قديم 04-06-2010, 05:54 PM   #1
-||[عضو فعال]||-
 
تاريخ التسجيل: Feb 2010
المشاركات: 12
معدل تقييم المستوى: 0
قلب يخشى الله is on a distinguished road
افتراضي نساء النبي هن قدوتي ...... وجيل الصحابة هن أسوتي



اضغط هنا لتكبير الصوره

اضغط هنا لتكبير الصورهنساء النبى هن قدوتى .........وجيل الصحابة هن أُسوتىاضغط هنا لتكبير الصوره

مِنْ هنا ومن هذا المنطلق أقدم لى ولكِ يا ابنة الإسلام

يا أصل العز والشرف يا مربية الأجيال
لكِ يا لؤلؤة مكنونة ،لكِ يا درة مصونة

لكِ يا قلعة شامخة

أمام هذا الطوفان من الباطل والفساد

نعيش مع رمز الوفاء وسكن سيد الأنبياء


اضغط هنا لتكبير الصوره


مع أول من صلت لله مع رسول الله اضغط هنا لتكبير الصوره
مع أول من أنجبت الولد لحبيبنا المصطفى اضغط هنا لتكبير الصوره

مع أول من بُشرت بالجنة

مع أول من نزل إليها جبريل ليبلغها من ربها السلام

مع رمز الوفاء ونهر الرحمة وينبوع الحنان

هل عرفتيها أخيتى؟؟؟

نعم ،إنها هى .....
اضغط هنا لتكبير الصوره
اضغط هنا لتكبير الصوره
اضغط هنا لتكبير الصوره

اضغط هنا لتكبير الصوره

اضغط هنا لتكبير الصوره
اضغط هنا لتكبير الصوره
اضغط هنا لتكبير الصوره

نعم إنها أم المؤمنين خديجة بنت خويلد "عليها من ربها الرحمة والرضوان"

أعطينى أخيتى من وقتكِ دقائق لنتعلم مِنْ أُمنا خلق عظيم لنتعلم منها العطاء

والوفاء ونعرف قيمة المرأة فى الإسلام

والله إنى لأرى الكلمات تتوارى خجلاً وحياءاً أمام هذه القلعة الشامخة وأمام

هذه الزوجة الوفية الصابرة المخلصة

فهى تلك المرأة التى لقبت بالطاهرة فى الجاهلية قبل الإسلام

فهى من ءآمنت بالحبيب المصطفى اضغط هنا لتكبير الصوره حين كفر به الناس

وصدقت الحبيب المصطفى اضغط هنا لتكبير الصورهحين كذبه الناس

فلنتعلم من هذه المربية والمعلمة بل المدرسة ،لتكنْ لنا أسوة ونسلك دربها

فهى صاحبة العقل والشرف والكمال ،إنه وسام لأمنا خديجة "رضى الله عنها"
اضغط هنا لتكبير الصوره

اسمعى معى أخيتى إلى هذا الحديث الذى رواه البخارى ومسلم من حديث أبى موسى الأشعرى أنه اضغط هنا لتكبير الصوره قال :

<<كمل من الرجال كثير ولم يكمل من النساء إلا مريم بنت عمران وآسيا

امرأة فرعون وخديجة بنت خويلد وفاطمة بنت محمد ،وفضل عائشة على


النساء كفضل السريد على سائر الطعام>>

ولم تبلغ خديجة هذه المنزلة عند رسول الله اضغط هنا لتكبير الصوره فحســـب

وإنما بلغت هذه المنزلة الرفيعة عند ملك الملوك وجبار السموات والأرض

هل سمعتى أخيتى امرأة أنزل الله لها جبريل لرسول الله اضغط هنا لتكبير الصوره ليبلغها

من ربها -جلا وعلا- الســــــــــلام

أجل إنهــــــــــ خديجـــــة ــــــــــــــا "رضى الله عنها"

فاقرئى معى هذا الحديث الذى يخشع له القلب وتسكن له الجوارح فى

الصحيحين من حديث أبى هريرة "رضى الله عنه" قال :

<<أتى جبريل إلى النبى اضغط هنا لتكبير الصوره فرأى خديجة مقبلة ،فقال


جبريل "عليه السلام":يا رسول الله هذه خديجة قد آتت ومعها إناء به إدام


أو طعام أو شراب فإذا هى أتت فأقرأها السلام من ربها ومنى وبشرها ببيت فى


الجنة من قصب لا صخب فيه ولا نصب>>

والقصب هو اللؤلؤة المجوفة

الله أكبـــــــــــــــر

والله إن الحلق ليجف وإن القلب ليخشع وإن الجوارح لتسكن أمام هذا

السلام الإلهى الكريم من الله -جلا وعلا- وعلى لسان جبريل إلى لسان

مُحمد اضغط هنا لتكبير الصوره إلى خديجة "رضى الله عنها "

فلننظر إلى فقهها وإلى عقلها وإلى قلبها وإلى ذكاءها وفطرتها السليمة فقالت

العالمة الذكية ،كما ورد فى سنن النسائى

<<إن الله هو السلام ومنه السلام وعلى جبريل السلام وعليك يا رسول الله ورحمة الله وبركاته>>

اضغط هنا لتكبير الصوره

يا له من عقل وعلم إنها مثال للمرأة المسلمة ونموذح لنتعلم منه يا مسلمات

نتعلم العطاء والبذل والعقل والذكاء

ولكن أيتهــــــا

المسلمة التقية النقية يا حفيدة خديجة

هل تظنين أنها
بلغت هذه المنزلة دون تعب أو جد؟؟؟

اضغط هنا لتكبير الصوره

لا ورب الكعبة فالله يعطى كل امرء على قدر جهده ،فهى أول من وفقت

بجانب الحبيب وصدقته،أعطته المال حين حرمه الناس

وأعطته الحنان حين قسا عليه الناس ،وساندته بكل ما أوتت من قوة

فلقد جندت مالها فى سبيل الله ،فأنفقت من غير حساب ولا منٍ

ويذهب النبى إلى الغاريتعبد فتمده الزوجة التقية النقية بالماء والزاد وتحفظه فى

غيبته ويقضى هناك أياماً وليالى فى خلوة وعزلة ولكنها لم تكل ولم تمل

وعندما عاد الرسول اضغط هنا لتكبير الصوره من الغار يرتجف ساندته ووفقت جنبه

وأعطته من الكلام ما يطمئن نفسه
فتقول :
<<كلا لا يخزيك الله أبداً إنك لتصل الرحم ،وتقرى الضعيف ،وتحمل الكل ،وتكسب المعدوم ،وتعين على نوائب الحق>>

اضغط هنا لتكبير الصوره
أرأيـــــــتى أخيتى الزوجة التقية التى تقف بجوار زوجها
وتعينه على مهامه

وفى الحصار الذى استمر ثلاثة أعوام على الرسول اضغط هنا لتكبير الصوره كانت

تبذل من المال ودخلت فى الحصار هى وأبناءها ،وبالرغم من هذا لم تترك

الرسول أو تتردد فى نصرة الدين ،ولكن وقفت قلعة شامخة تساند الحبيباضغط هنا لتكبير الصوره وعند وفاتها حزن الحبيب على موتها وكان عام حزن على رسول الله

اضغط هنا لتكبير الصوره

ماتت رمز الوفاء والحنان والعطاء والدفء والكلمة الطيبة لرسول الله اضغط هنا لتكبير الصوره

وحزن عليها حزناً شديداً ولكن لم تفارقه بروحها وإن فارقته بجسدها فظل

يذكرها ويحن إليها وكيف لا وهى من ساندته وأعطته ،حتى غارت منهاعائشة

"رضى الله عنها"
هل رأيتى يا مسلـــــــــمة العز بالإسلام والتكريم للمرأة


هكذا كان للمرأة شأنها وعزها وكبريائها بطاعتها لربها

أما الآن بعدما نزعوا عنها الحياء وجردوها من الثياب بدعوى التحرر والحرية وإنه لعين الذل والسخرية

اضغط هنا لتكبير الصوره

فيا درة حفظت بالأمس غالية ....واليوم يبغونها للهو واللعب
اضغط هنا لتكبير الصوره
يا حرة قد أرادوا جعلها أمة .... غربية العقل غربية النسل
اضغط هنا لتكبير الصوره
هل يستوى من رسول الله قائده.... دوماً وأخر هديه أبو لهب
اضغط هنا لتكبير الصوره
وأين من كانت الزهراء أسوتها .... ممن تقفت خطى حمالة لحطب
اضغط هنا لتكبير الصوره
اضغط هنا لتكبير الصورهعزكِ أخيتى بطاعتك لربك وقربك منه

اضغط هنا لتكبير الصورهبامتثال الأوامر واجتناب النواهى ،بالتعب والجد

اضغط هنا لتكبير الصورهنالت خير نساء زمانها أعلى الدرجات وحب الله ورسوله

اضغط هنا لتكبير الصورهفتعلمى يا بنت الإسلام واجعليها قدوة فى الحياة

اضغط هنا لتكبير الصورهوختاماً هل بقى شىء لم أذكره عن الطاهــــــــــرة

اضغط هنا لتكبير الصورهأستغفر الله وأتوب إليه وهل ذكرت شيئاً عنها

اضغط هنا لتكبير الصورهفمهما ذكرت لن ينتهى الكلام عن الطاهرة زوج رسول الله وأم أبناءه وسكنه

اضغط هنا لتكبير الصورهفهى فى قلب كل مسلمة

اضغط هنا لتكبير الصورهنسأل الله أن يحشرنا معها ويجمعنا بها فى الفردوس الأعلى

اضغط هنا لتكبير الصورهوصل اللهم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه الكرام

وسلام الله عليكن ورحمته وبركاته
دمتن فى حفظ الرحمن أخواتى
اضغط هنا لتكبير الصوره

منقووووووووول


قلب يخشى الله غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-06-2010, 07:21 PM   #2
المديـــــــر العـــــام
 
الصورة الرمزية Emad Alqadi
 
تاريخ التسجيل: Nov 2007
المشاركات: 24,043
مقالات المدونة: 35
معدل تقييم المستوى: 10
Emad Alqadi will become famous soon enough
افتراضي


سيدتي الكريمة قلب يخشي الله

بارك الله فيك وفي نقلك المميز لموضوع بغاية الرقي وبه الكثير من الحكم
وبه النصح لنساء المسلمين بأن تكون نساء النبي صلي الله عليه وسلم
خير قدوة يقتدين بها .... متمنيا عليك زيادة تواجدك بالمنتدي
فتواجدك به الخير لك ولنا بإذن الله
لك مني كل احترام وتقدير


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
Emad Alqadi غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
يحمل سلاحا قاتلا Emad Alqadi منتدي علم النفس و منتدى حل المشاكل الاجتماعية 26 11-06-2018 10:39 AM
تعاريف جميله جدااا قاهرهم22 المنتدي العام 42 07-25-2018 03:17 PM
تفسيـر الاحـلام حسب الحـروف ....... ملــف كامــل .. عديل الروووووح منتدي علم النفس و منتدى حل المشاكل الاجتماعية 53 11-16-2017 12:18 AM
أحاديث موضوعه وضعيفه وأخطاء شائعه منتشرة همس الحياه المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 21 02-08-2017 04:44 PM


الساعة الآن 06:48 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.