قديم 12-24-2010, 03:02 AM   #1
عضو مر من هنا
 
الصورة الرمزية !!!ADO!!!
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: IN MY MIND
المشاركات: 8,985
معدل تقييم المستوى: 20
!!!ADO!!! is on a distinguished road
افتراضي روايات عبير المكتوبه -الثار


"من حديقتي, لم يكن لدي الوقت الكافي لابتاع باقة تليق بهذه المناسبة فحاولت ان اعوض بأي طريقة فقمت باكرا وقطفتها من تحت السياج لم يأت موعدها بعد لذا هي طرية ناعمة.
شكرته بلطف وشكلتها بثوبها..... ثم توجه الجميع الى الصالة التي ستجري بها مراسم الزفاف. ولم تمضي ساعة حتى كانوا في اردمونت. ترجل ساندي واينا امام المصنع. هي وفرايزر اتجها ناحية الحوض, حيث ينتظر المركب عودة فرايزر. لا شيئ يربطها بهذا الرجل الذي بجانبها الان سوى خاتم في اصبعه وباقة بنفسج قدمها اليها منذ لحظات.
" انا مرتاح للغاية..... سأرحل هذه المره وبالي مطمئن من ناحية جوني....كان يرغب في تعطيل مدرسته من اجل ان يحضر مراسم الزفاف فرفضت محاولا اقناعه ان هذا الامر لا يتعلق الا بك وبي دون سوانا."
"وكيف واجه رفضك؟"
"باستياء بالغ فهو يعتقد انك ملكه الخاص. لقد حان الوقت لتوضيحي له بعض الامور قبل ان يصبح الوضع مزعجا للغاية"
" بالنسبة لمن سيكون الوضع مزعجا؟"
ترجل فرايزر من السيارة وتوجه ناحية المركب وقال مبتسما:
" لديك متسع من الوقت لتفكري بالنسبة لمن سيكون الوضع مزعجا. سأعود نهار الخميس اذا لم تتدهور حالة الطقس ونحن مدعوون لرحلة بحريه يقيمها هاري على مركبه."
لحقت به حتى المركب وهو يبتعد عنها, وصاحت بأعلى صوتها:
" مدعوون...لماذا؟ اي رحله؟ وما الذي تقوله؟"
" هاري شيزهولم يدعونا لرحلة بحريه على مركبه الجديد, يريد عرضه على معارفه واصدقائه, لا احد سواه يفكر بأمر كهذا....الم اخبرك سابقا؟
اخذ المركب يبتعد عن المرفأ تدريجيا وصاحت ليزا بأعلى صوتها:
" انت لا تخبرني شيئا على الاطلاق"
ورأته يبتسم قبل ان يتوارى داخل حجرة المركب. عادت ادراجها الى المنزل واخذت تحضر غرفتها للنوم ففاجأها جوني بتدخله وقال معترضا:" لماذا تهيئين غرفة منفصله؟ والدة صديقي جيم تقاسم والده الغرفة نفسها وجيم يؤكد لي ان جميع الامهات يفعلن مثلها.
" اعرف هذا جوني... ولكن كما ترى والدك غائب, وافضل ان انتظر عودته.
ولم تشأ ليزا الدخول في التفاصيل فهي تخشى ان ينقل جوني ما يجري في المنزل الى صديقه جيم وبالتالي ينتشر الخبر في الجزيرة كافه. فاكتفت في الوقت الحاضر بتجهيز غرفتها تاركة هذا الموضوع الى الايام المقبله.
استفاقت في الغد وهي عازمة على جلب سريرها من منزلها فلم تنم طوال الليل نظرا لرداءة السرير وقررت انها لن تقاسم فرايزر غرفته متى عاد على عكس ما يعتقده جوني. لم يسمح لها الوقت في التفكير في هذا الوضع الغير لائق اذ اتتها باكرا السيده شيزهولم لتستشيرها في موضوع الدعوة التي يعدها زوجها على متن المركب. وكم كانت دهشة السيده شيزهولم كبيره عندما علمت بغياب فرايزر فقالت مصعوقة:" لم يمضي على زواجكم الا ليلة واحده وفرايزر سافر وحيدا من اجل العمل؟ لماذا لم تذهبا سوية لتمضية شهر العسل؟"
ولم تجد ليزا جوابا مقنعا فقد احرجها السؤال للغاية وبدأت تنبش الاعذار محاولة بذلك اقناع زائرتها بضرورة غياب زوجها عنها في اليوم التالي لزفافها واضافت بارتباك ان حاجة جوني الماسة اليها في الوقت الحاضر حالت دون مرافقتها له. فلم تقتنع السيده شيزهولم بهذه الحجج واجابت ببساطه:
"فيما يتعلق بجوني كان بمقدوري الاعتناء به كما يجب فأنا احب الاولاد واسف على تأخر ابنتي ساره في الزواج. انها الان في لندن وقد سافرت من اجل دعوة المصور الفتوغرافي بيار لحظور الحفلة التي نقيمها على مركبنا,يبدو انها تميل كثيرا الى هذا المصور...لكني غير مرتاحة لهذا الشاب ووالدها يشاطرني الرأي نفسه,ما رأيك انت يا ليزا مع العلم انني اتمنى ان تكون ساره قد لاقت اخيرا سعادتها مع الرجل الذي تريد.
فأجابت ليزا بحذر شديد:
"اعتقد انه هو الرجل الذي يناسبها"
"هي اذا تسير في الطريق الصحيح! هل ترافقينني الى المركب؟ انا بحاجة ماسه الى ارشاداتك وتعليماتك."
واضافت السيده شيزهولم بسرور بالغ:
"ما رأيك بوجبة العشاء التي سأعدها ليوم السبت...فأنا افكر بتحضير سمك السلمون للمناسبة مع شرائح من اللحم البارد والسلطة والفواكة المتنوعة. زوجي هاري سيحتفل بمرور اربعين عام على ممارستة الملاحه وسيحتفل ايضا بمناسبة استلامه مركبه وتدشينه...مارأيك بلائحة الطعام هذه؟"


0 كيف تختار وجباتك
0 صور محرم فؤاد
0 صور سنجاى سورى
0 مقطع فيديو استهزاء الغرب بالعرب
0 برنامج يحدد وقت الرساله الى ترسلها لالموبايل والجوال
0 مسلسل نور التركى المدبلج الحلقه 127
0 توماس اديسون اسطوره العلم
0 صور قلوب - البوم صور - صور رومنسية - صور قلب - صور رومنسيه - صور - صور
0 عقوبات هزليه ضد الهتافات العنصريه ضد الاسلام وميدو
0 تحميل برنامج دونلود مانيجر Internet Download Manager
0 تحميل اغنيه المسلسل الكوميدى شريف ونص
0 صور هيفا
0 amazing ronaldinho اقوى فيديو للنجم رونالدينو روعه
0 تحميل الحلقه الثانية عشر 12 مسلسل راجل وست ستات الجزء الثالث3
0 صور اشميت باتل
!!!ADO!!! غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-24-2010, 03:03 AM   #2
عضو مر من هنا
 
الصورة الرمزية !!!ADO!!!
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: IN MY MIND
المشاركات: 8,985
معدل تقييم المستوى: 20
!!!ADO!!! is on a distinguished road
افتراضي


وامضت ليزا فترة غياب فرايزر عنها وهي تساعد السيدة شيزهولم في تحضير حفلة العشاء ولم تشعر بالوقت يمضي لانشغالها في انجاح هذه المناسبة. وحان موعد عودة فرايزر من ايرلندا ومع اقتراب ساعات قدومه شعرت بثقل اللحظات التي تفصلها عنه. الطقس بالخارج ينذر بعاصفة قويه,هذه العاصفة التي تعيده دائما من اسفاره.
اتعبها الانتظار وحوالي الساعة العاشرة لجأت الى فراشها منهكة القوىلكنها لم تعرف طعما للنوم,عيناها مفتوحتان في عتمة الغرفه تحدقان في الفراغ وتتمنيان له عودة سالمه. ولم تمضي لحظات على وضعها هذا حتى سمعت قرقعة الباب وخطوات في المدخل واخذت تنصت بانتباه بالغ انه الان يخلع حذاءه ويشعل الضوء ثم يقترب الى غرفتها ويفتح الباب بهدوء يتنفس في ارجاء الغرفة وهي جامدة في سريرها لا تقو على الحراك لكنه لم يلبث ان عاد ادراجه فتنفست الصعداء مدركة انها حبست انفاسها طوال الفترة التي دخل فيها فرايزر الى غرفتها لكنها في الوقت نفسه شعرت بخيبة امل لم تكن تتوقعها فهي الان تسمعه يحضر طعام العشاء في المطبخ وهي جادة كمن اصيب بنوبة عنيفه.
في اليوم التالي نزلت من غرفتها باكرا ولم تجده لقد خرج في الصباح وعاد مع جوني لتناول طعام الافطارواخذت تسترق النظر اليه وهو منكب على الطعام. لم يتغير فيه شيئ مازال قاسي الملامح قليل الكلام حتى انه لم يجاوب على اسئلة جوني حول رحلته الاخيرة. حضوره معهما في المطبخ لم يبدد جو الوحدة التي خيمت على المنزل طوال فترة غيابه. ولم تعرف ليزا سبب تكتمه هذا. واسفت لانتظارها اياه بشغف وشوق. وعند انتهاءه من تناول طعام الافطار صعد الى غرفته وبدل ملابسه, بينما خرج جوني الى المدرسة واغتنمت فرصة غياب جوني وقالت له وهو يستعد للخروج:
" اريد نقل سريري من منزل خالتي الى هنا هل يمكنك مساعدتي."
"تدبري هذا الامر بمفردك...هذا سريرك اليس كذلك؟"
" طبعا...انه سريري...لكن هذا لا يعني انه بمقدوري حمله بنفسي!"
لم هذا البرود وهذه النظرات القاسية؟ لم تفهم ليزا معنى تصرفه المفاجئ هذا....وتساءلت اين هو الرجل الذي قدم اليها باقة من البنفسج منذ ايام؟ وسمعته يقول بغضب:
"اذا كنت بحاجة لمساعدة فاطلبي العون من احد عمالي لكنهم لن يتمكنوا من تلبية طلبك قبل الاسبوع المقبل فلدينا عمل كثير."
وخرج بخطى واسعة محدثا صوتا قويا وهو يغلق الباب خلفه. مكثت ليزا في فراغ المنزل تحاور نفسها وحيرتها مام طبعه الحاد وتصرفاته الشاذه التي لم تجد لها تفسير بعد. الا يحق لها ان تطلب مساعدته في امر ما؟ ام هي هنا فقط للاعتناء بجوني ؟ وامضت طوال النهار وهي تعد نفسها بالصبر, وفي المساء لم يتغير شيئ بل حافظ على برودته المعهوده واكتفى بتناول طعام العشاء ولم يفتح فمه الا ليطلعها على موعد الحفلة التي يقيمها آل شيزهولم على مركبهم ثم توارى في مكتبه طيلة السهره بينما مكثت هي وحدها تسأل نفسها عن سبب بعده هذا .
في اليوم التالي كان البحر هادئا فارتاحت لتحسن الطقس واستبشرت خيرا وتوجهت مع جوني وفرايزر الى المركب حيث كانت بانتظارهم عائلة شيزهولم. اسعدتها رؤية ساره وماغي وهاري فانظمت اليهم كانها تحتمي بهم وتجد الامان الى جانبهم بينما انشغل فرايزر في امر توصيل المدعوين الى المركب بواسطة زورق صغير وبعد وقت قليل اجتمع اكثر من اربعين شخصا على المركب. وسرت ليزا كثيرا لمشاهدتها ساره برفقة بيار وشاب اخر عرفت انه احد الاقرباء واضافت ببسمة رقيقه:
"ابن عمي جورج اضعه بين يديك للاعتناء به فهو غريب عن اردمونت ويشعر بالغرابة بيننا "
كانت ليزا تراقب بدهشة تحركات الجموع على متن المركب وسط البحر وقد ادار الجميع المحركات نظرا لهبوب العاصفه وطوال هذه الفتره لم يفارقها ابن عم ساره لحظه بل كان يقف الى جانبها يشاطرها بهجة الرحلة وروعة المناظر التي تحيط بهم من كل صوب خاصة وان الشاطئ الصخري يزيد المنظر رهبة وجمالا .
تقدم منها جورج وهي سارحة في الافق البعيد وقال بثقة:
"تعلمت قيادة المراب على متن مركب شراعي يخص والد ساره.... واكمل جورج حديثه معها متنقلا من موضوع الى اخر دون توقف واستفسر عن مسقط رأسها والمكان الذي امضت فيه مرحلة المراهقة وزاده الحديث معها حماسا لدى اكتشافه ان ليزا من المنطقه نفسها التي ينتمي اليها ولم يتركها لحظه بل كان يرافقها اينما اتجهت على متن لمركب ابدا جوني استياءه من هذا الوضع بحركات صبيانيه سببت له متاعب من قبل والده الذي لم يفارقه بنظراته العاتبه محاولا ردعه عن هذه التصرفات الغير لائقه وكأنه كان يؤنب ليزا ويلقي اللوم عليها لانصرافها عن مراقبة جوني واهتمامها برفقة


!!!ADO!!! غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-24-2010, 03:03 AM   #3
عضو مر من هنا
 
الصورة الرمزية !!!ADO!!!
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: IN MY MIND
المشاركات: 8,985
معدل تقييم المستوى: 20
!!!ADO!!! is on a distinguished road
افتراضي


جورج.ماذا كان يعمل فرايزر لامون وما كان شغله الشاغل في هذه الاثناء؟ لماذا لا يهتم هو بجوني بدلا من القاء اللوم عليها؟ فبدلا من ان يتجاذب اطراف الحديث مع المدعوين او يتبادل النكات مع ساره كان بامكانه مراقبة جوني هو ايضا ليتسنى لها ولو لمرة واحده التفرغ لاحد سواه . وكأن الطقس حاور حزنها وتوازى مع المها فانقلب فجأه الى غائم وتغيرت السماء من ازرق فاتح الى رمادي وانعكست الوانها على صفحة مياه البحر فتعكرت وهاجت الامواج منذرة بعاصفة شديده وفجأه تنبهت ليزا لغياب جوني فراحت تبحث عنه حتى وجدته يلعب بحبل علقه على كتفه وهو يقلد صيادي السمك ووقف على حافة المركب في وضع لم تطمئن اليه فأسرعت ليزا محاولة تحذيره من خطورة وقفته في هذا المكان لكن القدر كان اسرع منها اذ هوى جوني عن سطح المركب! يالهول الحادثه! هي التي كانت تحاول تفادي امر كهذا هاهي الان تواجه ماكانت تخشاه! ولم تتمالك نفسها لدى سماعها صوته ينادي:
"بابا! بابا!"
قذفته موجة عالية بعيدا وغاب وجهه عن صفحة الماء فأسرعت ليزا بخلع حذائها وارتمت خلفه محاولة انقاذه تتقاذفها الامواج الهائجه وما زاد في الامر صعوبة هو تغير الطقس المفاجئ اذ بدأت تهطل الامطار بغزاره فشعرت بالبرد يأكل جسمها وينخر عظامها وجوني مازال على بعد ثلاثة امتار منها وما ان قربت منه بعد عناء شديد وتمسكت به حتى غابت عن الوعي بعدما احست ان شيئا ما لطم رأسها قاضيا بالتالي على اخر انفاسها .
استفاقت ليزا على مهل وسط مجموعة تحيط بها واصوات هامسة :
"ها هي تستعيد وعيها!"
واحست بألم شديد في رأسها فهي تتنفس بصعوبه بالغة ولم تقو على الكلام واخذت تستعيد تدريجيا تفلصيل الحادثه وبان لها ان فرايزر بين الوجوه المحدقة بها والى جانبه وقفت ساره تنظر اليها نظرات قلقه وقد ابتل شعرها ولم ترى جوني فذعرت وصرخت بصوت متقطع:
"اين جوني؟"
اقترب منها فرايزر وقال بحنان :
"اطمئني جوني بخير السيدة شيزهولم اصطحبته الى منزلها ."
" ما الذي هوى على رأسي وانا في عرض البحر؟"
" عوامه القى بها احد المدعوين بصورة مستعجله فأصابتك,الحمدلله على سلامتك ستعود السيده شيزهولم بعد لحظات لاصطحابك الى منزلها يجب ان تلازمي الفراش فأنت محمومه!"
واضافت ساره باهتمام :" ستهتم بك كما يلزم"
" لماذا انت مبللة الرأس؟"
يألت ليزا بفضول, واجابت ساره ببسمه ناعمه:
" لست بأسوأ حال منك....فالطقس الممطر افسد كل شيئ....مسكين والدي لم تنجح حفلته. هاهو يعود بعد اصطحابه جوني.... هيا! هل يمكنك الوقوف والسير حتى السياره؟"
" افضل ان احملها حتى السياره"
قال فرايزر متدخلا واضاف:
" شكرا لك ساره"
" ان تحملها وتنقلها الى السياره هذا امر طبيعي,فلن تسمح للظروف ان تفقدك زوجتك بعد مضي اسبوع على زواجكما. ساخرج لأعلن للجميع ان كل شي~ على مايرام "
" ايمكنك حملي حقا؟ انا ثقيلة الوزن"
قالت ليزا بضعف ولم تفاجئها هذه المرة لهجة فرايزر القاسيه اذ قال بخشونه:
" لا تتعبي نفسك بالكلام وافعلي ما اطلبه منك"
وكادت ان تنفجر بالبكاء لفرط فظاظته فبعد حادثة الغرق التي تعرضت لها مازال يحافظ على وجهه القاسي البارد . حملها ومشى بها حتى الباب واضاف ليزيد من المها:
" ارجوك يا ليزا لا تكرري ما حدث اليوم"
فتمتمت:" خفت على جوني...."
" لا تخافي عليه من الان فصاعدا فهو يجيد السباحة ولم يكن وحيدا,كنا جميعا على المركب وزوارق الانقاذ متوفره كان يجدر بك عدم التسرع والرمي بنفسك في الماء فالحادثة لم تكن على هذه الدرجة من الخطوره كي تستجوب اقدامك على عمل كهذا."
ولم تستطع ليزا الاستماع الى المزيد من التهم فأدارت وجهها محاولة ان تخبئ دموعها وتمنت لو كان بامكانها الوقوف والسير حتى السياره. واستسلمت لنوم عميق في احى غرف الضيوف في منزل ساره الريفي بعد ان عاينها الطبيب وطمأنها ان حالتها الصحية لا تدعو للقلق. فبعد ساعات من النوم استفاقت


0 مصارعه حره تربل اتش وباتيستا Triple H & Batista after Vengeance 2005
0 طريقه اختراق الديجى شات
0 صور دنيا 2011
0 برنامج لتعديل صور الجوال والموبايل
0 تحميل هدف ميدو امام بورتسموث الاسبوع الرابع الدورى الانجليزى
0 سجل حضورك بالدعاء على اليهود
0 مسلسل باب الحاره الجزء الثالث الحلقه الثالثه 3 حصريا
0 برنامج دريم وفر مكس 2007 للتحميل المباشر Dream Weaver Mx 2004
0 لقاء الجبابره Kane & Doink & Eugene VS Thorn & Viscera & Umaga
0 مبروك ليالى يا قمر الرقابه واقولكم سلام
0 اهلا بعودتكم
0 اخبار اتحاد جده وعماد متعب
0 تحميل قرصات لتعلم اللغه الفرنسيه
0 طريقه شاورما الدجاج باللحم
0 صور عجائب الدنيا الجديده
!!!ADO!!! غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-24-2010, 03:04 AM   #4
عضو مر من هنا
 
الصورة الرمزية !!!ADO!!!
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: IN MY MIND
المشاركات: 8,985
معدل تقييم المستوى: 20
!!!ADO!!! is on a distinguished road
افتراضي


وسط عتمة شديده ولم تسمع اي صوت من حولها فارتعدت لشعورها بالوحدة واخذت كعادتها تعذب نفسها بطرح الاسئله: اين هو فرايزر يا ترى؟ لماذا لا يكون الى جانبها؟ هل عاد الى المركب؟ اخذت تبحث عن مصدر الضوء علها تريح نفسها من كابوس التوتر والقلق. وارتاحت قليلا عندما تمكنت من مشاهدة الغرفة التي اعطيت لها .
وبان لها وجهها الشاحب في المرآه وشعرها المبعثر وعيناها التعبتان فأدركت انها في حالة يرثى لها. حاولت الوقوف علها تصلح من هندامها,ففتح الباب في هذه اللحظه ودخل عليها فرايزر بعد ان بدل ملابسه ,لاشك انه ذهب الى اردمونت.قال وهو يقترب نحوها:
" كيف حالك الان؟"
"على احسن حال لذا قررت مغادرة الفراش"
" لن تغادري فراشك بهذه السرعة هذه ارشادات الطبيب. هل ترغبين بتناول الطعام؟"
لم تجبه بل اكتفت بهز رأسها نفياً هذا الرجل لا ينفك عن اثارة دهشتها واستغرابها فهو لا يفكر الا بالامور الماديه لم يقل كلمة ناعمة تخفف عنها كل همه هو ان تسير الامور كما يجب. واضاف وهو مازال واقفا كالجدار:
" اعدت ماغي طعاما لذيذا سأحضره لك"
وعندما هم بالخروج من غرفتها عادت اليها الهموم والافكار فأسرعت لتسأله علها ترغمه على البقاء الى جانبها :
" كيف هي حال جوني؟"
"انه ينام كالحمل الوديع كل شيئ سار على ما يرام اطمئني"
وخرج بعصبيه وبقيت في فراشها فريسة الاوهام والشكوك. ما سرهذا الرجل؟ لم هذه العصبيه وهذه الانفعالات التي تلسع كالنار؟ لم تره يوما الا لحظات قصيره منشرحا وحنوناؤعلى الرغم من ان شعورها يخبرها بأنه يخبئ دوما حقيقة عواطفه. وحاولت الجلوس علها تخفف من وطأة حزنها لكنها احست بدوار خفيف وبضعف في كل اطراف جسمها وعادت الى جلستها السابقه وهي تتمسك باطراف السرير. دخل فرايزر عليها وهو يحمل اليها طبقا على صينيه
" لماذا خرجت من سريرك؟"
قال بعصبيه وهو ينظر اليها محاولا اخفاء شعور لم تستطع تحديده
اجابت بتردد:
" حاولت الجلوس قليلا لتناول الطعام"
" الافضل لو تبقين في فراشك بدون حراك سأجهز لك طاولة صغيره تضعينها في سريرك"
واخذ يعد لها مكانا مناسبا يمكنها من تناول الطعام في سريرها فصرخت بوجهه:
" انت تعاملني كما لو كنت عاجزه!"
" انت اليوم كذلك"
وعندما انهى تجهيزه لفراشها ناولها الصينيه فأخذت تأكل بشهية وهو يراقبها بامعان. سألته:
" كم الساعة الان؟"
" الثامنة والنصف مساء...."
" هل انتهت الحفلة؟"
" نعم عاد هاري الى اردمونت بعدما رحل الجميع وطلبت مني ماغي المكوث هنا هذه الليله لابقى الى جانبك والى جانب جوني"
اسدل ستائر الغرفه وقام الى النافذه ملقيا نظره الى الخارج ثم اقترب نحوها واخذ منها الصينيه وهو ينظر اليها بتمعن:
" عادت اليك العافية وفارقتك حالة الذعر!"
ثم اقترب من سريرها على مهل وجلس على طرفه بينما حاولت هي الهرب بنظراتها ناحية الرسوم المعلقة في الغرفة واخذت تتأملها بامعان فعلق فرايزر بسخرية:
" هذه الرسوم تستحق الاهتمام بالفعل لكنني اجد الوقت غير مناسب لانشغالك بها.....هل انت بخير؟"
" نعم"
" ليزا لا تكذبي علي, ماالذي...يشغل بالك؟
قاطعته بلطف وبأدب يتخلله بعض الحزن:
" هل يقتضي علي الواجب ان اقاسمك افكاري ومشاعري وبالتالي مشاطرتك غرفة النوم هذا المساء؟"
اجابها فرايزر بمراره:
" ليس عليك مشاطرتي غرفة النوم ولا اي شيئ اخر كان تصرفك منذ اسبوع خير دليل على انتقائك غرفة مستقله, واخترت غرفة الضيوف مكانا لك لا تقلقي ارجوك سوف انام في غرفة جوني فهي واسعة بما فيه الكفايه"


0 باك ويلا لحمله اعضاء غير
0 تحميل الحلقه السادسه 6 مسلسل كافيه تشينو
0 صور تايلور سويفت
0 طريقه السردين المملح
0 معلومات عن امراض السرطان انواعها واسبابها وطرق العلاج
0 برنامج تفسير الاحلام
0 اكبر مكتبه برامج هكر
0 تحميل حلقات المسلسل التركى سنوات الضياع
0 اغنيه انت معايا اغنيه حسام حبيب انت معايا اغنيه فيلم تيمور وشفيقه
0 وينكـ حبيبى
0 احلى عيد ميلاد ليكى يا عيون دلع
0 مقطع وكليب رياضى ابو تريكه وهدفه بالصفاقصى فى نهائى انديه افريقيا
0 واخيرا وليس اخرا تحميل فيلم Quantum of Solace 2008 جودة TELESYNC رائعة مترجم بحجم 294
0 مسجات عن الوحده
0 صور عباس ابراهيم
!!!ADO!!! غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-24-2010, 03:05 AM   #5
عضو مر من هنا
 
الصورة الرمزية !!!ADO!!!
 
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: IN MY MIND
المشاركات: 8,985
معدل تقييم المستوى: 20
!!!ADO!!! is on a distinguished road
افتراضي


لم تنتظر ليزا جوابا كهذا فهي اكتشفت في الماضي مدى خيبة الامل التي سببتها له ذاك المساء عندما عاد من سفره في ايرلندا اذا لم تمر هذه الحادثة بدون ان تترك اثرا بالغا فيه والا لما صارحها الان بصورة غير مباشرة بمقدار الحزن الذي يعيش فيه منذ ان اصبحا زوجين كانت هذه اللحظه كافية لتضع حدا لشكوكها فابتسمت بهدوء ونظرت اليه بينما كان يحاول ان يلهي نفسه بالنظر الى الرسوم التي تؤلف بساطا رائعا يغطي ارض الغرفة. كان عليها ان تصارحه فقالت بهدوء بالغ وعيناها تشعان فرحا:
" هذه الرسوم تستحق التوقف عندها لكنني اعتقد ان الوقت غير ملائم لانشغالك بها...."
قاطعها فرايزر بضحكة عريضة وقال:
" صحيح! افضل النظر اليك..."
" لاحظت ذلك"
" هنا ازيد سببا آخر لاقدامي على الزواج منك وهو مقدار الفرح الذي يتركه عندي حضورك دائما امامي والى جانبي!"
" ولماذا انتظرت كل هذا الوقت لتبوح بهذا الامر؟"
" لم اجد هذا السبب كافيا لاقناعك بفكرة الزواج"
" الديك المزيد من الاسباب؟"
" نعم! لكن لم يحن الوقت لاطلعك عليها يجب ان اعيد الصينية الى المطبخ"
" ارجوك ابق معي بعد! اخبرني بكل شيئ الان "
وتمسكت به ليزا محاولة ارغامه على البقاء فأمسك بيدها وضمها الى صدره بانفعال وتمتم قائلا:
"احتاج الى مزيد من التشجيع فأنت تعرفين مدى تعلقي بكرامتي واحترامي لذاتي."
ولم تخف عن ليزا في هذه اللحظات الايام الاليمة التي مر بها والتي تركت فيه اثار بالغة فهو على حق عندما يتعلق الامر بحس الكرامة المرهف الذي يتميز به نتيجة الاحداث العاصفه التي حطمته وفهمت على الفور انه عليها القيام بالخطوة الاولى وفي الواقع ليس عليها الا اطلاعه على حقيقة مشاعرها فقالت بحراره:
" ارجوك ابقى بجانبي قأنا بأمس الحاجة اليك اعرف انك لا تميل الى النساء الضعيفات الاراده ولكنني هذا المساء لا استطيع الاستغناء عنك فوجودك الى جانبي هو اثمن شيئ عندي !"
عاد فرايزر ادراجه بعدما اتجه الى الباب وجلس قربها :
" ليزا هل انت جاده فيما تقولينه؟ هل فكرت بعواقب ما بحت به الان؟"
ابتسمت ليزا والدموع تكلل عينيها فجذبته نحوها وهي تحاول ضمه الى صدرها ثم قالت له همسا:
" اتحمل مسؤولية كلامي ولا اخشى العواقب! فأنا احبك!"
ولم تقل المزيد بل اكتفت بهذا المقدار علها تشجعه على البوح بدوره بما يشغل باله فأضافت:
" لم تمس كرامتك بأذى هل انت مسرور؟"
فضحك واجاب هامسا:
"شكرا لك ......لقيامك بالخطوة الاولى."
" ولم هذا الشكر"
" لولا بوحك بحبك لي لما تجرأت وبحت لك بدري عن حقيقة شعوري تجاهك.الحب هو الذي كان السبب الرئيسي لاقدامي على الزواج منك...وقعت في الفخ بالرغم مني"
" هل هذا صحيح ومتى كان ذلك؟"
" امن الضروري اعودة للماضي؟"
" نعم من الضروري جدا خاصة انك بارع في اعطاء صوره مخالفة عنك. لم اكن اتصور ابدا انك تميل الي!"
" شعرت بميل نحوك من اللحظة الاولى التي شاهدتك فيها في مكتبي. لكني رفضت مصارحة نفسي ولهذا السبب كنت اتجنبك لئلا يخونني قلبي وابوح بحبي...في اي حال انك تضاهينني مقدرة في كتمان عواطفك!"
" صحيح اعتقدت انك تميل الى ساره لكنك تتردد في طلب يدها كونها لا تتفق مع جوني."
" وانا كنت اخشى وجود ساندي الى جانبك فعندما شهدت ذلك المساء القبلة التي بادلك اياها قررت على الفور مفاتحتك بموضوع الزواج مهما كلفني الامر فوجدت نفسي استعمل جوني وسيلة لاقناعك...ابوح اليك هذا الامر بكل تواضع"
حافظت ليزا على الصمت لتغرق في دفئ كلامه فكم انتظرت سماع ما يقوله وكم هو يعرفها حقيقة. وحده استطاع الوصول اليها ووحده فهم معالم شخصيتها وتعلقها المستميت باستقلاليتها في الحياة المشتركه ووحده نجح في ترويض قلبها المتعطش دائما لتحقبق الذات فقالت بصوت كله ثقه:


0 صـــــور للفنانة ميريام فــــــارس .. 2009
0 صور ومعلومات عن مرتفعات ماليزيا الساحرة
0 صور ايمان سمير
0 تحميل الحلقه الثالثه مسلسل طياره ورق
0 صور زينا
0 موسيقى المسلسل التركى المدبلج نور الحزينه
0 تقدير واحترام لكى احلى
0 بطوله الامم الاوروبيه كل معلومات عنها
0 مسلسل العارف بالله الإمام عبدالحليم محمود للتحميل
0 صور ثاليا
0 لمن يريد تعلم الهكر اسطوانه تعلم الهكر كامل بانواعه اهداء منى لمنتديات برق
0 مقطع اللاعب الفرنسى العالمى فرانك ريبريه يقراء الفاتحه
0 روايات شكسبير مترجمه
0 صور روعه لداليا مصطفى
0 طريقه تحضير لازانيا باللحم والباشميل
!!!ADO!!! غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رواية وجوه رمادية .. رواية سعودية رائعه كامله .. للكاتب : البدر الضاوي $$$ الحب الخالد $$$ قسم الروايات المكتملة 20 10-11-2013 08:22 AM
احلى صدفه بحياتي * روايه سعوديه رومنسيه $$$ الحب الخالد $$$ قسم الروايات المكتملة 373 10-10-2013 06:45 PM
ارادة رجل كامله المجنحه نيتا قسم الروايات المكتملة 40 10-10-2013 06:28 PM
قصه فتاه قتلت والدها بسبب عشيق عبر الماسنجر dodo. منتدي القصص و الحكايات - الأدب الشعبي 10 07-26-2012 12:12 PM
وراءالشاشة عصا _وجهات نظر &Dolor Chica& منتدى النقاش الجاد 3 07-25-2010 03:40 AM


الساعة الآن 07:01 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.