قديم 01-06-2011, 07:51 AM   #31
-||[قلم من الماس]||-
 
الصورة الرمزية بنت الحاره
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
الدولة: في الحاره
المشاركات: 773
معدل تقييم المستوى: 9
بنت الحاره is on a distinguished road
افتراضي


تسلمين لجل كل القلوب ... ع المتابعه ... ربي لا هانج

و عساج ع القوة


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
اضغط هنا لتكبير الصوره
بنت الحاره غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-06-2011, 08:51 AM   #32
-||[قلم من الماس]||-
 
الصورة الرمزية بنت الحاره
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
الدولة: في الحاره
المشاركات: 773
معدل تقييم المستوى: 9
بنت الحاره is on a distinguished road
افتراضي


الجزء السادس [7]

الساعة 3:30 في بيت جور
سالم : لا تتأخرين
امتنان بطلت الباب مال السيارة و كانت مستعيله : انزين ...
دخلت امتنان البيت كان باب البيت الكبير مفتوح ... سارت صوب باب ألفله بطلته ... في هذي الحظة سمعت صوت ونين و صياح ياي من صوب الصاله ... سارت تركض صوب الصاله بس من شافت جور .. خلت أيدها ع حلجها و رصت عليه بقوة و كانت مستذهله من حالت جور ، و امتنان ما تحملت المنظر يا اللي شاقته و قامت تصيح بصوت عالي .. جور كانت خلاص واصله حدها من الانهيار ... سارت امتنان صوبها و مسكتها من أيدها وهيه تصيح من خاطرها
امتنان بدون قصد مسكت جور من أيدها يا اللي تعورها
جور قامت تصرخ و تصيح : أيــ أيــ أيدي تـ تعورني ( و قامت تتنشغ من الصايح ) اااااااااااااااااخ
امتنان كانت ما عارفة وش أتسوي و متوترة و خايفة و كانت أتشوف جور و كانت تصيح و تقول بصوت عالي : شصاير ، من سوابج كل هذا ، من هذا اللي ما يخاف ربه
جور غمضت عيونها و الدموع كانن يطيحن ع خدها
امتنان مسكتها من أيدها الثانية : قومي يا الغالية ،قومي
جور قامت تصرخ ع امتنان : ريلي تــ تعورني ..( تصيح )
امتنان وقفت و خلت أيدها ع رأسها ما عارفة شتسوي و صياحها غير شكل : انزين شسوي
جور كانت حالتها تقطع القلب ، كانت تنتع امتنان من عبأتها اشوي اشوي : تعبانه امتنان تعبانه
امتنان صدت صوبها و قالت بخوف و دموعها ع خدها : سلامتج حبيبتي من التعب ، ان شاء الله فيني ولا فيج ..... لحظة
طلعت امتنان تركض لخوها .. قامت تضرب الدريشه بقوة
سالم نزل الدريشه و ما لحظ ع عيون امتنان و شكلها ، لا انه كان يقصر ع صوت الراديو: و عوق ان شاء الله ، علامج روعتيني
امتنان وهيه تصيح : ابيــ أبيك تساعدني ، جور وايد تعبانه و منهارة بسرعة
سالم من سمع كلام اختة ع طول نزل من السيارة و سار هوة و امتنان البيت ...
امتنان وقفت أخوها برع : لحظة بروح أغطيها
سالم وقف : انزين بسرعة
امتنان دخلت و كانت خايفة وايد ع رفيجت عمرها سارت و غطت شعرها و و غشتها ... جور كانت ما تدري عن شي ..
طلعت امتنان و نادت سالم : سالم تعال بسرعة
دخل سالم البيت و كان البيت مهفوس و الإغراض مكسورات و الشعر كان في كل مكان سالم كان مستذهل و مستغرب متفاجئ ، يؤه شو كل هذي الربشه و الهفسه في المكان ، حسبي الله و نعم الوكيل
امتنان وهيه أتهز جور من جتدفها و تصيح: جور جور ردي علي ، شفيج ، خلج معي ، لا تضمضين عيونج
جور كان خلاص ما قادرة تنطق بكلمه كانت أمبطله عيونها اشوي ...
امتنان صدت صوب سالم : سالم ألحقني ، جور ما ترد عليي
سالم ع طول التفت صوب جور ، بطل عيونه سبع سبع ، و كأنه مو مصدق انا البنت يا اللي شافها قبل كم ساعة تكون حالتها بهذي الصورة ، بهذي الصورة المئساويه ، يا حسافه عليه ، يا حسافه ..... سار سالم صوب جور و كانت يركض بحركة لا أراديه سار صوب جور و شالها من الأرض ، كانت وايد خفيفة ، كأنه شايل طفله .. وطلع من البيت و دخلها في السيارة و كان وايد يحاتيها و خايف عليها ، اما امتنان فخذت شنطتها و تلفونها و سكت الباب ما البيت و طلعت ... كانت امتنان يالسه ورى و حاطه رأس جور فوق ريلها و جور كانت تون بصوت عالي ، اما سالم فكان طاير بسيارة كان يسرع أخر شي ، ( مال عمك ما يهمك ، تراه السيارة ما اختة )

ام عثمان فكان عند البحر يالس فوق بونيت السيارة و كان معصب حدة و يقول ... ( أخ يا القهر ، لا و بعد تقولها بكل قوة عين مالك دخل فيني ، و انت مريض ، عيل انا تافه ، انا حقير ، انا ، هذي الذبح قليل عليها النذلة ، شتحسبني طرطور جدامها ، بس لالالالالالا السالفة ما انتهت لين هنية ، و الله لطلع اعيونج و الله ، .................... و يلس عثمان عند البحر لين الساعة 4:55 الفير ... و رجع البيت كان معصب و كان ناوي يرجع يسمع جور كم كلمه يسمها فيها .. دخل و دخل سيارته شاف سيارة جور مكانها .. ( ع بالي طلعت ، لو طلعت اليوم و الله لنكون نهايتها ع أيدي، لخليج تمشين و تكلمين نفسج ................... نزل من السيارة و دخل ، كان كل همة يشوف جور علشان يكمل اللي ابتدابه .... دورها في كل مكان ما حصلها ...فول عليها و كان عصب و قال ... و الله يا الكلبة لفضحج و خليج اردء عن حقج ، بس ما قبل لا اقتلج انتي و ياه ، بتشوفين شبسويلج .....

في المستشفى الساعة 5:12 كانت جور معطايه منوم و كانت نايمه و امتنان كانت يالسه معاها و الدموع ما تشفن من عينها ع حالت رفيجتها و سالم كان يالس برع ...
جور كان عدها كسر في أيدها اليمين و كسر مضاعف في ريلها اليسار جبسو لها أيدها و ريلها علشان ما تحركها و يلتام بسرعة كان راسها ملفوف بشاش و يهه ملصق لها لصق أجروح و كان مخليلها مغذي ( سقاية ) ...
الساعة 5:30 طلعت امتنان لسالم
امتنان وهيه أتسك باب الغرفة اشوي اشوي و تمسح دموعها : سالم
سالم كان يالس ع الكرسي ، من شاف اختة قام وقف : هلا ، هاه تبون شي
امتنان بابتسامة صفرء: لا مشكور
سالم و كان مهتم من حالت جور : هاه طمنيني عن حالتها الحين
امتنان تنهدت : الحمد لله ، الحين احسن ، انت سير ارتاح علشان ما تتعب
سالم : انزين بس إذا بغيتو شي ، ع طول اتصلو
امتنان : ان شاء الله لا تحاتي
سالم : مع السلامة
امتنان : سالم
صد سالم صوبها : هلا
امتنان : سالم الله يخليك جيبلي ملابس
سالم : بعد حال وش الملابس تراج بتسيرين البيت و بتبدلين
امتنان : مو لي لجور
سالم :اها قولي من لجور ، من عيوني ، و انا بقول لمي انج في المستشفى
امتنان : اوكية ، تصبح ع خير
سالم : و انتي من أهله .... و سار سالم كانت ميت من التعب ، و كان يفكر من يا للي سوء كل هذا الشي بجور ...
اما امتنان فكانت تتنازع و تتحلطم ع عثمان ، كانت متأكدة انا ماحد بيسوي هشي بجور غيرة و كانت تصيح من خاطرها ( آه يا جور و الله انج متعذبه و متمرمرة في حياتج ، الله يعلك ما تربح يا عثمانوة من وين تسير و تتقبل ، حرام عليك البنت يتيمة ، و مأمن عليها ، تسوي فيها هذا الشكل ، بس لو كان أهلها موجودين راح تسوي كل هذا الشي فيها ؟؟ ، و الله لو كافر كان رحمها و شفق ع حالها ، حسبي الله و نعم الوكيل عليك ، أتكسرها ، الحمد لله انه ما صابها نزيف و لا كسر في الرأس ، و الله يا أختي صدقتي يوم كنت تقولين انج ما تبين تشوفين حد من أهل عمج ، سبحان الله كانج كنتي تدرين ، اااااااه ع حالج يا الغالية ، يا ويلي ، ع خوانج لو درو عنج )..

=====الصبح الساعة 8:00 =====
عثمان كان يالس في الصاله ، كانت ينتظر جور و غفت عينة و رقد ... قام الساعة 8 و كانت حالته حاله ما بقى شي في البيت ع حاله ، يا اللي جدامه كسرة و رماه ع الأرض ، و كان يتنازع بصوت عالي ، و كأنه مينون ، و توه طالع من المصح .... ( عثمان من طبيعته وايد عصبي و ما يحب كلمته تصير اثنين ، و إذا حد عانداه يا ويله يتوحش )

اما جور فكانت توها تفتح عيونها ، و امتنان كان راقدة ع الكرسي و حاطه أيدها بيدين جور
جور صدت صوب امتنان و قالت بصوت تعبان : امتنان
امتنان : .................................................. .....
جور قامت أتشوف فوق و كانت تفكر
و بعد نص ساعة دخلت السستر
جينا الممرضة بابتسامة : صباح الخير
جور ردت لها الابتسامة و كانت تحس انا ويهه كله يعورها و ما تقدر تبطل حلجها وايد : صباح النور
جينا : لا اليوم احسن بكتير عن أمبارح
جور : الحمد لله
جينا : جور المحامي عند الباب بده يسالج كمن سؤال
جور بستغراب : ليش
جينا : لا انج متعرضة لضرب مبرح ، و لزم اللي سؤء فيج هذاء الشي يأخذ جزه
جور تنهدت: بس انا ما حد ضربني
جينا : جور انتي بعدج صغيرة و ما تتحملين مثل هذا النوع من الضرب ، و بعدين مو معقولة ما يكون حد ضرباج ، هذا شي و أضح
جور : بس هذا الصدق انا ما عندي شي أقوله
جينا : اسمعي حبيبتي ، انتي أصغيره كتير ع هيك عنف ، يعني شو يظنو أنفسهم ، علشان يسون فيكي كل هذا ، الله يخليج ، انتي بنت مثل القمر ، شوفي حالتج ، شوفي نفسج ، أمبارح لما شفتج ، و الله حالتج تقطع القلب .. حبيبتي قولي كل يا اللي عندج للمحامي ، و لا تخافي من شي ...............
جور بابتسامه صفرء : فديتج و الله ... في هذي الحظة قامت امتنان من إرقادها
امتنان وهيه تحك عيونها : صباح الخير
جور و جينا : صباح النور
جور صدت صوب امتنان : امتنان تعالي غطي شعري ...
امتنان : ليش من بيدخل
جينا : المحامي بيدخل
امتنان و هيه تغطي شعر جور و تغشي ويهه : ليش المحامي
جينا : هذي اجرءات ضرورية، انسويها إذا يأتنا حاله مثل حالت جور
امتنان : و هيه تغطى جور با الفراش ، و بعيونها نظره كلها حزن و الم ع حالت جور: اهاااا ، جور حبيبتي قولي كل اللي صار عندج ، خليه يتعلم كيف يعامل بنات الناس عدل مسود الويه ، قليل الأدب ، الخايس
جينا صدت صوب جور : جور لا تخافين من حد ، القانون بصفج ...
جور تنهدت و صدت صوب جينا : خليه يدخل
طلعت جينا و امتنان و قالو للمحامي يدخل ... المحامي يلس مع جور ساعة الا ربع .... و بعدين طلع و دخلت امتنان ع طول مع جور
امتنان بابتسامة: ها شقلتيله
جور انسدحت ع السرير : ما قلتله شي
امتنان عصبت عليه: شتقصدين ما قلتيله شي
جور صدت صوبها ..( و الله لعلمه الأدب بيدي و الله ): امتنان و اللي يسلمج ، ما ابي افتح هذي السالفة
امتنان تنهدت : انزين ، بس علشان ما نفتح السالفة مرة ثانيه ، قوليلي شصاير بضبط
جور تنهدت تنهيدة طويلة و نزلت راسها : شقولج بس
امتنان يلست فوق السرير و قابلتها : قوليلي كل شي صار من أول ما طلعتي من بيتنا لحد ما يتج ، يا الله قولي
جور قالت لها السالفة كلها و كانت تصيح .....
امتنان لفت ع جور و كانت هيه بعد تصيح معاها ..................... في هذي الحظة سمعت امتنان و جور دق ع الباب
امتنان بصوت مبحوح : لحظة ( مسحت دموعها ).......... سار امتنان و بطلت الباب و طلعت و سكته
سالم بابتسامة : صباح الخير
امتنان و كان فيها هم الدنيا : صباح النور
سالم عطى امتنان الكيس : خذي خلت امي كل الإغراض اللي تبونهن
امتنان : مشكور ، و ما تقصر
سالم : و امي تسلم عليج و ع جور و تقول اون طمنيها عليها
امتنان : الله يسلمها من كل شي ، ان شاء الله يوصل ...
سالم وهوة يصد صوب حجرت جور : ها شخبارها اليوم
امتنان : الحمد لله
سالم : انزين ، ممكن أشوفها و اتطمن عليها
امتنان تزلت رأسها : و الله هيه الحين اشوي تعبانه ، و حالتها النفسية زفته
سالم باهميه : انزين ما عرفتي شسالفه
امتنان تنهدت : عرفت و ليتني ما عرفت
سالم وهوة يشوف امتنان : قوليلي شنو هيه السالفة
امتنان : ما الحين خلها بعدين بقولك ، تراه السالفة طويلة
سالم : اوكية ، دخلي و قوليلها اخوي يبي يتطمن عليج
امتنان صدت صوبه : انت ما تفهم ، أقولك البنت تعبانه
سالم : يا الللي يسمعج ، يقول انا يا للي بزيد تعبها ، يا لله ذلفي قوليلها ، تراج ما تنعطين ويه
امتنان : أنا ما أنعطى ويه لا حبيبي ، تعال العصر ، و يصير خير
سالم : وش رايج إذ قلتلج اني اليوم ما بتزحزح منيه غير يوم اتطمن عليها
امتنان وهيه تنافخ : اوووووف منك ، و بعدين يعني
سالم بابتسامه وعناد : يعني دخلي و خبريها
امتنان وهيه لوية بوزها : انزين لحظة
دخلت امتنان و معاها الكيس و جور كانت متسطحة ع السرير و هم الدنيا ع رأسها
امتنان : جور
جور صدت صوبها : أمرين يا الغالية
امتنان : ما يأمر عليج ظالم ، بس اخوي سالم برع و يبي يتطمن عليج
جور مسكت شيلتها و عدلتها و تغشت ...: خليه يدخل
امتنان بطلت الباب و قالت لسالم يدخل
سالم بابتسامه شاقه ويهه و كأنه مو مصدق انه شاف جور: السلام عليكم
جور : و عليكم السلام و الرحمة
سالم كان متكشخ و متعدل و الابتسامة ما تفارق ويهه : شخبارج أختي ( و الود وده يقول عزيزتي ) اليوم
جور كانت منزله رأسها: الحمد لله
سالم : لالا اليوم الويه ينور ، ما شاء الله عليج
جور استحت : مشكور
سالم : امانة أختي ( و كان بخاطره يقول جور من دون أختي ) إذا بغيتي شي و لا شي ، ما يردج غير السانج ، قولي لمتنان و هيه تقولي
جور : مشكور ، هذا كله من طيب أصلك
سالم صد صوب امتنان : امتنانوه ، ديري بالج ع رفيجتج
امتنان بابتسامة : ان شاء الله ، انا كم جور عندي
سالم بدلع : و كم سالم عندج
امتنان قامت تخزه بعيونها : لا و الله ، أقول ما بتنسيني سيارتي
سالم قام يحط شعره : احسلي اقب قبل لا تصادرها
امتنان : شنو قلت
جور كانت تتبسم و هيه تسمع امتنان و سالم
سالم : ما قلت شي ، أقول انا الحين بسير دوامي ، لا اني شارد عشانكم
امتنان وهيه رافعه أدينها لسماء : ان شاء الله يعرفونك و يخصمون من معاشك التعبان
سالم وهوة طالع : فال الله و لا فالج ، مالت عليج ... ( صد صوب جور و بابتسامه ) تأمرين ع شي
جور كانت منزله رأسها : لا سلامتك
طلع سالم وهوة كل تفكيره بجور ، كأنها أسحرته ، من شافاها وهوة مو ع بعضه

جور بابتسامة : يحليله اخوج ، طيب ، و حبوب
امتنان وهوة تحرها : منو الحبوب ، أقول اسكتي لا بس اصدق
جور كانت تبي تضحك : ههه ههههههههههههه ، اااااااااااااه
امتنان التفتت صوبها : سلامتج من ألاه ، شفيج
جور وهيه تسدج ع ويهه : ما اقدر اضحك ويهي كله يعورني
امتنان رفعت أيدينها لسماء : يعلك يا عثمان ما تتهنا ، و لا تتربح ، و لا تذوق طعم الراحة ، و لا تفرح بحياتك ، و ان شاء الله تتكسر ، و تحس با للي تحس فيه أختي ، ( صدت صوب جور ) قولي أمين
جور كانت تتبسم و في خاطرها تبي تضحك ع امتنان بس ما تقدر : خليه يولي زين ، مالت عليه هذا التعبان .... الا اقولج امتنان حبيبتي عطيني تلفوني
امتنان سارت صوب شنطت جور و طلعت منها التلفون : خذي يا الغالية ، ايه كذيه ابيج ، و بعد لا تكلمينه و لا تضحكين معاه و لا تسولفين وياه مول ، و إذا قالج كلمه ، سوي نفسج ما تسمعين ، ولا كأنه حد موجود عدالج
جور كانت تضحك ع طريقه كلام امتنان : ههههههههههههه ااااااااااااه ... نسيت
امتنان وهيه تشوف جور: الله يخذ يا للي في بالي أمين
جور مسكت تلفونها : ليش تلفوني امبند
امتنان : انا بندته علشان ياللي ما ينطري حسبي الله عليه ما يدق علينا و ياذيج
جور شغلت التلفون و أول ما شكلتها : يوووووووه شوفي كم مرة داق ... 25 مرة
امتنان : في العنه ، انتي لا تهتمين .... و سويله طااااااااف... الا اقولج جوروة بتخبرين اخوانج
جور صدت صوبها و بنبرة حزن : لا ما بخبر حد ، ما ابي خواني يشوفوني و انا ع هذي الحالة
امتنان سارت صوبها و يلست فوق السرير : بس يا حبيبي لزم حد يعرف عنج ، تبيني اتصل بعمج ، و أخبرة.. و الله خاطري أسوي مشكله لهتعبان .. عثمان
جور طاحت دمعة ع خدها و هزت رأسها بنفي : لا
امتنان مسحت دمعه جور ، و قالت بصوت كله حنان : بس حبيبتي لا تصيحين ، شوفي عيونج كيف منتفخان من الصايح ، رحمي نفسج الله يخليج ، ( و حظنتها ) ، بس خلاص

الساعة 9:00
عثمان قام من رقاده و كان نايم ع الغنفة .. و ع طول اتصل بجور ( الله يخذج يا ألزفته ، و لله لذبحج من الطق ، وين لفيه طول هذا الليل يعلج ما تربحين و لا ترتاحين و لا دقيقه يا النذلة ... ( و كان معصب ووصل حدة من جور ) ...
رن التلفون و رن و رن ... بس ماحد يشيله ..و يقول.( طبعا ما بتشيلينه ما انتي الحين مرتاحة و ما خذه راحتج ع الأخير ، و ش عليج مني انا ، بس لا ، بعدج يا جور ما عرف من يكون عثمان ، و الله لخليج تصيحين دم ...... و دق مرة ثانيه ... بس ماحد يشيله ... و دق المرة الثالثة و نفس الشي ماحد يرد عليه .... ( صرخ عثمان بصوت عالي من الغم ياللي في صدره ، ااااااااااااااااااااااااااااااااه ، ردي الله يأخذ عمرج ، ردي ... اوووووووووووف .. في هذا الوقت سمع تلفونه يرن .. و ع طول رد
عثمان بدون لا يشوف اسم المتصل ، صرخ بويهه : انتي و ين طاسه ، قسم بالله لو ما رديتي و الحين و الله لرويج شغلجــــ
قطعه عبد الله رفيجة ، و كان مستغرب : هدي هدي ، هذا انا عبد الله
عثمان خلا ايدة ع ويهه و قال بنبره كلها غم : هلا هلا عبد الله ، السموحة منك
عبد الله : شفيك يريال علامك ، تصرخ ، سكيتها إذني ، شرخت طبلت إذني
عثمان تنهد : ما فيني شي
عبد الله حس انا شي صاير مع عثمان : لا و الله فيك و فيك ، قول و انا أخوك شو يلي مكدر خاطرك
عثمان ( شو تباني أقولك ، انا زوجتي طالعه امس بطوله و بايته برع أوف و ما ادري أرضها من سماها ، ما ادري هيه مع من الحين ) قال بنبره حزن : ماشي صايره معي شغله بسيطة
عبد الله : مثل شو يعني
عثمان بصوت عالي اشوي: عبد الله مافيني شي ، شغله صغيرة و خلاص
عبد الله : لا و الله من صوتك تقول أنها الشغلة كبيرة و كبيرة و ايد
عثمان بدى يتضايق : لا حوووووول ، الحين انت علامك داق ، شتبي
عبد الله : خلاص ، خلاص ما بضغط عليك ، داق اطمن عليك ، اليوم ما مبين
عثمان تنهد تنهيدة طويلة : و من له بأرض يشتغل
عبد الله ( و الله يعثمان و رآك قصه طويلة و آخرتي بعرفها ، إذا ما اليوم باجر ) : انته ما ناوي تداوم اليوم
عثمان : لا
عبد الله : انزين عثمان هدي نفسك ، تره ماشي يسوء ، و من عقب الدوام بنمر عليك انا و محمد
عثمان و القهر تارس قلبه و كان يفكر بجور : مرحبابكم ، تأمرني ع شي عبود
عبد الله : لا سلامتك ، و مثل ما قلتلك لا تضايق بعمرك
عثمان : ان شاء الله ............ مع ألسلامه .......... و سد الخط

رجع عثمان يدق ع جور .... بس جور ما ترد عليه ....

مع جور الساعة 11:20 الظهر
امتنان : اووووووف من هذا التلفون و الله صدعني
جور كانت حاطرة التلفون فوق الدرج ياللي عدالها : خليه يدق ، انتي شو حاشرنج
امتنان و رأسها مصدع : شو شو حشرني ، صدعني .. صرعنا هذا ، أقول عطيني إياه بخليه صامط
جور و تحس بألم في رأسها ، خذت التلفون و عطته امتنان : خذي
امتنان خذت التلفون و خلته سأمط : أوف و الله صدعنا
جور وهيه مخليه أيدها ع رأسها : أخ امتنان راسي وايد يعورني ، صداع صداع فضيع ، ااااااااااااااااخ
امتنان وقفت و مسكت أيدها و بنبرة حزن : سلامتج يا حبيبتي ، تبيني أنادي السستر
جور بصوت عالي : ااااااااااااااااااااااااااه ، ااااااااااااااااااااااااااه ، راسي بينفخر ، راسي
امتنان و كانت ميتة من الخوف : طلعت ع طول و نادت السستر ... و دخلت معاها و عطتها منوم .... علشان ترتاح ...
جينا : أرجو ماحد يزعجها ، خليها ترتاح
امتنان بخوف : انزين دكتورة ، من شو هذا الصداع ياللي يجيها
جينا : ما اقدر اقولج الحين أي شي ، ان شاء الله بكرة ، بنسويلها الفحوصات و الأشعة و التحاليل ، و بنعرف
امتنان وهيه تشوف جور ، و الدمعة في عينها : بســــ
قطعتها جينا : لا تخافين ، يمكن هذا من تأثر الضرب ، ماله داعي الخوف، و بعدين هيه صغيرة ع هذا الضرب ، فأكيد ماكانت متحملة ....
امتنان طاحت دموعها ع جدودها : آه ، ياجور ، و الله ما تستأهلين كل يلي يصير معاج ، حرام و الله حرام
جينا خلت أيدها ع جدف امتنان : الله يخليج ، خليها ترتاح ، و بعدين ، ماشي يستدعي للخوف، اطمني

الساعة 2:55 في بيت سالم أبو فؤاد
توه يدخل بشر و ألاء ياين من المدرسة و طبعا فؤاد هوة اللي يبهم من المدرسة ... في هذي ألحظه وصلت أثار البيت ، ووقفت عدال الباص تتبازع و تتحلطم و كانت متضايقة ، و فيها جروح ع الويه ... و شعرها متبهدل و ملابسها متبهدلات و كلهن اغبار.... و طبعا يايه في الباص
بشر و آلاء سار صوب الصاله ... ( كانت ام فؤاد و رنا و برءه يقرقرن ) : السلام عليكم
صدو كلهم صوب بشر و آلاء : و عليكم السلام و الرحمة
أم فؤاد بابتسامة : هلا يبه تعال تعـال
سار بشر و حبها ع رأسها و يلس عدالها ، و آلاء سارت و حبتها ع رأسها و سارت عدال برءه و يلست تلاعبها بشر خلا كتبه عدالة : شخباركم
أم فؤاد و رنا : بخير ، انت شخبارك
بشر : الحمد لله
رنا : هاه بشر شو سويت با الامتحان مال الفيزياء
بشر بابتسامة : الحمد لله تمام
رنا و الابتسامة مرسومة ع ويهه : يعني حليت عدل
بشر رد لها الابتسامة : ايه ، حليته كله و الحمد لله
أم فؤاد : امتحان وش ... ما أخر ألسنه .. توه بعدة بادي الفصل الدراسي الثاني
رنا وهيه تضحك : ههههههههه لا عموه ، هذا اختبار من 10 درجات .. يعني اختبارات جزئيه
ام فؤاد : ع بالي بعد ، هاه يبه حليت عدل
بشر : الحمد لله عموه، كلشي حليته ....
رنا وهيه تحب آلاء ع خدها : و انتي حبيبتي ، شخبار المدرسة معاج
آلاء بابتسامه: الحمد لله ، وايد حلوة ....... في هذي الحظة دخلت أثار ، و تفر شنطتها تحت الطاولة الكبيرة اللي في أخر الصاله ، و فرت الشيله عند الباب ....
اثار و كانت عاقدة حواجبها ( و كانن ملابسها كلها أغبار ): هاااااااااي
رنا وهيه تشوف أثار من فوق لين تحت : أناس تقول ، السلام عليكم ، و انتي يايه من بعيد تقولينا هاي
اثار تنهدت تنهيدة طويلة : يا ربي يا رنا ، و الله تراني ما فاضيه حال نصايحج
بشر ما رفع عيونه صوب اثار لا أنها بدون شيله
أم فؤاد وهيه أمبطله عيونها سبع سبـع : حسبي الله عليج ، اني مبتلشه فيج ، مع من هذي المرة متكافخة ( متضاربة )
اثار و قفت و تربعت و قالت بصوت عالي : و الله ما مني ، منها هيه اللي بدت أول و البادي اظلم ...



يتابع ..........


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
اضغط هنا لتكبير الصوره
بنت الحاره غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-06-2011, 03:42 PM   #33
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
الصورة الرمزية لجل كل القلوب
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
الدولة: فى قلب كل عاشق
المشاركات: 2,965
معدل تقييم المستوى: 11
لجل كل القلوب is on a distinguished road
افتراضي


البارت حلو كتيييييييييير

يسلمووووووووووووووو

وبانتظارك يالغلا


التوقيع
هُنا مسقطُ رأس قلمى ..،

كمـ أشتقتُ إلى ولعى بهذا المكان ،،

فهل رائحة عطرى ما زالت تعبقُ بالأرجاء ؟!

وهل أسمى ما زال منقوشّ فى ذاكرتهم ؟!

[ تذكرونى إن كُنت أستحق الذكرى ]
لجل كل القلوب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-06-2011, 04:18 PM   #34
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
الصورة الرمزية COLDNESS
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
العمر: 31
المشاركات: 2,703
معدل تقييم المستوى: 11
COLDNESS is on a distinguished road
افتراضي


حلو مررررررررة ...... بس بعدين اش صار؟

مالي صبر أرجوك

لاتتأخرين علينا

وسلمت يداك ... تحياتي


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره

اضغط هنا لتكبير الصوره
COLDNESS غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-06-2011, 07:46 PM   #35
-||[عضو فعال]||-
 
الصورة الرمزية دلوعه حبيبهـــا
 
تاريخ التسجيل: Nov 2010
العمر: 30
المشاركات: 27
معدل تقييم المستوى: 0
دلوعه حبيبهـــا is on a distinguished road
افتراضي


ويييي مسكينه جور والله .. الله يعينها
تسلمين يالحاوووه وبأنتظار البارت اليديد
بليييييز لا تتأخرين .. ناطرينج


دلوعه حبيبهـــا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رواية عشـــاق من احفـاد الشيـطان - كامله $$$ الحب الخالد $$$ قسم الروايات المكتملة 171 03-27-2017 04:01 PM
والله لجيب راسك .."||~ انا غير ~ قسم الروايات المكتملة 52 01-29-2017 11:22 AM
رواية غارقات بـ دوامة الحب انا غير ~ قسم الروايات المكتملة 42 10-10-2013 06:42 PM
تخرجت من الثانوي ,, قصه حب ابكت الملايين sweet dandoOonh منتدي القصص و الحكايات - الأدب الشعبي 1 12-11-2011 02:18 PM
سلمته نفسي باحساس واليوم يضربني برصاص S.M.3.D منتدي الروايات - روايات طويلة 1478 09-28-2011 08:35 PM


الساعة الآن 09:08 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.