قديم 04-22-2011, 09:49 AM   #1
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
الصورة الرمزية زين الصبايا
 
تاريخ التسجيل: Apr 2011
العمر: 29
المشاركات: 2,287
مقالات المدونة: 16
معدل تقييم المستوى: 11
زين الصبايا is on a distinguished road
افتراضي زعماء ولكـــــــــــــن ؟؟


إذا الشعب يوما أراد الحياة.. فلا بد أن يستجيب القدر
ولا بد لليل أن ينجلي.. ولا بد للقيد أن ينكسر.. هكذا قال الشاعر التونسى أبو القاسم الشابى قبل نحو ثمانين عاما، وكأنه يقرأ حال بلاده فى الوقت الحاضر.



((( زعماء عانت من ظلمهم الشعوب )))


ما حدث فى تونس خلال الأيام الماضية فجر الكثير من الأسئلة حول مصير الأنظمة التى تحكم شعوبها بالحديد والنار. فالرئيس زين العابدين لم يكن الوحيد فى سلسلة طويلة من الحكام العرب وغير العرب الذين ثارت عليهم شعوبهم وأطاحت بحكمهم بعد سنوات طويلة من القهر والفقر
وما حدث بمصر وليبيا واليمن و القائمه تطول ؟

شهد العالم انتفاضات متعددة القاسم المشترك فيها هو إحساس الشعب بالظلم والاضطهاد من حكام تملكهم شعور جارف بالعظمة والغرور، لدرجة أن بعضهم تناسي حقيقة الدور الشعبي ومساندته في الوصول إلي السلطة.
في تونس تفجرت شرارة المواجهات بين قوات الأمن ومئات الشبان الغاضبين بوسط مدينة "سيدي بوزيد"، جنوب غرب العاصمة تونس، بعد أن أقدم الشاب محمد البوعزيزي من المدينة على حرق نفسه احتجاجا على ظروفه الاجتماعية المتردية. وأدت الاشتباكات إلى اعتقال العشرات وتكسير واجهات المتاجر وتهشيم سيارات. لكن الأمر تطور واتسعت رقعته وأصبح من الصعب السيطرة عليه حتى انفجر بركان الغضب على نطاق واسع ورحل بن على إلى خارج البلاد.
أحداث تونس تبدو مشابهة لتطورات وقعت فى بلدان أخرى، مع اختلاف فى الزمان والمكان. فقد أطاح السودانيون بالرئيس جعفر نميري فى انتفاضة شعبية، تلت مرحلة حرجة من الأوضاع الاقتصادية السيئة. وقتها لم يكن نميرها موجودا بالبلاد، فقد كان مسافرا فى رحلة علاج في واشنطن.

ففى مايو 1985 خرج الآلاف من السودانيين إلى الشوارع تقودهم
كثير من النقابات والاتحادات والأحزاب. يومها أعلن الفريق عبد الرحمن سوار الذهب، وزير الدفاع السودانى، انحياز القوات المسلحة للشعب، فيما كان نميري في الجو عائدا إلى الخرطوم، على أمل إحباط الانتفاضة الشعبية، لكن معاونيه نصحوه بتغيير وجهته إلى القاهرة، وبقى فيها لاجئا سياسياً حتى عام 2000.
كانت عريضة الاتهامات التى وجهت إلى نميرى تصفه بأنه المسئول عن تدهور النظام الإداري في السودان. حيث قاد البلاد بدون فكرة محددة ووصل بها إلى حد الانهيار في كل شيء، كما اتهم من جانب خصومه بممارسة العنف بكل أشكاله، ضد معارضيه السياسيين ومواطنيه العاديين. ووصلت البلاد إلى أسوأ مستوى اقتصادى فى ذلك الوقت. الأمر انعكست تجلياته على قطاع كبير من المواطنين.

أهم دروس هذه الانتفاضة هى قيام الفريق عبد الرحمن سوار الذهب بتهيئة البلاد لانتخابات نيابية وتسليم السلطة للأحزاب السياسية ، فى سابقة لم تكرر فى أى بلد عربى حتى الآن. فهل يفعلها محمد الغنوشى فى تونس؟
كانت قصة شاه إيران من أشهر قصص التاريخ التي تؤكد إرادة الشعوب وقدرتها على الثورة ضد الظلم والاستبداد. فقد بدأت نقمة الناس علي الشاه محمد رضا بهلوي، بعد احتفال أسطوري أقامه بمناسبة مرور(2500) سنة على إنشاء الدولة الفارسية. صرف على ذلك مبالغ طائلة، بينما جزء كبير من أفراد الشعب يعيش تحت مستوى الفقر. وكان الشاه يصرف ببذخ على بناء القصور الفاخرة وشراء الأسلحة بشكل أذهل العالم. كما كان يمتلك أسطولاً من السيارات الفارهة لاستعماله الشخصي. قدر عددها بحوالى ثلاثة آلاف سيارة، أكثرها محلى بالذهب ومن أفخر الماركات العالمية وأغلاها إضافة لعدد كبير من القصور منتشرة في جميع أنحاء العالم حيث يعيش معظم أفراد أسرته.
فى المقابل هناك معاناة وسط قطاع كبير من الشعب، تتمثل فى النظام البوليسى القهرى وارتفاع معدلات البطالة وغلاء الأسعار والتفاوت الرهيب بين الطبقات.

قامت المظاهرات الحاشدة فى فبراير 1979 من جميع فئات الشعب واستمرت ليلاً ونهاراً بلا انقطاع، تحت قيادة الخومينى الذى قادها من باريس. وكانت أعداد القتلى تتزايد يوماً بعد يوم إلى درجة أن قسماً كبيراً من الجيش انضم للمتظاهرين بسبب تأثره للوحشية التي كانت تقاوم بها المظاهرات مما اضطر الشاه وتحت إلحاح الولايات المتحدة الأمريكية إلى مغادرة إيران بطائرته الخاصة التى حطت فى القاهرة، فى لفتة إنسانية من الرئيس الراحل أنور السادات انتقده عليها كثيرون.
لم تكن المنطقة العربية وحدها التي شهدت انتفاضات شعبية ضد الحكام الذين وصفوا بالظلم أو الاستبداد فكثير من دول العالم شهدت احتجاجات وانتفاضات تبدو قريبة الشبه بما رآه العالم خلال الأيام الماضية فى تونس. كان أشهرها سقوط شاوشيسكو فى رومانيا تحت وقع انتفاضة شعبية عارمة.
يعد واحدا من أشهر الديكتاتوريين في التاريخ المعاصر، فقد حكم رومانيا لمدة أربعة وعشرين عاماً بقسوة. حتى وصفه البعض بأنه أصيب بجنون العظمة في نهاية حياته، عندما بدأ يطلق على نفسه القائد العظيم والملهم ودانوب الفكر ( نسبة لنهر الدانوب ) والمنار المضيء للإنسانية والعبقرية الذي يعرف كل شيء .
كان لا يقبل أي انتقاد ولا يبدى أية رحمة بمعارضيه وزاد من ذلك وجود حفنة من المنافقين حوله يصفونه بأوصاف مبالغ فيها. كوصفه بيوليوس قيصر وبالأسكندر الأكبر ومنقذ الشعب وأن عصره هو العصر الذهبي وبأنه الشمس التي تشع الدفء . حتى كرهه شعبه وقام بالثورة عليه .

كان شاوشيسكو يمتلك خمسة قصور أحدها به ألف حجرة وقدرت قيمة بناء ذلك القصر بعدة مليارات من الدولارات فقد بلغت مسطحات بناء ذلك القصر 45000 متر وارتفاعه عن سطح الأرض تجاوز المائة متر. وقد شارك في بنائه خمسة عشر ألف عامل عملوا ليلاً ونهاراً حتى تم بناؤه كما كان يمتلك تسعة وثلاثين قصرا فاخرا. ويعيش ببذخ فاحش بينما يعيش معظم شعبه تحت مستوى الفقر في ظل حكم شيوعي قمعي لا يرحم. وكان يمتلك تسع طائرات مجهزة كقصور طائرة وثلاثة قطارات خاصة به كبيوت متنقلة عبر أنحاء رومانيا .

انفجرت المظاهرات في رومانيا فجأة وبشكل لم يكن متوقعاً وخصوصاً بعد أن قامت قوات الرئيس بقتل عدد من المتظاهرات من الطلبة في 20 ديسمبر من عام 1989. وكانت المظاهرات العنيفة قد وصلت إلى قصر الرئيس الفخم فخرج شاوشيسكو يخطب فيهم. لكن المتظاهرين كانوا يهتفون ضده مما اضطره إلى قطع خطبته. وفي اليوم التالي ازدادت المظاهرات حدة برغم ارتفاع عدد القتلى والجرحى. فغصت المستشفيات بهم واستطاع المتظاهرون حصار القصر وأخذت أصوات المتظاهرين تهدر مما أصاب شاوشيسكو بالرعب فاضطر للهرب عن طريق الممرات السرية لقصره وبواسطة طائرة هليكوبتر حطت به هو وزوجته خارج المدينة استقل بعدها سيارة سرقها أعوانه من إحدى المزارع للبحث عن مخبئه السري الخاص الذي لم يعرف مكانه واستطاع الفلاحون القبض عليه وتسليمه للسلطة فعملت له محاكمة سريعة تم تسجيلها على أشرطة سينمائية بثتها إحدى شبكات التلفزيون الفرنسية، فكانت حدث العام.

كان شاوشيسكو مع زوجته أثناء محاكمتهما في غاية العصبية وجنون العظمة فقاما بشتم القضاة مما اضطر المحكمة لتنفيذ حكم الإعدام بهما وحين رأى شاوشيسكو جدية الموضوع أخذ يبكي كالأطفال وخصوصاً حين قام الجنود بتقييده قبل إطلاق الرصاص عليه. وقد قامت زوجته العجوز والبالغة من العمر ثلاثة وسبعين عاماً بضرب أحد الجنود على وجهه حين حاول تقييدها قبل تنفيذ حكم الإعدام بها .

ويحوم الغموض حول إعدام شاوشيسكو وزوجته، فقد اتضح من الصور التي التقطت له ولزوجته أنه لم تسل منهما دماء ويعتقد بأنه تم إطلاق الرصاص عليهما بعد موتهما بسبب التعذيب.



المصدر _بوابه الاهرام

ا


التوقيع

اضغط هنا لتكبير الصوره

عدت هنا

لبدايه اجمل

أحيا بقلب يعرف الحب فقط
زين الصبايا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-22-2011, 04:43 PM   #2
~الكـــــينج~
 
الصورة الرمزية ملك الاسماعيلية
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
الدولة: egypt
العمر: 31
المشاركات: 3,105
معدل تقييم المستوى: 13
ملك الاسماعيلية is on a distinguished road
افتراضي


دائما وابدا كانت ديكتاتوريه حكامنا وملوكنا العرب هى السبب فى تاخرنا وتخلفنا

على مر العصور وعامه الشخصيه التكوينيه للعربى لاتعرف استخدام السلطه بالشكل الامثل....

وشكرا اختى لموضوعك

اخوكى احمد


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره



سأظل ماشيا...... ولن اتوقف

سأقع كثيرا .....وسأعانى

لكنى متاكد ....انى لن اسير وحدى


(اسف للى جرحته)
ملك الاسماعيلية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
عندما عبرو حدود الظلام قلبي مسروق قسم الروايات المكتملة 207 03-27-2017 04:02 PM
هذا حظي من على الدنيا وعيت $$حبيب حبيبته$$ قسم الروايات المكتملة 60 11-18-2016 01:52 PM
قــوارب الحــياه,,, نـاعمة جده 2008 قسم المنقول من الخواطر 62 03-15-2015 12:21 AM
ممكن تعرفنا عليك اكتر ... ؟؟ بنووته عسووله@ المنتدي العام 14 12-26-2010 12:05 AM
مهندس الاجهزه (( جريح غزه )) تحت المجهر $$$ الحب الخالد $$$ منتدي أخبار الأعضاء والمشرفين (أستراحة الأعضاء) 37 03-14-2010 01:59 AM


الساعة الآن 08:41 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.