قديم 01-15-2011, 05:18 PM   #61
-||[قلم من ذهب]||-
 
الصورة الرمزية $بنوتة كول$
 
تاريخ التسجيل: Nov 2010
المشاركات: 121
معدل تقييم المستوى: 9
$بنوتة كول$ is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر MSN إلى $بنوتة كول$
افتراضي


نحن بانتظارك حبيبتي الرواااااااااية تجنن
يسلمووووو


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره>>>''ولو خسرنا..نحنا فخووورين بالنسور الحمر(انا سوريه..واااه يانيالي)''<<<
$بنوتة كول$ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-16-2011, 01:22 PM   #62
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
الصورة الرمزية لجل كل القلوب
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
الدولة: فى قلب كل عاشق
المشاركات: 2,965
معدل تقييم المستوى: 11
لجل كل القلوب is on a distinguished road
افتراضي


وينك

اتاخرتى كتييييييير

وما زلنا فى الانتظار بدون ملل

لا تتاخرين علينا


التوقيع
هُنا مسقطُ رأس قلمى ..،

كمـ أشتقتُ إلى ولعى بهذا المكان ،،

فهل رائحة عطرى ما زالت تعبقُ بالأرجاء ؟!

وهل أسمى ما زال منقوشّ فى ذاكرتهم ؟!

[ تذكرونى إن كُنت أستحق الذكرى ]
لجل كل القلوب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-17-2011, 05:46 PM   #63
-||[عضو فعال]||-
 
الصورة الرمزية sosn2
 
تاريخ التسجيل: Jan 2011
الدولة: دار ابومتعب <فديته>
العمر: 31
المشاركات: 52
معدل تقييم المستوى: 9
sosn2 is on a distinguished road
افتراضي


هلا حبيتي بلييز ممكن تكملي والله تأخرتي عسى المانع خير بأنتظارك بلييز لاطولي أكثر "تقبلي مودتي"


sosn2 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-19-2011, 09:20 PM   #64
-||[قلم من الماس]||-
 
الصورة الرمزية بنت الحاره
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
الدولة: في الحاره
المشاركات: 773
معدل تقييم المستوى: 9
بنت الحاره is on a distinguished road
افتراضي


قديتكم كلكم يارب ............ و ربي اسعدني تواجدكم ... لكم ما طلبتو ... و الحين راح اكملها ان شاء الله

سوسي حيااتي كنت تعبانه اشوي .... السموحة ع التاخير ...

يا الله لكم البارت التالي


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
اضغط هنا لتكبير الصوره
بنت الحاره غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-19-2011, 09:24 PM   #65
-||[قلم من الماس]||-
 
الصورة الرمزية بنت الحاره
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
الدولة: في الحاره
المشاركات: 773
معدل تقييم المستوى: 9
بنت الحاره is on a distinguished road
افتراضي


الجزء العاشر [10]
افراح بستهزء : هه يا لله عيل وش واقف تحرس سو الفضيحة ، خلنا نشوف وش بيطلع منك ، شوف أبوي انت ، انا مني هينة ، و الله لجلب السالفة ع راسك ، و أخليهم ما يقطونك برع أخليهم يقطونك بسجن ، تخيس هناك
امتنان و لحظة انا أصواتهم بدت ترتفع ، مسكت افراح من أيدها ، و قالت بنبره حزن : افراح هدي الله يخليج ، و انت احن ما ياين هنية انسوي مشاكل ، كل اللي ياين نقول عنه انه شكك في جور مو في محله ، و جور و الله و الله أنها اشرف من الشرف .. و إذا منت مصدقنا .. تعال وأوقف برع الغرفة .. و حنا بنكلمها .. و بتسمع الكلام كله ، و انت ما خسران شي ..
عثمان وهوة يفكر في كلام امتنان : انزين أشوف مشن جدامي
افراح بمصخرة : لا و الله انت اللي بتمشي جدامنا .. مو حن بنمشي جدامك
عثمان وهوة يحر افراح ، و كان ما طيقنها ... المهم مشى عثمان جدامهن .. و هن يمشن و رء ..
عثمان وقف عند طرف الغرفة و دخلت افراح و امتنان الغرفة وسلمن
الكل رد السلام
عثمان وقف عن الباب و كان يسمع كل الكلام اللي ينقال و بوضوح
امتنان سارت صوب جور و مسكتها من أيدها : جور حبيبتي ، لزم تكلمينه و تقوليله انج كنتي معنا ، لا انه شاك فيج
جور و الصياح كان هاد حيلها : خليه يولي زين ، انا أبيه اشك لين يموت
افراح بابتسامه و كانت مرتاحة من موقف جور ع عثمان: جور حبيبتي ، تراه ما مصدق أي كلمه قلناها
جور انسدحت ع السرير و نبره الحزن مغطيه ع صوتها : بكيفه ، لا يصدق ، المهم اني انا واثقة من نفسي .. عاد هوة برحته
ام سالم : كيف يعني ما مصدق ، وينه هوة انا بسير اكلمه
افراح : خليه عنج خالوة ، و الله انه ما يحشم حد
ام سالم و كانت معصبه : غصبن عنه بيحترمني ، انا كبر أمه ، و بعدين لزم يصدق أنها كانت في بيتنا ، وش يعني بيكذبني
امتنان تنهدت تنهيده طويلة و صدت صوب جور: جور حبيبتي ، انتي قوليله ، و بعدها خليه هوة و ضميره يتصافون
جور بصوت مبحوح من الصايح: امتنان شتبين أقوله ، وش يفيد الكلام ..( طاحت دمعه ع عينها ) خلاص خليه و الله يسامحة
افراح : و انتي ما بتسامحينه
جور وهيه تصيح : التزمت الصمت ........
ام سالم : يمه حبيبتي ، إذا هذي أولها ينعاف تاليها

عثمان تأكد الحين من كلام جور و عنادها انه شكه مو في محله ... عثمان من سمع كلام جور حس انا كان غلطان و غلطان وايد . .. طلع من المستشفى وهوة ما يدري وين بيسير .. طلع و حروج بقلبه تنزف دم .. طلع وهوة كأنه حاس بتأنيب الضمير ع الشي اللي سواه فيها

الساعة 2:00 الظهر طلعن من المستشفى .. اما امتنان فتمت معها ...
جور كلت اشوي .. و امتنان كانت تشوفها وتأكل
امتنان وهيه تشوف جور : حبيبتي ليش ما تأكلين
جور : مالي نفس
امتنان : ليش شو في خاطرج ، و الله كل اللي تبينه من عيوني بيبه
جور بابتسامه : تسلمين حبيبتي ، ادري فيج ما تقصرين ، بس و الله مشتاقة خواني
امتنان بابتسامة : انزين الحين بخليج تطمنين عليهم
جور تنهد تنهيده طويلة : بس انا ابي أشوفهم ابي احظنهم ابي أحبهم
امتنان : تبيني أمر عليهم و أيبهم معي
جور بحركة سريعة : لالالالالالا
امتنان : ليش لا ، حبيبتي لزم اهلج يدرون
جور بنبره حزن : ما أبيهم يشوفوني و انا بهذي الحالة
امتنان ابتسمت لها : انزين قومي.. يلسي
جور : ليش ؟؟
امتنان : اممممممممم ما تبين تبدلين ، قومي انا يايبه معي ملابس حقج ...
جور : مثل شو الملابس
امتنان بابتسامه : شورت و قميص
جور بطلت عيونها : شو شورت ، انتي شكلج ناسيه انا حن في المستشفى
امتنان : لا و الله ما نسيه ، بس ياحظي تراه ريلج تحت الفراش 42 ساعة
جور وهيه تهز رأسها : لالا مابا مابا
امتنان : و الله عاد مو بكيفج ، غصبن عنج ، انزين
جور وهيه تحر امتنان : أقول امتنانوة يوزي عن هذا الطبع
امتنان : ما بيوز .. يا الله قومي يلسي عدل
جور انسدحت ع الفراش وهيه تقول : مااااااااااااااااااااااابا ، يبيلي جلابية
امتنان وهيه تضحك : لا و الله ، جلابية قالت .. أقول قومي يلسي لا اكسر ايدج الثانية
جور : مابا ، صدق تراني أقول مابا
امتنان وهيه تنافخ وكانت ماسكه الملابس في أيدها : أوف منج و بعدين معاج يعني، صدق انج يأهل ، و الله بعدها آلاء أعقل منج
جور قامت تضحك ع شكل امتنان : ههههههههههههه أخ ويهي ( كان ويهه يعورها )
امتنان قامت تضحك عليها : ماحد قالج تضحكين ، يالله قومي أشوف ، قومي و عن الدلع ، خلاص بعطيج حلاوة و أمري لله
جور وفيها الضحكة : شقالولج يأهل .. تجسين عليي بحالوة
امتنان بابتسامه : اشوفج ... تعاندين مثلهم ...
جور : خلاص مابا اقولج
امتنان : لا حوووووووووووووووول و بعدين معاج

مع عثمان كان مع الدكتور و ينشد عن حالت جور .... ..و بعد نص ساعة طلع عثمان من عند الدكتور وهوة يتذكر كلامه
... يحتاجلها رعاية خاصة ، لا انا تيها نوبات صداع قويه ، و للحين حن ما نقدر نهديها غير با الإبر ، نعطيها مسكت .. بس ان شاء الله بتتحسن حالتها ، و ما بيلزم ابر .. بيكفيها حبوب ... تطمن يا أخي ... كل شي بخير بس بيبقى معنا كم يوم زيادة علشان نتأكد من حالتها اكثر ... و انا استحسن لو رجعتوها للبيت ، اتيبولها ممرضه .. هذا أفضل ...

عثمان وهوة يقول في نفسه : يعني هذا كله مني انا ، هذا انا سببته ، ياربي ... لا و بعد يحتاجلها رعاية خاصة .. اوكية انا ما عندي مانع ، بس مشكلتي معاها ما تسمح ،، اني حتى اكلمها ... يا الله انا بسوي اللي بيدي ... و بنسايرها لين تصحى و توقف ع ريلها ... لالا المشكلهه مو هنية المشكلة لو عرفو أهلي ... ياهيه مصيبة عن صدق .. انا كيف طافت عن بالي .. و الله ليغسلوني غسال .. و بيذبحوني ... لا حول .. انا احسن شي اسير صوبها و أشوفها و اتطمن عليها بروحي ... أفضل من الكلام بلا داعي .. و خله يصير اللي يصير ... ......

سار صوب غرفه جور ... فتح الباب و دخل .. كان ماحد في الغرفة غير جور .. و امتنان طالعه اتيب ماء .. دخل و يلس على الكرسي ، اللي عدال سرير جور .. و كانت جور متغطية بالفراش بكاملها و مغمضه عيونها ... اونها راقدة ( بس هيه لا راقده و لا شي )
عثمان مسك ايد جور بكل رقه و لطف و حنان : جور
جور و لا كأنها سمعت حد .. كانت ساكه عيونها و لا تتكلم
عثمان قال بصوت أعلا اشوي : جور
جور :............
عثمان : يا بابا ، يا جور قومي ابي اكلمج كلمتين
جور ...( كانت مخليه في رأسها قاعدة .... وهيه ... عثمان و العدم واحد )
عثمان مسك ايد جور بقوه اشوي وقال بصوت أعلا عن قبل : جوووووور عاد قومي ، ماصار رقاد هذا
..... في هذي ألحظه انفتح الباب بقوه .....
عثمان ع طول صد صوب الباب ... ووخر أيده عن ايد جور
امتنان ع طول نزلت عيونها و قالت بدون نفس : السلام عليكم
عثمان وهوة يشوف امتنان و يحرها بعيونه : و عليكم السلام
جور فتحت عيونها و صدت صوب امتنان و قالت بصوت تعبان : و عليكم السلام
عثمان صد صوب جور و بطل عيونه ( كيف يعني ، ما كانت تسمعني و لا شو ، شمعنا يوم دخلت رفيجتها فتحت عيونها ، و الله شكلها ه البنت بتهلكني )
امتنان : اسموحة ما كنت ادري انا حد في الغرفة
عثمان صلب طوله و سار صوب الباب : لالا عاد ، استريحي ... طلع برع و سك الباب و رآه ....
امتنان وهيه تشوف صوب الباب و تقول لجور : هذا شو ياي يسوي هنية ما كفاه اللي سواه ، ياي يكمل بعده
جور بدون نفس: أوه خلينا من سيرته ، عطيني ماي
امتنان : خذي ... لالا صدق جور شيبي ياي
جور وهيه تبطل دبت الماء: و انا شدراني فيه ، خليه يولي زين

مع عثمان الساعة 3:20 العصر ...
كان لبس قميص امجدف ( بدون أكمام ) و شورت ... و ماسك المخمة ، و مخلي المنظف مل الزجاج في المخباء ( الجيب ) مال البنطلون ، و الفوطة مال التنظيف في الجيب الثاني .. و كان شكله مثل الهندي يشتغل فراش ..كان ينظف و يخم و يرتب و يمسح المكان ... عثمان : بله عليكم هذي حاله ، هذي حاله الحين ، انا اللي في عمري ما مسكت مخمه و خميت المكان اليوم ع أخر عمري أنظف .. و الله حاله ، صدق مهزلة ... ... و بعد ساعة زمان .. كان عثمان طايح ع الأرض وهوة يناصخ ( يتنفس بسرعة بسرعـة و كأنه ياي راكض مسافة كبيره ) .... و الله ما أكمل ، احسلي اشتري راحتي ، و اسير الحين و استأجر هندي و هنديين و أخليهم ينظفون المكان كله .. طلع عثمان ع حجرته و تسبح و حلق و تعدل و لبس بنطلون جنز و قميص امجدف ابيض ( بدون أكمام ) و فوقه قميص اسود مفتوح و مشط شعره و تعطر و خد مفتيح السيارة و تلفونه و محفظته و طلع ... و ع طول سار صوب المستشفى ... في السيارة كان حاط أغنيه راشد الماجد .... و مطول عليها

5:55 في المستشفى ...
كانت امتنان مع جور تسلم عليها علشان أتروح ... ( لا انا سالم أخوها ينتظرها برع الغرفة )
في هذي الحظة وصل عثمان ... و شاف سالم واقف عن حجرت جور
عثمان شاف سالم و تذكر انه اخو امتنان ...: السلام عليكم
سالم بدون نفس و كان يشوف عثمان من فوق لين تحت: وعليكم السلام
.... في هذي الحظة طلعت امتنان من داخل وهيه متغشيه : السلام عليكم
عثمان : وعليكم السلام
سالم مسك امتنان من أيدها و نتعها بقوه : امشي
امتنان : انزين لا تنتع ، تراني امشي
عثمان تنهد و بطل الباب و دخل و سكه... : السلام عليكم
جور كانت يالسه و سانده ظهرها ع السرير و ساكتة
عثمان سار صوبها و يلس عدالها : قلنا السلام عليكم
جور .............................
عثمان : انزين ردي تراه السلام لله ... انزين بكيفج
عثمان : انزين ما تبين تكلين شي
عثمان وهوة عيونه بعيونها: انزين تبين تشربين
عثمان : انزين قوليلي شو تبين و انا ايبلج
عثمان تنهد تنهيده طويلة : يا صبر أيوب ع بلواه ،..( سكت اشوي ) انتي شفيج ما تردين
عثمان : استغفر الله العلي العظيم ...و بعدين يعني معاج انتي
عثمان بدء يعصب منها ، بس يحاول يمسك أعصابه : جور ، يبه شفيج
جور و تقول في خاطرها ( و الله مصيبة ان كنت ما تدري شفيني )..............و كانت ملتزمة الصمت
عثمان تنهد تنهيده طويلة و بصوت عالي : انزين شو تبين أسوي علشان تتكلمين ... و سكت اشوي
عثمان : تكلمي قولي أي شي ، انزين كحي ، تنهدي ، أي شي ، أي شي
جور ... و تعيد ع نفسها و تزيد ( عثمان و العدم واحد ) ... و كانت تحس بألم في رأسها
عثمان بصوت عالي : لا حوووووووووووول ، و بعدين يعني ، وش أخرتها معاج
جور غمضت عينها و كان الصداع كل دقيقه يشتد عليها اكثر
عثمان وهوة يشوف جور : شفيج ؟ شي يعورج ؟ بشو تحسين
عثمان مسك جور من أيدها : جور علامج يبه بشو تحسين
جور تحس بصداع اكثر يزيد ع رأسها
عثمان وقف و بعده ماسك ايد جور : تبيني أنادي الدكتور
جور سحبت أيدها عن ايد عثمان بقوه ، و خلت أيدها ع رأسها ..
عثمان فج عيونه و استغرب من حركتها ، ماعليه يا جور بطول بالي عليج و يخذج ع قد عقلج ، و بعملج مثل الياهل : يبه شفيج ، قوليلي
جور ما قدرت تتحمل صداع رأسها اكثر من كذيه صرخت بصوت عالي ااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااخ أخ
عثمان من سمع صرخت جور ع طول طلع و نادى الطبيب ........
وصل الطبيب لجور كانت جور في حاله ترثا لها كانت حاطه أيدها ع رأسها و عيونها صايرات حمر ... مثل الدم و خدودها حمر و كانت تتقلب ع الفراش و دموع عينها يطيحن ع خدها .... ع طول عطوها منوم
عثمان واقف جنب جور و مستغرب ، مستذهل ، متعجب...
طلع الدكتور و طلع عثمان ورآه
عثمان بصوت واطي :دكتور محمد لو سمحت
الدكتور محمد التفت صوبه : نعم
عثمان : بغيت اتطمن عليها الله يخليك
الدكتور : و الله شو أقولك ، هذا الصداع صار عدها نتيجة لضرب بشده ع الرأس أو صدمه و انت مثل ما تشوف هيه ضعيفة و هيه كانت تعاني من صداع بس مو لهذي الدرجة ... أو حتى يمكن هذا صداع من التوتر
عثمان وهوة مندمج مع كلام الدكتور : انزين دكتور شو نوعه هذا الصداع ؟
الدكتور : لحد الحين أتوقع انه الصداع الحاد يعني يتطور خلال ثوانٍ إلى ساعات ... بس و سكت الدكتور
عثمان : بس شو ؟
الدكتور محمد : إذا استمرت حالتها بهذي ألطريقه أتوقع تصيبها الصداع المزمن
عثمان فج عيونه سبع سبع : دكتور شو تقول انت صداع مزمن ؟
الدكتور : لا تخاف هذا بس احتمال ضعيف ... بس انتو حولو تبعدوها عن أي جهد و توتر و قلق أو صدمات .. و ان شاء الله ما يصير غير كل خير
..........................
رجع عثمان الغرفة وكانت حالته حاله ما عارف شيسوي و لا كيف يتصرف ... يلس جنب جور وهوة يشوف ويهه اللي تشع منه الجمال الرباني ... و يقول ، ياربي معقولة يحوشها صداع مزمن هذا من يتحمله ، بعيد الشر عنج ان شاء الله ، يؤه شكثر انا أفكر و شكثر انا أحاتي ، كلشي عن ربي يهون ، و ان شاء الله يأرب ما يصبها صداع و لا شي ، .. تنهد عثمان تنهيده طووويله و كان مندمج في ملامح جور و يتبسم ... و فجئه قال ... شفيني انا أتبسم كأني خبل ، لو حد دخل الحين بيقول مينون و خالص بعد ...

الساعة 8:12
في بيت ابو فؤاد كانو كلهم يالسين في الصاله ما عاد بشر كان يقرء قران في حجرته و يسولفون .. و آلاء يلسة تلاعب برءه
فؤاد : و انتي كيف الدراسة معاج
رنا : بعد ليش تسأل يعني ما تدري
اثار وهيه تحر رنا : انا خاطري اسألج سؤال ؟
رنا بابتسامه : قولي شعندج
اثار : انتي ليش ما تحبيني ... ليش دوم مخليه دوبج من دوبي
رنا وهيه تضحك : لا انج حبج و أموت فيج ( و غمزت لها بعينها )
اثار بابتسامه: لا و الله ، من متى ؟
فؤاد : أثاروه قلتلج شخبار المدرسة معاج
اثار باستهتار : أبخير و الحمد لله ، و تسلم عليك ، و قالت لي سلمي ع فؤاد مخصوص
الكل قام يضحك عليها
ام فؤاد : أبويي هذي ما بتقدر تاخد عنها لا حق و لا باطل
ابو فؤاد : انا ما ادري هذي البنت طالعه ع من ؟ .... في هذي الحظة سمعو دق الجرس ..
فؤاد صلب عمر : من ياي الحين ... و سار صوب الباب ..
رنا : اثار قومي سيري لبسي جلابية بدل هذا اللي لبستنه
اثار وهيه تشوف لبسها: وش فيه هذا اللي لبستنه ، محتشمه و لله الحمد
ام فؤاد : من وين محتشمه و لا طاحتج الحشيمه ، قومي لبسي عدل ، بدل هذا مطلعه عصاجيلج
اثار : يبه شوفهم ؟
ابو فؤاد وهوة يشوف لبس اثار : انزين صدقهم قومي لبسي عدل ، لبستلج هذيه أتقول ولد ، أعوذ بلله كانج متفسجه
اثار وهيه تنافخ : يؤه منكم ، وش متفسخة ، هذا قميص و هذا شورت
ام فؤاد : لا حول ، و بعدين معاج انتي
اثار بصوت عالي: و بعدين معاكم انتو ؟ تراكم بتيننوني ، كل ما البس شي علقتو عليه ، و الله بتعقدوني تراكم
رنا وهيه ناقعه عليها من الضحك : أقول بلا هذرة زايده و سيري بدلي
سارت اثار وهيه تتحلطم و تتنازع و تصرخ
... في هذي ألحظه دخلت ام حاسم و معاها دانا و رغد و جنان ..طبعا عارفين من يكونون ...
الكل : السلام عليكم
قامت رنا و ام فؤاد و سلمن عليهن و بعدين سأرن صوب ابو فؤاد و سلمن ع عمهن و يلسن يسؤلفن .. و طلع ابو فؤاد مع أخوه ابو حاسم في الميلس ...

مع الحريم
ام حاسم : شخباركم شخبار العيال
ام فؤاد : الحمد لله يأرب .. شخباركم انتو ، ياربي ماحد يشوفكم
ام حاسم بابتسامه : و الله حن الحمد لله ، تدرين مشاغل الدنيا ، شخبارج رنا
رنا : الحمد لله بخير
ام حاسم : الحمد لله
رنا : عن إذنكم انا بسير اخلي ألفواله
ام فؤاد : ايه يمه الله يرضى عليج ، و خلي فواله حالهم عمج
رنا بابتسامه : ان شاء الله عموه .... و قامت
جنان : لحظة انا يايه معاج
دانا و كانت بكامل حلتها و زينتها ، و طالعه روعه تهبل : و انا بعد يايه معاجن
رغد : وين اثار عيل مالها حس
ام فؤاد : و الله اثار في حجرتها ، روحي لها
.........
في المطبخ جنان كانت تساعد رنا في تجهيز ألفواله اما دانا فكان يالسه و ساكتة و لا تقول و لا كلمه
جنان : الا شخبار برءه ، ما أشوفها هنية
رنا وهيه تغسل الفنين : الحمد لله ، يالسه تلعب هيه و آلاء
جنان : فديتها و الله انا مشتاقتنها حيل
رنا : فديت روحج و الله
جنان : الا شخبار المعاريس
رنا بابتسامه : الحمد لله ، لا و بعد مسافرين
دانا بدون نفس : وين مسافرين عاد
رنا صدت صوبها وهيه تشوف ملامح ويهه و تضحك : مدري ، بس شكلهم مستأنسين
دانا وهيه تلوي بوزها : وأنتي شدراج إذا كانتو مستأنسين ولا لا
رنا وفيها الضحكة : ادري ، لا انا ضحك جور حبيبتي شال الدنيا و عثمان كان يكلمني و يضحك و من العشر كلمات يرد عليي بكلمه ، مستأنسين ربي يديم هذي الراحة عليهم
جنان وهيه تصف الصحون في الصينية و بابتسامه : ربي يهنيهم في حياتهم ، و لا يفرقهم عن بعض يأرب
دانا و تقول من ورء خاطرها : الله يسعدهم ... و في خاطرها تقول ( عسى ما يشوفون يوم راحة في حيتهم و يتغربلون ان شاء الله )
رنا بابتسامه : آآآآآآآآآآآمين الله يسمع منجن
دانا صلبت طولها ، و تنهدت تنهيده طويلة : انا بسير مع رغد و اثار
رنا : بتحصلينها في حجرتها
دانا طلعت من المطبخ و سارت صوب حجرت اثار .. دقت الباب و دخلت
دانا وكانت متضايقة : السلام عليكم
اثار : و عليكم السلام
دانا يلس ع الكرسي و خلت ريل ع ريل ... شخبارج
اثار : الحمد لله
دانا : شمسويه في المدرسة
اثار : ما من عمر تنشدين عن المدرسة ... وش وراج
دانا : ماشي ... يعني وحد و تسأل عن اخبارج بعد هذي فيها شي
اثار وهيه تحرها : لا ما فيها شي ...
دانا تنهد بصوت عالي
رغد : علامج
دانا : ماشي بس متضايجه و ابي ارجع البيت
رغد : انزين نزلي تحت سولفي معاهم
دانا : يعني مع من تبيني اسولف ، ماحد هنية بعمري
رغد : خلاص تمي معنا
اثار وهيه تشوف دانا : عثمان هنية بعمرج
دانا من سمعت طاري عثمان تلعثمت و صارت حمرء : وش ياب طاري عثمان
اثار وهيه تشوف ويه دانا و اللي تغير من سمعت طار عثمان : انتي ؟
دانا و تحس ببروده في إطراف أصابعها: لا و الله احلفي انتي بس ، انا كم عمري و عثمان اخوج كم عمره ...
اثار وهيه تغمز لدانا : علينا
دانا بدون نفس : حبيبتي انا عمري 19 و اخوج شايب عاد
اثار : لا و الله أخويي شايب ، الحين صار شايب ، هاه نسينا ما كلينا ، أقول خليني ساكتة وايد احسن
رغد وهيه تحر دانا و اثار : شو ؟؟ شفيجن قمتن تتكلمن با الإلغاز ؟ شو خاشات عني
دانا وهيه تحر اثار بنص عين : ماشي ؟ ما خاشين شي ... انا بطلع
اثار بمصخرة : هذا انتي من يوم عرفناج ... ما تقدرين تواجهين حد ، و لا تقدرين تخلصين نفسج من أي مشكله
دانا التفتت صوب اثار و قالت بصوت عالي : أثاروه التزمي حدج عاد ، سكتي مدام النفس عليج طيبه
اثار انسدحت ع الفراش و خلت ريل ع ريل و قالت بصوت عالي ..: سكي الباب وراج
رغد كانت يالسه و ما تدري عن شي و كأنها أطرش في الزفة
طلعت دانا و كانت محرجه و لا تتحمل أي كلمه من حد حتى ما تتحمل تسمع اسم عثمان ، طلعت و الدمعة حايره بعيونها ، صايره حمرء ..... و ما تدري ليش كل ما يابو طاري عثمان تحس بشعور غريب .. و كأنه تيار كهربائي يسري في عروقي .. آه يا عثمان بعتني برخيص ...لكن هذا كله بسببي انا اللي بنيت أحلامي مع شخص ما يستأهل ، انا اللي بنيت أحلامي مع شخص حتى ما يحس فيني ، و كل يوم أقول اليوم بيحس ، بس للأسف ، و الله اني أتعذب كل يوم ، و أحاول انسي بس ما اقدر .. ما اقدر أنساك أحاول و حاول بس ااااااااااااااااه ياقلب .. صدق انا القلب ملعون ليه يحب شخص عمر ما فكر فيه و لا حتى حس فيه ... . يا ساتر .. انا شسويت لك ... احسن شي ما أقص ع نفسي عثمان ولا عمر فكر فيني و لا حتى بيفكر ... هيه مرة وحد اتصل علي و كنت مريضه اتصل يتطمن ... بس انا (احـــ ) آه ياقلبي ... ( نزلت دانا و كل ملامح الحزن و الغصب و الغم و الكدر مرسومات ع ملامحها ، يلست عدالهم و الكل يسولفون و هيه تفكر ... و بدون لا حسن ع نفسها طاحت دمعه من عينها ...
جنان شافت أختها مو ع طبيعتها ، قالت لدانا بصوت واطي : شفيج تصيحين ، عسى ما شر
دانا انتبهت لنفسها ، و ع طول مسحت دمعتها : ما فيني شي ، بس ما ادري شو دخل بعيني
جنان : لا و الله عليي انا هذا الكلام ، قولي شفيج
دانا بنبره حزن : اقولج ما فيني شي

مع بشر في ألحجره كان يقرء القران... و من خلص كان متسبح و مصلي و مخلص كل شي ... سار صوب الكمبيوتر و شغله .. و دخل جوجل و كتب ( اثار التلوث ) .... و طلع له معلومات كثيرة .... دخل أول منتدى علشان يسحب منه المعلومات و يحفظهن .. و بعدين يطبعهن ... بس ما رضي ... بشر : استغفر الله شفيه هذا علامة ما طاع ...
( انت غير مسجل لدينا ) ....
بشر : صدق فاضين ، يعني بعد يغصبون الواحد يسجل معاهم ... أوف صدق و الله سخافة... سار صوب كلمت تسجيل ... و سجل باسم (فارس العرب ) هذا كان ألنك نيم له ... و ع طول دخل و خذ المعلومات اللي يباهن و حفظهن و ضبط كل شي ع الورد و ع طول سوء طباعه ... في هذي الحظة سمع دق ع الباب ..
بشر : من ؟
اثار : انا اثار و معاي رغد
بشر : دخلي ... بشر كان محتشر بطباعه و ترتيب الأوراق ...و لا حتى صد صوب اثار و رغد ياللي دخلن و يلسن مقابلات بشر وهن يشوفن شاشة الكمبيوتر و يشوفن و ين داخل
رغد بابتسامه و كانت مستحيه : شخبارك بشر
بشر : الحمد لله ، شخبارج انتي
رغد : الحمد لله
اثار وهيه تشوف اسم المنتدى : بشر من متى و انت تدخل المنتديات
بشر : منتديات شو الله يهديج ، انا أصلا كنت ما بسجل لو ما المعلومات
اثار بابتسامه : وشو نكك
بشر : و انتي شتبين بنك



يتابع ...............


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
اضغط هنا لتكبير الصوره
بنت الحاره غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رواية عشـــاق من احفـاد الشيـطان - كامله $$$ الحب الخالد $$$ قسم الروايات المكتملة 171 03-27-2017 04:01 PM
والله لجيب راسك .."||~ انا غير ~ قسم الروايات المكتملة 52 01-29-2017 11:22 AM
رواية غارقات بـ دوامة الحب انا غير ~ قسم الروايات المكتملة 42 10-10-2013 06:42 PM
تخرجت من الثانوي ,, قصه حب ابكت الملايين sweet dandoOonh منتدي القصص و الحكايات - الأدب الشعبي 1 12-11-2011 02:18 PM
سلمته نفسي باحساس واليوم يضربني برصاص S.M.3.D منتدي الروايات - روايات طويلة 1478 09-28-2011 08:35 PM


الساعة الآن 07:51 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.