قديم 06-24-2010, 08:48 AM   #1
مستشار الادارة
 
الصورة الرمزية $$$ الحب الخالد $$$
 
تاريخ التسجيل: May 2007
المشاركات: 25,263
مقالات المدونة: 118
معدل تقييم المستوى: 10
$$$ الحب الخالد $$$ is on a distinguished road
عقل الحيوان


أن حيوان الشمبانزي يستطيع التعرف على صورته في المرآة. فعندما وضع العالم الأمريكي جوردون جالوب G. Gallup مرآة بطول وارتفاع الجدار بأحد أقفاص الشمبانزي, لاحظ أن الحيوانات تعاملت للوهلة الأولى مع صورها وكأنها تشاهد حيوانات أخرى, ولم يكن ذلك مستغربا بطبيعة الحال, ولكن بعد أن ظلت المرآة في مكانها لبضعة أيام بدأت أفراد الشمبانزي ترتاب في الأمر وتقوم بحركات استطلاعية أمام المرآة, وسرعان ما عرفت الحقيقة
أما الذي أذهل جالوب نفسه فهو ما لاحظه من أن الشمبانزي الذي يكتشف صورته في المرآة لا يلبث أن يتجاوز ذهوله ويتعلم بسرعة كيف يستفيد من المرآة في تمشيط شعره وتهذيب هيئته وتفحص أسنانه, وما إلى ذلك!

قام جالوب بتخدير الحيوانات, بعد أن رأت صورها في المرآة, ثم لون بقعة صغيرة فوق حاجب العين اليمنى, وبقعة أخرى في أعلى الأذن اليسرى لكل حيوان, وذلك باستخدام طلاء عديم الرائحة, ثم انتظر حتى زال أثر المخدر وتأكد من أن الحيوانات لم يبد عليها ما يدل على أنها شعرت بما استحدث على وجوهها من علامات أثناء التخدير. وبعد ذلك جاء بمرآة ووضعها أمام كل حيوان, فوجد أن الحيوان يحدق ملياً في صورته, ويمد إصبعه فيلمس البقعة الملونة فوق حاجبه ثم يتشمم إصبعه كما لو كان يود معرفة طبيعة هذه الصبغة الغريبة, ومرة أخرى يعاود النظر في المرآة ويمد يده ثانية لتحسس الجزء الملون من أذنه, ويظل يكرر هذه الحركات الفضولية عدة مرات قبل أن يسلم بالأمر الواقع وينصرف إلى شئون حياته.
عندما أعلن جالوب عن اكتشافه قامت الدنيا ولم تقعد في الأوساط العلمية, واتهم الرجل بأنه مبالغ في تفسيراته على نحو لا يليق بالعلماء. غير أن الأبحاث اللاحقة في أنحاء شتى من العالم أثبتت بما لا يدع مجالاً للشك أن الشمبانزي يملك بالفعل القدرة على تبين الذات self – recognition
لقد أصبحت هذه الطريقة نموذجاً قياسيا عرف في أدبيات العلم باسم اختبار المرآة mirror test
خلص العلماء إلى أن الشمبانزي والأورانجوتان فقط - من بين كل الحيوانات التي تمت دراستها - هما النوعان الوحيدان القادران على تمييز صورتيهما في المرآة.

أن الطفل الصغير يتصرف عادة إزاء صورته في المرآة وكأنه يشاهد طفلاً آخر, ولا يبدأ في تبين صورته في المرآة قبل بلوغه سنتين من العمر أو سنة ونصف السنة على أقل تقدير. ومن الثابت أن الطفل قبل هذه السن لا يشعر بنفسه ولا يحتفظ بذاكرة لما يدور حوله, أي أن بداية تعرف الطفل على صورته في المرآة تتزامن مع بدء إدراكه لوجوده وتشكيله ذاكرة للأحداث التي تمر به.

في الحيوانات التي تعرف ذواتها تكون القشرة قبل الجبهية prefrontal cortex في النصف الكروي الأيمن من المخ أكثر تطوراً وتميزاً من نظيرتها في الحيوانات التي لا تتبين ذواتها. وفي الإنسان أيضاً يتعاظم نضج هذه المنطقة اعتبارا من عمر سنتين, وهو العمر الذي يبدأ فيه الطفل في التعرف على صورته في المرآة

أجرى العالم الأمريكي جوليان كينان J. Keenan وزملاؤه بجامعة هارفارد تجربة فريدة استفادوا فيها من اختبار يجري عادة قبل جراحات الصرع, ويعرف باسم اختبار وادا Wada test نسبة إلى عالم الأعصاب الذي ابتكره (جون وادا), وفيه يتم تخدير أحد جانبي المخمع الإبقاء على الجانب الآخر متنبها, ثم يطلب من المريض القيام بأفعال معينة أوالإجابة عن أسئلة معينة بهدف تقييم أداء - أو معرفة وظائف - كل جانب من جانبي المخعلى حدة. وقبل التجربة قام العلماء بالحصول على صور فوتوغرافية لعدد من المرضى الذين كانوا سيخضعون للاختبار, ثم طعموا هذه الصور بملامح بعض المشاهير باستخدام الكمبيوتر, بحيث أنتجوا صوراً هي خليط من صورة المريض وصورة أحد الشخصيات المعروفة, فجعلوا صور المرضى الرجال تحمل بعض ملامح المريض مختلطة ببعض ملامح بل كلينتون مثلا أو ألبرت أينشتين, أما صور النساء فأعدوها بحيث تحمل ملامح المريضة مختلطة بملامح مارلين مونرو أو الأميرة ديانا. وفي أثناء اختبار وادا, وبينما كان القسم الأيمن من المخ مخدراً والقسم الأيسر نشطاً, عرضت على مجموعة من المرضى صورهم المهجنة بملامح الآخرين هذه, وطلب منهم التعرف على صاحب الصورة, فأجاب الرجال بأن هذه الصور هي صور كلينتون أو أينشتين وأجابت النساء بأن الصور هي لمارلين مونرو أو ديانا, أي أن الرجل كان يرى في الصورة كلينتون أو أينشتين ولا يرى نفسه, وكذلك المرأة ترى في الصورة ديانا أو مارلين مونرو وتعجز عن رؤية نفسها, الأمر الذي يدل على أن الإنسان في حالة تخدير القسم الأيمن من المخ يعجزعن تمييز ملامحه, ولكنه يظل قادرا على تمييز ملامح الآخرين. أما حينما عرضت الصور على مجموعة أخرى من المرضى بعد تخديرالنصف الأيسر من المخ والإبقاء على النصف الأيمن يقظا, فقد حدث العكس, إذ أجاب المرضى على الفور بأن هذه الصور هي لهم, أي أنهم تجاهلوا ملامح الآخرين وتبينوا ملامحهم في تلك الصور المشوشة!

الاستنتاجات: إن عملية التعرف على الذات تختلف بالفعل عن التعرف على الغير, وأن الدور الرئيسي في معرفة الذات تقوم به القشرة قبل الجبهية في الجانب الأيمن من المخ, أما معرفة الغير فيبدو أنها مهمة جزء آخر من الدماغ.

أن الحيوان بتعرفه على صورته في المرآة يكون قد أنجز المهمة الأصعب, وهو بالتالي يستطيع تأدية المهمة الأسهل, ونعني بها التعرف على الآخرين

ما الذي يميز الحيوان الذي يعرف ذاته عن ذلك الذي يعرف الآخرين فقط؟

فالحيوانات المدركة لذواتها لا تكون فقط قادرة على تمييز الآخرين بل قادرة أيضا على استنتاج ما يدور في أذهان الغير ومعاملتهم بناء على ما يعرفونه أو ما يفكرون فيه. فمن الثابت أنك إذا وقفت أمام الشمبانزي وجها لوجه ونظرت إلى عينيه برهة ثم حولت بصرك فجأة إلى كتفه مثلا - وحتى من دون أن تحرك رأسك - فإن الشمبانزي يلتفت على الفور إلى كتفه وكأنه قرأ أفكارك وأراد أن يعرف ما الذي لفت نظرك هناك

إن الحيوانات المدركة لذواتها تملك أيضاً القدرة على التقمص العاطفي empathy, أي أنها تحس بمشاعر الآخرين وتقيس هذه المشاعر اعتماداً على خبرتها الذاتية, فتشعر بألم أقرانها مثلاً لأنها قد خبرت الألم من قبل, تماماً مثلما نتفهم نحن شعور إنسان جائع لأننا أنفسنا قد خبرنا الجوع من قبل.

يسجل العلماء عن إحدى إناث الشمبانزي أنها أعطيت مرآة بعد عام من الحياة بغير مرآة, وما أن نظرت في المرآة وفتحت فمها حتى بدت عليها علامات الحزن والكرب الشديدين, وذلك لأنها اكتشفت فقدان عدد من أسنانها, وهو أيضاً مثال لا دخل فيه لحركة جسم الحيوان, وإنما هو أشبه بأن تنظر في المرآة ذات صباح فتفاجأ بأن بعضا من شعرك قد سقط أو وخطه الشيب.

عندما يتخاصم اثنان من الشمبانزي, فإن أياً منهما لا يثق بإيماءات المسالمة التي قد يبديها خصمه قبل أن يتبادل الخصمان التحديق كل في عيني الآخر لبرهة من الوقت, وكأن الحيوان لا يطمئن إلى صدق خصمه في المصالحة ما لم يقرأ ذلك (شخصياً) في عينيه!
وقد أطلق على هذا العلم المستحدث (سيكولوجية الحيوان / عقل الحيوان)... انتهى


التوقيع
قل لي حاجه !
اي حاجه !
قل بحبك !
قل كرهتك !
قل قل ..
قل وما يهمكش حاجه
قل بعتك
بس قلي اي حاجه
اي حاجه يا حبيبي
اضغط واضحك :

اضغط هنا لتكبير الصوره

اضغط هنا لتكبير الصوره
$$$ الحب الخالد $$$ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-24-2010, 09:06 AM   #2
-||[عضو نادي الامرآء]||-
 
الصورة الرمزية دمووع السحاب
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
الدولة: jaddah
المشاركات: 14,586
معدل تقييم المستوى: 25
دمووع السحاب is on a distinguished road
افتراضي


ياسبحان الله
انا اعتقد انو تكوين الشمبانزي ككل كتكوين الانسان
لذلك تصرفاتهما تتفق والشمبانزي يتصرف
كالانسان في الاخير كلاهما مخلوقات الله


موضوع رائع جدآ خيو
وكمان منور القسم




دمووع السحاب


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
دمووع السحاب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
عقل المراه أكبر " اهداء الي ساري 16 " طليقه الروح منتدى شباب ادم 7 12-04-2016 10:15 AM
حقوق الحيوان في الإسلام ألحان العودة منتدي عالم الحيوان و النبات 15 11-14-2011 08:11 AM
ذبح الحيوان قبل موته ضمان لطهارة لحمه من الجراثيم والميكروبات طيف الامل منتدي طب - صحه - غذاء - الطب البديل - اعشاب - ريجيم 2 07-05-2009 02:24 PM


الساعة الآن 11:35 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.