قديم 04-26-2010, 03:42 AM   #1
-||[عضو نادي الامرآء]||-
 
الصورة الرمزية cris.7. sari
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 10,101
مقالات المدونة: 19
معدل تقييم المستوى: 21
cris.7. sari is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر Yahoo إلى cris.7. sari
افتراضي أخبار الرياضه 26 / 04 / 2010



أخبار الكره العالميه و الأوربيه ليوم 26 / 04 / 2010




تشلسي إلى الصدارة بسباعية جديدة

اضغط هنا لتكبير الصوره

استعاد تشلسي الصدارة من مانشستر يونايتد حامل اللقب بعد فوزه الساحق على ضيفه ستوك سيتي 7-صفر، فيما اشتعل الصراع على المركز الرابع المؤهل إلى مسابقة دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل بعد فوز أستون فيلا على جاره وضيفه برمنغهام 1-صفر، وليفربول على مضيفه بيرنلي 4-صفر اليوم الأحد في ختام المرحلة السادسة والثلاثين من الدوري الانكليزي لكرة القدم.

وكان تشلسي قد فاز في الأسبوع الـ 31 من المسابقة على أستون فيلا 7-1، سجل لامبارد منها 4 أهداف.

تألق لافت لكالو ولامبارد

على ملعب "ستامفورد بريدج"، نفض تشلسي عنه غبار خسارته في المرحلة السابقة أمام جاره اللندني توتنهام (1-2) بأفضل طريقة ممكنة وتربع مجدداً على الصدارة بفارق نقطة عن مانشستر يونايتد الذي فاز أمس على توتنهام بالذات 3-1.

ويدين فريق المدرب الايطالي كارلو انشيلوتي بفوزه اليوم إلى العاجي سالومون كالو وفرانك لامبارد، إذ سجل الأول ثلاثية فيما أضاف الثاني هدفين.

وحسم تشلسي نتيجة المباراة في شوطها الأول بعدما أنهاه وهو في المقدمة بثلاثية نظيفة افتتحها كالو في الدقيقة 24 بكرة رأسية بعد عرضية من مواطنه ديدييه دوغبا، ثم أضاف الثاني في الدقيقة 31 بعدما تابع تسديدة لامبارد قبل أن ينتزع ركلة الجزاء التي نفذها الأخير بنجاح في الدقيقة 44، من مدافع تشلسي السابق الألماني روبرت هوث.

وفي الشوط الثاني، واصل كالو تألقه واكمل ثلاثيته عندما وصلته الكرة من لامبارد فتوغل في الجهة اليسرى قبل ان يسددها فصدها الحارس الكندي-البوسني ازمير بيغوفيتش الذي دخل في الشوط الاول بدلا من الدنماركي توماس سورنسن بعد تعرض الاخير لاصابة في كوعه، الا انها عادت الى العاجي الذي تابعها داخل الشباك (68) قبل ان يترك بعد دقيقة مكانه لجو كول.

ولم يخفف تشلسي من اندفاعه رغم تقدمه المريح تماماً، فأضاف هدفاً خامساً رائعاً للامبارد بعد عرضية من البديل سام هاتشينسون (81)، ثم سادساً عبر البديل الآخر دانيال ستاريدج الذي انفرد بالحارس وتخطاه بعد تمريره من دروغبا (87)، قبل أن يختتم الفرنسي فلوران مالودا المهرجان التهديفي بعد عرضية من جو كول (89).

يذكر ان اكبر فوز في تاريخ الدوري مسجل باسم مانشستر يونايتد عندما سحق ضيفه ايبسويتش تاون 9-صفر في الرابع من آذار/مارس 1995، وثاني أكبر فوز مسجل خارج القواعد باسم مانشستر أيضاً عندما تغلب على نوتنغهام فورست 8-1 على ملعب الأخير في 6 شباط/فبراير 1999، أما أكبر عدد من الأهداف في مباراة واحدة فكان 7-4 لبورتسموث على ريدينغ في 29 أيلول/سبتمبر 2007.

ويبقى على تشلسي أن يؤكد عرضه الاستعراضي اليوم وان يجتاز عقبة صعبة للغاية من أجل أن يستعيد اللقب الذي احتكره مانشستر يونايتد في المواسم الثلاثة الأخيرة، لأنه سيواجه مضيفه ليفربول على ملعب "انفيلد" حيث لم يفز الفريق اللندني على خصمه في الدوري المحلي منذ الثاني من تشرين الأول/أكتوبر 2005 عندما تغلب على "الحمر" بأربعة أهداف للامبارد والايرلندي داميان داف وجو كول والكاميروني جيريمي نجيتاب مقابل هدف لستيفن جيرارد، علماً بأنه كان فاز على ليفربول في عقر داره الموسم الماضي لكن في ربع نهائي مسابقة دوري أبطال أوروبا (3-1).

وفي حال نجح تشلسي في تخطي عقبة ليفربول في المرحلة المقبلة فستكون الطريق ممهدة أمامه للظفر باللقب لأنه يستقبل في المرحلة الأخيرة ويغان.

فوز مريب لأستون فيلا

على ملعب "فيلا بارك"، يدين أستون فيلا بفوزه الثالث على التوالي والرابع في مبارياته الخمس الأخيرة إلى جيمس ميلنر الذي سجل هدف المباراة الوحيد أمام برمنغهام قبل 7 دقائق على صافرة النهاية من ركلة جزاء مشكوك في صحتها احتسبها الحكم مارتن اتكينسون بعدما اعتبر أن روجير جونسون اسقط غابرييل اغبونلاهور داخل منطقة الجزاء وسط اعتراض لاعبي برمنغهام.

اضغط هنا لتكبير الصوره

ورفع أستون فيلا رصيده إلى 64 نقطة في المركز الخامس بفارق الأهداف عن توتنهام الرابع، ونقطة عن مانشستر سيتي السادس، مستفيداً من خسارة الأول أمام مانشستر يونايتد، وتعادل الثاني مع ارسنال صفر-صفر أمس في افتتاح المرحلة.

لكن كل من توتنهام ومانشستر سيتي يملك مباراة مؤجلة، والأخير سيستضيف أستون فيلا في المرحلة المقبلة قبل الأخيرة.

ليفربول يبقى على آماله

وعلى ملعب "تورف مور"، ابقى ليفربول أيضاً على آماله بالتواجد في المسابقة الأوروبية العريقة الموسم المقبل وأكد عودة مضيفه بيرنلي إلى الدرجة الأولى بعد الفوز عليه 4-صفر في الشوط الثاني.

ويعود الفضل في هذا الفوز إلى القائد ستيفن جيرارد الذي سجل الهدفين الأولين في غضون سبع دقائق، الأول عندما تبادل الكرة مع الايطالي البرتو اكويلاني قبل أن يسددها قوية تحولت من ليون كورت ودخلت شباك فريقه (52)، والثاني من تسديدة رائعة أطلقها من خارج المنطقة إلى الزاوية اليسرى العليا للمرمى (59).

وأضاف الأرجنتيني ماكسي رودريغيز الثالث في الدقيقة 74 بعدما وصلته الكرة على الجهة اليمنى عبر اكويلاني أيضاً فسددها من زاوية ضيقة في شباك الحارس الدنماركي براين ينسن قبل أن يختتم الهولندي راين بابل المهرجان التهيديفي بعدما كسر مصيدة التسلل وانفرد بينسن (90).

ورفع فريق "الحمر" رصيده إلى 62 نقطة في المركز السابع لكن بفارق نقطتين فقط عن كل من توتنهام وأستون فيلا.

وسيكون ليفربول، الذي يتواجه الخميس المقبل مع ضيفه اتلتيكو مدريد الإسباني في إياب نصف نهائي الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ" (خسر ذهابا صفر-1)، مطالباً بالفوز في مباراتيه الأخيرتين على تشلسي وهال سيتي مع الأمل في الوقت ذاته بسقوط منافسيه الثلاثة.

بيرنلي يهبط للدرجة الأولى

أما بالنسبة لبيرنلي فلحق ببورتسموث إلى الدرجة الأولى لأنه يتخلف بفارق سبع نقاط عن وست هام صاحب المركز السابع عشر قبل مرحلتين من نهاية البطولة.

وكان بيرنلي صعد في نهاية الموسم الماضي إلى الدوري الممتاز للمرة الأولى منذ 33 عاماً.

يذكر أن نيوكاسل ووست بروميتش البيون ضمنا عودتهما إلى الدوري الممتاز الموسم المقبل بعدما تُوج الأول بطلة للدرجة الأولى فيما حسم الثاني مركز الوصيف.

وعلى ملعب "غوديسون بارك"، قاد الاسباني ميكل ارتيتا ايفرتون للبقاء في دائرة الصراع على مركز مؤهل إلى "يوروبا ليغ" الموسم المقبل، بتسجيله هدف الفوز على فولهام 2-1 من ركلة جزاء سجلها في الوقت بدل الضائع وذلك بعدما افتتح زميله النيجيري فيكتور انيتشيبي التسجيل في الدقيقة 30 قبل ان يعادل الهولندي اريك نيفلاند (36).






باتزيني يسقط روما ويمهد طريق اللقب لإنتر

اضغط هنا لتكبير الصوره

تلقى روما الساعي للحصول على اللقب للمرة الأولى منذ 2001 ضربة قاسية على يد جانباولو باتزيني الذي قاد سمبدوريا للفوز على فريق العاصمة 2-1 في الملعب الاولمبي للمرة الأولى منذ 1996 بتسجيله الهدفين يوم الأحد في المرحلة الخامسة والثلاثين من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

وكان انتر ميلان بطل المواسم الأربع الأخيرة تربع أمس السبت على الصدارة بعد فوزه على أتلانتا 3-1، وسيخرج "نيراتزوري" من عطلة نهاية الأسبوع وهو في القمة التي تنازل عنها قبل مرحلتين للمرة الأولى منذ المرحلة السادسة.

وقد تكون خسارة روما مفتاح فوز انتر ميلان باللقب للمرة الخامسة لأن مبارياته الثلاث الأخيرة سهلة نسبياً ويبدأها الأسبوع المقبل بزيارة ملعب "اولمبيكو" حيث يواجه لاتسيو الذي يصارع للبقاء في دوري الأضواء، ثم يلتقي ضيفه كييفو، قبل أن يختتم الموسم على ارض سيينا في مباراة قد تكون هامشية للأخير لأن مسألة هبوطه قد تتحدد في المرحلة المقبلة لأنه يبتعد بفارق تسع نقاط حالياً عن منطقة الامان.

أما بالنسبة لروما الذي لم يخسر أمام سمبدوريا في "اولمبيكو" منذ 22 أيلول/سبتمبر 1996 (1-4)، فيتواجه في المراحل الأخيرة مع بارما في "اينيو تارديني" وكالياري في "اولمبيكو" وكييفو في "مارك انطونيو بيتيغودي".

ووضع سمبدوريا بقيادة باتزيني الساعي ليكون ضمن تشكيلة ايطاليا لمونديال جنوب أفريقيا، حداً لمسلسل المباريات التي خاضها روما دون هزيمة عند 24 على التوالي، لأن خسارته الأخيرة تعود إلى المرحلة العاشرة عندما تغلب عليه اودينيزي (1-2) في 28 تشرين الأول/أكتوبر الماضي.

واستعاد سمبدوريا المركز الرابع من باليرمو الذي فاز أمس على ميلان 3-1، ودخل أيضا في الصراع مع الأخير على التأهل المباشر إلى دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل لأنه يتخلف بفارق 4 نقاط عن الفريق اللومباردي.

وفرض روما أفضليته منذ البداية وهدد مرمى الحارس ماركو ستوراري في أكثر من مناسبة خلال الدقائق الأولى من اللقاء حتى افتتح التسجيل في الدقيقة 14 عبر قائده فرانشيسكو توتي الذي وصلته الكرة من الجهة اليسرى عبر المونتينيغري ميركو فوسينيتش.

وكان توتي قريباً جداً من تعزيز تقدم فريق العاصمة بعدما كسر مصيدة التسلل اثر تمريره أخرى من فوسينيتش لكن الحظ عانده وارتدت تسديدته من القائم الأيمن (20).

وغابت الفرص الحقيقة بعد ذلك حتى بداية الشوط الثاني عندما فاجأ سمبدوريا مضيفه بإدراكه التعادل في الدقيقة 52 بكرة رأسية قوية من باتزيني اثر عرضية من لاعب روما السابق انطونيو كاسانو.

وحاول روما أن يستعيد تقدمه مجدداً فضغط على مرمى ستوراري وكان قريباً جداً من تحقيق مبتغاه بتسديدة بعيدة للفرنسي جيريمي مينيز لكن محاولته هزت الشباك الخارجية لمرمى الضيوف (65).

وزج رانييري بعدها بلوكا طوني بدلاً من سيموني بيروتا بهدف تعزيز خط الهجوم (67)، وكاد لاعب فيورنتينا وبايرن ميونيخ السابق أن يجد طريقه إلى الشباك في أول لمسة للكرة لكن ستوراري تألق لصد رأسية المهاجم العملاق بعد ركلة حرة نفذها التشيلي دافيد بيتزارو (68).

وتعقدت الأمور كثيراً عندما اهتزت شباك الحارس البرازيلي جوليو سيرجيو للمرة الثانية قبل 5 دقائق على النهاية بهدف ثان لباتزيني الذي انقض على الكرة بعد عرضية من دانييلي بانيني، ووضعها داخل الشباك موجهاً على الأرجح الضربة القاضية لآمال روما باللقب، ورافعاً رصيده إلى 17 هدفاً في الدوري هذا الموسم.

فوز هام للسيدة العجوز

وبقي يوفنتوس "حسابياً" في دائرة الصراع على المركز الرابع المؤهل إلى دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل بعد فوزه على ضيفه باري 3-صفر.

يدين فريق "السيدة العجوز" بفوزه السادس عشر هذا الموسم إلى البديل فينتشينزو ياكوينتا الذي سجل هدفين، كما لعب دوراً أساسياً في الهدف الثالث الذي سجله القائد اليساندرو دل بييرو من ركلة جزاء.

اضغط هنا لتكبير الصوره

وفرض يوفنتوس أفضليته الميدانية في الشوط الأول لكنه فشل في الوصول إلى شباك ضيفه، ما دفع مدربه البرتو زاكيروني إلى الزج بياكوينتا بدلاً من البرازيلي-الايطالي اماوري كارفاليو الذي قدم أداء متواضعاً جداً في الشوط الأول.

وكان رهان زاكيروني على ياكوينتا صائباً لأن مهاجم اودينيزي السابق نجح في وضع فريق "السيدة العجوز" في المقدمة عندما كسر مصيدة التسلل ثم تخطى الحارس البلجيكي جان جيليه قبل ان يضع الكرة في الشباك الخالية (53).

ثم لعب ياكوينتا دوراً في الهدف الثاني الذي سجله دل بييرو من ركلة جزاء، وذلك بعدما مرر الكرة بحنكة إلى البرازيلي دييغو المتوغل على الجهة اليمنى فحاول جيليه أن يقطعها فاسقط صانع العاب فيردر بريمن الألماني سابقاً (69).

وقبل ثلاث دقائق على صافرة النهاية سجل ياكوينتا هدفه الثاني في المباراة والسادس هذا الموسم عندما وصلته الكرة على القائم الأيسر من البديل الآخر انطونيو كاندريفا المتوغل في الجهة اليسرى، فوضعها في الشباك دون عناء (87).

بهذا الفوز، الذي تعكر نسبياً بسبب المشادة الكلامية بين دل بييرو وزاكيروني بعدما رفض الأول الخروج من الملعب في الدقائق الأخيرة، أبقى يوفنتوس على آماله "حسابياً" في المشاركة في دوري أبطال أوروبا الموسم، لكن مهمته من الناحية المنطقية صعبة للغاية كونه يتخلف بفارق 4 نقاط عن صاحب المركز الرابع باليرمو الذي يقدم عروضاً رائعة وآخرها أمس السبت عندما أسقط ميلان الثالث (3-1).

وتبقى أمام يوفنتوس، الذي كان خسر في المرحلة السابقة أمام انتر ميلان حامل اللقب (صفر-2)، مباراة صعبة في المرحلة الأخيرة أمام ميلان على ملعب الأخير، وهو يحل في المرحلة المقبلة ضيفاً على كاتانيا، قبل أن يستقبل بارما في المرحلة قبل الأخيرة.

من جانبه، يخوض باليرمو الأسبوع المقبل مباراة سهلة نسبياً أمام مضيفه سيينا، قبل أن يواجه اختباراً صعباً أمام ضيفه سمبدوريا ثم يختتم الموسم بمواجهة أتلانتا.

وضمن يوفنتوس على الأقل أن يبقى في صراع التأهل إلى "يوروبا ليغ"، إذ صعد إلى المركز السادس على حساب نابولي، مستفيداً من تعادل الأخير سلباً مع ضيفه كالياري الذي لعب بعشرة أفراد في الدقائق العشر الأخيرة بعدد طرد اندريا كوسو.

وأصبحت حظوظ فيورنتينا ضئيلة جداً لحجز مقعده في "يوروبا ليغ" الموسم المقبل بعد سقوطه على أرضه امام كييفو بهدفين سجلهما سيرجيو بيليسييه (54) وجنارو ساردو (75).

اودينيزي يعمق جراح سيينا

واقترب اودينيزي خطوة إضافية من منطقة الأمان بعدما عمق جراح ضيفه سيينا التاسع عشر قبل الأخير بالفوز عليه بأربعة أهداف لسيموني بيبي (19 و42) والتشيلي اليكسيس سانشيز (61) وانطوني دي ناتالي (81 من ركلة جزاء) الذي عزز صدارته لترتيب الهدافين برصيد 25 هدفا، مقابل هدف لايمانويلي كالايو (40).

وحذا كل من لاتسيو وبولونيا حذو اودينيزي بعد عودة الأول من ملعب "لويجي فيراريس" الخاص بمضيفه جنوى بفوز ثمين بهدفين للبرازيلي كونسالفيش اندري دياز (25) وسيرجيو فلوكاري (32) مقابل هدف لرودريغو بالاسيو (8)، والثاني على ضيفه بارما بهدفين لماركو دي فايو (38 و50) مقابل هدف للفرنسي جوناتان بابياني (24).

واستفاد كل من لاتسيو وبارما من التفوق العددي لأن خصيهما جنوى وبارما لعبا بعشرة لاعبين بعد طرد سالفاتوري بوكيتي من الأول (69)، وكريستيانو تساكاردو من الثاني (29).

الفوز السابع لصالح ليفورنو

وتأجل هبوط ليفورنو متذيل الترتيب بعدما حقق فوزه السابع هذا الموسم وجاء بنتيجة كبيرة على ضيفه كاتانيا بثلاثة أهداف سجلها كريستياتو لوكاريللي (50 من ركلة جزاء) وكلاوديو بيلوتشي (60) والسويدي مارتن بيرغفولد (66) مقابل هدف للأرجنتيني ماكسيميليانو لوبيز (87).

واستفاد ليفورنو أيضاً من تفوقه العددي لأن ضيفه لعب بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 50 بعد طرد تشيرو كابوانو.







هوفنهايم يكتسح هامبورغ بخمسة أهداف

اضغط هنا لتكبير الصوره

تعرض هامبورغ لخسارة مذلة على أرض مضيفه هوفنهايم (1-5) يوم الأحد في المرحلة الثانية والثلاثين من الدوري الألماني لكرة القدم.

وفاجأ هوفنهايم ضيفه بهدفين مبكرين في الدقائق العشر الأولى سجلهما البوسني وداد إيسيبيفيتش، الأول في الدقيقة الثانية بقذيفة من خارج المنطقة، والثاني في الدقيقة العاشرة من متابعة رأسية لكرة عرضية أرسلها أندرياس بيك.

وفي الدقيقة 31 سجل النيجيري تشينيدو أوباسي أوغبوكي الهدف الثالث مستفيداً من تمريرة كريستيان إيكنر.

وفي الشوط الثاني، أحرز هامبورغ الذي يركز اهتمامه حالياً على الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ" بعدما فقد أي أمل محلياً، هدفه الوحيد بعدما أرسل التشيكي دافيد ياروليم كرة إلى روبرت تيشيه تابعها بيمناه في شباك الحارس دانيال هاس في الدقيقة 65.

وأعاد النيجيري أوباسي الفارق إلى سابق عهده بعد تمريرة من بوريس فوكسيفيتش في الدقيقة 72، واختتم البوسني سياد صالحوفيتش المهرجان بالهدف الخامس في الدقيقة 76 بعد أن استثمر كرة مواطنه صاحب الهدفين الأولين.

ورفع هوفنهايم رصيده إلى 38 نقطة مقابل 48 لهامبورغ.

فرايبورغ يفاجئ حامل اللقب

وفي مباراة ثانية، ألحق فرايبورغ هزيمة غير متوقعة بضيفه فولفسبورغ حامل اللقب بهدف وحيد سجله الدولي الكونغولي الديموقراطي سيدريك ماكيادي في الدقيقة 38 بعد كرة من جوليان شوستر أطلقها قوية من خارج المنطقة واستقرت في الزاوية اليسرى الأرضية لمرمى الحارس السويسري دييغو بيناليو.

يذكر أن ماكيادي دافع عن ألوان فولفسبورغ موسمين (2006-2007 و2007-2008) وانتقل بعدها إلى دويسبورغ ولعب معه موسماً واحداً، ثم إلى فرايبورغ منذ بداية الموسم الحالي.

وهرب فرايبورغ مؤقتاً من دائرة الخطر بعدما رفع رصيده إلى 31 نقطة، وأبقى رصيد فولفسبورغ عند 46 نقطة في المركز الثامن.






روني: ميسي أفضل لاعب في العالم

اضغط هنا لتكبير الصوره

اعتبر المهاجم الدولي الإنكليزي واين روني أن لاعب برشلونة الإسباني الدولي الأرجنتيني ليونيل ميسي هو أفضل لاعب في العالم حالياً.

وقال روني لمجلة مانشستر يونايتد الرسمية: "يونايتد ريفيو" الصادرة اليوم الأحد: "أنا سعيد لأن البعض رشحني لهذا الامتياز، لكنني أعتقد أن ميسي هو الأفضل في العالم. الأمور التي يقوم بها مع الكرة لا تصدق وهو يسجل الكثير من الأهداف أيضاً. لقد كان رائعاً طوال السنة. انه أفضل لاعب في العالم".

وسيغيب روني صاحب 34 هدفاً في مختلف المسابقات هذا الموسم، عن فريقه مانشستر يونايتد طوال المدة المتبقية من الموسم بعد تعرضه لإصابة جديدة في عضلات ظهره خلال تمارين الأسبوع الماضي.






إصابة جديدة لروني تنهي موسمه مع مانشستر

اضغط هنا لتكبير الصوره

تعرض مهاجم مانشستر يونايتد الانكليزي الدولي واين روني لإصابة جديدة أنهت موسمه مع فريقه وقد تهدد مشاركته في كأس العالم لكرة القدم المقررة في جنوب أفريقيا بعد أقل من شهرين، بحسب ما ذكرت صحيفة "نيوز أوف ذي وورلد" البريطانية الصادرة اليوم الأحد.

وغاب روني (24 عاماً) عن مباراة فريقه التي فاز على توتنهام 3-1 أمس السبت في الدوري المحلي، بعد معاناته من تمزق عضلي في أسفل ظهره.

كما أن إصابة روني الأخيرة في كاحله الأيمن تضاعفت بعد مشاركته في إياب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا أمام بايرن ميونيخ الألماني ثم في الدوري المحلي أمام مانشستر سيتي.

وقال السير اليكس فيرغوسون مدرب مانشستر: "من الصعب القول متى سيعود روني. لأكون صريحاً، فان الأمر يتطلب أسبوعين أو ثلاثة أسابيع".

ولا شك بأن هذا الغياب سيؤثر على خطط الإيطالي فابيو كابيلو مدرب المنتخب الانكليزي على أبواب نهائيات كأس العالم التي تنطلق في 11 حزيران/يونيو المقبل.

وتحدث متصدر ترتيب هدافي الدوري (26 هدفاً) مع الإيطالي فرانكو بالديني مدير عام المنتخب في ملعب أولد ترافورد أمس السبت، حيث أصر أنه سيكون جاهزا للمشاركة في كأس العالم، لكنه أقر بخطئه في خوض مباراة الإياب أمام بايرن ميونيخ.

وقد يعتمد كابيلو خطة خاصة لروني من خلال السماح له بالالتحاق في وقت متأخر إلى تشكيلة انكلترا بعد انتهاء موسم الفريق في 9 أيار/مايو المقبل.

هذا وسيستلم روني اليوم الأحد جائزة أفضل لاعب في إنكلترا لهذا الموسم بعد تألقه الكبير مع ناديه في الدوري المحلي.





توريس يفكر في الرحيل عن الدوري الإنكليزي

اضغط هنا لتكبير الصوره

عبر الدولي الإسباني فيرناندو توريس هداف ليفربول الانكليزي عن تخوفه من التعرض للمزيد من الإصابات بحال بقي محترفاً في الدوري الإنكليزي الممتاز، نظراً لقساوة اللعب والمتطلبات البدنية الهائلة، بحسب ما ذكرت صحيفة "نيوز أوف ذي وورلد" البريطانية الصادرة اليوم الأحد.

وقال توريس (26 عاماً) الذي يعاني من إصابة قوية قد تبعده عن الدور الأول في المونديال الذي تستضيفه جنوب أفريقيا من 11 حزيران/يونيو إلى 11 تموز/يوليو: "لا أجرؤ على تصور الحالة التي سأكون فيها بعد خمسة أو ستة أعوام من الآن إذا بقيت هنا. على الأرجح أن هذا سيخلق لي المشاكل عندما اعتزل. القوة البدنية والعنف أقوى بكثير من باقي الدول".

وتابع النجم الاسباني الذي خضع الشهر الحالي لجراحة في ركبته: "البرميير ليغ مسابقة شديدة القساوة. لطالما قدرت الدوري ولاعبيه، ففي موسمي الثالث أنا مندهش لرؤية لاعبين من طراز جيرارد، روني أو لامبارد يستمرون باللعب على هذا المستوى، لأن الدوري منهك للغاية".

واعتبر توريس الذي سجل 18 هدفاً في 22 مباراة هذا الموسم، أن مدرب ليفربول ومواطنه رافايل بينيتيز متحجر القلب ومتعب أحياناً لكن "لولاه لما جئت إلى هنا وهو يعرف كيف يتعامل معي. لقد ساعدني كثيراً وساهم معي في تخطي الكثير من الحواجز".






إصابة فان در فارت في فخذه الأيسر

اضغط هنا لتكبير الصوره

أعلن نادي ريال مدريد أن لاعبه الهولندي الدولي رافاييل فان در فارت أصيب في عضلات الفخذ الأيسر خلال مباراة أمام ريال سرقسطة في دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم السبت.

ويعد فان در فارت من اللاعبين المهمين في تشكيلة منتخب هولندا الذي سيشارك في نهائيات كأس العالم التي ستنطلق خلال شهر حزيران/يونيو في جنوب أفريقيا.

ولم يكشف ريال مدريد عن المدة التي سيغيب فيها فان در فارت عن اللعب أو ما إذا كان بوسعه المشاركة في أي من المباريات الأربع المتبقية للفريق في الدوري هذا الموسم.


التوقيع



أصبحتُ مؤمنَ أن الحياةَ غير قابلهَ ل التخِطيطْ كمآ ينبغيّ ...!!!

عقولنآ ( أقلْ ) منْ أنّ تفهمْ : الأقدآر ...!!!

يكفينآ أن نخطوآ خَطوآتّ صغيرهَ تقربنا مِنْ احلآمنآ

و تفتحَ لنا آفاقّ لمْ نكَن نعلَمّها ....!!!

cris.7. sari غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أخبار الرياضه العالميه 25 / 04 / 2010 cris.7. sari منتدي كرة القدم العالميه 1 07-20-2013 09:00 PM
أخبار الرياضه العالميه 23 / 04 / 2010 cris.7. sari منتدي كرة القدم العالميه 1 07-20-2013 08:59 PM
أخبار الرياضه 21 / 04 / 2010 cris.7. sari منتدي كرة القدم العالميه 1 07-20-2013 08:59 PM
أخبار الرياضه 19 / 04 / 2010 cris.7. sari منتدي كرة القدم العالميه 1 07-20-2013 08:59 PM
أخبار الرياضه ليوم 20 / 04 / 2010 cris.7. sari منتدي كرة القدم العالميه 1 04-20-2010 02:40 PM


الساعة الآن 03:32 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.