قديم 09-13-2010, 01:14 AM   #1
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
الصورة الرمزية صوت الاسلام
 
تاريخ التسجيل: May 2010
الدولة: سدرة المنتهى
المشاركات: 2,865
معدل تقييم المستوى: 12
صوت الاسلام is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر MSN إلى صوت الاسلام إرسال رسالة عبر Yahoo إلى صوت الاسلام إرسال رسالة عبر Skype إلى صوت الاسلام
Question كلهم يحرقون القرآن


أمل عبد العزيز الهزاني

اضغط هنا لتكبير الصوره

في أحد فنادق العاصمة واشنطن الواقع بين البيت الأبيض ومبنى الكونغرس، كنت أتصفح كتاب خدمات النزلاء، فلفتني عبارة «خدمات دينية»، وبفضول، اتصلت بخدمة العملاء لأستفسر عن هذه الخدمة، فرد علي «مايكل» بسؤال عن الدين الذي أستفسر عن خدماته، قلت له إنه الإسلام، فقال إن الفندق يقدم خدمة توصيل إلى مسجد يبعد خمس دقائق عن الفندق، قلت له وماذا عن اتجاه الصلاة، وكنت متعمدة أن لا أذكر كلمة «مكة» أو «القبلة» لأقيّم مدى معرفة إدارة المكان بالتفاصيل، فاستأذن لنصف دقيقة ثم عاد متحمسا ليشرح لي اتجاه مدينة Holy Mecca بالنسبة لغرفتي، على حد قوله. ولو قلت إني يهودية أو بوذية بالتأكيد سيكون لي نصيب من خدماتهم.

يظن المرء للحظة أن سكان هذا البلد كلهم مثل مايكل، على درجة عالية من الانفتاح واحترام ثقافات الآخرين، ولكن للأسف هذا غير صحيح، أميركا مثل أي بلد آخر فيها مجانين من المتطرفين من جميع الأديان والميول السياسية والثقافية، فيها صقور، وحمائم، ومرتزقة من الغربان.

الساسة الأميركيون هذه الأيام يشجبون نية إحدى الكنائس في فلوريدا حرق نسخ من القرآن الكريم، ووصموا الفعل بالأحمق والوقح والخطير، والمتدينون المعتدلون من اليهود والمسيحيين في أوروبا وأميركا والبلاد العربية تبرأوا من هذا العمل، الفاتيكان يندد، والمجلس اليهودي في ألمانيا يعتبره استفزازيا وإهانة لكتاب مقدس، في حين يتحضر المتطرفون لإحراق القرآن في ذكرى الحادي عشر من سبتمبر (أيلول)، فهناك دائما تفاحة فاسدة في الصندوق. ولا أعرف لماذا لم يحتفل هؤلاء بحرق القرآن الكريم في الذكرى الأولى لأحداث سبتمبر، أو لماذا لم ينتظروا السنة المقبلة لإحياء ذكرى مرور عشر سنوات على الحدث الكبير.. لماذا هذا العام؟

التهديد بحرق القرآن الكريم جريمة حتى قبل تنفيذ التهديد، لأنه استفزاز لمشاعر أكثر من مليار إنسان، تماما كما أن مشروع بناء مسجد في موقع برجي التجارة في نيويورك استفزاز لمشاعر الأميركيين المعتدلين، بل وأشعل التطرف في نفوس الصامتين كما حصل مع القس جونز الذي ربط تعليق حرق القرآن بتغيير موقع بناء المسجد من على أرض هجمات سبتمبر. هذا المسجد جلب المفاسد حتى قبل إقامته، أضر بمصالح المسلمين وهو مجرد «تهديد» بالبناء مثل التهديد بحرق القرآن، وسيظل يجر وراءه البلايا حتى تنطفئ فكرته. يقول أحد الغاضبين من مشروع المسجد: «كان الأولى بالمسلمين طرح مشروع بناء مركز لحوار الأديان لضرب فكرة التطرف في موقع شهد بشاعة التطرف». قلت له بل لا داعي لبناء أي شيء، دعوا المكان خاويا من ضجيج الجدال والنزاعات ليجد أهالي الضحايا مساحة يضعون فيها باقة من الزهور كل عام دون أن تختلط مشاعر حزنهم بالضغينة، لا تضيقوا عليهم مساحات الذكرى. هذا المركز الإسلامي المزمع بناؤه سيتحول إلى مركز محاماة للدفاع عن الإسلام، ولكنه سيكون دفاعا ضعيفا، لأن المحامي يترافع وقدمه فوق جثة الضحية.

وفي القرآن الحكيم آية تمثل درسا في الدبلوماسية والحنكة في التعامل مع الاختلاف، يجب أن يعيه إمام مسجد نيويورك والمسلمون المتحمسون، فالله تعالى يقول: «وَلَا تَسُبُّوا الَّذِينَ يَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ فَيَسُبُّوا اللَّهَ عَدْوًا بِغَيْرِ عِلْمٍ»، لأن الاستفزاز عواقبه وخيمة، لمن يدرك أبعاد الآية.

والمخجل أن أكثر من برع في الإساءة لقيم الدين الإسلامي تحديدا هم المسلمون أنفسهم، فالتاريخ الإسلامي مليء بحوادث قتل وترويع وقعت في مساجد، وقتل فيها أبرياء، ولم تحترم فيها قدسية المكان أو حرمة العبادة. وفي التاريخ المعاصر عشرات من المساجد في العراق وباكستان وأفغانستان وأذربيجان وإيران والصومال واليمن تم تفجيرها بما فيها من مصلين وبما فيها من مصاحف على أيدي مسلمين متطرفين. والمزعج أن تمر مثل هذه الأخبار دوريا دون أن تجد استنكارا يليق بفحش هذا العمل، بينما يجد التهديد بحرق القرآن في كنيسة من قبل متطرفين مسيحيين سخطا عارما بين المسلمين، على الرغم من أن لا فرق في الجريمة، فالهدف واحد، وهو محاولة الإساءة لقيمة دينية عليا. المتابع للأخبار يجد مفارقة عجيبة، فباكستان التي تشهد تفجيرات يعقبها صمت بعد كل صلاة جمعة، وكثير من المواقع المستهدفة هي مساجد بما فيها من مصلين ومصاحف، يخرج أهلها للشوارع منددين بمخطط القس جونز الداعي لحرق القرآن الكريم!! في دلالة واضحة على أن الموقف ليس دينيا بقدر ما هو سياسي.

قد يمضي القس جونز في مخططه، أو قد يتراجع فيظهر آخر، قد يرد الأشرار من الطرف المقابل بتفجير كنائس أو استهداف قوات أميركية بدعوى انتقام مزيفة، بكل أسف علينا أن نقبل فكرة وجود المتطرفين في كل دين وفي كل مجتمع، يظهرون فجأة بفكرة مخيفة أو عمل بشع، نشاهدهم اليوم ينفذون تفجيرات في باكستان ويمنعون جهود الإغاثة من الوصول إلى المنكوبين من الفيضانات، نشاهدهم يهددون بحرق كتاب مقدس أو يرتكبون مذبحة في مسجد، أو يرفعون أصواتهم بالابتهال بالهلاك بالطاعون لمن يسعى للسلام.

لا فرق بين متطرف مسلم أو يهودي أو مسيحي، فكلهم محاور للشر.

*نقلاً عن "الشرق الأوسط" اللندنية



منقوووول من مقالات قناة العربية


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره

يارب فرج عنا
صوت الاسلام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-13-2010, 09:51 AM   #2
-||[عضو قادم بقوة ]||-
 
تاريخ التسجيل: Sep 2010
العمر: 26
المشاركات: 2
معدل تقييم المستوى: 0
دحمنا is on a distinguished road
افتراضي


انا لله وانا اليه راجعوون


دحمنا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-13-2010, 02:52 PM   #3
-||[عضو النادي الملكي]||-
 
الصورة الرمزية Roraa
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
الدولة: Egypt
المشاركات: 25,909
مقالات المدونة: 33
معدل تقييم المستوى: 36
Roraa will become famous soon enough
افتراضي


خلاص حرقوه اول امس اخي
اعلن قصيص تبع كنيسه جديده في ولآية كنساس بأمريكا عن تنفيذ التهديد بحرق القرآن الكريم
أسأل الله ان يخسفهم في سابع ارض وان يذقهم من عذابه مرارا

لآ حول ولآ قوة الا بالله


في حفظ الله ورعايته


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره

احلم واحلم واحلم اكتر واوعى حلمك يبقى كابوس
احلم قبل الحلم ما يغلى لو فاكر حلمك بفلوس
احلم واعمل واصبر واتقل مهما كان الحلم بعيد
راح يجى يوم واتحقق حلمك الاحلام مالهاش مواعيد
Roraa غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-14-2010, 09:28 PM   #4
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
الصورة الرمزية الاميرة ياسمين
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
الدولة: ام الدنيا
المشاركات: 3,539
مقالات المدونة: 4
معدل تقييم المستوى: 13
الاميرة ياسمين is on a distinguished road
افتراضي


اضغط هنا لتكبير الصوره


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره




اضغط هنا لتكبير الصوره

اضغط هنا لتكبير الصوره

اغفر ذنوبك فى دقيقتين
http://www.htoof.com/2mintes.html



من فقد اله ماذا وجد...ومن وجد اله ماذا فقد

الاميرة ياسمين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-15-2010, 10:06 AM   #5
-||[عضو فعال]||-
 
الصورة الرمزية يونس التربانى
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
الدولة: سيناء الحبيبه
المشاركات: 72
معدل تقييم المستوى: 10
يونس التربانى is on a distinguished road
افتراضي


قناه العربيه واخواتها الام بى سى اخطر على الاسلام من اشد النصارى تطرفا واكثر اليهود عدائيه.
لابارك الله فى تلك القنوات ولا فى امثالها.
بارك الله فيك وجزاك الله خيرا


التوقيع
إذا المرء لا يرعاك إلا تكلفا فدعه ولا تكثر عليه التأسفا.
ففي الناس أبدال وفي الترك راحة وفي القلب صبر على الحبيب ولو جفا.
.فليس كل من تهواه يهواك قلبه ولا كل من صافيته لك قد صفى.
ولا خير في خل يخونو خليله ويلقاه من بعد المودة بالجفا.
يونس التربانى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اعنف مناظره قريتها في حياتي بين رؤوس الشيعة الاثنى عشر ورجل من اهل السنة .انتصر الحق The LeGend's ™ المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 13 02-04-2011 02:15 AM
صاحبة الابتسامه الذكيه (( مسافره )) تحت المجهر $$$ الحب الخالد $$$ منتدي أخبار الأعضاء والمشرفين (أستراحة الأعضاء) 78 09-11-2009 06:01 PM
للتحميل أكبر كتاب تفسير على الشبكة : الحاوِي في تفسير القرآن الكريم (840 مجلداً ) للش تلميذ القرآن منتدي البرامج و الاسطوانات والكتب الاسلامية 3 05-17-2009 08:10 AM


الساعة الآن 05:32 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.