قديم 03-25-2011, 08:11 PM   #1
-||[قلم من الماس]||-
 
الصورة الرمزية بنت الحاره
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
الدولة: في الحاره
المشاركات: 773
معدل تقييم المستوى: 9
بنت الحاره is on a distinguished road
افتراضي لوية شباب × ربشة بنات


عنوان الروايه : لويه × لويه ~[ لوية بنات و ربشة شباب]
بقلم : بنت الحاره

روايتي الثانيه .. اتمنا تنال ع اعجابكم ... و قبل كل شي اوجه اكبر تحيه لغناتي سوسن 2 ..و الحين اخليكم مع الروايه ... و اتمنا اشوف تفاعلكم علشان اكملها ...اضغط هنا لتكبير الصوره

بسم الله نبتدي

الجرء ~1~ { لويه × لويه }



بيت يوسف
يوسف (أبو زياد ) عمرة 41 إنسان واثق من نفسه عصبي وايد ودوم يتنازع ع عياله وولد أخوانة وإذا حد سوى شي غلط يضربه ولا يهتم من حد و لا يهتم إن كانو كبار ولا صغار
======================================
حنان (أم زياد) عمرها 38 طيبة و حبوبه و فيها جمال يعني روعة دوم تحاول تهدي يوسف بس هوة إذا عصب ما يعرف حد ....
======================================
زياد ولدهم ألأكبر عمرة 23 سنة عيونه عسلية وايد و رشيق جسمه حيل حلو مفتول العضلات شعرة نازل ع رقبته وناعم مثل الحرير أبيض ولون شعرة اسود مايل ع الأحمر .. خاطب من 3شهور ويحب خطيبته حب جنوني .. طيب و حبوب وراعي سوالف ويحب يضارب خواته .ويشتغل في دائرة حكومية. ويشبه اختة دانه شبة كبير
======================================
عزام الأخ الأصغر من زياد عمرة 22 سنة هادي بس أوقات تصير فيه حالت هبال ابيض عيونه بني غامق مايل للون الأسود شعرة اقصر من شعر زياد لون شعرة اسود يحب الكل و الكل يحبه و يحترمه أكثر اوقاتة يكون مع ربعة وقليل لو يلس في البيت ويدرس في الكلية البحرية
======================================
دانه الأصغر من عزام عمرها 20 سنة بيضا عيونها مثل عيون زياد و طولها نفس طول زياد و رشيقة وايد و جسمها متناسق و شعرها لين جدفها يعني ما طويل وايد و ناعم مثل الحرير و اللي يشوفها يقول أنها تشبه زياد وايد .. يعني لوكانو توائم ما بيتشابهون لهذي الدرجة ... طيبة و حبوبه و اللي يسولف معاها يرتاح تحب تضارب و لسانها طويل و دوم تعاند وماتحب تشتغل في البيت و عصبية حيل و بسرعة تعصب بس مع هذا هيه حساسة ، و تدرس في التقنية
======================================
درة الأخت الأصغر عمرها 17 سنة تشبه عزام بس ما وايد شعرها اسود و عيونها مايله لسواد شعرها لين خسرها ناعم وايد .. تدرس في المدرسة صف حادي عشر ما تحب المدرسة ولا تطيق طاريها .. ومن تسمع سالفة أو شي ع طول تنشرها ...و دانه دوم تنازعها عن هذي السالفة بس هذا طبعها و ما قدرة تودرة
======================================

الساعة 4:30 العصر في بيت يوسف (أبو زياد)
كانت درة ودانه و أمهن حنان يالسات في ألحواش مال بيتهم و يسولفن و يضحكن { هم متعودين دوم العصر يطلعن من داخل و يلسون برع في حوش البيت }

قالت دانه : تدرون لو سكن في هذا البيت بنات من عمري لا أطيح معاهم الليل و النهار ولا بطلع من عدهن حتى لو راغوني برد لهن
درة تشوف دانه بنص عين : لا و الله اللي يسمعج يقول انج ....
قطعتها دانه : وش بيقول يعني ... فلعنة يقولون اللي يقولونه أصلا انا ماحد يهمني..
درة : مالت عليج وع ويهج ... صدقتي يوم تقولين انا ماحد همج أصلا ويهج لوح بشو بتحسين
دانه : ولي ولــي (صدت صوب أمها) يمه ما تعرفين من بيسكن في هذا البيت اللي مقابلنا
حنان (أم زياد ) : و أنا وش درأني اللي بيي و بيسكن حياه الله في أي وقت
دانه تقول لمها : سمعيني من الحين أنا اقولج هااا .. أنا ما بفتر عنهن لا الليل ولا النهار أنتي تسمعيني
حنان (أم زياد ) ضربت دانه ع جدفها : أسكتي وش هذا الكلام اللي تقولينه .. أنتي بس خليني اشوفج طالعة من هذا الباب أن ما حشيت ريلج حش ما أكون أنا بنت أبوي
دانه وهيه تتمصخر : هههههه عيل ما بتكوني .. لا إني بطلع ولا همني حد
درة قامت تضرب دانه بقوة : هيه وش هذا الكلام .. أحشمي نفسج هذي أمج لا تكلمينها جذيه
حنان ( أم زياد ) : لالا خليها تقول اللي عدها بس من يوصل أبوج بقولة عن كل هذا الكلام اللي قلتيه الحين
دانه وهيه تترجى أمها : لالا يمه و الله واللــه وأخر مرة ما أعيدها و الله ..
حنان وهيه تضحك : ههههههههههه ايوا ابيج كذية تتسنعين ...

في بيت أبو رائد
عبد العزيز (أبو رائد ) إنسان طيب و محترام و خلوق و عنده ولده رائد فوق أي شي يحب حرمته عمرة 48 سنة يشتغل في دبي .. غني وهوة أغنا واحد في الرواية ودوم غايب عن أهلة عايش مع إخوة في دبي علاقته وايد قوية في أهلة
======================================
نواره (أم رائد ) طيبة وايد حلوة عمرها 46 سنة تحب رائد و همها الوحيد أنها تشوف أولاد رائد حنونة و عنيدة وايد و دمها خفيف
======================================
رائد ولدهم الوحيد عمرة 23 سنة ابيض لون عيونه ازرق غامق روووعة و رشيق مفتول العضلات شعرة لونه بني غامق يوصل لين أخر رقبته شعرة ناعم وااايد وااايد .. يوم يتعب وايد ولا يحاتي شي بشكل كبير يغمى عليه بدون لا يدري وهذي الحالة مرض وراثي و أمة نفس الشي .. يشتغل في شركت عمه و معاشه كبير وايد بس معاه ما يبقى لين نص الشهر.. ملابسة كله من الغالي و عطوره كله من الثمن الغالي .. حبوب بطران في شكله و خجاج يحب أهلة ويحب يطفر بمه .....
=======================================

نزل رائد من حجرته و نزل الصالة حصل امة يالسه تشوف فلم هندي
رائد وهوة يضحك من بعيد ع أمه : و الله أخر زمن العيايز قامن يشوفن أفلام هندية
نواره (أم ورائد ) مندمجة ف الفلم الهندي ولا ترد علية
رائد يلوح بيدينة جدام ويه أمه : هلووووووو انا تراني أتكلم ....
نواره (فسخت النظارة وقامت تخزه بعيونها ) : انزين انت علامك
رائد : عندي سؤال و ابيج تجاوبيني ..
نواره (أم رائد ): قول وش عندك من البلاوي هذي المرة
رائد : عاد الحين انا عندي بلاوي الله يسامحج .. المهم متى ناوية تنتقلين البيت الجديد
نواره (أم رائد ) : الأسبوع الياي و انت وش حاشرنك
رائد : ماشي بســــ
قاطعته أمه : وخر وخر عني خلني أشوف نهاية هذا الفلم من ساعتين و انا مدحرة عيوني احرس النهاية وش بيصير فيها ....
رائد نقع عليها من الضحك : ههههههههههههههههههه (وقف جدام التلفزيون ) ولا اوخر غير يوم بتسمعيني للخير
أم رائد وهي مطفرة منة : قول وش عندك تراك طفرتبي ..
رائد بابتسامة عريضة : شو رايج انا أتقدم قبلج و بسير هناك و بيلس لين تنتقلين أنتي و جشارج
أم رائد : و الله توكل من ما سكنك ... بس اسمع حركات منيه و مناك ما أبي أبيك تبيض الويه جدام الجيران
رائد قام يضرب صدره : ولا يهمج انا قدها وقدود
نواره (أم رائد ) : و الله ما معلوم منك أنت ... يا الله وخر من ويهي أبي أتابع الفلم ..
هز رائد راسة : لالالالالالالالالا ما قبل لا تعطيني البقشيش
نواره وهيه مطفرة منة : بقشيش ويش بعد ..... وخر لا اصكك الحين بهذي المزهرية اللي جدامي .. وخر بيخلص الفلم
رائد بعناد : ولا إوخر .. أول عطيني مبلغ وهوة مبلغ محترم و بعدين بوخر ..
أم رائد : انزين اذلف من ويهي الحين بعدين بعطيك اللي تبغية
رائد قام ينوقز مثل اليهال : عيل انا بسير الحين وبلف ملابسي علشان باجر العصر بررررررروح

ثاني يوم الساعة 3:10 العصر
طلع رائد من حجرته وهوة يسحب الشنطة ماله سار حال امة علشان يأخذ منها الفلوس مد ايدة ع ويه أمه ورفع رأسه فوق و غمض عيونه : يا الله عطيني
ضربته أمة ع ايدة : اسمع يا ولد انت صدج انك بتسير بس و الله ثم و الله لو سرت و لقيت البيت معفوس لبهدلك
..و الله لرويك أنجوم ألليل ف عز الظهر ... و سمعني ربع ما ربع لا تبي تدخل ولا واحد من ها ألخمة
بيتي ولا توصخ المكان ولاــــ
قطعها رائد وقام يقلد أمه بكلامها : ولا تتعبث ف الإغراض ولا تهوت وايد ولا تسهر وايد و رقد من وقت .....
عارف الاسطوانة الشهير لم كلثوم .. أقول يا العيوز لا طولينها وهي قصيرة ... دخلي ايدينج بمخباتج
و طلعيلي هبشت أفلوس و خليني أتوكل
نوره قامت تضربه با العصى مالها ع ريله : اصطلب يا نذل .. صدق انك ما تربيت
رائد : يا ربي عاد بتذلنا لين تعطينا ها البيستين عطيني خليني أتوكل
نورة : اذلف فوج خذ من التجوري بس لا تخذهن كلهن ...
رائد ع طول سار يركب فوج الدرج : قولي كذيه من الأول بدل هذي المخاطرة اللي تلوع الكبد
نواره صدت صوبة : اسمعني .. سير و سلم ع خالتك و بناتهن لا تنسى
رائد بدون نفس : انزين انزين
طار رائد حال التجوري و يالس ع ركبه و بطل التجوري ..و مد ايدة و خذا الفلوس كلهن و بقاء مبلغ بسيط .. حال امة
و نزل بسرعة و سحب الشنطة و وقف عند الباب ..
رائد : يا الله يمه تأمريني ع شي
نواره : لا سلامتك بس لا تنسى تمر ع خالتك ..
رائد : أن شاء الله يا الله مع السلامة
طلعت من بيتنا و انا اسحب الشنطة كانت وايد ثجيله دخلتها في السيارة و ركبت السيارة و اتصلت بصديقي يحيى و قلتلة يتجهز علشان بمرة بعد اشوي .. شغلت السيارة و ع طول سرت بيت خالتي نهى كانت يالسه بصالة هيه و بناتها انا وايد أحب خالتي و أحب بناتها لالا لا تفهموني غلط أحبهن مثل خواتي لا أكثر ولا اقل بس انا ما أحب حركاتهن ودوم أتحاشى ايلس معاهن لا إنهن صدج صداع ضغط ع الجرس و طلعت لي رانيا رانيا هذا بنت خالتي نهى الكبيرة هيه حلوة بس ما كثري طبعا
رانيا تعلقت عيونها وبابتسامه: (بهمس )رائد ....
رائد بابتسامة : هلا رانيا وين خالتي ..
رانيا طارت من الفرحة : "أشرت ع الصالة " هناك
دخل رائد و سار سلم ع خالته

نهى خالت رائد و أخت نواره عمرها 44 سنة طيبة و حبوبه و تحب رائد مثل ولدها لا انا الله ما رزقها با أولاد علشان هذا السبب تموت في رائد و دوم كانت تتمناه يكون لوحدة من بناتها .. متزوجة من محمد بس متوفي في حادث مرودي من ثلاث سنين
======================================
رانيا عمرها 19 سنة قصيرة و رشيقة شعرها طويل و نعيم بيضا وحلوة بشكل عام خجولة و هادية بس أحيان تكون خريشة ما تحب الصدعة ..
======================================
هديل أختها الأصغر منها بسنة عمرها 15 سنة تشبه رانيا بكل شي بس هديل تحب تسوي ربشة و دوم تتفاشر برائد جدام ربيعاتها ...
======================================

هديل : رائد وش هذي ألطله تهبل
رائد بابتسامة : لا و الله أنتي ع من تكذبين ؟
رانيا : لا ما تكذب أنت يوم عن يوم أكثر تزيد حلاوتك
رائد وهوة يتخجج : ادري ما لزم تقولن
نهى ( خالته ) : شحالك يمه وشحال أمك
رائد كنت مستعجل وايد و أبي اطلع بسرعة : كلنا تمام ....انا بس حبيت اسلم عليكم قبل لا اسير
هديل و رانيا بطلن عيونهن : بتسير ..وين بتسير ؟؟؟!!
أمهم ضربتهن ع كدفهن : اسكتي أنتي و ياها .. وين بتسير يمه ؟
رائد بابتسامه خبيثة: بسير العمرة .... ياخي بسير أعمر
هديل بابتسامة: يا سلااااااااااااااااااام لو ادري انك بتسير من زمان كان بسير معاك
رائد ( الحمد لله انج ما تدرين كانت ببتلي ) ...ابتسم لها بس..
خالته : و متى عزمت يمه تروح... و الله يبالنا روحة العمرة
رائد .( احسلي اطلع قبل لا يبلشوني )..: إن شاء الله المرة اليايه بروح كلنا
رانيا بابتسامة : وعد
رائد هز راسة بأية بس ما وعدها : يا الله خالتي تبون شي قبل لا أمشي
نهى (خالته ) : لا سلامتك يوليدي .. ها خذيت معاك كل شي تحتاجه .. ليكون نسيت شي .. خذ معاك اللي تحتاجه ولا ما تحتاجه
رائد بابتسامة : ولا يهمج خالتي ... ما بقيت شي ماخذيتة
رانيا : انا انا ( واقفة تنوقز مثل الياهل ) .. شو بتيبلي منك
رائد : ماي زمزم ...(يقول في نفسه عن تشربيتة بس )
هديل : و انا شو بتيبلي
رائد : عاد أنتي بخملج سوق السعودية كلها ...( يقول ف خاطرة ..عن تمسكين شي بيدج بس من ورأي )
رائد : يا الله مع السلامة
نهى (خالته ) دير بالك ع نفسك يمه ..وأول ما توصل اتصل فيني وطمني
رائد ف نفسه ناقع من الضحك : أن شاء الله ....
طلعت بسرعة و عند ما وصلت باب السيارة سمع صوت يقول ( رائد رئود لحظة اشوي ) انا ع طول التفت ع مصدر الصوت شفت رانيا و هديل جايت صوبي تنهدت تنهيدة طويلة و قلت : خير تراني مستعجل علامجن
هديل : رئود حبيبي طلبتك
رائد : قولي
هديل مسكتني من أيدي و سحبتني صوبها و ابتسمت لي : أبيك تصور معاي
صديت صوبها ورفع حواجبه وقلت :لو سمحتي ( مسك أيدها ووخرها عن أيده ) انا ساير أعمر يعني خلاص انا ما أحب هذي الحركات مال اليهالوة .. أنا إنسان معتمر
رانيا قامت تترجاني : يا الله رائد علشاني عاد بس صورتين
بس انا قمت اتغلا عليهن و قلت (لا)
هديل مسكت تلفونها و سحبت رانيا صوبي وقالت لي : كلامك ما مسمعوع سكوتك اولاا
الصراحة عصبت من كلامها و صرخت بويهه : وش قلتي
رانيا بابتسامة: ما قالت شي يا الله تعدل علشان تطلع الصورة حلوة اضحك طلع أضروسك
قلت في نفسي ما علية بصور معاجن لأني ما بشوفجن بعد هذا اليوم ) قامت أتعدل عدلت قميصي و مسحت ع شعري و عدلت النظارة اللي كنت لبسنها : يا الله خلصينا
رانيا طاااااااااااااارت من الفرحة حست انا هذي الدنيا ما شيلتنها من وناستها ..(شيزززززززززززززز ) و صوروها
مسكت هديل رانيا من أيدها و نتعتها و مسكتها التلفون : يا الله صوريني من رائد
رائد بتكبر : ياخي المعجبات وايد .. وش أسوي بعمري انا
هديل يت صوبي و لصقت بجدفي مثل البعوضة و خلت أيدها فوق جدفي و صدت صوبي و قالت لي : رئود شيل النظارة من ع عيونك
رديت عليها بعناد : لو تموتين ما بشيلها .. انا حر كيفي .. حمدي ربك إلف مرة إني رضيت أصور معج
هديل دلعت لسانها و قالت : و الله انك خجاج .. بس ما علي منك مسكت النظارة و رفعتها ع جبهتي
تضايقت منها و مسكت أيدها بقوة و لويتها حالها و سحبت النظارة من أيدها : يا الله عاد عن المصاخة لا يكون تحسبيني واحد من يهالج
انتفخت هديل و صارت حمرء وقلت لها : انزين خلاص قومي برفع النظارة ... كنت ما أبي اجرحها لا إني بسير ولا بيشوفني غير قليل
(شيززززززززززززززززززززززززززززز)
هديل بابتسامة : ليش ما تبي تصور عيونك ..عيونك وايد حلو .. طلع جمالها
رانيا : ايه رائد صدق كل ما بغيت تصور دوم تلبس النظارة
ركبيت سيارته و ( ريل داخل السيارة و ريل برع صديت صوبهن و قالت ) هه ادري بس انا أصور بنظارة علشان
اللي يشوف الصور مالي ما يموت من سحر عيوني .. وش اقولجن عن سحر عيوني اللي مذوب بنات خلق الله كل من شاف عيوني انهبل و قام يركض ورأي مثل المينونة عاد انا قلت أحسن شي بلبس النظارات علشان ماحد يجن ولا ينهبل ويقولون من رائد السبب هااا هاااا هاااا
رانيا: هااا هااا هااا
هديل : انا ما اعرف حل ويش هذا الكذب .. انت تقول انك ساير العمرة و تكوذب
صديت صوبها و الود ودي أقوم واسطرها كفين : شب شب شـــب أنتي ماحد كلاماج
دخلت السيارة و سلمت عليهن مرة ثانية ... و تحركت ..ع طول اتصلت ليحيى وقاله انا ياي لك .. بعدين تذكر خالته الثانية
قالت في نفسي ( ياربي نسيت لا اسلم عليها ..اوووة انا بتصل بهنادي علشان تسلم ع أمها بنيابة عني ) و تصل
رائد : الووو
هنادي ( من شافت رقم رائد نبض فيها 100 عرج ) : هلا و غلا و مرحبا بها الصوت
رائد : هنوده وين خالتي
هنادي : افا رورو مافية شخبارج و لا كيفج
عصبت عليها هذا اللي ناقص تسميني رورو : وش هذي بعد رورو .. اصغر عيالج انا ولا اصغر اخوانج
هنادي : أوف أوف .. ليكون زعلت مني .. فديتك لا تزعل مني تــــ
قطعها رائد بدون ما يتناقش معاها : عدالج خالتي ولا كيف
هنادي : هيه هيه عدالي .. بـــ
قطعها مرة ثانية رائد : عطيني إياها
هنادي تضايقت وايد : رائــــ
قطعها رائد : هنادي لا تطفريبي أكثر .... عطيني خالتي خلصيني
هنادي مسكت أمها التلفون .....( و طبعا كلمها رائد و سلم عليها و قاللها انه بيروح العمرة " يكمل كذبته " و وصته ع نفسه يعني مثل ما قالت خالته أم رانيا قالتله أم هنادي ) وهوة في نفسه ناقع من الضحك .....

أم هنادي اسمها أمنة عمرها 41 سنة طيبة و حنونة و حبوبه مثل خواتها
====================================
هنادي عمرها 20 سنة بيضا شعرها قصير وايد متوسطة يعني لا متينة ولا ضعيفة يعني جسمها يهبل و حلوة وايد
====================================
زمردة أختها الصغيرة عمرها 8 سنة تدرس في المدرسة حلوة وااايد أحلا عن هنادي و صوتها يهبل هيه الوحيدة اللي رائد يحبها من بنات خالته ...و شطورة وايد في المدرسة

سار رائد بيت يحيى ركب يحيى السيارة
يحيى : سلام رئودي
رائد : سلام ..(وحرك السيارة )
يحيى : شخبارك ؟
رائد : تمام
يحيى يشوف رائد و مستغرب منة : هيه عطني با القطارة .. أشفيك تكلم عدل مثل كل مرة .. لعلع
رائد : يا خي بنات خالتي مطفراتبي ..

============================================
يحيى ربيع رائد الروح بروح يعرف كل إسرار رائد عمرة 23 سنة رشيق و ابيض و طويل شعرة يوصل لين اذونة لونه اسود ناعم عيونه لونهن بني غامج .. يشتغل في الاتصالات .. ما يحب المشاكل طيب و حبوب
===================================


يحيى : ها بعد اليوم وش صاير بينكم ..... سوالفك انت وياهن ما يخلصن
رائد : ولا أظن إنهن يخلصن .... انت تخيل بس .. وحدة منهن تسميني رورو
يحيى من سمع كلمت رورو نقع علية من الضحك : ههههههههههههههه رو ههههههههههههه رورو ههههه لا بس صدق ليج عليك الاسم هههههههههههههههههاي
رائد بدون نفس: ليق هاااا ليق ... انا بطلع منك كيف ليق علي الاسم
يحيى دمعت عيونه من كثر ما يضحك ع رائد لا انه كان شكله يفطس من الضحك وهوة ينطق و يقول رورو : ههههههههههههه
وقامو يسولفون و يضحكون لين وصلو الفلة الكبيرة و نزلو شنطهم و دخلو
رائد بابتسامة : ادخل بريلك اليمين و قول بسم الله
يحيى : اللي يسمعك يقول عروس و عروسته دخلين عش الزوجية
رائد : انا ما عرف هذي السوالف يا الله أشوف ادخل بريلك اليمين و أبي أسمعك يوم تسمي يا الله
يحيى دخل بريلة اليمين و صرخ في أذون رائد بصوت عالي : بسم الله الرحمن الرحيم ها بشر سمعتني يوم اسمي
رائد وهوة فاطس علية من الضحك : هيه هيه سمعتك ..بس مرة ثانيه خفض صوتك
دخلو الصالة و يحيى بطل عيونه سبع سبع { ما شاء الله وش هذا قصر مو بيت رووووووووووعة متى بيكون عندي بيت مثله حالي إن وزوجتي و ولأدي بس .. انا وش أقول اون زوجتي و ولأدي احسلي لا أفكر في أشياء بعيدة .. أحسن احلم ع قدي قاطع تفكيره صوت رائد }
رائد بابتسامة : ها شرايك فيه
يحيى بابتسامة : شرايي فيه روووووووووعة خلف الله علينا حن
رائد مسك يحيى من فنيلتة وسحبة :بدل الحسد شرايك نسير نرتب ملابسنا ..
يحيى بابتسامة: يا الله ..
سارو وشلو الشنط .. اختارو حجرتين عدال بعض ( اتصل رائد بربعة وقالهم يجون وعطاهم العنوان ..)

الساعة 9:20 بالليل ...
في بيت أبو زياد.. توه داخل أبو زياد البيت و كانت دانه و درة بصالة ..
يوسف (أبو زياد) : دانوه
دانه : هلا يبه
أبو زياد : وين أمج
دانه : و الله مدري
درة : امي سارت بيت أم حامد ....اون ولدها حمود تعبان و سايره تتحمدله بسلامة
يوسف (أبو زياد ) : اوووووووووووف و متى سارت
درة : قبل خمس دقيق بضبط
أبو زياد : و ما قلت متى بترد منك ...
دانه : لا يبه
درة : انا انا ( قامت تنوقز ) اعرف متى بترد .. إذا سايره من نص ساعة فحالها نص ساعة زيادة لين ترجع .. و إذا
كانت سايره من ربع ساعة فحالها ساعة كاملة لين ترجع و اذاكــــ
قطعتها دانة ( قامت تضربها في خسرتها و تفصها ) : سكتي بس عاد تراج مصختيها ( صدت صوب أبوها )تبينا نجهز لك العشاء
يوسف (أبو زياد ) : لا ...( وسار صوب حجرته )
دانه ردت ع الابتوب
درة : دانوه قومي بنسير نزجر أمي
دانه تأشر عليها بيدها : روحي روحــي أنا ما بسير مكان
درة تضرب دانه ع رأسها : أنتي وش فيج ماا تفهمين .. يمكن أبوي يبي أمي بشي ضروري .. شوفي حالته
دانه : وخري عني زين..و بعدين ما أظن لا انا أبوي دوم يدخل معصب ومبوز
درة : لالا أبوي اليوم بذات غير ... قومي وفكينا .. ما بنتأخر
دانه حطت الابتوب ع الطاولة : اووووووف منج .. انزين بسير و أمري لله
سارت و لبست الشيلة و لبست أنعالها ( كانت لبسه دراعة زرقاء ) وطلعن من البيت كانن يمشن ع طرف البيت مالهم ....و رائد و يحيى و ربعه كلهم كانو عند باب ألفله .... رائد يسلمون علية و يباركون له ع البيت و رائد ما معاهم مول كان يشوف دانه و درة و يخزهن بنص عين ...و يحيى و الشباب كلهم ملاحظين علية ...
درة ( تهمس لدانة ) : دندون .. امشي بسرعة
دانه بكل برود : وليش عاد
درة : ما تشوفين اللي واقفين جدام ألفله الكبيرة .. كلهم يشوفونا
دانه وايد واثقة من نفسها ولا مهتمة من حد : مالت عليهم واحد واحد ..( صدت صوب درة ) .. انا ما يهمني حد وبمشي ع راحتي ..عاد الحين من زينهم ولا من زين ويههم ... أقول خليج ع راحتج وايد أحسن لج
درة : أنتي شفيج ما تفهمين اقولج يشوفونا من أول ما طلعنا
وقفت دانه وصدت صوبها : لا تخليني أسير الحين و البلبهم (اكفخهم ) كلهم بزنوبة اللي لبستنها
درة مسكتها من أيدها و سحبتها : لا و الله ما نقصين فضايح امشي امشــــي
سأرن وهن يمشن ع الراحة وصلن بيت أم حامد ..رن الجرس طلعت لهن بنت صغيرة
درة : أنتي من أسمج
الياهله وهيه معصبة : الحين مطلعاتني من داخل تقوليلي من أسمج .. خلصيني وش تبين أبي اسير أشوف توم و جيري
دانة صدت صوب الياهلة ونزلت ع مستواها : وين امي ( حنان )
الياهله صرخت في ويهن : و انا شو درأني عن أمكن
درة بصوت عالي : بعد ألسانها طويل .. قصري لسانج لا أقصة حالج
الياهلة : تخسين
دانة تضرب درة : اشفيج أنتي أتخلين حالج من حال اليهال ...
درة بعناد : هيه بخلي حالي من حالها لين تتسنع ولا و الله لا أدوس ببطنها
الياهله : مالت عليج يا البايخة ...
دانة ناقعة من الضحك عليها و درة ميتة من القهر صرخت في ويه الياهلة : هااااااااااااااااااااااااااااااااااايه أنتي
و بعدين معاج لا تحسبيني ساكتة عليج و الله بسكج كف بخليج تسيرين حال أمج تونين ... اشويه و طلعت أمهن من داخل

أم زياد : دانة دروة شفيكن
دانة : أبويي يسأل عنج .. ( همست لمها ) و شكله متضايق
ودرة تحر الياهله و تسولها حركات بيدها بمعنى ( أنها بتكفخها و بتصفعها ) .... و رجعن البيت ..

مع رائد و ربعة
عادل : ها رئود ما بتحتفل ع القصر اليديد
رامي يغمز ليحيى : أكيد أكيد
رائد : لا حبيبي انت وياه كل واحد يرجع بيته وايد احسلة
هزاع : افاااا افااا ما هجيتها منك يسبع
حاتم : لالا ما تسويها
يحيى : ولا يهمكم هو طيب و انتو تستأهلون
رائد بعناد : لا و الله .. أولا انا الشي اللي بغيته منكم خذيتة و الحين ماله داعي وقفتكم هنية يا الله
رامي : اتووووبة عليك أصراحة ما هجيتها منك ابد
عادل : ما كنت أتوقع انك عدو مول
يحيى : ما عليكم منة يتمازح معاكم
هزاع : هذا شكله واحد يتمازح ، و الله انه ما يتمازح
حاتم : لالا مثل ما يقول يحيى أكيد أنة يتمازح .. و بعدين ما تذكرون يوم يقول أنة يبي يعزمنا بس امة في البيت و ما يقدر ... و الحين أمك ماحد ..
رامي : ايه صح و الله يا الله عاد .. ولا تسوي سالفة نذالة
رائد ساكت و يشوفهم بنص عين
عادل : يا الله عاد عن المذلة تكلم انطق
هزام : تعرفون هذا الحين وش يقول في نفسه .. يقول توكلو من جدام بيتي ما أبي أشوف ولا واحد منكم هنية ..
يحيى : لا عاد حدكم .. تراني ما اسمحلكم تقولون عنة هذا الكلام ..
رائد : و الله ما حد عارف قدري فيكم يا الخسوف عير يحيى .. خلاص انا موافق .. بس عاد كال واحد علية شي الكل بصوت واحد .. وحن مستعدين
رائد : هيه حال الهيط و الأكل انتو فالحين بس حال شي ثاني لا
عادل : رئود يا الله عاد
رامي : انا بسير بسير و بشتري أحلا عشاء من اصغر مطعم ... اقصد من اكبر مطعم
رائد : انت ابخل واحد فينا يعني أكيد بيكون من اصغر مطعم ... انزين عادل انت عليك المكسرات
هزاع : لا تنسى حب الشمس .. و و و و و الفستق
عادل : اوكية ما بنسى شي ..
رائد : وحتوم انت عليك البارد ..
يحيى : كثر من الديو
حاتم : انزين فالك طيب
رائد : هزاعوة انت عليك البيتزا
هزاع : وليش بيتزا تراه رامي يشتري العشاء
يحيى : هزاعوة لا طول السالفة و هيه قصيرة .. و بعدين انتو وش يلبلكم بطونكم هاااا
حاتم : هيه و الله صدقت
رامي : وصي عليها أنها تكون حارة ...
هزام : انزين
رائد بابتسامة : و انا ويحيى بنسير و بنشتري أفلام ..
رامي : يا الله عيل شباب خلونا نتحرك علشان نرجع بسرعة ..

الساعة 4:20 الفير "في بيت رائد "
رائد ما قادر يبطل عيونه من ألنواد: يا الله شباب كل واحد يتوكل بيته بسرعة
رامي : لا انت أكيد تمزح ولا تتمصخر .. الوقت وايد متأخر (صد صوب الشباب ) شرايكم شباب إنبات هنية اليوم
حاتم : وهذي بعد يبالها كلام أكيد بنبات
هزاع : انا عن نفسي ما بطلع من البيت غير باجر الصبح
عادل : و انا ما بطلع لو تذبحني
رائد : لا و الله اللي يسمعكم يقول البيت بيت واحد من يدانكم
يحيى : ماعلية رئود مشيها اليوم عشاني خليهم يباتون ..
رائد : انزين علشانك تراه ... الحجرة الكبيرة ماحد يطبها ولا حد يدخلها ..
رائد ما انتبه ع منظر الصالة ولا كيف مهفوسة لا انه كان تعبان ويبي يرقد .. طلع حجرته ورقد .. و الشباب بعد نفس الشي كل واحد منهم دخل ف حجرة وسك الباب و رقد .....( مخذين الراحة ع الأخير )

الساعة 8:29 الصبح
رامي طلع يتسحب من الحجرة و دق الباب ع عادل ..( عادل كان فأج الحلج وراقد )
رامي : عادل .... عادل ...... عدول وصمم
عادل ما قادر يفتح عيونه : هااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااه
رامي : وش هاااااااااااااااااااااااه تقول أبقرة قوم بنمشي
عادل رجع رأسه ع المخدة : بعدني اشويه .. خلني ارقد
رامي بصوت عالي : بتقوم ولا كيف ؟
عادل انزين سير تجدم انا الحين بطلع ...
سار رامي و صحا هزاع و حاتم و طلعو كلهم يتسحبون من البيت

الساعة 11:55
فتح رائد عيونه وكان كسلان و ما قادر يقوم من فوق فراشة وخر البطانية ع جانب و لبس نعاله و كان لبس ( فنيلة بيضاء بدون أكمام و شوورت قصير اسود ) سار الحمام عزكم الله فرش اسنانة و تغسل و مشط شعرة و طلع من الحجرة سار و دق الباب ع يحيى
رائد بطل الباب واقف ع طرف الباب : يحيى قوووم
يحيى يشخر : ..........
رائد بصوت عالي : يحيـــــــــــــــى
بطل يحيى عيونه : انزين وش تبي
رائد : قوم أسبح علشان بنطلع نتغدء برع
يحيى من سمع السالفة فيها أكل بطل عيونه : ثواني و انا أكون مخلص
طلع رائد من حجرة يحيى و كان ساير حجرته وقبل لا يدخل الحجرة انتبه ع باب الحجرة اللي كانت ع الطرف وكانت مفتوح .. سار صوب الباب و من شاف الحجرة بطل عيونه سبع سبع ( كان المخدات ع الأرض و الشرشف مال السرير مهفوس و متلعوز و البطانية ع الأرض و الدنيا معفوس و مهفوسه هفاس .. تذكر انا ربعة كانو هنية سار و بطل الحجر الباقية و حصلهن نفس الشي ) و ع طول سار صوب الصالة اللي ف الطابق اللي تحت كانت الصالة من الطول للعرض معفوسة جشار المكسرات ع كبر المكان كراتين البيتزا في كل مكان وفوق الغنفات وقواطي البارد في كل مكان من الصالة والأكياس و أوراق الاونو يعني بالمختصر الدنيا ما تنداس من الوصخ و الزبالة كان المكان زباله
رائد بصوت عالي : ووووووووووش هذااااااااااااااااااااااا
يحيى من سمع صوت رائد نزل بسرعة وكان المعجون في حلجه و البروش في ايدة : ويش ؟
رائد يلس ع الدرج : شوف هذولا ألخمة وش سوو ... لا و المصيبة أنهم هفسين الحجر و طالعين ...
يحيى بطل عيونه : الله يغربلهم ... مطفسين المكان كله
رائد بغم: ما عليه ما أكون انا رائد إن ما طلعيتها هذي السالفة من عيونهم
يحيى : لحظة انا بسير اغسل حلجي و برجع
سار يحيى و غسل حلجه و تغسل و رجع
سار يحيى و سحب سطل ماء و مخمتين و كيأس زباله علشان ينظفون البيت و رائد أمبطل عيونه و مستغرب : لحظة لحظة لا تقول انك بتنظف البيت
يحيى : لا حبيبي ما بنظف البيت بروحي انا معاك بنظف البيت
رائد : شوف انته المذلة كيف ... الحين انا أخر عمري أنظف و أخم
يحيى مد ايدة بالمخمة لرائد : يا الله عاد امسك لا تيلس تتذمر
رائد : ياخي ما متعود علامك انت .. تصدق بشي
يحيى : شوووو
رائد : ربعك نذول و خمة
يحيى و بعدة ماسك المخمتين : شنو اللي يسمعك يقول ربعي بروحي ... امسك المخمة خلصني
مسك رائد المخمة و يلس يقلبها و قال : وش هذي ... و كيف يسوبها ... و يلس يفرها يمين و شمال
يحيى نقع عليه يضحك علية : ههههههههههه شوف امسكها بيدك اليمين و اليسار و سو مثل ما انا أسوي ..
رائد و هوة يضخك : ههههههههههه ( مسك المخمة بقوة ورفعها فوق و يلس يلعب اليوله ) و يحيى يضحك علية
يحيى : ع هذي الحالة حن ما بنخلص ..
رائد فر المخمة بعيد و قال : و الحين انت مصدق إني بخم و بنظف ... روووح لاه
يحيى وهوة يتمصخر علية : و من تبية ينظف عنك ...؟
رائد مسك يحيى من ايدة وسحباه صوب الباب
يحيى مستغرب : صبر صبر انت ع وش ناوي
رائد بابتسامة خفيفة : انت تعال معي و بتعرف
يحيى تربع : لا اسمحلي ... انت ما ورآك غير المشاكل ... أول قولي على شنو ناوي
رائد : اوووف منك بنسير بيت الجيران و بنقوللهم بعطونا شغالتهم علشان تنظف ألفله ... وكذيه بنفتك من التنظيف و العباله
يحيى مستغرب : انت تمزح صح .. قول انك تمزح
رائد : لا ما امزح ... شوف ويهي هذا شكله واحد يمزح



بنتظار تفاعلكم .... يتابع


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
اضغط هنا لتكبير الصوره
بنت الحاره غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-25-2011, 09:50 PM   #2
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
الصورة الرمزية COLDNESS
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
العمر: 31
المشاركات: 2,703
معدل تقييم المستوى: 11
COLDNESS is on a distinguished road
افتراضي


بداية حلوووووووووووووة كتيييييييييييييير

ربي يسلم يديك .. احجزيلي مكان لأني رح تبع هالرواية الرائعة حتى النهاية

تحياتي


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره

اضغط هنا لتكبير الصوره
COLDNESS غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-25-2011, 10:20 PM   #3
-||[عضو فعال]||-
 
الصورة الرمزية sosn2
 
تاريخ التسجيل: Jan 2011
الدولة: دار ابومتعب <فديته>
العمر: 31
المشاركات: 52
معدل تقييم المستوى: 9
sosn2 is on a distinguished road
افتراضي


يسسسسلموووووو كتييير حبيبتي الله يخليك وربي أنك ذووووق وروايتك روووووعه الله يعطيك العافيه تقبلي مني كل الود أختك سوسن


sosn2 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-26-2011, 04:12 AM   #4
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
الصورة الرمزية لجل كل القلوب
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
الدولة: فى قلب كل عاشق
المشاركات: 2,965
معدل تقييم المستوى: 11
لجل كل القلوب is on a distinguished road
افتراضي


روووووووووووووووووووووعه يا بنتى
زى ما تعودنا منك
احجزيلى فى المقاعد الامامية لو سمحتى
وبانتظار البارت القادم
تحياتى


التوقيع
هُنا مسقطُ رأس قلمى ..،

كمـ أشتقتُ إلى ولعى بهذا المكان ،،

فهل رائحة عطرى ما زالت تعبقُ بالأرجاء ؟!

وهل أسمى ما زال منقوشّ فى ذاكرتهم ؟!

[ تذكرونى إن كُنت أستحق الذكرى ]
لجل كل القلوب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-26-2011, 05:21 PM   #5
-||[عضو فعال]||-
 
الصورة الرمزية عادل12
 
تاريخ التسجيل: Feb 2011
العمر: 39
المشاركات: 70
معدل تقييم المستوى: 9
عادل12 is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر Skype إلى عادل12
افتراضي


تقبلي مروري احسنت


عادل12 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
جدول الكالتشيو 2007\2008 OMAR JACKSON منتدى الرياضة 1 07-07-2013 07:34 AM
صور بنات رسوم ih_sun منتدى عالم الأنمى و الكارتون 19 12-24-2011 07:29 PM
مباريات الدورى الانجليزى2010-2011 Pato Egypt منتدي كرة القدم العالميه 2 09-16-2010 04:19 PM
جدول مباريات أندية الأحساء لجميع الفئات في كرة القدم سمراء الخليج منتدى الرياضة 4 03-04-2009 07:16 PM


الساعة الآن 02:55 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.