قديم 12-12-2010, 02:51 PM   #1
::مراقبة المنتديات الطبية::
 
الصورة الرمزية سيل الحب
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
العمر: 27
المشاركات: 14,614
معدل تقييم المستوى: 24
سيل الحب is on a distinguished road
جندي أمريكي يصف لحظة أعدام صدام حسين



بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته


جندي امريكي يصف لزوجته لحظة استشهاد الرئيس صدام رحمه الله
نشرت وسائل اعلام أمريكية نص رسالة بعث بها جندي أمريكي لزوجته يصف فيها اللحظات الأخيرة في حياة الرئيس العراقي السابق صدام حسين، كما يصف فيها –بكل تعجب- اللحظة التي سبقت تنفيذ حكم الاعدام في الرئيس صدام، حيث يؤكد هذا الجندي الأمريكي أن صدام كان متماسكاً بدرجة أقرب الى المعجزة، وكان "مبتسماً من على منصة الموت".

ويقول هذا الجندي الأمريكي الذي كان واحداً من بين قلائل شاهدوا اعدام الرئيس صدام، انه –أي صدام – ابتسم بعد أن نطق بالشهادة قبيل اعدامه، وظل مبتسماً حتى فارق الحياة، مشيراً الى أن "صدام وقف وكأنه يشاهد شيئاً ما بعث السرور في قلبه، ولذلك ردد لفظ الشهادة أكثر من مرة حتى فارق الحياة".

وفيما يلي مقتطفات من رسالة الجندي الأمريكي:

(صدقيني إنني أعتقد أن الرئيس صدام رجل يستحق الاحترام..
لقد فُتح باب زنزانة صدام حسين الساعة الثانية صباحاً بتوقيت غرينتش ووقف قائد المجموعة التي ستشرف على إعدامه وأمر الحارسين الأمريكيين بالانصراف ثم أخبر الرئيس صدام أنه سيعدم خلال ساعة لم يكن هذا الرجل مرتبكاً..

وقد طلب تناول وجبة من الأرز مع لحم دجاج مسلوق كان قد طلبها منتصف الليل وشرب عدة كؤوس من الماء الساخن مع العسل وهو الشراب الذي اعتاد عليه منذ طفولته..

وبعد تناوله وجبة الطعام دعي لاستخدام الحمام حتى لا يتبول أثناء عملية الإعدام ويشكل المشهد حرجاً ، فرفض صدام ذلك.
وفي الساعة الثانية والنصف توضأ صدام حسين وغسل يديه ووجهه وقدميه وجلس على طرف سريره المعدني يقرأ القرآن الذي كان هدية من زوجته وخلال ذلك الوقت كان فريق الإعدام يجرّب حبال الإعدام وأرضية المنصة.

في الساعة الثانية و 45 دقيقة وصل اثنان من المشرحة مع تابوت خشبي منبسط وضع إلى جانب منصة الإعدام..
وفي الساعة الثانية و50 دقيقة أدخل صدام إلى قاعة الإعدام ووقف الشهود قبالة جدار غرفة الإعدام وكانوا قضاة ورجال دين وممثلين عن الحكومة وطبيبا..

في الساعة الثالثة ودقيقة بدأت عملية تنفيذ الحكم والتي شاهدها العالم عبر كاميرا فيديو من زاوية الغرفة
بعد ذلك قرأ مسؤول رسمي حكم الإعدام عليه ، صدام كان ينظر إلى المنصة التي يقف عليها غير آبهاً بينما كان جلادوه خائفين والبعض منهم كان يرتعد خوفاً والبعض الآخر كان خائفاً حتى من إظهار وجهه فقد تقنعوا بأقنعة شبيهة بأقنعة المافياً وعصابات الألوية الحمراء فقد كانوا خائفين بل ومذعورين..

لقد كدتُ أن أخرج جرياً من غرفة الإعدام حينما شاهدت صدام يبتسم بعد أن قال شعارالمسلمين (لاإله إلا الله محمد رسول الله).. لقد قلتُ لنفسي يبدو أن المكان مليئ بالمتفجرات فربما نكون وقعنا في كمين وقد كان هذا استنتاج طبيعي..فليس من المعقول أن يضحك إنسان قبل إعدامه بثواني قليلة..
ولولا أن العراقيين سجلوا المشهد لقال جميع زملائي في القوات الأمريكية بأنني أكذب فهذا من المستحيلات..
ولكن ما سر أن يبتسم هذا الرجل وهو على منصة الموت؟
لقد نطق شعار المسلمين ثم ابتسم..

أؤكد لك إنه ابتسم وكأنه كان ينظر إلى شيء قد ظهر فجأة أمام عينيه..ثم كرر شعار المسلمين بقوة وصلابة وكأنه قد أخذ شحنة قوية من رفع المعنويات..أؤكد لكِ لقد كان ينظر إلى شيء ما!!
إنني لا أعلم ما صحة ما يقوله بعض أصدقائنا المسلمين في العراق من أن الشهداء يدخلون الجنة مباشرة ولا يشعرون بألم الموت..
ويقولون أن الشهداء هم الذين يقتلونهم الكفار (ونحن في نظرهم كفارا)، وعلى هذا الأساس يعتقدون إننا أهدينا لصدام هدية عظيمة حينما



التوقيع

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
المؤمن القوي خير وأحب إلى الله من المؤمن الضعيف وفي كل خير,
احرص على ما ينفعك واستعن بالله ولا تعجز
وإن أصابك شيء فلا تقل لو أني فعلت كذا لكان كذا وكذا
ولكن قل: قدر الله وما شاء فعل فإن لو تفتح عمل الشيطان . رواه مسلم .


اضغط هنا لتكبير الصوره

وطني لحبك في العظام دبيب
و بك الأحبة و الزمان يطيب

اضغط هنا لتكبير الصوره





التعديل الأخير تم بواسطة سيل الحب ; 12-12-2010 الساعة 02:54 PM
سيل الحب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-12-2010, 03:52 PM   #2
عضو موقوف
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 152
معدل تقييم المستوى: 0
ابن الخليل is on a distinguished road
افتراضي


أردوك شهيدا وما أردوا منك إلا الجسد
ونصبوا من دمائك منارا يضاء الى الأبد
يا ويلهم قتلوا الرجولة والشجاعة في العرب
وأبدلو الكرامة بالخيانة أورثوها ولد الولد
صدّام ما لانت قناتك للمنون ولا أخلدت
شامخا تطاول السماء طولا وعزمك ما خمد
أقبلت على الموت سيدا وهامك مرفوعة ما حنت
والنذل مكمم حتى في موتك يخشاك والقلب إرتعد
طبع الخيانة في دمائهم مأصّل منذ قتلهم سيد الولد
أمة تساق بالعصى عبيد أسيادهم أنذال شرور البلد
ستبقى في قلوبنا سيدا ملهما وروحك نبراس ومعتمد
عهد علينا دمائك للأبد لا عاش مجرم والله علينا شهد


ابن الخليل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-12-2010, 06:28 PM   #4
-||[عضو نادي الامرآء]||-
 
الصورة الرمزية دمووع السحاب
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
الدولة: jaddah
المشاركات: 14,586
معدل تقييم المستوى: 25
دمووع السحاب is on a distinguished road
افتراضي


سبحان الله صدام وقت الاعدام كان اشجع منو ماشفت
مبتسم ومصحفه كان طول الوفت مايفارقه

صدام كانت له سلبيات وكانت له ايجابيات ماننكر هذا زيه زي اي
حاكم او ملك بس هو ممكن زودها شوي يعني الكلام اللي ذكره
الاخ محمد فعلآ صحيح بايام صدام كانت كله تحصل

الان الميت ماتجوز عليه الا الرحمه والله اعلم هو وين الان
بس اللي نعرفه انو مسلم ولازم نترحم عليه

وان شاء الله يتحقق الاستقرار بارض الرافدين وترجع ارض الحضارة
ومنبع العلم لاهلها





دمووع السحاب


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
دمووع السحاب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
روايه ((لعنة جورجيت)) $$حبيب حبيبته$$ قسم الروايات المكتملة 42 03-27-2017 04:00 PM
نبذه عن حسين عبدالغني OMAR JACKSON منتدى الرياضة 7 05-23-2016 09:58 PM
رواية فارس احلامى جـــذابـــه قسم الروايات المكتملة 55 10-11-2013 09:09 AM
مسلسل سنوات الضياع (الأصلي) s3d منتدي القصص و الحكايات - الأدب الشعبي 5 07-07-2012 07:49 PM
صدام حسين والفخ الامريكي مسلسل 1-18 $$$ الحب الخالد $$$ المنتدى السياسي والاخباري 15 03-03-2010 04:34 AM


الساعة الآن 06:32 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.