العاب







العودة   منتديات برق > منتديات برق الأدبية > منتدي الروايات - روايات طويلة

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
قديم 06-13-2011, 12:53 AM   #16
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
الصورة الرمزية لجل كل القلوب
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
الدولة: فى قلب كل عاشق
المشاركات: 2,965
معدل تقييم المستوى: 10
لجل كل القلوب is on a distinguished road
افتراضي




»►◄ «

عند أصايل وسلطان

إلي صحا من النوم .. وبتسم وهو يشوفها ضامته وبيدها الثانية ضامه خالد " إلي ما يدري ..متى دخل الجناح " .. بعد يدينها لمحوطته .. وعدل جلسته .. ورجع غطاهم ..

ودخل الحمام " أكرمكم الله "يا خذ له شاور
وبعد ما خرج .. توجه لغرفه التبديل .. وأخذ له تي شيرت رمادي بماركة abercrombie & fitch 3 .. مع بنطلون جينز أسود
..
قرب من التسريحة .. ومشط شعرة إلي صاير لي تحت أرقبته بشوي .. وتعطر لحد ما حس أنه العطر وصل لنص الزجاجة .. وبتسم برضا

قرب بيفتح باب الجناح و بيطلع .. و جات له نبرتها المبحوحة
: وين بتروح
قرب منها وجلس على طرف السرير .. و بدا يمسح على شعرها بلطف
: ما راح أتأخر .. ساعة بالكثير وراجع ..

لفت وجها عنه بزعل وبهدوء : أهتم بنفسك
وهو ما زاد على كلامه بحرف .. وقرب من ولده وقبل جبينه .. وقرب من الدرج وفتحة " و أخذ منه السلسلة " وسكره
وهو متوجه لمكتب أبوه ..

..

دخل بعد ما ستأذن
قرب من أبوه وباس رأسه و يده بحترام :السلام عليكم
أبو سلطان بابتسامه لأبنه : عليكم السلام .. الحمد الله على سلامتك يا أبو خالد
سلطان وهو يرد لابتسامه : الله يسلمك ..
جلس على الكرسي المقابل لمكتب أبوه .. وأخرج السلسلة من جيبه .. ومدها لأبوه إلي فتحها
وبانت الصدمة على وجهه : هذي السلسلة لخالد .. من وين جبتها ..
سلطان بهدوء : لقيتها من شهر تقريباً عند البحر ..
أبو سلطان وهو عاقد حاجبه : وليه ما تكلمت من قبل ..
سلطان : كان عندي أمل أكبير أني ألاقيه .. وخصوصاً بعد ما لقيت السلسلة .. لكن ما عرفت عنه شي

أبو سلطان بضيق : هذه معناه ..!! أنه أخوي محمد كذب علي .. و خالد ما توفى ..
سلطان وهو يرفع رأسه لتلتقي بعين أبوه : تضن أنه يعرف مكانه ؟
أبو سلطان وهو يرفع أكتوفة : والله ما عدت أقدر أفكر .. بس السؤال إلي مو لاقي له أي جواب " شنو صار بسفرتهم بأسبانيا إلي توفت فيها أم خالد .. ونفقد فيها خالد ؟؟
سلطان بهدوء : راح أطلب من معارفي يدورون عنه .. أو نتصل بالسفارة ونسألهم ؟
أبو سلطان : راح .. أعتمد على الله ثم عليك .. ..!!

سلطان : إنشاء الله "
ووقف : أنا أستأذن
..

رجع صعد جناحه .. وشافها جالسه على الكنبة ..وتمسح أدموعها
قرب منها وجلس بقربها وبصوت هامس وهو يوضع رأسه على كتفها: حياتي ..!!
مسحت أدموعها بسرعة وبصوت مبحوح : نعم ..!!
حوط خصرها وشدها ناحيته : أحبك
شافها تحاول تبعد عنه .. لكنه مسكها بقوة : على وين ؟
أصايل بتعب : سلطان أتركني ..!!
وقف .. وبحركة سريعة منه .. حملها بين أدينه .. وقرب من النافذة : مثل ما تحبين .. ألحين راح أتركك
أصايل من الخوف وهي تشوف المسافة .. من النافذة إلى الأرض .. حوطت عنقه ودفنت رأسها بصدره وهي ترتجف : نزلني .. أنت تعرف أني ما أحب الأماكن المرتفعة ..!!
سلطان وهو مسوي نفسه مستغرب : لا من قال .. أنا أول مرة أعرف ..!!
أصايل بضيق : سلطان ..!!
لوا شفاتة : طيب " بعدها عن النافذة ونزلها " : دخلي أخذي لك شاور .. راح نطلع ..!!
ما ردت عليه .. وقربت من الخزانة و أخذت لها بنطلون جينز أزرق .. و تيشيرت أحمر صارخ يبرز بياضها ..!!
وضعتهم على السرير ودخلت تأخذ لها شاور ..ينعشها !!






»►◄ «

عند خلود

أنفتح باب جناحها بهدوء تام .. وبتسم وهو يشوفها كيف نايمه .. بوسط السرير ومتكورة على نفسها .. وشعرها مبعثر على وجها والسرير ..
قرب منها أكثر وجلس على طرف السرير .. وضل يتأملها .. وكل ماله يقرب منها أكثر .. أغراه شعرها المبعثر على وجها .. وبعدة عنها بأطراف أصابعه .. وضل يمسح عليه .. وبداخله آلام تعتصر قلبه
مدد نفسه بقربها .. وصار وجهه مقابل لوجها ..
ضل يتأملها .. وهو مو حاس بأنفاسه إلي تحرق وجها ..!!
فتحت أعيونها .. وصارت ترمش أكثر من مرة .. صغرت عدسه عينها وهي مو مستوعبه إلي تشوفه .. هل أهي بواقع أم حلم ..
أكيد حلم .. ولا فهد كيف بيدخل غرفتها؟ .. أرجعت غمضت عينها .. وبعد مده أفتحتها .. لكن الصورة مثل ما هي ما تغير منها شي .. أرفعت يدها إلي ترتجف وقربتها من خده وبصوت مبحوح : فـ ـ ـهد
مسك يدها وقبلها بهدوء : أعيونه
بعدت عنه بسرعة وغطت جسمها
: أطلع من غرفتي ..!!
أبتسم وبهدوء : ليه
لفت له .. لتلتقي عينها الرمادية بعينه الملكية : بأمر من تدخل غرفتي ؟
فهد وهو يغمض عينه : لا تنفعلين أكثير .. أخاف على ولدي منك
وضعت يدها على خصرها .. لتبان قميص نومها الملكي إلي برزت جسمها وبيضها..!!
: خير.. أي ولد تتكلم عنه .. إلي ببطني لي آنه بس .. وراح تطلقني بعد ما أولد : فاهم
..
وما حست بنفسها إلى مثبته بسرير .. ونظراته إلي تدل على العصبية تتملكه :
لا مو فاهم ..!!
بلعت ريجها أكثر من مرة .. وهي تشوف نظرة أعيونه إلي تأسرها وتضعفها بنفس الوقت
وبصوت مرتجف : بعد عني ..!!
أعناد فيها .. قرب أكثر .. وبحركة سريعة منه .. طبع بوسة دافية على شفاتها ..
حاولت تقاومه لكنها مو قادرة " أدفعته من صدره بكامل قوتها .. ودقات قلبها تزداد .. كيف أنها للحظة كانت راح تستسلم له ..!!
خلود وهي تمسح شفاتها بقرف من قربه :
وسخ ..
شافتة يقرب .. وعلى طول أوقفت ولزقت بالجدار : والله لو ما تطلع لأصرخ وألم الحراس عليك ..!!
ضحك بقوة .. لدرجة أنه ضحكته صارت تترك صدى قوي بالجناح .. وعض على شفاته السفلية وهو يشوفها بملابس نومها .. المغرية

رمى نفسه بوسط السرير وغمض عينه وبهدوء : صارخي كثر ما تبين أبوك من أشوي مسافر .. وأخوك راح يا خذ طله للشركة .. باختصار البيت ما فيه غيري معك ..
رجع فتح عينه .. وشاف نظرة الخوف بعينها :
روحي غيري ملابسك .. تراني ما أضمن نفسي ..!!
خلود بصوت يرتجف وهي تغطي جسمها بستارة النافذة : طيب أطلع ..!!

أشتدت أعصابه وهو يشوفها تلغطي جسمها بالستارة .. قرب منها وسحبها من يدها بقوة
: أنتي صاحية
سكتت وهي مو فاهمه شي
فهد بعصبيه وهو يأشر لها بأصبعه على النافذة : ما تشوفين الحراس
كتمت ضحكتها على شكله " فهد يغير عليها ؟ "
فهد إلي تنهد بقوة وهو يحاول يهدي عصبيته .. بعد عنها وقرب من الباب .. وأخذ المفتاح الغرفة
: لا تفكرين تستغفليني .. لك نصف ساعة تجهزي فيها .. وربي لو تتأخرين راح تشوفين شي ما يسرك
طلع من غرفتها .. وسكر الباب بقوة أفزعت خلود ..!!

..
وضعت يدها على قلبها إلي يدق بقوة .. وبعدها أرفهتها لشفاتها إلي حست أنه ألتهمها بسبب قوة بوسته
ومجرد ما تذكرت تهديده " .. لك نصف ساعة تجهزي فيها .. وربي لو تتأخرين راح تشوفين شي ما يسرك "
راحت تأخذ لها شاور سريع .. وهي خايفه من تهديده .. وأول ما خرجت قربت من الخزانة وأخرجت لها فستان أحمر لفوق الركبة بشوي .. وقربت من التسريحة وفتحت بكيت العقد الألماس .. إلي أشتراه لها أبوها من مدة .. و ارتدته وبعدة ارتدت الحلق

جففت شعرها بسرعة .. وقربت من علبه الميك أب .. وأخذت منه" بلاشر .. وكحل .. ومسكرا "
ناظرت نفسها برضا بعد ما انتهت .. وتنهدت ينقصها شي واحد وهو " أنوثة .. و برائه كل بنت .. تكون بمكانها .. وضعت يدها على بطنها وهي مو مستوعبه أنه بأحشائها طفل كل وماله يكبر "
بخت لها من عطرها ""Annick Goutal's Eau d'Hadrien
وخرجت من جناحها .. ودقات قلبها كل ومالها تزيد
..
ضلت تدور عليه بأركان القصر لكن دون أي فايده
وبالأخير .. أنزلت للطابق الأول .. و شافته واقف ويناظر الصورة العائلية لمعلقه بالجدار ..!!
جلست على الكرسي بدون ما تتكلم بأي حرف .. وضلت تسولف مع ربعها إلي بلبلاك
مرت تقريباً ربع ساعة ..

و ما حست بغير اليد إلي تسحب لبلاك منها
: لهدرجة أسر عقلك هذه التلفون والله أنك صايره مثل المجنونة تبتسمين له ؟
لوت شفاتها وبنبرة قهر أخفتها : خلصني فهد .. خير ليش جاي ؟ الساعة 10 الصبح
ضل يقرأ لستة الأسامي إلي عندها .. وانفتحت عينه على الآخر
: من ذا إلي مسميته حبيبي
خلود ببرود وهي تضع رجل على رجل : ما يدخلك
نزل لمستواها ورفع رأسها بيدها : جاوبيني على سؤالي
خلود بضجر : أخوي بدر ارتحت .. يلا بعد عني ..
مسح نك حبيبي ووضع مكانه " أخوي بدر "

فهد وهو يوقف : لبسي عباتك أنتظرك بالسيارة
خلود إلي مسكت يده بقوة وبحدة : ما راح أطلع معك .. تراك مصختها اليوم
فهد برود وهو يدخل يده بجيبه : خمس دقايق و أشوفك عند باب القصر
""خرج وتركها معصبه على الآخر ""

..

فهد وهو يفتح لها باب السيارة : نزلي
خلود بخوف وهي تشوفه موقف السيارة عند البيت أقل ما يقال عنه أنه راقي
: ما بـ ـ ـ ـي
فهد وهو يمد يده : يـالله
خلود ولدموع تجمعت بعينها : أوعدني أنك ما تأذيني
فهد بدخله " غبية .. ضيعتك من يدي مرة وما راح أضيعك مرة ثانيه "
: لا تعصبيني
تمسكت بيده بخوف ووقفت .. ودقات قلبها كل مالها وتزيد " شنو في بالك يا فهد والله ما عدت أفهمك "
دخلت معه القصر ويدينها ترتجف بين يده الدافيه

ترك يدها وبنبرة هاديه : تعالي
أتبعته بهدوء تام " عكس الخوف إلي يزيد بقلبها "
فتح باب الغرفة ومسك يدها
خلود إلي خلاص حست أنها راح تموت من الخوف: تكفه فهد رجعني
مارد عليها وسحبها من يدها





»►◄ «


نروح أشوي عند سلطان و أصايل
وبالتحديد بمطعم ( لنترنس )

سلطان بهدوء : المشكلة إلي بينا لازم تنتهي اليوم .. خبريني بكل صراحة عن السبب إلي أدفعك أنك تكذبين علي!!
أصايل وهي تتجنب النضر لعينه وبنبرة مشابه له : قلت لك .. أني أبي أجيب أخ أو أخت لخالد
سلطان إلي مسك يدها : أصايل ناظريني .. شوفي أعيوني .. وتكلمي لي بصراحة .. أنا متأكد أنه هذه مو أهو السبب الحقيقي .. !!
أصايل وهي مثبته النضر لعينه إلي أضعفتها : أنا سمعت عمتي .. تقول لعمي أنها تنتظر حفيد ثاني .. وودها ببنت ..
سلطان تكفه لا تحرمني من الطفل الموجود بأحشائي : والله راح أهتم بصحتي ..
سلطان بنبرة ضيق : ويهون عليك تتركيني .. لأجل ترضين أمي ؟
أصايل وهي ماسكة يده : أوعدك أني ما أستلم للموت .. لا تحرمني منك ولا من ولدنا .. و أوعدك أنه هذه آخر حمل لي ..
سكت لمدة وبداخله حاس بالألم إلي تعاني منه أي بنت بمكانها : طيب حبيبتي أنا قلت لك أنه ما يهمني بالدنيا غيرك أنتي
أصايل وهي تداري الدمعة إلي بوسط عينها : لكنك ما راح تنتظرني طول العمر وأكيد راح تتزوج
وقعت هذي الكلمة على سلطان مثل الصاعقة : نـ ـ ـعـ ـ ـم ..!!
أصايل إلي أدموعها أنزلت : أنا ما أقدر أشوفك مع غيري .. أفهم سلطان الغيرة تذبحني ما اقدر أفكر مجرد تفكير أني أشوف أي بنت تنام بحضنك غيري .. ما اقدر أتخيل أنه أنفاسك تكون لغيري ..و زاد بكائها ..!!
وسلطان إلي رجع مسك يدها وهو عاقد حاجبه :
وتضنين أنه أيديني .. تحب تشبك يديها بغير أيديك ؟
تضنين أنه أنفاسي ترتاح .. وهي بعيدة عن أنفاسك ؟
حياتي أبتدت معك .. وراح أنعيشها مع بعض ..!!
مسح أدموعها ورفع رأسها بأطراف أصابعه وبهمس .. وهو ذايب على أخدودها : تدرين أني لو مو بمكان عام .. لرويت ريقي من رحيق ريقك
أحمرت أخدودها وما أنطقت بحرف
سلطان إلي ضحك على شكلها : فديت الغيورة يا ناس
.. أدخل يده بجيبه .. وأظهر منها ظرفين .. و بابتسامه
: اختاري لك ظرف ..!!
أبتسمت برقه وسحبت الظرف الأحمر
سلطان بابتسامه : فتحيه ..!!
أفتحته و تفاجئت من التذكرتين إلي بداخله
: تذكرتين لجزيرة موريشيوس
سلطان بابتسامه وهو يغمز لها بعينه : بصراحة ودي أعوض حرماني منك .. امممم ما كنت أدري كيف عدا الأسبوعين .. كنت راح أكسر وعدي وتنازل .. لكن قلت خل تحس بقيمتي شوي

أصايل بأحراج من صراحته : أنا آسفة سلطان .. وعد ما ازعلك مرة ثانيه .. أحم وبعدين الجزيرة إلي أخترتها تصلح لشهر عسل .. للمتزوجين
سلطان وهو فاهم إلي يدور ببالها : والله أنا كيفي .. وحاب أسترجع
قربت منه ووضعت يدها على شفاتة : خلاص والله عرفت
وتغيرت نبرتها للخوف : ما رديت علي ؟
سلطان إلي اختفت ابتسامته و بضيق بان على ملامحه: خلاص موافق .. لكن لو تركتيني أنا وولدنا صدقيني أني ما راح أسامحك

..



»►◄ «






خلود إلي خلاص حست أنها راح تموت من الخوف: تكفه فهد رجعني
مارد عليها وسحبها من يدها
أرفعت رأسها ودقايق تبخرت نضرات الخوف لتحل محلها نظرات لاستغراب
قرب فهد من الشخص إلي ساند نفسه على السرير وباس رأسه ويدينه
: يبه هذه هي زوجتي خلود ..

كانت واقفة ومصدومة و مو فاهمة شي معقولة هذه الرجل الكبير بسن يكون أبو " فهد" .. شافت فهد يأشر لها بمعنى تعالي
قربت أكثر وباست يده ورأسه .. بدون لا تنطق بحرف
فهد إلي جلس على طرف السرير ومسك يد أبوه بتملك وباسها :
تذكر يبه يوم تقولي أبي أزوجك .. وزفك معرس ؟
هذه أنا تزوجت .. وإنشاء الله حفيدك راح يكون بطريق ..!!
بس تكفه رد علي يبه .. كلمني .. متلهف أسمع صوتك .. يا الغالي
وغلاتي عندك رد علي .. أختي نور توفت يا يبه خلاص الله يرحمها
رفع عينه لأبوه وشاف أعيونه وهي تلمع بدموع .. رفع يده وعلى طول مسح دمعه أبوه قبل لا تجرح خده أكثر : أنا آسف يا الغالي ...!!
ساعد أبوه ومدده على سريره و غطاه : خلاص أرتاح ..!!
بعد عنه ومسك يدها وسكر الضوء .. وخرج من الغرفة

كانت تمشي معه وهي مو عارفه لوين أهي تروح " من صدمتها " .. دخل معها لجناحه .. و تفاجئت وهي تشوف أصورها الموجودة بكل مكان

ترك يدها .. ورمى نفسه بوسط السرير .. و مرر يده على شعره وضغط عليه بقوة
بدون أحساس لقت نفسها تقرب منه .. وتجلس بقربه .. أمسكت يده ودموعها تنزل من عينها بكل حرية
: ليه ما خبرتني
غمض عينه وضغط على قبضه يده وبنبره تعبانه : خلود سكتي
خلود بنبرة حادة : لا ما راح أسكت .. كل كلامك لي كان كذب ..أنت قلت لي .. أنك فقير .. وأنه أهلك كلهم متوفين .. وأنك
سكتت يوم حست فيه يسحبها ويضمها ..
فهد نبرة مبحوحة هامسة : خسرت أمي .. وأختي بيوم .. خسرت أبوي إلي صار مشلول وما يتكلم
ضمها بقوة ونزلت دمعت عينه : لا تشوفيني بجسدي .. أنا جسد بلا روح ..!!
كانت مصدومة " فهد يبكي ؟ فهد فقد أمة وأخته بيوم ؟ وأبوه مشلول

بعدت عنه ومسحت أدموعه ورجعت ضمته : خلاص فهد أرتاح
ضماها بقوة وما تكلم .. ألين من التعب غفا بحضنها

..

بعد نصف ساعة بالضبط
رن تلفونها .. وأصدر صدا قوي .. أرتبكت أكثر وهي تشوف المتصل .. بعدت بهدوء عن حضنه .. ودخلت الغرفة الثانية

: هلا
بدر بحدة: وينك ؟
خلود وهي تتنفس بعمق : مع فهد
بدر بصوت عالي : وبأذن من
وما حست بغير إلي يسحب إلي تلفون من يدها : استأذنت من عمي قبل لا يسافر
بدر بسخرية : مو على أساس أنك ما تبيها ..!!
فهد ببرود : وغيرة .. عندك شي ثاني ..!!
بدر بحدة : رجعها البيت ..
وسكر الخط بوجهه ..
ناضر التلفون ومدة لخلود
وبهدوء : ليه ما صحيتيني .. ؟ ما حسيت بالوقت
قربت منه ومسكت يده وبنفس النبرة : فهد أنت تعبان .. أرتاح وأنا راح أتصل بالسواق ؟
: أنسي شي أسمه سواق وأي شي تبينه طلبيه مني
.. وبعد عنها وأخذ تلفونه ووضعه بجيبه
وكمل كلامه: ومن قال لك أني راح أخذك لبيتكم ؟
ناظرته باستغراب وما ردت
فهد وهو يتنهد : راح نروح للمطعم " عندي بعض الأمور أبيك تعرفينها " وبعدها راح أخذك للبيت

خلود بتعب واضح .. وهي مو ملاحظة نبرت الدلع إلي أصدرت لا إرادي منها : يكفي إلي عرفته اليوم .. أجل بليز فهد .. أحس بخمول وأبي أنام
صد عنها قبل لا يتهور فيها وبهدوء : طيب .. راح أتصل فيك .. باليل ولو ما رديتي علي
راح تلاقيني بقربك مثل اليوم

أحمرت أخدودها وهي تذكر إلي صار بينهم .. وبصوت يا الله ينسمع : أف منك .. طيب



»►◄ «




عند شخص مجهول :
وبالتحديد بالستي سنتر " بقسم المطاعم "

وقف ومسك يد بنته وبحنان : يــ الله يا روحي راح يبتدي الفلم .. " ولا ما ودك ندخل السينيما "
نوف وهي تشرب بقايا العصير إلي بيدها وبنعاس : بابا بنام ..

وقف وحملها .. ومسك الأكياس المملوءة بملابس الأطفال
وهو متوجه معها للبيت ..

و ما كان حاس بالشخص إلي يراقبه ويبتسم بسخرية وبداخله
" من متى هذه الحنان " وربي لدفعك الثمن غالي

»►◄ «




في اسبانيا

أم سيليفيا بحدة : كيف سافر .. أنا ما قلت حاول تقنعه
ألبرت بنرفزة من أمة : قلت لك مو راضي .. ولا تنسين أنه ديفيد ما يحب يمشيه احد مثل ما يبي ..
أم سيليفيا وهي ترتشف من كوب الخمر إلي بيدها : والله عندي فكرة .. تخلينا نحصل على الحلال كله .. لكن لازم نكسب أختك


»►◄ «





نروح عند جوان وستيفي

إلي أدخلوا الغرفة ورموا نفسهم على السرير : كسرتي رجلي الله يا خذ عدوك
جوان وهي تعدل جلستها : آمين .. بعدين تعالي أنتي ليه تلوميني .. مو أنتي إلي كنتي مقترحة أنا نروح نسوي "شوبنق"
ستيفي وهي تضم المخدة : آآه أول مرة أحس أنه الحياة بدون سرير ما تسوى .. طفي الضوء أبي أنام
جوان إلي كاتمة ضحكتها على شكلها : فسخي العبايه بالأول ..!!
ستيفي وهي تغمض عينها : والله مو قادرة .. دوام من الصبح .. وبعدة سوق .. والله تعبت .. تكفين خليني أنام لو ساعة
جوان وهي تضرب رأسها : ستيفي أصحي تلفونك يرن ..!!
فتحت أعيونها ومدت شفاتها بزعل : أكيد هذي ريوم أهي قايله لي أنها بتتصل فيني ..!!
ستيفي بدلع بدون لا تشوف المتصل :
ريوم يا الكريهة .. اتصلت فيك من اشوي ليه ما رديتي ..
جالها صوت ما توقعت تسمعه : سيليفيا
سيليفيا بصدمة وهي تعد جلستها: ديـ ـ ـ ـ فيـ ـ ـ د








توقعاتكم لــــ " "

خالد " أستيفي"

سلطان " أصايل "

بدر " جوان"

فهد" خلود"

..
سلمان
كاترين
ديفيد
ألبرت
أم سيليفيا



..



الـمخرج:


لك وهبت القلب يوم الله عطاني .. والبقى لله و فعل الطيبين
مايدوم الحب في القلب الأناني .. ما يعيش الود بين المقرضين

أهدي زهور الجمال الأقحواني للعيون اللي بغلاها تحتريني
يا طيور الحب لج حان الأواني بأعذب الألحان غني سميعيني

لك وهبت القلب يوم الله عطاني .. والبقى لله و فعل الطيبين
مايدوم الحب في القلب الأناني .. ما يعيش الود بين المقرضين














أنت ضروني بالبارت السادس من روايتي الثانية
.. وللمعلومة البارت كل أثنين..
"قل للغياب الي هو اعظم خطاياك ماعاد أحس بشي غير أحتضاري".!!
━╃ ملتفت صوبك لوعينــك تهل دم ╃━


التوقيع
هُنا مسقطُ رأس قلمى ..،

كمـ أشتقتُ إلى ولعى بهذا المكان ،،

فهل رائحة عطرى ما زالت تعبقُ بالأرجاء ؟!

وهل أسمى ما زال منقوشّ فى ذاكرتهم ؟!

[ تذكرونى إن كُنت أستحق الذكرى ]
لجل كل القلوب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-13-2011, 01:55 PM   #17
-||[عضو فعال]||-
 
الصورة الرمزية f0of0o
 
تاريخ التسجيل: Apr 2011
المشاركات: 58
معدل تقييم المستوى: 7
f0of0o is on a distinguished road
افتراضي


فـِــيْ إنتَـظـــاْاْاْاْاْر التَكملَــهْ يــــَـاعسسّسلْ


f0of0o غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-18-2011, 05:38 AM   #18
-||[عضو قادم بقوة ]||-
 
تاريخ التسجيل: Jun 2011
العمر: 32
المشاركات: 4
معدل تقييم المستوى: 0
lady so angel is on a distinguished road
افتراضي


رووووعععععععه انتظر التكمله يعطيك العافيه


lady so angel غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-01-2011, 02:57 AM   #19
-||[عضو فعال]||-
 
الصورة الرمزية حلاتي بشقاتي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2011
المشاركات: 61
مقالات المدونة: 1
معدل تقييم المستوى: 7
حلاتي بشقاتي is on a distinguished road
افتراضي


تسلم اناملك مررررره تجنن اندمجت معها بقوه تكفييين كمليها بجد متشوقه اكملها بجد روعه يعطيك العافيه


حلاتي بشقاتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-01-2011, 09:38 AM   #20
-||[قلم من ذهب]||-
 
الصورة الرمزية DmOoO
 
تاريخ التسجيل: May 2011
المشاركات: 143
معدل تقييم المستوى: 7
DmOoO is on a distinguished road
افتراضي


تسلممي يـآألغلآلآ ،،

وبنتظـآأر آلبـآأرتَ آلجـآأي علىَ آحررر مـــنَ آلـــجـــمـــرَ


التوقيع
http://7son.tumblr.com/

^
تممبلر اختي اضغط هنا لتكبير الصوره
DmOoO غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
غلا أروع حور العين1 منتدي الروايات - روايات طويلة 47 04-16-2011 02:44 AM
قل لمن يجرحك 10 جمل محمد علي قاسم المنتدي العام 20 06-14-2010 03:03 PM
فضائل سور القرآن الكريم كما حققها العلامة الألبـــانــي - رحمه الله - *رحيق الجنة* المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 2 03-13-2010 03:59 PM
{قل لهم""""""""" تلك الكلمات} عيون الملائكة المنتدي العام 1 09-10-2009 10:17 PM


الساعة الآن 03:43 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.