قديم 07-16-2010, 10:51 PM   #21
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
الصورة الرمزية kazaz
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
الدولة: ksa
العمر: 28
المشاركات: 1,164
معدل تقييم المستوى: 11
kazaz is on a distinguished road
افتراضي


طولتي ياااااعسل فين التكمله ................


kazaz غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-17-2010, 12:04 AM   #22
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
الصورة الرمزية لجل كل القلوب
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
الدولة: فى قلب كل عاشق
المشاركات: 2,965
معدل تقييم المستوى: 11
لجل كل القلوب is on a distinguished road
افتراضي


ارحمينا ونزلى ولو نص بارت


التوقيع
هُنا مسقطُ رأس قلمى ..،

كمـ أشتقتُ إلى ولعى بهذا المكان ،،

فهل رائحة عطرى ما زالت تعبقُ بالأرجاء ؟!

وهل أسمى ما زال منقوشّ فى ذاكرتهم ؟!

[ تذكرونى إن كُنت أستحق الذكرى ]
لجل كل القلوب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-17-2010, 01:10 AM   #23
-||[عضو فعال]||-
 
الصورة الرمزية مجهولة الهوية
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 14
معدل تقييم المستوى: 0
مجهولة الهوية is on a distinguished road
افتراضي


ان شاالله بنزل البارت بكرة اذا قدرت

وبحاول اطولة و ان شاالله تعجبكم البارتات الجاية


مجهولة الهوية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-17-2010, 06:46 PM   #24
-||[عضو فعال]||-
 
الصورة الرمزية مجهولة الهوية
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 14
معدل تقييم المستوى: 0
مجهولة الهوية is on a distinguished road
افتراضي


البارت 4





............................................






العنود مسكت قلبها واخذت نفس وجت بتكمل مشي إلا ينتفتح باب الدرو العنود صارت

واقفه وهي

ميته رعب ومعد صارت تقدر تتنفس واما المها صارت ترتجف وما قدرت تتحرك وهي تفكر

سلمان لا مستحيل

إلا سطام مستحيل يتأخر لنصف الليل يويلي بيذبحني العنود بنفسها اذا كان سلمان

مدري وش بيصير فيني يااااارب مو هو الا ويدخل للدور العنود على طول انزلت تحت و

انبطحت ع الارض المها قلدتها

سلمان وهو يضحك : هههههههه أساسا شفتك و خلصت

العنود بنفسها : ياااربيه خايفة أكيد هو شايفني بس ما ضربني

سلمان يفتح باب الدور ويكمل وهو يطلع : إسمعي يابنت الناس أنا ما لي علاقة فيك أنتي

إلي جنيتي ع نفسك \ وقفل الباب

العنود نطت وركض ع غرفتها و لحقتها المها ،

المها وهي تقفل الباب وراها : توبة توووووووبة كان ساعدتكم بشي

العنود قاعدة تضحك : فاااااااااااتك شكلك وانتي ترتجفين صراحة توووووووووحفة

الهنوف : يا الحمير طولتوا ، صراااحة خطتك يالعنود غبيية حصة كانت شوي وتكشفني

المها : لا وغير دخلت الغامض و الدلوع علينا

الهنوف حطت يدها ع افما : ووش سوو

العنود : الاول سليطين قال \ وتقلده \ انا وش علي منكم سوو إلي تبون \ و الثاني يكلم

لي وحدة من الغبيات الي لعب عليهم ياختي من جماله الي يقطع بلد سطام وسليطين

احلى منه بمليوون مرة

الهنوف :أنا ابفهم انتي وشو الي يكرهك بسلطان ما أذاك ولا حتى حكى معك وشو الي

يخليك كذا معه

العنود :بكيفي مو عاجبني اسلوبه معنا حشى حنى جماد عنده مو معطينا وجه

المها : هييييييييه ما أسمح لك تراه اخوي

العنود : و اخوي بعد

الهنوف : وش تبون تشربون

المها : ابي المنيو

العنود بدفاشة : اقولانقلعي في ذاك ماعندنا غير ببسي او موية مو عاجبك روحي لغرفتك

المها تاشر ع العنود : يالله ذا البنت ماعندها اسلوب مهيب مثل توأمها يالبى الهنوف بس




...........................................




..........: انت قوم \ ويهزه \ قوووووووم

.............: خلاص قمت

..........: يلا عاد لي ساعة كامله اقومك وما قمت ترى جننتني وراي محاضرات يلا قم

............:فصووووووووول احبك اموت فيك بس خلني انام خمس دقايق

فيصل بهدوء جاب كوب موية باااارد وكبه عليه

فز وهو يصارخ : انا عمك يالتبن

فيصل بهدوء : انت الي جنتيت ع نفسك ويلا يا مشاري قم

مشاري : ااضغط هنا لتكبير الصورهاضغط هنا لتكبير الصورهفف وجع ببطن العدو

فيصل باستغراب هادئ :وش دخل العدو

مشاري بقهر : بكيفي اقوول الي ابي

فيصل : طيب انا بروح لا تنسى تقفل كل شي وراك \ وطلع

مشاري بقهر : ولا كانها شقتي اعرف اني لازم اقفل كل شي وراي ااضغط هنا لتكبير الصورهففففف



............................................



في اليوم الثاني كانت الهنوف و المها طالعين أما العنود كالعادة ع النت

العنود بقهر : وش ذا النت البطيء اكرهه

............: العنننوود

العنود نطت من فوق السرير وطاحت ع الأرض ،وهيماسكة راسها بيدها :سطامووووه ما

تعرف تدق الباب

سطام يضحك عليها : ههههههههههه فاتك شكلك توحفه

العنود بعصبية : نعم وش تبي ؟؟

سطام يهز راسه بإستنكار : كذا تكلمين اخوك إلي اكبر منك

العنود بدت تندم : سطام حرام عليك انت إلي خوفتني

سطام يبتسم : اوك ماصارشي إلا وين المها والهنوف؟

العنود وهي تناظر اللاب : طلعوا للمول

سطام : مع من ؟

العنود : مع عيال عمي سالم

سطام : اهاا

بعدين سكت شوي وكمل طيب ليش مارحتي معهم ؟

العنود لفت عليه لدقايق وبعدين رجعت نظرها للاب : لانه إذا أي أحد خيرني بين النت

والمول بقول النت

سطام راح وقعد ع طرف السرير : طيب لو خيروك بينه وبين كوفي وش تختارين

العنود : على حسب اذا مان فلله ميه ميه معه و اذا كان يجيب المرض فباي باي للطلعه

سطام : طيب لو عرضت عليك الطلعه معي للكوفي

العنود لفت عليه : ولأي كوفي

سطام : انتي اختاري لأني مال وودي أطلع معك

العنود من دزن تفكير : اكييييييييد راح أختار دكتور كيف

سطام : اوك السي واجهزي أنتظرك تحت ولا تطوليين

العنود قامت بعد ما قفلت اللاب : اوتسي بس دقايق

سطام طلع ونزل للسيارة و العنود غيرت ملابسها ولبست عبايتها بسرعة و طلعت شافت

حصة جالسة بالصالة فسرعت بمشيتها مالها حلق تتهاوش معها

حصة تناظرها من فوق لتحت وتقول بنفسها : لا زم ابعدها عن سطام و المها لا تخربهم

علي <<<<وش ناوية عليه يا حصة

العوند أول ما طلعت من الصالة حمدت ربها أن حصة ما سبتها لانها ما هيب ناقصة ان

مزاجها يخرب وهي مستانسة

ركبت السيارة وهم بالسيارة دخلوا بسواليف ما لها نهاية





.................................................. ......





فيصل كان يكلم مشاري بالجوال : لا منيب فاضي

مشاري : طيب تعال معنى بعرفك ع ناس ماقد قابلتهم

فيصل : مشاري منيب فاضي بروح مع فلوى للد. كبف

مشاري : ياخي زلبها وتعال معنى

فيصل بدا يمل : قلت لك منيب فاضي

مشاري بقهر : أنت لو قالت لك فلوى بروح للمريخ تقولها تعالي أنا اوديك

فيصل : بنت كل الي فوقها عيال خلها تستانس شوي

مشاري : طيب ما يصلح تجيبها معك

فيصل : اقول مع السلامة شكلك هسترت

وقفل المكالمة وبصوت عالي : فلوى يلا تأخرنا

نزلت فلوى بسرررعة : خلاص نزلت يلا نروح





...........................................




فيصل : عمره 23 سنة اخر سنة بقسم هندسة و برمجة حاسب غامض وعنده اسرار

كثيير مايدري عنها الا مشاري طويل وجسمه رياضي حلو ابيضاني ملامحه هادية وغامضة

بس خقققققه ولون عيونه علسي وهو من احلى شباب الرواية



مشاري : عمره23 سنه قسم ادارة اعمال توه متخرج مهستر بس فللله وكذاب من

الدرجه الاولى بس طيوب وحبوب صديق فيصل الروح بالروح وبنفس الوقت هو عم لفيصل

اخوه مربيهوهو الي يصرف عليه اقصر بشوي من فيصل وجسمه بعد رياضي ابيضاني

بقووة ولون عيونه بندقي




فلوى : عمرها 16 سنه هادية عربجيه بسبب اخوانها هي اصغر وحدة ملامحها هادية

وناعمة ولون عيونها عسلي بيضا وتنحب بسرعة كل اخوانها مايرفضون لها طلب فهي

دلوعه واكثر واحد تحبه من اخوانها فيصل





.................................................. ...........................






وصلوا للد . كيف سطام لف ع العنود بعد ما إنتهوا من الطلب : روحي اقعدي بوحدة من

الطاولات

العنود : اوكي

العنود وهي تمشي كانت نتاظر جوالها وبعدين صدمت بواحد وطاحت وطاح جوالها على

طول وقفت وهي متفشلة ، اخذ الجوال وسلمة لها وقال بصوته إلي يدوووخ : اسف \

كان معه بنت كانت نتاظرهم و هذا إلي خلا العنود تتفشل بزيادة ناظرة الشاب إلي قدمها

وقالت بنفسها : وه بس وش ذا الجمال بسم الله عليه أخاف أعطيه عين وأنا مادري

وبعدين وقف ع جنب حتى تمر وهو يوقف انتبه انها ما نزلت عيونها عنه

العنود انتبهت لنفسها ونزلت عيونها ومرت بسررعة لفت وجهها وقالت بنفسها : يوه راح

حسافة اقول عنيد عن الحركات الماصلة ما يجوز الي تسوينة وراحت وقعدت جالها سطام

ومعه اطلب قعد قدامها : يلا عاد المرة الجاية اختياري

العنود : ايه أكيد بس أهم شي يكون حلو

سطام : لا تشكين بإختياري تراه بيطلع خقه

العنود بنفسها : وه الحمد لله انه ماشافني و أنا اطيح ولا كان قعد يضحك علي ويستهبل

بعد بس ولله وطلعتي عميا يالعنود هههههههه و الحمد لله ما صدمتي بواحد ضروسة

قدامه

وبعدها كملوا الاكل وهم يحشون ويسولفون وكل شي وبدين رجعوا للبيت راح سطام

لغرفته و العنود دخلت غرفتها وهي تضحك ونواية تقول للبنات عن الشاب إلي طيحها

بس لمن دخلت غرفتها شافت المها والهنوف يبكون الهنوف ركضت للعنود وحضنتها وهي

تبكي من قلب ، والمها قربت منها بهدوء ووقفت قدامها ودموعها تنزل : العنود حبيبتي

في يوم بيجي وكلنا بنفترق ونتموت والموت شي لازم يصير ولكل انسان يومه وحنى

مابيدنا شي و


العنود تقطعها بهدوء عكس إلي داخلها : المها مين إلي مات







.................................................. ...................




نهاية البارت وابي التوقعات



التعديل الأخير تم بواسطة المجنحه نيتا ; 07-19-2010 الساعة 08:20 AM سبب آخر: البارت الرابع مكرر
مجهولة الهوية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-17-2010, 06:49 PM   #25
-||[عضو فعال]||-
 
الصورة الرمزية مجهولة الهوية
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 14
معدل تقييم المستوى: 0
مجهولة الهوية is on a distinguished road
افتراضي



البارت 4





............................................






العنود مسكت قلبها واخذت نفس وجت بتكمل مشي إلا ينتفتح باب الدرو العنود صارت

واقفه وهي

ميته رعب ومعد صارت تقدر تتنفس واما المها صارت ترتجف وما قدرت تتحرك وهي تفكر

سلمان لا مستحيل

إلا سطام مستحيل يتأخر لنصف الليل يويلي بيذبحني العنود بنفسها اذا كان سلمان

مدري وش بيصير فيني يااااارب مو هو الا ويدخل للدور العنود على طول انزلت تحت و

انبطحت ع الارض المها قلدتها

سلمان وهو يضحك : هههههههه أساسا شفتك و خلصت

العنود بنفسها : ياااربيه خايفة أكيد هو شايفني بس ما ضربني

سلمان يفتح باب الدور ويكمل وهو يطلع : إسمعي يابنت الناس أنا ما لي علاقة فيك أنتي

إلي جنيتي ع نفسك \ وقفل الباب

العنود نطت وركض ع غرفتها و لحقتها المها ،

المها وهي تقفل الباب وراها : توبة توووووووبة كان ساعدتكم بشي

العنود قاعدة تضحك : فاااااااااااتك شكلك وانتي ترتجفين صراحة توووووووووحفة

الهنوف : يا الحمير طولتوا ، صراااحة خطتك يالعنود غبيية حصة كانت شوي وتكشفني

المها : لا وغير دخلت الغامض و الدلوع علينا

الهنوف حطت يدها ع افما : ووش سوو

العنود : الاول سليطين قال \ وتقلده \ انا وش علي منكم سوو إلي تبون \ و الثاني يكلم

لي وحدة من الغبيات الي لعب عليهم ياختي من جماله الي يقطع بلد سطام وسليطين

احلى منه بمليوون مرة

الهنوف :أنا ابفهم انتي وشو الي يكرهك بسلطان ما أذاك ولا حتى حكى معك وشو الي

يخليك كذا معه

العنود :بكيفي مو عاجبني اسلوبه معنا حشى حنى جماد عنده مو معطينا وجه

المها : هييييييييه ما أسمح لك تراه اخوي

العنود : و اخوي بعد

الهنوف : وش تبون تشربون

المها : ابي المنيو

العنود بدفاشة : اقولانقلعي في ذاك ماعندنا غير ببسي او موية مو عاجبك روحي لغرفتك

المها تاشر ع العنود : يالله ذا البنت ماعندها اسلوب مهيب مثل توأمها يالبى الهنوف بس




...........................................




..........: انت قوم \ ويهزه \ قوووووووم

.............: خلاص قمت

..........: يلا عاد لي ساعة كامله اقومك وما قمت ترى جننتني وراي محاضرات يلا قم

............:فصووووووووول احبك اموت فيك بس خلني انام خمس دقايق

فيصل بهدوء جاب كوب موية باااارد وكبه عليه

فز وهو يصارخ : انا عمك يالتبن

فيصل بهدوء : انت الي جنتيت ع نفسك ويلا يا مشاري قم

مشاري : ااضغط هنا لتكبير الصورهاضغط هنا لتكبير الصورهفف وجع ببطن العدو

فيصل باستغراب هادئ :وش دخل العدو

مشاري بقهر : بكيفي اقوول الي ابي

فيصل : طيب انا بروح لا تنسى تقفل كل شي وراك \ وطلع

مشاري بقهر : ولا كانها شقتي اعرف اني لازم اقفل كل شي وراي ااضغط هنا لتكبير الصورهففففف



............................................



في اليوم الثاني كانت الهنوف و المها طالعين أما العنود كالعادة ع النت

العنود بقهر : وش ذا النت البطيء اكرهه

............: العنننوود

العنود نطت من فوق السرير وطاحت ع الأرض ،وهيماسكة راسها بيدها :سطامووووه ما

تعرف تدق الباب

سطام يضحك عليها : ههههههههههه فاتك شكلك توحفه

العنود بعصبية : نعم وش تبي ؟؟

سطام يهز راسه بإستنكار : كذا تكلمين اخوك إلي اكبر منك

العنود بدت تندم : سطام حرام عليك انت إلي خوفتني

سطام يبتسم : اوك ماصارشي إلا وين المها والهنوف؟

العنود وهي تناظر اللاب : طلعوا للمول

سطام : مع من ؟

العنود : مع عيال عمي سالم

سطام : اهاا

بعدين سكت شوي وكمل طيب ليش مارحتي معهم ؟

العنود لفت عليه لدقايق وبعدين رجعت نظرها للاب : لانه إذا أي أحد خيرني بين النت

والمول بقول النت

سطام راح وقعد ع طرف السرير : طيب لو خيروك بينه وبين كوفي وش تختارين

العنود : على حسب اذا مان فلله ميه ميه معه و اذا كان يجيب المرض فباي باي للطلعه

سطام : طيب لو عرضت عليك الطلعه معي للكوفي

العنود لفت عليه : ولأي كوفي

سطام : انتي اختاري لأني مال وودي أطلع معك

العنود من دزن تفكير : اكييييييييد راح أختار دكتور كيف

سطام : اوك السي واجهزي أنتظرك تحت ولا تطوليين

العنود قامت بعد ما قفلت اللاب : اوتسي بس دقايق

سطام طلع ونزل للسيارة و العنود غيرت ملابسها ولبست عبايتها بسرعة و طلعت شافت

حصة جالسة بالصالة فسرعت بمشيتها مالها حلق تتهاوش معها

حصة تناظرها من فوق لتحت وتقول بنفسها : لا زم ابعدها عن سطام و المها لا تخربهم

علي <<<<وش ناوية عليه يا حصة

العوند أول ما طلعت من الصالة حمدت ربها أن حصة ما سبتها لانها ما هيب ناقصة ان

مزاجها يخرب وهي مستانسة

ركبت السيارة وهم بالسيارة دخلوا بسواليف ما لها نهاية





.................................................. ......





فيصل كان يكلم مشاري بالجوال : لا منيب فاضي

مشاري : طيب تعال معنى بعرفك ع ناس ماقد قابلتهم

فيصل : مشاري منيب فاضي بروح مع فلوى للد. كبف

مشاري : ياخي زلبها وتعال معنى

فيصل بدا يمل : قلت لك منيب فاضي

مشاري بقهر : أنت لو قالت لك فلوى بروح للمريخ تقولها تعالي أنا اوديك

فيصل : بنت كل الي فوقها عيال خلها تستانس شوي

مشاري : طيب ما يصلح تجيبها معك

فيصل : اقول مع السلامة شكلك هسترت

وقفل المكالمة وبصوت عالي : فلوى يلا تأخرنا

نزلت فلوى بسرررعة : خلاص نزلت يلا نروح





...........................................




فيصل : عمره 23 سنة اخر سنة بقسم هندسة و برمجة حاسب غامض وعنده اسرار

كثيير مايدري عنها الا مشاري طويل وجسمه رياضي حلو ابيضاني ملامحه هادية وغامضة

بس خقققققه ولون عيونه علسي وهو من احلى شباب الرواية



مشاري : عمره23 سنه قسم ادارة اعمال توه متخرج مهستر بس فللله وكذاب من

الدرجه الاولى بس طيوب وحبوب صديق فيصل الروح بالروح وبنفس الوقت هو عم لفيصل

اخوه مربيهوهو الي يصرف عليه اقصر بشوي من فيصل وجسمه بعد رياضي ابيضاني

بقووة ولون عيونه بندقي




فلوى : عمرها 16 سنه هادية عربجيه بسبب اخوانها هي اصغر وحدة ملامحها هادية

وناعمة ولون عيونها عسلي بيضا وتنحب بسرعة كل اخوانها مايرفضون لها طلب فهي

دلوعه واكثر واحد تحبه من اخوانها فيصل





.................................................. ...........................






وصلوا للد . كيف سطام لف ع العنود بعد ما إنتهوا من الطلب : روحي اقعدي بوحدة من

الطاولات

العنود : اوكي

العنود وهي تمشي كانت نتاظر جوالها وبعدين صدمت بواحد وطاحت وطاح جوالها على

طول وقفت وهي متفشلة ، اخذ الجوال وسلمة لها وقال بصوته إلي يدوووخ : اسف \

كان معه بنت كانت نتاظرهم و هذا إلي خلا العنود تتفشل بزيادة ناظرة الشاب إلي قدمها

وقالت بنفسها : وه بس وش ذا الجمال بسم الله عليه أخاف أعطيه عين وأنا مادري

وبعدين وقف ع جنب حتى تمر وهو يوقف انتبه انها ما نزلت عيونها عنه

العنود انتبهت لنفسها ونزلت عيونها ومرت بسررعة لفت وجهها وقالت بنفسها : يوه راح

حسافة اقول عنيد عن الحركات الماصلة ما يجوز الي تسوينة وراحت وقعدت جالها سطام

ومعه اطلب قعد قدامها : يلا عاد المرة الجاية اختياري

العنود : ايه أكيد بس أهم شي يكون حلو

سطام : لا تشكين بإختياري تراه بيطلع خقه

العنود بنفسها : وه الحمد لله انه ماشافني و أنا اطيح ولا كان قعد يضحك علي ويستهبل

بعد بس ولله وطلعتي عميا يالعنود هههههههه و الحمد لله ما صدمتي بواحد ضروسة

قدامه

وبعدها كملوا الاكل وهم يحشون ويسولفون وكل شي وبدين رجعوا للبيت راح سطام

لغرفته و العنود دخلت غرفتها وهي تضحك ونواية تقول للبنات عن الشاب إلي طيحها

بس لمن دخلت غرفتها شافت المها والهنوف يبكون الهنوف ركضت للعنود وحضنتها وهي

تبكي من قلب ، والمها قربت منها بهدوء ووقفت قدامها ودموعها تنزل : العنود حبيبتي

في يوم بيجي وكلنا بنفترق ونتموت والموت شي لازم يصير ولكل انسان يومه وحنى

مابيدنا شي و


العنود تقطعها بهدوء عكس إلي داخلها : المها مين إلي مات







.................................................. ...................


نهاية البارت


مجهولة الهوية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الوعي والاوعي وسام اليمني منتدي القصص الخياليه و الأساطير 5 11-18-2017 11:06 PM
الكبائر.. ارجو التثبيت "كحل العيون" المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 18 07-18-2009 03:32 AM
إليكِ .. يا حارسة القلعة *رحيق الجنة* المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 2 02-28-2009 11:35 PM


الساعة الآن 07:09 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.