قديم 10-09-2010, 02:47 PM   #1
-||[عضو فعال]||-
 
الصورة الرمزية اموووونه
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
المشاركات: 14
معدل تقييم المستوى: 0
اموووونه is on a distinguished road
افتراضي ليتني ما عرفت إنسان بهل الحقارة


ليتني ما عرفت إنسان بهل الحقارة


أبطال القصة:
شهد:عمرها 19سنة تدرس في الجامعة بيض وجميلة وطيبة مرة طويلة نحيفة عيونها رصاصي وشعرها اسود
هديل:عمرها 17 سنة تدرس في الثانوي قصيرة وشعرها بني وعيونه بنية
تبدءا الحين في القصة
شهد تدرس في الجامعة واليوم أخر يوم في ألدرسها قررت أنها تروح تجلس عند أختها أعرفكم الحين علي أخت شهد هي دلال عمرها 28سنة متزوجة وعندها ولد وبنت البنت اسمها سمر عمرها سنتين والولد أسمة فهد عمرها ثلاثة شهور اليوم الأربعاء الموافق 1431/5/6 شهد بعد محولة أقنعت أمها أنها تروح عند أختها
راحت شهد عن أختها دلال مع السواق في بيت دلال كانوا في أخوات طلال ريم ورغد :هم توأم متشابه لدرجة كبيرة عمر التوأم 19 سنة وفي بنات خالتهم هيفاء وعبير وعنود هيفاء :عمرها 22 سنة مغرورة لدرجة كبيرة طويلة وسمر وشعرها طويل
عبير: عمرها 20 سنة طيبة وحبوبه قصيرة وشعرها طويل وعيونه سواد
عنود : عمرها 18 سنة متكبرة وأنانية وما كان في أحد في الدنيا غيرها عيونه بني ومحددها أسواد وشعرها قصير جات شهد وسلمت علي البنات وحطت أغراضها في الغرفة شهد كانت تتكلم مع رغد
رغد: كيفك ياشهد أنتي تمام
شهد:الحمد الله أنتي كيفك وش أخبارك
رغد:أنا الحمد الله تمام بس شهد أنتي ليه ما تحين تجلسين عندنا لو يومين
شهد:والله ما أقدر
رغد:ليه طيب أذا علي دلال أنا أخلية تخليك تجلسين عندنا
شهد: لا مو كذا بس أحسها صعبة أخاف أثقل عليكم
رغد:لا والله أسمع أصلن اليوم في زواج ودلال بتراوح الزواج ويتخلي سمر وفهد عند الشغالة والبنات كلهم بيرو حون الزوج أنا ما راح أروح هم الحين شوي يبرحون المشغل
شهد:خلاص أنا راح اجلس عندكم بس اليوم اوكي
رغد:أية والله أنا بموت من الطفش وأدي أغير جوا ما صدقت عدت الاختبارات
البنات رحوا الزواج
شهد : راحت عند رغد
أهل رغد ناس أغنياء مرة بيتهم فله مكونة من أربع طوابق دلال في الطابق الثاني نزلت شهد ورغد الطابق الأول كان الطابق الأول مكون من ثلاث مدخل مفتوحة علي بعض في الصالة كان في شاشة بالزمرة كبيرة
رغد:فتحت رغد الأب إلي كان في الصالة لشهد راحت الغرفة كانت تكلم صاحبتها
شهد: جلست في الصالة فتحت المسن حقها ما كان في أحد متصل
جاء فيصل ولد خالة رغد فيصل:عمرها 22 سنة مغرور ومتكبر وهو ولد حق بنات كان واقف وراء شهد
شهد:ما انتبهت كانت تبغا الحمام راحت شهد الحمام وما انتبهت لفيصل إلي كان واقف وراء فيصل شاف المسن حق شهد وأضاف ايميلة عندها ورح غرفة وفتح المسن من الجهاز الثاني والأب إلي كان في الصالة كان لأب فيصل
جات شهد من الحمام وما انتبهت لا إضافة فيصل
فيصل: آهلين
شهد : استغربت هذا أيميل مين أنا ما أضفت أحد عندي هذا مين
شهد: هلا فيك
فيصل : ممكن أتعرف
شهد: لو سمحت أنا ما أتعرف علي أحد ما أعرفه
فيصل: طيب ممكن أعرف اسمك علي الأقل
شهد: باليت لو سمحت تحذف ايميلي اوك
شهد حذفت فيصل من أيميلها فيصل عصب ليه كذا تسوي معييها
جات رغد وجلست عند شهد
فيصل: جاء معصب يارغد رغد
رغد: طيب يافيصل لحظة بس
فيصل: رغد ممكن تجبين الأب
رغد: يافيصل أنا ما أقدر وحدة من البنات جالسة علية وفشله أقولها جيبي الأب
فيصل:رغد جيبي الأب حقي الحين
شهد:سمعت فيصل يكلم رغد و قفلت الأب وبعدت الجهاز
جاات رغد:شهد تكلم رغد اسمعي يا رغد أنا خلاص ما أبغاء الأب
فيصل: أخذ الجهاز
رغد: غريبة أول مرة فيصل يأخذ الأب ما أدري وش فيه كذا اليوم
معصب
شهد: لا عادي أنا ما أبغاء الجهاز بس كذا كنت أبغاء أشوف من عندي في المسن
رغد: أسمعي يا شهد أنتي راح تنامين في غرفة أخوية هو مسافر ما راح يجي غير الأسبوع الجاي هو مسافر
شهد : أوكي بس أنتي متى بتنامين
رغد: أنا ما أنام إلى بعد الفجر
شهد: طيب أنا الحين بروح أنام
رغد: بدري يا شهد علي وين
شهد: والله تعبانه لازم الحين أنام
رحت شهد الغرفة ونامت علي السرير جات رغد شهد أمانة لا تنامين الحين يله أنا وادي اليوم نفطر في كوفي
شهد: رغد والله تعبانه خلاص يوم ثاني
جات ريم والبنات من الزوج
ريم : رحت الغرفة يله شهد بل دلع
شهد: خلاص ريم والله أنا الحين تعبانه
ريم : طيب برحتك
عبير: شهد خلاص هي مرة وحدة خلينا نفل أمها
وشهد : كانت مصرة علي ريها
الحين كانت شهد تفكر دخل شخص الغرفة وفتح الأنوار
شهد: خلاص بنات والله ما أبغاء اطلع معكم اليوم الشخص
كان ساكت ما يتكلم شهد: رغد أمانة اطلعي براء والله ما فيني
أتكلم كانت شهد نامية علي الجنب الثاني وما تشوف مين عند الباب
أخذت شهد المخدة ورميت الشخص إلي كان واقف طلع
بدر: عمرها 23 سنة هو ولد مغرور إلي أبعد درجة
شهد: سوري ماكنت أقصد وما توقعت تكون أنت
شهد جميلة لدرجة كبيرة بس بدر مغرور بدر قالها لو سمحتي ممكن
تطلعين الحين
شهد: كان معها جوالين أخذت جوال ونسيت الثاني في الغرفة
رحت شهد عند رغد وقالتها الحين وين أودي وجهي كان بدر في الغرفة يبدل ملابسة رن جوال شهد كان رقم غريب
بدر: ما رد علي الجوال دق الجوال مرة ثانية بس هذا المرة
كان المتصل: حياتي
الحين قرر بدر : يرد
كان طلال: أخوة صحبتها الجوال جوال ولاء صحبت شهد
طلال : كان يحب شهد بس شهد ما كانت معطيته وجه
ودق من جوال أخت
طلال: كيفك يا شهد
بدر: قفل الجوال في وجه طلال
طلال: ما اتصل مرة ثانية
بدر: أخذ موبيل شهد ورح غرفة رغد ورم الجوال في الغرفة وطلع من الغرفة وما تكلم شهد: هذا جوالي
أخذت شهد جوالها وفتح سجل المكالمات ودقت علي صحبتها ولاء
شهد: آهلين ولاء
ولاء: هلا فيك
شهد: كيفك لولو وحشتني أول أتصلتي علي بس كان الجوال مو عندي
ولاء: لا ما دقيت من قال إني أتصلتي عليك
شهد: لولو وش فيك
ولاء: ما فيني شي
شهد: طيب بااااااااااي أكلمك مرة ثانية
ولاء : بااااااااااي
شهد: رغد ما أدري وش فيها ولاء متغيرة علي كانت صديقتي المفضلة والحين يوم دقيت عليها ما أدري وش فيها علي
هي خطبتني لا أخوها طلال أنا كنت أبغاء موافقة بس أهلي رفضوا
ومن بعدها تغيرت علي مع أنها تدري أني كنت أبغاء أتزوج أخوها
بس أنا وش أسوي في أهلي ما أقدر أتزوج غضب عنهم
رغد: ما عليك منها
شهد: بس ما تهون علي وكمان ما عاد تتصل ولا تسال ما أدري وش التغير هذا والحين لكيتها متصلة واتصلت عليها بس كلمتني بطريقة مرة غريبة
رغد: خلاص طيشها ولا تردين علية من بائعك بيعيه
شهد: بس ما كانت تهون علي بس اليوم أكيد أني ما راح اعتبرلها من اليوم اعتبر
رغد: طيب الحين ليه ما نروح نغير جوا
شهد: والله مالي خلق اطلع أي مكان من بعد هذا المكالمة إلي سدت نفسي
رغد: خلاص يا شهد طنيشها الدنيا ما تسوى
شهد: بس (صعب أنك تجرحك إنسان مجروح ولو كان جرحك مجرد دعابة )
رغد: خلاص عاد أنتي لا تكبرين المسائلة
شهد: يله عن أذنك بروح أكلم هديل وأخليها تمريني بروح بيت خالتي
شهد: الوو هديل كيفك
هديل: آهلين شهوده أنتي كيفك وحشتني
شهد: وأنتي أكثر والله هديل أنا عند دلال إذ تقدرين أنتي ومحمد تمرين تأخذني
هديل: اوكي بس الحين اكلم محمد
محمد:عمرها 22 سنة طيب ويحب شهد ولا يرفضاها طلب
هديل: محمد شهد وأدها تجني عندنا إذ تقدر تروح تجيبها من بيت دلال
محمد: شهد اوكي خلاص خليها تجهز مع أنة كانت أبقاء أبغاء أطلع بس عشان شهوده تكرم
هديل: لو أنا قلت أبغاء أروح مكان ما كنت خليتني أطلع وما أخذتني الله يا دنيها
شهد: هديل عاد لا تغرين مني تراء أنتي تعرفين معزتك في قلبي
هديل: أية أعرف بس أشوف معزتي يله يا قلبي باااااااااي
شوي ونمرك
شهد: باااي
كان في الصالة جالس بدر وريم
أما رغد كانت في الغرفة
طلعت شهد من الغرفة وأخذت أغرضها
شهد:يله أشوفك علي خير يا رغد راح توحشيني
رغد: والله وأنتي أكثر بس ليه أنتي كذا مستعجلة
شهد: لازم أمر علي دلال اسلم عليها عشان أروح عند خالتي
مرت شهد في الصالة وسلمت علي ريم وكانت بتطلع
بدر: طيب علي الأقل من باب الذوق أنك تسلمين علي
شهد: سوري ما شفتك كيفك يا بدر
بدر: الحمد الله تمام
شهد: يله أشوفكم علي خير
رحت شهد عند دلال وسلمت عليها
شوي دق جوال شهد
كان محمد يله
محمد: كيفك شهوده
شهد: حمد الله تمام أنت كيفك
محمد: تمام دامك تمام تراء خمس دقائق وأكون عندك
شهد: سوري والله تعبتك يا محمد
محمد: لا تقولين كذا تراء ازعل أنتي بنت خالتي وإذ ما خدمتك ياشهودة اخدم مين
شهد: تسلم والله هديل معاك
محمد: لا والله
شهد: طيب أنا شوي أكون عند الباب يله باااي
محمد: باي
بدر طلع في الحوش جالس ينتظر شهد تطلع
نزلت شهد من بيت دلال وشافت بدر
بدر : شهد سوري كنت قليل ذوق معاك
شهد: عادي ما حصل شي
بدر: والله ما كنت اعرفك عدل
شهد: قلت ما حصل شي خلاص وأنا قبلت اعتذارك ولو سمحت الحين ممكن تروح ما أبغاء محمد يشوفك واقف معييها بعدين وش بقوال عني
بدر: شهد وربي سوري ما كنت أقصد أني أزعجك
شهد: خلاص ليه تعتذر قلت ما حصل شي
شوي جاء محمد
شهد: لو سمحت الحين روح ما أبغاء مشاكل
بدر: بس متى أشوفك ثاني
شهد: بليزا روح
بدر: ركب سيارته وكان يناظر شهد
محمد: شهد مين ألي كان واقف معاك يا شهد
شهد:ما كان احد واقف جنبي
محمد: عصب شهد قلت هذا مين ألي في السيارة
شهد: محمد أنت وش فيك معصب
محمد: بصرحه يا شهد أنصد مت فيك
شهد: محمد أمانة لا تفهم غلط
محمد: صرخ علي شهد
نزل بدر من السيارة
بدر: جاء وسلم علي محمد
محمد: ما رد علي بدر
محمد: لو سمحتي يا شهد روحي الحين السيارة
شهد: طلعت السيارة وما تكلمت
محمد: وانت حضرتك مين يوم تتكلم مع شهد
بدر: أنا ما أتكلمت معها
محمد: طلع في السيارة وطنش بدر
محمد: كان مرة معصب هو يحب شهد بس شهد مي معبرتة
شهد: محمد المفروض ما تفهمني كذا
محمد: أشوفك مع غريب وما تبقيني أتكلم
شهد: محمد أنت علي عيني ورسي بس ماله داعي إلي يشوفك بقوال مسوية جريمة
محمد: طيب يا شهد أنتي متى فاهمة
شهد: محمد أنت زى وحد من أخواني بس مفروض تكون متفاهم مو لأهذي الدرجة أخواني ما عمرهم رفعوا صوتهم علي
محمد: بس أنا غير يا شهد
شهد: كيف غير مافهمت
محمد: شهد أنا أحبــــــــــــــــــــــــــــــك
شهد: سكتت وما تكلمت
محمد: شهد قوالي شي علي الأقل
شهد: ألي يحب يا محمد ما يسوي كذا
محمد: سوري يا شهد
شهد: وين أصرف سوري ذي إذ كنت تحبني ما كنت تشك فيني
محمد: خلاص يا شهد ما حصل شي
شهد: سكت وتفكر في محمد ألي كانت معتبرته زى وحد من أخونها وفي كلامه
محمد: شهد وش فيك سكتي
شهد: لا ما فيني
محمد: شغل المسجل حط أغنية عذبتني الذكرى فيك
محمد: يغني مع الأغنية
عذبتني الذكرى فيك

وقلت في نفسي أجيك
وأنت تعرف أن قلبي يعشقك ويموت فيك
ومن سوالك ليه
لبش فيك ما قدرت أقوال أبيك
وقلتلك مريت أسلم يله ما أطوال عليك
كيف أرضى وكيف أسماح بعد ما صبري قضاء
أنت ما خليت فيها لا سماح ولا رضي
وانكسر قلبي
شهد: محمد ممكن تغير الأغنية
محمد: قفل الأغنية
والسيارة كانت هادية شوي دق جوال محمد
محمد: ما رد علي الجوال
شهد: ما أتكلمت دق الجوال مرة ثانية
محمد: ما رد
شهد: محمد ليه ما ترد علي الجوال
محمد: ما تكلم شوي وكان مسج كانت بنت هي حبيبت محمد أسمها (نورة) عمرها 18 سنة جميلة بمعني الكلمة هي تحب محمد لدرجة الجنون لهم يعرفون بعض 9 شهور نزل محمد البقالة وساب جوالها دق الجوال كان محمد كاتب حياتي نورة
كانت كاتبة في الرسالة
( محتاجلك يا ضوى عيني مع سنيني ~
ودي أنا أبكي بحضنك ثم تنساني ~بأ



لا من خذيت قلبي وش بقى فيني ~
ما غير جرح بكى عليك وأبكاني ~
وإن كنت ضايق حياتي لا تناديني ~
ما أحب أشوف الحزن بعيون خلاني ~
وإن كنت تسأل عن ألي فيك مشقيني~
ترى جواب الخفوق يسابق لساني~
ودي تناظر سواد الدمع من عيني~
ودي تشوف النعاس شلون جافاني~
يكفيني أنك بجنبي دوم يكفيني~
ودامي لقيتك عسى هالكون ينساني ~
((والله احبـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــك ))
فتحت شهد الرسالة وأخذت الرقم
دقت شهد علي الرقم من جوالها
كانت نورة: الوو
شهد: أهلين ممكن أعرف أنتي مين
نورة: ولية يعني
شهد: أنتي الحين أرسلتي رسالة علي رقم اخرها 98
نورة: اية ليه يعني
شهد: هذا اخوي بس حبيت أعرف لاني فتحت الرسالة والحين ناوية امسحها
نورة: تراء أتصل علي حبيبي محمد وأقولها
شهد: خوفتيني والله وقفلت الجوال في وجها
لان محمد جاء من ألبقاله طلع محمد في السيارة
شهد:محمد ممكن أسالك سؤال تجوب بصرحه
محمد: أسائلي
شهد: محمد أنت تعرف بنت أسمها نورة
محمد: لا
شهد: محمد ليه تكذب أنا رديت علي جوالك وفتحت ألمسج إلي في جوالك وأنت تقول أنك تحبني محمد أنت مستحيل تحبني وحرم عليك تلعب بمشاعر الناس أوكي
محمد: بس يا شهد
شهد: محمد لا بس ولا شي أنا ما راح أحبك أنت حرام عليك تلعب بمشاعر الناس
محمد الحين أدق علي البنت وأنهي علاقتي بها
شهد: محمد مو بسهولة إذ أنت تعلقت بشخص مستحيل تناسها
وأنا مستحيل في يوم أحبك أو أتزوجك
دق جوال محمد كانت نورة محمد حط الجوال صامت
شهد: محمد حرم عليك رد عليها أنا تراء كلمتها
محمد: شهد أنتي ما أدري كيف ربي خلقك
شهد: محمد أنا قوية بطبعي وما أحب أحد ينظلم بسببي أوكي
محمد: بجد يا شهد أنتي بتجنيني وأنتمي لو ترجعين في قرارك
شهد:محمد أنا قلت أنت زى وحد من أخواني
وصلوا شهد ومحمد شهد:محمد لا تخاف راح أحافظ علي سرك
شهد نزلت سلمت علي هديل وعلي أم محمد
شهد:هديل وش ريك اليوم نروح كوفي نخلي محمد يأخذنا
هديل:والله فكر نروح بعد المغرب طيب بس أقوال لمحمد
شهد: اوكي أنا راح أدق علي رغد وأقوالها
رحت هديل وكلمت محمد علي أساس يودهم اليوم كوفي بعد المغرب
وشهد: اتصلت علي جوال رغد بس رغد ما ردت رد علي الجوال بدر
شهد: الــــــــــــــــــــوو
بدر: آهلين
شهد: ممكن أكلم رغد
بدر: كيفك يا شهد
شهد: الحمد الله بس ممكن أكلم رغد
بدر: شهد أنتي ليه كذا تعمليني
شهد:لو سمحت يا بدر أنا ما أبغاء مشاكل ممكن رغد
بدر: بس لحظة وكلم رغد
رغد: آهلين كيفك يا شهد
شهد: تمام أنتي كيفك
رغد: والله تمام
شهد:رغد اليوم بعد المغرب بنروح كوفي اوكي
رغد: والله القلوب عند بعض خلاص أنشاء الله يله بااي
شهد:بـــــــــــــاااي
بدر: أبش كانت تبغا شهد
رغد: بنروح كوفي
بدر: طيب بتر وحون مع مين
رغد:مع السواق
بدر: لا أنا بروح معاكم
رغد: اوكي
بعد المغرب محمد دق علي نورة وكان بعزمها علي مطعم نورة
محمد: الوو حبي نورة كيفك
نورة: الحمد الله تمام أنت كيفك تراء وحشتني
محمد:والله وأنتي أكثر نورة حياتي أنا راح أعرفك علي أختي وبنت خالتي أوكي لازم تجين نورة أوكي يله بأي حبي
محمد ما قال لهديل وشهد أنة كلم نورة
شهد: كانت لبسه بنطلون جينز وتيشيرت وحطها ماكياج خفيف
وهديل: كمان كانت لبسه نفس لبس شهد وحطت ماكياج مرة خفيف
محمد: يله
شهد: وش فيك مستعجل
محمد:لا بس أحس أنا تأخرنا
روحوا الكوفي دخل محمد وشاف نورة وسلم عليها شهد عرفت نورة بس هديل استغربت
محمد عرف نورة علي هديل وشهد
هديل: شوي وكانت تبكي لأنها ما كنت تبغا محمد يتزوج ويحب غير شهد بس ما تبغاء شهد تحس
شهد: كان عرفة وكان الوضع عادي
كانت المفاجئة لشهد شوي دخلت رغد وريم وكانت معاهم عبير وهيفاء وعنود وكمان فيصل وبدر جات رغد وسلمت علي شهد
شهد: عرفت رغد علي نورة ومحمد وهديل أما عنود وعبير وهيفاء وريم وبدر وفيصل كانوا علي طاولة
شهد: ورغد وهديل جلسوا علي طاولة
جاء بدر وسلم علي هديل وشهد
بدر: ممكن إذ ما عندكم مانع أجلس معاكم
رغد: واله عندنا داوس لو سمحت يله روح من هنا
بدر: طيب أنت شهد وش ريك أجلس معاكم ولا لا
شهد: ما تكلمت
بدر: تراء اعتبر السكوت رضي
اليوم كان حافل با لإحداث جاء سلمان حبيبي ريم سلمان العمر19 سنة أبيض طويل عيونه رصاصي وشعرها أسود جميل بمعنى الكلمة
سلمان: شاف ريم
ريم: ما انتبهت لسلمان
سلمان: كيفك يا ريم أخينا شفتك وحشتني
ريم: ما أتكلمت
سلمان: ريم تراء الحين تركي راح يحي
عنود: يسلم عليك تركي الحين هو جاي
فيصل: وش هذا أنت وين
المفاجئة جات هدى العمر 20 سنة سمرا طويلة شعرها طويل وعيونها بني
هدى أول ما شافت فيصل كيفك يا فيصل
ريم: الحين أنت يا فيصل أخر وحد تتكلم
جاء تركي وسلم علي عنود
فيصل وهدى آخذو طاولة
وتركي وعنود علي طاولة
وريم وسلمان علي طاولة
ونورة ومحمد علي طاولة
الكوفي صار لهم
عبير رحت عند بدر وهديل ورغد وشهد
بدر: أنا ولد جالس مع البنات بدر أبغاء أشبك مع بنت وش ريك يا هديل
هديل : ما تكلمت دق جوال شهد كان طلال
شهد:الــــــــــوو
طلال: كيفيك يا شهد
شهد: الحمد الله تمام
طلال: شهد ممكن أتكلم معاك
شهد: أتكلم من قال لا تكلم
طلال: شهد أنا سيبت خطيبتي ودي أتزوجك
شهد: ما كنت تبغا تتكلم قدم بدر بس أطرت
شهد: يا طلال أنا قلتلك مليون مرة أهلي مو موافقين وأنا ما راح أتزوج غضب عن أهلي أفهم
بدر:يطلع شهد وده يأخذ الجوال ويرميه من يدها
طلال: بس أنا أحبك يا شهد
شهد: خلاص وعد أني أكلم مرة ثانية بس مو الحين اوكي
يله بــــــــــــــــأي
طلال:بـــــــــــأي
شهد: عن أذنكم بروح الحمام
قامت شهد وشوي طلع بدر ورها
بدر: شهد ممكن أتكلم معاك
شهد: ليه أنا رابطة لسانك تكلم
بدر: ممكن ما تدرين علي هذا
شهد: هذا كان أخو صحبتي وأنت حضرتك مين لا تكون والي أمري أنا أكلم إلي أبغاء أكلمة
بدر: بس أنا ما أرضي
شهد: لا تكون خطيبي وأنا ما أدري ولا حبيبي
بدر: رح أكون من اليوم حبيبك
شهد:لو سمحت ممكن الحين تخليني أروح
رحت شهد وجلست علي الطاولة وشوي جاء بدر
بدر: ممكن أخذ رقمك يا هديل أذا ما كان عندك مانع
هديل تحب باسل ولد عمها باسل عمرها 20 سنة أبيض وطويل وعريض هو لعب كرة
هديل: لا شكرا ما أقدر شوي دق باسل علي هديل
هديل عن أذنكم
بدر : طيب الحين ما في غير أنتي يا شهد لازم أخذ رقمك
شهد: ليه ما تكلم عبير أحسن مو
عبير: لا شكرا
رغد: ممكن تحترم نفسك يا بدر
بدر: وش قلت أنا ما قلت شي
رغد: هذا كله وما قلت شي
شهد: خلاص أنا طفشت وأدي أروح البيت
شوي جات هديل
هديل: وش فيك يا شهد
شهد: ما فيني شي بس خلاص وأدي أروح
هديل: يس بدري
شهد: حبيبتي أنا بروح عند أهلي تراء خلاص
هديل: طيب ليه غيرتي رأيك مو علي أساس أنك تجلسين عندنا
شهد: لا والله خلاص ما راح أجلس عند أحد بس أنا قررت إني أروح عند جدتي في الرياض وأدي أعيش في الرياض وكمان أبغاء أكلم دراستي هناك
رغد: شهد أنتي وش فيك ليه يعني الرياض
شهد:بس كذا لان بصرحه طفشت وأنتي تعرفين السبب وكمان عشان طلال أحس أني أبعد عنة أحسن شوي دق جوال شهد
وكانت الأغنية
آه ه منك منقرة وما بغي لي عمر
آه منك منقهر ولا بعي عندي صبر
لاتبررلي خطاك ما أبي أسمع عذر
روح وأنساني خلاص وأقوال فرقنا القدر
خلاص خلاص وقول فرقنا القدر
كم شلت في العيون بين رمشي والجفون
ما هيت أنك تخون وتالي تجزين قهر
شهد: حطت الجوال صامت
شهد:رغد أنا بصرحه طفشت وكمان راح أغير رقم جوالي وايميلي
عشان أنا أرتاح
هديل: شهد وش الكلام إلي أنتي تقولينه
هديل كانت مرة معصبة
شهد: هديل قلبي أفهمي أنا زين أني فكرت أني أروح الرياض وما أسافر الخارج
هديل: شهد أنتي أنانية وما توقعتك كذا
شهد:جلست تبكي هديل أنا مو أنانية وأنتي تعرفيني عدل أنا حييت طلال لحد الجنون وما فكرت في يوم أقوال أني أحبة لأني كنت أكبار وشفتي أنتي طلال طلع شخص حقير وأنا ما أبغاء نفس الحادث يصير لي مرة ثانية أنتي منتي حاسة فيني ياهديل صح أنا دايم أتكلم كثير بس أنا ما كنت أقولكم إلي فيني أنا أذا ما رحت الرياض ما أدري وش راح يصير فيني أنا عانيت كثير
بدر: جلس يطالع شهد بنظرة عطف وحب
إلي كانوا في الكوفي كلهم صروا ينظرون شهد
محمد: جاء شهد وش فيك
شهد: ما فيني وطلعت من الكوفي
هديل ومحمد : طلعوا وراء شهد
هديل : شهد أنتي لبش بكيتي
محمد:شهد أنا أول مرة أشوفك بضعف ذا
شهد: أمانة خلاص لا أحد يكلمني
محمد: طيب خلاص أطلعوا السيارة أنا بس بروح أشوف نورة
طلع بدر: من الكوفي
بدر: شهد ممكن أتكلم معاك
شهد: سوري بدر بس أنا ما أقدر أتكلم الحين
بدر: شهد ممكن أخذ رقمك
شهد: لو سمحت يا بدر أنا تعبانه وما أقدر أتكلم الحين
بدر: طيب يا شهد بس أعرفي والله أني راح أعوضك عن إلي صار في حياتك
شهد: ما أتكلمت
جاء محمد ورجعوا البيت
رجعت شهد عن أهلها وبعد أسبوعين رحت الرياض وجلست الإجازة في الرياض
وبعد مرور شهر بدت تعير حيات شهد قررت أنها ما تكلم أحد من جدة عاشت عن جدتها هذا الفترة وبدت تتغير
اليوم قرارات أنها تكلم هديل ورغد



التعديل الأخير تم بواسطة alr2al ; 10-10-2010 الساعة 05:14 AM سبب آخر: تكبير الخط
اموووونه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-09-2010, 02:56 PM   #2
-||[عضو فعال]||-
 
الصورة الرمزية اموووونه
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
المشاركات: 14
معدل تقييم المستوى: 0
اموووونه is on a distinguished road
افتراضي ليتني ما عرف انسان بالالحقارها


شهد اتصلت علي هديل
شهد:الـــــــوو كيفك يا هدولة
هديل: آهلين مين معايه
شهد: ما عرفيني أنا شهد
هديل: الحين تدقين أنا لي أسبوعين كل ما أتصل علي جوالك مغفل
شهد:أية سوري أنا كنت مغفلة جوالي
هديل: طيب يا شهد علي الأقل أنك تسالين مو كذا تقطعين إلي حوالك
شهد: لا بس كنت أبغاء أقلم نفسي
هديل: طيب كيف الرياض
شهد: مي حلوة بس أحوال أتأقلم فيها
هديل: الله يعين
شهد: أمين يله بأي يا قلبي ما أبغاء أطوال عليك
هديل : بأي
شهد دقت علي جوال رغد
شهد: الووووو
رغد: آهلين
شهد: كيفك يارغد والله وحشتني
رغد: والله أنتي أكثر
كان بدر جالس جنب رغد وعرف أنها تكلم شهد








بدر: أخذ الجوال من يد رغد
بدر: كيفك يا شهد والله لك وحشة
شهد: الحمد الله أنت كيفك يا بدر
بدر: والله أنا بدونك ما أسوى شي والله يا شهد أنا من أول يوم شفك أنا احبك
شهد: بدر بل حركات مالها داعي أنا أعرف انك أنت من زماان ما حيتني خلاص إنا الحين ما راح أجي جدة نهاية
شهد: بطنها تعاورها وصاح منها الجوال
بدر: الــــــــــــــــــــــــــــــــــوو شهد ردي
شهد: من قوة الألم ما قدرت ترد علي الجوال قفل بدر ورجع دق علي جوالها بس ما ردت كان بطنها مرة يعورها
شهد: تنادي الشغلها حقت جدتها ساندي
جات ساندي شهد ردي علي الجوال
ساندي: الووو مين
بدر: وين شهد
ساندي : هي تعبان ما ادري وش فيها بابا أنا الحين روح مستشفي
وبعدين يرجع أنا دق عليك اوكي بابا
بدر: يله لازم بعدين تدقين ضروري باااااااااي
رحت ساندي مع شهد المستشفي جالسوا تقريبن ساعتين سوت شهد فحوصات وتحليل وأشعة وطلعت من المستشفي وقلولها بعد يومين تطلع النتيجة
أتصل بدر: شهد أهلين بدر كيفك شهد تراء خوفتيني عليك
شهد: لا الحمد الله أنا الحين تمام ولا تفكر في شي
بدر: وش طلع عندك
شهد: النتيجة تطلع بعد يومين
بدر: أوكى أنا راح أتصل عليك بعد يومين يله الحين باااااااي
ومرات هذا اليومين بسرعة وبدون أحداث
اليوم كانت شهد مو مفكرة في النتيجة
دق رقم من المستشفى أخت شهد طلعت الفحوصات والتحليل الحين لازم تجين
شهد: رحت المستشفي أخذت التحليل فتحت الظرف كانت صدمه لها ما أتوقعت يصير معها كذا طلع معها سرطان في بطنها
شوي دق جوال شهد س ما ردت رحت سرعة بيت جدتها ودخلت الغرفة وجلست تبكي أتصل بدر علية أكثر من خمسين مرة بس ماردت جات جدت شهد
شهد حضنت جدتها وجلست تبكي أتصل بدر
شهد: جدتي عن أذنك بروح أكلم جوال
بدر: أهلين شهد كيف كانت النتيجة
شهد: طلع معاية السرطان
بدر: شهد أنتي تتكلمين من جد
شهد: وهذا الكلام فيه مزح
بدر: شهد أنا الحين محتاجك الحين جنبي
شهد: أنا في أيامي الأخيرة وما ابغاك تتعلق فيني يابدر
بدر: بليز يا شهد لازم تحين جدة
شهد: بدر حياتي أنت لازم تفهم أني أنا كلها كم سنة أو كم شهر ورح أموووووووووت
بدر: شهد حراااااااام عليك والله إذ صار لك شي أنا أموت من بعدك
شهد: بدر بليزا تراء كفاية ما جاني من الدنيا أنا مو ناقصة والله بجد أنا تعبانه من الحياة
بدر:شهد بليزا لازم أكون جنبك الحين
شهد:بدر والله ماله داعي أنا ما أبغاء أثقل على أحد وحتى أهلي ما راح أقولهم الحين على مريضي عشان ما أبغاء أجي جدة
بدر: شهد بليزا طلبتك لا ترديني لازم تجين ضروري جدة
شهد:بدر أنا أعرف اليوم أو بكرة راح أموت بدر بليزا لا تعذبني كفاية العذاب إلى أنا فيه
بدر: شهد وربي أني أحبك وأموت فيك لازم تفهمين
شهد: بدر خلاص والله خلاص ونزلت الجوال وجلست تبكى
بدر: شهد بليزا ردي على والله حرام عليك إلى تسوينة فيني
شهد: أخذ الجوال بدر والله حرام أنا مو ناقصة
إلى جاني كفاية وأنا بعدين أكلمك الحين بأي
شهد رحت عند جدتها شهد أنا يا جدتي قررت أرجع عند أهلي بس أنا ما راح أطوال عندهم راح أقولهم على مرضي وأجي عندك بس راح أجلس عندهم أسبوع شهد أخذت أغرضها وعلى أول طيارة نزلت جدة وأول ما وصلت المطار على طوال اتصلت على بدر
بدر:آهلين شهد
شهد:بدر أنا الحين في المطار ورح أجلس أسبوع بعدين أرجع الرياض
بدر:طيب من راح يجئ يأخذك من المطار
شهد: أنا راح أدبر نفسي اوكي
بدر:شهد أنا الحين راح أجي تراء أنا قريب من المطار
شهد:بدر لا تعذب نفسك قالت أنا أدبر عمري اوكي
بدر:شهد قلت الحين أنا لو تحركتى من مكانك ياويلك مني اوكي
شهد:أعتبر هذا تهديد يا بدر
بدر: أعتبرية ألي تعتبريه أنا الحين أجي أوكي يله بااااااااي
جالست شهد تستني بدر مرات ربع ساعة وبدر ماجاي شهد تكلم نفسها أنتي مصدقة نفسك يا شهد تنتظرين بدر
كان بدر واقفة ورها ويسمع أبش تقول
بدر: أيه مصدقة نفسها ليه ما تصدق
شهد: رحت بسرعة وحضنت بدر
شهد:بدر والله أني أحبك وعشان كذا كنت أكابر بدر بليزا لا تتركني تراء من بعدك أنا أموات
بدر:سلاماتك من الموت يا عمري أنا ألي أموات من بعدك يا حياتي
شهد: بدر وربي أني أحبك ويشهد على ربي
بدر:يــــــا عمري ما يحتاج أنا أعرف بعد أنك أنتي تحبيني
شهد : بدر خلاص يله بروح لا أهلي حتى ما يعرفون أني جابه الحين بس يعرفون يسولى مشكله ورحت وركبت في سيارة بدر
بدر: شهد حبي كم راح تبغين في جدة
شهد: بس أسبوع
بدر: شهد حرااااااام عليك ليه بس أسبوع
شهد: بدر خلاص بليزا خلين الحين مبسوطة
بدر:خلاص عشان خاطر عيونك
وصلت شهد بيت أهلها وجات الخدمة أخذت الأغراض شهد سيتي وين ماما
سيتي: ماما فوق
شهد راحت وسلمت على أمها وأخواتها
دلال: شهد أنتي كيف تخبين علينا مرضك وبعدين أنتي كيف تحين مع بدر
شهد: دلال بليزا أنتي لا تدخلين أنا جيت وراح أرجع الرياض يعنى أنتي ما يخصك وبعدين عني مريض أنا ما أبغاء أقوالكم الحين ما كان في وقته
دلال: عاد أنا أعرف من رغد وأنا أختك أخر من يعلم
شهد:ماما تراء أنا نزلت من الرياض عشان أقولك ولا تصدقين دلال
أم دلال: شهد أسمعي أنتي بكرة راح ترجعين الرياض عشان علاجك وكمان جدتك اتصلت وقالت الدكتور يقول لازم بكرة تجين ضروري
شهد: ماما أنا جيت وبجلس في جدة بس هذا الأسبوع وبعدين بروح الرياض
أم دلال: أنتي ألي أخترتى الرياض
دلال: اسمعي يا شهد أنا أعرف أنتي رجعتي عشان بدر أدري أنا فيك ورحتى الرياض كمان عشان بدر ريم هي ألي قالت أنك عشان بدر والحين بكرة راح ترجعين الرياض وكمان أنك تجيني وما تقولين لا أحد غير بدر ذا هو لا يكون وحد من العائلة
شهد: دلال والله مو أنتي ألى تقررين أنا بكيفي
أم دلال: أنا دلعتك يا شهد بماء فيه الكفاية والحين أنا إلي أقرار مو أنتي
دق جوال شهد كان بدر
دلال:شهد مين هذا
شهد:دلال أنتي ما لك دخل فيني مين هذا
دلال: شهد احترمي نفسك
أم دلال: شهد ممكن تجبين الجوال وأخذت الجوال منها
شهد:أمي أبغاء الجوال أنا
أم دلال: بكرة وأنتي مسافرة راح أعطيك الجوال
رحت شهد الغرفة ونامت وهي زعلانه أنفكر في كلام دلال ليه
يا بدر تقول لا أهلي وأنا ما أدري وكمان اليوم كانت دلال غريبة مو من عادتها تكلمني كذا
شهد نزلت الصالة وسمعت دلال وأمها يتكلمون
دلال: يا يمه أنا أعرف أني قسيت على شهد اليوم بس ما أبغاء يصير لها زى ما صار لها مع طلال لان بدر أهل مصرين يزوجه بنت عمه عبير وأنا ما أبغاء شهد تعرف وتنصدم كفاية المرض ألي فيها
أم دلال : كلامك صح يا بنتي أنا أصريت أرجعها الرياض عشان ما تعرف وتتعب أكثر
شهد: رحت الغرفة ولا كنها سمعت شي جلست تبكي يا ربي هو من جد بدر الحين بتزوج والله أموات أنا من دونك يا بدر
يا ربي أنا الحين كيف أكلم بدر
فكرت كثير وأخيرنا لقيت حل طلعت مع الباب ألي خلف ورحت كلمت السواق طلعت السيارة وأخذت جوال السواق ودقت على بدر
في البداية بدر ما رد رجعت اتصلت مرة ومريتين ومليون أخيرنا رد بدر
شهد: بدر لازم أقبلك الحين ضروري أنا مع السواق وراح أشوفك في كوفي اوكي
بدر: شهد طيب قوالي سلام قوالي شي وبعدين وش فيه صوتك شهد أنتي تعابنه يا عمـــــــــري
شهد: بصوت عالي أية أنا بمووت الحين أنا في سكرت الموت لازم الحين أكلمك
بدر: شهد عمــــري سلامتك من الموت يا حيـــــاتي
شهد: الحين يا بدر لازم أشوفك قسم بالله لو ما كنت هنا بس في ربع ساعة والله يا بدر وعـــــــد أنك ما راح أكلمك ثاني أوكي
بدر: والله يا قلبي أنا الحين مشغول بس
شهد: لا بس ولا كلام فاضي أنا بكرة طالعة الرياض بس حبيت تعرف والحين يله بآي
بدر: شهد أتكلم عدل أفهم
شهد: جلست تبكى إذ كنت يا بدر بتزوج ليه تقول أنك تحبني حرام والله عليك أنا وش سويت فيك مو كفاية المرض ألي فيني بدر والله أنا كنت مقررة أني أعيش هنا بس الحين لا
بدر: ومن قالك أني راح أتزوج
شهد: من قال أنا عرفت ومو مهم من قال بس لحظة اوكي رجوا ارجع البيت
تقول من قال بدر أنا وش الذنب ألي سويته عشان كذا يصير فيني صح حبيتك هو ذا ذنبي بدر أنا الحين خلاص عرفتك وفهمتك
بدر: شهد والله أنا ما راح أتزوج لا عبير ولا غيرة أنتي ألي أتزوجك و إذ ما تزوجك ما راح أتزوج غيرك شهد وربي أني أحبك
شهد بليزا أفهمني والله أني أحبك
شهد: بدر بليزا لا تعذبني أكثر من أنا فيني العذاب بدر أبغاء أفهم أنت تبغاء تتزوج عبير أيه ولا لا بس جواب أوكي
بدر: أنا ما أبغاء أتزوجها بس
شهد: بدر جواب أيه صح مو
بدر: أـبوية يبغاني أتزوجها وأنا ما أبغاء والله
شهد: بدر حرام والله حرام أنا أموت وأنت ولا همك أوكي أنا الحين وصلت البيت وهذا جوال السواق يله بآاااااااااي
بدر:طيب أنتي وين جوالك
شهد: جوالي مع أمي أخذت وأكلت تهزيه بس بسببك لأني جيت معاك وكمان هم ما يدرون أني جايه والحين بكرة برجع الرياض
يله الحين لا أحد يشوفني يسولي سالفة
بدر: باااااااااااااي
رحت شهد وبسرعة دخلت الغرفة وحطت أغنية نايف البدر محسودين_ محسودين
غبنا عن بعضنا سنين أنا ويني وهو وين
أنا ادري أنا وياه على هالحب محسودين
تركني وأنا محتاجه عمري انطفى سراجه
قلبي بصده اتفاجى بعد ماكنا أحلى ثنين
أبي اعرف عن أسراره وشنهي آخر أخباره
وشلي يدور بأفكاره بعد ماغاب عني سنين
أنا خايف لقا ثاني نوا بالمرة ينساني
حتى لو لوهو خلاني ترى يبغى الغالي


تركني وأنا محتاجه وعمري ينطف سراجه
وقلبي بصده أتفااج بعد ما كن أحل أثنين
محسودين محسودين
أنا خايف لقي ثاني نوى بالمرة ينساني
شوي دخلت عليها أمها يله سكري المسجل ونامي تراء أنا بروح معااك الرياض
شهد:ـأمي ماله داعي وربي أنا راح أدبر نفسي وكمان عندي جدتي
أم دلال: سوري يا بنتي اليوم صرخت عليك
شهد: لا عادي يا يمه
أم دلال: خذي يا بنتي جوالك وأتصلت عليك هديل أتصلي عليها
شهد : طيب يا يمه
وطلعت أم دلال من الغرفة
شهد نامت ولا كان لها خلق تكلم هديل ولا غير هديل
في الصباح اتصلت هديل على شهد
ردت شهد ولا كان نفسها تكلم هديل
هديل: قلبي عندي لك مفاجئة أمي تبغاني أروح معاك الرياض
شهد: والله من جد فرحتيني
هديل: أمي يوم عرفت أنك تعابنه هي إلي قالتي روحي أنا الحين أجهز أغرضي وأجي عندك
شهد قامت من الفرحة وكان جوالها يدق بس ما ردت لان المتصل كان بدر
وجهزات أغرضه ونزلت الصالة شوي جآت هديل وحضنت
شهد دق جوال شهد بس شهد حطت الجوال على الصامت وحطته في الشنطه رحت شهد وهديل بيت غدون في مطعم في السيارة طلعت شهد جوالها واتصلت على بدر
بدر كان مرة معصب لأنه كان يتصل على شهد وشهد ماترد
بدر:أخيرنا عرفت تتصلين يا شهد أنا لي ساعة أتصل
شهد: أنا اليوم برجع الرياض بس حبيت يكون عندك خبر إذ هذا الشي يهمك
بدر: أكيد أنه يهمني ليه ما يهمني حرام عليك يا شهد وأنا كنت اليوم حاب أعزمك على مطعم
شهد :لا أنا الحين بروح معزومة في من يهمة أمري عزمني
بدر: شهد وبعدين معااك وش الاسلواب ذا أنا الوحد إلي أنتي تهمني ومن ذا وش حضرته
شهد: بل برود حضرته حبيبي يا بدر
بدر: شهد لا تطلعيني من طوري قسم بالله يا شهد أني راح أموته ولا راح أسل عليه
شهد:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
تصدق يا بدر الحين عرفت أنك تحبني هي هديل إلي أنا الحين معها
بدر حياتي والله أنا اليوم مبسوطة و زعلانه
زعلانه لأني أرح أفرق قطعة من قلبي هنا
ومبسوطة عشان هديل بتروح معايه الرياض
بدر:شهد وربي أإآإأآاإأآآأحــــــــــــــــبك
شهد: وأنا أموووت فيك
بدر: طيب أنتي الحين وين عشان أشبع عيوني منك يا قلبي
شهد: بدر لأ والله ما أبغاء أشوفك لأني بعدين راح أتعب
بدر : طيب عشان خاطري
شهد: حبيبي بعدين أقبلك على البحر يله الحين بأي
راحوا شهد وهديل وتغدو في مطعم بعدين هديل كلمت باسل ورحوا على البحر كان المنظر مرة منظر رومنسي
شهد وبدر
وهديل وباسل
كان موعد الرحلة الساعة 4.30 نسيت شهد أنها اليوم مسافر وبدر كان عارف بس ما ذكرها الحين الساعة 4.00 ما معهم غير ربع ساعة دق جوال شهد كانت أمها
شهد: هلا يا يمه
أم دلال: شهد بنتي أنتي الحين في المطار
شهد: شهقت أية يا يمه أنا في المطار بأي بعدين أكلمك
شهد: بدر كله منك أنت تعرف أنه عندي رحلة ليه ما ذكرتني
شهد : هديل يله الرحلة
هديل أوف والله حتى إنا نسيت
شهد: بدر ليه ما تبغا تذكرني والله حرام عليك
أوكي يا بدر أنا بعدين أعرف كيف أتفاهم معاك أنا
بدر: طيب حياااااااااتي مالي بوسه
شهد:بدر وبعدين خلاص ما أبغاء
يله الحين الطيارة تروح عني
بدر: شهد أنتي مقررة أنك تسافرني والله ما أقدر أعيش من دونك
شهد: وربي حتى أنا يا بدر بس لازم أسافر عشان أتعالج
بدر: طيب هنا ليه ما تتعلجين
شهد: كمان جدتي يا بدر ولا أقوال خلاص ما عاد أبغاء أروح الرياض
بدر: والله من جد
شهد: والله خلاص يا حبيبي ودي أكون عمري كله جنبك ولا أبعد عنك ولا لحظة
هديل: شهد والله يا ويلك من أمك
شهد: هديل لا تكبرين الموضوع خلاص ما عاد أبغاء أسافر
هديل: شهد هو مو بكيفك ولا هو لعب أطفال
شهد:هديل خلاص قررت وأنتهاء الموضوع
هديل: طيب على الاقل أتصلي على أمك وبليقيها
شهد:لا أخاف تخاصم
هديل: شهد أنتي وبعدين معاك
شهد: هديل أنا ما أقدر أعيش من دون بدر ولا دقيقة
هديل: طيب وأنا الحين أبغاء أبعد عن باسل ما قالت شي
شهد: بدر حياتي أنت تقدر تعيش من دوني دقيقة
بدر:لا يا حياتي وربي ما أقدر
شهد: هديل خلاص روحي مع باسل أنا بجلس أنا وبدر شوي
هديل: شهد تراء أنتي تغيرتي أنتي مو شهد
شهد: لا والله ما تغيرت بس أنتي تظنين كذا
هديل شهد وربي أنتي ما أدري وش فيك يله لا تطولين اوكي
شهد ما أدري أنتي ليه مستعجلة بس ما أقوال غير الله يعيني عليك يا هديل
هديل: رحت لا باسل تصدق يا حياتي ما أدري شهد وش فية
باسل : يا قلبي هي مو مريضة عادي رح تكون ردت فعلها كذا
مفروض ما تستغربين يا عمري
هديل: وربي يا باسل أني خايفة يصير لها شي وبعدين تندم
باسل:لا ياحياااااااااتي لا تخافين عليها
هديل: حياتي يله خلينا نروح
رحت هديل وباسل
شهد: بدر عمري أنا والله ودي أجلس وأطوال معاك بس أنت شفت هديل رحت وأنا الحين ما ودي أمي تخصامني لانة المرة الي فاتت أكلت تهزيية محترمة
بدر: طيب يا حياتي بس وربي أنة ودي تجلسين وتطولين
شهد: بدر خلاص والله ماله داعي أنا من أول جالسة هنا وكمان
أنا ما ودي تصير لي مشكلة مع أهلي
بدر: حياتي بليزا خليك بس اليوم
شهد:بدر وربي خلاص أنا كل يوم راح أشوفك مو
بدر: أوكي حياتي
رحت شهد مع السواق حقهم ورحت بيت خالتها لا نهم كلهم كانوا جالسين هناك
أول ما فتحت شهد الباب ودخلت كلهم كانوا مستغربين
أم دلال: شهد ليه ما سافرتي الرياض
أم محمد: شهد وين هديل وليه ما سافرتي
دلال : شهد ليه أنتي ما سافرتي
شهد: أنتو ليه كذا مستغربين أنا خلاص ما عاد ودي أروح الرياض
أم دلال: وليه يعني هو على كيفك
شهد: يمه خلاص ما أبغاء أروح الرياض أبي أجلس هنا
دلال: شهد مو بكيفك أنتي لازم تروحين الرياض
شهد: خلاص قلت ما أبغاء يعني ما أبغاء
أـم محمد: شهد كبري عقلك أنتي لازم تسافرني
شهد خالتي أنا أتعالج هناي أحسن من في الرياض مو
أنا خلاص ما أبغاء أروح الرياض



التعديل الأخير تم بواسطة alr2al ; 10-10-2010 الساعة 05:15 AM سبب آخر: تكبير الخط
اموووونه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-09-2010, 03:18 PM   #3
-||[قلم من ذهب]||-
 
الصورة الرمزية بـقـايـا جـروح
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
العمر: 27
المشاركات: 126
معدل تقييم المستوى: 10
بـقـايـا جـروح is on a distinguished road
افتراضي


يسلمووو لا عدمناك رواية جميلة بس ياليت تحددي مواعيد البارتات الجاية

وودي ووردي لروحة

ملاحطة : ياليت لو تكبرين الخط احس عيوني توجعني


بـقـايـا جـروح غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-10-2010, 04:35 PM   #4
-||[عضو فعال]||-
 
الصورة الرمزية اموووونه
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
المشاركات: 14
معدل تقييم المستوى: 0
اموووونه is on a distinguished road
افتراضي


مشكور خيو على الرد
وأنشاء الله راح يكوون غريب


اموووونه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-12-2010, 03:02 PM   #5
-||[قلم من ذهب]||-
 
الصورة الرمزية بـقـايـا جـروح
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
العمر: 27
المشاركات: 126
معدل تقييم المستوى: 10
بـقـايـا جـروح is on a distinguished road
افتراضي


االله يسلمك ويبقيك ماكنك طولتي ؟ وعسى المانع خير ولا تغلي ؟ عموما تشرف اني تابع واعرفي اني متابعك

حبي وتقديري


بـقـايـا جـروح غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 07:52 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.