قديم 05-14-2011, 12:28 AM   #1
-||[عضو VIP]||-
 
الصورة الرمزية عذبـ الروح ـة
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
الدولة: الأحلام
العمر: 30
المشاركات: 5,154
مقالات المدونة: 2
معدل تقييم المستوى: 14
عذبـ الروح ـة is on a distinguished road
جزاء الإحسان


الحياة مليئة بالأحداث و الحكايات و أجمل حكاية تكون من الواقع لا من نسج الخيال لأنها تعلمنا مغزى جديد فخير الناس و أسعدهم من وعض بغيره هي حكاية لأعز قريباتي تألمت في حياتها كثيرا فأصيبت منذ نعمومة أضافرها بمرض السكري كانت تنفرد عن صديقاتها و هن يتناولن اطيب الحلويات و مختلف انواع الشكولا و لم يكن الزمان كزماننا كل شيء موجود طبعا لم يكن هناك حتى السكارين فكانت تصبر لذلك و لعلكم تعتقدون انه سهل لمثل فتاة لم تتجاوز الست سنوات كبرت و كبرت طيبة قلبها معها فكانت محبوبة من القريب و البعيد بجمالها الرائع و عيونها الواسعة العسلية لم يكن يعيبها الا مرضها فكلما تقدم احد لخطبتها و صارحتهم بمرضها رحلو بدون عودة لم تكن هناك ثقافة كيومنا هاذا فالمرأة التي تعاني من مرض مزمن أيا كان تجتنب خوفا منها و مرت الأيام وهي تزداد جمالا و خلقا راضية بقدر الله و بين الفترة و الأخرى يأتي عريس جديد و لكن نفس الحكاية تكرر نفسها حتى اصبحت ترفض القريب و البعيد و لا تسمح لأحد من التقرب لها و لكن شاء الله ان يتغير ذلك فكانت تكثر الزيارات الى بيت عمتها اين تجد السكينة و الهدوء وسط مواساة بنات عمتها و وقوفهم الى جانبها و كانت اعز صديقة لهن حتى ابن عمتها اخذ يتقرب منها لا لسبب الا انه تربى معها و اخذته عاطفة الأخوة و حنان الصداقة فأصبح يحدثها كثيرا و يطلب نصائحها في الحياة و مع الوقت اصبحت الشفقة حبا و الحنان الأخوي هياما فوقع في غرامها و لم يقدر على الفراق لم تكن تحس به لأنها حسبته أخا ومع مرور الوقت صارحها بمشاعره لم تتوقع ذلك لكنها تحبه كحب الأخ لكن لا مانع لديها في ان يشاركها حياتها قررت في اعماق نفسها ان تغير حبها له فكان متدينا خلوقا قريبا لها و الأهم انه يعرف ضروفها و مستعد لكل شيء من أجلها وتم التفاهم بينهما و قررا ان يعلما الأسرة بالخبر السعيد الذي تحول الى الم و بكاء و تشتت لما كانت المفاجئة ان عمتها رفضت رفضا باتا لهذا الزواج متحججة بأنها أرضعتها رغم محاولة ام البنت اقناعها انها ارضعت اختها و لم ترضعها ابدا و لم تعدل عن رأيها حتى فاجئها ابنها بانه سيهاجر و يتركها ان لم يتم هذا الزواج فلم تجد نفسها الا امام الأمر الواقع و تم الزواج و أحست البنت المسكينة بفرحة تغمر قلبها حلمها تحقق اصبحت تعيش نشوة الشعور بأنها أنثى ككل البنات و مر عام على الزواج لم تعرف فيه الا الحزن و اليأس مع عمتها التي احسنت تعذيبها بكل ما استطاعت من اسلحتها كلماتها الجارحة و معاملتها القاسية لأنها كانت ترفض الزواج من أصله و مع تأخر البنت في الحمل ازداد قلقها رغم معاملة زوجها الحسنة لها و شاء الله ان تحمل بأول مولود لها نسيت الدنيا بما فيها حتى معاملة الأخرين لها تغيرت و أصبحت يوما بعد يوم تحس بنبض داخل بطنها نساها الحياة الصعبة التي مرت عليها رغم حنان اخوتها و أبويها عليها من صغرها فهو لا يكفي لأنها لا تستطيع الإنسلاخ بفطرتها كانسان اجتماعي لا يستطيع الانعزال عن مجتمعه و كأنثى لا تستطيع العيش بدون زوج يواسها مرارة العيش اقترب موعد ولادتها و اخذت تجهز من الملابس و من كثرة سعادتها كانت تصنعها بنفسها تنسج خيوطها بأناملها لتضع فيها لمستها السحرية و لكن.....و لكن....و لكنها أفاقت ذات صباح على ألم غير طبيعي لتجد نفسها تسبح في بركة من الدماء اسرعوا بها الى المستشفى و رغم محاولة الأطباء لإنقاذ الجنين فقد فشلت و ماتت طفلتها كانا بنتا ولدت في الشهر الثامن بسب ارتفاع السكر لدى أمها و لم تفقد قرة عينها فقط بل فقدت عينها ايضا فقد اصاب ارتفاع السكر في دمها الجنين و اصاب خلايا العين بالتلف فكانت الخسارة خسارتين تحطمت الحياة عندها و دخلت زوبعة من الحزان بفقدانها ابنتها و عينها بقيت منغلقة على نفسها حتى زوجها لم يسطع ان يواسيها كانت الخسارة عندها كبيرة فأصبحت تقلل من الكلام و ضحكات المشمسة اختفت و دبلت الزهرة و هي في مقتبل العمر و بعد مرور ست سنين من الوحدة و الألم حملت مجددا كانت خائفة و لكن عادت الابتسامة و الأمل الى حياتها و مرت فترت الحمل بسلام لتلد ولادة صعبة كان حصادها بنتا رائعة الجمال تشبه امها سرت لذلك و لم تسعها الدنيا فرحا و بعد خمسة ايام من جلوسها بالمستشفى توفيت ابنتها اثر خطأ طبي او مرض كان بالمستشفى اتذكر حينها انه كان هناك الكثير من الوفيات للألطفال الحديثي الولادة وذهبت حياتها ضحية لاهمال واستمر مسلسل ألامها بيد انها قطعته بان رفضت الخروج من المستشفى قبل ان تتبنى طفلا و كان لها ذلك فذهب زوجها الى مركز الاطفال اليتامى و بعد القيام بالإجراءات الازمة ذهبت لاختيار ابن لها فجذبها طفل في الشهر الثالث من عمره بابتسامته فدخل قلبها و بحمد الله ربته و ارضعته من حليبها و اعطته كل حنانها و بعد مدة من دلك من الله عليها بسكن خاص لها لترتاح من المشاكل العائلية حتى عمتها اصبحت عطوفة حنونة معها كل سيء تغير في حياتها بعد ذلك الطفل الذي أوته و ربته و بعد ان اتم الخمس سنوات فوجئت بحملها مرة أخرى وبين الفرحة و الخوف رزقها الله بابن اخر يكون اخا للذي كفلته و يحمل اسم والده حمدت الله كثيرا فرغم قساوة الحياة كانت صبورة فمن الله عليها بابنين رائعين لكني مازلت افضل ابنها الأول و اليوم عمره عشر سنوات ذو اخلاق عالية و تربية رائعة بار لوالدية مجتهد لدراسته حتى اصبحنا نضرب به المثل هو يعلم بأنها ربته و لكنه قال لها كلما ذكرته بأن له أما أخرى ان الأمر لا يهمه و هي في نظره كل شيء سبحان الله رغم قسوة المرض عليها الا انه خفف عنها و كما يقولون الاولاد يربطون بين الزوجين أكثر و بعد ترقية زوجها في العمل اصبحت تعيش حياة جميلة صحيح انها لم تعشها في شبابها و لكن المهم انها سعيدة اليوم. انها خالتي العزيزة و بعد ان كفلت يتيما تغيرت حياتها فسبحان الله ادعوا لها بان يحفظ الله عينها الباقية لأنها مهددة بفقدان البصر فانها تستحق الدعاء


0 تشجيعا للابداعات الشخصية /هاجدا
0 من قلب الحدث: حلول لنوم رضيعك
0 سلام حار
0 إليك أهم النصائح لطرق التغلب على التوتر أثناء الحمل
0 هل تعلم انك تتناول حشرات يوميا في اطباقك؟
0 ساعدوني انا اسمع اغاني
0 فضائح الكام بعد اعذب الكلام..
0 البركان..الوحش النائم
0 مشكلة حظر الاعضاء المخالفين >الى الاستاذ عماد
0 دَعْوَةْ إِلَىْ عَشَاءْ ($$$ الحب الخالد $$$ )
0 مخلل الفاصوليا>>اهداء للغالية سندس
0 فريق برق المحترفين
0 عرسان للبيع
0 أكبر عاصفة رملية في أمريكا عام 1935م
0 هام جدا لكل من يحب برق>>كي نبقى اوفياء
التوقيع
[CENTER]
[SIZE=6][COLOR=Magenta][SIZE=4]سبحان الله العظيم**** سبحان الله و بحمده
http://forum.brg8.com/t287932
عذبـ الروح ـة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-14-2011, 12:37 AM   #2
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
الصورة الرمزية زين الصبايا
 
تاريخ التسجيل: Apr 2011
العمر: 28
المشاركات: 2,287
مقالات المدونة: 16
معدل تقييم المستوى: 11
زين الصبايا is on a distinguished road
افتراضي



قصه تبكي القلب قبل العن
على هذه المراه الصابره التي تحملت المرض وقسوه الحياه في بدايه عمرها وقسوه الزوج في بادىء الامر
وانها من الصابرات حمدت ربها على كل شيء فعوضها الله
وقال بكتابه العزيز
وبشر الصابرين
فعوضها عن فقدان طفلتها وعينيها بولد تكفلته وقال رسولنا الكريم انا وكافل اليتيم كهاتين بالحجنه واشار الى اصبعيه السبابة والوسطى
اي ان كافل اليتيم او من يتكفل طفل مسلم سيكون من اهل الجنه مع رسولنا الكريم عليه السلام
وبعد ما فعلته من خير عوضها الله بابنتين لتكونا لامهما قره عينها

قصه رائعه وهذه المراه قدوه لكل نساء هذا العر لتعلمهم دروس بالصبر على الابتلاء


طرح في قمه الروعه


تحياتي العطره


التوقيع

اضغط هنا لتكبير الصوره

عدت هنا

لبدايه اجمل

أحيا بقلب يعرف الحب فقط
زين الصبايا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-02-2011, 12:00 AM   #4
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
الصورة الرمزية سامرX
 
تاريخ التسجيل: Jun 2011
الدولة: ارض الله واسعه
المشاركات: 2,318
مقالات المدونة: 3
معدل تقييم المستوى: 11
سامرX is on a distinguished road
افتراضي


الله يشفيها من كل سؤ ويجعلها ممن يحبهم و يحبونه قووووووووول ااااااااااامين


سامرX غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حزام كيوبر مسافرة في عيونة منتدى العلوم الكونيه والثقافات العامه 14 11-26-2018 12:40 PM
أسرار العيون / رواية رومنسية جريئة روعة - مهداة الى جذابه $$$ الحب الخالد $$$ قسم الروايات المكتملة 526 10-11-2013 07:53 AM
روايه ..سعوديات في بريطانيا..لاتفوتكم..كامله $$$ الحب الخالد $$$ قسم الروايات المكتملة 630 10-10-2013 06:44 PM
إن الله محسن يحب الإحسان alraia المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 7 03-10-2012 12:04 AM
طلاقة القدرة في الكون - يرزق من يشاء فارس اللغة المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 0 01-18-2009 02:59 PM


الساعة الآن 10:11 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.