قديم 04-04-2010, 06:50 PM   #1
عضو موقوف
 
تاريخ التسجيل: Sep 2009
الدولة: jeddah
المشاركات: 2,047
معدل تقييم المستوى: 0
ملاك وعيوني هلاك is on a distinguished road
افتراضي "داعية الأسبوع" بــر الوالديك واحذر سهام اللــيل



بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليــكم ورحمه الله وبركاته


موضوعي هو عن بر الوالدين...


أمرك الله تعالى ببر والديك


وجعل هذا الأمر بعد الأمر بتوحيد الله عز وجل مباشرة لبيان عظم أمره


قال الله تعالى.


وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا


( الإسراء : 23 )











وأوجب عليك سبحانه وتعالى أن تدعو لهما في حياتهما وبعد مماتهما.











فبر الوالدين طريقك إلى الجنة.












والوالد في هذا الحديث بمعنى الأب والأم والله أعلم



ولقد أتى أحد الصحابة النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله إني أريد الجهاد في سبيل الله.


قال أمك حية قلت نعم قال النبي صلى الله عليه وسلم


الزم رجلها فثم الجنة.


صححه الألباني


وجعل عقوقهما سبب لسخط الخالق سبحانه وتعالى



قال رسول الله صلى الله عليه وسلم


رضا الرب تبارك وتعالى في رضا الوالدين وسخط الله تبارك وتعالى في سخط الوالدين


حسنه الألباني



ولقد دعا النبي صلى الله عليه وسلم على من أدرك أحد والديه أو كليهما وهما كبار السن ولم يبرهما ويحسن إليهما فيكونا سببا لدخوله الجنة

- هذه أفكار سريعة توصلك إلى البر :1 -


تعود أن تذكر والديك عند المخاطبة بألفاظ الاحترام .
أيها الأخوة عندما نجلس مع الوالدين ما هي الألفاظ التي نستخدمها ؟؟

2- لاتحد النظر لوالديك خاصة عند الغضب .
وما أجمل النضرة الحنونة الطيبة .. إن بعض الأخوة قد لا يتلفظ على والديه قد لا يضرب والديه ولكنه ينظر إلى والديه بنظرات حادة ,
وكأنه ينظر إلى رجل مجرم .
3 - لا تمشي أمام احد والديك بل بجواره أو خلفه وهذا أدب وحبا لهما.

4 - كلمة ( أف ) معصية للرب وللوالدين فحذرهما ولا تنطق بها أبدا أبدا .

5- إذا رأيت أحد والديك يحمل شيء فسارع بالحمل عنه إن كان في مقدورك ذلك وقدم لهم العون دائماً .

6- إذا خاطبت أحد والديك فاخفض صوتك ولا تقاطع واستمع جيداً حتى ينتهي الكلام وإذا احتجت إلى نداء أحد والديك فلا ترفع صوتك أكثر مما يسمع بل ناده بنداء تعتقد أنه يصل إليه ... لا ترفع صوتك بقوة حتى لا يحصل لهم إزعاج وتكون ممن لم يمتثل أمر الله عز وجل لما قال (وقل لهما قولاً كريما) إن الله نهاك عن اللفظ السيئ وأرشدك إلى اللفظ الواجب وهو أن يكون كلامك كريم مع والديك.

7- إلقاء السلام إذا دخلت على والديك أو الطرفة على أحد والديك وقبلهما على رأسيهما ويديهما وإذا ألقى أحدهما السلام عليك فرد
ورحب بهما.

8- عند الأكل مع والديك لا تبدأ الطعام قبلهما , إلا إذا أذنا لك بذالك .

9- إذا خرج أحد والديك من البيت ولعلها الأم فقل في حفظ الله
يا أمي ... ولأبيك أعادك الله سالماً لنا يا أبي ...

إن بعض الأخوة يظن أن هذه مبالغات وهذه ألفاظ ليست بلازمة .
أيها الأخوة هذا باب موجود عندك في البيت الوالد أوسط أبواب الجنة هو باب عندك فاستخدم معه ما تريد.
أحد السلف لما ماتت أمه بكى قالوا ما يبكيك قال باب من أبواب الجنة أغلق عني .

10-أدعو الله لوالديك خاصة في الصلاة .

11- أظهر التودد لوالديك ... وحاول إدخال السرور إليهما بكل ما يحبانه منك .

12- لا تكثر الطلبات منهما كما هو حال بعض الناس.

13- وأكثر من شكرهما على ما قاما به ويقومون به لأجلك ولأخوتك .

14- احفظ أسرار والديك ولا تنقلها لأحد وإذا سمعت عنهم كلاما فرده ولا تخبرهم حتى لا تتغير نفوسهما أو تتكدر عليك .



دعـــاء للـوالديـن

اللهم يا ذا الجلال و الإكرام يا حي يا قيوم ندعوك باسمك الأعظم الذي إذا دعيت به أجبت.. أن تبسط على والداي من بركاتك ورحمتك ورزقك
اللهم ألبسهما العافية حتى يهنئا بالمعيشة.. واختم لهما بالمغفرة حتى لا تضرهما الذنوب
اللهم اكفيهما كل هول دون الجنة حتى تُبَلِّغْهما إياها
برحمتك يا ارحم الراحمين
*******
اللهم لا تجعل لهما ذنباّ إلا غفرته
ولا همّاً إلا فرّجته
ولا حاجة من حوائج الدنيا هي لك رضا ولهما فيها صلاح إلا قضيتها
اللهم ولا تجعل لهما حاجة عند أحد غيرك
اللهم و أقر أعينهما بما يتمنياه لنا في الدنيا
اللهم إجعل أوقاتهما بذكرك معمورة
اللهم أسعدهما بتقواك
اللهم اجعلهما في ضمانك وأمانك وإحسانك
اللهم ارزقهما عيشا قاراً
ورزقا داراً
وعملا باراً
*******
اللهم ارزقهما الجنة وما يقربهما إليها من قول او عمل
وباعد بينهما وبين النار وبين ما يقربهما إليها من قول أو عمل
اللهم اجعلهما من الذاكرين لك
الشاكرين لك
الطائعين لك
المنيبين لك
اللهم واجعل أوسع رزقهما عند كبر سنهما وإنقطاع عمرهما
اللهم واغفر لهما جميع ما مضى من ذنوبهما.. واعصمهما فيما بقي من عمرهما.. و ارزقهما عملاً زاكياً ترضى به عنهما
*******
اللهم تقبل توبتهما
وأجب دعوتهما
اللهم إنا نعوذ بك أن تردهما إلى أرذل العمر
اللهم واختم بالحسنات اعمالهما
اللهم آمين
اللهم وأعنا على برهما حتى يرضيا عنا فترضى.. اللهم اعنا على الإحسان إليهما في كبرهما
اللهم ورضهم علينا
اللهم ولا تتوافهما إلا وهما راضيان عنا تمام الرضى
اللهم و اعنا على خدمتهما كما يبغي لهما علينا
اللهم اجعلنا بارين طائعين لهما
اللهم ارزقنا رضاهما ونعوذ بك من عقوقهما
اللهم ارزقنا رضاهما ونعوذ بك من عقوقهما
اللهم ارزقنا رضاهما ونعوذ بك من عقوقهما

اللهم آمين
اللهم آمين
اللهم آمين
*******






وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين


0 محادثة ماسنجر تبكي من لايبكي....
0 لًيتٌ العًمرٌ لحٌظَة طٌفولًه مٌابًه هٌمومٌ ولٌاَ اَلًمً
0 داعــية هــذا الاسـبوع
0 عد من 1 الي 5 وامحط الي تبى بالعقال,,,
0 نكت و طرائف..
0 موضوع للى يبون مششاركات كثثثييييرة
0 عد من 1الى5 وحط فلفل بفم عضو اللي تختاره>>>ارجوو التفاعل
0 يقولون عن التماسيح انهم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
0 تخيل لو عندك قلبين من تعطي الثاني عد من 1إلــ7ــى
0 رواية لمني بشوق<تهبل لا تفوتكم>
0 ♥~||♥ سجلـ /ي حضورك بأسم طفل من ذوووقــك ^^ ♥~||♥
0 سـجـلــے دخـولكـے بـالصـلـاهـے عـلـىے الـنبـيــے
0 جبت لكم نكت جديدة لا تفوتكم..
0 ((كيف تعرف سخصيتك))
0 `• كــوـولِكْـشِـنـز •`
ملاك وعيوني هلاك غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-05-2010, 02:47 PM   #2
عضو موقوف
 
تاريخ التسجيل: Sep 2009
الدولة: jeddah
المشاركات: 2,047
معدل تقييم المستوى: 0
ملاك وعيوني هلاك is on a distinguished road
افتراضي "داعية الأسبوع"$$$>>> تـــقــوى الله <<<$$$


السلام عليكم ورحمه الله وبركاته...



موضوعي يتكلم عن التقوى التي يحتاجها جميع الناس
في زمننا هدا التي تراكمت فيه المصائب على رؤوس المسلمين بسبب الميول الكبير لحب الشهوات
فلا سبيل للخروج منها إلا بتقوى الله .

عن أبي ذر جندب بن جنادة وأبي عبدالرحمن معاذ بن جبل * رضي الله عنهما *
عن رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) قال :" اتق الله حيثما كنت وأتبع السيئة الحسنة تمحها ,

وخالق الناس بخلق حسن " رواه الترمذي وقال حديث حسن‏.
والمقصود أن النبي ( صلى الله عليه وسلم ) لما وصى معاذ بتقوى الله سرا وعلانية .
أرشده إلى ما يعينه على ذلك وهو أن يستحيى من الله كما يستحي من رجل ذي هيبة من قومه .


ومعنى ذلك أن يستشعر دائما بقلبه قرب الله منه واطلاعه عليه فيستحيى من نظره إليه .
وقد امتثل معاذ ما وصاه به النبي ( صلى الله عليه وسلم ) وكان عمر قد بعثه على عمل ,
فقدم وليس معه شيء فعاتبته امرأته فقال كان معي ضاغط يعني من يضيق على ويمنعني من أخذ شيء ,
وإنما أراد معاذ ربه عز وجل فظنت امرأته أن عمر بعث معه رقيبا فقامت تشكوه إلى الناس .
ومن صار له هذا المقام حالا دائما أو غالبًا فهو من المحسنين الذين يعبدون الله كأنهم يرونه ,

ومن المحسنين الذين يجتنبون كبائر الإثم والفواحش إلا اللمم وفي الجملة فتقوى الله في السر هو :
علامة كمال الإيمان وله تأثير عظيم في إلقاء الله لصاحبه الثناء في قلوب المؤمنين .
وفي الحديث ما أسر عبد سريرة إلا ألبسه الله رداءها علانية إن خيرًا فخير وإن شرًا فشر روي هذا مرفوعًا ,

وروي عن ابن مسعود من قوله‏.
ويدخل في هذا المعنى حديث أبي هريرة عن النبي ( صلى الله عليه وسلم ) أنه سئل :
ما أكثر ما يدخل الناس الجنة ؟ قال : " تقوى الله وحسن اللقاء " خرجه الإمام أحمد وابن ماجة والترمذي
وصححه ابن حبان في صحيحه .

فهذه الوصية وصية عظيمة جامعة لحقوق الله وحقوق عباده فإن حق الله على عباده أن يتقوه حق تقاته .
والتقوى وصية الله للأولين والآخرين .
قال الله تعالى ‏{‏وَلَقَدْ وَصَّيْنَا الَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ مِن قَبْلِكُمْ وَإِيَّاكُمْ أَنِ اتَّقُواْ اللَّهَ‏}
‏وأصل التقوى أن يجعل العبد بينه وبين ما يخافه ويحذره وقاية تقيه منه
فتقوى العبد لربه أن يجعل بينه وبين ما يخشاه من ربه من غضبه وسخطه وعقابه وقاية تقيه من ذلك .

وهو فعل طاعته واجتناب معاصيه , وتارة تضاف التقوى إلى اسم الله عز وجل
كقوله تعالى ‏{‏وَاتَّقُواْ اللَّهَ الَّذِيَ إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ‏}‏ المائدة .
وقال تعالى ‏{‏يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَلْتَنظُرْ نَفْسٌ مَّاقَدَّمَتْ لِغَدٍ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَاتَعْمَلُونَ‏}‏ الحشر.

فإذا أضيفت التقوى إليه سبحانه فالمعنى اتقوا سخطه وغضبه وهو أعظم ما يتقي ,
وعن ذلك ينشأ عقابه الدنيوي والأخروي . قال تعالى ‏{‏وَيُحَذِّرُكُمُ اللَّهُ نَفْسَهُ‏}‏ آل عمران .
وقال تعالى ‏{‏هُوَ أَهْلُ التَّقْوَى وَأَهْلُ الْمَغْفِرَةِ‏}‏المدثر .
فهو سبحانه أهل أن يخشى ويهاب ويجل ويعظم في صدور عبادة حتى يعبدوه ويطيعوه لما يستحقه
من الإجلال والإكرام وصفات الكبرياء والعظمة وقوة البطش وشدة البأس .
وفي الترمذي عن أنس عن ( النبي صلى الله عليه وسلم ) في هذه الآية ‏{‏هُوَ أَهْلُ التَّقْوَى وَأَهْلُ الْمَغْفِرَةِ‏}‏المدثر.
قال الله تعالى : " أنا أهل التقوى فمن اتقاني فلم يجعل معي إلها آخر فأنا أهل أن غفر له " .

وتارة تضاف التقوى إلى عقاب الله وإلى مكانه كالنار أوإلى زمانه كيوم القيامة .
كما قال تعالى ‏{‏وَاتَّقُواْ النَّارَ الَّتِي أُعِدَّتْ لِلْكَافِرِينَ‏}‏ آل عمران .
وقال تعالى ‏{‏فَاتَّقُواْ النَّارَ الَّتِي وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ أُعِدَّتْ لِلْكَافِرِينَ‏}‏ البقرة .
وقال تعالى ‏{‏وَاتَّقُواْ يَوْمًا تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللَّهِ‏}‏ البقرة .‏{‏وَاتَّقُواْ يَوْماً لاَّ تَجْزِي نَفْسٌ عَن نَّفْسٍ شَيْئاً‏}‏البقرة .
ويدخل في التقوى الكاملة فعل الواجبات وترك المحرمات والشبهات وربما دخل فيها بعد ذلك فعل المندوبات ,

وترك المكروهات وهي أعلى درجات التقوى .قال الله تعالى ‏{‏الم‏.‏ذَلِكَ الْكِتَابُ لاَ رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِّلْمُتَّقِينَ‏.‏
الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ وَيُقِيمُونَ الصَّلاةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ‏.‏ والَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْكَ وَمَاأُنزِلَ مِن قَبْلِكَ
وَبِالآخِرَةِ هُمْ يُوقِنُونَ‏}‏ البقرة . وقال تعالى ‏{‏وَلَكِنَّ الْبِرَّ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَالْمَلآئِكَةِ وَالْكِتَابِ وَالنَّبِيِّينَ ,
وَآتَى الْمَالَ عَلَى حُبِّهِ ذَوِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينَ وَابْنَ السَّبِيلِ وَالسَّآئِلِينَ وَفِي الرِّقَابِ
وَأَقَامَ الصَّلاةَ وَآتَى الزَّكَاةَ وَالْمُوفُونَ بِعَهْدِهِمْ إِذَا عَاهَدُواْ وَالصَّابِرِينَ فِي الْبَأْسَاء والضَّرَّاء وَحِينَ الْبَأْسِ
أُولَئِكَ الَّذِينَ صَدَقُوا وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُتَّقُونَ‏}‏ البقرة .
قال معاذ بن جبل ينادي يوم القيامة أين المتقون فيقومون في كنف من الرحمن لا يحتجب منهم ولا يستتر ,

قالوا له : من المتقون ؟ قال : " قوم اتقوا الشرك وعبادة الأوثان وأخلصوا لله بالعبادة " .
وقال ابن عباس : المتقون الذين يحذرون من الله عقوبته في ترك ما يعرفون من الهدي ويرجون رحمته ,
في التصديق بما جاء به . وقال الحسن : المتقون اتقوا ما حرم الله عليهم وأدوا ما اقترض الله عليهم .
وقال عمر بن عبدالعزيز ليس تقوى الله بصيام النهار ولا بقيام الليل والتخليط فيما بين ذلك ,
ولكن تقوى الله ترك ما حرم الله وأداء ما افترض الله .
وفي الصحيحين عن ابن مسعود : أن رجلا أصاب من امرأة قبلة ثم أتى النبي فذكر ذلك له ,

فسكت النبي ( صلى الله عليه وسلم ) حتى نزلت هذه الآية فدعاه فقرأها عليه فقال رجل هذا له خاصة ؟
قال : بل للناس عامة " . وقد وصف الله المتقين في كتابه بمثل ما وصى به النبي ( صلى الله عليه وسلم )
في هذه الوصية في قوله عز وجل ‏{‏وَسَارِعُواْ إِلَى مَغْفِرَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَاوَاتُ وَالأَرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ‏.‏ الَّذِينَ يُنفِقُونَ فِي السَّرَّاء وَالضَّرَّاء وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ‏.‏
وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُواْ فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُواْ أَنْفُسَهُمْ ذَكَرُواْ اللَّهَ فَاسْتَغْفَرُواْ لِذُنُوبِهِمْ وَمَن يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلاَّ اللَّهُ ,
وَلَمْ يُصِرُّواْ عَلَى مَا فَعَلُواْ وَهُمْ يَعْلَمُونَ‏.‏ أُوْلَئِكَ جَزَآؤُهُم مَّغْفِرَةٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَجَنَّاتٌ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ
خَالِدِينَ فِيهَا وَنِعْمَ أَجْرُ الْعَامِلِينَ‏} ‏آل عمران . فوصف المتقين بمعاملة الخلق بالإحسان إليهم بالإنفاق ,
وكظم الغيظ والعفو عنهم فجمع بين وصفهم ببذل الندي واحتمال الأذى ,
وهذا هو غاية حسن الخلق الذي وصى به النبي ( صلى الله عليه وسلم ) لمعاذ .
ثم وصفهم بأنهم إذافعلوا فاحشة أو ظلموا أنفسهم ذكروا الله فاستغفروا لذنوبهم ولم يصرواعليها
فدل على أن المتقين قد يقع منهم أحيانا كبائر وهي الفواحش وصغائر وهي ظلم النفس لكنهم لا يصرون عليها ,
بل يذكرون الله عقب وقوعها ويستغفرونه ويتوبون إليه منها والتوبة هي ترك الإصرار .
ومعنى قوله ذكروا الله ذكروا عظمته وشدة بطشه وانتقامه وما يوعد به على المعصية من العقاب ,
فيوجب ذلك لهم الرجوع في الحال والاستغفار وترك الإصرار وقال الله تعالى
‏{‏إِنَّ الَّذِينَ اتَّقَواْ إِذَا مَسَّهُمْ طَائِفٌ مِّنَ الشَّيْطَانِ تَذَكَّرُواْ فَإِذَا هُم مُّبْصِرُونَ‏}‏ الأعراف‏.



وفي الترمذي عن يزيد بن سلمة أنه سأل النبي صلى الله عليه وسلم قال يا رسول الله إني سمعت منك حديثًا كثيرًا
فأخاف أن ينسيني أوله آخره فحدثني بكلمة تكون جماعا قال : " اتق الله فيما تعلم‏."



واستعمل علي بن أبي طالب رجلا على سرية فقال له أوصيك بتقوى الله عز وجل الذي لا بد لك من لقاه ,
ولا منتهى لك دونه وهو يملك الدنيا والآخرة‏.



وكتب عمر بن عبدالعزيز إلى رجل - أوصيك بتقوى الله عز وجل التي لا يقبل غيرها ولا يرحم إلا أهلها ,
ولايثيب إلا عليها فإن الواعظين بها كثير والعاملين بها قليل جعلنا الله وإياك من المتقين .



وقال رجل ليونس بن عبيد أوصني فقال : أوصيك بتقوى الله والإحسان ثم تلا قوله تعالى
‏{‏إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذِينَ اتَّقَواْ وَّالَّذِينَ هُم مُّحْسِنُونَ‏} ,
‏وقال له رجل يريد الحج أوصني فقال له : اتق الله فمن اتقى الله فلا وحشة عليه .
وقيل لرجل من التابعين عند موته أوصنا فقال أوصيكم بخاتمة سورة النحل
‏{‏إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذِينَ اتَّقَواْ وَّالَّذِينَ هُم مُّحْسِنُونَ‏}‏ النحل‏.



وفي الختام أوصيكم بتقوى الله الذي هو نجيك في سريرتك ورقيبك في علانيتك فاجعلوا الله من بالكم ,
على كل حال في ليلكم ونهاركم , وخافوا الله بقدر قربه منكم وقدرته عليكم واعلموا أنكم بعينه ,
ليس تخرجوا من سلطانه إلى سلطان غيره ولامن ملكه إلى ملك غيره فليعظم منه حذركم وليكثر منه وجلكم.



والسلام‏ عليكم ورحمة الله وبركاته


0 تجنبي هذه الأشياء عند وضع العطر.
0 موضوع للى يبون مششاركات كثثثييييرة
0 ((كيف تعرف سخصيتك))
0 ♥~||♥ سجلـ /ي حضورك بأسم طفل من ذوووقــك ^^ ♥~||♥
0 تخيل لو عندك قلبين من تعطي الثاني عد من 1إلــ7ــى
0 توقع العضو اللي بعدك من أي دولة أو مدينة.
0 عد من 1الى5 وحط فلفل بفم عضو اللي تختاره>>>ارجوو التفاعل
0 لًيتٌ العًمرٌ لحٌظَة طٌفولًه مٌابًه هٌمومٌ ولٌاَ اَلًمً
0 محادثة ماسنجر تبكي من لايبكي....
0 سـجـلــے دخـولكـے بـالصـلـاهـے عـلـىے الـنبـيــے
0 قوانيـــــن قســـــم صــــور الاطفـــــال .~متج ــدد~
0 اوصف العضو اللي قبلك بكلمة ...!
0 سجـل حـضـوركـ بنـطـق الـشـهادتـيـن,
0 رواية لمني بشوق<تهبل لا تفوتكم>
0 }{مــلابــس كـيــوت للبــنــوتـــات}{
ملاك وعيوني هلاك غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-08-2010, 12:27 AM   #3
عضو موقوف
 
تاريخ التسجيل: Sep 2009
الدولة: jeddah
المشاركات: 2,047
معدل تقييم المستوى: 0
ملاك وعيوني هلاك is on a distinguished road
افتراضي داعــية هــذا الاسـبوع


الدعوة إلى الله في السلوك اليومي



د. يوسف بن عبد الله التركي


إن الدعوة الى الله جزء من حياة المسلم اليومية في بيته ومع أسرته وفي عمله وطريقه ومع زملائه وفي جميع أحواله ، قال تعالى " ومن أحسن قولاً ممن دعا إلى الله وعمل صالحاً وقال إنني من المسلمين "

وإن من أعظم وسائل الدعوة الى الله السلوك العملي للداعية وثبات المسلم على مبادئه وأخلاقه التي هذبه بها دينه الإسلامي الحنيف ، فالطبيب المسلم يدعو الى الله بسلوكه قبل قوله لأن تأثير الأفعال أبلغ من الأقوال ، والإيمان كما هو معلوم ما وقر في القلب وصدقه العمل ، لذا فإن إلتزام الطبيب المسلم وإتقانه لعمله وحرصه الشديد على مرضاه وأدائه لما أوكل إليه من مهمات على أكمل وجه ومراقبة الله في ذلك ، وحسن تعامله مع مرضاه وزملائه ورؤسائه ومرءوسيه من أعظم الوسائل التي تأسر القلوب وتعطي صورة مشرقة للطبيب المسلم ، أما عندما يكون الطبيب المسلم مهملاً في عمله كسولاً لا يتقن ما أوكل إليه من مهمات فإن ذلك ينفر القلوب من حوله ولا يكون لدعوته تأثير على الآخرين .

وإن العودة لما كان عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم وصحابته الكرام رضوان الله عليهم أجمعين والتأسي برسول الله صلى الله عليه وسلم في دعوته وأخلاقه فهو القدوة لهذه البشرية قال تعالى " لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة لمن كان يرجو الله واليوم الآخر وذكر الله كثيراً "

وهكذا يرى المسلم كيف أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان خلقه القرآن سلوكاً عملياً في حياته اليومية في بيته ومع أزواجه رضوان الله عليهن أجمعين ومع أصحابه رضوان الله عليهم ، بل وحتى مع أعدائه من الكفار والمنافقين ، يتأدب بآدابه التي شرعها الله قال تعالى " وإنك لعلى خلق عظيم " وعن عائشة رضى الله عنها قالت " كان خلق نبي الله صلى الله عليه وسلم القرآن " رواه مسلم .

وعن أنس رضي الله عنه قال " كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أحسن الناس خلقاً " متفق عليه .

إن الدعوة الى الله تحتاج الى إخلاص العمل لله عز وجل وإصلاح النفس وتهذيبها وتزكيتها وأن يكون لدى الداعية فقه في الدعوة الى الله وفق منهج الله الذي شرعه لعباده ، وهذا الجانب يحتاج من الطبيب إلى التفقه في الدين في الأمور التي تواجهه في ممارساته اليومية ، وسؤال أهل العلم قال تعالى " فاسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون " ومجالسة العلماء وحضور بعض حلقات الذكر وطلب العلم في مجال التخصص .

ولكي نحاول أن نترجم أقوالنا إلى سلوكيات يومية في حياتنا فدعونا نبدأ هذا اليوم الجديد في حياة طبيب مسلم في بداية مشواره العملي ، وهو يذهب في الصباح الباكر إلى عمله في المستشفى أو المركز الصحي وهو يستشعر النية فينوي بعمله التقرب إلى الله وإعانة إخوانه المرضى ونفعهم ، فإنه بهذه النية الخالصة لله ينال بها أجري الدنيا والآخرة ، فإذا دخل المستشفى وشارك في اللقاء الصباحي لمناقشة الحالات المرضية لإخوانه المرضى فانه ينوي بذلك طلب العلم ، لإتقان هذه الأمانة ورفع كفاءته العلمية ، ومن ثم يكون هناك المرور على المرضى المنومين ، يستشعر بذلك نية زيارة المرضى فينال بذلك أجر عظيماً لزيارة المريض ، ومن ثم ينهمك الطبيب المسلم في عمله بكل جد وإخلاص وإتقان ، فيستمع الى مرضاه ويتواضع معهم ويعطف عليهم ، ويغض بصره عما حرم الله ، ويبذل قصارى جهده في علاجهم وفق المنهج العلمي الصحيح مع التوكل على الله ودعاء الله لهم بالشفاء .

والطبيب المسلم يتفقد أحوال مرضاه مع الطهارة وأداء الصلاة ،فإن بعض المرضى قد يجهل ذلك فيؤخر الصلاة عن وقتها أو يتكاسل عنها جهلاً منه بأحكام الطهارة والصلاة للمريض ، ولذا فإنه ينبغي توجيه المرضى لذلك برفق ولين وحسن أدب ، وهناك ولله الحمد والمنه الكثير من النشرات والكتيبات لعلمائنا الأفاضل وفقهم الله وغفر لهم عن أحكام طهارة وصلاة المريض والتي يمكن إهداءها للمرضى .

وعندما يرى الطبيب المسلم منكراً من المنكرات في المستشفى أو في محيط عمله أو في طريقه فإنه يتذكر واجباً شرعياً وركناً أساسياً وهو الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، فيسعى في إنكار المنكر بيده فإن لم يستطع فبلسانه فإن لم يستطع فبقلبه بشرط أن يكون ذلك بالحكمة والموعظة الحسنة وإلتزام الرفق واللين والبعد عن الغلظة ورفع الأصوات وإثارة الآخرين ، وألا يترتب على ذلك مفسدة ، فالمسلم مأمور بالتوجيه والإرشاد وليس عليه تحقيق النتائج فإن التوفيق والهداية بيد الله عز وجل.

وهذا الجانب يحتاج إلى فقه الداعية في أساليب الدعوة والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ، وألا تترك هذه إلى إجتهادات شخصية بل يجب أن يكون ذلك وفق أدب وأخلاق المسلم المتفقه في دينه الذي يدعو إلى الله على بصيرة، ولعل مما يساعد على ذلك ما أنشأته وزارة الصحة حديثاً من مكاتب دينية في المستشفيات للقيام ببعض هذه المهمات وفق أسس وأنظمة المستشفى حتى لا يترتب على ذلك مفاسد.

وعندما يحين موعد الآذان تجد الطبيب المسلم يقف وقفة قصيرة بدون أن يؤثر ذلك على عمله، مع كلمات الآذان فيرددها ويستشعر معانيها فتزكوا بذلك النفس وتزداد قوة وعزيمة لأداء الصلاة تلك الشعيرة العظيمة والمحطة الإيمانية التي ينبغي المحافظة عليها في أوقاتها مع جماعة المسلمين، والحرص على الصف الأول لما في ذلك من الأجر العظيم كما صح عن النبي صلى الله عليه وسلم في فضل النداء والصف الأول .

والطبيبة المسلمة ينطبق عليها ما ذكر ، مع أهمية أداءها لعملها بسكينة ووقار وحشمة بعيدة عن الاختلاط بالرجال ، متأدبة بكلامها ، وتصرفاتها ومتحجبة بالحجاب الشرعي الذي تتعبد الله به ، صابرة محتسبة الأجر من الله في تخفيف الآلام عن بنات جنسها ، فالطبيبة المسلمة داعية إلى الله بسلوكها وحسن أدبها مع بنات جنسها من المريضات والعاملات والممرضات ن تحب الخير للآخرين ، ذات روح ونفس زكية في تعاملاتها ، ومع ذلك فهي تحرص على التوازن في حياتها ، فلا يطغى جانب على أخر ، فتهتم بأسرتها وزوجها وأولادها مع إتقانها لعملها الطبي الهام .

وأؤكد أن الطبيبة المسلمة يجب أن تكون قدوة حسنة في التزامها بالحجاب الشرعي في محيط العمل لتكون بذلك داعية بسلوكها ، وعليها أن توجه أخواتها ممن تساهلن بالحجاب بالرفق واللين والموعظة الحسنة وان تبين لهن أن الحجاب عبادة لله عز وجل وليست قيداً أو عادة تضيق المرأة منها مع تذكيرهن بقوله تبارك وتعالى " وما كان لمؤمن ولا مؤمنة إذا قضى الله ورسوله أمراً أن يكون لهم الخيرة من أمرهم .... الآية " .

وهكذا تجد أن الطبيب المسلم والطبيبة المسلمة يدعو إلى الله من خلال سلوكها اليومي ، فالدعوة جزء هام من حياتهما يحتسبان الأجر فيهما من الله عز وجل قال تعالى " قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين لا شريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين "

والله أسال أن يوفق اخوتي وأخواتي من العاملين في المجال الصحي لما فيه الخير في الدنيا والآخرة ن وان يعيننا على إصلاح أنفسنا ، والدعوة إلى الله بالقول والعمل انه ولى ذلك والقادر عليه

وأخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين .




0 `• كــوـولِكْـشِـنـز •`
0 جبت لكم نكت جديدة لا تفوتكم..
0 عد من 1 الي 5 وامحط الي تبى بالعقال,,,
0 رواية لمني بشوق<تهبل لا تفوتكم>
0 نكت و طرائف..
0 داعــية هــذا الاسـبوع
0 ♥~||♥ سجلـ /ي حضورك بأسم طفل من ذوووقــك ^^ ♥~||♥
0 لًيتٌ العًمرٌ لحٌظَة طٌفولًه مٌابًه هٌمومٌ ولٌاَ اَلًمً
0 سـجـلــے دخـولكـے بـالصـلـاهـے عـلـىے الـنبـيــے
0 محادثة ماسنجر تبكي من لايبكي....
0 سجـل حـضـوركـ بنـطـق الـشـهادتـيـن,
0 لعبة صح وخطأ
0 قوانيـــــن قســـــم صــــور الاطفـــــال .~متج ــدد~
0 لمن تهدي كلمه فديتكـ,,,
0 موضوع للى يبون مششاركات كثثثييييرة
ملاك وعيوني هلاك غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 06:45 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.