قديم 01-13-2011, 03:47 PM   #1
-||[عضو فعال]||-
 
تاريخ التسجيل: Nov 2010
العمر: 34
المشاركات: 63
معدل تقييم المستوى: 9
عادل الكوامله is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر Yahoo إلى عادل الكوامله
ساحة الأحزان


وأخرجُ واقفاً وفي كفي مئات من الشعراء




وأدخل ساحة الحزن القديم بمفردي





وأتلوا على العشاق بعض بكائي



,,




,,



يموتُ كـلامي بين يدَيا



وأقرأ على روحه الأغنيات



ويقِفُ الكـلامُ على كتفي



بعدَ الممَات



كَـلامِي حمام وكتفي جِدار عتيق



وقلبي مساكن حب



وأنـتِ الطريق



أربي كلامي ويهرُبُ مني شعُوري



ولا أستطيع اقتِفَاءَ الأثر



أشد سِهامي وتُفلت مني سُطوري



ولا أستطيع اصطياد القمر



كـلامي هزائمُ ليل وصيدي هزيل وحرفي بقايا وتَر



لأني أحب كـلامي يطيـر الحمام



لأني أحبك أنـتِ يطيـرُ الكلام



بنيتُ لقلبِك عشاً من قَصائد فَزوريه



كلما شعرتِ بأني بعيـد



الناي شوارع حارتي والحزن رفيق



الشعر قلة راحتي



وقلبي مدينة وأنت الحريق



كتبتُ صلاتي فوق جبيني وجئت



محوت الكـلام القديم قبل طلوعي عليك وقلت



مثل نبي جديدي



حكيت الحكايا وكتبتُ الوصايا



وقبل أن أتم غـرامي صُلِبتُ



لأجلكِ يطير كلامي بلا بوصلة



ويُسقط ريشاً على راحتيكِ



ولن تنتهي هـذه المسألة



حتى يحط كـلامي عليكِ



لأنهُ سُكر ونبيذ وكأس خالي من مكعبات الثلج



كلامي يذوبُ سريعاً على شَفَتَيكِ



لأنّكِ أخطر



كلامي يفِرّ قبـل وصولي إليكِ



فغداً يُتم كلامي ست سنين



ويكبر معكم كطفلٍ شقيِ



غداً يبكي كلامي كطفلٍ حزينٍ



ويغفوا قليلاً على مرفقيِ



ولأني مسافر سيدتي



أرتبُ شنطة شِعري



وأقطع تذكرتين سفر



فقطارُ كلامي طويل وهادر



وحزني مطَر بلا غيوم




كلامي إلي حبيبتي




حبي لك حبيبتي حقيقة لم أخفيها يوما ولن تُخفى




كنت أعلم وتعلمين بأني أعيشها




حلمي هو أن أحبك وتُحبيني يا لبشاعة هذا الحُلم




فتحققت حقيقة لقائنا قبل التكوين




قبل أن تتشكل ملامحنا




قبل أن نُمنح أسمينا




قبل أن نعرف من نكون




أُبعدنا وعلمت بأني لن أتوه




وبأني سأستدل بك وعليكِ




حبيبتي سأعيدُها حبيبتي




منذ بدأت أتعرف على نفسي عرفتكِ




لم يشبهكِ أحد لم تكن مُصادفة




بل جاء بنا القدر حتى لو تأخر




لم تكوني مجرد عابره بحياتي




ولن تكوني ... ولن تكوني




كنتِ دائماً أنتِ فقط أنتِ وحدكِ هنا




أيا اسطورة أزلية




خلقتها أنا وآمنةُ بها



الوجه الأنف



العينان الأهداب الحاجِبان



الساقان والنهدان والضفائر والخصلات المسترسلة



فيها حياتي و مقتلي



كان ذلك السحر ومازال



محتلتاً وطني وطن العشاق



حبيبتي أنتِ نبضات قلبي الدائمة




وأنتِ الأقوى في أزمنة الحُطام




والأكثر جبروتاً في أزمان الحكام




يا ثورة شعب مضطهد ضد الطغاة




يا ملهمة الشعراء ويا ينابيع قصائدهم التي لا تنضب




أنتِ وحدكِ جوهرة تيجان الملوك عبر العهود




وأنتِ من كنتِ وراءه صنع الأمجاد في أزمنة الحضارات




حين تكونين بعيدة عني أتمرغ بأوحال الزمان




وأتشتت في صحارى التيه




ما يشقيني حبيبتي وما يُتِعبُ قلبي




حين أنتطِرُك و لا تأتين




فحين تأتين حبيبتي تكونين




كبدر منير في ليلةٍ حالكة




كواحة خضراء في صحراء قاحلة




لأجلك أشقى في حياتي




أتغرب لتكوني سعيدة هانئة




لأجلك أعشق الوطن الأرض السماء




والليل والنجوم والقمر




لأجلك نهوى الموت وإقتحام الأهوال




لأجلك أمتطي صهوات الأحلام




وأعانق الأقلام لأتخيلكِ وأرسمكِ




فأنتِ في اليقظة مثيرة




أيضاً حتى في الحلم مثيرة




لا يفنى جبروت إثارتكِ




بل يتوهج ويكبر ويكبُر




هذه أنتِ كما أنتِ دائماً




بخمرة صوتك تُسكرينني حتى الهذيان




تجعلينني أنتشي حتى السماء




تعصفي بحنايا أحلامي الدافئة




تضربين آلامي وتعطرين أنفاسي




وتُمطريني بوابل من خمرة نهديكِ




وتُغرقيني في بحر من الجمال




وها أنا بإرادتي حبيبتي



أرتضي الحب



فعشقكِ عظيماً عشقاً جميلاً



يقودني إليهِ صوتكِ الأخاذ



يهزني من أعماق خيالي



يشفيني منه ترياق من شهد ثغرك




نشوتك معي جسداً تارة وتارة خيال



أشتاقك وأنتِ غائبة عني



أشتاقك وأنتِ معي



وأشكواإليك منكِ فهذه أنت كما أنت



لا تفنين ولا تضيعين



فالخلود يكمن في بريق عينيك


عادل الكوامله غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-14-2011, 04:17 PM   #4
-||[قلم من الماس]||-
 
الصورة الرمزية كبرياء قاتله
 
تاريخ التسجيل: Jan 2011
الدولة: في عالمي الخاص
المشاركات: 752
معدل تقييم المستوى: 9
كبرياء قاتله is on a distinguished road
افتراضي


تناثرت أشواقكَ هنا



فأبهرت الناظرين وأتعبت العاشقين



تناجي الحبيبة وتقبل أحلام بعيدة


عزف قلبكَ لحن الشوق على أوتار الحنين


أي حرف عزفته هنا وأي شوق سكبته لنا



عندما أقرأ لك تصعد بي ذكرياتي إلى حيث هو



هناك في أعالي جبال الأحلام



حيث لا يراني ولا أراه



فقط أرسل له عند كل صباح تنهيده



وأخر الليل موال من الأعماق



لك ترنيمة عشق شجية تروي العروق العطش


ردك أيها الكاتب المميز



أكتب أشعارك وخواطر مشاعرك فنحن نعشقها حد الغرق



في بحور الجمال



سوف أمر كلما عزف شوقي كي أراقص شوقك بأنغامي الخاصة



ماذا أقول وماذا أضيف أن كنت قلت



من قبل بأنك كاتب ماهر في صياغة



الكلمة فاليوم أقول بأنك كاتب متميز



فأنت عزفت معزوفة لحبيبتك



وتناجيها لها من اعماق عشقكك المختلف


أثرت في مشاعري فنثرت لك شيئا يناسب



متصفحك الفاخر الذي تواجد به الكثير


من الأخوة والأخوات الرائعين لروعتك فقط



راقي أنت في مشاعرك .. شامخ بحبك



خالد في ذاكرتنا بإبداعك الذي لا يقاوم



مهمااستجمعت شتات الحرف



لاشيد بناء كلماتي المبعثره



مهمااستطاعت اقلامي استجماع قواها



الا انها تصاب بالصمت امام هذه السطور


الراائعة المفاضة بالاحساس الصادق


اعتذرعن خربشاتى



التى شوهت جمال حرفكِ



فكلماتكِ لوحات حب اسطورية


سكنت احاسيسى


وتناثرت بين مشاعرى



فلم اجد من حروف الابجدية



الحرف الذى يسعفنى



فى رد يليق بكِ



كبرياء قاتله


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
كبرياء قاتله غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
معلومات عامة baran80 منتدى العلوم الكونيه والثقافات العامه 19 03-24-2019 11:19 AM
تفسيـر الاحـلام حسب الحـروف ....... ملــف كامــل .. عديل الروووووح منتدي علم النفس و منتدى حل المشاكل الاجتماعية 53 11-15-2017 11:18 PM
الأعمال التي تثقل ميزان المؤمن يوم القيامة والأعمال التي تخفف من الميزان alraia المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 2 05-29-2009 04:41 PM


الساعة الآن 08:51 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.