قديم 02-21-2010, 11:22 AM   #1
المديـــــــر العـــــام
 
الصورة الرمزية Emad Alqadi
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
المشاركات: 24,043
مقالات المدونة: 35
معدل تقييم المستوى: 10
Emad Alqadi will become famous soon enough
افتراضي جهاز الموساد


اضغط هنا لتكبير الصوره



ما هو جهاز الموساد؟

مع ظهور اسم جهاز المخابرات الإسرائيلي "الموساد،" مجددا في الإعلام، على خلفيه توجيه أصابع الاتهام له في اغتيال القيادي في حركة حماس محمود المبحوح، يبرز السؤال عن عمل هذه الجهاز وظروف تأسيسه.

ففي عام 1949 اقترح روؤفين شيلواح عضو الشعبة السياسية للوكالة اليهودية، الذي كان مقرّبا من رئيس الوزراء الإسرائيلي بن غوريون آنذاك على الأخير إقامة "هيئة مركزية لتركيز وتنسيق نشاطات أجهزة الأمن والاستخبارات".

وبعد مصادقة بن غوريون على الاقتراح، أقيمت هذه الهيئة في 13 ديسمبر/كانون الأول عام 1949، وأطلق عليها اسم "هيئة التنسيق" (وتعني كلمة الموساد "الهيئة"). وسيطرت هذه الهيئة على الدائرة السياسية.

ويلتزم هذا الجهاز، وفقا لما يؤكده على موقعه الإلكتروني الذي يمكن تصفحه بخمس لغات هي العبرية والإنجليزية والعربية والفارسية والروسية، بأقصى درجات السرية، وهو ملتزم "بجمع المعلومات، وبالدراسة الاستخباراتية، وبتنفيذ العمليات السرّية والخاصّة، خارج حدود إسرائيل."

ويعمل الموساد بصفته مؤسسة رسمية بتوجيهات من قادة الدولة، و"وفقا للمقتضيات الاستخباراتية والعملية المتغيّرة، مع مراعاة الكتمان والسرية في أداء عمله."

وقال الجهاز إن من بين المجالات المتنوّعة التي يعمل فيها الموساد إقامة علاقات سرية، كالتي ساهمت كثيرا في عقد معاهدتي السلام مع مصر والأردن، وفي قضايا الأسرى والمفقودين، بالإضافة إلى مجال التقنيات والأبحاث."

ويقول مئير داغان رئيس الجهاز في كلمة مكتوبة على الموقع إن الموساد "يعمل على تشخيص التهديدات التي تتعرّض لها الدولة ومواطنوها، ويسعى إلى إحباط هذه التهديدات والى تعزيز أمن الدولة وسلامتها."

ويضيف "تعتبر الخدمة في الموساد امتيازا كبيرا، بل يعتبر تولّي رئاسة هذا الجهاز امتيازا اكبر، وينضمّ من يدخل الموساد إلى صفّ طويل من المقاتلين ورجال الاستخبارات، قاموا بخدمة شعبهم ودولتهم سرّا، الجيل تلو الجيل، وهم مدفوعون بروح البذل والإخلاص."

ويُطلب ممّن يعمل في الموساد أن "يمنح دولة إسرائيل من مواهبه وقدراته الشخصية، وعطاءه وشجاعته.. ويؤدّي منتسبو الموساد عملهم من منطلق وعيهم لأمانة رسالتهم،" وفقا لما قاله داغان.




مهام الموساد الأساسية

- جمع المعلومات بصورة سرية خارج حدود البلاد.
- إحباط تطوير الأسلحة غير التقليدية من قبل الدول المعادية، وإحباط تسلّحها.
- إحباط النشاطات التخريبية التي تستهدف المصالح الإسرائيلية واليهودية.
- إقامة علاقات سرية خاصة، خارج البلاد، والحفاظ على هذه العلاقات.
- إنقاذ اليهود من البلدان التي لا يمكن الهجرة منها إلى إسرائيل.
- الحصول على معلومات استخباراتية إستراتيجية وسياسية.
- التخطيط والتنفيذ لعمليات خاصة خارج حدود دولة إسرائيل.


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
Emad Alqadi غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-21-2010, 11:29 AM   #2
المديـــــــر العـــــام
 
الصورة الرمزية Emad Alqadi
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
المشاركات: 24,043
مقالات المدونة: 35
معدل تقييم المستوى: 10
Emad Alqadi will become famous soon enough
افتراضي نجاحات و إخفاقات



الموساد تاريخ متقلب ... نجاحات وإخفاقات


أثار اغتيال محمود المبحوح، القيادي في حركة "حماس" في إمارة دبي الشهر الماضي، الكثير من الشائعات والتكهنات بشأن الجهة التي تقف وراء تصفيته، فيما توجهت وسائل إعلام وأجهزة استخبارات بأصابع الاتهام إلى "الموساد"، ورغم التزامه الصمت المطبق، إلا أن لجهاز التجسس الإسرائيلي باع طويل في تنفيذ عمليات اغتيال في الشرق الأوسط وأمريكا الجنوبية وأوروبا.

وكان قائد شرطة دبي، الفريق ضاحي خلفان، قد رجح تورط الموساد في اغتيال المبحوح بفندق في دبي في 19 يناير/كانون الثاني الماضي.

وفي إسرائيل، تحولت افتتاحيات الصحف العبرية من الاستفسار عن مدى تورط الموساد في العملية إلى تساؤلات إذا ما ارتكب الجهاز الذي يشتهر ببطشه أخطأ، ففي افتتاحيتها قالت صحيفة "هآرتس": "سياسة الاغتيالات ليست فعالة أو قانونية وأحياناً غير أخلاقية عندما يكون الهدف قيادياً سياسياً أو شخصاً ما يمكن اعتقاله."

وكعهدهما، التزمت الحكومة الإسرائيلية والموساد بسياسة الغموض - برفض تأكيد أو نفي دورهما في تصفية المبحوح - فبسياسة الصمت تقل الأصداء الدولية وانعكاسات العملية، وكما يعرف عن أجهزة الاستخبارات حول العالم، فهي "تستمتع" بترك "الأعداء" في حالة من الحيرة والتخمين.

وقال د. رونالد بيرغمان، خبير استخباراتي ومؤلف "الحرب السرية مع إيران" لـcnn: "على مدى سنوات اكتسب الموساد شهرة كونه جهاز استخبارات نشيطاً ولا يرحم، له، وأقتبس هنا.. رخصة للقتل."

وفي الماضي، نفذ الجهاز الإسرائيلي عدداً من العمليات حول العالم، ولعل من أعظم انجازاته اعتقال أدولف ايخمان، مهندس "الهولوكوست" في الأرجنتين عام 1960، الذي جلب للمثول أمام القضاء الإسرائيلي الذي قضى بعقوبة الإعدام بحقه.

وأعدم إيخمان في 1962، وهي المرة الوحيدة التي نفذت فيها إسرائيل عقوبة إعدام.
وفي هذا الصدد قال رافي إيتان، الذي قاد فريق الموساد لاقتناص إيخمان لـcnn: "كان بإمكاننا قتله بسهولة تامة، لكننا أردنا جلبه للمحاكمة، وكان هذا أكثر صعوبة."

وفي دورة الألعاب الأولمبية في ميونيخ بألمانيا عام 1972، قامت مجموعة فلسطينية تطق على نفسها منظمة "أيلول الأسود" باحتجاز عدد من الرياضيين الإسرائيليين، فقتل اثنن منهم أثناء ذلك، واحتجز تسعة آخرون كرهائن مطالبين بالإفراج عن 200 فلسطيني.

ورفضت الحكومة الإسرائيلية، برئاسة غولدا مائير، حينئذ، ولقي الرياضيون مصرعهم في محاولة انقاذ فاشلة قامت بها وحدة خاصة من الجيش الألماني في المطار، في العملية التي عرفت لاحقاً بـ" مجزرة ميونيخ وغولدا مائير" التي أطلقت الموساد في إثر المنفذين، فيما أطلق الفلسطينيون عليها اسم "عملية أقرت وكفر برعم"، على اسم قريتين في منطقة الجليل.

وبعد سنة واحدة، قتل ثلاثة فلسطينيين بينهم محمد يوسف النجار، رئيس جماعة "أيلول الأسود" في بيروت، وعلى مدى عدة سنوات لاحقاً، جرت تصفية عدد من الفلسطينيين ممن يعتقد بمشاركتهم في العملية.

ومن إخفاقات الموساد

الاشتباه بضلوع مواطن مغربي بعملية ميونيخ وتصفيته عن طريق الخطأ في مدينة "ليلهامر" بالنرويج، واعتقل إثر ذلك خمسة من عملاء الجهاز، تم تسليمهم لإسرائيل بعد عامين.

وهناك أيضاً محاولة اغتيال رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" خالد مشعل بالسم في الأردن عام 1997، التي منيت بالفشل بعد أن أجبر العاهل الأردني الراحل، الملك حسين، رئيس الوزراء الإسرائيلي حينذاك، بنيامين نتنياهو، على تقديم الترياق المضاد لإنقاذ مشعل، يشار إلى أنه من قبيل الصدفة أن نتنياهو يتولى رئاسة الحكومة الإسرائيلية وسط الضجة المثارة حول اغتيال المبحوح.

كما اشترط العاهل الأردني الراحل إطلاق الزعيم الروحي للحركة، الشيخ ياسين، الذي اغتيل عام 2004 بصواريخ أطلقتها مروحية عسكرية إسرائيلية على سيارته.

وقال داني ياتوم، رئيس جهاز الموساد السابق الذي آمر باغتيال مشعل، إنه لا يأسف سوى لفشل العملية، مضيفاً: "لن يتمتع إرهابي بأي حصانة، عليهم إدراك أن العالم الحر سيتربص بهم إذا واصلوا تنفيذ هدمات إرهابية."


وأيد سياسة الموساد في التكتم على عملياته قائلاً: "كل شيء يجب أن يكون مخفياً لأنها عملية غير مشروعة في أي دولة أخرى."

ويحافظ الرئيس الحالي للجهاز الاستخباراتي الإسرائيلي، مائير داغان، على صمته حيال عملية تصفية المبحوح، إلا أن وسائل الإعلام هناك طالبت بإقالته حال تأكيد ضلوع الموساد في اغتياله.


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
Emad Alqadi غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-21-2010, 05:44 PM   #4
المديـــــــر العـــــام
 
الصورة الرمزية Emad Alqadi
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
المشاركات: 24,043
مقالات المدونة: 35
معدل تقييم المستوى: 10
Emad Alqadi will become famous soon enough
افتراضي


أخي الكريم شخص ثاني

أشكر لك مرورك الكريم علي الموضوع
لك احترامي وتقديري


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
Emad Alqadi غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
سجل/ي حضورك باسم شهيد سيل الحب المنتدى السياسي والاخباري 105 10-27-2010 09:52 AM
نوكيا تطلق جهاز لمحبي التصوير.... ليان الامورة منتدي الجوال [بلاك بيري-اندرويد-جالكسي-ايفون ايباد ومنتجات آبل] 0 09-29-2009 02:42 AM
برنامج Fix it الأكثر دقة في تحديد مشاكل جهاز الكمبيوتر lgida3 قسم برامج الكمبيوتر وشرحها 0 05-19-2009 06:06 PM


الساعة الآن 05:44 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.