قديم 03-24-2010, 12:23 PM   #1
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
الصورة الرمزية (LILY)
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
الدولة: الكويت
العمر: 40
المشاركات: 1,826
معدل تقييم المستوى: 12
(LILY) is on a distinguished road
افتراضي الطيور المهاجرة




الطيور المهاجرة


اضغط هنا لتكبير الصوره

الهجرة
لاحظ الإنسان منذ بدء التاريخ اختفاء الطيور في فصل الشتاء فكان الاعتقاد السائد حتى بدايات القرن التاسع عشر الميلادي أن هذه المخلوقات الجميلة تخلد إلى النوم خلال فصل الشتاء وتعاود الظهور في فصل الربيع قبل أن يدرك أن للطيور هجرتين : الأولى في فصل الخريف والثانية في فصل الربيع . في كل عام وفي نفس الموعد تنطلق ملايين الطيور – وخاصة في نصف الكرة الشمالي – في رحلة شاقة وطويلة متجهة إلى نصف الكرة الجنوبي ، فقارات النصف الشمالي ( أوروبا وآسيا وأمريكا الشمالية ) تشهد هذه الهجرة التي تنتهي بعد أن تتجاوز الطيور خط الاستواء ؛ غالباً بأمريكا الجنوبية وجنوب أفريقيا ، فإذا حل الربيع عادت أدراجها برحلة معاكسة إلى مواطنها الأصلية من أجل التزاوج وإنتاج الفراخ .

لم يشغل بال علماء الطيور مثل ما شغلتهم هذه الهجرة الغريبة ؛ إذ إن الطيور حافظت على هجرتها منذ آلاف السنين وحتى يومنا هذا . فانبرى العلماء للإجابة على أسئلة مثل : كيف تعرف الطيور حلول وقت الهجرة ؟ ولماذا تهاجر الطيور ؟ وإلى أين تذهب ؟ وكيف تعرف طريقها ؟ إلخ من الأسئلة التي لا تزال سراً من الأسرار يكتنفه الكثير من الغموض .

لقد لاحظ هؤلاء العلماء أن الطيور وحتى التي لم تهاجر أبداً ( الفراخ ) عندما يحين وقت الهجرة معتمدة على ما يعرف بالساعة البيولوجية التي زودها الخالق عز وجل بها تنطلق في أسراب ناحية الجنوب علماً بأنها لم يسبق أن مرت بهذه التجربة مما جعلهم يعتقدون أن هناك جينات ورثتها من الآباء تحدوها إلى القيام بهذه الرحلة .


اضغط هنا لتكبير الصوره

قبل موعد الهجرة تقوم الطيور بكافة أنواعها بتبديل الريش فيتساقط القديم ويحل بدلاً منه ريش جديد غير متقصف أو متكسر ، كما أن الطيور تنفتح شهيتها – قبل الهجرة – فتقبل على الغذاء بشكل غير معتاد وبنهم عجيب مما يزيد في وزنها إلى الضعف في بعض الطيور ، تخزن الكثير من الدهون ، هذه الدهون تتحول إلى طاقة تواجه بها مشاق الرحلة الطويلة جداً ؛ لذلك فإن الطائر الضعيف لا يهاجر ، وإن هاجر فإنه ينفق قبل محطة الوصول .

عندما يبدأ طول النهار بالتغير فإن الطيور تتأثر بذلك ، ولعل أهم تأثير في هذا الجانب هو الغدد التي تفرز الدهون في جسم الطائر مكونة طبقة دهنية تغطي جسمه ، كما أن تبدل الضوء يولد حافزاً للهجرة ، وهذا يفسر سر انتظام الهجرة في وقت دقيق ومحدد من كل عام .

الكثير من الطيور تهاجر ليلاً والبعض الآخر مثل الجوارح تهاجر نهاراً ، وتختلف المسافة والسرعة من طائر إلى آخر ؛ فبعض الطيور تقطع مسافة 2700 كيلومتر في طيران مستمر يستغرق 60 ساعة ( يومين ونصف ) ، وبعض الطيور تقطع مسافة 14.000 كيلومتر ، والبعض الآخر يسافر لمسافة تصل إلى 16.000 كيلومتر ، أما أطول رحلة سجلت للطيور فهي 22.000 كيلومتر من المحيط المتجمد الشمالي إلى جنوب أفريقيا ، والغريب في هذا الأمر أن الطيور التي تكون مناطق تزاوجها أبعد شمالاً تكون محطة الوصول الأبعد جنوباً والعكس صحيح . كما أن الارتفاع والسرعة تختلف من طائر إلى آخر ؛ فمنها ما يحلق على ارتفاع 950 متراً و1600 متر و 4.000 متر وقد تحلق على ارتفاع 6.000 متر ، وبسرعات تتفاوت بين 45 إلى 100 كيلومتر في الساعة .

اضغط هنا لتكبير الصوره


لماذا تهاجر الطيور ؟
قد يتساءل البعض ما الذي يدفع الطيور إلى أن تعرض نفسها إلى مخاطر هذه الرحلة الشاقة والطويلة بين منطقة التزاوج ( شمالاً ) ومنطقة المشتى ( جنوباً ) ؟
طبعاً لا يمكن أن نغفل أن الطيور تتمتع بجو مناسب في كلا الحالتين ، فالجو المعتدل شمالاً في الربيع والصيف ، وجنوباً في الخريف والشتاء قد يكون أحد الدوافع ، ولكن الكثير يعتقد أيضاً أن تساقط الثلوج والجليد في الشمال والذي لا يمكن أن تتحمله الطيور هو أحد الدوافع الأخرى لهذه الهجرة ، علماً بأن السبب الأخير ليس الدافع دائماً إلى الهجرة ؛ فقد تم احتجاز بعض الطيور قبل أن تقوم بهجرتها المعتادة وإبقائها في نفس المكان مع توفير الغذاء المناسب فكانت النتيجة أنها استطاعت مقاومة البرد والصقيع القارص .

لعل أهم دوافع الهجرة هو توفر الغذاء من حشرات وحبوب وفواكه للطيور ، ثم إذا أدركنا قصر النهار في الشتاء الذي لا يترك فرصة للطيور للبحث عن الغذاء أدركنا سبب هجرة الطيور جنوباً ، أما العودة إلى الشمال في فصل الربيع فهو من أجل التزاوج والتكاثر ؛ حيث أن النهار يبدأ بالطول في نصف الكرة الشمالي ابتداء من فصل الربيع ويبلغ ذروته في الصيف وهذا الطول في النهار يسمح للطيور بأن تقوم بتغذية أنفسها وفراخها أطول فترة ممكنة .

كيف تهتدي الطيور أثناء هجرتها ؟
إن أكثر ما يثير الانتباه في الهجرة هو عودة الطيور المهاجرة إلى المكان الذي قضت فيه فترة التفريخ أو الشتاء بعد سفرة طويلة تمتد إلى الآلاف من الكيلومترات فوق الجبال والصحارى والمسطحات المائية الشاسعة . هنا لا أشير فقط إلى معرفة الاتجاه ولكن أيضاً معرفة النقطة ذاتها ، فبعض الطيور يعود إلى نفس العش الذي فرخ فيه العام الماضي !!

عملية الاهتداء ومعرفة الطريق ومن ثم معرفة النقطة الهدف سر من أسرار الهجرة لم يتم الكشف عنه حتى يومنا هذا على الرغم من المحاولات المستمرة في وضع فرضيات ومن ثم القيام بالتجربة والمراقبة التي ترصد الطيور ابتداءً بعملية التحجيل وهي وضع حجل أو خاتم معدني في ساق الطائر الصغير في عشه ومن ثم مراقبة محطات الوصول لهذه الطيور وانتهاءً بأجهزة الكمبيوتر وقواعد البيانات ، ومؤخراً حتى وكالة الفضاء الأمريكية ( ناسا ) تقدم خدماتها للمراقبين عن طريق رصد الطيور المهاجرة بواسطة الرادارات المتقدمة .

اعتقد البعض أن الطيور تعرف طريقها ومن ثم تحفظه في ذاكرتها بالتعرف على الجبال والأنهار والأودية والمياه التي تمر بها خلال الرحلة . ولكن يدحض هذا الرأي أن الكثير من الطيور تهاجر ليلاً وفي ليال يغيب عنها القمر ، كما أن الطيور التي لم تمارس تجربة الهجرة سابقاً تسلك نفس الطريق دون مساعدة الكبار .

أما الرأي الآخر فقد قدم فكرة تقوم على أن الطيور تعرف مسالكها عن طريق الشمس نهاراً والنجوم ليلاً ، ولكن في بعض الأحيان يكون الجو غائماً أو ممطراً وعاصفاً شديد العواصف أو كثير الضباب ولا يتأتى للطيور مراقبة النجوم والشمس .

هناك من يرى أن الطيور الأكثر خبرة هي التي تقود السرب أثناء الهجرة حتى تستفيد البقية ذوات الخبرة القليلة من هذه التجربة . هذا الرأي وإن كان مقبولاً مع طيور تعيش بطريقة أسرية أو مجموعة واحدة مثل الكرك والوز الكندي ، إلا أنها لا تنطبق على طيور أخرى تهاجر فيها الكبار قبل الصغار أو الذكور قبل الإناث .

أما آخر هذه النظريات فهي تتحدث عن وجود نسيج صغير جداً في مخ الطائر لا يزيد عن نصف مليمتر مربع له القدرة على التأثر وتحسس المجال المغناطيسي للكرة الأرضية الذي يزداد كلما اقتربنا من القطبين ويقل كلما اقتربنا من خط الاستواء ، ومن أجل اثبات هذه الفرضية قاموا بوضع بعض المؤثرات الصغيرة التي تعكس التيار المغناطيسي فوق رأس الطيور ومن ثم أطلقوا الطيور فكانت النتيجة أنها اتجهت عكس الطريق الصحيح .

لعل النقد الذي وجه لهذه النظرية والقائل : هل فعلاً أن الطائر بما وهبه الله من معرفة المجال المغناطيسي يستطيع أن يميز أو يدرك الفوارق الدقيقة جداً التي تطرأ على المجال المغناطيسي للكرة الأرضية ؟ مثل هذا السؤال قد يحتاج إلى المزيد من البحث خاصة إذا عرفنا أن انحراف الطائر بمقدار درجة واحدة فقط يبعده مئات بل آلاف الكيلومترات عن الهدف . المؤكد أن الآلية لدى الطيور لمعرفة طريقها - وهي بالمناسبة لا تسلك طريقاً مستقيما ؛ بل قد يكون متعرجاً أو منحنياً في بعض الأحيان – تظل مبهمة . قد يكون بعض الطيور يستخدم آلية من الآليات أعلاه ، والبعض الآخر قد يستخدمها جميعاً .

سبحان الله!!!

منقول


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
(LILY) غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-25-2010, 04:15 PM   #2
-||[عضو نادي الامرآء]||-
 
الصورة الرمزية دمووع السحاب
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
الدولة: jaddah
المشاركات: 14,586
معدل تقييم المستوى: 25
دمووع السحاب is on a distinguished road
افتراضي


غاليتي ام عمر اشكرك ع الموضوع الجميل والمفيد

واتمنى منك تقبل هذه
الاضافة البسيطة


اضغط هنا لتكبير الصوره

اضغط هنا لتكبير الصوره

اضغط هنا لتكبير الصوره

اضغط هنا لتكبير الصوره

اضغط هنا لتكبير الصوره

اضغط هنا لتكبير الصوره
البوصلة تراها الطيور المهاجرة في المجال المغناطيسي (الفرنسية-أرشيف)



يرجح علماء أن الطيور المهاجرة لها قدرة على رؤية المجال المغناطيسي للأرض، بل هي تستخدمه كبوصلة لإرشادها في رحلاتها من أطراف الأرض إلى أقاصيها.

باحثون ألمانيون كشفوا -في دراسة نشرت في موقع دورية المكتبة العامة للعلوم- أن خلايا عصبية متخصصة في العين حساسة للاتجاه المغناطيسي اتضح للمرة الأولى أنها متصلة عبر ممر معين بالمخ بمنطقة في مقدمة الدماغ بالطيور مسؤولة عن الرؤية.

الباحثون يعرفون منذ سنوات كثيرة من التجارب الخاصة بالسلوك أن الطيور تستخدم بوصلة مغناطيسية داخلية للملاحة أثناء رحلاتها السنوية الطويلة لكن كيفية عمل هذا النظام بشكل محدد ظلت لغزا.

وتنقل وكالة رويترز للأنباء أن أبحاثا يجريها دومينيك هايرز وزملاؤه بجامعة أولدنبرغ في ألمانيا بدأت في حل هذه الآلية على المستوى التشريحي للخلايا العصبية حيث أظهرت أن العين لها دور أساسي.

ويرى الباحثون أن الجزيئات التي تحس بالمجال المغناطيسي في العين تحاكي عمل مستقبلات الصور اعتمادا على اتجاه المجال المغناطيسي، وتعرف تلك الجزيئات باسم (مجموعة مستقبلات صور الضوء الأزرق).

وقال الباحثون إن هذا يوحي بقوة بأن الطيور المهاجرة تتعرف على المجال المغناطيسي بشكل مرئي.

وقال هايرز في مقابلة بالهاتف "للأسف فإنه لا يمكننا أن نسأل هذه الطيور عن ذلك، لكن ما نتخيله هو أنه مثل ظل أو نقطة ضوء على الرؤية الطبيعية للطائر".

واستند الفريق الألماني في بحثه على الدراسات المختبرية لطائر هازجة البساتين المغرد وهو طائر كثير الهجرة.

ووقعت طيور من هازجة البساتين من ألمانيا وروسيا في الأسر وجرى تتبع أنماطها العصبية وتحليلها لإقامة صلة وظيفية مباشرة بين الخلايا في شبكية العين ومنطقة مقدمة الدماغ.

وطيور هازجة البساتين سلالة موطنها شمال أوروبا وتقضي الشتاء في أفريقيا. ويقدر عددها بحوالي عشرة ملايين في أنحاء العالم.





الكرك من اكبر الطيور المهاجرة حجما حيث يصل وزنه كاملا إلى 8 كيلو جرام

اضغط هنا لتكبير الصوره

وهذه صوره توضح طول جناحا الكرك حيث يتفاوت من 90 إلى 110 سم للجناح الواحد

الانقراض

من أهم أسباب الانقراض هو كثرة الصيد والشيء الثاني هو الاصطدام أثناء الهجرة في أسلاك الضغط العالي للكهرباء

طائر الكرك يعيش جماعات ويهاجر من مكان لمكان ويكون مجموعات كبيرة








دمووع السحاب


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
دمووع السحاب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-26-2010, 11:44 PM   #3
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
الصورة الرمزية محمد علي قاسم
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
العمر: 35
المشاركات: 2,321
معدل تقييم المستوى: 12
محمد علي قاسم is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر MSN إلى محمد علي قاسم إرسال رسالة عبر Yahoo إلى محمد علي قاسم إرسال رسالة عبر Skype إلى محمد علي قاسم
افتراضي


الاخت أم عمر
مشكورة على السرد الجميل للمعلومات
جزاك الله كل خير
تقبلي مروري


التوقيع
عذرا
التوقيع طور التصليح
.......................
محمد علي قاسم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-27-2010, 10:04 PM   #4
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
الصورة الرمزية (LILY)
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
الدولة: الكويت
العمر: 40
المشاركات: 1,826
معدل تقييم المستوى: 12
(LILY) is on a distinguished road
افتراضي


عزيزتي دموع السحاب

اشكركي على المرور الكريم والاضافة الرائعة

فهذا ما نتمناه دائما في صرحنا الغالي رق
ان نفيد ونستفيد

شكرا لكي مرة اخرى

ام عمر


0 قتاوى funny
0 عودة أم عمــر لأحلى منتدى
0 ترشيح التهامي باشا لانتخابات مصر "فهمتني يا وديع؟"
0 أعطو الله ما يحيب يعطيكم ما تحبون
0 صورة توأم ***تزنننننن***
0 تحضير الأرواح
0 القرد "ترافيس" كان مثل فرد من أفراد العائلة
0 أالحب الخالد والولد اللطيف والحمام الزاجل
0 رجعت لكم لفترة بسيطة أرجو ان تقبلوني
0 ولادة طفل تحت التراب **بالصور**
0 الــزرافــة
0 قصص قصيرة مضحكة جدا
0 رائحة كريهة في نظارة «الخالدية» كشفت عن جنين حملت به نيبالية
0 مزايــا الإيميلات - يضحححححك
0 مجمع عروس البحر
التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
(LILY) غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
طيور الحب $$$ الحب الخالد $$$ منتدي عالم الحيوان و النبات 9 04-12-2019 08:53 AM
عجائب الطيور بالصور دمووع السحاب منتدي عالم الحيوان و النبات 40 01-13-2019 03:03 PM
كيف تحدد الطيور طريق هجرتها؟ @روح الحب@ منتدي عالم الحيوان و النبات 6 01-07-2019 09:42 PM
صور اصغر الحيوانات والطيور على الاطلاق !!!ADO!!! منتدى الصور و الغرائب 6 03-13-2010 01:04 PM
ليتني طير لاهاجر مع الطيور بلا حدود او قيود اميره سندريلا منتدي الخواطر الرومانسية - بوح القلوب (حصريات) 0 09-25-2008 04:51 AM


الساعة الآن 08:16 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.