قديم 06-05-2010, 11:22 AM   #1
-||[قلم من ذهب]||-
 
تاريخ التسجيل: May 2010
المشاركات: 429
معدل تقييم المستوى: 11
عبدالله بن حواف is on a distinguished road
افتراضي هرطقات ( 12 ) مش حتقدر تغمض عينيك !


مش حتقدر تغمض عينيك !

ليس لأنه هناك ( روتانا سينما ) فقط !

و لكن لوجود عشرات بل قل المئات من روتانا سينما التي دخلت البيوت و أدخلت معها
( هدم القيم ) و ( الإنحلال الخلقي ) و ( تشويه الصورة العربية ) المشوهه أصلاً -

مش حتقدر تغمض عينيك !

لأنك شاب في سن الزواج ، يعرضون لك ( هيفاء ) تتغنج بصوتها الممتليء أنوثة تغني
( بابا أوبح و ماما أحا ) و ( بوس الواوا أح ) !

و يعرضون لك ( روبي ) وهي ( تهز ) على ( البسكلته ) و ( تلز ) بها الكاميرة حتى تشعر أن جبلاً حط على أنفاسك و يتصبب على وجهك العرق البارد و أنت تعض على أسنانك
حتى تكاد تكسرها !

و في الشارع لتلقط أنفاسك بعد هذا ( الجو الأحمر ) الحارق و من حولك يصرخون
( أتقوا الله يا شباب هذه الأمة ) !

مش حتقدر تغمض عينيك !
لأنك فتاة عفيفة - حبسوك بين أربع جدران ، فلا شغلة و لا عمله و لا تسلية لك سوى
( التلفاز ) الذي يعرض ( عمرو دياب ) بعضلاته المفتولة و ( بشرته ) البرونزية -
و يعرضون لك ( مهند ) الذي يفيض وسامة !
و يعرضون لك ( الرجل الكامل في قصة حب ليس لها وجود و ليس لهذا الرجل وجود )
و يجعلونك تحلمين و تعيشين في عالم وردي أن يكون لك زوج مثل أؤلك المعروضين على التلفاز - و لكنك تصدمين بالواقع المرير ! لأن الحياة ليس بها ذلك الرجل ( التلفزيوني ) الوهمي !

و تسمعينهم ناصحين ( الأم مدرسة أذا أعددتها أعددت شعب طيب الأعراق ) !

مش حتقدر تغمض عينيك !

كيف تغمضهما و أنت ترى قتل الأطفال بأبشع الصور ، و الثكالى ينادين ( وا معتصماه )
و تخرج منك تنهيدة حارة ترفع درجة حرارة الجو حولك ! و ليس بيدك حيله !


مش حتقدر تغمض عينيك !

لأنهم أسروا لبك أن كنت ( شاباً ) أو كنت ( فتاة ) ب ( ستار أكاديمي ) و جوقته المنحلة
و أنت مأسور منبهر ، يقتله الفضول متابعاً لحياة هذه الجوقة !

مش حتقدر تغمض عينيك !

لأنه تم تهميش العقل - و أصبح الوعي مخدراً ، و العين ترى ما شاؤا لها أن ترى
و تعمى عن ما أردوه لها أن تعمى عنه !

مش حتقدر تغمض عينيك !
لأنها رسالة - ( شيطانية ) موجهه للعقل الباطن - لتستقر به - ليصبح بعد ذلك العقل الواعي و صاحبه بالتالي عبداً لا يعي إلا لما أردوه له أن لا يعي له !


مش حتقدر تغمض عينيك !

لأنك حتى و أن كنت متديناً ، ملتزماً ، تصلى و تصوم ،
فأنك اليوم تستطيع أن تدخل التلفاز إلى بيتك ، و تجعل فني ( الدش - الستلايت ) يضع لك مجموعة القنوات الدينية و الأخبارية و العائلية !

أهذا حرام !

( سينهرني الجميع ) أن جرؤت على قول ذلك أو حتى التلويح به و سيتهمونني بالفكر التكفيري و الرجعية و فهم الدين غلط !

و لكن المسألة ليست مجرد نظرة ( حلال ) أو ( حرام ) ، بل أنها غوص في أغوار أصحاب الفكر الشيطاني ، كيف أستطاعوا العمل على ضرب العصافير جميعها بحجر واحد ، ليصبح
ذلك الجهاز ( الخبيث ) التلفاز موجود في كل بيت - لكي ( لا تغمض عينيك ) !

و هذا ما يردونه لك !

يقول ( ستيف تشاندلر ) و هو واحد من أشهر مدربي التطوير الذاتي ، في كتابه ( مائة طريقة لتحفز نفسك ) و هو كتاب مهم جداً أنصح الجميع بأقتنائه و قراءته يقول :

( القاعدة 22 : ( تخلص من تلفازك ) يمكنك حقاً أن تغير حياتك أذا أغلقت تلفازك ، )
و يتابع : ( فإذا كنت تشاهد التلفاز بشكل كبير و انت تعي هذا ، فربما كان من المفيد لك أن تسأل السؤال التالي : ( في أي جانب من المرآة أريد أن أعيش ) .

فعندما تشاهد التلفاز فإنك بذلك تشاهد الأخرين يقومون بالعمل الذي يريدونه و هؤلاء الناس يعيشون في الناحية الذكية من المرآة لأنهم يستمتعون بما يفعلون ، بينما كل ما تفعله أنت هو المشاهدة السلبية لهم و هم يستمتعون كما أنهم يكسبون المال أما أنت فلا !

و يتابع ستيف تشاندلر حديثه في هذه النقطة قائلاً : ( و إليك أختبار يمكنك به تحديد ما أذا كان التلفاز يحفزك أكثر من الكتب أم لا ، حاول ان تتذكر ما شاهدته في التلفزيون منذ شهر ، فكر جاهداً ما اثر هذه العروض التلفزيونية على الجانب الملهم من المخ ؟
والآن فكر في الكتب التي قرأتها منذ شهر أو حتى المجلات الألكترونية التي قرأتها في الأسبوع الماضي . أي هذه القراءات ترك لديك أنطباعاً هاماً ، و مستمراً أي وسائل التحفيز تقودك أفضل من غيرها في أتجاه التحفيز الذاتي . ) - أنتهى .


إن كان هذا رأي ( ستيف تشاندلر ) و الذي لا يخالفه عليه الكثيرون من علماء التنمية البشرية و علماء النفس في العالم ،
فكيف و نحن أولى من أؤلك جميعاً أن نعلم العالم ما نعلمه و ما تعلمناه من ديننا الحنيف
على الرغم من أن تلك القاعدة الهامة في تحفيز النفس و شحذ الطاقة الحياتية البناءة التي يمكن لشخص أن ينفع بها أمته و مجتمعه - قاعدة رائعة صحيحة ليتنا نطبقها .


أم أنه يريدوننا أن ( نغمض عيوننا ) لكي نجهد و يصيبنا الكسل فهم لا يريدون أشخاصاً متحفزين بل يريدونهم أشخاصاً ( ما بيقدروش يغمضوا أعينهم ) و هذه هي الفكرة .


( من هم ) أنهم جنود إبليس - و زبانيته لعنة الله عليه و عليهم أجمعين !

في الفيلم الرائع الشهير الذي تم بثه على ( اليو تيوب ) بعنوان ( القادمون )
( arrivals ) و الذي يعرض مجزاءاً في خمسين جزاءاً ( كل جزء عشرة دقائق تقريباً )

و الذي يكشف الحقائق عن أمور هامة - أحدها أنه كيف تم السيطرة على العقول من خلال أجهزة البث الإعلامي المرئية و المسموعة ! - ورغم الخلاف عليه ، إلا أنه أعجبني تصديق فكرة سيطرة أتباع ( إبليس ) و زبانيته على العقول البشرية من خلال ( التلفاز ) و ( المذياع ) !

و ليس الأمر إلى هذا الحد بل ، أن ما يعرض في قنوات الأطفال من مجرد برامج و أفلام
( كرتون ) هو أكثر الأمور الخطيرة التي عرفها التاريخ البشري و العربي على وجه التحديد ! لأن تلك البرامج بأفكارها التي تحملها هي أكثر المبيدات الفكرة فتكاً بالعقل و تأثيراً على تربية الطفل و نموه !
يقول الدكتور عبدالوهاب المسيري في كتابه ( موسوعة اليهود و اليهودية ) عن ( توم و جيري ) المسلسل الكرتوني الأشهر :

( أثبتت إحدى الدراسات أن أفلام " توم وجيري " هي أكبر آلية نقل فكرة حسم المشاكل عن طريق العنف للأطفال . ) . - أنتهى

و ما أكثر الدلائل و البراهين التي أثبتها الدكتور ( المسيري ) بما لا يدع لعاقل أي شك في كلامه !

و من وجهة نظري الشخصية : ( أرى أن الله - عز وجل - أمرنا ب ( غض البصر ) فلطالما ذهبت بي الأفكار و جاءت كي أعرف الحكمة الآلهية الجليلة - من ( غض البصر ) و أستطعت بتوفيق من الله - عز و جل - أن الله - عز و جل - أمر الخلق نساءاً و رجالاً بغض البصر لأن العين - يمكن أن تتعود المنكر )

فقبل عشرون إلى ثلاثون سنة مثلاً لو تم عرض ما يعرض اليوم على شاشات التلفاز من
عري و عهر لأمسك أكثر الناس بالتلفاز و حطموها و أزالوها لأنهم كان أعينهم كانت أقل تعوداً على المنكر عن اليوم ، و لكن مع هذا التدريج الذي حصل في الثلاثون سنة الماضية أو ربما قل أكثر - من بوسة رشدي أباضة لحبيبته في نهاية الفيلم - و ما تبعه من أفلام مماثلة جعل العيون تعتاد المنكر و ترغب في رؤية المزيد و تحتج العقول بقول ( يا أخي ترى هذا مو حقيقة هذا مجرد تمثيل ) فسبحان الله رب العالمين .



لذلك كله يريدونك هكذا ( مش حتقدر تغمض عينيك ) !

لهذا كله يريدونك متيقضاً حتى يقضوا على ما تبقى من الخير في نفوسنا !

و الله المستعان







عبدالله بن حواف
شاعر و مؤلف و باحث في التاريخ


عبدالله بن حواف غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
روايه ((لعنة جورجيت)) $$حبيب حبيبته$$ قسم الروايات المكتملة 42 03-27-2017 04:00 PM
كلمات اغانى الفنان تامر حسنى .... حصريا king of romance منتدي الاخبار الفنية 22 12-02-2016 09:05 AM
صور فيديو كلمات اغانى محمد منير !!!ADO!!! منتدي الاخبار الفنية 21 07-18-2011 03:04 AM


الساعة الآن 03:49 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.