قديم 02-02-2010, 03:35 PM   #1
-||[قلم من ذهب]||-
 
الصورة الرمزية بلوشيه
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
الدولة: قلب أمي وأبوي
المشاركات: 111
معدل تقييم المستوى: 10
بلوشيه is on a distinguished road
افتراضي .....آآه يالدنيا عيال عم ولا يتعارفون......




بلوشيه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-02-2010, 03:38 PM   #2
-||[قلم من ذهب]||-
 
الصورة الرمزية بلوشيه
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
الدولة: قلب أمي وأبوي
المشاركات: 111
معدل تقييم المستوى: 10
بلوشيه is on a distinguished road
افتراضي


آآه يالدنيا عيال عم ولا يتعارفون


الجزء الأول
حمد وحيد ما عندة إخوان وهو ماسك شركات أبوه.. وأبوة مسكه الشغل وهو صغير عشان يتعود على الشغل ويتحمل المسؤولية.
حمد عمرة 24 عاش طيلة حياتة في لندن ودرس فيها الإبتدائى والإعدادي والثانوي وحتى الجامعة درس فيها (جامعة قيونالدهال) تخصص إدارة أعمال..
حمد من نوع الرجل إللى يحب الشغل وعندة الشغل شغل وهو مجد في عملة وهو من النوع المرح وينحب من أول مرة تشوفه والتعامل معاه سهل وحلو..
كالعادة فتح باب المكتب ومشى لين مكتبة ويلس على الكرسي وبعد شوي دخلت السكرتيرة.
السكرتيرة: صباح الخير..
حمد :صباح النور..
السكرتيرة: أستاذ حمد الوالد طلبك على التيلفون ويريدك إسويلة تيلفون ضروري..
حمد: أوكية...حد غير الوالد طلبني؟
السكرتيرة: دق المحامي تيلفون وقال يريد يكلمك بموضوع ضروري.. ووصل فاكس من لندن بخصوص شركة المقاولات ..
حمد: أوكية.. دقي حق الوالد.. وقولى حق المحامي إيي الشركة .. وهاتي البريد..
السكرتيرة: حاضر.. تريد شىء ثاني ؟
حمد : لا مشكورة ..
بعد دقايق خذ حمد تنهيدة طويلة ويلس يقرى ملفات ..
السكرتيرة: أستاذ حمد الوالد على الخط..
حمد: أوكية شكرا.
حمد: السلام عليكم..شحالك الوالد؟.. عساك بخير؟
الوالد: هلا ولدي.. شحالك؟.. أنا بخير وسهالة.. شو أصبحت اليوم.. عساك بخير
حمد: بخير وسهالة ...يعلنى أفداك ...شو أصبحت أنت اليوم ؟؟
الوالد: بخير وسهالة...أمممممممم..إلا حمد بغيت منك خدمة..
حمد : من عيونى..آآآآمر بس أنت وتدلل وفالك طيب..
الوالد: فالك ما يخيب..حمد بغيت أسألت تقدر إسير بدالى لندن؟
حمد: ليش أبوية خير شو هناك؟..
الوالد: ما شىء بس بغيتك أسير بدالى ..وتفتح فرعنا وعندي كم إجتماع هناك.. وما فينى هبة أسير .
حمد: فالك طيب أبوية ما طلبت.. إنزن متى تباني أسير؟
الوالد: فالك ما يخيب.. يوم اليمعة فليل.
حمد :خلاص فالك طيب.. تآمر بشىء غير؟؟
الوالد: سلامتك..والحين ما أريد أخرك فداعة الرحمن..
حمد: مع السلامة والله يحفظك..
بعد شوي السكرتيرة تدق الباب: أستاذ حمد المحامى وصل..
حمد :أوكية دخلية.. وقطعي كل التيلفونات..
حمد :هلا والله شحالك أستاذ خالد؟
خالد:بخير شحالك أنت؟ عساك بخير..
حمد: بخير يعلك الخير.. خير أستاذ خالد من الصبح طالبنى؟؟
خالد: أنا والله أريد أكلمك بموضوع مشروع الفندق ..
حمد: أي مشروع ؟
خالد: مشروع الفندق إللى طلبنا من شركة عبد الكريم للمقاولات تبنية لنا..
حمد :أهاا ..شو فية خلاص نحن إتفقنا علية وعطيناهم صلاحية لبنايته.. وعلى ما ظن الحين يبنونه..
خالد:أستاذ حمد بقولك شىء.. عرفت أن هي الشركة إتفقت على بناية مشروع لخالد مطر
حمد :إنزين شو يعني؟
خالد: هاي الشركة إستخدمت نوعية رديئة في بناية مشروعه وبعد كم من سنة إضطر خالد مطر يعيد بناية مشروعة مرة ثانية.. ويوم خلصت من بناية هذا المشروع إختفت هاي الشركة كم من سنة والحين ظهرت ..
حمد: بس يا إستاذ خالد..أنت قلت لى أنها شركة معروفة ومظمونة كيف الحين تقول هذا الكلام؟
خالد:أنا هذا إلى سمعتة.. أنها شركة ممتازة وزينة ومعروفة بس بعد الإتفاق وياهم سمعت العكس
حمد:إنزين الحين يمكن إللى قالك يجذب عليك ما يريدنا نستخدم هذي الشركة؟
خالد: لا أنا تكلمت ويا محامي خالد مطر وأكدلى هذا الكلام..
دام الهدوء لمدة خمس دقايق ...يلس حمد يفكر شو يسوى..
حمد: أوكية الحين ما نقدر إنكنسل الإتفاقية؟
خالد:نقدر بس الحين هم يبنون من تقريبا أسبوعين ..
حمد:إنزين........؟؟
خالد: نقدر نوقف الإتفاقية بس منخسر شو ..ويتوقف المشروع الفندق ولازم ندور شركة ثانية تبني لنا هذا المشروع ويبالنا وقت ..
حمد: نخسر شوي أحسن ما نخسر المشروع كلة.. خلاص دق حقهم وكنسل المشروع وخبرني على إللى بصير..
خالد:أوكية ..عاد الحين أنا بترخص منك.. شىء في خاطرك
حمد: سلامتك..
يوم ظهر أستاذ خالد سار حمد وخذ كوب ماي بارد ويلس على الكرسي يفكر في الشغل ويفكر في المشروع وفي السفر وفي ...وفي.. وبعد شوي دخلت السكرتيرة كانت يايبة الملفات والبريد.
السكرتيرة:أستاذ حمد أستاذ محمد على التيلفون (ولد عمة..(
حمد :أوكية حوليه.
السكرتيرة:حاضر..
حمد :هلا وغلا وين هالغيبة هالأيام ما تنشاف......؟
محمد:والله إلا في الشركة ماسرت بقعة..
حمد:علومك ؟؟وين ليش ما تزورنا؟؟
محمد:أنا من يومين واصل ..
حمد:ليش وين كنت؟
محمد:والله كنت في فرنسا.
حمد:حتى أنا يوم اليمعة فليل بروح لندن..
محمد:حليلك الله يوفقك.وترد بالسلامة...حمد أقول..
حمد: هلا آمر ..خير شو..تراك ما تييبلى غير الأخبار الشينة؟هههههههه.
محمد:خلاص عيل برايك ..
حمد:أفا.. هههه..شو غديت شرات البنات ما حد يروم يكلمك إلا تمد البوز شبرين..
محمد:ما تشوف رمستك عيل أنا من متى أييب لك الأخبار الشينة بس مش منك من إللى يفكر فيك ويريد يظهرك من الجو إلى عايشنة..
حمد:أهااااااااا ..عرفت شو تبى ..أقوال محمد ما لى بارض على حفلاتك ومشاكلك.. فكنى من الصدعة.
محمد:إنزين أنا بعدنى ما قلت شو أبا..وبعدين قول إلى تبا تقولة..
حمد:خير شو عندك ..يا بو المشاكل؟؟؟؟؟؟؟؟ههههههه..
محمد: ترانى والله ما أقول ..
حمد:أفاااااااا.......خلاص بسكت يالله قول
محمد:ههههههه..هيه جيه أباك..والله أنا ويا الشباب منروح رحلة شو رايك تخاوينا؟
حمد:مالى خاطر على سيرات برى.
محمد:ههههه ...لا رحلة في دار بوخليفة.
حمد:والله وين تبون إيسيرون؟؟
محمد:والله نبا نسير العين..
حمد:ليش شو فيها ؟؟ما أحيدها تغيرت!!
محمد:لا بس ياينها أمطار من يومين ويقولولك أمطار والبقعة روعة شو رايك؟
حمد:إنزين شو يعني أنت أول مرة تشوف الأمطار؟؟
محمد:لا نحن نريد إنسير نقنص.. يعني نريد نتحوط ونصيد من زمان ما صدنا..
حمد: وما تذكر ذيج المرة كيف سوالنا الوالد مشكلة؟ ليش أنت تحب تروح عند المشاكل؟ أجلها بعدين منسافر تنزانيا ومنصيد هناك
محمد: وبعدين أنت ليش تقارن صيد الدار بصيد برى؟؟وبعدين ما حد بيدري
حمد: ليش الربع ما بسيرون ويانا؟؟
محمد:لا تخاف ما بشل حد من الربع بس الأهل.. وإلى بسيرون مكلمك وأنت وحمدان وأخوية سعيد..
حمد:عيال عمومتية؟؟
محمد:هية ليش شو ما تباهم يسيرون؟؟لا تخاف بس يومين يالله عاد بسك من الشغل.. الشغل يسير ويرد إلا العمر ما يرد...
حمد:إنزين شو بتقول حق الأهل وين بسيرون؟؟
محمد:لا تخاف منقولهم أنا منسافر يومين ومنرد؟؟ أنت بسير ولا لا ؟؟ لا ظيع الفرصة يالله شورايك؟
حمد:والله أنت تعرف أن الصيد وحدة من هواياتي بس ؟؟
قطعة محمد في كلامة: لا بس ولا شىء يالله خلنا نروح..عنبوه أرتاح من الشغل
حمد:خلاص فالك طيب .. إنزين متى بتروحون؟؟
محمد:والله قررنا نروح اليوم الساعة أربع العصر..منوصل المغرب في العين ومنبات في بيتنا لأنة ماحد فية هم الحين في بوظبي ..والفير منروح البر ومنبات ليلة هناك..وظاوين دبي باليوم الثانى
حمد:أوكية خلاص ..بترياك اليوم.
محمد:أقول هات سيارتك الرنج ..وشل ملابس وياك وإلى تباه
حمد:لا والله عيل شو تباني أروح جيه بدون ملابس..
محمد:ويا ويهك بدال ما تشكرني ..بس مش منك
حمد:أوكية ..هههه ..مشكوووووووووووووووور..والله يمرر هالأيام بخير
محمد:هب منك من إلى يفكر فيك..
حمد:ههههه...كلة إلا زعل الحلوين ...يالله فداعة الرحمن
محمد:فمان الله..
يلس حمد يشيك على الملفات وإلى لازم يشوفهن عشان بروح ولازم يخلص شغلة.. فطلب السكرتيرة
حمد:لو سمحتى تعالى شوى..
السكرتيرة:نعم أستاذ حمد..
حمد:إلغي كل المواعيد..أنا بروح الساعة 3 وأجلى كل الإجتماعات لين أسبوع الياي لأني بسافر يوم اليمعة الفير لندن..
السكرتيرة:حاضر.. تامر بشىء..
حمد:لا مشكورة..
ومضت الساعات ويت الساعة 3 شل حمد الأوراق إلى يباهن من المكتب عشان في البيت براجعهن ...ركب السيارة ورد البيت..
في البيت ..
الوالدة:هلا والله بوليدي حمد.. شحالك أبوي ؟ شو اليوم وياك؟
حمد: بخير أمايا أنتى شحالج؟؟
الوالدة:بخير.. إلا أقولك؟؟؟ شىء فيك أبوية؟أشوفك اليوم ياي من وقت ؟شى يعورك؟
حمد:هههههههه يعنى حد إيي بسرعة شىء فيه؟؟والله بخير...ما فيني شىء؟ أشوفج متلبسه وين بسيرن؟؟
الوالدة:والله اليوم يت خالتك فطيم وبروح أزورها..
حمد:هيه حليلها متى ردة من السفر..والله إنى أشتقتلها؟؟
الوالدة:إنزين يالله تعال ..ليش ما تخاوينا أنا وأبوك..
حمد:والله أنا الحين ما أقدر بسير
الوالدة:ليش وين بسير ؟؟
حمد:ما بقعة ..بس بغيت أقولج؟
الوالدة:هلا وليدي خير شو فيك..
حمد:هههه..لا أمايا مافيني شىء والله بس أنا الحين بسافر ويا عيال عمومتية..
الوالدة: برايك ولدي بس دير بالك على عمرك ..وما وصيك دق تيلفون حقي يوم بتوصل..وإن شاء الله توصل بالسلامة ..بس متى الرجعة؟
حمد:والله برجع بالسلامة يوم الخميس..
الوالدة:عيل ما بتبطي ..وين بسير ؟
حمد:والله إلا هنية مش بعيد..
الوالدة:الله يحفظك..يالله الحين بسير مع السلامة..
بعدين سار الغرفة ويلس متلوم وحس بالذنب عشان ما قالها الصدق لأنة لو قالها الصدق بتم تحاتيه..شل ملابسه واللابتوب ونزل وسار وزقر البواب عشان يفتح القراج الرنج..وركب السيارة وبعد شوي يو عيال عمومتية.. سارو في سيارتين حمد ومحمد في سيارة حمدان وسعيد في سيارة..وسارو العين..ووصلوا العين الساعة7 تقريبا المغرب ساروا البيت وغيروا ملابسهم..
محمد: شو رايكم إنسير إنراوي حمد العين لأنة حليلة في حياتة ما سار العين ولا مرة شافها .
حمد: شو نشوف الحين فليل..وبعدين أنا ما لى خاطر.
محمد: منسير العين مول وبعدين يوم منرد من البر منراويك البقعة كلها..
حمد:ما لى خاطر أسير مول..وبعدين أنا ما أحب المولات
فيلسو يقنعوني على أنه إسير وياهم
حمد: بس منرد بسرعة جان تبون أسير وياكم..
الجميع: حشة نحن يايين عشان نستانس مش عشان نيلس في البيت..ويلسو يتحرطمون على حمد ..
حمد:خلاص عنبوه كلتونى..ياله إنسير ..
محمد:دواك عيل شو ميلسنك في البيت..
شو تتوقعون يستوي في العين مووووووووووووووول؟؟؟؟


الجزء الثاني
حمد:خلاص عنبوه كلتونى..ياله إنسير ..
محمد:دواك عيل شو ميلسنك في البيت..
في العين مول
يلسو في الكوفي وطلبو كبتشينو..وكيك..وقهوة..
حمدان:شباب بترخص بسير أشوف شو الفلم إلى بعرضونة اليوم وبييكم..
محمد: صدق والله أنا في خاطري أشوف فلم من زمان ما شفت فلم.
حمد: والله أنكم متفيجين ساحبينى من البيت عشان أشوف فلم بس مش منكم من إللى إيي وياكم؟؟؟
محمد: عنبوه حمد شو بلاك أنت اليوم ؟؟؟؟
وفي نفس الوقت سعيد:حمد عاد والله تراك مصختها..شو هذا؟؟؟؟!!
حمد: أنتو ما قلتولى أنكم بتشوفون فلم ...ولا والله ما شبرت..
سعيد: حمدان سير أنت ويا محمد وأنا بيلس وياه ما عليكم منة أنا بقنعة..
سار حمدان ومحمد ويلس سعيد ويا حمد...
سعيد:حمد شو بلاك اليوم؟؟؟؟؟؟؟؟شو فيك؟؟؟؟؟؟؟شو إلى مضايقنك؟؟؟
حمد: ما أدري بس أنا ما أحب هالمكان ...
سعيد: أوكية فالك طيب الحين منغيرة شىء في خاطرك بعد..
حمد: يا أخى أفهمنى أنا ما أحب المكان يعنى أريد أظهر من العين مول ممكن؟؟؟؟؟
سعيد: ليش خلنا شوية نيلس وبعدين منروح.. وبعدين حمد عيب عليك والله إضيج بالواحد شو بلاك حليلهم يبونك تسلى وأنت كل شىء ما تحبة.. بس عاد أصطلب ..
حمد: أوكية ..
سعيد: أقولك حمد قوم وياى..
حمد: وين تبى تروح ؟؟؟؟؟؟؟
سعيد: تعال يالله براويك المكان ومنتمشى ..
حمد: لو الحين ما طعت بتاكلنى ........خلاص ياللة شىء بعد؟؟؟
سعيد: ههههههههههه والله أنك سالفة..خلاص عاد أضحك
حمد:هههههههه شىء بعد..
سعيد: بسم الله الرحمن منك..
حمد: ترانى والله ما بسير..
سعيد وهو يضرب ظهر حمد:يالله عاد إلى ناقص أحب ريولك.وسارو يتمشون في العين مول عشان حمد كان مضايج ..وفجأه!!
سعيد: حمد ........
حمد: خـــــــــــــــــــــــــــير؟؟؟؟؟؟
سعيد: أحس شىء يمسكنى من كندورتى من عند الركبة..
ولتفت حمد وسعيد ...و شافو......
يوم إلتفت حمد وسعيد لورى شافو بنت صغيرة تريد تمسك كندورة سعيد..
سعيد وحمد أنصدمو من وين هالبنت ؟؟؟؟؟؟؟منوين يت؟؟؟
وبعد شوي صاحت ويلس سعيد وحمد يطالعون عمارهم ليش صاحت؟؟
سعيد: حبيبي ليش تصيحين؟؟؟؟
البنت:.........
سعيد: وين ماماه؟؟؟؟
البنت:.........
سعيد: وين باباه؟؟؟؟؟
البنت:........باباتى ..ومسكتت يده..ويلست تصيح
سعيد: ألحق تتحرانى أبوها......
حمد وهو ناقع من الضحك:..........حليلها تتحراك أبوها ما كنت أعرف أن شكلك شكل واحد عندة عيال.. ويلس حمد يضحك على سعيد...
سعيد: والله أنك خايس عنبوه بدال ما يالس تسكتها يالس تضحك...
حمد: والله عاد ما عندي خبرة باليهال طوووووووووووووول.
سعيد: عيل ظك عنى.. يالس يضحك والبنت تصيح..
حمد:ههههههه..شو تبى أسويلك شلها وخلنا نمشى في المول وأكيد أهلها بشوفونها وبيون وبشلونها..
سعيد: هزرك؟؟؟؟؟؟
حمد: عيل شو تبانا يالسين هنيه ونطالعها وهيه تصيح؟؟؟؟
سعيد: أوكية... وشل البنت على كتفة ..
من شل سعيد البنت على كتفة سكتتة البنت وبعد شوي يلست تضحك..
حمد: أقول سعيد عنبوه كيف أهلها يخلونها إسير بعيد عنهم ولا بعد ما يسألون عنها ولا يدورون عنها؟؟؟؟
سعيد: وأنت شدراك يمكن الحين أهلها مرتبشين يدورونها؟؟ وبعدين من شكلها ولبسها تنشاف من عائلة محترمة وغنية..
حمد: عنبوه وأنت شدراك بكل هذا؟؟؟
سعيد:شوف شكلها وايد حلوة وبعدين لبسها وايد أنيق وحلو وريحتها دهن عود..
حمد: لا يعنى الحين كل إلى شكلة حلو ولابس ملابس حلو وحاط دهن عود من عائلة غنية؟؟
سعيد: أشدراك أنت به لأمور .
حمد: خلاص محطي العلم والمعرفة لك ..أوكية يا شارلك هومز عيل دور أهلها..
سعيد: أقول أمسك شوية البنت أنا بسير أشترى ألعاب وكافى لها..
حمد: حووووووووو أنا شدرانى باليهال؟؟؟؟
سعيد: ما يباله علم بس شلها وكلمها وقولها الحين بتى ماماه وباباه وبتسكت..
حمد: هزرك..
سعيد: يالله عاد أمسكها ما ببطى..
حمد: الله يعينى منك ومن مشاكلك..
سعيد: يالله باااااااااااااااااااااااااي..
شل حمد البنت وسار وياها لين الكوفي ويلسها على الكرسي..يلست البنت تشوف حمد وهى ساكتة وبعد شوي صاحت ..
حمد: يا هالبلشة شو الله بلشنى فيها ..الله ينطب محمد هو إلى قالى حمد شورايك نروح رحلة إلا لازم يقول شو رايك أخليك بيبي ستر..الله ينطبة..والله خاطرى افرها من الدري صدعتنى من كثر ما تصيح حشة بالعة مكرفون.. شو أسوي الحين كل الناس تشوفنى ..
شل حمد البنت ويلس يحوطبها في المول وشاف محل أطفال (مذركير)دش حمد المحل ويلس يشوف الملابس وإلا وشوية سكتت البنت شافت لعبة ويلست طالعها ..سار حمد وشترا كل الألعاب الموجودة في الرف عشان تسكت..وخطف وشترالها بعد آيس كريم ..
حمد:الحمد لله إفتكيت من الصدعة ..حبيبتى وين تبين تسيرين ؟؟تبين أوديج عند الألعاب.
ولا وشوية يحس شى بارد على كتفة ..حثرها الحبيبة خيست كتفة من الآيس كريم..
حمد: هذا إلى نا قصنى الله ينطب سعيد..الحين وين أنا أروح عشان أغسل الكندورتى ..
حمد:ألووو سعيد والله لو ما يت الحين والله لخليت البنت تنفد بنفاد إلى يشلها ..عنلاتك زاد والله ما تينى المشاكل إلا من تحت راسك.
سعيد: حشــــــــــــــه كلتنى ..هيه إلا دقيقة قتلك تمسك البنت لين ما أشتري..
حمد:هيه دقيقة لو تشوف شو سوتبي بهالدقيقة على قولتك..تعال يالله بروح أتغسل..
سعيد: حمد أنا الحين مخلص وبحاسب خمس دقايق وبكون عندك..
حمد:لا تتأخر ولا تراك بتشوفنى في مستشفى الميانين..
سعيد: حشة حليلها تراها عمرها يمكن بس ثلاث سنين .
حمد: يعلها سنة بسرعة خلصنى ..
سعيد:أوكية ..الحين ياي أهتم فيها .باااااااااااي
حمد:لا توصي....باااااااااااااي
يلس حمد يطالع عدالة إلا وشوية ما لقا البنت..خيبة وين سارة ويلس يدور عليها وهو خايف لا إييها شىء ولا حد يشلها ويلس يدور عليها وهو مش في حالة ..خيبة شو بقول حق أهلها؟؟ شو بقول حق سعيد؟؟ حليلها هية ما تفهم أنا شو سويت أكيد زعلت وسارت عنى ..الله ينطب هالحالة ....ولا وشوي ويشوفها نازلة من دري المتحرك ..ويربع حمد يريد يمسكها ويوم مسكها يلست تضحك تتحرى حمد يلعب وياها ..و حمد حضنها وهو فرحان أنها ما ياها شىء ..وكان متندم على كل كلمة قالها لها وأنة كان يذمر منها.. بس حمد عمرة ما مسك ياهل وعمرة ما شل ياهل وعمرة ما يعرف كيف يتعامل مع اليهال.. بس الحمد الله على السلامة ..
شل حمد البنت ووداها الكوفي ويلسها ويلس يلعب وياها مع الألعاب إلى إشترالها..
وشوية وإلا البنت تمط حمد من كندورتة وتودية عند الألعاب ويلس يلعب وياها وهو يضحك على حركاتها وشوية يت الساعة تسع ..يت البنت عند حمد ورقدة على كتفة.. شلها على إيدة ويلس يشوفها ..صدق هالبنت تقول مثل ملاك ..الله يخلى أهلها لها ..ويحظهم بها...وشوية دق تيلفون حمد
حمد:هلا..
سعيد: هاه بشر و الوضع وياك؟؟؟
حمد: لا الينية رقدت..
سعيد: ههههههه حليلها ...إلا أقولك الحين شو نسوي ؟؟؟
حمد: والله ما أعرف يعنى وين أهلها ؟؟؟؟؟معقول جيه هم ما يدورونها؟؟؟
سعيد:والله ما أعرف شو أقولك بس أنا الحين بروح عند شرطى الأمن وبقولة..
حمد: يعنى أنا بتم عندها لين ما أتى وتبلغ عنها؟؟؟؟؟؟؟
سعيد: أنت ما تقول أنها راقدة ؟؟؟كيف بتم شالنها ؟؟حليلها خلها راقدة وبعدين أنا بيي ويا الشرطى وبياخذها من عندك..
حمد: خلاص أنا بكون في الكوفي ...
سعيد: خلاص عيل..
حمد: أقولك...وين حمدان ومحمد؟؟؟؟؟؟؟؟
سعيد: يايهاه الحين هم في السينما..
حمد: شوووو؟ والله مش منهم من إلى إييبهم ليش سارو عنا؟؟؟
سعيد: تراك ما تبى تشوفه وبعدين أنا قتلهم عن سالفة البنت وقلت لهم أنهم يسيرون ويشوفونة .
حمد: إلا مخوة بوش أنتو....خلاص أنا عيل بترياك..مع السلامة
سعيد:مع السلامة..
وشل حمد البنت صوب الكوفي وإلا يشوف في الدرب وحدة ياية صوبة وياها بشكارة.. أستغرب هاي شو تبى؟؟؟
....:أنت كيف تتجرأ وتشل البنت؟؟ وأنا من ساعة أدور عليها؟؟ خسفت المول أدور عليها.. وما خليت شرطى إلا وقلتلة مواصفاتها..وعثرها عندك؟؟؟منو تتحرى عمرك؟؟ شو تتحرا إلا تعال وشل ؟؟؟شو تتحرى مالها ولى؟؟صدق والله سخافة..هات البنت.. جودي شلى شمة ويالا نروح السيارة ...
حمد وهو متغيض:خيرا تفعل شرا تلقى.. هذا الكلام إلى قالها لها لا زاد ولا قل وسكت ما قالها كيف لقاها ولا فهمها باللى إستوى وأنها ظلمتة بكلامها.. وعطى البنت للبشكارة وكل إلى إشترا لها وسار صوب الكوفي وهو يحس بضيق في صدرة ..ما كان عارف ليش هو مضيق يمكن عشان الكلام إلى سمعة منها؟؟ولا يمكن عشان أنة خلاص ما بشوف البنت ؟؟ولا يمكن أنها ظلمته بكلامها..وشوية يه سعيد...
سعيد: ول الخيبة شو سويت بالبنت؟؟وين خليتها؟؟؟
حمد: بعد لو وحش ؟؟جيه شو تتحرانى ؟؟..
سعيد:لا صدق وين البنت؟؟؟؟؟؟؟
حمد: شلوها أهلها..
سعيد: والله ؟؟؟
حمد: والله..
سعيد:الحمد لله أخيرا إفتكينا من الأمانة..
حمد: بس لو تعرف شو إستوى ؟؟؟
سعيد: شو إستوى؟؟؟؟
وخبر حمد سعيد شو إستوى....ويلس سعيد ناقع من الضحك ما قدر يسكت..
حمد: والله مش منك من إلى يخبرك...
سعيد: في ذمتك قالتلك هالكلام؟؟؟؟
حمد: هيه شو تشوفنى أتمصخر؟؟؟
سعيد: وأنت ما قلتلها شىء؟؟؟
حمد: لا بوك ما قدرة أقولها شىء..إستحيت أقولها شى
سعيد: بس هيه عطتك من هالبارد والله لو كنت مكانك لهزبتها ووقفتها عند حدها.. تخسى إلا هية منو تكون هيه عشان تقولى هالكلام؟؟؟..
حمد: عيب عليك شو بتحطى عقلك وعقل بنات ؟؟؟
سعيد: يوم البنات ما لهن مذهب شو إسوي؟؟ لازم تأدبهن وتعلمهن كيف يثمنن كلامهن.ويكلمن الرياييل.
حمد: إنزين لو كنت مكانها ما بتخاف على البنت وبسوي شراتها؟؟ حرام كل واحد وعندة ظروف صح ولا لا؟؟
ويقطع سعيد كلام حمد:بس عاد مش أنها جيه تتكلم وجنك خطفت البنت؟؟؟
حمد: خلاص عاد إنسى السالفة ...والكلام إلى إنقال حقى مش حقك؟؟
سعيد: حتى ولو ؟؟
وياه حمدان ومحمد عند سعيد وحمد..
حمدان :هاه شو رديتوها البنت؟؟؟
سعيد: هيه..
محمد: عيل خلاص يله نروح البيت..
سارو الشباب صوب البيت ورقدو عشان باجر وراهم رحلة قنص..بس واحد منهم ما ياه الرقاد..إللى وهو حمد شال في خاطرة على البنت إلى كلمتة بهاي اللهجة ومستغرب من إللى إستوى له اليوم ... ويلس يفكر لين ما ياه الرقاد ورقد..

باااااااااااي


بلوشيه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-02-2010, 03:40 PM   #3
-||[قلم من ذهب]||-
 
الصورة الرمزية بلوشيه
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
الدولة: قلب أمي وأبوي
المشاركات: 111
معدل تقييم المستوى: 10
بلوشيه is on a distinguished road
افتراضي


الجزء الثالث
في السيارة
موزة:شموه ؟؟؟شمووووه؟؟ قومى...يالله وصلنا البيت..جودي شلى شموه غرفتها الظاهر ما بتقوم..
جودي : أوكية مام..
موزة: حيدر نزل السامان وعطى ميرى وخلها تودية الغرفة..
وسارت موزه صوب أمها..
موزة: هلا والله بأغلا أم في الدنيا ..فديتج والله.وتلوي على أمها وتحبها على راها.
أم موزة: عن اللواتة وينج لين الحين؟؟؟
موزة: أمايا تعرفين لين ما سرت وشليت بنات خالاتى وخالاتى ولين ما سرنا العين مول ولين ما تشرينة يبالة وقت ..
أم موزة: عنبوه بس واايد تأخرتو ..
موزة: أمايا فديتج وين تأخرنا الساعة بعدها تسع وبعدين أنا ما سرت بروحي كل خالاتى وبناتهن موجودات عندي مش بروحي...وبعدين ما قتلج؟؟
أم موزة:هاه شو خير رب ما شر؟؟؟؟؟
موزة:لا ماشىء أمايا بس هالسبالة شموه شردة عنا ويلسنا ندورها وخسفنا المول ولا خلينا شرطى ما خبرناه..والله بغيت أموت يوم ما لقيناها..
أم موزة: ياويلى على بنيتية.. وينها الحين ؟؟؟؟بخير الحين؟؟
موزه: هيه أمايا بخير..
أم موزة: وين لقيتوها؟؟؟
موزه:والله أمايا سرت أنا ويا جودي ندور عليها وكل وحدة شلت حد وياها وندور عليها.. بس أنا لقيتها.. تعرفين وين لقيتها؟؟؟
أم موزة: وين لقيتيها؟؟
موزه:لقيتها راقدة وواحد من الشباب شالنها ..جان أهزبة وخليت جودي تشلها..
أم موزه:وهو كيف لقاها؟؟
موزه: ما أعرف بس لقيتها عندة؟
أم موزه: وأنت كيف تهزبين خلق الله مب عيب عليج.. حليلة يزاه أنة شالنها ومخلنها عنده ؟
موزه:أمايا والله من الزيغة عليها هزبتة..
أم موزه: إن هزبتى حد ما تعرفينة يا ويلج فهمتى..شو بقولون الناس بنتهم تهزب الناس في السوق؟؟ أصلا البنت عيب ترفع صوتها على الريال ولا أنها تقولة شىء ..كم مرة أقولج؟؟؟
موزه: إنزين أمايا...أنا آسفة ..خلاص عاد لا تزعلين
أم موزه:إن عتيها بخبر عليج أبوج ...وبخليه يهزبج..
موزه : خلاص أمايا إلى يسمع مسوية جريمة؟؟ يالله عاد خلاص لا زعلين ..فديت عيونج والله وفديت أحلى أم في الدنيا.وتلوى عليها.
أم موزة: يالله سيري عنى ..باجر ورانا سفرة..
موزه: أمايا تصدقين إنى ميتة من الفرح أول مرة أسافر أوروبا...ويا بنات عمي
أم موزه: شو أسويبج يوم أنقولج ما تبين إسيرين ويانا؟؟ تبين إيسيرين ويا بنات عمج..
موزه: والله أمايا أنتو يوم إيسيرون ما حد يسير وياكم بنات أنا شو يسيرنى ؟؟
أم موزة: إنزين عاد الحين بسيرن وياج عمومج وعيالهم وبعد يدتج..
موزه: أمايا أحس أنها بتكون أحلى رحلة في العالم..يا ويلى أسمينى بموت متى بيي باجر.. يا فرحتى...
أ م موزه: سيري رقدي وزهبى قشارج ولا تنسين شىء وبعدين تيلسين محتشره...
موزه:أمايا حليلى والله ترانى طيبة ...وما أقول شىء..
ودخل أبو موزة وأخوها سلطان ...
أبو موزة:أشوف العرب بعدهم ما رقدو؟؟
وتروح موزه وتلوي على أبوها ويلس على الكرسي وسير وتحطى راسها على ريولة وهو يالس يمسح على راسها...
بو موزة: هاه بنيتية أشوفج ما رقدي ؟؟؟
سلطان: ليش أبوية ما تعرف ليش ما راقدة ؟؟؟ تراها باجر بسافر...ههههههه
موزه: إنزين كل الناس جيه يوم بسافرون ما إييهم رقاد....
سلطان : عاد الناس مش متخبلين شراتج....
موزه: أبوية تشوفة سلطان؟؟؟
بو موزه: شو تباها تحطي عقلك وعقلها؟؟؟؟؟؟؟ههههههههه
موزه: أبوية خلاص أنا زعلانة ..أحسن لى أروح أرقد وراية سفر ..وأحسن عن مجابلة بعض الناس
سلطان : ما علية بتشوفين بتين تقوليلى سلطان دخيللك ودنى السوق ولا ودنى اتحوط.
موزه: عادي بسير ويا بنات عمى وحريم عمومتية ما أريد منيتك..
سلطان : ما علية منشوف..
موزه: يالله تصبحون على خير ..وتحب أبوها وأمها على راسهم..بااااااااي أخى العزيز
بو موزه وأم موزه: وأنتى من أهلة..
سلطان : جلبى ويهج..
وسارو بعد هم يرقدون عشان باجر فليل بسافرون لندن وبصيفون هناك ويا وعمهم خليفة وعمها منصور وعمهم على وهم أول مرة يسيرون مع بعض كلهم ويا يدتهم...
موزه شخصيتها مرحة وهيه راعية سوالف وحبوبة..عمرها 18 سنةوالسنة الياية بدش الجامعة من شهر خلصت الإمتحانات ..وهى بنت شاطرة.. موزة بنت حلوة وكلمة حلوة شوية عليها عيونها كبار ولونهن عسلى فاتح وفيها غمازات وأحلى شىء فيها يوم تظحك ويضهرن غمازاتها..وهي البزية الدلوعة في البيت وبزية أبوها..وهي عندها أخو واحد وهو سلطان..سلطان عمره 20وهو يدرس في الجامعة الأمريكية إلى في دبي كلية إداة أعمال..وهو شخصية يحب يغايض وهو مرح ..وعندها أخت إلى وهي شمة إلى عمرها ثلاث سنين ونص سنين وهي في كيجي وان .نسيت بعد عندها أخو وهو حمدان أكبر إخوانها بس هو دوم في الشغل نادر ما ييلس في البلاد دوم مسافر وعمرة25 سنة يشتغل في شركة أبوه .
سارت موزه غرفتها ولا وشوية يدق تيلفونها..
موزه: مرحبااااااااااااااااااااااا ملاييييييييييييييييين ولا يسدهم...
سلامى(بنت عمها سالم): ههههههه كل هذا لى ......؟؟؟؟؟؟
موزه: هيه ليش شوية؟؟؟؟
سلامى: أقول شعندج اليوم مستانسة؟؟؟؟؟ههههه مش العادة
موزه: ليش خلينا نستانس خلاص خلصنا الإمتحانات...
سلامى: صدقج والله ...إلا أقولج الخايسة ليش ما قلتيلى أنج روحتى السوق ويا بنات خالاتج وخالاتج؟؟......نسيت خلاص أنا زعلانة كنت أريد أسير وياكم.
موزه: فددددددددددددديت والله الزعلانين ..
سلامى: لا أنا خلاص زعلانة لا تكلمينى...
موزه: إنزين ليش عيل أنتى سرتى دبي ولا قلتيلى وشليتى بنات عمي وياج وحريم عمومتى؟؟
سلامى: تراج أنتى كنت عند خالتج هند ..
موزه: لا والله تراهم إخترعو تيلفون..وإنزين والله إفتكيتى يوم ما سرتى......
سلامى:ليش!!!؟
موزه: والله لو دريتى شو سوت هالسباله شموه؟؟
سلامى: شو بعد سوة؟؟؟!ههههههه
موزه:لا بعد تضحكين؟؟؟!!...حضرتها ضاعت في العين مول تصدقن؟؟ويلسنا ندوها وبعدين..
وتقطع سلامى كلام موزه:هيه وبعدين ..
موزه: إنزين شعندج محتشرة بتيج السالفة..
سلامى:إنزين؟؟؟
موزه: أقول بعد دقيقة بدق لج الحين بروح ألبس بجامتى وبييج ....أوكية دقيقة..
سلامة:لالالالالالالالالالالالالا حرام عليج أبا أعرف شو إستوى..
موزه: سلامى السالفة وايد طويلة وبعدين بسولف وياج ما أروم بعدين أسير وألبس بعدين...أوكية
سلامى: خلاص بس بسرعة..
موزه: أوكية
سلامى:بااااااااي
سارت موزه تسبح ولبست بجامتها وراحت المطبخ ويابتلها كوب عصير وسارت صوب غرفتها ويلست فوق شبريتها ودقت حق سلامى..
موزه: ألووووووو
سلامى: أخيرا........
موزه: فديتج لا زعلين بس أنا والله سرت أسبح.......فديتج لا زعلين
سلامى: أصلا أنا مش زعلانة...بس أغايضج..هههههههه
موزه:سبالة ................هههههههههه
سلامى:أوكية كملى وبعدين؟؟؟؟؟؟
موزه: تصدقين نسيت وين وصلت.........؟؟؟؟؟
سلامى:كيف لقيتيها......!!!
موزه: هيه .....إنزين..
سلامى: إنزين.........
موزه: تعرفين وين لقيتها؟؟؟؟
سلامى:وين؟؟؟؟
موزه: لقيتها راقدة على كتف واحد من الشباب...تصدقين ؟؟؟؟
سلامى:والله....إنزين وبعدين؟؟؟
موزه: لو شفتى شو قتله؟؟؟؟والله هزبتة؟؟؟هههههه
سلامى: في ذمتج؟؟؟
موزه:هيه والله تصدقين قتله الكلام وأنا ما أعرف كيف قتلة لة؟؟؟!!
سلامى : قوليلى شو قتيلة بالضبط...يالسبالة..
موزه: قتلة.... أنت كيف تتجرأ وتشل البنت؟؟وأنا من ساعة أدور عليها؟؟؟خسفت المول أدور عليها..وما خليت شرطى إلا وقلتلة مواصفاتها...وعثرها عندك؟؟منو تتحرى عمرك؟؟ شو تتحرا إلا تعال وشل؟؟ شو تتحرى مالها ولى؟؟صدق والله سخافة..هات البنت.. جودي شلى شمة ويالا نروح السيارة ...هذا إلى قتله..
سلامى: الله ينطبج يالسبالة.........أنتى ما تستحين تقولين حق الريال جيه
موزه:والله أنا الصراحة ما أعرف كيف قتلى جيه ...بروحي مستغربة
سلامى: إنزين شو قالج؟؟؟؟؟
موزه: هذا إلى قاهرنى تصدقين بس قال خيرا تفعل شرا تلقى وبس وعطى جودي البنت وسار..
سلامى: حمدي ربج أنة ما كان مثل الشباب ولا والله غسل شراعج وعلمج كيف تكلمين الرياييل
موزه:أاضغط هنا لتكبير الصوره ..أنت وأمايا تراكن سويتنها سالفة..خلاص السالفة إستوة وخلاص ...
سلامى: بس والله أنة ريال طيب وراعى معانى ...
موزه: أف خلاص..خلينا منة أقولج هاه شو جهزتى لسفر؟؟؟
سلامى: هيه..كل شىء تمام اتصدقين والله وناسة كلنا منروح..
موزه: أقولج هناك بتلبسين عباة ؟؟
سلامى: والله ما أدريبج..شو رايج؟؟؟
موزه: أف حتى هناك عبي والله ترانى مليت ..
سلامى: موزه شو فيج إنتى اليوم ...إنتى صاحية ولا لا..
موزه: أتمصخر ...شو بلاج..هههههههههه
سلامى: هيه تحسبت..
موزه: أقولج باجر متى منييكم؟؟؟
سلامى: باجر يدوه بتى بيتنا..
موزه:فديتها........متى بتيكم؟؟؟
سلامى : لين ما حد إييبها من بوظبي يعنى الساعة11 بتكون في دبي ..
موزه: عاد أنا بكون هناك عندكم..أقول سلامى بس عاد متى تبينا نرقد شوفي الساعة 2
سلامى: ويه الصدقين الوقت خطف ولا دريتبة
موزه: عيل يالله باااااااااااااااااااااااااااي باجر منكمل
سلامى:باااااااااااااااااااااااااااااااااي..
في بيت عم حمد خليفة..
الساعة خمس الفير ..ظهر حمد من غرفته وساير صوب غرفة عيال عمومتة...
حمد:محمد...محمد...محمد...يالله بوية قوم خلاص بسك رقاد...
محمد قايم وهو زايغ: هاه..هاه منو مات؟؟؟؟؟؟؟؟
حمد:هههههههه...الله يهديك منو بعد مات؟؟؟؟؟؟؟ ماحد ...قوم يالله منروووووح..
محمد: حمــــــــــــــــــــــــــد والله زيغتى شعندك؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ورد يرقد
حمد: سلامتك......ماتبى تروع القنص؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟يالله هبابنا منتأخر.......
محمد: هيه ..قول جيه من الأول؟؟؟؟؟؟
حمد: يعنى ما بتقوم؟؟؟ ويروح حمد وييب ماي بارد من الثلاجة ويجب علية الماي
محمد:خيييييييبة ..ما علية والله بتشوف....ويقوم محمد وييب دبة ماي ويربع ورىحمد وحمد يدش غرفة سعيد وحمدان ويقفز فوقهم ومحمد جب الماي على حمد بس حمد شرد من الغرفة والماي يه على سعيد وحمدان..
سعيد وحمدان: خيبة شعندكم من فير الله تضاربون؟؟؟؟؟؟؟ عن الله تكم زاد
محمد: والله أنا كنت أريد أجب الماي على حمد مش عليكم..
حمد:هههههههه...والله فكيتنى كنت بسير أوعيهم عاد الحين خلاص قامو؟؟؟؟؟؟؟
محمد: والله إلا بردها وبتشوف........
حمد: هههه حشة إلا ماي....يالله عاد قومو وراكم صلاة وبعد سيرة ولا ما تبون إسيرون؟؟
محمد: أجلب ويهك ..ويالله سير سولنا ريوق..
حمد: أنا حمد ولد على ال.....ي أسويلكم ريوق؟؟جيه شو بشكاركم؟؟؟؟؟؟؟
محمد: ههههههههه سوري الشيخ ولد علىال.......ي إنزين من بونا ما مناكل ريوقك بس قصدي سير وقول حق البشكار ههههههه.
حمد: هيه تحسبت الحين بسير ويوم برد أباكم تكونون مخلصين ..........أوكية
محمد وحمدان وسعيد: إن شاء الله الشيخ...تامر بشىء بعد طويل العمر؟؟؟
حمد:ههههههههه هيه جيه أباكم تزقرونى............ههههههههه
سعيد وهو يفر المخدة على حمد: زوووووووووووووول ... والله أنك متفيج..ههه
سار حمد عند البشكار وقالة يسويلهم ريوق ورد صوب غرفتة... وبعد شوي ياه سعيد مسرع
سعيد: حمد........حمد....
حمد: هاه شو شعندك........!!!!
سعيد: إقرا شو مكتوب........
ويراوي سعيد حمد تيلفونة..
حمد: شو تبانى أقرا مسج وحدة من المعجبات ........والله أنك متفيج ..
سعيد: لا إقرا ..
حمد: خبيبة ليش شو يبون ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
كان مكتوب في المسج " سعيد وينك ليش كل تيلفونك مغلق؟ دق حقي بسرعة ضروري" و6مرات مطرشين نفس المسج وكان من عند أبو سعيد...
حمد: اللهم إجعله خير ........دق حقهم بسرعة
سعيد: الحين أدق يمكن راقدين؟؟؟؟؟؟
حمد: دق ... شو تتحرى الناس مثلك رقود؟؟؟ الشواب من الفير يقومون ..دق يالله
سعيد : إنزين الحين بدق..
ويدق سعيد حق أبوه ويكلمة ويخبرة بالسالفة..ويوم سكر من عند أبوه سار صوب حمد عشان يخبرة بلى كان يباه أبوة منة
حمد: هاه بشر خير.........
سعيد: خير إن شاء الله
حمد: شبلاك معصب؟؟؟؟
شو تتوقعون ؟؟شو إلى معصب بالسعيد؟؟؟ شو بيستوي لموزه ؟؟؟


الجزء الرابع
ويدق سعيد حق أبوه ويكلمة ويخبرة بالسالفة..ويوم سكر من عند أبوه سار صوب حمد عشان يخبرة بلى كان يباه أبوة منة
حمد: هاه بشر خير.........
سعيد: خير إن شاء الله
حمد: شبلاك مضيق؟؟؟؟
سعيد: الوالد يبانى أسير ويا الأهل وأودي بعد أمايا شيخة لأنها عندها موعد وطالبتنا كلنا إنسير وياها..
حمد: وين تبانا إنسير؟؟؟؟
سعيد: لندن......
حمد:هههههههه ...ليش ؟؟؟الحمد لله أنا بعيد عنكم
سعيد: هيه أضحك شعليك أنت مش أنت إلى بطفرونك أنا إلى بطفرونى وعاد إلى بطفرنى العيوز عاد ما إستحلالها الموعد إلا يوم بسير القنص؟؟؟!!! وبعدين على فكرة كلهم بسيرون حتى محمد وحمدان..
حمد: وحليلكم ..ليش الشواب ما يسيرون؟؟
سعيد: أبوية عنده شغل..ويقول ما عنده هبة
حمد: ههههههههه ...إنزين عادي شو فيها والله بتتسلون
سعيد: أمحق تسلية بسلاها ........
حمد: إنزين متى السفرة؟؟؟؟؟
سعيد: اليوم فليل.......
حمد: إصدق حتى أنا اليوم بسافر فليل..
سعيد وهو فرحان: صدق والله؟؟؟؟
حمد: هيه حتى أنا الوالد مطرشنى عشان أفتح الفرع وعنده كم إجتماع.. عشان جيه أضحك.. أنا إلا مثل حالتك
سعيد: ههههههههه ..زين عيل بسير ويانا؟؟؟
حمد: شووووووووو ؟؟؟وياكم لا حشى
سعيد: ورفجة الغالى عندك ..إسير ويانا ...
حمد: لالالالالالالالا ما أقدر أسير
سعيد: عنبوه نحن ترانا أهل وبعدين كل بيوتنا مع بعض وصدقنى والله منستانس..
حمد: أيلس في فندق أبرك لى من حشرت أمايا شيخة وأهلنا........
سعيد: ههههههه حليلها صح أنا شوية ملسونة بس والله تراها طيبة....هههههه
حمد: هيه شوية ملسونة...هههههههه...ما تذكر آخر مرة شو قالتلى؟؟؟
سعيد: هههههههههههههه والله إنت شو تباها أنت كنت تدور الهزبة..
حمد: عاد أسمنها هزبتنى جدام الناس والله أنى ما أنسى الموقف..وهى عادي ما عندها ناس غرب ولا لا ..
سعيد:ههههههههه ..عادي أنا مرة كنت راكب السيارة ومنزل الدريشة وهي كانت خاطفة وزقرتها..فيلست أتمصخر وياها ما سوتلى سالفة فرتنى بحصاه وكسرت جامة السيارة من الضيجة..
حمد:ههههههههههههه صدق أنها حارة...ليش عاد ؟؟؟؟
سعيد: عشان قلتلها دورتلها معرس..
حمد: هههههههههه والله دواك ..عيل هيه وين والعرس وين ؟؟
سعيد: أتمصخر وياها عاد أنا..
حمد: ما تحيد العيايز ما يحبن حد يتمصخر وياها كل شىء عندهن صدق؟؟؟
سعيد: أوكية ..الحين شو قلت؟؟ حرام والله تخلينى بروحى والله صدقنى بتكون الرحلة حلوة..
حمد: لا حول الله يالله ما نروم نقول لا..
سعيد: فديتك والله.. أقولك خلاص ترانا ما منسير القنص منرد البيت ..
حمد: ليش ؟؟؟ حرام أنا في خاطري
سعيد:أبا أسير أييب أمايا شيخة من بوظبي وبعدين أبا أسير السوق أتشرى أغراض وملابس ما بواحي متى منسير القنص ومنرد..
حمد: أوكية برايك..
سعيد: فالك طيب يوم منرجع منسير مرة ثانية ..
حمد: حمدان ومحمد بزعلون..
سعيد: ليش يزعلون تراهم هم بعد بسيرون ..
دخل محمد وحمدان الصالة ...
محمد: أشوفك المحتشر ما زهبت شعندك؟؟
حمد: خلاص كنسلنا السيرة ..
محمد و حمدان: ليش؟؟؟؟؟؟؟؟
سعيد:أبوية قالى اليوم فليل الأهل بسيرون لندن ويبونا نسير وياهم لأنة الشواب عندهم شغل وما فيهم هبة..
محمد وهو يشهق: لا والله أنا ما بزر شبر
سعيد: هههههههه مب بشورك العيوز طالبتنا إنسير وياها ..
محمد: خيبة الله يعينا منها ..
حمدان: حليلها عاد كله ولا عيوزي..
حمد: إشعليك أنت تراه الدلع كلة لك وأنت الغالى ..وإلى ساكن وياها
حمدان:هههههههههه شو أسوي يوم كل الناس يحبونى حتى العيايز؟؟؟
محمد: جب..جب أنت آخر من يتكلم ...
حمدان:ترانى بخبرها .........هههههههه
سعيد: بس عاد ..ياله الحين منروح
حمدان ومحمد:وييييييييييييييييييييين؟
سعيد: منروح إنييب العيوز من بوظبي..
حمد:إصدقون من زمان ما سرت صوب بوظبي والله إشتقتلها ..
سعيد: يالله إنسير..
سارو الشباب أول شىء يتريقون وبعدين سارو صوب بوظبي عشان حمد وحمدان إييوبون يدتهم وسعيد ومحمد إييبون أهلهم من بوظبي وبعدين كلهم بسيرون صوب دبي..
في بيت عائلة موزة..
الساعة ست الصبح..دقت ساعة المنبه..قامت موزه بسرعة من رقادها وسارة بسرعة صوب الحمام عشان تسبح وسارت تصلى الصبح..ويوم خلصت سارت صوب المطبخ..
موزه:ميري سوي لى ريوق بسرعة ..
ميري:شو يريد مام؟؟
موزه:أي شىء؟
ميري: أوكية مام..
وسارت موزه صوب أمها وأبوها كانو بارزين برع في الحوش..
موزه:السلام عليكم..وصباح الخير يا أغلى وأحلى أبو وأم في الكون..وتحب أبوها وأمها على راسهم..
أبو موزه وأم موزه: صباح النور..
أبو موزه:موزوه شعندج اليوم قايمة من غبشة؟؟؟
أم موزه:ليش ما تعرف ليش قايمة؟؟؟
موزه:أمااااااااااااااااااااااااااااااااااايااااااا اااااا ..
بو موزه: لو قلتيلنا بتقومين الصبح جان كل يوم منسفرج...ههههههه
موزه: ههههههه ...أبوية عاد إلى يسمع أنى إمرة ما أقوم لين الظهر..
أم موزه:موزوه خلصتى قشارج ؟؟؟
موزه: هيه أمايا كلة جاهز ...
أم موزه: عيل سيري وعى أختج وأخوج عشان يزهبون لأنا منسير الساعة 9 صوب دبي..
موزه: ليش منسير من وقت السفر تراه فليل؟؟؟
أم موزه: تراه أخوج إلى بودينا وبعدين منقيل في بيت عمج خليفة..
موزه: ليش ؟؟؟ أبوية أنت مش ساير ويانا؟؟؟
بو موزه: يا بنيتة مالى هبة لسيرات الحين وبعدين أنا عندي شغل في العين ما أروم أقفي عنة..
موزه: الله يلعن الشغل عيل أنا ما بسير..
بو موزه: كم مرة قتلج مب زين اللعنة؟؟ وبعدين كل عمومتج ما بسيرون كلهم عندهم شغل ..
أم موزه: هالمرة الشواب ما بسيرون بس الحرمات وعيالهم ..
بو موزه: أنا الحين شيبة ؟؟
أم موزه: هيه ولا شعندكم ما بسيرون ويانا؟؟
بو موزه: ما عليلة ما شفتى الحرمة الثانية في البيت بارزة يوم تردين من السفرهههه
أم موزه: ترانى ما بسير وبيلس في البيت.
موزه:ههههه من بونهن الحرمات يوم تطرولهن العرس يكنسلن كل شىء ويلسن عندكم مثل السوبر قلو......
أم موزه: ما عليلة منشوفج يا أم لسانين يوم بتعرسين شو بسوين..الله يعينة هالمعرس ..
موزه: والله عاد إلى بظوينى لازم يصلى ركعتين شكر لله كل يوم..
بو موزه: بختة يوم بيلقى موزتى .
أم موزه: هيه كبر راسها ... هيه بروحها أم لسانين ..إلا الله يعينه هو..
موزه: ما عليلة أمايا بعدين بتقولين حليلها موزه كانت مسلية البيت علينا والحين سارت عنا..
بوموزه: ما عليج منها تراه إلا جدامج وإلا هيه ما تروم على فراقج..
أم موزه: بسج من الهذربة سيري وعي إخوانج..شوفي الساعة كم الحين..وبعد سيري وقولى حق ميري وجودي يزهبن عشان بسيرن ويانا..
موزه: أبوية صدق والله ما بسير ويانا ؟؟
بو موزه: هيه يا بنيتة ما فينى على السفر..
موزه: أبوية ترانى والله زعلانة ..
بو موزه: ليش تزعلين كل أهلج وبنات عمومتج بسيرون وأخوج بعد..بس ما وصيج لا سوين حشرة وغدي ذربة ولا تحشرين أمج وأخوج..
موزه: لا أفا عليك بكون أحسن وحدة ..بس والله أنا بتكون السفرة نا قصتنك.
بو موزه: ما علية إن شاء الله جان الله حيانى بسير وياكم..
أم موزه: إن شاء الله بسلامة..
موزه: عاد أنا الحين بسير أوعيهم ..
بو موزه: إلا أقولج..وين حمدان ..بعدة ما رد من السفر أحيدة قايل برد اليوم ؟؟
أم موزه:والله ما أدريبة وهو من متى إيقول متى يرد؟؟ ما إيي إلا شوي ما ييلس إلا عند يدتة ..والله أن هالولد بطفرنى من كثر ما أحاتية..
بو موزه: حليلة تراه وايد متعلق بيدتة وهيه عاد إلى مربتنة ..
أم موزه: عاد مب جيه ؟؟ما نعرف أحوالة إلا بس بتيلفون وما إيي غير آخر الأسبوع..
وشوية وإلا تيلفون بو موزه يرن..
بو موزه: ألووووووو
حمدان:ألو هلا أبوية ..
بو موزه: هلا والله بوليدي وينك الغالى . تونى يالسين نطريك.
حمدان: هاه منو يالس يقرض فينى من غبشة؟؟
بو موزه: أنا وأمك ..
حمدان: ما دام أنتو عادي ..
بو موزه: إلا أنت وينك؟؟الحين؟؟
حمدان: أنا الحين ساير صوب بوظبي ويا حمد ولد عمي على..
بو موزه: أبوية شو مسيرنكم هناك؟؟؟
حمدان: والله أبوية أنتو مش اليوم بسيرون لندن؟؟
بو موزه: هيه وأنت شدراك؟؟
حمدان: سعيد قالى ..
بو موزه: ولدي إنزين شو مسيرنك بوظبي ويا حمد؟؟
حمدان : ساير أييب أمايا شيخة ومن هناك بسير دبي عشان بسير وياهم..
بو موزه وهو منصدم: بسير وياهم؟؟؟
حمدان: هيه ليش منصدم؟؟؟
بو موزه: لا ما شىء بس ما أحيدك تحب إسير ويانا بقعة كله إلا عند يدتك وشغلك ..
حمدان: بسير عشان أمايا شيخة بسير وياكم..
بو موزه: زين عيل ما أوصيك على أهلك وعلى يدتك ..
حمدان: أبوية لا توصى ..إلا أقولك أبوية وين أمايا؟؟
بو موزه: هذية عندي..
حمدان :أبوية عطنى إياها بسلم عليها والله ولهت عليها..
ويعطى بو موزه أم موزه التيلفون
أم موزه: هلا ولدي فديتك وينك ؟؟؟عنبوه لا تدق ولا تسأل؟؟
حمدان: ههههههه هلا والله أمايا شحالج والله إشتقتلج؟؟فديتج والله..
أم موزه: أسمنك صدق لوتى إلا مثل أبوك..
حمدان: ههههههههه هاه شو ياج علية ..أكيد طره العرس؟؟
أم موزه: هلأيام ما حد يثق بالرياييل ..خوفي من أسير يحطى الثانية ..
حمدان: ههههههههه عنبوه؟؟؟أفااااااااااا أنت شيخت الحريم كلهن ..
أم موزه:أقول ولدي؟
حمدان: هلا والله آمري..فديتج
أم موزه: ولدي أنت بسير ويانا لندن؟؟
حمدان: هيه أمايا..
أم موزه: والله هاي الساعة مباركة يوم بسير ويانا ..
حمدان : أمايا حمد ولد عمي على يسلم عليج وعلى أبوية..
أم موزه: الله يسلمة من الشر...فديتة شحالة ؟؟وشحال أهلة؟؟
حمدان: بخير وسهالة .أمايا بقولج شىء بعد وبيصدمج
أم موزه: هاه خير رب ما شر؟
حمدان : أمايا بعد حمد بروح ويانا..
أم موزه: صدق أقول عيالى شو ياينكم اليوم؟؟ معقولة أنكم بسيرون ويانا؟؟
حمدان: ليش أمايا منصدمة ؟؟
أم موزه: أول مرة أيسيرون ويانا بقعة!!
حمدان : الحين بتلقونا كل ما سيرون بقعة نحن وياكم..
أم موزه: هيه جيه أباكم.. أباكم إيسيرون ويانا مب كلة بس الشغل حتى أهلكم وما تشو فونهم..
حمدان: عاد أمايا إلى يسمع إمرة ما نيلس وياكم..
أم موزه: هيه عيل شو ؟؟
حمدان: أمايا الحين بسكر عنج شىء في خاطرج؟؟
أم موزه:سلامتك ولدية ..بس وين منلقاكم ؟؟
حمدان:في بيت عمى خليفة..
أم موزه: هيه حتى نحن منقيل هناك عندهم ...
حمدان: عيل منلقاكم عندهم...صح أمايا أباج تجهزيلى شنطة ..
أم موزه: إن شاء الله ..
حمدان: فديتج يعلنى ما أخلا منج..
أم موزه: عيل الحين مع السلامة...وساير وسوق بذهن
حمدان: هههه مع السلامة ..
أم موزه: الله يحفظك..
سكرت أم موزه من عند ولدها ..
أم موزه: حليلة والله ولدي بسير ويانا..
بو موزه: أنا إنصدمت من قالى أنة بسير..
أم موزه: زين يوم أنة بسير ويانا ..
بو موزه: حليلة وايد علية ما عندة وقت.. كل الشغل ماخذ وقته..
أم موزه: عاد اللإنسان شو بييدة ؟؟
بو موزه: كل هذا منى أنا إلى محملنة مسؤولية أكبر منة..
أم موزه: يوم الولد ما بساعد أبوة في شغلة عيل منو إلى بساعدة؟؟
بو موزه: يالله إن شاء الله يوفقة..
أم موزه: إن شاء الله.
بو موزه: عاد أنا الحين بترخص بسير العزبة شىء في خاطرج...؟؟؟
أم موزه: سلامت راسك ...
سار بو موزه العزبة وسارت أم موزه تزهب شنطة ولدها لسفر..وموزه وعت إخوانها وسارت غرفتها عشان تتأكد أن كل إلى تباه شلتة..كانت وااايد فرحانة عشان أنها بسافر وكل أهلها بسافرون وياها وخصيصا البنات بسافرن..بعد شوي حد دق باب موزه...
موزه: منو؟؟؟؟
جودي:مام سلامى يريد أنت في تيلفون..
موزه: خيبة أنا نسيت أفج تيلفونى ...أكيد الحين سلامى بتجتلنى..
وسارت موزه تربع صوب التيلفون إلى في الصالة.......ولقت أمها في الصالة
أم موزه: موزوه خلصتى ولا بعدج؟؟؟
موزه: يعنى؟؟؟
أم موزه: ما أريدج تنسين شىء ...إلا ما قتلج يسلم عليج أخوج حمدان
موزه: فديتة متى دق؟؟
أم موزه: اليوم الصبح..وبعد تراه بسير ويانا لندن
موزه وهي فرحانة:صدق والله..يافرحتى أخيرا أخوية بسير ويانا مكان وبييلس ويانا..أأأوووووه أمايا إسمحيلى سلامى تتريانى في التيلفون..بااااااي ...بعدين بييج
سارت موزه صوب التيلفون..
موزه: صباح الخير والنور لأحلى بنت عم في الكون....
سلامى: لا أنا ما ييبنى دهان السير ...عنبوه ليش مسكرتنة تيلفونج؟؟؟
موزه: والله نسيتة وبعدين أنا كنت عن أبوية وأمايا نتريق وبعدين سرت أوعى إخوانى.........لأنة أبوية ما بسير وأخوية سلطان بشلنا..
من سمعة سلامى طاري سلطان سكتت ولا تكلمة..
موزه: سلامى شبلاج ساكتة؟؟؟؟؟
سلامى:.......................هاه شو؟؟؟؟؟؟؟
موزه:هههههههههههه خلاص عرفت ...سلطان لاه؟؟؟؟
سلامى: أقول..
وتقطعها موزه في كلامها: هيه سلطان بسير ويانا ...إرتاحى..
سلامى: صدق والله يفرحتى..
موزه:ههههههههههههه صدق هباااالة ...إلا أقولج شو شايفة في سليطان هذا؟؟؟؟؟؟؟
سلامى: وأنت شدراج بالجمال والمعانى؟؟كل الحلا متخرج من حلاتة.......آآآآآآآآآه بس شو أقولج؟؟؟
موزه: الله إن شاء الله يعطيج العقل ..........
سلامى: منشوف بعدين.....
موزه: شو بتشوفين؟؟؟؟؟؟؟
سلامى: ما شىء سلامتج..
موزه: أقولج ترانى منسير بيتكم إلى في دبي..متى إن شاء الله بتشرفون دبي؟؟
سلامى:والله ما أدري قالتلى أمايا سعيد ومحمد هم إلى بشلونا من بوظبي عشان هم بعد بسيرون ويانا..
موزه وهى منصدمة: والله محمد وسعيد بسيرون؟؟؟؟
سلامى: أنت إلا شراتى حتى أنا منصدمة ولا وبعد الصدمة الكبيرة تعرفين حمد ولد عمي على بسير ويانا.
موزه:وبعد ما خبرتج حتى أخوية حمدان بسير..
سلامى :أقولج شياهم رجال الأعمال بسيرون ويانا هالمرة؟؟؟
موزه:شدرانى؟؟؟؟
سلامى: إصدقين الرحلة بتكون واااااااااااااااااااااااايد حلوة أنا حاسه جيه..
موزه:صبري إلا أقولج منو حمد ولد عمى على؟؟؟
سلامى: ليش ما تعرفين أن عمى على عندة ولد واحد بس؟؟؟
موزه: هيه أدري بس أنا في حياتى ما شفتة من كنت صغيرة لين الحين.. ولا أذكر شكلة..
سلامى: ليش ما تعرفين أنة طول حياتة عايش في لندن ودرس من الإبتدائية لين الجامعة؟؟؟
موزه: لا ما أدري؟؟؟؟؟؟؟صدق والله؟؟
سلامى:هيه....حليلة ..
موزه:أوكية يعنى شو مدارسنا ما ينفعن؟؟
سلامى:والله أنا ما أدري بس في ذيج الفترة كان عمى عندة وايد شغل في لندن وبعدين دخل ولدة مدارسهم وستانس من مدارسهم فقرر أنة يخلية هناك لين الجامعة..
موزه: سلامى كد شفتيه؟؟؟
سلامى: آآآآآآآآآآآآآآآآه لا ذكرينى بذاك اليوم...
موزه: ليش قوليلى ...صدق أنت سبالة ليش ما قلتيلى؟؟؟
سلامى: ليش ما قتلج؟؟؟
موزه: لا ...يالله عاد قولى حرقتى أعصابى...
سلامى:عاد الحين صدق بينحرقن أعصابج..
موزه: أف قولى عاد..
سلامى: يوم كنت في الصف الأول الثانوي..
موزه: إنزين ..
سلامى: لا تقاطعينى ولا والله ترانى ما أقول.......ههههههه
موزه: شو في عاد والله أنج مصختيها قولى لا الحين أفرج بتيلفون..
سلامى: أوكية ..إنزين..كان في عيد الصغير كنت لابسة هندي ويالسة في الصالة.. سمعت صوت سيارة وسرت صوب الدريشة أشوف منو إلى ياي ..وإلا واحد والله يا موزوه أنة من حلاتة يشل الدعنة إلى يمشى عليها من كثر ما هو حلو ما رمت أشل عينى عنة ولا وشوي يزقر ما حد كان في البيت قوم أبوية سارو ويا عمومتية يسلمون على الأهل وأمايا فوق.. ودق الباب وهود ما حد رد علية جان يدش وأنا ماقدرت أتكلم من حلاتة بس فاجة ثمى وأطالعة.. يوم جافني جان يقول: وين بابة؟؟ عاد أنا قلت شو بقول له والله فضحة بقول بناتهم يالسات على الدرايش قلت ما علية بخلى عمري البشكارة ..جان أقولة :بابا روح ويا بابا سالم..جان يقولى :وين ماماه؟جان أقولة:ماماه فوق.. قالى:سيري زقري ماماه..قلتلة: إنزين باباه..وأنا أكلمة مبهتة فيه ومن حلاتة مستحيل يكون هذا الجمال على واحد من البشر..ما شاء الله علية شو أوصفلج إلى أوصفلج ...
موزه وهيه ناقعة من الظحك : غرب الله تج ...عاد محطية عمرج البشكارة؟؟؟؟
سلامى: والله عيل شو تبينى أقولة أنا سلامة بنت خليفة؟وبعدين هو عاد ما يعرف يفرق بين البنات والبشاكير؟؟ وبعدين والله إستحيت شو بقول عنى بناتهم عند الدرايش وعاد لو تشوفين شكلى يالسة متبهتة بالريال...والله فشلة..
موزه:إنزين كملى...
سلامى:إنزين ...في هالحظة أمايا نزلت وشافتة ..وجان تقولة يامرحبا والله بوليدي وشحالك ويلست ترحبة وهو نفس الشىء وأنا يالسة أشوف الموقف ومنصدمة ..ولا وشوية تقولى أمايا سلامى ليش ما تسلمين على ولد عمج حمد..تقول حد صب علية ماي بارد..ويلست مستحية ..وهو أحمرن خدودة وإستحى..جان أقولة شحالك عيدك مبارك.. وهو نفس الشىء قالى..وبعدين سارت أمايا تزقر البشكارة إتيب الفوالة لأن حمد يلس في الصالة ..جان يقولى سلامة إسمحيلى عشان تحسبتج البشكارة والله ما كنت أعرف..والله لو تشوفينة صدق إنسان محترم ولو تشوفينة يوم يكلمج صدق ذويق وراعى معانى..جان أقولة لا عادي حصل خير..وسرت عنة ويلسة أمايا تسولف وياه وبعدين سار..


بلوشيه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-02-2010, 03:42 PM   #4
-||[قلم من ذهب]||-
 
الصورة الرمزية بلوشيه
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
الدولة: قلب أمي وأبوي
المشاركات: 111
معدل تقييم المستوى: 10
بلوشيه is on a distinguished road
افتراضي


موزه: ههههههههه صدق والله وشوقتينى أشوف هالإنسان..
سلامى:والله بخت حرمتة..وبعدين تراج بتشوفينة في السفر وبكون ويانا..ماعلية بعرفج علية ...فالج طيب..
موزه:إنزين أقولج ...كم عمره؟؟
سلامى: هاااااااااااااااااااااااه أشوفج تسألين عنه شو عندج؟؟
موزه: لا والله لا يسير تفكيرج بعيد بس حبيت أعرف لأنة أول مرة أعرف عن ولد عمى هذا..
سلامى : شو رايج في الطيارة أخبرج عنة..الحين بسير وأزهب قشاري وأساعد أمايا
موزه: عيل خلاص برايج..سلمى على أهلج ..وألقاج في دبي
سلامى: خلاص الحين فداعة الله
موزه: فداعة الرحمن
سكرت موزه من عند سلامة وسارت صوب أمها تشوفها لو تبى شىء ولا لو تبى حد يساعدها..

الجزء الخامس
سكرت موزه من عند سلامة وسارت صوب أمها تشوفها لو تبى شىء ولا لو تبى حد يساعدها..
في سيارةحمد ..
حمد: إلا أقول حمدان شو الشغل وياك؟؟؟
حمدان:لاباس ..
حمد: الحمد لله..
حمدان: وأنت شو الشغل وياك؟
حمد:الحمد لله ..
حمدان:أقول حمد ؟؟؟
حمد: هلا آمر ...
حمدان: شو ما نويت تعرس...
حمد وهو مبتسم :لا والله ليش أنت ناولى على المشاكل ليش؟؟
حمدان:لا يعنى الحين إلى بعرس ناوي على المشاكل؟؟
حمد:أنا الصراحة حرمتى وياها أربع وعشرين ساعة وهى ما خذه كل تفكيري..
حمدان منصدم ويطالع حمد: عنبوه سويتها ولا قلت حق أحد؟؟؟
حمد وهو يظحك :حوووووووووووو لا يسير تفكيرك بعيد..
حمدان: علينا هالحركات؟؟؟
حمد: أقصد بالحرمة الشغل..أحس أن الشغل مثل الحرمة مشاكل ومصايب ولا أتيب غير صدعة الراس..
حمدان:ههههههههه عاد مش كل الحريم نفس الشىء..
حمد: أنا آخر شىء أفكر فية هو العرس ما لى خاطر على شىء..أنا جيه مستانس
حمدان: آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه..
حمد:هاه أسمع آه ..هاه شو وراها؟؟؟
حمدان :..............
حمد:حمدان شبلاك؟؟؟
حمدان: ماشىء بس أفكر...
حمد وهو مبتسم: لا الظاهر شىء وراك هاه هات شو تحت راسك؟؟
حمدان: شو أقولك إلى أقولة؟؟
حمد: ياله قول ... وصدقنى لو بيدي شى بساعدك.
حمدان:هههههههه والله أنك متفيج جيه شو هيه ذبيحة ..
حمد:ههههه شدرانى فيك؟؟
حمدان:.......
حمد: يالله قول يا ريال تراك ذبحتنا شو بلاك؟؟؟
حمدان:أنا من أول ما شفت هالإنسانة وأنا ميت فيها ..
حمد وهو يقاطعة: هههههههه عرفت أن تحت راسك بنت...هههههههه
حمدان: بس مش منك من إلى يخبرك...
حمد:ههههههه عنبوه شو هزعل ؟؟؟خلاص ما بتكلم ياله قول منو هبنت؟؟؟
حمدان:بنت يرانا...
حمد وهو ناقع من الظحك:بنت يرانكم..هههههههههههههههههههههه شو غدينا زنمات .. هههههههههه مايحبون غير بنات يرانهم ههههههههه
حمدان: والله أنك مسود ويه عنبوه أنا أخبرك وأنت يالس من الصبح تظحك علية..
حمد: والله السموحة بس أنا ما قدرت أسكت والله السموحة
حمدان وهو معصب ما طاع يتكلم ..
حمد: حمدان والله خلاص السموحة منك دخيلك ..صدقنى ما بعيدها السمووووووووحة.
وإلتفت حمد لحمدان ويشون لون ويهه تغير وصار أحمر وإلا وشوية دمعة تنزل من عيونة..حمد إنصدم من إلى شافة ووقف السيارة..
حمد: حمدان شبلاك..والله أنا ما كان قصدي شىء والله أنا ما قصدي أضايقك ...حمدان تكلم تراك والله خوفتنى شبلاك..
يلس حمد يطالع حمدان أول مرة يشوفة بهالموقف شو فيه عنبوه أول مرة يشوف ريال بلحيتة يصيح وخصيصا حمدان وحمدان معروف الراكز والرزين ومب شىء صغير يهزة أكيد شى مستولة وكان يريد يقولى وأنا يلست أتمصخر علية ولا عاطنة أهمية الله ينطبنى شو سويت ..
حمد: حمدان الله يخليك قولى شو بلاك؟؟وغلات البنت إلى تحبها قولى شو بلاك ؟؟ ويلس حمد يبى يعرف شو إلى إستوى؟؟ ظهر حمدان من السيارة ولحقة حمد ..
حمد: حمدان شو بلاك تراك والله زيغتنى؟؟
حمدان وهو يشوف السما: البنت إلى أقولك عنها ماتت..
ويوم قال أنها ماتت نزلن دموعة
حمد وكأنة حد مسك فوادة: ماتت؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
حمدان:.................
حمدان: هيه ماتت .......
حمد سكت ما يعرف شو يقول: إنا لله وإنا إلية راجعون ...الله يرحمها..ووقف جدامه
حمد: كيف ماتت؟؟؟
حمدان:................
حمد: حمدان قدر الله ما شاء فعل ...هم السابقون ونحن اللاحقون..
حمدان وهو ما سك كتف حمد: إنت ما تعرف كيف ماتت؟؟؟
حمد:..............
حمدان: كانت نازلة من الباص وأنا كنت في الصوب الثانى من الشارع وهى كانت ماشية جدامى عشان تشوفنى وإلا إيي واحد ودعمها ونطرت على جامت سيارتى (ويلس يصيح) تخيل حمد كانت جدامى والبسمة على ويها وكلها دمان ومن قوة الدعمة إلى دعموها تنطش الدم على الجامة كلها وإنكسرت الجامه.. وإلى داعمنها كان سكران.. (ما قدر يكمل كلامة..سكت وبعد شوي)..تعرف حمد ما قدرت أتحرك من شفتها حسيت ريولى ما قادرات يشلنى ما مصدق إلى شفتة حسيت عمري كأنى في حلم.. ومن الصدمة ما قدرت أتكلم ولا أكلم حد ولا خبرت حد من الأهل ولا كيف ماتت..(ويالس يتكلم ودموعة على خدة ينحدرن)..حمد ما قدرت أيلس في البيت أتخيلها في البيت.. أتخيلها يوم كانت تزورنا في البيت ويوم كنت ألعب وياها يوم كنا صغار وأسمع صدى ظحكتها في كل مكان وصايحها يوم كنت أظايقها وأظارب وياها ويوم كنا نسير وياهم العزبة..
ما قدر حمدان كمل السالفة ولا قدر يتكلم ويلس على رصيف الشارع ..وتنهد تنهيدة طويلة ومن بعدها نزل عيونة على الشارع ..
حمد سار وقعد عدال حمدان:حمدان من متى مستوية هالسالفة؟؟
حمدان: من ثلاث سنين..
حمد: حمدان إلى إسويه بعمرك مب زين البنت ماتت الله يرحمها.. الدنيا بعدها ما توقفت
يقطع حمدان كلام حمد:أخاف أنا المسؤول عن موتها..حمد كانت هيه ماشيه من هذاك الدرب عشان تسلم علية.. حمد أنت ما تعرف شو يعنى أنا بدونها ماشىء أنا أحبها من كنت صغير..ما تفهم شو يعنى أنا ما أقدر أعيش بدونها..ما أقدر أنسى شكلها ولا أتخيل عمري خلاص ما أقدر أشوفها .
حمد وهو يقطع كلام حمدان: لا تقول أنك أنت المسؤول عن موتها..الله كاتب هالشىء .. وبعدين إلى داعمنها هو الغلطان والشرطة أكدة هالكلام صح ولا لا..وبعدين أنت قلت أنة كان سكران..كيف تحمل عمرك شىء أنت مش مسونة.. شوف حمدان إلى إستوى إستوى وإنتهى ولازم تعيش حياتك خلاص..لازم تنساها..أنت جيه تعذب عمرك..الحين عرفت ليش أنت عايش ويا يدوه ..إسمع إلى إسويه ما بينفعك وبضرك ..شو أنت مش آمن بقدر الله ..ولا أنت معترض علية.. عيل شو إلى يقولون إلى ماتت أمهم ولا أبوهم وهم صغار ؟؟..لو كنت مكانك بدعيلها وبصدق عليها وبذكرها بالخير مابتم جيه مسوي بحالى ..
ويلس حمد يكلم حمدان..ومن سمع حمدان كلام حمد حس عمرة شوي مرتاح.. ومسك حمد حمدان ووداه صوب السيارة وركب حمد السيارة ويلس يهدي حمدان ويكلمة طول الدرب..حمدان حمد ربة أنة قال حق حمد لأنة كان يبى حد مثل حمد عشان يكلمة ويواسية ويخبرة همومة..
حمد أنصدم من إلى سمعة من حمدان ما كان يتوقع أنة هذا كلة مستوى لحمدان وهو ما يدري عن شىء. .معاد أنهم يوم كانو صغار وايد مع بعض لدرجة أن الناس يتحسبونهم أخوان مش عيال عم ..آآآآآآه يا الدنيا ولد عمى وكل هذا مستولة وأنا ما عندي خبر.. معقولة أنا الحين لهالدرجة ما أدري شو مستوي على إللى أحبهم وأعزهم.. الله ينطب هالحالة.. كان حمد يواسي بحمدان ومن داخلة متلوم.. ووصلو بوظبي عند بيت يدته.. نزل حمدان وحمد من السيارة ودخلو بيت يدتة ولقوها عند الصرم يالسة تخرف رطب..
حمدان وحمد: السلام عليج أمايا شيخة شحالج؟؟ عساج بخير؟؟ وسارو يحبونها على راسها.. وهى ما عاطتنهم ويه ..
حمدان: هاه أمايا شو بلاج ؟؟؟؟
أم سالم :...........
حمد: الظاهر أنها زعلانة؟؟؟؟؟
حمدان : فديت عيوزي والله .. يعلنى بلاه إللى مزعلنج...
أم سالم: عن اللواتة عنبوه حشة من متى وأنا أترياكم إتون تشلونى ؟؟
حمد: فديتج ما إستوى شىء ..ما تأخرنا إلا شوي..
أم سالم: هيه شوي عنبوه الحين النص النهار وتقولى شوي!!!
حمد وحمدان: هههههههههه الساعة بعدها توها تسع..
أم سالم: جيه شو تحسبونى ما أعرف الوقت شوف الظلة وين واصلة الحين الساعة 2 ولا 3
حمد: ههههههههههههه والله وبذمتى أنها الساعة 9
حمدان وهو يضحك ويلوي على يدتة: فديت عيوزى إلى ما تعرف كم الوقت.....ههههه
أم سالم: ظك عنى ...
حمد: إنزين يدوه خلاص عادة تأخرنا شوي.. ليش شو تتحسبين العين فرت حصاة بعيدة يبالها ساعتين.. وهو يغمز حق حمدان..
حمدان: هههههه حرام عليك حمد لا يبالها 3 ساعات.. شو يدوه تبينا إنييج طايرين ويستويلنا حادث..
أم سالم:أكفانا الله شر الحوادث..لا تطرولى الحوادث يوم تشوفونى يالسة عندكم..
حمد: أمايا شيخة أشوفج عند الصرم شو تخرفين؟؟؟؟
أم سالم: هيه والله ولدي ..أخرف حق السيرة...أنا ما أعيش بلا رطب
حمدان: أمايا أنا بخرف عنج ..
أم سالم: لا فديتج خلاص خلصت.. وبعدين قلت حق البشكار يخرف ..
حمد : عيل أمايا شو خلصتى زهبتى قشارج؟؟؟
أم سالم: والله بعدنى ما سرت أشوف البشكارة خلت العيش القهوة والسمن واليقط والزعتر والحلول وينزبيل.......................
ويقطعها حمدان: حشة يدوه جيه شو بتاخذين المطبخ كله؟؟؟؟؟
أم سالم: عاد أنا ولدية ما أعيش بلاهن ولا أعرف أكل غير أكلى ...
حمد: أمايا تراهم عندهم أكل ..
أم سالم: حشة بوك لو يلسنا على أكلهم متنى ..بعد شو أكلهم هم..
ودخلو ويا يدتهم الصالة ويلسو يساعدونها في لم قشارها ..
حمدان: يدوه حشة ما خليتى شىء ما شليتية؟؟؟
أم سالم: والله ما أحيدة بشلة فوق راسك..
حمد وهو يظحك على حمدان هههههههه ويقول حق حمدان بصوت واطى: حليلة هزبوه..
حمدان: يدوه حمد يقول أنج وايد شاله قشار..
أم سالم: أقول والله ما أحيد بتشلونة فوق روسكم..يالله ودوه السيارة لا الحين أخبر عليكم أبوكم..
حمد: أمايا حمدان يجذب عليج أناما قلت..
أم سالم: صدق أنه ما فيكم مذهب ..وين التيلفون عشان أقول حق أبوكم ..
ويسير حمدان عند يدتة: يدوه والله نتمصخر..
حمد يحب فوق راس يدتة: فديتج يدوه أنتى دوم جيه تعصبين بسرعة عنبوه نتمصخر وياج..
أم سالم: أشوفكم تراكم مضيعين المذهب ..عيل شو يخصكم شليت قشار وايد ولا لا.
حمد:خلاص أمايا كلة إلا زعلج .ولو تبين إنشل البيت كلة منشلة .
حمدان: يدوه خلاص عاد لا زعلين..
أم سالم: تراكم صدعتو راسي ..وين عباتى ياللة هبابنا نسير دبي..توكلنا على الله..
وركبو كلهم السيارة وسارو صوب دبي.. ويلسو يسولفون ويا يدتهم طول الدرب لين ما وصلوا دبي..
في بيت موزه..
الكل مرتبشين..كل واحد يشل إلى يباه ويشوفون عن ما نسو شىء.. والساعة 10 الضحى
سلطان: أمايا يالله منتأخر .... عنبوه تراكم والله خبلتوبي ..
أم موزه: صبر يا أبوية أخاف أنسى شىء وبعدين أتلوم..
سلطان: أمايا أنا من أمس أقولج زهبى إلى تبينة ؟؟؟والله تراكم طفرتوبي..
أم سلطان: سير عنى لا تصدع راسي خلنى أتذكر إلى أباه من المطبخ..
سلطان: مووووووزوووووووووه وصمخ متى بتشرفين والله ترانى ما أسير ...
موزه: هاااااااااااااااااااااه أنا ترانى في السيارة.....
سلطان: الحمد لله ظويت راس..شموووووووووووووه وينج؟؟؟؟
أم سلطان: صه شو عندك الناس بسمعونا ..
سلطان: أمايا والله حرام عليكم أنا من ساعة مشغل السيارة وأترياكم..
أم سلطان: أقول أبوية سير شوف أختك شموه وهاتها..فكنى من صدعتك.
سلطان: شمووووووووووووووووه..وصمخ وينج؟؟؟؟؟
شموه وهو تصيح: هاه..
سلطان: إلا جان هالقطوه ما يباله كل هذا الصايح..لا تخافين بخلى الدريول يأكلها ويخليها عنده..
شموه:........
سلطان وهو يشل أختة ويبوسها: فديتج والله..لا تصيحين..نحن إلا أسبوعين ولا ثلاثة ويايين..ما منبطى...ويشل أختة السيارة ..
سلطان: أمايا خلاص الكل في السيارة ناقصة بس أنتى..
أم موزه: جودي وميري ركبن؟؟؟
سلطان :هيه يالله أمايا عاد والله مصختيها..
أم موزه وهى تلبس عباتها: والله تراك كلت فوادي شو عندك هناك محتشر جذيه؟؟
سلطان: أمايا حمدان دق تيلفون وهم وصلو دبي وكلهم يتريونا ..
أم موزه: فديتهم وصلو ؟؟؟ إلا أقولك يابو يدتهم؟؟
سلطان:هيه من زمان إلا نحن بعدنا ما ظهرنا من البيت..
أم موزه: الله يعينا الحين بطيرنا..
وظهرو من البيت سايرين صوب بيت عمة خليفة إلا هو في دبي..
في بيت خليفة (دبي(
الساعة ثنتين كل الأهل كانو موجودين.. وصل حمدان وحمد ويدتهم إلى كانو يايبينها من بوظبي ..وسعيد ومحمد يابو أهلهم من بوظبي..وسلطان ياب أهلة من العين.. الرياييل في الميلس يتغدون..والحريم في ميلس الحريم يتغدن..أما البنات ما بغن ياكلن ويا الحريم ويلسن في الصالة عشان يتكلمن براحة بعيد عن حشرت الحريم..وإلا وشوية دخلت سيارة ويلست تصيح.. ربعت سلامة وموزه صوب الدريشة يوايجن منو إلى ياي..
سلامى:لالالالالالالالالالالالا.. سارت موزه صوب سلامة عشان تعرف إلى ياي...
موزه: هاه منو إلى ياي؟؟؟
سلامى: عمى منصور..
موزه: عمى منصور بعد بسير ويانا؟؟..ياااااااااااااااااااااااااااي كل الأهل بروحون لندن..
سلامى: الظاهر جيه؟؟؟ الله يعينا من بنته مي..
موزه: هههههههههههه عشان جيه تقولين لالا.
سلامى: أنا ما أحبها طول وايد بزية ومتكبرة..غير عن أختها نورة..
موزه: حرام عليج هيه جيه من كانت صغيرة..وإلى يشوفها يقول عنها بزيه ومتكبرة.. بس هيه وايد طيبة وتدخل القلب ..
سلامى: أنا عاد ما أطيقها... الله يلعن هالحال..
موزه: عيب عليج هاي بنت عمج.. الصراحة أنا فرحانة وبعد أختى شموه بتستانس عشان بتكون حد عندها كبرها ؟؟
سلامى: هيه ساروه ..صدق كبر أختج شموه..
موزه: بسير أسلم على حرمة عمى وعلىمي وعلى نورة ..
سلامى: دقيقة بسير بسير وياج..
ولحقة سلامة موزه وسارن يسلمن على حرمة عمهن وعلى نورة ومي..
مي كبر سلامة وموزه.. أما نورة أكبر عنهن وعمرها 25 سنة وهي مهندسة معمارية وهي وايد حلوة وحنونة وطيبة ..وهي أكبر عيال عمهن منصور وعمهن منصور ما عندة أولاد بس هالبنات الثلاث..أما أختهن سارة كبر شمة أخت موزه عمرها مثل عمرها ثلاث سنين ونص..
يلست موزه عندهن تسولف وياهن بس سلامة ردت عند الدريشة عشان ما تحب تيلس ويا مى.. سلامة كانت يالسة عند الدريشة وهي مضيجة.. تشوف الحديقة. وإلا وشوية يظهر حمد من الميلس وكان يتكلم في التيلفون..
سلامى: موزوووووووووووووه ...موووووووووووزوه.
موزه ما عطتها ويه..ويلست سلامى تزقرها.
موزه: إسمحولى الحين برد... وسارت عند سلامى..
موزه: صدق ما تستحين على ويهج ... عنبوه تشوفينى يالسة وياهن ...شو عندج؟؟؟ وتضربها على كتفها..
سلامى : ما بصدقين؟؟؟
موزه : شو إلى ما بصدقة؟؟ الله ينطبج..
سلامى: ولد عمى على .......حمد...
موزه:حمد؟؟؟؟ والله وينه؟؟؟... وسارت عند الديشة..وينة وينة؟؟
سلامى: هناك عند الحديقة.. يالس يقص الوردة من الحديقة..ولا بعد يالس يظحك من الخاطر..حد عندة في التيلفون..
موزه: لالالالالالالا ..عطانى مقفاه ..ما أشوف شىء..
سلامى: شو في شقايل يضحك ...فدييييييييييييييييييييييييييييته
موزه: لالالالالالالالالالالا ..ما أشوف شىء ..
سلامى: تعالى هنيه مكانى..
موزه: لالالالالالالالا سار صوب القراج..
سلامى: قومى أشوف ...لالالالالالا شو في النحاسة ركب سيارة ..
موزه: لالالا حرام علية وين يبى؟؟؟؟؟
سلامى: من درى أنج بتشوفينة شرد منج...ههههه
موزه: سبااااااااااااااااااااااااالة..
سلامى: لا نزل ..أكوه شال شنطتة من السيارة..شوفي شقايل يضحك ....منو يالس يكلم هالكثر؟؟؟
موزه: خوزي أبا أشوفة.. لالالا دخل الميلس من الباب الثانى....لالالالالا ما أريد لا زم اليوم أشوفة.. أكوه ظهر مرة ثانية ...لالالا وين سار أختفى؟؟؟؟؟؟؟
سلامى: حوووووو ؟؟؟شعندج ..ما يهمج اليوم براويج إياه في المطار ولا في الطيارة..
موزه: ما أريد أريد الحين..
سلامى: شو تبينى أسير الميلس وأقول حمد موزه تبى تشوفك؟؟؟؟
موزه: أنا أتكلم جد...
سلامى: ما فينى على محمد وسعيد والله بياكلونى ..
موزه: أنا عندي فكرة ...
سلامى: الله يعينا من الفكرة ؟؟هاه قولى شو فكرتج؟؟؟أنا اليوم أحس أن حد بيهزبنى وأكيد هالهزبة بتكون من تحت راسج...
شو رايكم؟؟موزه شو خطتها؟؟؟؟وبتشوف حمد ولالا؟؟؟

الجزء السادس
سلامى: الله يعينا من الفكرة ؟؟هاه قولى شو فكرتج؟؟؟أنا اليوم أحس أن حد بيهزبنى وأكيد هالهزبة بتكون من تحت راسج...
موزه:فكينى من الصدعة.. سمعى.. شو رايج نقول حق أمايا شيخة أن عمى منصور ياه.. وأكيد بتقولنا ودنى عندة لأنها ما تروم ترقى الدري وجذيه مندخل الميلس ولا حد بروم يكلمنا عشان يدوه ويانا ومنشوف ملك الجمال إلى من كثر ما تمدحينة..بس والله لو أنة ما كان مثل إلى تقولين لأكسر البيت فوق راسج..
سلامى: خلاص تم...وسارن فوق عند يدتهن لأنها كانت راقدة تعبانة من درب بوظبى.. دقن الباب ودخلن الغرفة..
سلامى: يدوه .يدوه..
أم سالم: خير شعندج تباغمن؟؟؟ عنبوه ما تشوفينى راقدة؟؟
موزه:هلا يدوه شحالج؟؟والله إشتقتلج؟؟
أم سالم: إلا أقول أنت شعندكن ما تشوفنى راقدة بسابع نومى..يايات بس عشان تقولن شحالج يدوه؟؟ ظهرن أبا أرقد يسد اليوم ما بنرقد ..
موزه: ألسموحة أمايا بس بغيت أقولج أن عمى منصور وصل.. الحين عيل مع السلامة والسموحة غثيناج..
أم سالم من سمعت طاري منصور قامت: فديتة ولدية وينة يعلنى ما أخلا منة..جان قلتن جيه من الصبح..
موزه: نحن بغينا نقولج بس أنت ما عطيتينا فرصة..
أم سالم:أقول بنياتى ساعدنى لين ما أقوم وبعدين قودنى لين عندة..
غمزة موزه لسلامى ويلسن يظحكن..
أم سالم: إلا شعندكن تظاحكن.. وابوية عليكن..وعلى صوط تبنة كم قتلكن أنة البنت عيب تظحك ؟؟شو يظحكن؟؟
موزه: هاه؟؟؟ أمايا حليلنا .. حرام يعنى نظحك؟؟؟
أم سالم: بعد حق شو تظحكن ؟؟
سلامى: آسفين أمايا السموحة..
أم سالم: ودنى عند منصور بدال ما يالسات تظاحكن.لا الحين أرقد عليكن بهاي العصا.. الله يعينا من بنات اليوم.
سلامى: قتلج حاسة حد بيهزبنا ..الله ينطبج..
موزه: عادي خطفي مش أول مرة ..
وسارت موزه وسلامة صوب يدتهن وساعدنها ..لين ما نزلنها من الطابق الثانى وصلنها باب الصالة..وكل البنات سارن وسلمن على يدتهن لأن يدتهن ما سلمت على حد عشان كانت ياية تعبانة من بوظبي وسارت ترقد. لين ما يتيمعون وبعدين مرة وحدة بسلم عليهن.. وبعدين سارت يدتهن صوب الميلس وياها موزه وسلامة...
أول شىء دخلت يدتهن وبعدين هن دخلن..
موزه: سلامى قلبي يدق بسرعة وريولى ما تشلنى..
سلامى: حتى أنا ...أحس أن حد بيهزبنا اليوم وكلة من تحت راسج..
موزه: ما يهمنى المهم أريد أشوفة..
سلامى: يالله دشى بسرعة..
موزه: لا أنتى أول...دشت سلامة أول وبعدين موزه..
في الميلس ..
ماحد كان موجود غير عمهم منصور وعمهم خليفة ..كل الشباب كانو ظاهرين.. يعنى خساره ما شافن إلى يبون يشوفونة..سارت موزه وسلامة وسلمن على عمهن خليفة ومنصور..وتمن واقفات عند الباب ما هبطن داخل الميلس..عشان بردن داخل خلاص وصلن يدتهن .
موزه: سلامى ..سلامى (بصوت واطى(
سلامى: هاه ..شو ..الله ينطبج ..ما حد في الميلس ..ما لت على خططج..
موزه: ما يخصنى أبا أشوف حمد اليوم؟؟؟
سلامى: ما علية في الطيارة براويج إياه؟؟خيرها في غيرها..
موزه: ما أريد..بعد كل إللى سويناه عشان نشوفة تقولين في الطيارة..أريد أشوف حمد الحين ما يخصنى؟؟؟.. حمد كان واقف وراهن عند الباب لأنة توه ياي من برع وسمع كل إلى قالنة..ظحك عليهن ورن تيلفون وظهر مرة ثانية ..يوم ظهر أنتبهت سلامى له ..
سلامى:الله يغربلج ..أكوه توه كان ورانا وظهر... أكيد سمعنا..
موزه: لا ما أظن ...وبعدين وينة أنا ما شفتة؟؟؟
سلامى:كان ورانا.. أكيد سمعنا ..
موزه: لالالا صدقينى ما سمعنا ..
موزه وسلامة:عاد الحين برخصتكم بنسير..
منصور:وين تبن يلسن ما حد غيري أنا وعمكن موجودين يلسن قصرن الدوب ويانا..
خليفة:سلامى.. موزه يلسن وين تبن إلا توكن يايات..
موزه وسلامة:منسير عند البنات ..والحريم ..منيلس عندهن.. نحن يايات بس نوصل يدوه..
منصور: على راحتكن..
خليفة :مع السلامة..
موزه وسلامة: مع السلامة..
وظهرن من الميلس ..وهن يمشن صوب البيت.. شافت سلامة حمد عند السيارة ويتكلم بتيلفون..
سلامة: موزووووه ..موزووووووه أكوه حمد عند السيارة ..
موزه: وينة ؟؟؟وينة؟؟
سلامة: شو إحوليتى ؟؟ عند سيارتة الرنج يالس يتكلم في تيلفون..
موزه: عنبوه هب رمسة هاي ؟؟؟
سلامى: وأنت شعليج؟؟شو شفتيه؟؟
موزه: هيه أشوفة..بس ما أشوفة بوضوح..الميلس بعيد عن القراجات والقراجات مسكرات يعنى ما كان مفتوح الليتات القراج عشان ينبان حمد بوضوح .
أنتبه حمد لسلامى وموزه فزقر سلامة ويأشر لها بإيدة أنا إتية..كان يبى يعرف شو تحت روسهن..
سلامى: إلحقى يالس يزقرنا...يالله منسير عنده.
موزه: أستحى ما بسير عنده ..
سلامة: الحين تستحين؟؟؟
موزه: لا والله أستحى..
سلامى :الحين ما بسيرين ؟؟عيب يزقرنا تعالى ..
موزه: لا لا أستحي سيري أنت..
سلامى: برايج أنا بسير والله بتفوتين عليج شوفة؟؟
موزه: أنا ما أتجرأ ..سيري أنت ..سيري وأنا بترياج هنيه ..ويلست موزه في الكراسي إلى عند الحديقة..وطالعهم..كان في خاطرها أنها إسير عندة بس خانتها جرأتها ..وحست وكأن شىء يمنعها إسير عندة وسلم علية.
حمد يلس يطالع سلامة والبنت إللى عندها.. يقول في خاطرة منو هاي البنت؟؟ معقولة لو تظهر بنت عمى وأنا عنبوه ما أعرف عيال عمومتيه؟؟ حمد ما شافها بوضوح ولا يلس يدقق في شكلها
حمد: مرحبااااااااااااااا ملايييييييييييييييييين بالهنود..هههههههههه
سلامى وأنها تستحى: لالالالا والله أنك .......
حمد: أنى شو ؟؟؟
سلامى:.........
حمد: شحالج سلامة؟؟ رب بخير؟؟سمعى تراج تنفعين تمثلين ويا الهنود..ههههههه
سلامى: شو تطنز حضرتك؟؟؟زاقرنى من هناك عشان تطنز ؟؟؟
حمد:أفااااااااا الحين أنا قلت شىء يزعل؟؟ وبعدن على ما أضن كل البنات يحبن الهنود وجمالهم صح ولا أنا غلطان؟؟
سلامى سكتت وفي خاطرها تقول أنت أحلى من الهنود وأحلى واحد شفتة ..سبحان ربي إلى خالقنك..
حمد: السموووووووووحة سلامة ما كان قصدي أزعلج..
حس بذنب عشان قال جيه لأنه يمكن سلامة زعلت ولأنة ما يعرفها ويعرف طباعها..
سلامة:لالالا أنا أزعل؟؟؟أنا آخر شىء أفكر فيه الزعل..الزعل إمرة ما إيي صوبي..
حمد: يعنى أنت مش زعلانة؟؟
فرح من قالتلة أنها مش زعلانة..
سلامى: إلا أقولك ..غريبة هالمرة بسير ويانا لندن؟؟
حمد: ههههههه ..أنا من بونى ما بسير وياكم بس سعيد أخوج طفرنى إلا أسير وياكم.. وبعدين أنا عندي شغل هناك..يعنى ما بيلس وياكم..
سلامى:لا تقول حرااااااااام قلت بتيلس ويانا..وبتحوطنا.. ومنرمس وياك.. ومنتعرف عليك زين ومنطفرك..
حمد: ههههههه ..لالالا أنا عاد الحواطة ما أحبها وخصيصا ويا الحريم...؟؟؟
سلامى:ليش عاد وشيفيهن الحريم؟؟؟
حمد:لا فديتج ما فيهن غير العافية بس أنهن يوم ياخذن فرة على السوق على الأقل يبالهن 6أو 7 ساعات..ولا بعد وايد يتشرطن ويدلعن وبعد يزعلن لو ما وديتهن مكان إلى يبنه..ولبيت طلباتهن..
سلامي: هيه وأنت شدراك يوم أنك ما تودي حد السوق؟؟؟؟فهمنى؟؟
حمد: عادي كل واحد يعرف هلمعلومة..
سلامى:والله أنت إلى بتخسر ...
حمد: شو بخسر؟؟؟
سلامى: بتخسر مرافقتى ..وسوالفى..
حمد: إنزين شو رايج أشلج صوب الأماكن السياحية ؟؟
سلامى: صدق والله بتشلنى؟؟
حمد: هيه بس بشرط؟؟


بلوشيه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-02-2010, 03:45 PM   #5
-||[قلم من ذهب]||-
 
الصورة الرمزية بلوشيه
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
الدولة: قلب أمي وأبوي
المشاركات: 111
معدل تقييم المستوى: 10
بلوشيه is on a distinguished road
افتراضي


سلامى: شو ؟؟
حمد: ما شىء سوق..
سلامى: خلاص تم.. عاد متى بتشلنى؟؟
حمد: والله يوم بتكون عندي فرصة..
سلامى: يعنى متى؟؟؟
حمد: أنا الصراحة لين الحين ما أعرف متى بكون فاضى..
سلامى: ليش؟؟
حمد: أنا بسير في طيارة خاصة بس أخوج قالى يبانى أسير وياه.. ولو سرت وياكم بتأخر.. فعشان جيه أنا أبا أدق حق السكرتيرة وأباها تأخر الإجتماعات ..فمن الصبح يالس ويا أخوج أتكلم وياه ما راضى أسكر عنة متفيج يالس يخبرنى عن إلى إستواله ويا واحد من الربع ..
سلامى بدون حاسية: عشان جيه من الصبح يالس تتكلم وتضحك من الخاطر..
حمد من سمع سلامى تقول جيه أبتسم..أما سلامى ما عرفت شو تقول أو شو إسوي عشان جيه أحمرن خدودها..
حمد: تعالى أنت شدراج؟؟؟
سلامى:.............
حمد بخبث:إنزين ليش أنت وأختج إدورن علية شو تبن منى ؟؟؟
سلامى تقول حد صب عليها ماي بارد ما رامت تتكلم..
حمد:ههههههههههه والله سمعتكن صدفة..
سلامة:.........
حمد: شو فيج؟؟؟؟
سلامة: لا ما شىء ..بس منصدمة...كيف سمعتنا؟؟
حمد وهو يظحك: قولى ما شاء الله ..
سلامةبصوت واطى ومنزله راسها: ماشاء الله..
حمد: لأنى يا الذكية كنت وراكن بس أنتن كنتن إدورنى وما كنتن منتبهات..
سلامة وحمرن خدودها وتتلفت يمين ويسار:..........
حمد: ليش ما يت أختج ما دام تبى تشوفنى ؟؟ وشو تحت راسكن؟؟
سلامة: هاي مش أختى..
حمد : والله ؟؟عيل منو؟؟؟
سلامة: هاي بنت عمى سالم أخت حمدان وسلطان..
حمد: هييييييييه لا تقولين هذيج البنت إلى دومها تصيح ودوم عمى كان يشلها وياه وبزية وبعد...
سلامى: بعد شو؟؟؟؟
حمد:هههههههه لا ماشىء
سلامى: لا شىء قول..
حمد يتهرب بنظرات عيونة: لا ماشىء والله
سلامى: لا بتقول
حمد غير الموضوع...
حمد: إنزين ما خبرتنى شو تحت راسكن؟؟؟؟
ما رامت سلامى تتكلم ..فغيرت السالفة..
سلامى: أقول ما مليت الشغل؟؟؟
حمد:حد يمل حلالة؟؟
سلامي:قصدي ما مليت حياتك؟؟؟
حمد:فديت حياتى شو فيها؟؟؟
سلامى: أنت يعنى وايد عايبتنك؟؟
حمد: هيه..
سلامى: عايبنك أنت تيلس ويا أوراق ومكتب وإجتماعات وسفر ؟؟؟ولا تيلس ويا أهلك حتى ما تعرف شو إلى صاير وياهم وأخبارهم؟؟؟
حمد :أنت عاد مخليتنى ما أعرف عن أهلى إمرة؟؟؟ولا أدري بهم؟؟
سلامى: أوكية يدوه ليش بسير لندن؟؟؟
حمد ما عرف شو يقول لأنة صدق ما يعرف ليش؟؟؟
سلامة:شفت؟؟؟
حمد: بس أنا هالحياه عايبتنى...
سلامى: طبعا عايبتنك لأنك ما جربت حياة ويا الأهل ..وما جربت أنك تيلس وياها وسولف وياها وتخليهم شىء أساسي في حياتك..بعدين بتعرف معنى الأهل ومعنى الحياة..
حمد:............
سلامى: حمد لا تزعل .
حمد: لا ليش أزعل؟؟؟
سلامى: بتعرف المعنى إللى أريد أوصلك إياه من هالسفرة ..مب أنت حتى حمدان ولد عمىسالم مثلك ما يعرف شىء عن أهلة والله إصدق أنا في المناسبات بس أشوفة ومرات يوم اليمعة كلة إلا مسافر ولا عند يدوه..جنة الشغل عندكم ياخذكم عن أهلكم ولا أنكم أنتو ما تحبون أنكم تيلسون ويا أهلكم ولا أنكم أنتو ما سكين مراكز عالية وتريدون تثبتون مكانكم وأنكم قد المسؤولية ولا عندكم وقت.. والحين أخوية سعيد لاحقنكم لأنة بعد أبوية يريد يمسكة الشركات.. بس أنا أحس أن السفرة بتغير أشياء في العائلة..
حمد: كيف؟؟
سلامى: ما أعرف بس جيه إحساسى..
حمد دق التيلفون عندة شاف الرقم: سلامة السموحة الحين بترخص عندي شوي شغل.. سلمى على بنت عمى وإن شاء الله بشوفها بعدين وبسلم عليها..
سلامة : السموحة طولت عليك...مع السلامة..
حمد:أأأأأأفااااااااااااا والله الصراحة سليتينى..فمان الله..
سارت سلامة صوب موزه.. ويلست ويا موزه في الحديقة ..ويلست تخبرها عن الكلام إلى قالها لها حمد..
سلامى: صدق والله سمعنا.. ولا وبعد عرف أنا كنا نراقبة وأنا نحن سرنا الميلس عشان نشوفة..
موزه: والله...يالفضيحة والله كيف بكون لى ويه أكلمة ..والله فشلة ..شو بقول عنى ؟؟؟
سلامى:آآآآآآآآآه والله يا موزوه أنى في خاطري أيلس وياه وأتكلم وياه سوالفة ما تمل..
موزه: هاه ؟؟سو إلى أسمعة؟؟؟ لا يكون؟؟
سلامى:حووو لا يسير تفكيرج لبعيد..أنا ما أحب واحد أكبر منى بتقريبا 4سنين .بس والله صدقينى غير عن الناس راعى سوالف وخاطرة طيب.
موزه: أنزين شو بعد قالج؟؟
سلامى: ما خبرتج؟؟؟
موزه: شو ؟؟
سلامى: قالى بحوطنى في لندن...
موزه: جذابة...
سلامى: والله بس قالى ماشىء سوق..
موزه:هههههه شلينى وياج..
سلامى: أمممممممم بفكر..
موزه وصدة ويها عن سلامة: ويه هالوية خلاص أنا بروحي بقولة ما بذل عمري لج..
سلامى:أقول شو رايج إسيرين وسلمين عليه؟؟ والله هو يريد يسلم عليج..
موزه: أستحى ما فينى..
سلامى:ما يفيد بعد الفوت صوت .ما دام يالس هنيه يالله خلينا نروح.
موزه: لالالالالالالالالالالالالالالالالا أستحى .
سلامى:صبري..وين سار؟؟ (ويلست إدور علية وبعدين سارت تشوف سيارته ما لقتها ظهر).. خسارة سار...شفتى أقولج من الصبح يالله يالله ما سمعين الكلام.
موزه: أقولج نحن ليش وايد مشتطات علية؟؟؟
سلامى: إصدقين صدق ليش؟؟؟
موزه: إشدرانى بج؟؟؟
سلامى: إصدقين والله إلى يشوفة لازم يفكر فية وبأخلاقة...
موزه: الله يعينى منج ومن هلي تدمدحينة..والله في خاطري أشوفة بس ما علية اليوم بشوفة وبشوف هالتمدحينة من الصبح..
ودخلن موزه وسلامة داخل... ويلسن في الصالة ويا بنات عمهن..
نورة(بنت منصور): هلا سلامى وموزوه..وينكن وين سرتن؟؟
سلامى: إلا في الدار.. بس سرنا نودي أمايا شيخة الميلس عشان تسلم على عمومتية.
نورة:هيه منو عيل في الميلس؟؟
موزه: ما حد غير عمى منصور وعمى خليفة...وأمايا شيخة..
نوره:شو رايكن نسير عندهم؟؟؟
مى وهى تصفح المجلة: ماروم أنا تعبانة..
ويالسة سلامة تطالعها بنص عين ودها تجتلها..
نورة: شورايكن نسير عندهم؟؟؟
سلامى وموزه: يالله منسير..
نوره: شو مى ما بسيرين؟؟؟
مى نزلت المجلة:لا والله أنا بسير الحديقة أتحوط شوي والله ضايج خلقى شوي..
نوره: برايج عيل نحن منروح الميلس..
سلامى تقول حق موزه:أكرها هالإنسانة وخاطري أدوس في بطنها..
موزه: هههه حليلها هيه عثرها شو قالت لج؟؟
سلامى: كل شىء فيها يضيجبى..
موزه: خلج منها يالله نروح ..عيب نورة تتريانا..
سارت نورة وموزه وسلامة الميلس..عشان نوره تبى إسلم على عمومتها ...وسارت مى الحديقة..
في بيت حمد
توه ياي حمد وشاف أمة يالسة برع ...وسار ويلس وياها..
أم حمد: هلا والله بوليدي..
حمد: هلا أمايا أشحالج؟؟
أم حمد: بخير يعلك الخير..
حمد: هاه أمايا أشوفج اليوم بروحج وين عيل أبوية عنج؟؟
أم حمد: فديتة سار عند المحامى شي عنده وياه..
حمد: هيه بسبت الفندق..
أم حمد: أي فندق هذا بعد؟؟
حمد: فندق شوية فيه مشاكل بعدة ما بنوه.
أم حمد: والله يا وليدي وأنا إشدرانى بهشغلة؟؟
حمد:ههههههههه والله فاكة راسج من الويع..
أم حمد: إلا أقولك ؟؟؟
حمد: هلا أمايا ؟؟
أم حمد: هاه متى بتروحون لندن؟؟
حمد: الحين بعد شوى..
أم حمد: الله يحفظكم..
حمد: عاد الحين تامرين بشىء ؟؟
أم حمد: سلامتك ... إحفظ عمرك ولا تنسى إدق تيلفون..
حمد: ههههههه فالج طيب..
أم حمد: هب تظحك ترانى أيلس أحاتى لا تنسي..
حمد: ما يهمج...عاد الحين بروح أجهز الشنطنه.سلمى على أبوية وايد وايد.وقوليلة إن شاء الله بدقلة اليوم فليل خليه يتريانى أريدة ضروري.
أم حمد: إن شاء الله .....برايك عيل الله يحفظك..
وحب حمد راس أمه وسار صوب الفلة عشان برتب شنطتة..وشل شنطتة وسار الشركة لأنة نسى بعض الأوراق لازم يشلهن وياه لندن... ويراجعهن..
في بيت عمهم خليفة..
سارن البنات صوب الميلس عشان إيلسن ويا عمهن خليفة وعمهن منصور ويدتهن..
منصور :أقول سلامة أنت في أي صف؟؟
سلامة: عمى شو هذا ليش تصغرنى؟؟أنا الحين بسير الجامعة..
منصور: مشاء الله ..والله وكبرتى..وأنت موزه؟؟
موزه: عمى أنا مثلها بسير الجامعة...
منصور: وحليلكن يابنات أخوية والله أنكن كبرتن..والله أحيد موزه يوم كانت صغيرة أمرة ما تفارق أبوها ولا عندها مونة كلة إلا الصيح كانت معذبتنة ولا بعد بزية....ههههههه
موزه: حليلى عمى ..صدق كنت جيه؟؟
أم سالم: يالله كيف كنتى أمرة ما سكرينة ثمج ..
موزه وهى مستحية: حليلى..
سلامى: عاد أنا كنت وايد مؤدبة..
خليفة:ههههههه وين مؤدبة؟؟ مرة أحيد ياينكم الظحى وإلا حرمة يرانكم ياية تهاد.. تعرفين ليش؟؟
سلامى وهى واثقة من نفسها: ليش؟؟
خليفة: لا سلامتج بس فالعة ولدها..
وكلهم ناقعين يظحكون عليها..
سلامى: والله عمى يوم الواحد إلى ما فيه أدب منأدبة....هههه
خليفة: ههههههه الله يعين وأنت تأدبين ؟؟؟؟ أنتى تكسرين..
أم سالم: تذكرها خليفة يوم شردة من المدرسة يوم كانت في الروضة؟ وسارت بيت يرانهم أونها مندسة من أهلها؟؟ هههههه
خليفة:هههههههههه هيه أذكرها.أسمينا ما خلينا مكان ما دورناها فيه...
موزه:عمى بس عاد حليللللللللللللللللللى..
خليفة:وين حليلج..ماكنتى محطية حد في حاله حتى أنا ما سلمت ..تذكرين يوم كسرتى جامة سيارتى؟؟
أم سالم: زين بوك يوم سلمت أنت ذيج المرة..
نوره: وأنا؟؟
منصور:فديتج عاد أنت شيختهن البنات.
نوره وهى مستحية: شكرااااا.. وتغايض موزه وسلامة...
موزه وسلامة وهن معصبات: وش معناااااااااااااا؟؟؟
منصور وهو يظحك: لا كلكن ما فيكن شىء ينعق عليك.. أنتن شيخات البنات ..
خليفة: فديتهن بنات أخوية بعد يتغلن حليلهن..
أم سالم:خليفة..
خليفة: عونج؟؟
أم سالم:عانك الله ...سرت العزبة ؟؟
خليفة:هيه أمايا.
أم سالم: شخبارهن بقري؟؟
خليفة: إسرج حالهن..
ويلسو يسولفون في العزب وفي الهوش والبوش ..
موزه وسلامة :نحن منترخص عشان إنساعدهم .. جان يبون شىء..
وهن ظاهرات من الميلس شافن مى يالس في الكراسي إلى عدال القراجات وكان يالس وياها سلطان...
سلامى: خاااااااااااااااااامة عنلاتها ..ولله إلا بصفعها...
موزه وهى تمسكها من كندورتها..
موزه: حووووووووووووووو وين تبين؟؟؟ شو تخبلتى؟؟
سلامى وهى ميتة من الضيجة :ليش سلطان يالس وياها؟؟؟
موزه: يمكن شافها يالسة بروحها ويلس وياها ..
سلامى: لا والله..هيه من بونها إسويله حركات ..والله إلا براويها.. ما حد غير سلطان في هدنيا..
موزه: سلامى عن الفضايح ..الهبلة..والله تراه سعيد ومحمد بجتلونج ..عن الخبال.
سلامى:والله إلا براويها..وأسمنها ما بتنسا هاليوم ...ولا بتنسى إلى بسويلها إياه..وسير عن موزه وموزه وراها..
موزه: الله يغربلج تراج بتفضحينا ما فينى على المشاكل..
سلامى: خوووووووووووووووزي ..بس شوفي شو بسوي؟؟
شو بسوي سلامة؟؟؟؟وموزه شو بكون حالها؟؟؟؟


الجزء السابع
سلامى:والله إلا براويها ..وأسمنها ما بتنسا هاليوم ...ولا بتنسى إلى بسويلها إياه.. وسير عن موزه وموزه وراها..
موزه: الله يغربلج تراج بتفضحينا ما فينى على المشاكل...
سلامى: خوووووووووووووووزي ..بس شوفي شو بسوي؟؟؟
وسير سلامى عند فوز الماي إلى يغسلون فيه السيارات وتندس ورا وحدة من السيارات وترشهم بالماااااااااي..وربعت هي وموزه لين المطبخ لأن المطبخ عدال القراجات.. الحبيبة أونها ما سوت شىء..
سلامى: ههههههههههههههه والله بموت من الظحك ..هههههههه
موزه:هههههههههههههههه والله أنج ما تنغلبين...ههههههه
سلامى: شفتى شقايل صرخت؟؟؟
موزه:هههههههههه ...والله حرام عليج..
سلامى ويالسة توايج من الدريشة: سكتى سلطان ياي المطبخ..
موزه: الله يغربلج والله لو عرف أنج أنتى إلى رشتيهم بالماي لبياكلج..
دخل سلطان المطبخ : الله ينطب إلى رشنى بالماي ..يعلة إن شاء الله حمى ما يثور منها.
موزه:ههههههههههه هاه سلطان شو عندك ؟؟ أشوفك متخرس ماي من وين ياااااااي؟؟
سلطان : ما من بقعة بس في ناس قليلين الأدب رشونى أنا ومى بالمياي..
موزه وهى تظحك: عاد منو هالمتفيج إلى برشكم؟؟؟
سلطان ويصد صوب موزه: واااااايدين ..
ويخز سلامة بعين ويظهر من المطبخ..وهو معصب..والله إلا بتشوف ما راويتها نيوم الظهيرة ما أكون سلطان ولد سالم ..وخليتها شقايل تحترم الرياييل..حشة هالحريم ما يتفاهمن..الله يعينى ..عاد أنا سمعت عن الغيرة بس مب جيه .إما خليتها إتينى وتخبرنى عن كل إللى في قلبها ..ما أكون سلطان ولد سالم...
سلامى هى خايفة: خييييييييييييييييييييييييييييبة إصدقين عرف أنى أنا إللى رشيتهم ؟؟
موزه: دواج يوم قتلج ما سمعين الكلام..
سلامى: الحين أنا شو أسوي؟؟؟
موزه: لا سوين شىء بس خلى عمرج كأنج ما سويتى شىء..
سلامى:هزرج؟؟
موزه: هيه ..عيل شو تبين إسوين ؟؟؟
سلامى: ما أدرى؟؟
موزه: مثل ما قتلج سوي وبس ..والحين يالله خلينا نروح داخل..
وسارت موزه وسلامة داخل ويلسن ويا أمهاتن لين العشى..والحين بقى ساعة ونص عن الطيارة والكل مرتبش وشلو القشار في السيارات ..
أم سالم: موزه..موزه..
موزه: هلا أمايا ..
أم سالم:وين أخوانج وعيال عمج؟؟
موزه: والله ما أدري عنهم ؟؟هم من الظهر ما حد..
أم سالم: وحمد وينة؟؟
موزه:والله ما أدري به؟؟
أم سالم:تعالى دقي حقهم وقوليلهم أيون متى منروح ما بقى شىء؟؟
موزه:يدوه أنا ما أعرف غير أرقام أخوانى ..
أم سالم: إنزين سأليهم كم أرقام عيال عمج..قوليلهم أنا أسأل عنهم..ياله بسرعة..
موزه: إن شاء الله..
ظهرت موزه من عند يدتها وسارت عند سلامة ..
موزه: هاه شو سوين؟؟
سلامى: بعد شو أتريا الساعة تخطف عشان نسير الطيارة..
موزه:تبين تكلمين سلطان؟؟؟
سلامى تفز من سمعة طاري سلطان: هيه كيف؟؟
موزه: أنتى تبين ولا لا؟؟
سلامى: هيه أكيد..
موزه:أمايا شيخة قالتلى أسير أدق حق عيال عمى وأقولهم إيون بسرعة...
سلامى :صدق والله..
موزه:هيه ..
سلامى: يالله بسرعة..
موزه:شو بتعطينى؟؟؟؟؟
سلامى:طلبى إلى تبينة يالله الحين هبابنا......
موزه: يالله نروح غرفتج...
سلامى :صدق والله عن تسمعنا مسودة الوية..
موزه: خيييييييييييييييبة ..حليلها
سلامى: حلها حلول..
موزه: ههههههههههه الله يعينها..
وسارت موزه وسلامى صوب غرفتها عشان يكلمون الشباب وأيون بسرعة لأنهم تأخرو..
في مركز الفردان..
يالسين الشباب كلهم في الكوفي....يسولفون ..ودق تيلفون سعيد..
حمدان: مرحباااااااااااا
موزه: مرحبااا..
حمدان:هلا خير ؟؟
موزه: أقول أخوي تقولك أمايا شيخة متى بتون لأنة ما بقى غير ساعة وربع عن الطيارة.
حمدان وهو يشهق:خييييييييييييييييييييييييييييييييييييييبة..
موزه: خير شو فيك؟؟؟
حمدان:يالله ياي بااااااااااااااااااااااااااي ...وسكر من عند موزه..
حمدان: الله ينطبكم شوفو الوقت..
سعيد: خيبة ...ماشىء وقت ..
محمد: عنبوه بقى ساعة وربع..
سعيد: لا والله ماشىء وقت لين الإجراءات ولين ما نسير يبالنا وقت وبعدين مش نحن بروحنا الأهل ويانا.........يالله وبعدين العيوز محتشره..
محمد: الله يعينا من العيوز..
حمدان: حوووووووو حليلها ...والله ما حد بياكلها غيرك؟؟
سعيد: يالله كملو سالفتكم بعدين في السيارة الحين يالله..
ظهرو من المركز سايرين صوب البيت ..
موزه: الحين يا الحلوه دقي حق سلطان وقوليلة..
سلامة: يالله بسرعة ما أروم أتريا...وشلت التيلفون من عند موزه ودقت حق سلطان...
سلطان: مرحباااا ..ملايين
سلامة: مرحبااا
سلطان من سمع صوت سلامة سكت:........
سلامة: سلطاااااااااااان
سلطان: خير ..شعندج؟؟؟
سلامة: شو فيك بسم الله ؟؟؟
سلطان: سلامتج ...ليش ما تعرفين؟؟
سلامة تغير صوتها: لا ما أعرف؟؟
سلطان: بس حركتج واااااااااااااااااااايد بايخة تعرفين هالشىء؟؟
سلامة ما رامت تتكلم أستحت منة ولا تعرف كيف ترد :...........
سلطان: هاه أشوفج ما تكلمتى؟؟ لأنج تعرفين أنج غلطانة.وعيب إلى سوينة ببنت عمج
سلامة وبدة تصيح من كلام سلطان: السموحة.. وسيدة قالتلة أنه يدتة تباه لأنه ما شىء وقت وسكرت التيلفون حتى مع السلامة ما قلت له..يلس متلوم على الكلام إلى قاله لها وأتمنى أنة ما قالة وتمنى أنة يموت ألف مرة على أنه يسمعها يوم تصيح.. الحين ما ينفع أكلمها بس لازم أكلمها وتأسف منها..
ويلست تصيح عند موزه...وخبرتها شو قالها..
موزه: قتلج يا سلامة الله يسامحج بس أنتى ما سمعتى الشور..هذيلة ما حد يعطيهم ويه..
سلامة:ليش هو ما يحس؟؟؟
موزه:شوفي الشباب من بونهم ما يحسون بلى يحبونهم..والله لو كنت مكانج أنى ما حفلتة وبتشوفين أنة برد لج.. سمعى الحين شو بقولج ومرة وحدة سوي إللى أقولج وصدقينى ما بتندمين..
سلامة: شو؟؟؟
موزه: الحين منسافر صح؟؟؟أباج ما تعطينة ويه إمرة ..ويوم تشوفينة كأنه مش موجود.. وبعدين خلى عمرج مش مهتمة له..يعنى حقريه ..وما أكون موزه بنت سالم ما تأسف عن كل كلمة قالها..ويلست تخبرها شو سوي ...
سلامة: خلاص تم..
موزه: ووووووووووووووووه نسيت حمد ما دقيناله..
سلامة: أنا عندي رقمة ..وتروح وظهرت تيلفونها ..وعطتها الرقم ..
موزه: وااااااااااااااااو رقمة وايد حلو..
سلامة: لازم هذا حمد..
موزه:هههههههه والله متفيجة..ودقت حق حمد بس ما يشلة ..وبعد شوي دقت حقة مرة ثانية..
حمد: مرحبااا ..
موزه لسانها إنقبض ما رامت تتكلم لأنها أول مرة تكلمة:...........
حمد: أنا ما عندي وقت حق السخافات ؟؟؟منو وياي؟؟
موزه من سمعت إلى قاله ما رامت تتكلم وزاغت :................
حمد: سيري لعبى بااااااااااااااااااااااي..
موزه بسرعة: حمد..حمد..
حمد:هاه شو الحين تكلمتى ؟؟خير شو تبين؟؟
موزه: عنبوه أنت ليش جيه تكلم الناس؟؟
حمد:وأنت منو تكونين عشان تعلمينى كيف أتكلم؟؟
موزه بصوت حزين: السموحة أخوي بس بغيت أقولك أن يدوه تقولك تعال بسرعة عشان نحن منروح..
حمد من سمع الكلام إلى قالتة ما قدر يتكلم هاي وحدة من بنات عمى:........
موزة: السموحة مرة ثانية أخوي مع السلامة..
حمد: صبري ..صبري.. السموحة ما عرفتج منو أنتى؟؟؟
موزه: ما في داعى ... مع السلامة...
حمد يرد عليها بسرعة: أكيد أنتى موزه؟؟؟ماحد غير موزه خطرت في باله
موزه من سمعت أنه عرفها وقف قلبها ما رامت ترد:..........
حمد: السموحة موزه والله أنى بروحي مضايج عشان إنى ما خلصت وظهرتلى مشكلة من شوي..السموحة..
موزه: لا عادي ..أنا آسفة عشان ما رديت من الأول الحين السموحة لأنى غثيتك مع السلامة..
حمد: لا أنا آسف السموحة ..
موزه: ما في داعى للأسف مع السلامة..
حمد ما رام يطول المكالمة حس أنها وايد إضايقت من كلامة: عيل مع السلامة..
يلس حمد متلوم على الكلام إلى قاله.. بس قال يوم بشوفها بيتأسف منها..أما هيه وايد خذت في خاطرها من حمد لأنها أول مرة تتعامل وياه وتتكلم وياه وكيف كلمها..
موزه: في وحدة تقول أن حمد..واااااايد طيب وراعى سوالف...زين بوج ما ظربنى.
سلامة:الحين أقولج كل الرياييل نفس الطينة الله ينطبهم..
موزه: يعلنى بلاهم..
سلامة: خلينا نروح أبرك لنا من الرمسة عنهم...والله ما يستاهلون..


بلوشيه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
سبعون مسأله في الصيام سموالمشاعـــــر منتدي الخيمه الرمضانيه 17 04-06-2016 04:41 PM
الكبائر الجزء الثاني اللمبي 20002 المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 1 03-16-2010 09:15 AM
عندما لا يكون الولاء لله تعالى. alraqie المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 0 04-27-2009 12:37 PM


الساعة الآن 08:10 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.