قديم 06-04-2011, 07:09 PM   #1
-||[عضو فعال]||-
 
الصورة الرمزية dark.lord
 
تاريخ التسجيل: May 2011
المشاركات: 34
مقالات المدونة: 1
معدل تقييم المستوى: 0
dark.lord is on a distinguished road
عاجل قصة قمر الزمان


يُحْكَى أنَّ الملك الذي كان يحب الأذكياء، ويقرِّبهم إليه دائماً ، ويسعد بمجالستهم واختبارهم بأسئلته الذكيَّة ، كان في أحد الصباحات يتنزَّه مع وزيره في حديقة القصر الواسعة ، فمرَّا ببحرة رائعة تزيِّنها تماثيل أسود يخرج الماء العذبُ من أفواهها بطريقةٍ مُعْجِبَةٍ وساحرة . شعر الملكُ بالعطش ، وطلب من الوزير أن يسقيه شربة ماء .. فتناول الوزير طاسة فضية كانت على كانت على الحافة ، وملأها ، ثم سقى الملك ، وأعاد الطاسة إلى مكانها . نظر الملك إلى الطاسة بعد أن استقرَّت في مكانها ، ثم التفت إلى الوزير ، وقال :
- أيّها الوزير ! لقد تكلَّمتِ الطاسةُ ، فماذا قالت ؟!
وجمَ الوزيرُ ، وكسا التعجُّبُ ملامِحَهُ ، ولم يدرِ بماذا يجيب .فالطَّاسة جماد ، ولايمكن لها أن تتكلم ، ولكن هل يجرؤ على قول هذا للملك ؟!
ولمَّا طال صمتُ الوزير ووجومُهُ ، صاح به الملك :
- أُمْهِلُكَ ثلاثة أيام لتأتيني بما تفوَّهت بهِ الطاسة ، وإلاَّ نالكَ منِّي عقابٌ قاسٍ !
عاد الوزير إلى بيته مهموماً حزيناً ، ثم دخل غرفته ، وأغلق على نفسه بابها ، وراح يفكِّر ويفكِّر ، ولكنه لم يهتدِ إلى حلٍّ أو جابٍ مقنعٍ ، وراح يتساءل : ( ترى ماذا يقصد الملك بسؤاله ؟ .. هناك جوابٌ ، ولاشك ، يدور في خلده .. ولكن
ماهو ؟! ) .
طالت خلوةُ الوزير في غرفته ، فقلقت عليهِ ابنته الوحيدة ( قمر الزمان ) ، فاقتربت من باب الغرفة ، ونقرت عليه بلطف ، ثم استأذنت بالدخول ، فأذن لها .
قالت ( قمر الزمان ) لأبيها :
- مضى عليكَ يومان وأنتَ معتكفٌ في غرفتكَ ، وأرى الهمَّ واضحاً على وجهكَ، فماذا جرى ياأبي؟!
قال الوزير :
- حدثَ أمرٌ جَلَلٌ يا ابنتي ! .. لقد طرح عليَّ الملكُ سؤالاً صعباً ومستحيلاً ، وامهلني ثلاثة أيام لأجيبه عليه ، وإلاَّ عاقبني عقاباً قاسياً !
قالت ( قمر الزمان ) :
- وماهو السؤال ياابي ؟
قال الوزير :
- سَقَيْتُهُ الماء في طاسة ، ولمَّا أعدتُ الطَّاسةَ إلى مكانها ، قال لي : لقد تكلَّمتِ الطَّاسةُ ، فماذا قالت ؟
ضحكتْ ( قمر الزمان ) ، وقالت ك
- إنَّه سؤالٌ ذكيٌّ ، وجوابُهُ يجب أن يكون ذكيَّاً أيضاً !
صاح الوزير بلهفة :
- وهل تعرفينَ الجوابَ ياابنتي ؟
قالت ( قمر الزمان ) :
- طبعاً .. فالطاَّسةُ قالتْ : صبرتُ على النَّار ، وطَرْقِ المطارِقِ ، وبعدها وصلتُ إلى المباسِمِ ، وما مِنْ ظالمٍ إلاَّ سَيُبْلَى بِأظْلَم !
وعلى الفور ، لبس الوزير ثيابه ، وقصد مجلس الملك ، ثم نقل إليه الجواب كما قالته له ابنته .
أُعجِبَ الملك بالجمواب الذي كان أذكى من السؤال ، ولكنَّه شكَّ في أن يكون الوزير هو الذي اهتدى إليه...
وفي صباح اليوم التالي ، فاجأ الملكُ الوزيرَ قائلاً :
- أيُّها الوزير ! أريدك أن تأتي إلى مجلسي غداً لاراكِباً ولا ماشياً ..وإن فشلتَ، فإن عقابكَ سيكون قاسياً ، وقاسياً جدَّاً !
صعق الوزير للطلب المُعْجِزِ ، وانصرف من مجلس الملكِ مهموماً ، وعندما وصل إلى بيته ، استنجدَ بابنته ( قمر الزمان ) ، وحدَّثها عن طلب الملكِ ، وطلبَ منها الحل .
ابتسمت ( قمر الزمان ) ، وقالت لأبيها :
- وهذا أيضاً حَلُّهُ هَيِّنٌ ياأبي !
وفي صباح اليوم التالي ، أَحْضَرَتْ ( قمرُ الزمان ) لأبيها دابَّةً صغيرةً، فركب عليها ، وذهب إلى قصر الملكِ ، وهو راكب على الدَّابةِ ، وقدماه على الأرض .
ذهلَ الملكُ لِحُسْنِ تصرُّفِ الوزيرِ ودَهاءِ حَلِّهِ ، فأدناهُ منهُ ، وهمسَ له :
- قُلْ لِي مَنْ يقولُ لكَ ذلكَ .. ولكَ الأمان !
قال الوزير :
- إنَّها ابنتي ( قمر الزمان ) يامولاي !
قال الملك ك
- أحضِرها لي في الحال !
ولما مثلت ( قمر الزمان ) بين يديِّ الملك ، أعجبه جمالها ، ولكنَّ ذلكَ لم يثنهِ عن اختبارها في سؤالٍ مُعْجِزٍ ، تكون الإجابةُ عليهِ مستحيلة . قال الملك :
- سأتزوَّجكِ الليلةَ ياقمر الزمان ، وأريدكِ أن تحملي منِّي في الفورِ، وأن تَلِدِي الليلةَ ولداً يكبرُ في ساعات ، ويغدو في الصباحِ ملِكاً يجلس على عرشي !
ابتسمت ( قمر الزمان ) ، وقالت :
- أمركَ يامولاي !
واقتربت من النافذة المطلَّة على جزء كبير من الحديقة لازرع فيه ، ثمَّ التفتتْ إلى الملكِ ، وقالت :
- أريدُكَ يامولايَ أن تحرثَ هذه الأرض الليلة ، وتزرعها الليلة ، وتقطف الزرع الليلة ، وآكل من ثمارها في الصَّبح !
ذهل الملكُ ، ونهض صائحاً :
- هذا غير معقول !!

قالت ( قمر الزمان ) :
- كيف تريدني إذن أن أُنْجِبَ لكَ ولداً الليلة ، ويكبر في ساعات ، ويغدو في الصباح ملكاً ؟!
سُرَّ الملكُ من جواب ( قمر الزمان ) ، ثمَّ عقد قِرانه عليها ، وأصبحت ملكة إلى جواره ، وعاشا معاً حياةً هانئةً سعيدة


dark.lord غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-06-2011, 09:36 PM   #2
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
الصورة الرمزية بيتال
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
المشاركات: 2,511
مقالات المدونة: 17
معدل تقييم المستوى: 13
بيتال is on a distinguished road
افتراضي


قصه جدا رائعه

يعطيك الف عافيه لروعة طرحك


كل الود


التوقيع
لآشيء عنديّ آفخَر به , آعظمَ من دينّ آؤُمنَ به !
[ وآمراهَ ]
عظيمةّ قآمتُ بِـِ تربيتيَ !
[ ورجلَ ]
آفَخر دآئَمآ عندمَآ يختتمُ آسميّ بَـِ , آسُمه ..
بيتال غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-14-2011, 08:45 PM   #3
-||[قلم من الماس]||-
 
الصورة الرمزية نوني المصرية
 
تاريخ التسجيل: May 2011
المشاركات: 649
مقالات المدونة: 3
معدل تقييم المستوى: 9
نوني المصرية is on a distinguished road
افتراضي


قصة فعلا رائعة
تقبل مروري
وشكري وتقديري


التوقيع
يا ملاااااكي ....أين أنت !!!!!؟؟؟؟!!!!!
نوني المصرية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-15-2011, 04:30 AM   #4
-||[عضو فعال]||-
 
الصورة الرمزية قطرة الضياء
 
تاريخ التسجيل: Jul 2011
المشاركات: 27
معدل تقييم المستوى: 0
قطرة الضياء is on a distinguished road
افتراضي


روووووووووووووووووووووووووووووووعة


قطرة الضياء غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-20-2011, 07:41 PM   #5
-||[عضو فعال]||-
 
الصورة الرمزية قطرة الضياء
 
تاريخ التسجيل: Jul 2011
المشاركات: 27
معدل تقييم المستوى: 0
قطرة الضياء is on a distinguished road
النجم الثاقب


بسم الله الرحمن الرحيم
هذه القصة كتبتها قريبة لي واحببت ان تضعها هنا
لتقرؤوها وتخبروها برأيكم فيها

لنبدأ القصة
النجم الثاقب
كان هناك مدينة تدعى بمدينة النور وكان ابطال المدينة هم :
{ سامي وسامر ولمياء وليلي }
ولقد كانوا يحبون انقاذ العالم كثيرا وفي يوم من الايام اتى الى مدينة النور نجم ثاقب صقط على الارض وكان بداخله رجل يدعى سليم وكان لا يحب الخير كثيرا فقط يحب الشر ويكره ابطال مدينة النور
كان يتمشى الابطال في المدينة فرأو سليم عند جبل يدعى جبل فوبوكي فقالت ليلي لسليم ما اسمك فقال سليم وما شأنك انت فقالت اريد ان اسألك فقط فقال اسمي سليم واحب الشر كثيراً واريد ان اقضي عليكم فأخرج فأساً وقتل سامي فقال سامر لا لمذا فعلت هذا ايها الشرير فقال انا شرير وانا لا احبكم ايها الطيبين
فقالت ليلي سنقضي عليك وفي لمح البصر اخذ سليم سلاحاً فتاكاً من ليلي وقتل لمياء فقال سامر وليلي لقد قضيت عليهم إلا نحن فأسرعوا الى مقرهم واخذوا اسلحة فتاكة ورجعو الى الشرير سليم فقال لقد عدتم قالوا نعم فأخرجوا السلاح الفتاك وقتلوا سليم فسقط السلاح الذي قتل به سامي ورجع سامر وليلي الى اهل المدينة واخبروهم ثم تجمعوا في بيت ليلي وصنعوا حفلة كبيرة
وبعد ان انتها الحفل خرجو فراو ضباباً فنادوا ليلي وسامر فراو الضباب وفجأه ضهر لكل من سامر وليلي قلادة
قلادة سامر الشجاعة
وقلادة ليلي المحبة
فتوجهوا الى جبل فوبوكي فرأو جثة سليم ملطخة بالدم فضهر سليم مرة اخرى فقال الابطال الاثنان ماذا تريد ايها الشرير في كوكبنا فقال جئت للقضاء عليكم واهل المدينة فقالوا لا ايها الشرير فلن تقتلنا مهما كلف الثمن غالياً
تجمع اهل المدينة عند جبل فوبوكي فألمه
هذا فقال لا فقال سامر وليلي ماذا رجعك الى عالمنا فقال لقد حصلت على قلادة تدعى قلادة الرجوع من الموت الى الحياة فقالوا واين هي هذه القلادة فقال لن اخبركم فأنا لست غبياً حتى اخبركم بمكانها فرأو القلادة على عنقه فحطموها وبعد ذلك مات الشرير سليم فالنتصر اهل المدينة وخسر سليم وعاد الى الموت ودفنوا جثته في مكان لا يعلمه احد غير اهل المدينة بعد ذلك ذهبوا لكشك العصير واشتروا عصيرا للجميع ثم بعد ذلك اقاموا عند جبل فوبوكي وشربو عصيرهم وبعد ذلك ذهبوا الى بيوتهم وصعدوا الى غرفهم وناموا بامان وسلام وبعد ذلك لم يات شرير لمدينة النور
النهاية
وارجوكم لا تحرموها من ردودكم


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره اضغط هنا لتكبير الصوره
لن أستسلم للمجهول
فقلبي ينبض بالأمل
اضغط هنا لتكبير الصوره اضغط هنا لتكبير الصوره

اضغط هنا لتكبير الصوره
قطرة الضياء غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 09:16 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.