قديم 08-01-2010, 02:56 AM   #1
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
الصورة الرمزية صوت الاسلام
 
تاريخ التسجيل: May 2010
الدولة: سدرة المنتهى
المشاركات: 2,865
معدل تقييم المستوى: 12
صوت الاسلام is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر MSN إلى صوت الاسلام إرسال رسالة عبر Yahoo إلى صوت الاسلام إرسال رسالة عبر Skype إلى صوت الاسلام
كيف يمكن...


يقول الله جل جلاله: {وَلَقَدْ خَلَقْنَا السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ وَمَا مَسَّنَا مِن لُّغُوبٍ} (38) سورة ق

ويؤكد جبرائيل فيقول: {إِنَّ رَبَّكُمُ اللّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ يُغْشِي اللَّيْلَ النَّهَارَ يَطْلُبُهُ حَثِيثًا وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ وَالنُّجُومَ مُسَخَّرَاتٍ بِأَمْرِهِ أَلاَ لَهُ الْخَلْقُ وَالأَمْرُ تَبَارَكَ اللّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ} (54) سورة الأعراف

والسؤال: كيف تم قياس الزمن عند الله؟ بمعنى ان الزمن هو وحدة قياس معيارية قائمة على المقارنة مع ظاهرة روتينية متوالية بإنتظام وبين تغييرات تقع على حدث يجري قياسها معياريا، في مثالنا اعلاه عملية بناء الكون.

بذلك لابد ان المقياس المعياري موجود خارج الكونن من حيث ان الكون هو الذي يجري ملاحظته ومقارنته. ولكن وجود مقياس معياري خارج الكون يعني وجود وجود اخر، وبالتالي فالله موجود وجود حقيقة في مكان لديه زمان، ووجود زمان لديه يعني وجود بداية للمكان الذي هو فيه، من حيث الزمان هو البعد الرابع للمكان. ان يكون الله لابداية له وابدي يعني عدم وجود حاجة للزمان، عدم وجود زمان، لان الزمان عملية عددية لها بداية على الدوام.


ويؤكد ذلك ان الملائكة "تصعد اليه" وبالتالي فلديه مكان محدد تذهب الملائكة اليه تحديدا، والطريق اليه يمكن قياسه زمنيا بالمعيار الزمني لعالم الله، حيث يقول القرآن:
* يُدَبِّرُ الأَمْرَ مِنَ السَّمَاءِ إِلَى الأَرْضِ ثُمَّ يَعْرُجُ إِلَيْهِ فِي يَوْمٍ كَانَ مِقْدَارُهُ أَلْفَ سَنَةٍ مِمَّا تَعُدُّونَ (سورة السجدة 32: 5)
* تَعْرُجُ المَلاَئِكَةُ وَالرُّوحُ إِلَيْهِ فِي يَوْمٍ كَانَ مِقْدَارُهُ خَمْسِينَ أَلْفَ سَنَة (سورة المعارج 70: 4)

للاسف لم يذكر لنا السرعة التي يعرج بها الملائكة لكان بالامكان عندها تحديد مكان الله بحساب المسافة من نقطة الارض في زمن نشوءها والذي يعود الى اربعة ونصف مليار سنة تقريبا مع اخذ بعين الاعتبار عامل تمدد المكان في ذلك الوقت. غير انه إذا فترضنا منطقيا انه خارج الكون الذي كان مشغول بخلقه، فذلك يعني بالضرورة انه عند حافة الكون في حجمه التوسعي لحظة انجاز الارض، وبالتالي فتوسع عالمنا على حساب عالمه، لذلك لابد ان المسافة بين الارض والله قد ازدادت منذ نزول القرآن وحتى اليوم، وهو الامر الذي يفسر اختلاف السرعة المذكورة بين الايتين، فالاولى عند خلق الكون والثانية عند نزول القرآن، وكما نرى فالفرق الزمني كبير وتوسع المكان ادى الى اختلاف الزمن المطلوب . بذلك يكون الكون قد توسع ماقيمته اربعين الف سنة من لحظة الخلق الى لحظة نزول القرآن.


وإذا كان الامر كذلك، الايعني ذلك انه الله هو من نمط الالهة السومرية؟ وإذا لم يكن كذلك، فمن هو الله الذي يملك زمنا يقيس به ولمكانه ابعاد محددة تتجه الملائكة اليها؟ كيف نفسر الامر رجاء!


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره

يارب فرج عنا
صوت الاسلام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-01-2010, 03:38 PM   #2
-||[عضو قادم بقوة ]||-
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
المشاركات: 2
معدل تقييم المستوى: 0
ahmed 77 is on a distinguished road


اكتشف العالم المعروف : أينشتاين سرعة الضوء وأنها تساوي : 299792.5 كلم في الثانية ولكن المذهل ما اكتشفه مؤخرا أحد العلماء أن هذا الرقم يمكن إستنتاجه من آية بالقرآن الكريم، لتكون دليلا جديدا ضد من يزعم أن القرآن من تأليف محمد بن عبدالله (صلى الله عليه و سلم).

سرعة الضوء طبقا للجنة المعايير الأمريكية : 299792.4574 +- 0.0011 كم\ثانية

وطبقا للجنة المعايير البريطانية : 299792.4590 +- 0.0008 كم\ثانية

ولقد قام المؤتمر العالمي للمقاييس والوحدات بتعريف المتر على أنه : "هو طول المسار الذي يقطعه الضوء خلال أنبوبه في زمن قدره 1 على 299792458 من الثانية". و تنص نظرية النسبية على أن سرعة الضوء هي الحد الأقصى لأي سرعة يمكن أن تبلغها جميع الأجسام المعروفة.

من ألف و أربعمائة عام مضـت نزل القرآن الكريم كلام الله عز وجل على محمد (صلى الله عليه و سلم). معجزة خلبت قلوب العجم قبل العرب ، و تحدى الله البشر إن كانوا يشكون في نبوة نبيه أن يأتوا بكتاب مثله إن كانوا صادقين.

أولاً: من المعلوم أن حساب السنين في القرآن الكريم يعتمد على السنة القمرية وليس السنة الشمسية. أي أن طريقة الحساب المتبعة في عدد السنين هي السنوات القمرية ، والدليل على ذلك قول الله تعالى : { هو الذي جعل الشمس ضياء والقمر نورا وقدره منازل لتعلموا عدد السنين والحساب ، ما خلق الله ذلك إلا بالحق ، يفصّـل الآيات لقوم يعلمون } (10 : 5)

إن من المعروف أن القمر يدور حول الأرض بنفس السرعة التي يدور بها حول نفسه (29.53 يوما) مما يعني أننا نرى جانبا واحدا من سطح القمر، و يسمى الجانب الآخر بالجانب المظلم بالرغم من أنه ليس بمظلم طوال الوقت. و تسمى هذه الفترة بالشهر الاقتراني الذي يبلغ 29.53 يوما. و لذلك في التقويم القمري الشهري يكون إما 29 يوما أو 30 يوما. لكن يجب الانتباه هنا إلى أن الأرض تدور حول الشمس، و بالتالي فالقمر يدور حول الشمس أيضا نتيجة دورانه حول الأرض. فخلال دوران القمر حول الأرض أثناء الشهر الاقتراني، تكون الأرض (و بالتالي مدار القمر) قد قطعت مسافة في دورانها حول القمر. فموقع القمر بالنسبة للنجوم قد تغير. فالوقت الذي يستغرقه القمر ليعود لنفس مكانه بالسماء (كما يرى من الأرض) يسمى بالشهر الفلكي (27.32 يوم) حيث يعبر عن الوقت الصافي الذي تستغرقه دورة واحدة في مدار القمر. هذا المدار هو دائري تقريبا بمعدل نصف قطر r يساوي 384264 كم. راجع الجدول أدناه (من المهم التفريق بين t و بين T)

الـفـتـرة الـفـلـكـي الاقـتـرانـي
الشهر القمري T 27.321661 يوماً = 655.71986 ساعة 29.53059 يوماً
اليوم الأرضي t 23 ساعة و 56 دقيقة و 4.0906 ثواني = 86164.0906 ثانية 24 ساعة = 86400 ثانية

و في الآية السابقة (10 : 5) نلاحظ أنها فرقت بين الفترة فترة الاقتران الظاهرية لمعرفة عدد السنين و بين الفترة الفلكية الحقيقية لمعرفة الحساب. و لذلك نحن الآن ملزمين في حساباتنا باستعمال النظام الفلكي الحقيقي للشهر القمري و اليوم الأرضي. و دقة حساباتنا تعتمد على هذين الرقمين.

يقول الله عز وجل في كتابه الكريم : { يدبر الأمر من السماء إلى الأرض ثم يعرج إليه في يوم كان مقداره ألف سنة مما تعدون } (32 : 5). فالله سبحانه وتعالى يتحدث عن بعض الملائكة التي تعرج من السماء إلى الأرض .

والمعلوم أن المقصود من هذه الآيـة أن هذه الملائكة تعرج من السماء إلى الأرض وتقطع المسافة التي يقطعها القمر في ألف سنة قمرية في يوم واحد ( أي أنها تقطع تلك المسافة في يوم يوازي : 12 ألف شهر قمري ). والسؤال هنا : ما هي تلك المخلوقات العجيبة ؟ وما هي السرعة التي يمكن أن تصل إليها حتى تتمكن من تلك الخاصية المدهشة ؟

هدفنا الآن: (1) أن نحسب المسافة الفلكية الحقيقية التي يقطعها القمر خلال ألف سنة (2) أن نحسب السرعة الازمة لنقطع هذه المسافة خلال يوم واحد فقط عن طريق القاعدة البسيطة: السرعة تساوي المسافة على الزمن

لفهم تلك الآيـة فهماً صحيحاً، دعونا نتحدث عن معادلة هامّــة:

قلنا أن مسافة الألف سنة هو طول المسار الذي يقطعه القمر في خلال 12000 شهر، أي أن :

C*t= 12000 L (المعادلة الأولى)

حيث C هي سرعة الملائكة، و t هو الزمن الذي يستغرقه القمر في دورة فلكية واحدة حول الأرض و هو كما ذكرنا من قبـل ( 23 ساعة و 56 دقيقة و 4.0906 ثانية ) أي : 86164.0906 ثانية.

و L هي المسافة التي يقطها القمر في دورانه في شهر فلكي واحد حول الأرض دون الأخذ بالاعتبار دوران الأرض (و بالتالي مدار القمر) حول الشمس.

دعونا نأخذ V أنها هي السرعة الزاويّـة المتوسطة لسرعة القمر في المسار الخاص به ، و هي تستنتج من طول نصف القطر المتوسط بين المسار و الأرض. فيكون: V = 2 Pi * R / T

و بالتعويض عن R بـ : 384264 كم .. و T بـ 655.71986 ساعة ( و هي فترة الاقتران التي تبلغ 29.53059 يوم أي متوسط الوقت بين مرور قمرين )

فنتج عن ذلك : V= (2*3.146*384264) / (655.71986) = 3682.07 كم\سا

و هذه القيمة معطاة في كل كتب الفلك و تم مراجعتها و اعتمادها من قبل وكالة ناسا.

و دعونا بذلك نقول أن @ هو الملك يجري حول الشمس وفق قواعد النظام الأرضي-القمري خلال شهر فلكي واحد (27.321661 يوما). فإذا أخذنا بالاعتبار فترة سنة شمسية (365.25636 يوماً) فيمكننا بذلك حساب @

@ = ( 27.321661*360 ) / 365.25636 = 26.92848

حيث @ هو الثابت الذي يعتمد على زمن الشهر و العام الذي يدور فيه القمر.

و حيث أن وجود الشمس سيغير الخصائص الجاذبية للفضاء و الوقت، يجب أن نعزل تأثير جاذبيتها من على النظام الأرضي-القمري بأن نتجاهل دوران النظام الأرضي-القمري حول الشمس. فإذا اعتبرنا الأرض ثابتة أمكننا أن نطبق القاعدة VO=V cosO لنحسب السرعة الزاويّـة الصافية للقمر. و بذلك يمكننا حساب المسافة الخطية التي يقطعها القمر خلال شهر فلكي واحد.

L = V cos @ T (المعادلة الثانية)

بتعويض المعادلة الثانية في المعادلة الأولى نحصل على:

C =12000 V cos @ T/t

و بتعويض قيم الثوابت من الجدول أعللاه. حيث [email protected] = cos 26.92848 = 0.89157 و V = 3682.07 كم\سا نحصل على:

C=12000 x 3682.07 x 0.89157 x 655.71986/86164.0906

.:. C = 299792.5 كم\بالثانية

و هي السرعة التي تجري بها تلك الملائكة في الكون و هي مطابقة تماما لسرعة الضوء التي تعتبر أقصى سرعة يمكن أن تبلغها الأجسام الكونية التي نعرفها حتى الآن. و هذا الحساب يتعلق بدقة الأرقام التي نعلمها عن مدة دوران القمر حول الأرض.

{ سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الْآفَاقِ وَ فِي أَنفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ أَوَلَمْ يَكْفِ بِرَبِّكَ أَنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ } (فصلت : 53)
و للمزيد من التوضيح المرجو الذهاب الى تفسير الشعراوي Sharawyظ…ط*ظ…ط¯ ظ…طھظˆظ„ظ‰ ط§ظ„ط´ط¹ط±ط§ظˆظ‰ منقول وشكرا


ahmed 77 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-01-2010, 04:21 PM   #3
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
الصورة الرمزية صوت الاسلام
 
تاريخ التسجيل: May 2010
الدولة: سدرة المنتهى
المشاركات: 2,865
معدل تقييم المستوى: 12
صوت الاسلام is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر MSN إلى صوت الاسلام إرسال رسالة عبر Yahoo إلى صوت الاسلام إرسال رسالة عبر Skype إلى صوت الاسلام
افتراضي


اجابة مقنعة الى حد قريب لكن يشوبها القليل من التساؤل


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره

يارب فرج عنا
صوت الاسلام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-02-2010, 10:11 PM   #4
-||[عضو قادم بقوة ]||-
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
المشاركات: 2
معدل تقييم المستوى: 0
ahmed 77 is on a distinguished road
افتراضي


ياأخي لايمكن أن نحصر الله في زمان أو نضعه في مكان لأنه معنا في كل زمكان أزلي كان الله ولا مكان وهو الآن على ما كان عليه يعلم السر وما اخفى ليس كمثله شئ يعلم الغيب بطريقته الخاصةتخفى علينا وفوق قدرتنا.وحديث لا أتذكر سنده أن رسول الله قال( لا تسبوا الدهر فان الدهر هو الله)ان الله اذا أراد شيئا ان يقول له كن فيكون فكل الظروف مواتية لله.فعندما خلق الله العرش و زينه اظهارا لقدرته ولم يتخده مكانا لداته.اخي لا تفكر بهذه الطريقة لانك ستدخل في متاهات تبعدك عن حلاوة الايمان في صدرك سلم بالامر الدي وصلنا من الرسول صلى الله عليه وسلم ومن التقات العارفين .وشكرا


ahmed 77 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-03-2010, 12:22 AM   #5
-||[قلم من الماس]||-
 
الصورة الرمزية الضوء البديع
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
الدولة: بين المشرق والمغرب
المشاركات: 693
معدل تقييم المستوى: 10
الضوء البديع is on a distinguished road
افتراضي


اخي مشكور على جهدك

لكن هل هو من الاعجازات؟


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره

سبحان الله وبحمده **سبحان الله العظيم


عفوت ولم أحقد على أحد أرحت نفسي من هم العداوات
إني أحيي عدوي عند رؤيته
لأدفع الشر عني بالتحيات
وأظهر البشر للإنسان أبغضه
كما إن قد حشى قلبي مودات



**لاليتا**
ضوء القمر البديع
الضوء البديع غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رواية عشانك بس ضحكتي دمعة قسم الروايات المكتملة 122 02-18-2016 05:49 PM
سلمته نفسي باحساس واليوم يضربني برصاص S.M.3.D منتدي الروايات - روايات طويلة 1478 09-28-2011 09:35 PM
كيف يمكن ان ترى بدون نظارة 6/6 infrib المنتدي العام 0 04-01-2010 10:54 PM


الساعة الآن 01:55 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.