قديم 03-30-2010, 11:16 AM   #1
المديـــــــر العـــــام
 
الصورة الرمزية Emad Alqadi
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
المشاركات: 24,043
مقالات المدونة: 35
معدل تقييم المستوى: 10
Emad Alqadi will become famous soon enough
افتراضي بالقلم و الورقة


بالقلم والورقة


يبدأ كل شيء


فلسفة تحقیق الأھداف

يقول براین تراسى بالقلم والورقة یبدأ كل شىءھل لدیك ھدف فى الحیاة كثیرون منایعیشون الحیاة ضائعین لیس لھم ھدف أوھویة أومھام یتصدون للقیام بھا وكثیرللأسف تضیع حیاتھم فى عالم التمنى ویحلمون نعم لكنھم لایملكون الدافع أوالرؤیة أوالخطة المدروسة المسبقة لتحقیق ھذاالحلم ..الناس معظمھم یسیر ویمضى بلاھدف وبدون وجھة محددة ومرسومة بدقة مسبقة.

هناك نقاط مهمة لكى نقتنع بأهمية التخطيط في حياتنا مسبقا

النقطة الاولى ((القصة الرمزیة )) توضح المعنى

كان ھناك عاملین فى احد ىشركات البناء أرسلتھم الشركة التى یعملون لحسابھا من أجل اصلاح سطح احدى البنایات.. وعندما وصلا لعاملان الى المصعد .. واذابلافتة مكتوب علیھا (المصعد معطل)
فتوقفواھنیھة یفكرون فى ماذا یفعلون؟ لكنھم حسموا أمرھم سریعا بالصعود على الدرج
بالرغم من أن العمارةبھا أربعین دور سیصعدون وھم یحملون المعدات لھذا الارتفاع
الشاھق ولكنھا الحماسة .. فلیكن وبعد جھد مضن وعرق غزیر وجلسات استراحة كبیرة
وصلا الى غایتھم ھنا التفت أحدھم الى الآخر وقال: لدى خبرین أود الإفصاح لك بھما..
أحدھما سار والآخر غیرسار . فقال صدیقه: اذن فلنبدأ بالسار فقال لھ صاحبه: أبشرلقد وصلنا الى سطح البنایة أخیرا.. فقال لھ صاحبه بعدما انتھد بارتیاح: رائع لقد نجحنا
اذن ما الخبر السىء؟ فقال له صاحبه فى غیظ: ھذه لیست البنایةالمقصودة

ما المغزى من ھذه القصة؟

للأسف الشدید قارىء العزیزھنا كمن یمضى الحیاة كھذین العاملین.. یجد ویتعب ویعرق ثم فى الأخیر
یصل الى لاشىء لماذا؟ لأنه لم یخطط جیدا قبل أنی خطو ولم یضع لنفسه برنامجا دقیقا یجیب فیه على السؤال الھام: ماذا أرید بالتحدید .. وكیف أفعل ما أرید؟
تعیدنا ھذه القصة الى السؤال الذى صدرنا به كلامنا:
ھل لدیك ھدف فى الحیاة تودت حقیقه؟
ھل تعرف الى أین أنت ذاھب؟


من بريدي الالكتروني


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره

التعديل الأخير تم بواسطة Emad Alqadi ; 03-30-2010 الساعة 11:31 AM
Emad Alqadi غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-30-2010, 11:33 AM   #2
المديـــــــر العـــــام
 
الصورة الرمزية Emad Alqadi
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
المشاركات: 24,043
مقالات المدونة: 35
معدل تقييم المستوى: 10
Emad Alqadi will become famous soon enough
افتراضي


النقطة الثانية ((بحث لاكتشاف منهجية النجاح))

قامت جامعة بعمل بحث یضم خریجى ادارة الأعمالyale
الذین تخرجوا من عشرسنوات فى محاولة منھا لاكتشاف
منھجیة النجاح لدیھم فوجدوا أن٨٣ فى المائة من العینة لم یكن لدیھم أھداف
محددة سلفا وكان الملاحظ أنھم كانوا یعملون بجد ونشاط
كى یبقوا على قید الحیاة ویوفروا لھم ولأسرھم متطلبات
المعیشة على الجانب الآخر وجدوا أن١٤فى المائة منھم كان لدیھم
بالفعل أھداف ولكنھا أھداف غیرمكتوبة ولایؤازرھا خطط
واضحة للتنفیذ وكانت ھذه العینة تكسب ثلاثة أضعاف
العینة السابقة وفى الأخیركعینة مختلفة تمثل٣ فى المائة من الطلاب
وھم الذین قاموابتحدید أھداف واضحة وقاموا بصیاغتھا
وكتابتھا ووضع خطط لتنفیذھا وھؤلاء كانوا یربحون عشرة
أضعاف دخل العینة الأولى

مما سبق یتضح وبقوة أھمیة وضع أھداف لنا
وأھمیة رسم خطط تساعدنا على تحقیق ھذه الأھداف
كذلك أھمیة أن یكون لدینا العزیمة والارادة لتحقیق
ھذه الأھداف


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره

التعديل الأخير تم بواسطة Emad Alqadi ; 03-30-2010 الساعة 11:40 AM
Emad Alqadi غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-30-2010, 11:42 AM   #3
المديـــــــر العـــــام
 
الصورة الرمزية Emad Alqadi
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
المشاركات: 24,043
مقالات المدونة: 35
معدل تقييم المستوى: 10
Emad Alqadi will become famous soon enough
افتراضي


النقطة الثالثة: حديث الرسول صلى الله عليه وسلم

"كل الناس یغدو فبائع نفسه فمعتقھا أوموبقھا"

أى أن كل شخص فى ھذه الحیاة یسیرویمضى .. فھناك نوعين من الناس
من یمضى الى طریق معلوم واضح المعالم یفید نفسه فى ھذه الدنیا والآخرة
والنوع الاخر یغدو متخبط لیس فى جعبته من أسھم الخیر والرؤى المستقبلیة الخیرة شىء
لدى كل شخص فى ھذه الحیاة أحلام وطموحات
لكن منا من لایھدأ له بالا لا وقد تحقق ھدفه وأصبح واقعا ملموسا.
ومنا من ینسى حلمه الجمیل ویسیر فى الحیاة وھدفه لقمة العیش
ومتطلبات الأولاد وطموحه سداد دیونه والموت بھدوء.
وبالرغم من أن قدرة الانسان منا جبارة
وبأننا لانستخدم سوى جزء ضئیل جدا
من القوة التى منحن االله ایاھا .. الا أننا
ندمر ھذه القوة بعدم استخدامنا ایاھا
وبعدم استثارة الحماسة والدافع والطموح
من خلال صنع أھداف براقة
والغریب أن ھناك كثیر من الحقائق تعمى أعیننا عن رؤیتھا رغم وضوحھا الشدید!


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره

التعديل الأخير تم بواسطة Emad Alqadi ; 03-30-2010 الساعة 11:52 AM
Emad Alqadi غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-30-2010, 11:53 AM   #4
المديـــــــر العـــــام
 
الصورة الرمزية Emad Alqadi
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
المشاركات: 24,043
مقالات المدونة: 35
معدل تقييم المستوى: 10
Emad Alqadi will become famous soon enough
افتراضي


النقطة الرابعة: ((قصة التخطيط للرحلة الترفيهية))

يقول الدكتور ابراهيم الفقى
ذات یوم كنت أتحدث مدیراحدى الشركات بكندا وسألته:
ھل حصلت على أجازة ترفیھیة قریبة؟
فأجابنى: نعم لقد ذھبتالى المكسیك ومكثت فیھا أسبوعین كاملین.
فقلت له: جیدو كیف خططت لاجازتك؟
قال: حددنا میزانیة الرحلة .. ثم أخطرنا المكان الذى نود الذھاب الیه بقدومنا
كى ینتظرونا .. ثم اتصلنا بأكثرمن شركة سیاحیة لنرى أیھما یعطى مزایا أكثر
واخترنا أفضلھا بالفعل وحملنا حاجیاتنا وذھبنا الى المكسیك وتمتعنا برحلتنا التى
خططنا لھا.
فقلت له: رائع وأرى أنك ممن یخططون لأنفسھم بدقة.
فقال باسما: بالطبع .. خاصة الاجازات .. فالتخطیط الجید یجنبنى المفاجآت والاھتمام
بالتفاصیل الصغیرة ویوفر على الوقت فى اصلاح مایفسد من الأشیاء وبھذا أتجنب
المفاجآت الغیر سارة وخیبة الأمل التى قد تطل برأسھا
فبادرته بسؤال: اذن ھل لدیك برنامج منظم لحیاتك الیومیة؟
تابعوا معى الاجابة على ھذا السؤال الھام
فقال: ھذا یحتاج الى وقت وجھد كبیرین وھذا مالا یتوفر لى ولكننى أسجل
فى ذھنى دائما خططى وأحفظ فى ذاكرتى خططى المستقبلیة
صاحبنا خطط لرحلته الترفیھیة بكل دقة واستعان بكل الأدوات التى تساعده على تحقیق
أھدافه ولكنه لایلقى بال ابحیاته ولایفكرفى التخطیط لھا


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره

التعديل الأخير تم بواسطة Emad Alqadi ; 03-30-2010 الساعة 12:04 PM
Emad Alqadi غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-30-2010, 12:06 PM   #5
المديـــــــر العـــــام
 
الصورة الرمزية Emad Alqadi
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
المشاركات: 24,043
مقالات المدونة: 35
معدل تقييم المستوى: 10
Emad Alqadi will become famous soon enough
افتراضي


النقطة الخامسة (((سحرالأھداف)))

یقول تشارلز جینز فى كتابه "الذات العلیا"
(بدون أھداف ستعیش حیاتك متنقلا من مشكلة لأخرى بدلا من التنقل من فرصة الى أخرى)
"بدون ھدف ستكون حیاتك كقارب بلادفة وستنتهى رحلتك على صخرالحیاة ... أشد بعثرة"
فاذا كان الھدف یحتل ھذه الأھمیة الكبیرة
فلماذا لایقوم الناس بتحدید أھدافھم فى الحیاة؟
لماذا نخشى دائما من الجلوس أمام ورقة بیضاء لنرسم علیھا خططنا وأھدافنا؟
لماذا نخشى ذلك الضوء الذى ینیر لنا دربنا فى الحیاة؟


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره

التعديل الأخير تم بواسطة Emad Alqadi ; 03-30-2010 الساعة 12:11 PM
Emad Alqadi غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كابوس مروع – أسرار منظمة الصحة العالمية (لا يفوتكم) Mahmoud Surgeon منتدي طب - صحه - غذاء - الطب البديل - اعشاب - ريجيم 2 10-15-2009 10:21 PM


الساعة الآن 01:29 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.