قديم 03-17-2010, 08:45 PM   #1
-||[قلم من ذهب]||-
 
الصورة الرمزية اتحااديه كوول
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
المشاركات: 142
معدل تقييم المستوى: 8
اتحااديه كوول is on a distinguished road
هام شيلــوا أمــي تــرى مــاتـت !!!!




يا يمه كل ما فيني= ينادي لك أنا ندمان
طلبتك قولي سامحتك= وردي لوجهي بسماتي
أنا ادري قلبك الطيب= كسرته بصدمة النكران
غلطت وغلطتي هذي= تعيّر كل غلطاتي

نادتني بكل حنان ولطف.. تعال يا "إبراهيم" تعال يا ولدي ..
تعال
اترك عنك هذا الجهاز..
تعال
ودي أتسامر معك.. اشتقت لأحاديثك.. وما عندي أحد يونسني..


تجاهلتها وكأنني لست المُنَادى..
صحيح أنا "إبراهيم"
ولكن ماذا تريد بي الآن!!
أنا مشغول بهذا الشرح الذي سأغنم من بعده الأجر العظيم!! نعم فهو في خدمة الغير!!


ولكن الشوق فيها أنهضها.. تهادت حتى وصلت إلى "غرفتي"
وبنظره مثقله رفعت عيني من "شاشتي" والتفت نحوها..
وبكل "ثقل" مرحباً بكِ.. شوفي هذا شرح أعده للناس (حتى تفهم إني مشغول)
ولكنها جلست تنظر لي.. نعم تنظر لفلذة كبدها كيف يسعى خلف الخير وهو بجواره!!

لحظات..
وإذا باب يُقفل.. التفت فإذا بها غادرت...
لا بأس سآتيها بعد دقايق.. اعيد لها ابتسامتها!!
واعود لعملي و "جهازي"


فقدت الراحه من بعدك = فقدت الطيبه والتحنان
بدونك راحتي غايه = بيدينك هذي راحاتي
أنا وَسِيدَ الشقا والهم = من بعدك غدينا اخوان
يجيب همومي هالعالم = ويرميها بمتاهاتي

لحظات..
نعم ماهي إلا لحظات..
وأتحرر من قيودي.. وانتقل للبحث عن "أمي"
وجدتها..
نعم وجدتها.. ولكنها متعبه..
مريضه.. لم أتمالك نفسي..
دموعها تغطيها..
وحرارة جسدها مرتفعه..
لا.... لابد أن اذهب بها إلى "المستشفى"
وبصورة سريعه.. إذا بها تحت أيدي "الاطباء"
هذا يقيس.. وتلك "تحقن" والباب موصد في وجهي.. بعد أن كان..
موصداً في وجهها


يأتي الطبيب:
الحاله حرجه..
إنها تعاني من ألأم شديد في قلبها..
يجب أن تبقى هنا!!
و" بِرّاً " مني قلت:
إذاً أبقى معها..
لا.... اتتني كـ"لطمة" آلمتني..
لا.. حالتها لا تسمح بأن يبقى معها احد..
سوى الأجهزة و"طاقمنا الطبي"


أستدير..
وكاهلي مثقلٌ بالهم..
واقف بجوار الباب..
أنا الآن أريد ان (( أتسامر معك.. اشتقت لأحاديثك.. وليس عندي ما يؤنسني..))


صدقتي يوم قلتِ لي =تدِين اليوم بس تندم
رميتك في بداياتي = روموني في نهاياتي
أنا من شالك بإيده = رماكِ فـ أسفل البركان
نخيتيني وطلبتيني = ولا حصّلتي نخواتي


بقيت في الإنتظار..
اتذكر.. كم أنا احبها!!
مازال لدي الكثير لأخبرها به!!
نعم.. هي لا تعلم أني الآن عضو شرف في موقع....!!
ولا تعلم أني مشرف في آخر!!
هي لا تفهم كيف أن المحترف في "الحواسيب" هو شخص مهم!!
لم أشرح لها كيف أني علّمت اخوتي حتى يُشار لهم بالبنان!!
هي..
لا... بل أنا لم أخبرها..
لم أجلس معها.. ضاعت أوقاتي خلف الشاشات..
بكل برود.. قلت:
سأعوضها حالما "تتحسن" حالتها..
وعبثاً صدقت ما أردت !!



غفوت برهه..
واستيقظت على خطوات مسرعات..
التفت هنا وهناك..
إنهم يسرعون!!!!!
إلى أين ؟؟؟
لا
لا
إنهم يتجهون إلى غرفة "أمي"
اترك خلفي "نعالي"
وأسابق قدري.. لأصل وإذا بالغرفه مظلمه!!
والجميع يخرجون..
لا.. مالذي حصل!!
بكل هدوء.. يأتي ليصفعني صفعة أخرى.. أشد من التي قبلها..
{عظّم الله اجرك.. وغفر لها}
لاااااا..
هل ماتت أمي!!
كيف تموت وأنا لم أخبرها ما أريد!!
كيف..
اريد أن أضمها..
أن أخدمها..
أن "أسولف" معها..
اريد ان.. "اطبع" على جبينها قبلة حارة.. لا "يبّردها" سوى سيل الدمعات..
أمي
أمي
أمي.. عودي لي



يا يمه يالله ضميني = ودفيني بها الأحضان
انا أدري فيكي مشتاقه = وهمك بس ملاقاتي
يا يمه حيل ضميني = أبي ارتاح أنا تعبان
تعبت أهرب من اذنوبي = أبيك آخر مسافاتي
أبي أسمع منك أي كلمه = لصوتك مسمعي ولهان
أبي أسمع يمه بصوتي = أبي أذكر فيه نشواتي

اشوفك ساكته يُمّه = غفيتي وإلا أنا غلطان
غفيتي يا بعد عمري = تعبتي من مواساتي
يا يمه طالبك قومي = إذا لي في عيونك شان
أشوف الموت بعيونك = عساها تخيب هقواتي

تعالوا يا بشر شوفوا = أنا محتار أنا تلفان
أنا أمي مدري وش فيها = أنا مدري أنا حاتي
شيلوا أمي أنا ماتت = لالالا ترى غلطان
أنا أمي ما تخليني = على حزني ووناتي
أنا أمي قلبها طيب= ولايمكن تبكي إنسان
انا أمي ما تبكيني= ولا تتمنى آهاتي
يا يمه صح ما متي؟ = وصح الموت ما حان؟
إذا مِتّي أنا بعدك = أبقضي وين ساعاتي
يا يمه قومي يا يمه = وقولي الموت لا ما كان
أنا جيتك وأنا ناوي = أببدأ فيك جناتي


تركتيني ومتِّي ليه = تركتيني وأنا غرقان
ولا "مسموح" يا وليدي = ولا تلعنك لعناتي
أنا الجاني وأنا المجني = وأنا المخطي وأنا الندمان
تركتيني على ناري = اعذب فيك زلاتي
ولاني مرضيٍ ربي = ولاني تابع الشيطان
انا بعدك ترى ما بين = نهاياتي و بداياتي
يا يمه منتهي جيتك = وكلّي مرتجي غفران
وشفت الناس تلعني = تحذرني من الآتي


لم أتمالك نفسي وأنا استمع لهذا النشيد.. وافكر بمثل هذه القصص.. إلا أن أسبل الدمع على وجنتي..
وأن أنطرح بين يدي "أمي" مقبلاً يديها وقدميها..
دمتي لي.. ودمت لكِ..
ألا تستحق أمك أن تفزع الآن (حتى ولو طالت المسافه) وتطبع عليها قُبَلاً حاره!!


أخوكم
ابراهيم الحربي

للإستماع للأبيات بصوت المنشد:
http://www.tech4c.net/abomeshari/mam12.rm



منقول

***************






سيناريو مؤثر ومؤلم للغاية لا أستبعد أنه حقيقي
فكم نسوف في بر أمهاتنا
وكم تأخذنا الحياة ومشاغلها عنهم

إخواني وبالذات الشباب لا يشغلكم العمل وإن كان دعوي عنها !!
ولا تشغلكم الزوجة ولا الأبناء ولا أصدقاءكم عن والديكم وخاصة الأم صاحبة القلب الكبير
عطوها من وقتكم .. عطوها أخباركم .. آمالكم ..
وياسعد من سمع دعواتها تخرج من قلب راضي وسعيد .. تملا حياتكم بها توفيق وبهجة ..
فهي باب البركة في الرزق والعمر وبرضاها رضا الله ومفتاح السعادة والجنة
الله لا يحرمنا برها ..الله لايحرمنا برها


منقووووووووووووووووول


0 يـــاهلا ~بقلـمي اتحااديهـ كوول~
0 كيف اختيار كابتن نادي الهلال
0 تعرف قصة 240‎
0 "بشروه إني أبرحل"
0 يالله خلصي بسرعه هالاسود بيبوقنا وربي احراج
0 طـــويت الصفحــــات ...... وحــــان الرحيـــل!!
0 يـــــالقلــــــب يــــالــــــي سكــــــن وسطــــــــك حبيبـــــــي..
0 قسوت قلبه..!
0 { لمسات تحسسك بقيمة حياتك(^_^)‎
0 اڷبـِـنـِات فِي اڷاختبارات ؟؟‏
0 "الــــــــــزمـــــــــــــن"
0 انـــــــا اكبــــــر مـــــــن انـــــــــك تجــــــارينــــــــي
0 اعرفي شخصيتك من من طريقه خلعك للملابس...‎
0 انــــــــــا عفتــــــــك
0 خطــــــــورة منـــــع العطـــــــسه
التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
اتحااديه كوول غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-30-2015, 04:20 PM   #2
-||[عضو نادي الامرآء]||-
 
الصورة الرمزية امينة اروى
 
تاريخ التسجيل: Jul 2012
الدولة: الجزائر
العمر: 25
المشاركات: 14,756
معدل تقييم المستوى: 20
امينة اروى is on a distinguished road
افتراضي


قصة مؤثرة كثيــــــــــــــــــــــر
الله يغفر لنا من امهاتنا
شكرا لك


0 القولون العصبي والطب البديل
0 غزة تتدحرج نحو مواجهة واسعة
0 صور رائعة لرسومات بتقنية التصوير بالتعريض الطويل .. !!
0 مجموعة قفاطين Ultimate Creations لأناقة تلائم ذوقك
0 الاسماك والمحار
0 مقريطات بالتمر
0 الكنافة بالجبن الكيرى ودبس الرمان
0 أفضل قصات الشعر المتميزة لنجمات هوليوود في عام 2014
0 توليد افكار ابداعية جديدة ( خاص بالمسابقة)
0 من يستحق هذه العباره * انت في منتهى الذوق *
0 الأردن مصمم على محاربته "الإرهاب" رغم أسر طياره بسوريا
0 اغرب اجهزو كمبيوتر رايتها
0 مخلوفي يفوز بـ نهائي الـ1500 متر ويهدي الجزائر والعرب أول ميدالية ذهبية
0 فساتين سهرة باللون الأخضر لطلة تضوي بالجمال!
0 اكسسوارات الشعر من أورا وجت ست لأنوثة ملفتة في العيد
التوقيع
سألو هتلر قبل وفاته من أحقر الناس الذين قابلتهم في حياتك؟؟؟.
فرد عليهم:
إحقر الناس الذين قابلتهم في حياتي هم أولئك الذين ساعدوني على إحتلال أوطانهم...!!

!اضغط هنا لتكبير الصوره

امينة اروى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 03:44 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.