قديم 05-22-2011, 10:05 PM   #1
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
الصورة الرمزية ابن بطوطة
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
العمر: 36
المشاركات: 4,161
معدل تقييم المستوى: 13
ابن بطوطة is on a distinguished road
افتراضي هل تحبها


نعم
بصراحة أنا أحبها
أعيش بها ومعها
أعيش حياتي كلها لأسعدها
أسهر لراحتها
أبكي لألمها
أزن لهمها
آهتها تدمي قلبي
نعم بكل جرأة أعلنها على الملأ
أنا أحبهاااااااااااااااااااااا
لعلكم تعجبون مما أقول صح ؟
لا عجب يا سادة فإن حبيبتي هي نفسي التي بين جنبي .
وليس معنى حبنا لأنفسنا أن نكون أنانيين فلا نحب الخير للغير لا لا ليس هذا قصدي .

بل قصدي من حبي لنفسي وحبك لنفسك هو إرادة الخير لها والحرص على سعادتها
ولا شك أن الكل يريد لنفسه هذه السعادة
لكن وا أسفاه فمنا من ضل طريق السعادة وجنى على نفسه من حيث ظن أنه يسعدها
فنرى فلانا قد رأى في كل ما يفعله الغرب تمدنا وحضارة وهان في عينه كل خلق ودين وصار يظنه رجعية وتخلف ففأشقى نفسه بإجباره على ثوب ليس لها وليست له
فأسأله نفسك هذه هل تحبها ؟
طيب لماذا جنيت عليها رغم حبك لها ؟!
وآخر نراه يظن السعادة في بنت يعرفها وسهرة يقضيها وسجارة يدخنها ومسكرات يتعاطاها
وأقول له
هل أنت بهذا الفعل تحب نفسك ؟
وثالث قد رأى السعادة كتابات على النت يبث فيها أفكارا هو يعلم جيده في قراره نفسه أنه خاطئة مهما ادعى له شياطين الأنس أنه محق فهو على يقين أنه مخطئ لكنه الإصرار على إذاقة الناس نفس الكأس الذي شربه فيشعر بأنه ليس وحده الذي يتبنى تلك الأفكار فيقي نفسه وغيره
ونسأله عن نفسه هذه هل فعلا أنت تحبها ؟
وأخير نجده يرى السعادة في نقاش الحب والغرام وقصص الهيام ونقاش البنات عن حبيبهن وشكوى الشباب من لوعة الحب للبنات ويجد نفسه منتشيا سعيدا بكثرة الردود والمشاهدات وشهرته في عالم العشاق
وقد فوت على نفسه فرصة صيانة النفس وحفظ مشاعرة لتظل بكرا يهديها بكل رقة لزوجته إن شاء الله فيسعد معها وتسعد به
فيا من أغرقت نفسك وأهدرت مشاعرك هل أنت فعلا تحب نفسك ؟
وكما قال شاعرنا
وكل يدعي وصلا بليلى *** وليلى لا تقر لهم بذاك
إذا اشتبكت دموع في عيون *** علمنا من بكى ممن تباكى .
فليس كل مدعٍ لحب نفسه وحرصه على سعادتها يكون صادقا في دعواه
فعلامة الصدق يا أخي حسن اختيار الطريق والثبات عليه
فعش بشخصيتك أنت بدينك أنت بقيمك أنت ولا تكن تابعا لفكر من هنا وقيم من هناك فأين تميزك إذن إن ظللت طيلة عمرك مقلدا للغرب وأصحاب الأفكار التي تخالف دينك وقيمك ؟
هذه بعض النماذج لأخشاص ادعوا حب أنفسهم لكنهم أخطأوا الطريق
وأنتظر منكم بمشيئة الله نقاشي في هذه النماذج السابقة وإضافة مزيدا من النماذج لنناقشها بمشيئة الله


التوقيع
ابن بطوطة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-22-2011, 11:33 PM   #2
-||[عضو نادي الامرآء]||-
 
الصورة الرمزية دمووع السحاب
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
الدولة: jaddah
المشاركات: 14,586
معدل تقييم المستوى: 26
دمووع السحاب is on a distinguished road
افتراضي


موضوعك مميز وراقي اخي الكريم كما تعودنا منك
استمر بعطائك وتوجيهاتك السديده لنستفيد مما اعطاك الله

لي عودة ان شاء الله





دمووع السحاب


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
دمووع السحاب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-23-2011, 02:08 AM   #3
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
الصورة الرمزية ؛؛ الــريــم ؛؛
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
المشاركات: 4,438
معدل تقييم المستوى: 14
؛؛ الــريــم ؛؛ is on a distinguished road
افتراضي


أولا أخــي سأبــدا مما يكتبون عن مشاعرهــم في الحــب والهيام فأنا منهــم ويشهــد علــي موضيعــي في قســم الخواطــر حيث كنت مشرفــه مده طويلــه به وكــم انا نادمه أشد النــدم لأننــي تركت لشاعريتــي ان تهطل في موضع غيــر صحيــح وغير لائق بي كــ فتــاة مسلــــم وشاعريتــي أحتوتنــي وبــدأت أتــرك لخيالــي الواســع ان يطير هناك خلــف السحب الزرقــاء والطيور المهاجــره بلا أســوار أو حــدود لكن الخســاره كانت كبيــره ،، لأنني وضعت عواطفــي ومشاعــري ونشرتهــا في النت حيــث هناك يختلــط الحابــل وبالنابــل وأتكلــم عن الحــب والهــوى بلا خجــل والعيــاذ بالله ،، فواسفــاه حيــن تــزرع الورود وتسقيهــا بلهفــه وشــوق وتكتشــف انك زرعــت الأشواك وهــا انــت تجنــي الأشــواك وتعض أصابعــك من النــدم لماضي كان مسيره خطــأ ،، وها أنا أبتســم من جديد بمكــــان وجــدت بــه ضالتــي واحمــد الله انه هدانــي قبل فــوات الأوان قبــل أن تدركنــي المنيــه ،وأكــون من القــوم الظالميــن ،، ،، أخــي أبن بطوطــه في كــل نقــاش لــك أجــد به الفائــده لــي والعضــى والعبــره ،، بــارك الله فيــك وحقــق أمانيــك وجعــل الجنــه من نصيبــك ونصيــب أهلــك وذويــك ،،


0 عفـــــوآ ،،،
0 حبي مغصوب عليه !
0 ما ينتشر اليوم عن معجزات الطبيعة !
0 وإن شفتني غايب !!
0 قصيدة مناشده للملك عبدالله من الثوره السوريه
0 كلمـا كرهتــك أكثـــر ؟
0 سيــل الحـب أخيـرا رجعـت بالسـلامـه
0 ماذنبــي أن أكــون لع ـنــه وسخ ــط علــى سكــان الأرضــــ ،،،
0 من حقي أن تأخذوا رأيي ‏
0 الحلقة الأولى من يوم في بيت الرسول عليه السلام
0 بــدأت أفقــد توازنــي !
0 أنــت نســرآ تهــورت فـي عشـق عصفـورة
0 أقترب موعـد وفاتي !
0 رجــل السـيــجـارهـ المـغــرور
0 سأحتفظ بحروفك القاسيه !
؛؛ الــريــم ؛؛ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-23-2011, 05:27 AM   #4
عضو موقوف
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
العمر: 39
المشاركات: 425
معدل تقييم المستوى: 0
عيد الجبل is on a distinguished road
افتراضي


تسلم اخى وصدقت بما تقول

ان احببت نفسى ابعدها عن الحرام واقربها من الحلال

ابعدها عن الشرك واقربها من الله

نفسى تكون مطمئنه واعتمادى على الله

انام على فراشى وليس عندى اى مشكله مع احد

ولا ظلمت احد عشان هيك بحب نفسى المتواضعه

بارك الله فيك اخى


عيد الجبل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-23-2011, 01:50 PM   #5
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
الصورة الرمزية ابن بطوطة
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
العمر: 36
المشاركات: 4,161
معدل تقييم المستوى: 13
ابن بطوطة is on a distinguished road
افتراضي


نعم أخي عيد الجبل فلو أحببنا أنفسنا فلن تهون علينا ولن نرضى لها أن تلقى في النار بسببنا وبسبب تهاوننا في حقها
فيا كل من ظن السعادة النفسية في شيء لا يرضي ربه ثم لا يتفق مع قيمه ومبادئه ظنا منه أنه بذلك يوااكب العصر ويساير الموجة أقول لك :
تأمل لحظة وفكر هل حقا تحب نفسك ؟
طيب كيف تحبها ثم تهون عليك أن تلقى بها ربك وهو عليك غضبان ؟
أترضى أن ينعم خلق كثير في الجنة بعدما ألزموا أنفسهم في الدنيا بما يرضي الله ثم تجد نفسك في سموم وحميم وظل من يحموم وطعامك الشوك والزقوم وشرابك الصديد والعصارة أهل النار ولباسك من نار ومقامك في جحيم ؟
أترضى لنفسك التي تحبها هذا الذل ؟
لو قلت لا أرضاه ثم فعلت ما يشقيها بعد ذلك فاعلم أن حبك زيف وقلبك ما عرف معنى الحب الصادق بعد .
فكيف لا ترضى عشر معشار هذا على زوجتك مثلا أو ابنك أو بنتك في الدنيا أو الآخرة ثم ترضاه لنفسك التي لن ينفعك أحد لو اضقيتها بما يغضب الله ؟
راجع نفسك وابدأ من الآن رحلة الحب بمعناه الحقيقك لذاتك ولغيرك تحت مظلة رضوان الله وتأكد أن من خدغعك بأن الطائعين مكتئبين دائما ويعيشون تكشيرا وعبوسا تأكد أنهم يشككون في وعد ربنا بالسعادة لمن أطاعه والشقاء لمن عصاه أتفسمع لهم وتتشكك مثلهم !!!؟؟
اسمع لقول الله تعالى وهو يعد الطائعين بالحياة الطيبة
("مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُمْ بِأَحْسَنِ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ "

وقد قرأت أن ابن كثير علق على قوله تعالى (حياة طيبة)
فقال (والحياة الطيبة تشتمل وجوه الراحة من أي جهة كانت وقد روى عن ابن عباس وجماعة أنهم فسروها بالرزق الحلال )
واسمع لتهديد الله لمن خالف فقد قال الله
(ومن أعرض عن ذكري فإن له معيشة ضنكا ونحشره يوم القيامة أعمى (124)قال رب لم حشرتني أعمى وقد كنت بصيرا (125) قال كذلك أتتك آياتنا فنسيتها وكذلك اليوم تنسى )
ها هل تصدق الله أم لا زلت على رأيك ومتبعا لمن لم يرد لك إلا شرا ؟
شكرا لأخي عيد على الإضافة وأن كان سببا لكلام قد وددت تكملة الموضوع به .
أما أختي الريم فتجربتها درس نتعلم منه جيدا أن الإنسان وهو يبحث عن السعادة عليه أن يتأكد مما يزرعه ي حياته فربما زرع شوكا وهو لا يدري
والحمد لله على ثوبك الجديد أختنا وربنا يثبتك وينفع بك
وأنتظر جديدك بمشيئة الله


التوقيع
ابن بطوطة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
البيت المائل .. اجاثا كريستي .. لمحبي الروايات البوليسية والتحري .. b.y منتدي الروايات - روايات طويلة 45 01-09-2019 03:35 PM
ثلاث أرواح سكنت جسد تلك الفتاة الملاك الوسيم منتدي القصص و الحكايات - الأدب الشعبي 4 09-07-2011 12:26 AM
اسئله جريئه .... captive bird منتدى النقاش الجاد 20 05-17-2010 02:19 PM
هل تريد كل هذا ؟ alhaware المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 3 11-07-2008 12:33 AM


الساعة الآن 05:56 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.