قديم 06-12-2010, 10:43 AM   #1
عضو موقوف
 
تاريخ التسجيل: May 2010
المشاركات: 353
معدل تقييم المستوى: 0
$$ king love $$ is on a distinguished road
افتراضي اليهود واليهوديه والصهيونيه(الجزءالثاني)




اضغط هنا لتكبير الصوره


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



والأن نكمل ما بدأناه


تهـــــويد المجتمـــــع

عبارة استخدمها ماركس في كتابه المسألة اليهودية، وهي تفترض وجود جـوهر يهودي ثابت، له ملامـح مـعينة،ولذا فالأمر يتطلب قدراً من التعمق. وقد يكون من المفيد ألا نبدأ بالجوهر اليهودي وإنما بالإنسان الوظيفي(عضو الجماعة الوظيفية) الذي يدخل في علاقة تعاقدية نفعية باردة مع مجتمع الأغلبية، ولا يكترث بقيم المجتـمع ويعيـش على هامشـه أو في مسامه.مع تحوُّل المجتمعات الغربية (ثم بقية المجتمعات في العالم) من الزراعة إلى الصناعة وقد وصف كارل ماركس هذه العملية البورجوازية التي سحقت تحت أقدامها جميع العلاقات الإقطاعية والدينيه والعاطفية، ولم تُبق أية صلة بين الإنسان والإنسان إلا صلة المصلحة الجافة والدفع الجاف نقداً وعداً.وجعلت الكرامة الشخصية مجرد قيمة تبادل لا أقل ولا أكثر، وقضت على الحريات الجمة، المُكتسَبة والممنوحة، وأحلَّت محلها حرية التجارة وحدها، هذه الحرية القاسية التي لا تُشفق ولا تعرف الشفقة أو الرحمة. فالمجتمع البورجوازي مجتمع تعاقدي تحل فيه قيمة التبادل محل القيم الإنسانية كافة،وقد أشار ماركس إلى التجربة الرأسمـالية (البروتسـتانتية) الكـبرى في أمريكا الشـمالية بقوله: "إن مامون (إله المال) هو الوثن الذي يعبدونه هناك بجميع قوى أجسادهم وأرواحهم. فالأرض في نظرهم ليست سوى بورصة وهم موقنون بأنهم لا مصير لهم في الحياة الدنيا سوى أن يصبحوا أغنى من جيرانهم وأن روح الرأسمالية مُستمدة من اليهودية (لا البروتستانتية كما قال فيبر). ولعله كان يعني أن النموذج المعرفي الذري المتفتت الأناني الذي يُشكِّل جوهر الرأسمالية - في نظره - يوجد في اليهودية بشكل أكثر تبلوراً منه في المسيحية ("جوهر اليهودية هو المتاجرة وأساسها المنفعة العملية والأنانية" - "تحتوي اليهودية على عنصر عام ومناهض للمجتمع"). وسيادة النمط المعرفي الكامن في اليهودية يعني في واقع الأمر الانتصار الكامل للرأسمالية. واليهودي، بالنسبة إلى ماركس، هو سيِّد السوق المالية، وبواسطته أصبح المال (إله إسرائيل الطماع) قوة عالمية، وأصبحت الروح العملية اليهودية هي الروح العملية للشعوب المسيحية.

إذا نستنتج من ذلك أن تاريخ التحوُّل التدريجي للمجتمـعات الغربية وهـيمنة العـلاقات البورجوازية التعاقدية هو في واقع الأمر تاريخ التهويد التدريجي لأوربا، وهو أيضاً تاريخ علمنة إله إسرائيل وتحويله إلى إله العالم، فالبنكنوت (الرب العملي لإسرائيل) أصبح رب العالم الغربي الرأسمالي. وأن اليهودي إنسان ذو بُعد واحد، مُتشيِّئ، مُتسلِّع، لا قداسة له، يدور في إطار المرجعية النهائية المادية وفي إطار نموذج الطبيعة/المادة . فاليهودي الخالص ذي الأنف المعقوف والظهر المحدودب الذي يرتبط بوظائف طفيلية أو مشينة، حامل الأفكار العلمانية الشاملة الذي يفكك نسيج المجتمع لأنه لا ولاء له، يقضي سحابة ليله في قراءة (البروتوكولات وهي ما سنتعرف عليها في الأجزاء المقبله) ويقضي نهاره في تنفيذ خططه الشيطانية التي تعلمها في الليل . ومن ثم فإن تهويد المجتمع يعني في واقع الأمر تحويل كل أعضاء المجتمع إلى مادة بشرية أي الإنسان الذي يتوحَّد تماماً مع وظيفته ويفقد إنسانيته وينظر للآخرين باعتبارهم وظيفة (مصدر ربح - مصدر متعة) .

إذا يجب أن نحذر
فأن النظام العالمي الجديد سيقوم وقد قام بالفعل بتحويل قطاعات عديدة في المجتمعات الإنسانية إلى ((جماعات وظيفية تعمل لصالحه))، وذلك في محاولته تفكيك مجتمعاتنا بعد أن فشل في عملية المواجهة وبعد تزايد نفقات المواجهة العسكرية. وهذه النخب تقيم بيننا وتتحدث لغتنا وترتدي زينا وتقيم الصلاة معنا في مواقيتها، وبعضهم مستمر في استخدام الخطاب الثوري أو الخطاب الديني، حتى بعد أن تحولوا إلى جماعة وظيفية تعمل لصالح الاسـتعمار الغـربي، أي حتى بعـد أن تم تهـويدهم وأن بعض هذه العناصر ستضطلع بالدور الوظيفي (اليهودي) المُوكَل لها، أحياناً عن وعي وأحياناً أخرى بدون وعي. والذي شارك وساعد الاحتلال في جميع دولنا العربية والاسلامية وخير دليل ما يحدث في فلسطين والعراق .ولذا لن يكتفى بالبحث عن اليهودي فقط والأجدى هو أن نبحث عن الإنسان الوظيفي.

وإلى اللقاء في الجزء الثالث مع حقائق أكثر مثيره



التعديل الأخير تم بواسطة BuTurki ; 06-12-2010 الساعة 11:27 AM
$$ king love $$ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
المؤتمرات الصهيونية 1897-1997 Emad Alqadi المنتدى السياسي والاخباري 14 12-25-2018 01:07 PM
سوريا عبر التاريخ - القديم - الجديد - المعاصر $$$ الحب الخالد $$$ المنتدى السياسي والاخباري 16 05-25-2014 08:25 PM
الديانة اليهودية و علاقتها بالماسونية و الصهيونية العالمية $$$ الحب الخالد $$$ المنتدى السياسي والاخباري 4 11-16-2011 02:43 PM
اليهود واليهوديه والصهيونيه(الجزء الأول) $$ king love $$ المنتدي العام 0 06-06-2010 11:30 AM
أقوال اليهود وأفعالهم فارس اللغة المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 2 01-19-2009 08:53 PM


الساعة الآن 06:36 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.