرف باللي داخله)

عماد بعد ماسكر من عند مشعل خبر ياسر بأنهم بيتجمعون اليوم
في صالة البولينج

في بيت أبو فهد بشاير جالسة في الصالة تنتظر أبوها أما أم فهد
كانت في المطبخ تجهز الغدا
بشاير:اووف ياربي تاخر وهذا و......

دخل أبوها البيت وبشاير مثل الصاروخ راحت إلى أبوها تسال وش
يبون منه الشرطة
بشاير بتوتر:ها يبه قولي وش يبون منك الشرطة
أبو فهد هو يجلس في الصالة:لا تخافين بقول لك بس أمك وينها
أم فهد لما سمعت بصوت أبو فهد طلعت على طول من المطبخ
وتجهت إلى الصالة
أم فهد وهي تجلس:قولنا ياابو فهد وش يبون منك الشرطة؟؟!
أبو فهد:شافوا ولد ضايع اسمه فهد وعمره 13 سنة وقالوا احتمال
يكون الولد اللي اسمه فهد ولدي(رفع عينه بحزن)بس هو مو ولدي
بشاير بضيق:طول بالك يبه إن شالله فهد بيرجع لنا
أبو فهد:إن شالله يابنتي إن شالله
أم فهد تحاول تغير الموضوع:يووه ياابو فهد لاضايق حالك قوم
صلي وغير ثيابك على مايجهز الأكل
بشاير:يلا يبه قوم ارتاح على مايجهز الأكل يلا


في بيت أبو نايف بعد مالكل خلص غداه كل واحد منهم اتجه إلى
غرفته ياخذ له قيلولة إلا نايف خلص غداه وركب غرفته تكشخ
وجهز وركب سيارة وتوجه إلى صالة البولينج
ونفس الشي في بيت أبو ياسر عماد وياسر جهزوا وكشخوا عشان
يلتقون مع ربعهم في صالة البولينج


في بيت أبو جنا بعد ماخبرهم أبو جنا باللي صار ضاق خلقهم
على ولد عمهم الضايع بس خلصوا غدا الكل اتجه إلى غرفته
جنا ترتب بعض الأغراض المتناثرة في غرفتها وهدى تقرأ
روايتها وأبو جنا وأم جنا ماخذين لهم قيلولة
في صالة البولينج
الأصدقاء كلهم وصلوا وبعد ماسلموا على بعضهم جلسوا يسولفون
أما ياسر ومحمد كان بينهم تحدي في لعب البولينج

عماد:تذكرون متعب اللي كان يجي هنا صالة البولينج
نايف:أي متعب؟؟
عماد:متعب اللي يجي يتحدى ياسر أحيانا في العب
طلال تذكر متعب:ايييه ذكرته اسمراني وفيه عضلات هو صح؟!
عماد:ايوه عليك نور
مشعل:وليش تسألنا عنه؟؟
عماد:يقولون صار له حادث قوي سبب له شلل
نايف حس بغصة:لاحول ولاقوة إلا بالله
طلال:الله يعينه على مابتلاه
ياسر فاز على محمد في التحدي ورجع يرتاح شوي ويجلس مع
أصحابه
ياسر ببتسامة انتصار:غلبت حمود 3 مرات هههه مايعرف يلعب
ابد
نايف قام واقف:قوم يابطل وتحداني وبنشوف مين بيغلب ثاني



في بيت أبو فهد
بشاير ببتسامة:وينك عنا يافهد وين كنت؟ وشلون كانت عيشتك؟؟
فهد ببتسامة أحلى:الله كان حافظني كنت عايش تحت حفظ رب
العالمين
بشاير مسكت يد فهد:يلا يافهد خلينا ندخل البيت أمي وأبوي
ينتظرونك على أحر من الجمر سنين وهم ينتظرونك ترجع لهم
فهد ترك يدها وبتعد:لا ماقدر آسف(يبتعد أكثر)عذريني...عذريني
بشاير جلست على الأرض تبكي بحرارة:لا فهد لاتروح الله يخليك
فهد حنا نبيك تعيش معنا لاتروح فهد تعال(ترفع يدها إلى فهد)
لاتروح (بصراخ وشهيق)فههههد الل..الله يخليك تعال..ااه ياربي

صحت بشاير من كابوسها المخيف وهي مستمرة في البكي
بشاير تبكي بحرارة وألم:ياربي ليش أخذت اخوي منا ليش ياربي
ليش... ااه فهد تعال كلنا نحبك ونبيك تعال لاتروح
بشاير بصراخ:فهد...فهد...طلبتك ارجع حنا نحبك ونبيك بينا
(بشهيق) لاط..لاطول علينا الغيبة لاطو.. لاطول غيبتك علينا..ااه


أم فهد وأبو فهد لما سمعوا صراخ بنتهم توجهوا مثل البرق إلى
غرفتها دخلوا الغرفة بسرعة لقوها باردة مظلمة وماينسمع منها
إلا صراخ وبكي بشاير شغل أبو فهد الأنوار وراح هو وأم فهد
وجلسوا جنب بنتهم بشاير

أم فهد أخذت بنتها وحضنتها:بسم الله عليك يمه شفيك؟؟
أبو فهد يمسح على شعر بنته:شفيك وأنا أبوك وش اللي مضايقك؟؟
رفعت بشاير من حضن أمها وهي تبكي: شفته والله شفته بس
مارضى يدخل معي(تشهق في بكيها)أن.. أنا قلت..قلت له ادخل
بس هو إل..هو اللي مارضى وراح
أم فهد:تعوذي من الشيطان يايمه هاذي كلها أحلام وكوابيس بسم الله
الرحمن عليك بسم الله(رجعت وأخذت بنتها إلى حضنها)




بعد صلاة العشا أم نايف وبناتها لبسوا وجهزوا مستعدين لزيارة
بيت خالتهم أمل
جوري تنتظر نايف اللي تاخر مع أصدقاءه ورايحة راجعة في
الصالة
جوري تأفف:اووف نيوف تاخر شكله مابيجي إلا بعد سنة
الجازي:طيب دقي عليه
جوري:حرقت جواله حراق من الاتصالات وهو مو راضي يرد
الجازي بملل:إذا مارد يعني بيجي ماتعرفين حركات نايف
جوري بعصبية:اللي يفقع مرارتي انه يحقر عل...
أم نايف:جوري وبعدين معاك قلنا لك بيجي يعني بيجي خلاص
اسكتي شوي
جوري حطت يدها على فمها:ها خلاص سكتنا


في صالة البولينج
نايف قام واقف:يلا شباب أنا رايح تامرون على شي؟؟!
ياسر مسك يد نايف:وين على الله
نايف:باخذ أمي وخواتي وبوديهم بيت خالتي(يأشر على جواله)
ماتشوفون الجوال احترق من اتصالاتهم
مشعل:طيب بعد ماتوديهم مابترجع؟!
نايف يحرك كتوفه:مدري يمكن(نايف لاف طالع)يلا سلام

طلع نايف من صالة البولينج واتجه إلى البيت عشان ياخذ أمه
وخواته إلى بيت خالته أمل
وبعد فترة قصيرة ياسر ترك ربعه وراح يتمشى في السيارة لحاله


في بيت أبو جنا


جنا وهي تتمشى في حديقة بيتهم وماسكة جوالها في يدها ومترددة
تكلم ياسر ولا ماتكلمه قلبها يقول كلميه لأنك اشتقتي له وعقلها يقول
لاتكلميه وتصيرين لزقه بعدين يمل منك
جنا تأفف:ياربي بس أنا شتقت له(تضحك على حالها)هههه إلى
هالدرجة قلب حالي اليوم الظهر كلمته والحين مشتاقة له وكأنه صار
لي سنين ماسمعت صوته
(ملت من ترددها وبسرعة رفعت الجوال ودقت على ياسر وبعد
لحظات وصلها صوت ياسر)
ياسر:ياهلا بكل الغلا
جنا:وينك؟!
ياسر:افتر في الشوارع
جنا بضحكة:هههه وليه تفتر روح اجلس مع ربعك
ياسر:من العصر وأنا عندهم وقبل ربع ساعة تقريبا تركتهم
جنا:أنا جوعانة وأنت مو جوعان؟؟
ياسر:فديت الجوعانة فديتها.. خلاص ابشري ساعة وأنا عندك
جنا بضحكة:هههه تتمسخر.... وين بتجي الله يهديك
ياسر:ليش اتمسخر جاي اخذ زوجتي فيها شي
جنا:زوجتك؟؟
ياسر:أي زوجتي ولا أنتي ماتبين تتزوجيني
جنا من الخجل ماعرفت وش تقول:...............
ياسر ببتسامة:يووه أنا وش سويت ذوبت البنت الحين مابترد
جنا:...............
ياسر:جنوي حبيبتي وين رحتي؟!!
جنا بخجل:معك مارحت مكان بس أنت لاتتكلم كذة والله استحي
ياسر:ياحلو اللي يستحون
جنا:يووه ياسر وبعدين معك قلت لك استحي بلا هالحركات
ياسر:خلاص لعيونك ببطل حركاتي بس الحين يعني مو على طول
جنا ببتسامةاضغط هنا لتكبير الصورهk قابلة


في بيت أبو نايف بعد طول انتظار وصل نايف وخذ أمه وخواته

في السيارة
نايف:بطولون؟؟
جوري:أي بنطول نبي نجلس معهم ونسولف ونضحك و.....
نايف عرف انه كلام جوري مابيخلص وتعمد يطنشها:يمه ساعة
ساعتين تكفيكم؟!
جوري شهقت شهقة روعة أمها وأختها أما نايف لا لأنه يدري وش
سر شهقتها:نيوف الحين أكلمك تقوم تحقرني أنت ماتستحي على
وجهك طنش الآخرين قولي ماتستحي(رفعت يدها وضربت راس
نايف بخفة)
نايف يسوي حاله معصب:أقول عطيناك وجه اسكتي عشان
ماارجعك البيت

جوري سكتت لأنها تخاف انه نايف أسويها فيها وديها البيت

ياسمين كانت أتناظر النافذة تنتظر بنات خالتها أول ما رن الجرس
على طول مثل البرق توجهت إلى الباب
ياسمين:أسفرت وانورت ياهلا باللي جانا ياهلا بخالتي أم نايف
أم نايف تسلم على ياسمين:شلونك يمه ياسمين
ياسمين ببتسامة:بخير خالتي أنتي شلونك
أم نايف:الحمد لله بخير دامك بخير
ياسمين:وحنا بنضل واقفين عند الباب تفضلوا حياكم

دخلت ياسمين مع خالتها وبنات خالتها وجلسوا في الصالة
الجازي:إلا وين خالتي
ياسمين:في المطبخ الحين بتجي
جوري:أقول يسمونه خلينا نجلس في الصالة الثانية عشان ناخذ
راحتنا في السوالف وأمي وخالتي ياخذون راحتهم

دخلت أمل الصالة ببتسامة واسعة وسلمت على ختها وبنات ختها
وبعدها ياسمين أخذت بنات خالتها وراحوا جلسوا في المجلس

الجازي:ها ياسمين لفافي لسه ماخلص؟!!
ياسمين ببتسامة:لا خلص من البارح الليل
الجازي:والله اجل روحي جيبيه
ياسمين تأشر على عيونها:من عيوني
الجازي:تسلم عيونك

قامت ياسمين بسرعة وراحت جابت اللفاف من الغرفة ورجعت
المجلس
ياسمين مخبية اللفاف وراها:اختاري أي أيد
الجازي:اممم اليمين(تناظر جوري)تتوقعين أي أيد
جوري:مثلك اليمين
ياسمين طلعت اللفاف:شاطرين ياحلوين ها شرايك( تعطي الجازي
اللفاف)
الجازي ماسكة اللفاف بوناسة:روعة والله طلعتي منتي هينة جنان
مشكورة يااحلى ياسمين
ياسمين:العفو... المهم عجبك
الجازي ببتسامة:عجبني ونص
جوري:ما شالله عليك في الحياكة ماحد يغلبك


صباح اليوم التالي كان الجو لطيف جدا ويحمل بعض الأخبار

على طاولة الطعام وهم يفطرون

وديان تصب لها عصير:حاسة بوناسة بس ليش مادري
عماد وهو يقطع التوست مع الجبن:دوم الوناسة
وديان ببتسامة:يبه اليوم نبي نزور بيت خالي أبو جنا
ياسر بس سمع اسم جنا طار عقله:خلاص أنا بوديكم وفي طريقي
اسلم على خالي
عماد اخذ له رشفة من العصير:لا خليك مرتاح أنا اللي بوديهم
أم ياسر ببتسامة:الله يهديكم بتتهاوشون على شي تافه واحد منكم
يودينا وخلاص
أبو ياسر:المفروض كلنا نروح لهم صار لي مدة ماشفت أبو جنا
وديان ببتسامة:الله وناسه بعد شوي بكلم هدى وبقول لها انه بنزورهم
ياسر قام واقف:سفره دايمه الحمد لله(يناظر أبوه)يبه بس أوصل
المصنع كل الملفات بحطها على مكتبك وأنت شوفها
أبو ياسر:على خير إن شالله
ياسر يأشر بيده:يلا مع السلامة
الكل:مع السلامة


في الشركة
نايف جالس على مكتبة يراجع الحسابات وبصدمة:اووه اوووه كل
هذا اختلاس في أموال الشركة
طلع نايف من مكتبة والعصبية والشر يتطاير من عينه ودخل مكتب
مسؤول الحسابات
نايف وهو يضرب الملف على الطاولة بعصبية:ممكن اعرف وين
راحت كل هالفلوس 3000000ريال وين راحت ومين اللي اختلس
كل هذا المبلغ ممكن اعرف يا امجد بيك
امجد:كل الفواتير موجودة عندك نايف بيك ومشان المبلغ اللي
مختلسينو أنا شفتو بس ماحبيت دقق كتير
نايف يضرب يدينه بقوة:لفلوس طير وتقول ماحبيت دقق ماشي
ياامجد حسابك مع اللي اكبر مني وبنشوف شلون بتدقق في المبلغ
امجد:أنا واثق من حالي وقلت لك ماحبيت دقق في هالموضوع
نايف اخذ الملف بسرعة وتجه إلى مكتب أبوه دخل والعصبية
مسيطرة على وضعه
أبو نايف:خير إن شالله ليش كل هالعصبية؟؟!
نايف حط الملف على مكتب أبوه:شوف الملف يا يبه وبتعرف ليش
أنا معصب
مسك أبو نايف الملف لكن مافتحه حب انه يعرف من نايف:أنت
قول لي وش في الملف
نايف:اللي في الملف يايبه اختلاس لأموال الشركة ب3000000
ريال ولما رحت أشوف الموضوع مع مسؤول الحسابات قال شفتها
لكن ماحبيت ادقق(ولاشعوريا صار يرفع صوته)يعني ننسرق
ويقول ماحبيت ادقق وين تجي هاذي
أبو نايف:نايف يكفي صراخ...امجد هو المسؤول صح
نايف:أي يبه امجد هو المسؤول

اخذ أبو نايف سماعة التلفون ودق على السكرتير:قول إلى مسؤول
الحسابات يجيني فورا



بشاير تكتب في دفترها

مضت السنين ونحن ننتظر عودتك يافهد لن ندع اليأس يسيطر
على قلوبنا ونستسلم .....
أنا متيقنة بعودتك مهما مضت الأيام والأشهر والسنين سوف تعود
لنا ستعود....
أنا وأمي وأبي كلنا متشوقين لرايتك....
لا تخذلنا في انتظارنا لك يافهد.....
لا تخذلنا....

سكرت الدفتر ونزلت تحت إلى أمها في الصالة
بشاير ببتسامة:ها يااحلى أم وش تسوين
أم فهد ببتسامة أحلى:شوفت عينك أتفرج على المسلسل
بشاير:طبعا مافي مانع أتفرج معك صح ماماتي
أم فهد:اكييييد صح يابنتي الحلوة







ياسمين متمددة على الكنب تقلم أظافرها وتالف أغنية على الإجازة
بلحن بلا حب

بلا ويكند بلا هم وغم
وش جانا من ورى هالويكند
غير الزهق غير الطفش وش جانا

في هالحظات رن جوالها شافت اسم هدى على الشاشة وردت
ياسمين:هلا بااجمل دويا
هدى ببتسامة:هلا فيك.. أخبارك
ياسمين:تمام... وأنتي وش أخبارك
هدى:عادية وممله... ياسمين شرايك اليوم تجين بيتنا بيت عمي
أبو ياسر بيجون يعني وديان بتجي وأنتي دقي على باقي البنات
وتعالوا والله بنستانس
ياسمين بتردد:امممم طيب بشوف البنات إذا بيجون بجي معهم
وديان:الله وناسه خلاص اجل أنا بروح أتجهز من الحين
ياسمين بضحكة:هههه من الحين عاد اصبري شوي مو أكيد
وديان بثقة:إن شالله أكيد...يلا أخليك باي
ياسمين:الله معك


الساعة 9 الليل

جنا في غرفتها تتعدل وتتكشخ وبتموت من الفرحة طبعا مو بيت
عمها أبو ياسر أبو حبيبها بيجون
جنا تناظر حالها في المرايه وتتنهد:ااه يا ياسر صار لي مده
ماشفتك واليوم وأخيرا بشوفك
دخلت هدى غرفت جنا وحاملة بعض الإكسسوار في يدها
هدى تأفف:جنوي حبيبتي فكيهم متشابكين في بعضهم ومو راضين
ينفكوا معي
جنا أخذتهم من يدها:وهاذي حالتك كل مرة تعفسينهم وبعدين فكيهم
هدى:لا خلاص هاذي آخر مرة
جنا فكتهم ومدتهم لها:خذيهم ولا تنسين تشابكيهم مرة ثانيه
هدى بضحكة:هههه من عيوني(طبعت بوسه على خد جنا وطلعت)


جوري والجازي في الصالة ينتظرون ياسمين تجي مع السايق
عشان يروحون بيت أبو جنا
الجازي:خسارة لو بس بشاير تجي معنا كان تكتمل الشلة
جوري:أي والله وأنتي الصادقة...المرة الجاية علينا وان شالله تجي
في هالحظات وصلهم صوت الهرن وقاموا بسرعة تحجبوا وطلعوا
بره
الجازي وهي فاتحة باب السيارة:غريبة ماتاخرتي
ياسمين:ليش من العادة اتاخر؟؟!
جوري:أحيانا(تناظر الجازي)اركبي وخلصينا



بشاير:يمه أبوي من كلمك العصر وهو للحين ماجه مو كأنه تاخر
أم فهد:لا تخافين هو قال انه بيتاخر
في هالاثناء رن التلفون وقامت أم فهد ترد
أم فهد:الو.. هلا ياابو فهد وينك؟؟....ليش عاد...طيب إن شالله..على
أمرك
بشاير:ها يمه وش قال أبوي؟؟
أم فهد:سألني إذا العشا جاهز ولا لا وبعدها قال لازم يكون العشا
فخامة يليق بالمقام
بشاير نرسمت على وجها علامة استفهام:ليش يمه في احد بيجينا؟؟
أم فهد:لا ماقال في احد بيجينا بس كلامه يقول انه في احد بيجي



في بيت أبو جنا
البنات كلهم كانوا جالسين في الصالة العلوية مع بعضهم أما أم ياسر
وأم جنا كانوا جالسين في صالة لضيوف يسولفون على راحتهم
جنا:ليش عاد ماجت بشورة
ياسمين:تقول مالها خلق اليوم تطلع أي مكان
جوري:بس الجمعة الجاية بتكون في بيتنا وغصب عنها بتجي
في هالاثناء رن جوال جنا وطلع اسم ياسر على شاشة بتعدت شوي
عن البنات وردت
جنا:هلا حبيبي
ياسر:اهلين قلبي(بصوت منخفض)جنوي حبي أنا طلعت من
المجلس على أساس رايح اخذ جوالي من السيارة لأني نسيته
جنا:طيب وخير
ياسر ببتسامة:الخير بوجهك يلا حبيبتي أنا استناك في الحديقة
تعالي أبي أشوفك وحشتيني صار لي مده ماشفتك
جنا بخوف وتردد:لا لا ياسر أخاف احد يشوفنا
ياسر:كل مرة نلتقي مع بعضنا وما حد يشوفنا تعالي بس ولا تخافين
جنا بتردد:بس يا حبيبي مو كل مرة تسلم الجرة
ياسر:شلون يعني ارجع البيت وأنا زعلان يرضيك كذة
جنا:لا حياتي مايرضيني بس...
ياسر:لابس ولا هم يحزنون يلا تعالي أنا استناك في الحديقة
سكر ياسر من جنا وهو متلهف على شوفتها وينتظر شوفتها على
نار
رجعت جنا إلى صديقاتها ببتسامة ممزوجة بخوف:بنزل أشوف أمي
يمكن تبيني في شي ورجع لكم
وديان:طيب لا تتأخرين


في الحديقة
ياسر كان واقف عند النافورة ينتظر وصول حبيبته وبعد ثواني
حس بيدين تلفه من خصر وبهمس:شتقت لك
ياسر التفت إلى جنا وهو مبهور بجمالها:وأنا ياعمري شتقت لك
بعدها شوي عنه ومسكها من كتوفها يناظرها:قمر تجنني ماغلط
قلبي في اختيار حبيبته (قرب منها وباس راسها)سبحان اللي خلقك
جنا نزلت راسها بحيا:ياسر مو قلت لك لا تتغزل فيني كثير والله
أتوتر وحس بحرارة في جسمي
ياسر ببتسامة تجننها:فديتك وفديت طلتك علي
جنا تتلفت يمين وشمال:يلا ياسر لازم أروح قبل لا يشكون
في غيابي
وقبل لا تمشي ستوقفتها يد ياسر اللي حاطتها من خصرها وضمها
إلى صدره:بشتاق لك حياتي
جنا بعدت عنه بسرعة:وأنا بعد بشتاق لك يلا باي
راحت جنا ركض إلى داخل وقلبها يتراقص من الخوف والتوتر
وركبت فوق عند صديقاتها وجلست معهم
الجازي:هذا كله تشوفين خالتي وش تبي
جنا من توتر صارت تخربط:ماكنت مع احد كنت مع أمي أشوف
وش تبي

في بيت أبو فهد
بشاير تتفرج على الفلم:شفيك يمه ؟؟
أم فهد:لا ابد مافيني شي
في هالحظات انفتح الباب ودخل أبو فهد ببتسامة واسعة
أبو فهد وهو واقف في نص الصالة:ها عسى العشا جاهز
أم فهد:أي جاهز بس ليش مهتم بفخامة العشا في احد جاي
أبو فهد يهز راسه بالإيجاب:أي فيه
بشاير وعلامة الاستفهام على وجها:مين اللي جاي؟؟
أبو فهد راح إلى الباب وفتحه ببتسامة:يلا ياضيفنا شرف
شوي ويطل عليهم شاب قمة في الوسامة ولأناقة
بشاير بس شافت هذا الشاب وقفت ورى أمها ومسكت يدها
تقدم هذا الشاب خطوة وهو مبتسم:شفيك بشورة ليش خايفة
أم فهد ودمعوها بدئت بسقوط:أنت..فه..فهد
قرب فهد وباس راس أمه:أي يمه فهد(حضنها وهو يبوس راسها)ياربي وش كثر تمنيت هالحظة وش كثر تمنيت أشوفك يايمه
بشاير من الصدمة جلست على الكنب تبكي وبهمس:مو معقولة مو معقولة
أبو فهد جلس جنب بنته:وش جالسة تنتظرين روحي سلمي على أخوك يلا
فهد رفع من حضن أمه ومد يدينه إلى أخته:تعالي بشورة
قامت بشاير وهي تبكي وحضنت أخوها:ااه يافهد وينك عنا ياخوي وينك
فهد يبوس راس أخته:هذا أنا ورجعت لكم



أتمنى إنكم انبسطوا في الجزء الثاني

وبرجوع فهد تكتمل عائلة أبو فهد

انتظروا الجديد في الجزء الثالث

الكاتبة:روح



















مجنونة القلم غير متواجد حالياً  
قديم 01-18-2011, 01:01 PM   #4
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
الصورة الرمزية COLDNESS
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
العمر: 31
المشاركات: 2,703
معدل تقييم المستوى: 11
COLDNESS is on a distinguished road
افتراضي


بداية رائعة.... يعطيك ألف عافية

في انتظار التكملة

تحياتي


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره

اضغط هنا لتكبير الصوره
COLDNESS غير متواجد حالياً  
قديم 01-29-2011, 09:41 PM   #5
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
الصورة الرمزية kazaz
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
الدولة: ksa
العمر: 28
المشاركات: 1,164
معدل تقييم المستوى: 10
kazaz is on a distinguished road
افتراضي


الجزء الثالث
بشاير من فرحتها برجعت فهد ماقدرت تنام وأول ماطلع ضوء الشمس صحت على طول وتوجهت إلى المطبخ تجهز الفطور في الحديقة
بشاير وهي تجهز كاسات العصير تغني بنعومة:
اخوي وحق لي افرح
ورفع بالخطى الراسي
مدام الفخر تمنى
تساوي قمته راسك
وأنا كل ماذكرت اسمك
تباهوا فيك جلاسي
حتى طيبتك يشهد
وحد يطرف بنوماسي

أخذت بشاير صينية الكاسات وراحت ترتبهم على الطاولة في الحديقة




جوري متمددة على الكنب:ياربي والله مو مستوعبة اللي صار يعني معقولة بعد كل هالسنين فهد يرجع
الجازي:أول مادقت علي كانت تبكي وتضحك ولما قالت لي برجعت فهد حسيت انه عقلي وقف ومو قادرة استوعب شي
جوري ببتسامة:والله فرحت لها من قلب
الجازي:وأخيرا رجع فهد ورجع إلى أهله الفرح

أمل بفرحة:ربي يدوم عليهم الفرح وسرور
ياسمين:لو تشوفين يا خالتي شلون كانت فرحانة وطايرة من وناستها برجعت أخوها
أمل:اليوم بكلم أم فهد وبهنيها بسلامة فهد
ياسمين قامت واقفة:أي خالتي كلميها خالتي أم فهد تستاهل (وهي لافه تطلع من الصالة)بخليك شوي بروح اقرأ الرواية وبرجع




هدى جالسة في غرفتها متمددة على بطنها وتتصفح في المجلة

هدى بشوق:ااه على أيام زمان كنا نلعب سوا ونضحك ونسولف مع بعضنا بس الحين ماشوفك يا عماد إلا في المناسبات ونادرا زياراتك لنا(انقلبت بهدوء للجهة الثانية) احبك ومشتاقة لك

بين حوارها الهادئ مع نفسها رن تلفونها وردت

هدى:هلا بالحلوة
وديان:هلا فيك أخبارك؟؟
هدى:تمام أنتي وش أخبارك؟؟



جلسوا أم فهد وأبو فهد من النوم ولما شافوا حماس بشاير في ترتيب الفطور حبوا يساعدوها بس هي رفضت وحبت يكون الفطور هي اللي مجهزته بنفسها بدون مساعدة احد

في الصالة
أبو فهد:ما شالله عليها بشورة صاحية من بدري تجهز الفطور وللحين ماخلصت
أم فهد بضحكة:هههه أظن أنها نقلت المطبخ للحديقة ماضل شي ما سوته

نزل فهد ودخل عليهم الصالة ببتسامة
فهد ببتسامة عذبة:صباح الخير
أم فهد+أبو فهد:صباح النور
فهد يتلفت حواليه:إلا وين بشورة؟؟لسه نايمة؟؟!
أم فهد ببتسامة:لا ياولدي بشاير صحت أول وحده فينا بس هي في الحديقة على قولتها معليش مام جهزت الفطور بس بقت لمستي الخاصة مادري وش هالمسة اللي بتحطها
فهد قام واقف وبضحكة:هههه بروح أشوف لمستها الخاصة

بشاير كانت منحنية على الأرض تعدل فيونكة الكرسي
فهد:خلصتي لمستك
بشاير قامت وقفت جنبه:أي خلصت تقدون تشرفوا الحين
(تأشر بيدينها للمكان)ماقلت لي شرايك بشكل الطاولة والفطور حلو؟؟
فهد ببتسامة:اممم الشكل ولا أروع(حط يده على خدها)نجرب الفطور وبعدين نقول حلو ولا لا
بشاير بصراخ أطفال:مامي بابي يلا تعالوا كل شي صار جاهز

طلعوا أم فهد وأبو فهد وجلسوا على طاولة الفطور وجلسوا معهم بشاير وفهد وبلشوا فطور




في المصنع

ياسر جالس في مكتبه يراجع بعض الأوراق وبين ماهو مشغول في الأوراق طرت على باله جنا اخذ الجوال ودق عليها وبعد لحظات يوصله صوتها
جنا:هلا حبيبي
ياسر ببتسامة:صباح الورووود صباح بحب مفتون صباح بعشق وجنون صباح الخير حبيبتي
جنا ببتسامة:صباح النور
ياسر بمزح:كذة يا الدبة البارح تبعديني عنك وتروحي؟؟
خلاص أنا زعلان
جنا:فديت الزعلان
ياسر تعمد يسكت عشان تصدق انه زعلان:.............
جنا بدلع:حبيبي ياسر لاتزعل والله مقدر على زعلك
ياسر:أنتي حبيبتي وحياتي ومقدر ازعل منك بدونك أنا ميت ومعك أنا عايش أحلى وأجمل عيشه مستحيل أشيل بخاطري عليك بس كنت اتغلى شوي ولا مو من حقي اتغلى على حبيبتي
جنا:إلا حبيبي من حقك تتغلى مثل ماتبي(حبت تخبره باللي صار معهم البارح)اممم ياسر
ياسر:ياعيون وقلب ياسر
جنا:أنت تدري أنا بشاير بنت عمي أخوها فهد ضايع من زمان صح؟؟
ياسر فهم وش اللي تبي تقوله جنا:ادري والبارح وديان قالت لي انه بنت عمك كلمتكم وقالت انه رجع هذا اللي بتقوليه صح؟؟
جنا:أي صح
ياسر:تدرين جنوي أني حاب أتعرف عليه وعرفه على أصحابي





*2*الظهر
في بيت أبو نايف(الصالة)


أم نايف تناظر نايف:بس يا يمه ما صار هذا شغل اليوم الصباح رحت بدري من غير فطور والحين ماتغديت مثل الاوادم خاف على عمرك العمر يخلص والشغل ما يخلص
نايف ترك الملف جنبه على الكنب:كلامك صح يمه بس والله غصب عني في شويت مشاكل في الشغل لازم أحلها قبل لاتتعقد أكثر


جوري:شرايك اطلع على الملف وبعدها أشوف الحل المناسب لمشكلتكم
نايف يتمسخر:خبري فيك ماتعرفين 1+1=كم تبين ملايين
جوري بتهديد:أي عادي تمسخر حضرتك ومصيرك بتحتاجني وبتشوف شلون أذلك على ما أعطيك اللي تبيه
الجازي:يوووه يلا عاد قامت جوري تهدد
نايف بضحكة:هههه خلها تهدد أقوة سلاح عندها أنها ترجم بالمخاد غير كذة ماعندها
أم نايف بصف جوري:أصلا بنتي بنت واعية وحلوة وتدرس في الاجتماعات مع الناس (تأشر في وجه نايف)أتحدى تلقى أخت مثل أختك
نايف:إلا في أحسن منها بعد(بضحكة)هههه يمه قلتي جوري وش تدرس ؟؟!
أم نايف:تدرس في الاجتماعات مع الناس
الكل:ههههههههههه
جوري بضحكة:هههه يمه أنا ادرس علم اجتماع مو اجتماعات مع الناس
أم نايف:يووه وأنا وش دراني وش اسمه
الجازي ببتسامة:أقول بلا مسخرة على أم نايف هاذي الغالية (تناظر نايف وجوري)انتوا ماتستحون تعيبون على أمكم

في هالاثناء رن جوال نايف رد نايف ببتسامة
نايف ببتسامة:هلا والله بطلال
طلال:هلا فيك...كيفك؟؟
نايف قام متوجه لغرفته:بخير دامك بخير
طلال:الشباب عازمين حالهم عندك بكرة الليل
نايف وهو يدخل غرفته:حياهم الله في أي وقت
طلال:ياسر يقول حاب يعرفنا على ولد قرايبه اللي اسمه فهد
نايف متمدد على السرير:سمعت أمي وخواتي يقولون رجع إلى أهله




الضحك والعب في بيت أبو فهد
*في الحديقة*
فهد يربط شريط اسود على عين بشاير:إذا تشوفين قولي
بشاير تحط يدها على الشريط وتتحسسه:لا والله ما أشوف
فهد وقف قدامها بعد ماربط الشريط:ياويلك إن غشيتي (يأشر باصابيعه إلى الرقم 6)إذا صدق ماتشوفي قولي لي كم هذا الرقم
بشاير:امممم 8
فهد يهز راسه نفي:لاااا مو8 يلا بنبدي العبه
بشاير ببتسامةاضغط هنا لتكبير الصورهk روح شغل الأغنية
اتجه فهد للمسجل وشغل الأغنية وبدأت اللعبة
فهد مندمج مع إيقاع الأغنية وهو يلحن على بشاير:يابشورة
يا بشورة أنا هنا(يحرك يده يمين عشان تحس فيها وتصيده)
لاااا لا تعالي من هنا دوري يمين دوري شمال وبتلقيني يلا دروي دوري دووووري
بشاير تدور وتلحن:بصيدك لاتخاف جايتك بصيدك يافهيد بصيدك قربت منك قربت

فهد حب يلعب عليها وبتعد عنها شوي شووي ودخل داخل وتركها بره تدور عليه
دخل فهد وجلس مع أمه في الصالة
فهد بضحكة:هههه المسكينة تركتها بره تدور علي
أم فهد ببتسامة:والله إن اكتشفت انك دخلت وخليتها دور عليك على الفاضي ياويلك
فهد وهو يجلس:خلينا نشوف وش بتسوي


بشاير حست انه صوت فهد اختفى وماتسمع إلا الأغنية ملت وهي دورة وفكت الشريط وماشافت فهد عرفت انه لعب عليها ودخل وتركها الدور على الفاضي


دخلت بشاير الصالة وجلست ببتسامة:فهيد مو عيب عليك تخليني أدور على الفاضي
فهد ببتسامة أحلى:شفتك كسلانة وطولتي وأنتي تدوريني دخلت
أم فهد:أي والله لو صرتي شاطرة وصدتيه كان مادخل بس أنتي ماتعرفين تلعبين
بشاير حطت يدها على خصرها:يا سلام الحين صرت كسلانة أي طبعا كسلانة إذا ولدها حبيبها رجع لها أكيد بتقولين إني كسلانة وفهيد هو الشاطر
أم فهد:ولدي اسمه فهد مو فهيد
فهد بتعالي:أي والله يمه وأنتي الصادقة
بشاير ضربت خده بخفة وبضحكة:هههه أي فهيد عندك مانع!







عماد:هاا يبه شرايك اليوم في طريقة الدعم اللي دعمتها للمشروع
أبو عماد:ما شالله عليك كفيت وفيت ماقصرت يا ولدي كل اللي كانوا موجودين عجبتهم طريقتنا في دعم المصنع والمشروع نفسه
عماد ببتسامة:الحمد لله انه عجبك وعجبهم كنت متوتر وعلى أعصابي انتظر ردهم
ياسر:ولا عاد أبو سليمان كل شوي وماقال مبروك ومبروك حسيت انه هو أكثر واحد انبسط في عرضنا للمشروع

دخلت وديان الصالة وجلست معهم

وديان:إلا أمي وينها؟!!
عماد:جالسة تخيط مدري وش تسوي المهم هي جالسة في الحديقة
وديان قامت واقفة:اوووف أمي في الحديقة وانتوا مدري عن وشو تسولفون اجلس في غرفتي أحسن لي
ياسر:وأنتي على طول في غرفتك ما تملين؟؟!
وديان لافه طالعة:لا ما أمل على الأقل أحسن من القعدة هنا





في بيت أبو نايف

الجازي:على قلبي نيوف شكله تعباااان على الآخر ماصدق على الله يرن تلفونه عشان يروح غرفته وينام
أم نايف:لا فطر ولاتغدة زين كله من هالشغل وما تبينه يتعب أكيد بيتعب
جوري وهي تلعب في الجوال:نيوف إذا صار يلعب ويمزح يصير عذااااب بس إذا بلش في شغله الله المعين لاحد يكلمه
الجازي:تقولين له بطلع على الملف أكيد بيتمسخر هذا شغل مو لعبة
جوري قامت وأخذت التلفون:طيب خلاص اسكتي بكلم تلفون عن القرقة الزايدة
الجازي:وهاذي أنتي إذا احد كلمك بجد مايعجبك وتتهربين
جوري تأفف:اوووف خلاص قلنا لك أبي اكلم




*الساعة 8:30 الليل*
على طاولة الطعام في بيت أبو فهد
فهد وهو ياخذ الخبز:تسلم اليدين يايمه الأكل روعة
أم فهد:عليك بالعافية حبيبي...بس ماشوفك تاكل زين
فهد يأشر على صحنه:وش دعوة يمه كل هذا وما أكل
أبو فهد:لا يكون بس الأكل ماعجبك وجالس تجامل
فهد:لا والله عجبني..الأكل يهبل
بشاير أخذت رشفة من العصير:يمه ولدك ما ياكل زين عليك فيه
أم فهد بضحكة: هههه أي والله مافي إلا كذة
فهد رافع حاجب:وشو مافي إلا كذة ؟!! مافهمت
أم فهد أخذت قطعة دجاج ومدتها إلى فم فهد:يعني أنا بنفسي اللي بأكلك
فهد بضحكة:هههه الله يهديك يا يمه قالوا لك ولد صغير وماعرف أكل بنفسي
أم فهد:لا مو ولد صغير بس أنا حابه أعشيك بنفسي
أبو فهد ببتسامة:يلا يا ولدي لاترد أمك
فهد ماحب يرد أمه وفتح فمه واكلها:يا بعد عمري يا يمه
بشاير مسكت كاس العصير ومدته إلى فهد:وأنا بشربك العصير
فهد:أمي تأكلني وأنتي تشربيني ترى والله عندي يدين
بشاير بدلع مثل الطفلة:يلا فهودي أنا اللي بشربك يعني وش معنى تاكل من يد أمي
فهد مسك يدها:يلا خلاص أنتي شربيني



في صالة البولينج
مشعل يلعب مع محمد:أقول مو كأنه الربع تأخروا
محمد:يعني مو كثير
مشعل:نايف قال انه بيتاخر بس عماد وياسر قالوا بيجون بدري على العادة يعني
محمد ترك العب وراح يجلس على الكرسي:تلاقيهم جاين في الطريق
في بيت أبو ياسر
عماد وهو ينزل على الدرج:يلا يا ياسر تأخرنا على الربع تلاقيهم ينطرونا الحين
ياسر وهو طالع من غرفته:طيب طيب يلا جاي

دخل عماد الصالة ببتسامة
عماد:يلا أنا وياسر رايحين لشباب تامرون على شي؟!
أم ياسر+أبو ياسر:سلامتك

دخل ياسر الصالة

يناظر عماد:يلا مشينا
عماد لاف طالع من الصالة:يلا(يناظر أمه وأبوه)مع السلامة
ياسر:مع السلامة
أم ياسر+أبو ياسر:الله معكم




بيت أبو نايف
*في غرفة نايف*
نايف واقف قدام المرايه يتعطر ويجهز عشان يروح يلتقي مع ربعه... سمع دق الباب
نايف وهو يتعطر:ادخل
دخلت جوري بربشة:هااا نويف أشوفك كاشخ(تقرب منه وتشم عطره)الله على هالعطر عذااااب يهبل
(أخذت العطر وتعطرت منه) ااه محلاه
نايف:وأنتي ماتبطلي من حركاتك ماشفت بنت مربوشة مثلك
جوري ببتسامة:أي ادري انك ماشفت بنت مثلي وادري بعد انك ما بتشوف مثلي (بغرور)يحصل لك تلقى بنت مثلي
نايف ببتسامة أحلى وهو يطلع من الغرفة:طيب يلا أنا بطلع تامرين على شي؟!
جوري:سلامتك

نزل نايف وجوري ودخلوا الصالة


أم نايف تناظر نايف:ها يمه بتطلع؟!!
نايف:أي يمه بطلع تامرين على شي؟!!
أم نايف:سلامتك يمه
الجازي قامت وقفت جنبه:نايف حبيبي الغالي ممكن طلب صغنونو؟؟!
نايف:خير وش هالطلب لصغنونو؟!!
الجازي مسكت يده ببتسامة:وأنت جاي مر على باسكن روبنز وجيب لي ايس كريم فانيلا
جوري قامت من مكانها بسرعة ومسكت يد نايف وهي تناطط:أي أي نيوف وأنا بعد أبي ايس كريم مثلها بس فوقه مكسرات قوله شوي مو واجد
نايف بضحكة:هههه طيب فهمت بس بطلي هالربشة اللي أنتي فيها
الجازي:يا بعد عمري يا نايف بس لاتتاخر عشان ناكلة وحنا نتابع مسلسلنا
نايف:ومسلسلكم متى يجيبونه؟؟!
جوري:الساعة 12
نايف لاف طالع من الصالة:طيب على خير...يلا مع السلامة

^*ياسمين فاتحة المسن تسولف مع هدى*^

*احبك والحكي داخلي اكبر*(هدى)
بصراحة يعني لو كنتي تحبي بتقولين لي؟!
*كلي دلع وخفة دم*(ياسمين)
أنتي وجوري قراب مني مرررة أتوقع إني
أقول لكم وماخبي بس ليش تسألين؟؟!!
*احبك والحكي داخلي اكبر*(هدى)
لا عادي بس كذة مجرد سؤال
*كلي دلع وخفة دم*(ياسمين)
اهاا طيب



في صالة البولينج
التحدي كان بين ياسر ونايف يملئه الحماس وتشجيع
طلال+محمد:ياسر،يااااسر،هوووو،هووووووو
مشعل+عماد:ناااايف،نايف،يلاااا يانايف،هوووو،هووووو
عماد بصراخ:يلا نايف الوقت يعدي يلاااا عطيني نقطة وحده بس ونفوز يلاااا ناااايف
طلال:ياسر يلا يابطل اهزمه

وبين كل هالحماس والتشجيع كرة البولينج حقت نايف هزمت ياسر


نايف متوجه إلى ربعه ببتسامة:شرايكم شباب في العب؟!!
عماد:كذة العب ولا بلاش
ياسر وهو يجلس:المرة الجاية بتشوف شلون أهزمك بعشر نقاط مو نقطة وحدة
نايف:يلا بنتظر التحدي الجاي ونشوف شلون بتهزمني



** في غرفة جنا**
جنا ببتسامة:ليش وين راحوا؟؟!
وديان:كالعادة راحوا عند ربعهم...والله مليت من قعدة البيت لو عندي أخت كان الحين اسولف معها أناقشها في مواضيع نتفرج على التلفزيون سوا...ااه بس يلا وش نسوي
جنا:طيب مو تقولين انه عماد قريب منك قولي له يطلعك يمشيك...يعني على الأقل تغيرين جو
وديان وهي تتمشى في غرفتها:آخر مرة قلت له قال مشغول ويبي يطلع مع ربعه...ما علينا قولي لي ماكلمتوا بشاير بعد مارجع أخوها؟؟!
جنا:إلا أبوي كلم عمي وفهد بس أنا لا ماكلمتها


في بيت أبو فهد
أم فهد وأبو فهد خلصوا عشاهم وناموا بدري كالعادة أما بشاير وفهد كانوا جالسين يتفرجون على فلم رعب وبشاير من النوع الخواف وطول ماهي تتفرج على الفلم كانت ماسكه يد فهد
بشاير وهي ماسكة يد فهد:يمممه فهود والله يخوف
فهد يناظرها ببتسامة:شفيك بشورة هذا تمثيل يعني مو حقيقة
بشاير:بس يخوف
فهد رجع يتفرج على الفلم:خلاص شوي وينتهي

بعد فترة قصيرة انتهى الفلم وجلسوا يسولفوا

بشاير:شلون كنت عايش طول هالسنين اللي فاتت كيف كنت تاكل وتشرب؟؟؟ واللي خطفوك شلون كانوا يعاملونك؟؟؟
فهد يتنهد:ااه وش قول لك...اللي خطفوني كانوا قمة في الطيبة والحنان وماكانوا يرفضون لي طلب ماذكر شلون خطفوني كل اللي اذكره إني فتحت عيني ولقيت نفسي في غرفة كبيرة حلوة وكلها العاب وبعدها تعرفت على الأشخاص اللي ساكنين معي قالوا لي اهلك سافروا مكان بعيد وان شالله يقدرون يزوروك...كنت ساكن في قصر وكانت في بنت اسمها غلا البنت هاذي خاطفينها مثل ماخطفوني وقالوا أنها بنتهم وعتبرها مثل أختك...بعد أيام وأسابيع تعودت عليهم وعلى المكان اللي أنا فيه كنت أنا وغلا نلعب في حديقة البيت والخدم حاوالينا يحرسونا لا نضيع...دخلوني اكبر وأفخم المدارس كنت أنا وغلا ندرس سوا وكل ماننجح ونتفوق يعطونا أحلى وأجمل الهدايا غير السفرات والتمشيات اللي ياخذونا فيها...في كل سنة وكل إجازة سفرة ماكنت اسأل عنكم كثير ولما اسأل يقولوا مشغولين في سفرهم بره بس يرجعون بياخذونك
بشاير حطت راسها على كتف فهد وبدمعة نزلت من عينها:الحمد لله انك رجعت لنا يا فهد الحمد لله يا اخوي
فهد يمسح على راس أخته:الله لا يحرمني منكم



*بيت أبو نايف*
جوري تناظر الساعة:الحين بيبتدي المسلسل ونيوف ماجه
الجازي:لا تخافين بيجي قبل المسلسل...بس أنتي لاتزني

في هالاثناء دخل نايف الصالة وفي يده كيس الايس كريم
قامت جوري ركض وأخذت منه الكيس:ياحي الله من جانا
عطني الايس كريم وش تستنى
الجازي قامت وأخذت الكيس من جوري:خلصيني وعطيني ايس كريمي
جوري بتهديد:هيييييه أنتي عطيني الكيس أبي ايس كريمي
نايف وهو يجلس:الحمد لله وشكر مجانين ما ينشره عليكم
الجازي جلست على الكنب والكيس في يدها:نيوف في ايس كريم واحد ثالث هذا لك؟؟!
نايف يتمسخر:لا للمسلسل...يعني إلى من بيكون
جوري وهي تاخذ ايس كريمها:حسبالي اشتريت لي الثاني
نايف ببتسامة:إذا تبيه خذيه هونت مابي
جوري قامت بتاخذه وسبقتها الجازي:أقول جوجو تركي الايس كريم أنا اللي قلت إلى نايف
الجازي:لا يا حبيبتي أنا اللي سألته
جوري جلست فوقها عشان تاخذ الايس كريم:مصيبة صابتك عطيني يااااه
الجازي تبعد جوري عنها:قومي الله يرجك خنقتيني
نايف بضحكة:هههه يلعن أبو بليسكم اللي يشوفكم يقول ماشفتوا خير
جوري مثل الأطفال:نيوفي قول لها تعطيني الايس كريم

*في غرفة جنا*
جنا نايمة ورايحة في سابع نومه وفي هالاثناء رن جوالها وردت بكسل

جنا بكسل وخمول:هلا حبيبي
ياسر متمدد على سريره:اهلين حياتي شكلك نايمة
جنا:اهاا اليوم نمت بدري
ياسر:الله يرجني أزعجت حبيبتي وهي نايمة بس والله غصب عني مقدر أنام قبل مااسمع صوتك
جنا ببتسامة:لاحبيبي عادي لا تقول كذة...اممم ياسر
ياسر:يالبيه
جنا:تبيني بكرة الصباح اصحيك ولا خلاص
ياسر ببتسامة:لا صحيني مثل كل يوم



صباح اليوم التالي الجو كان ولا أروع لطيف جدا وهادىء

*في بيت أمل على طاولة الفطور*
أمل:ما شالله على نايف ولد أختي كل صباح يدق ويسأل عن أخبارنا إلا أمس مادق وهذا اللي استغربت منه
ياسمين أخذت لها رشفة من العصير:يمكن مشغول
أمل:البارح كلمت أم فهد صدق أنها تنحب وتدخل القلب طيب وأخلاق ماشالله


*في بيت أبو نايف*
الكل جالس على طاولة الفطور إلا نايف كان جالس في الصالة يتأكد من توقيع بعض الملفات

*على طاولة الفطور*
أم نايف تناظر أبو نايف:ولدك مو عاجبني وضعه لا يفطر ولا يتغدة مثل الاوادم كله في هالشغل
أبو نايف ياخذ قطعة جبنه:عذريه يا أم نايف في شويت مشاكل في الشركة وهذا اللي مسبب انشغاله بس نخلص منها بيرجع وضعه طبيعي

دخل نايف قاعة الطعام والملفات في يده

نايف يناظر أبوه:يلا يبه أنا بتقدم وبراجع الملفات اللي عطيتني يااها أمس
أبو نايف يهز راسه بالإيجاب:طيب شوي وبا لحقك
نايف:يلا مع السلامة
الكل:الله معك
جوري قامت واقفة:الحمد لله سفرة دايمه
أبو نايف:وين يا بنتي ماكلتي شي
جوري:الحمد لله يبه أكلت





*في غرفة هدى*
هدى متمددة على سريرها:صباح جديد عليك حبيبي والله إني مشتاقة لك يا عماد

قامت هدى من على سريرها وتوجهت إلى البلكونة وفتحتها
هدى مغمضة عيونها ببتسامة:ااه على الجو يهبل إن شالله يومك يكون حلو حبيبي
وقفت هدى في بلكونتها تتأمل العصافير والزهور الموجودة في حديقة بيتهم ونسمات الهوا تحرك شعرها الناعم بكل رقة



في بيت أبو فهد
أم فهد كانت في المطبخ تجهز الفطور وبشاير نايمة أما فهد وأبو فهد كانوا جالسين في الصالة يسولفوا
أبو فهد ببتسامة:خلاص وأنا أبوك من بداية الأسبوع الجاي بيبدا شغلك معي في الشركة
فهد:بس يا يبه مو ملاحظ انه منصب المدير العام كبير مرة
أبو فهد يهز راسه نفي:لا مو كبير وأنا متأكد انك بتنجح في شغلك
دخلت أم فهد الصالة وجلست معهم
أم فهد تناظر فهد:متى نامت بشورة؟!!
فهد:اممم مدري والله يمه بس لما قمنا من الصالة كانت الساعة 1 تقريبا
أم فهد قامت :اجل بروح اصحيها عشان تجلس تفطر معنا وأحسن لها إذا ما تأخرت في النوم
فهد يأشر إلى أمه بالجلوس:لا يمه خليك مرتاحة أنا اللي بصحيها

طلع فهد من الصالة وتوجه إلى غرفة أخته بشاير دخل فهد غرفة بشاير وجلس على طرف السرير

فهد يمسح على شعرها:بشورة يلا قومي...بشورة تراك طولتي علي من زمان وأنا صاحي وأنتي بعدك نايمة...يلا قومي
بشاير سحبت للحاف وغطت وجها ونقلبت للجهة الثانية:طيب فهود بعدين بقوم نعساانة أبي أنام
فهد يرفع للحاف من عليها:لا يا أختي العزيزة مافي بعدين قومي الحين يلا
بشاير تناظر فهد ببتسامة:تدري انك مزعج
فهد قام واقف:مزعج ها(ببتسامة)أقول بتقومين ولا أشيلك وقومك بنفسي
بشاير جلست بضحكة:هههه لا خلاص قمت خلك مكانك أحسن
فهد يحرك شعرها:طيب يلا قومي غسلي نستناك على الفطور
بشاير:طيب شوي وانزل








*^*في الشركة*^*
نايف جالس في مكتبة يراجع جميع الملفات اللي استلمها من جميع الشركات ويدقق في الفواتير المستلمة منهم والفواتير اللي أصدرتها شركتهم
نايف يقلب في الفواتير:الله يلعنهم وين راحوا فص ملح وذاب وين اختفت
اخذ نايف سماعة التلفون ودق على السكرتير
نايف:اسمعني أحمد أبيك تروح إلى نائب مدير الحسابات وتخليه يعطيك باقي الملفات اللي في مكتب امجد لكن من غير مايحس انه الملفات طلعت بره مكتبة
أحمد:طيبok في شي تاني بتحب خبروا ياه؟؟!
نايف:لا شكرا


في بيت أبو جنا
هدى تتفرج على فلم هاي سكول ميوزيكال وجنا جالسة معها بس عقلها مع ياسر لأنها اليوم لما دقت عليه عشان تصحيه مارد عليها
هدى ببتسامة واسعة:جنوي يهبل والله يهبل
جنا سرحانة:............
هدى تأشر بيدها في وجه جنا:ياهووو وين سرحانة؟؟
جنا انتبهت لها:هلا في شي؟!
هدى:لا سلامتك مافي شي
جنا رجعت على سرحانها
هدى بصراخ:وااااااو يجنننننن صدق رهيب عذااااب
جنا نقزت من صراخها:هيييه أنتي ما تعرفي تتكلمي بهدوء وبعدين منو اللي يجنن؟؟
هدى تضرب على خدها:زاك هو اللي يجنن زاك هو اللي يطير العقل(تأشر على التلفزيون)طالعي بس طالعي هالقمر
جنا ببتسامة:قلت العقل مصيبة


قامت جنا من الصالة وطلعت تتمشى في حديقة بيتهم وماسكة جوالها في يدها تنتظر مكالمة ياسر



في المصنع
ياسر كان جالس في مكتبة تعباااان على الآخر مو من شغله من الحرارة والزكام...سمع دق الباب
ياسر:ادخل
دخل السكرتير:ياسر بيك عماد بيك قلي انو مشغول كتير ومافيه يستقبل ضيوف شركة take star وحضرتك اللي راح تستقبلون
ياسر يتأفف:بس أنا تعبان وما قدر استقبل احد
السكرتير:شو يعني بعطيون خبر مشان ناجل الموضوع بس على فكرة ياسر بيك إذا اجلنا زيارتن راح تكون المرة التالتة اللي ناجل فيها الموضوع
ياسر بعصبية:طيب ما فيها شي لو أجلناها هم بعد يا ما اجلوا زياراتنا لشركتهم ما شوف أضايقنا أقول لك تعبان وعماد بيك مشغول با الله مين بيستقبلهم
السكرتير:طيب خلص راح قلون تامرني بشي تاني؟؟!
في هالاثناء رن جوال ياسر وطلع اسم جنا على الشاشة

ياسر:لالا شكرا
طلع السكرتير من مكتب ياسر وعلى طول رد ياسر

ياسر:اهلين جنا
جنا:كيفك حبيبي؟!!
ياسر بملل:بخير
جنا رافعة حاجب: فيك شي؟؟!نبرة صوتك مو عاجبتني
ياسر يتأفف:ما فيني شي سلامتك...ماشالله على طول عتاب
جنا:ياسر شفيك؟؟ الحين أنا وش قلت عشان تقول عتاب؟! يعني إذا سالت عن أخبارك تقول عتاب؟؟؟
ياسر بعصبية:لا سلامتك ما قلتي شي على طول ياسر كلامك مو عاجبني ارحميني طلبتك أنا تعبااااان تعرفي شنو يعني تعبان؟؟ و إذا مو عارفة يعني شنو تعبان أنا بقول لك يع...

جنا قطعت عليه كلامه
جنا بزعل:طيب طيب آسفة على الإزعاج...مع السلامة
ياسر:جنا استني شوي..الو...الووو
ياسر حط الجوال على مكتبة بعصبية:اوووف يعني كأنه مو ناقصني إلا زعلها اووف






العب والتحدي في بيت أبو فهد
بشاير وفهد جالسين يلعبون في البلاي ستيشن وبشاير اختارت شريط صعب هي متعودة تلعب فيه بس فهد ما لعب فيه ولا مرة وهذا يضمن فوزها

بشاير مندمجة في العب:هاا فهود شرايك في العبة؟؟
فهد:الله يرج بليسك من وين جايبة هالشريط؟؟
بشاير:ليش صعب؟؟
فهد بتركيز في العب:لالا ابد سهل مرره
بشاير ببتسامة:أي باين عليك انه سهل

نهــآية الجزء الثــآلث .` ~~


kazaz غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 12:11 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.