العاب







العودة   منتديات برق > منتديات برق الأدبية > منتدي الروايات - روايات طويلة

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
قديم 05-24-2011, 05:42 PM   #1
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
الصورة الرمزية لجل كل القلوب
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
الدولة: فى قلب كل عاشق
المشاركات: 2,965
معدل تقييم المستوى: 10
لجل كل القلوب is on a distinguished road
افتراضي قل للغياب الي هو اعظم خطاياك ماعاد أحس بشي غير أحتضاري


بسم الله الرحمن الرحيم

روايه منقوله بقلم :
ملتفت صوبك لوعينك تهل دم



بعد انتهائي من روايتي الأولى"حنيتك راحت لوين وشفيك ماتشتاق لي" ..!!
.. حبيت ارجع بمساحة خياليه أكبيرة بعالم الروايات ..!!
وكلي أمل أنها تنال أعجابكم ..!!


بصراحة .. كنت ناويه .. انه روايتي .. الأولى تكون آخر روايه لي ..!!
لكن بعد .. إلحاح الأعضاء .. والأصدقاء .. حبيت ارجع لكم بخيال جديد يختلف تماماً ..!!
عن خيال روايتي السابقة ..!!

وأنا أرجع لكم من جديد برواية بعنوان ..!! "قل للغياب الي هو اعظم خطاياك ماعاد أحس بشي غير أحتضاري"


الملاحظات:


اولاً: من يحب ينشر روايتي يكتفي بذكر أسمي..!!

ثانيـاً: كثرة ردود ".. وينك .. تأخرتي ..إلــخ " اللي تكتب كذا تبعتد بهدوء وبدون شوشرة ..!! لأني ما راح أتغيب ألا إذا ظروفي أمنعتني .. ولي عنده أي استفسار يراسلني على الخاص

ثالثاً: أنا مـا أزلت اكتب الرواية .. عشان كذا لا احد يستعجل علي !!..





الـمقدمة:

لا يزال الماضي .. يلاحقني .. وكأنه حلم لا أستطيع النهوض منه .. إلى متى .. والماضي يراود .. فكري ..!!

أشتقت لك .. أجل أشتق لك ياخالقي .. متى تأخذ روحي .. وتبعدني .. عن وحشيه البشر .. إني أراهم كما الذئاب الي تخدش إنسانيتي.. أناس .. لا يهمهم سوا الترف والعصيان .. !!


لم يقدروا براءتي .. ولا احتياجي لأمي .. أبعدوها عني .. وأنا ألآن .. أبحث عن قلبي .. الذي روته أمي بحنانها وبصدرها الدافئ.. عفواً يا أمهات العالم فأنتم لستم مثل أمي


التوقيع
هُنا مسقطُ رأس قلمى ..،

كمـ أشتقتُ إلى ولعى بهذا المكان ،،

فهل رائحة عطرى ما زالت تعبقُ بالأرجاء ؟!

وهل أسمى ما زال منقوشّ فى ذاكرتهم ؟!

[ تذكرونى إن كُنت أستحق الذكرى ]
لجل كل القلوب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-24-2011, 05:43 PM   #2
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
الصورة الرمزية لجل كل القلوب
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
الدولة: فى قلب كل عاشق
المشاركات: 2,965
معدل تقييم المستوى: 10
لجل كل القلوب is on a distinguished road
افتراضي


━╃ ملتفت صوبك لوعينــك تهل دم ╃━

"قل للغياب الي هو اعظم خطاياك ماعاد أحس بشي غير أحتضاري".!!




اضغط هنا لتكبير الصوره




... `•.¸
`•.¸ )
.•´ `•.¸
(`'•.¸ (` '•. ¸ * ¸.•'´) ¸.•'´)
«´¨` .¸.* .:.*. ( " البارتــــ(1)ــــ" ).*.:. *. ¸.´¨`»
(¸. •'´ (¸.•'´ * `'•.¸) `'•.¸ )
.•´ `•.¸
`•.¸ )
¸.•



بعنوان
"قل للغياب الي هو اعظم خطاياك ماعاد أحس بشي غير أحتضاري"



الـمدخل :



شهيق ,آآآخذ نفس .. أغمّض عيون واذكرك ,
ــــــ وتطيح في صدري من الحزن غيمة


ياغايب [ إرجع ] خبّني وسط دفترك
ــــــ عن عين جرحي / أمنياتي السّقيمة
قلّ للغياب اللي خذلني | بليّاك
ـــــ لا عاد يشره ليه خنت .. انتظاري !


الليل .. يحبس مابقى من بقاياك
ـــــ والصّبح يشرق كِنّه | إنسان عاري


مدّيت كفّي وصل / ردّته دنياك
ـــــ لين إختنقت .. وطاح فيني جداري


كان الحلم .. عمري أقضّيه ويّاك
ـــــ مات الحلم .. قبل ابتسامة نهاري


ماعاد يغري أي شيٍ لِـ [ لقياك ]
ـــــ دمعي .. عتابي .. شمعتيني .. وداري


صعبة أعيشك شخص منفي من اشياك !
ـــــ سهْلِ بْ يدينك طعنتي .. وانكساري ،


..





في أسبانيا حيث الجو البارد .. كان جالس بزاوية وهو يرتجف بقوة .. رفع يده لأنفه وهو يحس بنزيف أنفة .. نزلت منه دمعة حارة .. أحرقت خده المحمر من البكاء.0

لو كانت امة موجودة .. لضمته .. بصدرها .. وبعدته عن كل الذئاب البشرية ..

لكن امة .. امة .. خذوها .. وهو عجز انه يمسكها .. خذوها منه وعجز انه يحميها .. أطلقو عليها الرصاص .. وهو ما قدر ينطق بأي حرف ..!!


حس بشخص يمسكه من كتفه .. وزادت رجفته .. حاول يبعده عنه لكن ما قدر .. كيف تكون له القوة بمواجه رجل بــــ30 ــسنة من عمرة .. وهو بالـــ11ــسنه من عمرة


»►◄ «




دخل منزله .. وهو حامل بيده الطفل .. إلي باين أنه مغشي عليه .. من التعب ..!!

أوضعه على الكنب .. و تجه للمطبخ وأخذ له كمادات باردة .. أو وضعها على جبينه .. بأمل أنه تنخفض حرارته ..!!


في اليوم التالي ..!!

صحا من النوم وهو يحس بيد الدافية تمسح على شعرة إلي نازل على عينه .. وما عطية منضر طفولي بريء ..!!

على طول بعد عنه بنفور .. !! ونزلت أدموعه وهو يرتجف ..!!

الرجل وهو يحاول يهديه :
(Please allay my baby .. .. Be confident that I did not hurt you .. You want to help only)

(أرجوك يا صغيري ..أهدئ ..كن على ثقه إني لم أؤذيك .. أردت مساعدتك فقط )

تكور بجسمه .. وصار يبكي بقوة .. وقطع قلب الرجل ببكائه

الرجل بنضرات متفحصة :

You are the owner of an Arab country?

أنت صاحب جنسيه عربيه ؟


: لارد

قرب منه .. ومسكه من كتفه ولفه جهته.. وبدون سابق إنذار ضمة بقوة لصدره .. وطفل ما مانع لأنه بالفعل محتاج لصدر الحنون يحسسه بالأمان..!!
»►◄ «




بعد مرور 15 سنه


عند بطلي إلي كان واقف بوسط البيت .. أو إلي نقدر نقول عنة قصر من كبر حجمه .. وبداخله مو مصدق أنه هذه القصر صار ملكة .. مو بس القصر حتى الشركات والمزارع .. والفندق ..

كل هذه ملك له .. له وحدة .. وما يشاركه فيه أحد ..!!
لكن في تساؤلات أكثيرة بباله و مو لاقي لها أي إجابة .. تشفي غليله ..!!


قطع عليه شروده .. دخول المحامي .. إلي صافحة بحرارة .. !!

"في غرفه الجلوس "


المحامي وهو يلبس نضارته الطبية ..ويفتح حقيبته ويظهر منها ملفات أكثيرة وبهدوء

: كما تعلم .. يا سيدي خالد .. ستيفن سيجال كتب ثروته كلها بأسمك .. وهو واثق تمام الثقة من تربيته لك .. ولدي وصيته وأتمنى أن تسمعها بهدوء ولا تقاطعني ..!!

بلع ريجة وهو يحس بتوتر غير طبيعي




»►◄ «




أبني العزيز .. لربما تقرأ هذه الرسالة وأنا بقبري .. و أنا على تمام الثقة أنك ألآن تعيش حاله من الاستغراب .. وأول سؤال يراودك .. هو سبب عدم أخباري لك بثروة التي أمتلكها

جواب تساؤلك هو أنني لم أكن أريدك أن تكون طامعا بثروتي كــأبنائي .. أردت أن تتعلم كيف يكون التواضع .. فلمال ليس كل شيئ..!!

لا أطيل الحديث عليك ..!!

أريدك أن تهتم بهذه الثروة .. وتستثمرها .. وأستحلفك بالـــ الله .. أن لا تعطي .. أبنائي درهم واحد .. فهم لا يستحقون أي شيء .. أنتبه .. ثم .. أنتبه من غدرهم

وشيء آخر أريد .. البوح به .. وأنا على تمام الثقة انك ستكون سعيدا به .. وأكرر أسفي واعتذاري لعدم أخبارك به .. لكني لا أستطيع تحمل بعادك فأنت كنت أغلا كنز لدي .. ولا اقدر على بعدك..!!

في الخمسه عشر من السنين الماضية .. عرضت إعلان بالجرائد .. عن فقد طفل يبلغ من العمر 11 سنه وكنت أنوي إرجاعك لأهلك .. وإضافة لذلك عرضت صورتك وأسمك ..

وبعد خمس شهور جاءني .. اتصال من والدك أعتقد أنه كان من البحرين.. وكان يسأل عنك .. فأخبرته أنه اتصل بالرقم الخطأ ..!!



أعلم أنني كنت أنانياَ و أنك الآن .. تحقد علي .. وكل ما أريده منك .. أن تسامحني يا أبني لأرتاح بقبري ..

..

كمل المحامي من قرائه الوصية .. ورفع رأسه لخالد .. إلي ملامحه ما تعبر .. عن أي ردة فعل
وبهدوء : احجز لي على أول طائرة للبحرين ..!!

المحامي : لا داعي للحجز .. فأنت تملك طائرة خاصة ..!!

رد عليه ببرود : يكون أحسن .. !!

المحامي وقف وصافح خالد .. ومد له ملفين وبهدوء : عن أذنك

..

مجرد ما خرج المحامي من القصر

جلس على الكرسي .. وفتح الملف الأول .. إلي ما كان داخله غير ظرف أصغير .. أفتحة وكان بداخلة سلسله فضيه .. فتحها وكان بداخلها صورتين .. صورة له وصورة الثانيه كانت لـــأمة

وضعها على صدره وغمض عينه بألم .. وبتنهيدة طويلة

" الله يرحمك يا الغالية .. ووعدك أني آخذ بثارك من أبوي "
ضحك بسخرية وهو يتذكر الوصيه

"""""في الخمسه عشر من السنين الماضية .. عرضت إعلان بالجرائد .. عن فقد طفل يبلغ من العمر 11 سنه وكنت أنوي إرجاعك لأهلك .. وإضافة لذلك عرضت صورتك وأسمك ..

وبعد خمس شهور جاءني .. اتصال من والدك أعتقد أنه كان من البحرين.. وكان يسأل عنك .. فأخبرته أنه اتصل بالرقم الخطأ ..!!""""""

خالد بداخله .. "ما تصل لك أبوي إلا وهو خايف مني أفضح جريمته .. بقتله لأمي .. لكني راجع .. راجع لك .. وراح أدمر لك حياتك مثل ما حرمتني من أمي ومن طفولتي .

رجع بذاكرته لــــ15 سنه ..!!

" كان جالس بحضن أمة .. وهي تمسح على رأسه بحنان .. دقايق وما انتبهوا ..لغير الباب إلي ينفتح بقوة أرعبت أم خالد

أبو خالد وهو راجع من المرقص وهو سكران على الآخر وبصراخ :
يابنتــ الــــ*** .. أنا تخونيني .. مع الـــ*** .. قرب من الخزانة .. وأظهر العصا وصار يضربها ويضرب خالد .. إلي أنفه نزف بقوة .. صار يصرخ ويحاول يستغيث بحد .. يساعده .. لكن لا مجيب .. سوا صوت استغاثة أمة .. الي أغشى عليها وما قدرت تقاوم ..

مسح على وجهه بتوتر وهو ما يبي يذكر إلي صار .. حس بضيق بتنفسه وكأنه شخص يتعمد يخنقه .. على طول وقف .. ودخل يده بجيبه .. وأظهر البخاخ ووضعه بفمه .. لحد مارجع تنفسه


»►◄ «


بعد مرور أسبوع .. وبالتحديد بمملكة البحرين

كان يدور بسيارته حول القصر .. وكل الحقد وذكريات الأليمة ترجع له .. بعد عن القصر وهو يحس بضيقه غير طبيعيه .. توجه للبحر

وأول ما وصل .. نزل من السيارة وتنفس بعمق .. ناضر أمواج البحر وبتسم .. على برائه الأطفال .. إلي جالس يأكل .. ولي جالس يبني له جبل بقرب البحر .. وأطفال تجمع الأصداف .. وأطفال تلعب بالكور

أبتسم وهو يخفي خلف هذي لابتسامة حزنه وألمه .. وبداخله ربي لا يحرمكم من حنان والديكم ..!!

لف وجهه بيصعد سيارته .. وصدمة طفل أصغير ..!!

الطفل إلي سقط على الأرض : آتف "آسف "
نزل لي مستواه ولابتسامة ماليه ثغرة وبنبرة حنونة : تألمت حبيبي ..!!
الطفل وهو يهز رأسه بالنفي : لا ..أنا بطل

توسعت ابتسامته .. ومسح على رأس الطفل بلطف : طيب يا بطل .. روح لأمك .. قبل لا يظلم الوقــــــ

قاطعة الصوت الرجل إلي خلفه : خالد كم مرة قلت لك لا تبتعد .. ليه ماتسمع الكلام ..!!
لف خالد وصغر عدسه عينه .. يحس نفسه يعرف هذا الشخص .. حرك رأسه بضيق .. وبتعد بهدوء عنهم .. وهو تارك الأب يوبخ الطفل إلي يحمل نفس أسم خالد ..!!


تعريف بالشخصية ..!!

خالد .. العمر 26 .. إنسان كتوم ونادر ما يفصح مشاعره لأحد .. بارد بأسلوبه .. طويل القامة .. عريض لكتوف .. بشرته برونزيه .. شعرة أسود كثيف .. أعيونه ناعسة تتميز بلونها العسلي .. أرموشه كثيفة .. أنفه سله سيف ..حاد !!

يسعي للانتقام من أبوه .. بسبب قتله لأمة ..!!



»►◄ «

نرجع شوي عند البحر

خالد"الصغير" بانزعاج من كلام أبوه : كلا منك راح الريال

سلطان وهو رافع حاجب : أستح يا ولد أنا أبوك .. وبستغراب .. أي ريال ؟؟

مارد عليه ومشى عنه .. وسلطان أعيونه مفتوحة على الآخر من تصرف ابنه .. وبداخله رأسه يابس على أمة .. هع فديتها والله ..!!


حرك رجلة اليسار بيتبع ولده .. و ماحس بغير الوخزة برجلة .. رفع رجله بألم و انتبه للسلسلة المفتوحة .. نزل لمستواها ورفعها .. ونفتحت أعيونه على الآخر .. هذي السلسلة تكون تكون لـــــــــــــ







الـمخرج:

قلّ للغياب الي هو |اعظم خطاياك
ـــــ ماعاد أحس بشي غير .. احتضاري
, زفير }
أغيب اشْلون ! .......
...... وإنت آخر [ نفس ] فيني !



أنت ضروني بالبارت الثاني من روايتي الثانيه
مع شخصيات جديدة بالرواية
"قل للغياب الي هو اعظم خطاياك ماعاد أحس بشي غير أحتضاري".!!
━╃ ملتفت صوبك لوعينــك تهل دم ╃━


التوقيع
هُنا مسقطُ رأس قلمى ..،

كمـ أشتقتُ إلى ولعى بهذا المكان ،،

فهل رائحة عطرى ما زالت تعبقُ بالأرجاء ؟!

وهل أسمى ما زال منقوشّ فى ذاكرتهم ؟!

[ تذكرونى إن كُنت أستحق الذكرى ]
لجل كل القلوب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-24-2011, 05:45 PM   #3
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
الصورة الرمزية لجل كل القلوب
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
الدولة: فى قلب كل عاشق
المشاركات: 2,965
معدل تقييم المستوى: 10
لجل كل القلوب is on a distinguished road
افتراضي


━╃ ملتفت صوبك لوعينــك تهل دم ╃━

"قل للغياب الي هو اعظم خطاياك ماعاد أحس بشي غير أحتضاري".!!




... `•.¸
`•.¸ )
.•´ `•.¸
(`'•.¸ (` '•. ¸ * ¸.•'´) ¸.•'´)
«´¨` .¸.* .:.*. ( " البارتــــ(2)ــــ" ).*.:. *. ¸.´¨`»
(¸. •'´ (¸.•'´ * `'•.¸) `'•.¸ )
.•´ `•.¸
`•.¸ )
¸.•



بعنوان
"قل للغياب الي هو اعظم خطاياك ماعاد أحس بشي غير أحتضاري"



اضغط هنا لتكبير الصوره



الـمدخل :

لا تقولوا مقدر اجيبه..!!
لا تقولوا هذي صعيبه

أجيبه يعني اجيبه..!!
لوكان تحت الحراسه


يحط عيني بعينه..!!
يشوف زينه وشينه

والله لسدد له دينه..!!
مغرور ياقو باسه
»►◄ «





نرجع شوي عند البحر

خالد"الصغير" بانزعاج من كلام أبوه : كلا منك راح الريال

سلطان وهو رافع حاجب : أستح يا ولد أنا أبوك .. و بستغراب .. أي ريال ؟؟

مارد عليه ومشى عنه .. وسلطان أعيونه مفتوحة على الآخر من تصرف ابنه .. وبداخله رأسه يابس على أمة .. هع فديتها والله ..!!


حرك رجلة اليسار بيتبع ولده .. و ما حس بغير الوخزة برجلة .. رفع رجله بألم و انتبه للسلسلة المفتوحة .. نزل لمستواها ورفعها .. و نفتحت أعيونه على الآخر .. هذي السلسلة تكون/ تكون لـــــــــولد عمي خالد

"" معقولة أهو خالد .. خالد ولد عمي .. أنا متأكد أنه ..خالد .. السلسلة فيها صورة أم خالد الله يرحمها وصورته.. تنهد بضيق وضغط على السلسلة بقوة .. مسافة أصغيرة كانت تبعده عنه .. لكن القدر ..آآآهـ من القدر ..!!


»►◄ «


دخل جناح غرفة النوم وعلى طول رمى نفسه على السرير ودفن رأسه بالوسادة وتفكير هالكة .. " وينك يا خالد .. وينك يا ولد عمي "

غمض عينه بتعب .. و ما حس بغير البوسة الدافيه إلي تنطبع على جبينه .. فتح عينه بتثاقل ..

و جاتلة نبرة باكيه : بابا أنا آسف .. لا تزعل .!!

سلطان وهو يضمه ويبوس رأسه :ومن قال لك أني زعلان منك يا قلب أبوك..!!
خالد ولدموع متعلقة بطرف رمشه : ليش صرخت على ماما .. ماما أزعلت وايد

سلطان وهو يتنهد : وين ماما ..!!
خالد : راحت غرفة عمتي جوان ..!!

بعدة عنه بهدوء .. وتوجه لغرفه أخته جوان .. طرق الباب ودخل الغرفة
وشاف أخته ضامتها وهي تبكي بحضنها ..!!

أشر لأخته أنها تسكت .. قرب منها وفكها عن حضن أخته .. الين صار ظهرها لا زق بصدره .. و بحركة سريعة منه حملها بين أدينه وطلع من غرفه أخته وهو متوجه لجناحه ..


»►◄ «


وقفها على طولها ..وحوط خصرها .. وعلق عينه بعينها .. سلطان بصوت هامس : آسف حبيبتي كنت معصب أشوي..!!

مسح أدموعها بطرف أصبعه السبابة .. وبنفس الهمس : أدموعك تعذبني كفاية حبيبتي .. قرب أكثر وطبع بوسة دافية بخدودها المحمرة ..!!

حب يغير الجو الكئيب وبهدوء وهو يبعد شعرها إلي نزل على عينها : ما ودك .. ننام ..!!
وما حس بغير الضربة الخفيفة إلي جاته على كتفه وصوت ممزوج بنبرة ضحك مكتوم : سخيف ..!!

مارد عليها .. وسحبها معه للسرير .. مدد نفسه ووضع رأسها على صدره وهو محوط خصرها

أصايل بحنان وهي شابكة يدها بيده : ليه زعلان .. ألمفروض أنا إلي أزعل..!!
سلطان وهو يضغط على يدها وبهدوء : خالد حي .. حي يا أصايل ..!!

أصايل إلي عدلت جلستها : سلطــــــ
قاطعها وهو يضغط على رأسه : ما/مات .. أنا متأكد .. أنه ما/مات .. أنا اليوم شفت سلسلته إلي أهداها أبوي .. لي وله .. ورفع لها السلسلة لمعلقه برقبته .. وهي مطابقة للسلسلة إلي يملكها خالد

: هذي السلسلة ما منها .. إلا نسختين .. آآآهــ يا أصايل تخيلي أنه كان موجود بنفس المكان إلي كنت متواجد فيه .. لكن القدر .. القدر اهو إلي يبعدني عنه

ضمته .. وما نطقت بأي حرف .. وبدخله حابه تهدي انفعاله .. أهي الوحيدة إلي تعرف غلاة خالد بنسبه لسلطان .. حتى أنه عارضها يوم حبت تسمي ولدها خالد بــــ"محمد"

أنفتح باب الجناح بهدوء .. ودخل خالد "لصغير"وهو ضام الدبدوب بدينه وبتسم وهو يشوف أمة بقرب أبوة .. قرب منهم .. وشاف أصايل .. تأشر له بمعنى لا تتكلم .. لأنه سلطان ما صار له مدة من نام

صعد السرير .. وقرب من امة .. وباس خدها .. وقرب أكثر من أبوه وباس خده .. ولف على أمة وبصوت طفولي : تصبحين على خير ماما

أصايل بابتسامة حب لولدها : تصبح على خير يا روح ماما ..!!
أشر لها بمعنى باي .. وتوجه لغرفته الخاصة كما عودوه أهلة ..!!

تعريف بالشخصية ..!!
سلطان ..26سنه .. وهو على عكس خالد أنسان اجتماعي .. عصبي أبقوة .. يعشق شي أسمة أصايل .. يتميز بطولة ووسامته .... حاجبة مرسوم .. شفاتة حادة .. بشرته حنطيه .. شعرة بني اللون .. عيونه واسعة تتميز بلونها الأسود

أصايل 24 سنه .. تعشق شي أسمة سلطان .. حساسة بقوة .. ويبين عليها الخجل من أخدودها إلي تحمر .. قزوومة بالطول .. شعرها لي كتفها ..!!

خالد "لصغير"
^_^ غني عن التعريف .. عمرة 5 أسنين .. يشبه أبوة وكأنه نسخة منه .. لكن فيه صفه تنرفز أبوه وهي لعــــناد .

»►◄ «

بغرفة جوان أخت سلطان

كانت أمشغلة "لستيريو" وتهز خصرها على نغمات لغنية .. و مو حاسة بالعيون إلي تراقبها من النافذة البلكونة .. كان متكتف .. ويناظرها .. كيف تهز خصرها ببراعة .. وشعرها يتحرك معاها ,,بكل خطوة تخطيها ..!!

فتح له علبه التدخين .. وصار يدخن بشراهة وهو يشوف .. جسمها البارز .. كان منضرها يغري بقوة .. حاول يبعد عينه عنها .. لكنه مو قادر .. خايف يرمش بعينه وتضيع صورتها إلي أنرسمت بباله ..!!

حس بخطوات شخص تقرب من غرفته .. وعلى طول ..دخل غرفته وسكر النافذة .. يحس بشعور غريب يتملكة .. وما يبي أحد غيرة يشوفها

أنفتح باب جناحه .. ودخلت منه بنت .. نقدر أنقول أنها شبه مرتديه ملابس .. لأنه ملابسها تفضح أكثر من ما تستر..!!
وبنبرة دلع : Hi byby
ناظرها بقرف .. وصورة البنت لحد الحين منطبعة برأسه .. ولأول مرة وبصوت حاد :

Its despicable
.. Get out of my house I do not want to I saw you .. After today

أيتها الحقيرة
.. أخرجي من منزلي لا أريد رأيتك .. بعد اليوم


صارت تتلفت لليمين وشمال .. وهي مو مستوعبه أنه يقصدها .. تعرف بدر مستحيل يقدر يقاوم أي بنت تعرض نفسها عليه .. قربت منه وحوطت عنقه

وتفاجئت أكثر بالكف إلي ينطبع على خدها

البنت وعيونها دمعت من قوة الكف وبهدوء :

Do you drink whiskey today?
هل شربت الخمر اليوم؟

بدر بعصبيه أول مرة تشوفها : قلت لك طلعي من بيتي ما تفهمين .. خافت من نظراته.. مع أنها ما فهمت حرف واحد من إلي نطق فيه .. وعلى طول أخرجت من غرفته ..

مجرد ما طلعت من جناحه .. رفع سماعه التلفون

وبصوت حاد : لا تدخل أي شخص بيتي اليوم ..مزاجي مو رايق .. فاهم ..!!
سكر سماعه التلفون بعصبيه .. وهو يحاول يبعد صورتها عنه .. يحسها بريئة .. بريئة غير عن كل بنات آدم وحواء ..!! غير عن كل البنات إلي قابلهم أو بالأصح " عاشرهم "

دخل المطبخ .. وفتح الثلاجة وأخرج منها زجاجة الخمر .. ملئ كأسه بالخمر .. ورجع للبلكونه بأمل أنه يلاقيها بقرب النافذة .. وزادت عصبيته وهو يشوف النافذة متسكرة والأنوار مطفيه.. وبدون سابق إنذار رمى كاس الخمر .. وهو مو قادر يسيطر على أعصابة

دخلوا الحراس إلي كان على بالهم .. أنه فيه شي وبنبرة خوف : طويل العمر فيك شي

بدر بصرخة : طلعوا من غرفتي من سمح لكم تدخلون ..
قرب منه حارسه الخاص وبهدوء : يا طويل العمر .. مو بزين إلي تسويه بنفسك ..!!

بدر بنضرة تملاها الشرار : لو مو أنت إلي تكلمت يا سلمان .. لفصلتك ألحين من شغلك .. كذا مرة قلت لك لا تتدخل بخصوصياتي ..!!

سلمان إلي لأول مرة يرد عليه بسلوب حاد .. وكأنه نسى أنه حاله حال أي عامل عند بدر : ولَعبَ بعرض الناس تسميه خصوصيات .. يا عمي أنت عندك أخت خاف عليها .. ترى كما تدين تدان .. حط هذي الكلمة ببالك ..!!

ظهر عنه وتركة بصدمة .. لأول مرة يكلمه سلمان بهذه اللهجة .. كل مرة ينصحه .. لكن مو بهذي الطريقة الغريبة على بدر..!!

جلس على ركبته وهو مصدوم .. لأول مرة يكلمه أحد بهذي اللهجة .. .. والي زاد ضربات قلبه كلمته الأخيرة " كما تدين تدان" معقولة إلي أسويه .. ممكن بيوم من الأيام يصير حق أختي ..!!

تعريف بالشخصية :

بدر 22 سنه .. أنسان ما عندة شي أسمة ممنوع .. كل إلي في باله يسويه .. عنيد بدرجة أكبيرة .. يخفي طيبته خلف قناع القوة .. عنده بعض الظروف إلي أجبرته يكون بهذه المستوى المنحط .. وراح نعرفها قريب
بشرته بيضه .. شعرة لآخر أرقبته أشقر اللون .. وله غمازة بخده اليمين.. شفاتة ملمومة وحادة .. أعيونه واسعة رمادية .. ورثها من أمة ذات الأصل التركي ..!!

جوان 21 سنه .. أنسانة طيبه بدرجة أكبيرة .. على نيتها وبريئة بدرجة أكبيرة .. ما تحقد على أحد .. متسامحة لأبعد درجة .. بشرتها حنطيه شعرها لخصرها يتميز بموجاته العريضة .. مثل "الويفي" أعيونها مناسبة لوجها الطفولي .. لونها أسود مثل أخوها سلطان .. شفايفها كرزية ممتلية .. جسمها متناسق مع طولها .. باختصار البنت كوول..!!

سلمان 28سنه .. يشتغل عند أبو بدر .. إلي كلفة بمراقبه وحراسه بدر .. يحب أخت بدر إلي تدرس بماليزيا .. أسمر البشرة .. ملامحه بدويه ..
عصبي .. ورأسه يابس .. ويعتبر بدر أخوة إلي ما جابته أمة .. لكنه ما يبين له مشاعره .. وبفترة تواجد يمنع بدر من السهر والشرب ..

»►◄ «

في اليوم التالي ..!!

صحا من نومه .. وسند نفسه على حد السرير .. وضع يده على صدره .. وهو يبحث عن السلسلة إلي تعود على وجودها حول عنقه ..

وقف على طوله وصار يدور عليها وهو فاقد أعصابه .. وبتوتر: أنا متأكد أنها برقبتي وينها .. وين حطيتها ياربي ..!!

طلع من جناحه وهو لحد ألحين ببيجامة النوم .. وعلى طول توجه لسيارته .. لكن بدون أي فايدة ..!!

رجع بتفكيره " أنا أمس ما طلعت .. ما رحت إلا .. إلا للـــــــ بحر ..!!
بدون تردد صعد سيارته وهو متوجة للبحر ..!!


وبعد ساعة ..!!

رجع القصر بعد ما فقد الأمل .. وأعصابه تلفانه .. !!



»►◄ «

في قصر أبو سلطان


قربت من أمها وأبوها .. وقبلت رأسهم بحترام ..: صبحكم الله بالخير

أبو سلطان وأم سلطان : صبحك الله بنور ..
أم سلطان و الابتسامة ماليه وجها .. : جلسي فطري حبيبتي ..!!

جوان بستعجال وكتبها بيدها : لا ما قدر .. تأخرت على المحاضرة .. بس قلت بخبركم أنه بعد محاضرتي .. راح أروح السوق مع صديقتي ..!!

أبو سلطان : طلبي من بوخالد يا خذك للسوق
جوان وهي عاقدة حاجبها : لا بابا ماله داعي أعطل سلطان بمشاغلي .. ما راح أتأخر.. !!

كان نازل من الدرج .. وهو حامل ولده خالد وبصوت عالي وصل لمسامعها ..!!
: آمري يا بنت بو سلطان .. !! أشب خاطرك

جوان بحراج من أخوها إلي يكبرها بــ5 سنين : أمممم ..
قاطعها أبوها إلي وقف وفتح يده لحفيدة خالد : بعد ما ترجع من الجامعة .. خذها للسوق .. تعرف أنت أني ما أحب بنتي تركب مع السايق

وناضر ساعته .. ورفع رأسه لسلطان : على شغل يا سلطان ..تأخرت اليوم كثير .. ولا تظن .. لأنك ولدي .. ما راح أعاتبك ..!!

ضم حفيدة خالد وباس رأسه وبهمس : تبي أجيب لك شي برجعتي ..!!
خالد"الصغير" بنفس الهمس لجدة : آيسكريم ياجدي

ضحك الجد بقوة .. ومجرد ما شاف نظراتهم المستغربة .. مسك نفسه : أحم احم مع السلامة ..

ظهر من البيت وهو تارك علامات الاستغراب على وجه أبنائه
سلطان بنص عين وهو يناظر أبنه خالد : أشقلت لبوي ؟؟
خالد وهو يمد ألسانه : ما راح أعلمك

سلطان وهو يحرك رأسه بيأس من أبنه : يا لله .. يا جوان .. راح تبتدي محاضرتك ..!!
وتنهد : وأنا بعد تأخرت على شغلي ..!!

جاله صوت أبنه إلي يهزه من ثوبه : بابا تعال راح أقول لك سر ..!! عن ماما
رفع له حاجب .. وبهدوء وهو مو مهتم لكلام خالد : خالد حبيبي .. روح أجلس مع أمي ولا تأذيها .. عشان أخذك للبحر.. وماما تعبانه خلها ترتاح ..لا تزعجها .. طيب

خالد وهو يهز رأسه : حاضر

..
خرج من المنزل مع أخته .. وهم مو منتبهين .. للسيارة إلي تلاحقهم ..!!

»►◄ «


بقصر بدر

إلي كان نايم بعمق .. وغرفته هاديه يمليها السكون .. وجو الغرفة بارد بقوة من التكيف .. دخل عليه سلمان .. وحس بقشعريرة بجسمه من برودة الغرفة ..

قرب من الرف.. وأخذ جهاز التكيف .. وأطفأه .. وبعدها قرب من الستارة وفتحها .. وبان على بدر الانزعاج من أشعة الشمس إلي تسللت لعينه ..

بدر إلي صاير .. صعب تحديد مكان وجودة من كبر حجم السرير .. وبصوت مبحوح باينه فيه نبرة النوم : سكر الستارة .. وشغل التكيف ..!!

سلمان بعناد : ما راح أسكر الستارة .. ولا راح اطفي التكيف .. والساعة الحين .. 7الصبح يـــ الله قوم توضئ وصل .. راح آخذك معي للــ
قاطع كلامه .. المخدة إلي جات بوجه ..!!

بدر بحدة وشياطينه قايمة من الصبح .. وشعرة صاير بشكل مبعثر .. وجزء منه نازل على وجهه : من جو البحرين البارد .. عشان تطفي علي المكيف ..!! أطلع بره

سلمان وهو ضام المخدة .. وحرك رأسه بمعنى ما بطلع .. !!
بدر وهو يشد على شعرة : لا تختبر صبري يا سلمان ..!!

سلمان وهو يرمي المخدة على بدر إلي مسكها : كنت راح أخبرك بشي راح يفرحك .. لكن مدام هذه كلامك .. لو أشوفك تزحف قدامي ما خبرتك .. بعد عنه وقرب بيفتح باب الجناح .. و ما حس بغير يد بدر إلي تمسكه وتسكر الباب وبفضول :قول شنو..!!

سلمان إلي كتم ضحكته على شكله ورفع حاجب .. وبعد يد بدر عنه .. ومسح على ذراعه بيده الثانية.. وكأنه إلي تمسك به حشرة نجسه : قلت لك لو أشوفك تزحف ما خبرتك ..!!

بعدة عنه وطلع من الغرفة ..!!
وترك بدر مقهور من تسفيه .. سلمان له ..!!

شد على شعرة بقهر .. حتى النوم .. تبخر من عينه .. بدر بصراخ : الله يا خذك يا سلمان .. طيرت النوم من عيني ..!!

أنفتح جزء من باب الغرفة و جاله صوته الحاد : و يأخذك معاي يارب ..!!

تسكر باب الجناح بقوة .. وبدر ..شوي ويقتله .. بحياته ماكرة .. أنسان كثر ماكرة سلمان .. ما يدري أبوه على شنو يحبه .. وليه يحط له ألف أعتبار وكأنه أحد من أبنائه ..!!

قرب من الجدار .. وأخذ جهاز التكيف .. ورفعه لأعلى درجة برودة .. و سكر الستارة .. إلين صار جو الغرفة مثل ما يحب ..

ورمى نفسه بالسرير .. وغطى نفسه .. وهو يستعد للنوم ..!!
وقطع عليه هدوء .. الغرفة للمرة الثانية صوت تلفون الجناح ..!!

بدر إلي عدل جلسته .. وبعصبيه : شهل يوم النحس .. من الصبح نكد .. الله يا خذك يا سلمان .. من متى أصحا الساعة 7 .. ما صار لي غير ساعتين من نمت ..!!

رد على التلفون وبعصبيه تعودوا عليها الحراس : خيـــــــــــــــــــــر يا الغثة ..!!

الحارس بهدوء : طال عمرك .. طلعنا كل شي عن .. البنت .. مثل ما أمر سلمان .. بنسبه للبنت إلي بقرب القصر .. أسمها جوان بنت أبو سلطان الـــــ( .. ) صاحب أكبر شركة للاستيراد والتصدير .. وأخوه بو خالد وهم ينافسون شركت طويل العمر "أبو بدر" عندها أخو واحد وأسمه سلطان

دق قلبه بقوة .. وهو يسمع أسمها .. معقولة ألي يقصدها .. البنت إلي في باله ؟!..!؟
وإذا كانت أهي .. سلمان كيف عرف ؟؟؟؟ معقولة هذه الشيء إلي خبئه سلمان عنه ..؟؟ أهو مو من طبعه يفصح مشاعره لأحد .. معقولة سلمان يراقبه
..!!

أسأله أكثيرة تدور في باله .. ومالها أي تفسير .. قطع عليه تفكيره صوت الحارس إلي لازال يتكلم ..!!

: تبعناها اليوم وعرفنا أنها في الجامعة الملكية .. طويل العمر تبي نبحث عن معلومات أكثر ..!!

بدر وهو يبلع ريجه وهو يتذكر ملامحها المنطبعة بباله .. وبنبرة غريبة يمزجها الخبث : تلفونها .. أبي رقم تلفونها ..!!

الحارس : مثل ما تامر طال عمرك ..!!
سكر بدر التلفون بوجهه .. والنوم طار من عينه .. أفكار غريبة تدور بباله ..



»►◄ «




تصدق يابحر انك تشابه بالعطاء قلبي
تصدق يابحر انك تشابه بالغدر حبي
تشابه منهو اغليته وبديته على نفسي
هذاك الي توقعته ينور بالوفاء دربي



أجيه شايل همي أدور عنده الراحه
تخيل لما يلمحني تجيني تركض أجراحه
اذا أقبلت خلاني واذا صديت ناداني
واذا قلبي نوى الفرقاء يعشم قلبي بافراحه




ابعرف يابحر ذنبي وش الي بعمري سويته
أنا مذكر اني بيوم جرحت أنسان وبكيته
جروحي ليه علمني عشان أني على النيه
تعبت قلبي وتعبني ياليته يقسى ياليته


أبسكت يابحر وامشي واخلي ضيقتي فيني
أبسكت وابتعد عنك وادور من يواسيني
تصدق يابحر اني توقعتك تشيل أهمومي
لكن انصدمت انك ذرفت الدمعه من عيني


عند خالد .. إلي جالس بمكتبه ..وضع القلم بوسط دفتر "وحدتي" .. غريب الاسم صح ..!!
لكنه مو غريب على خالد .. إلي.. تعود على الوحدة .. بفراق أمة .. وأبوه .. وحتى
ستيفن سيجال إلي رباه .. أتركة مثل ما تركته امة .. غريب أنك تكون بالــــ 26 من عمرك .. وأنت ما تملك صديق واحد .. تقدر تبوح له عن المشاعر المكتومة بداخلك ..

فتح الدفتر مرة ثانيه .. وضل يقرأ القصيدة إلي كتبها من دقايق ..ومجرد ما وصل عند هذة الأبيات:


ابعرف يابحر ذنبي وش الي بعمري سويته..!!
أنا مذكر اني بيوم جرحت أنسان وبكيته..!!
جروحي ليه علمني عشان أني على النيه..!!
تعبت قلبي وتعبني ياليته يقسى ياليته!!..


تنهد بقوة .. و مسع كلمة بحر ووضع مكانها "أبوي "

ابعرف يابوي ذنبي وش الي بعمري سويته..!!
أنا مذكر اني بيوم جرحت أنسان وبكيته..!!
جروحي ليه علمني عشان أني على النيه..!!
تعبت قلبي وتعبني ياليته يقسى ياليته!!..



>>

رجع بذاكرته ليومين وهو يتذكر .. شكل أبوة إلي طالع من البيت والابتسامة ماليه ثغره .. ولي يشوفه ما يحكم أنه .. قاتل ..!!

قطع عليه تفكيره بانتقامه .. صوت الباب ..
خالد بهدوئه المعتاد.. : تفضل

: طال عمرك .. في بنت عند باب القصر .. مصرة تدخل .. تقول أنها بنت .. المرحوم ستيفن سيجال .. وعندها رسالة مهمة لك..!!

خالد إلي كان منزل رأسه .. رفع رأسه وعقد حاجبه وهو يسمع الأسم .. وبهدوء : خلها تدخل ..!!

دقايق .. ودخلت بنت وهي بكامل أنوثتها وباين أنها بالـــــعشرين من عمرها .. .. ورائحة عطرها أنتشر بأركان المكتب ليداعب أنف بطلنا ..

رفع رأسه .. وضل بالم بمكانه مو قادر حتى يرمش بعينه .. إلي ألحين صايرة مقابلته .. بشر ؟؟..!!

على كثر البنات إلي شافهم .. بــ(أسبانيا .. إلا أنه ما جذبة جمال بنت كثرها )

بعد عينه عنها بعد ما حس على نفسه وبهدوء وهو يمسح على جبينه .. دلاله على توتره : تفضلي ..!!

ناظرته بتكبر .. وهي تشوفه ورافعه حاجبها .. ما تنكر أنه وسامته جذبتها بدرجة أكبيرة .. وبالخصوص بشرته لبرونزيه .. وأنفه الحاد .. وحاجبه العريض المرسوم .. وشعرة إلي نازل على عينه كان له منضر ثاني .. صغرت عدسه عينها أكثر وهي تشوف أعيونه الناعسة .. و حست بتوتر غريب من نظرات عينه المتفحصة لها .. لأول مرة يدق قلبها بهذي الدرجة ..!!


تنفست بقوة .. وقربت منه وبكل خطوة يدق قلبها أكثر .. مدت يدها له .. وبصوت ناعم مبحوح : معاك سيليفيا ..!!

طلعها بصدمة .. "وبداخلة تتكلم عربي .. " أنتبه ليدها إلي مادتها .. علشان تصافحه .. !!

وناظرها بنضرة ثاقبة وبان عليه الأنزعاج من حركتها .. وببرود : تفضلي أختي !!

ناظرت يدها إلي لحد ألحين مادتها .. و حست بحراج قوي .. من حركته إلي ما توقعتها : أحم .. أمم .. باين عليك .. أنك مشغول .. لكني ما راح .. أخذ من وقتك .. أكثير .. ناظرته و حست بخوف يتملكها .. من عيونه إلي تناظرها باستهزاء واضح

"سليفيا بقلبها .. أشفيني صايرة ضعيفة ومو قادرة أسيطر على مشاعري .. ياربي والله نظراته ترعب .. "

نزلت رأسها وهي تحس بضعف .. حتى أنه كل الكلام إلي مجهزته .. تبعثر ..!!

خالد ببرود قاتل وهو يلقي نضرة لساعته : خلصيني عندك شي تقولينه .. عندي موعد مهم ..!!

تجمعت الدموع بعينها .. وعتلا اللون الأحمر بشرتها .. وهي تحس أنه كل قوتها تلاشت .. خلاص مو قادرة تكون معه بنفس المكان .. تحس أنها راح تختنق .. ما تكلمت بحرف .. وكتفت بأنها تفتح حقيبتها .. وتظهر منه ظرف .. أوضعته على طاولته .. و بتعدت بسرعة عنه .. وخرجت من المكتب ..

طلعت من القصر .. وتنفست برتياح شديد .."وبداخلها .. والله مابي أي شي من ورث أبوي .. عليه بالعافية .. أرفعت يدها للسمة وبدعاء صادر من قلبها : ياربي أجعل هذه اللقاء .. آخر لقاء بيني وبينه .. لو شفته مرة ثانيه راح أموت ..!! وخواني كيفهم إذا يبون نصيبهم يروحون له بنفسهم

»►◄ «


نرجع أشوي عند خالد شوي

إلي تنفس بعمق وريحه عطرها لحد الحين تداعب أنفة .. رفع سماعة الهاتفة وتصل .. ودقايق وجا له الرد : آمر طال عمرك

خالد بهدوء : أسمي خالد .. ماله داعي للرسميات لأني ما حبها .. أبيك تراقب البنت إلي أطلعت من شوي .. وأبي معلومات كافيه عنها .. سلام

سكر التلفون وعينه على الظرف .. تذكر شكل وجها وهي تقرب من طاولته عشان توضع الظرف .. كان باين عليها الخوف .. والتوتر .. بعكس .. أول دخولها إلي يمليه الغرور والكبرياء

/ما كلف على نفسه يفتح الظرف .. ووقف بهدوء عند النافذة والتعب هالكة .. مو قادر يرتاح .. وين السلسلة !!

صغر عدسة عينه وهو يشوفها واقفة ورافعه يدها وتدعي .. لأول مرة تنرسم على شفاتة ابتسامه .. مع إنه ما فهم سبب حركتها .. إلا أنه حس أنها تدعي عليه ..

حرك رأسه وهو يحاول يبعد صورتها عن باله .. أهو مو فاضي لهذي الأمور .. عنده أمور أهم من هذي البنت ..!! لكن السؤال إلي يراوده .. ليه ما طالبت بنصيبها من الورث ..!!


»►◄ «


الساعة2 ونصف .. وبالتحديد عند جوان ..!!

إلي انتهت من محاضراتها .. أتصل فيها أخوها إلي ينتظرها ..!!

سلمت على صديقاتها .. باستعجال وتوجهت لأخوها ..!!


جوان وهي تفتح باب السيارة : السلام عليكم ..مسامحة على التأخير .. !!
سلطان إلي كانت أعصابه تعبانه من ضغط الشغل .. تنهد بصوت مسموع : آآآهـ .. عليكم السلام .. مو مشكلة ..!!

جوان إلي حست برهاق أخوها وبحنان : سلامتك من الــ آآآهـ يابو خالد .. و لأني حلوة وطيبة وكريمة .. راح أسامحك .. وعفيتك من طلب أبوي ..!!

سلطان إلي ألتفت عليها ورفع حاجب : ومن قال لك .. أني راح أخذك للسوق ..!!

جوان ببتسامة وهي ترمش له بعينها : لا يشيخ .. هذه بدل ما تشكرني .. لأني رحمت شكلك التعبان ..!!

مارد عليها .. وهي أخرجت تلفونها "لبلك بيري من حقيبتها "وضلت تسولف مع صديقاتها "



»►◄ «


دخل الجناح .. و نرسمت على شفاتة ابتسامه .. وهو يشوف أبنه خالد نايم بحضن أمة وهي ضامته ..!! كان منظرهم حلووو .. أكثير .. ضل يتأملهم لمدة وبداخله .. ربي لا يحرمني منكم..!!

قرب منهم وجلس على طرف السرير ..!! وضل يمسح على خد أصايل بحنان ..
فتحت أعيونها بتثاقل .. ونرسمت على شفاتها أبتسامة .. وبنبرة يمليها النوم
: رجعت .. حبيبي

قرب أكثر منها .. وطبع بوسة دافية على جبينها .. وهو مكتفي بهز رأسه
ضلو مدة يتأملون بعض .. ونضرات الحب تعبر عن مشاعرهم ..!!

بعدت يد وحدة من إلي كانت أمحوطه فيها ولدها .. ورفعتها .. وضلت تمسح بلطف على وجه زوجها وبعين مدمعه : آسفة حبيبي ..!! أدري أني مقصرة بحقك هذي الأيام ..!! لكن أعذرني والله تعبانه .. ..!!

مسك يدها الي تمسح على خدة وقربها من شفاته وباسها وبحب :ربي لا يحرمني منك .. أهم شي عندي.. راحتك يا روحي .. وبهدوء :

أخذك للمستشفى حياتي ..!!

أصايل وهي تحرك رأسها بنفي : لا لا ماله داعي أشويه تعب و بيزول ..!! عدلت جلسها وبان على خالد الانزعاج .. ضل يرمش بعيونه .. وهو يشوف أمة وأبوة وبنعاس .. وهو يبعد نفسه عن أمة ويقرب من أبوه و يضمه و رجع يدفن رأسه بصدر أبوه : بابا وين جدي ..!!

سلطان وهو يمسح على رأس ولده بحنان الأبوة : في غرفته ..!! ليه تسأل..!!
خالد وهو يفتح أعيونه وبصوت طفولي : وعدني يجيب لي آيســــــكــ
وضع يده بطفولة على فمه : سر ما يصير أقولك ..!!

أبتسم سلطان .. و أصايل على برائه طفلهم ..!!
سلطان وهو يكلم أصايل : راح أخذ جوان للسوق .. تقول تبي تشوف الفساتين المعروضة لعرس صديقتها .. واستأذنتني عشان تروحي معاها..!! لك خاطر .. بعد ما نام أخذك وياها

قاطعة خالد : بابا أنت قلت بتا خذني للبحر
سلطان وهو عاقد حاجبه : ما يقاطعون الكبار لي تكلمو طيب ..!!

لوا شفاتة بنزعاج : طيب .. آسف ..!!

جوان : اممم مو مشكله .. وبتساؤل : أكلت
سلطان بتعب : مالي خاطر .. أبي أنام شوي .. تعبان من بعد الدوام ..!!

جوان وهي تمسك يده : بسم الله عليك .. أدخل أخذ لك شاور .. راح أجهز لك ملابسك .. وحركت أصبعها ألسبابه بتحذير : ما راح تنام بدون ما تأكل .. تراك نحفت وايد ..!!

مارد عليها ومدد نفسه على السرير .. وهي على طول أحملت خالد ولدها وبعدته عن سلطان وبهدوء :لا تزعج بابا طيب حبيبي ..!!

تركت يده .. وقربت من الخزانة .. وأخرجت لها فستان قصير لي الركبة سماوي .. ودخلت تأخذ لها شاور سريع ينعشها .. وبعد ما نتهت .. جففت شعرها المبلول بسرعة.. ورشت لها من عطرها .. وهي متوجهة للمطبخ .. وأخذت الأكل لزوجها ..!!

دخلت الجناح و شافته نايم بعمق وشعرة مبلول .. وباين أنه ما صار له مدة من خرج من الحمام "أكرمكم الله" وصدره عاري.. وباين عليه التعب .. آلمها قلبها عليه .. لكن مستحيل تتركه ينام دون لا يأكل ..!!

أصايل وهي تقرب منه .. وبهدوء : حبيبي .. حبيبي
سلطان بنعاس : امممم ..!!

أصايل وهي تقرب منه وتبوس خده .. وريحه عطرها تسلل لأنف سلطان إلي .فتح عينه بتثاقل ..و بحركة سريعة منه سحبها لصدره ..

ضل يتأمل أعيونها إلي يحبها وبنبرة زادت ضربات قلبها .. : محد قال لك من قبل أنك مزعجة ..!!

ضلت ترمش بعينها ,,وبنبرة ناعمة تمزجها البراءة: أنا.!!

عض على شفاتة السفلية وبصوت هامس: أحبك .. ما ودك أتهور شوي ..!!

أخجلت من تصريحه : أمم أحم .. بيبرد الأكل ..!!

أبتسم وهو يشوف أخدودها المحمرة .. وعرف انها تتهرب منه .. وأشر لها على خده بمعنى بوسيني .. قربت منه وباسته برقه .. وبعدت بسرعة عنه قبل لا يتهور ..

»►◄ «




نروح شوي .. عند بطله أخرى "وبالتحديد بماليزيا"

كانت .. متكورة على نفسها وهي تبكي بقوة .. كيف بتخبر .. أهلها بفضيحتها .. أهي موهمة أهلها أنها مسافرة .. تكمل دراستها ..!! لكن الحقيقة غير


أرفعت تلفونها ويدها ترتجف .. وتصلت عليه ..!!
رد عليها وباين من نبرته أنه نايم : أممممم

خلود بصوت يقطع القلب وباينه فيه نبرة البكاء: فهـ ـ ـ د
عدل جلسته وهو يسمع صوتها .. وبتمثيل : يا حيات وقلب فهد أنتي .. تعرفين أني فرحان أني صحيت على صوت حبيبتـــــــ

قاطعته وهي تبكي : فهد أنا حامـ ـ ـ ل .. لازم نتـ ـ ـ زوج قبل لا يـ ـ ـدري بـ ـ ـدر أخوي ويذبحني ...!!


سكت لمدة طويلة وكأنه أستوعب إلي قالته .. و دقايق وأصدر ضحكته الشيطانية : ههههههــ هههههههــ نعم ؟؟ شنو قلتي .. نتزوج!!؟

أنا أتزوج من ؟ .. أنتي مو من مستواي .. وزواج يا حلوه يعرف طريقه .. أنا كنت أتسلى معك لا أكثر .. أو بالأصح أنتقم ..!!

وبنبرة تمليها الكره والحقد : هذه انتقام بسيط مني لأختي .. إلي توفت بسبب أخوك إلي سلب شرفها .. وأصدر ضحكة قويه وكمل : وسلمي لي على بدر الـــــ( .. ..) وقولي له .. للحين ما طاب جرحي منكم ياعيال راشد الــــــــ( .. .. )و وعد مني أني أخلي أخوك يندم .. وراح أشوف كيف بدارون فضيحتكم .. وعلى فكرة نصيحة مني روحي دوري أبو الطفل إلي في بطنك .. يا لعبة الرجال..!!

سكر التلفون بوجها .. وتركها بصدمة ,, معقولة هذه حبيبها فهد ..الي كان يحسسها إنها ملكه ..وسط البشر .. لا أنا في كابوس .. أي في كابوس .. مستحيل في إنسان واطي لهدرجة .. أنا حبيته وأخلصت بحبي .. كذبت على أهلي وقلت لهم أني مسافرة أكمل دراستي .. هذه جزاي ..!!

: لا ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ... فهد يحبني ومستحيل يتخلى عني ..!!

" كنت هذي صرخة أصدرتها لا أرادي منها .. صعب أنك توفي بحياتك ويجازونك بالغدر "

لمت نفسها وهي ترتجف .. كيف راح أخبر بدر .. لو درى بدر .. راح ينحرني .. ما بي أعيش .. أبي أموت .. ما بي أشوف نضرة الحقد بعينهم .. لازم ينزل إلي ببطني ..!!أهئ اهئ


وبدون تردد وقفت ..وتوجهت لجناحها .. وفتحت الدرج .. وأخذت شفرة الحلاقة .. وقربتها من يـــــــدهـــــــ!!؟؟ ..!!


»►◄ «



الـمخرج:


بحط راسي براسه ..!!
واذوقه مر كاسه

جاهل بــ امور الغرام..!!
مايقدر اهله وناسه




أنت ضروني بالبارت الثالث من روايتي الثانية
مع شخصيات جديدة بالرواية.. وللمعلومة البارت كل أثنين
"قل للغياب الي هو اعظم خطاياك ماعاد أحس بشي غير أحتضاري".!!
━╃ ملتفت صوبك لوعينــك تهل دم ╃━


التوقيع
هُنا مسقطُ رأس قلمى ..،

كمـ أشتقتُ إلى ولعى بهذا المكان ،،

فهل رائحة عطرى ما زالت تعبقُ بالأرجاء ؟!

وهل أسمى ما زال منقوشّ فى ذاكرتهم ؟!

[ تذكرونى إن كُنت أستحق الذكرى ]
لجل كل القلوب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-25-2011, 03:20 PM   #4
-||[عضو فعال]||-
 
الصورة الرمزية f0of0o
 
تاريخ التسجيل: Apr 2011
المشاركات: 58
معدل تقييم المستوى: 7
f0of0o is on a distinguished road
افتراضي


روايـه كثير حلوووووه واتمنــى منك تكملينها ,,,
دمتــي بهنا ...


f0of0o غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-25-2011, 04:42 PM   #5
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
الصورة الرمزية لجل كل القلوب
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
الدولة: فى قلب كل عاشق
المشاركات: 2,965
معدل تقييم المستوى: 10
لجل كل القلوب is on a distinguished road
افتراضي


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة f0of0o اضغط هنا لتكبير الصوره
اقتباس روايـه كثير حلوووووه واتمنــى منك تكملينها ,,,
دمتــي بهنا ...



ميرسى
واكيد بكلمها انشاء الله
الكاتبه تنزل كا اثنين بس ينزل البارت بتحصلينه هنا



التوقيع
هُنا مسقطُ رأس قلمى ..،

كمـ أشتقتُ إلى ولعى بهذا المكان ،،

فهل رائحة عطرى ما زالت تعبقُ بالأرجاء ؟!

وهل أسمى ما زال منقوشّ فى ذاكرتهم ؟!

[ تذكرونى إن كُنت أستحق الذكرى ]
لجل كل القلوب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
غلا أروع حور العين1 منتدي الروايات - روايات طويلة 47 04-16-2011 03:44 AM
قل لمن يجرحك 10 جمل محمد علي قاسم المنتدي العام 20 06-14-2010 04:03 PM
فضائل سور القرآن الكريم كما حققها العلامة الألبـــانــي - رحمه الله - *رحيق الجنة* المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 2 03-13-2010 04:59 PM
{قل لهم""""""""" تلك الكلمات} عيون الملائكة المنتدي العام 1 09-10-2009 11:17 PM


الساعة الآن 02:14 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.