قديم 06-14-2011, 04:55 PM   #1
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
الصورة الرمزية SIHAM NAWWARA
 
تاريخ التسجيل: Jan 2011
المشاركات: 3,495
معدل تقييم المستوى: 11
SIHAM NAWWARA is on a distinguished road
دعوة للنقاش...


**الأسرة العربية**

الأسرة العربية هي اللبنة الأساسية في بناء المجتمع و بالتالية الأمة .
و بصلاح الأسرة يكون صلاح المجتمع و الأمة و بفسادها يكون فسادهما .
و الأسرة في الإسلام لها خصوصية عن غيرها فهي تقوم بحق الله تعالى كما أمر،
وكما علمها سيدها سيد البشر محمد صلى الله عليه وسلم ،
فهي تعرف التوحيد الخالص ولوازمه وحقوقه، ومقتضياته، وما يترتب عليه،
وهي تؤمن بالله ورسله، لا تفرق بين أحد من رسله،
والدين عندها كله لله، فلا تؤمن ببعض وتكفر بالبعض الآخر،
صلاتها ونسكها ومحياها ومماتها لله رب العالمين، وهذا الذي أُمِرت به.
كذلك فالأسرة الإسلامية تختلف عن غيرها فقد صانها الإسلام
لتصبح كالمعجزة التي لا تجدها في أي دين آخر أو مجتمع آخر،
أسرتنا بقيت عصية على العولمة وعن الغزو الفكري
وبنظرة واحدة اليوم نعلم أنه ما من أسرة على وجه الأرض إلا عند الأمة الإسلامية
وقد خرجت إحدى لجان الأمم المتحدة بعد بحوث طويلة بتوصيات
كان نصها الصريح يقول(لم يعد للأسرة وجود بمعناها الحضاري إلا عند المسلمون)
ولكن مع ذلك أسرتنا العربية المسلمة المستقرة قد أصابها الكثير من الخلل...
والحديث عن الأسرة يعني الحديث عن المرأة لأن المرأة في الأمة الإسلامية والمجتمع كالصلاة
بالنسبة لعمل المسلم وأول ما يسأل العبد عنه يوم القيامة الصلاة
فإن حسنت حسن سائر عمله وان ساءت ساء سائر عمله،
وهكذا هي المرأة إذا صلحت تصلح الأسرة.
ومن أرادت أن تعلم أولادها الفضيلة فعليها أن تبدأ بنفسها لتكون قدوة في ذلك،
ولتكون هي مقتدية بالصالحات القانتات من سلف الأمة.


إذا أمعنا النظر إلى واقع الأسرة العربية الحالي لوجدناها في حالة تراجع و تدهور
على كافة الأصعدة أولها الدينية و الثقافية و الاجتماعية و الاقتصادية و التنموية
بالرغم من تقدم العلم و التكنولوجيا.

ما هي الظروف الداخلية و الخارجية التي جعلت من المرأة تتراجع بشكل كبير
عن أداء وظيفتها الجوهرية اتجاه تنشئة الأجيال؟

ما هي التحديات الداخلية التي تتعرض لها الأسرة العربية المسلمة في الوقت الحالي؟

ما هي التحديات الخارجية التي تتعرض لها الأسرة العربية المسلمة في ظل العولمة و الفساد العالمي؟


أخيرا
العلاج .... هل يوجد علاج لهذه الأخطار التي باتت تهدد كل أسرة عربية ....
و هل نستطيع نحن الشباب الواعي المساهمة في هذا العلاج
و لو على الأقل المساهمة في نشر الوعي و التوعية بين صفوفنا و في المنتديات و الجرائد .
المهم أن يكون عندنا الرغبة في عمل أي شيء لديننا و لإخواننا المسلمين و لوطننا .

باعتقادي العلاج موجود و لكن يحتاج إلى البذل و العطاء .

أخواني دعوة صادقة من كل قلبي أدعو بها كل عضو أن يشارك بهذا الموضوع
و يتكلم بمصداقية عن كل ما يعرفه من أخطار و مشاكل و حلول تعتري الأسرة العربية المسلمة.

تقبلوا من أختكم سهام ولا تبخلوا على الموضوع بالمشاركة
و الله و لي التوفيق


التوقيع
أشكرك كثييييييييييرا رحمة على التوقيع الرائع
اضغط هنا لتكبير الصوره




اضغط هنا لتكبير الصوره اضغط هنا لتكبير الصوره
اللهم اشف الريم شفاء لا يغادر سقما
أسأل الله رب العرش العظيم أن يشفيها
إني أسألك من عظيم لطفك وكرمك و سترك الجميل أن تشفيها و تمدها بالصحة و العافية
.اللهم اشف مرضانا وجميع مرضى المسلمين
اضغط هنا لتكبير الصوره اضغط هنا لتكبير الصوره

التعديل الأخير تم بواسطة عبدالرحمن حساني ; 06-14-2011 الساعة 07:27 PM
SIHAM NAWWARA غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-14-2011, 05:19 PM   #3
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
الصورة الرمزية SIHAM NAWWARA
 
تاريخ التسجيل: Jan 2011
المشاركات: 3,495
معدل تقييم المستوى: 11
SIHAM NAWWARA is on a distinguished road
افتراضي


مرحبا بك أختي في أي وقت وأنا في انتظار الجميع


التوقيع
أشكرك كثييييييييييرا رحمة على التوقيع الرائع
اضغط هنا لتكبير الصوره




اضغط هنا لتكبير الصوره اضغط هنا لتكبير الصوره
اللهم اشف الريم شفاء لا يغادر سقما
أسأل الله رب العرش العظيم أن يشفيها
إني أسألك من عظيم لطفك وكرمك و سترك الجميل أن تشفيها و تمدها بالصحة و العافية
.اللهم اشف مرضانا وجميع مرضى المسلمين
اضغط هنا لتكبير الصوره اضغط هنا لتكبير الصوره
SIHAM NAWWARA غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-14-2011, 08:04 PM   #4
عضو مطرود
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
الدولة: حماه - سوريا
المشاركات: 22,677
مقالات المدونة: 109
معدل تقييم المستوى: 0
عبدالرحمن حساني is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر MSN إلى عبدالرحمن حساني إرسال رسالة عبر Yahoo إلى عبدالرحمن حساني إرسال رسالة عبر Skype إلى عبدالرحمن حساني

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


بداية أتوجه بالشكر لك على طرح هذا الموضوع الحيوى الحساس ..
والذى يمس السواد الأعظم من أمتنا العربية بما فيها من مسلمين وملل أخرى ..

ولأن الموضوع لا يمكن أن يحتويه أى أحد فى رد واحد ..
لذا ستكون ردودى تباعا .. وحتى أترك الفرصة لغيرى ..

إذا أمعنا النظر إلى واقع الأسرة العربية الحالي لوجدنها في حالة تراجع و تدهور
على كافة الأصعدة أولها الدينية و الثقافية و الاجتماعية و الاقتصادية
و التنموية بالرغم من تقدم العلم و التكنولوجيا.

مما لاشك فيه ألأن تراجع الأسرة العربية يبدأ من النقطة الأساسية وهى نقطة الأخلاق ...
وما أدراك ما الأخلاق ؟!
وسيكون كلامنا اليوم عنها ..

بداية ماذا تعني كلمة أخلاق؟
الأخلاق تعني العطاء بلا مقابل.
والسلوك الإنساني عامة ينقسم إلى ثلاث درجات

الدرجة الأولى: هي السلوك الأخلاقي الذي يعطي الآخرين دون أن ينتظر منهم أجرا
ولا ثوابا والقرآن الكريم يقول في هذا (إنما نطعمكم لوجه الله لا نريد منكم جزاء ولا شكورا). وذروة السلوك الأخلاقي يعبر عنه
قول الله تعالى في حق الأنصار رضي الله عنهم
(ويؤثرون على أنفسهم ولو كان بهم خصاصة)

الدرجة التالية: هي الأخذ والعطاء مثل التجارة والإيجار والتعاون فالفرد يعطي ويأخذ،
ولا فضل له على أخيه في شيء وهذا السلوك مشروع في الإسلام
ويتحلى بمسحة أخلاقية في حالة التعاون لأن الفرد يعطي ولا يأخذ مباشرة
وإنما ينتظر الأخذ في الوقت المناسب،
أما في التجارة فتبدو القسوة في العطاء بشرط المقابل الفوري والربح
من وراء ذلك دون نظر لحالة المشترى.

أما الدرجة الثالثة: تعني الأخذ دون عطاء مثال ذلك السرقة والنشل والسلب والنهب
وهي الدرجة السفلى من السلوك الإنساني وهي غير مشروعة قانونا وشرعا
وعلى هذا السلوك عقوبات متدرجة حسب تدرج الجرم فيها.
فلينظر كل منا حوله أليست هذه الدرجات الثلاث موجودة بيننا ؟
ثم يأتى السؤال ..................

هل تعتقد أننا نعانى أزمة في الأخلاق؟

طبعاً والدليل هو الأنانية الفظة والرغبات الجامحة للأخذ دون مقابل
في التعامل مع الآباء والأهل والزملاء والجيران،
ومظاهر هذه الأزمة الأنانية سائدة في المجتمع ولابد أن يكبحها،
وأرى أن الأجيال القادمة ستكون أسوأ،
والسبب أننا نزعنا ما قال الله وقال الرسول من كتب الأخلاق والتربية الدينية،
وركزنا كل جهودنا في نشر الوطنية والتسامح بالمعنى العلماني لهاتين القيمتين.
إذا كانت هناك أزمة فما سببها؟
السبب هو سوء فهمنا للأخلاق، وعجزنا عن تربية أولادنا تربية أخلاقية سليمة،
والتأثير السلبي للفنون الدرامية والإعلام العلماني،
والمناخ العام العلماني كذلك والمضاد لكل ما هو إسلامي بل محاربته.
وكيف يمكن الخروج من الأزمة؟
التغيير المطلوب يجب أن يتم من القمة وأن يكون شاملاً ليس جزئياً
أعني أننا لابد أن نتصدى لهذا المارد العلماني المراوغ الذي يتظاهر بالإسلام ..
وكما يقول النبى صلى الله عليه وسلم ( كلكم راع ... وكل مسؤل عن رعيته )
فليبدأ كل مسؤل مع مرؤسيه..
لابد من وجود القدوة التى هى النبراس الى يضىء للأجيال القادمة
فالتلميذ في المدرسة من المفترض أن يكون والده أو مدرسه هو القدوة
التي يتمنى أن يحاكيها أو يتقمص شخصيتها ....
ولكن مع وصول القيم المشوهة لعقله جعله يعيش في الدنيا بدون هدف ....
بل ربما يكون نموذج الفتوة أو الفنان والراقصة المنتشر إعلاميا هو القدوة ...
وحتى يكون هناك قدوة لابنائنا من أجل خلق جديد يستطيع أن يصمد أمام الانفتاح
الذي يهددنا لابد أن يكون هناك دور لكل مؤسسات الدولة للأسرة دور وللمدرسة
وكذلك للمسجد الذي أصبح ضروريا وجود مكتبة فيه
حتى يقرأ التلميذ أو الصبي حكايات وروايات عن أبطال الاسلام وماقاموا به
لينتشر هذا الدين الذي أنفقت الحكومات المعادية مليارات الدولارات لهز صورته
والترويج إلى أنه انتشر بقوة السيف " .

عندما نضع الأبناء أمام نماذج و شخصيات عظيمة
فإننا نضعه على بداية الطريق الصحيح ...
وحتى نبني أجيالاً متشبعة بالقيم والعادات الحميدة
وعلى الأسرة دور مهم ومكمل لدور مؤسسات الدولة والتوحد في الفكر
يخلق الاستقرار الفكري ويسهل عملية النجاح ..
من هنا تبدأ أول خطوة لرأب الصدع الذي أصاب تضاريس الأسرة العربية
التي بدأت الفوضى تتسلل من نافذة المنزل لتطيح باستقرارها....
و إذا أحسنت كل أسرة في تربية أبنائها عندها نحصد جيل صريح
غير عاشق للكذب بار بوالديه حريص على صلة رحمة
في هذا الحالة يكون رحيم بالزوجة التي تعيش معه ويكون طموحه بناء أسرة سعيدة
مثلما نشأ في أسرة سعيدة ..
المحاكاة تكون أحيانا بداية الإبداع أو النجاح ".


0 فان نيستلروي يؤكد رغبته فـي الرحيل مـن هامبورج نهاية الموسم
0 فيكتور مونوز يستعد لتولي تدريب سرقسطة الأسباني
0 مجوهرات بألوان الصيف
0 سحر "الماتدور" الأسباني : "أبطال العالم" يسحقون "أمريكا" برباعيه نظيفة" !
0 في تدريبات المنتخب الإسباني : غياب "بوسكيتس" .. وعودة "إيكر"
0 المهاجم رقم " 9 ": برشلونه يدرس إماكنية شراء أحد هؤلاء الثمانيه
0 موسم كارثي لأغنى أندية العالم وللمدرب الإستثنائي مورينيو بعد خسارة كأس الملك
0 ميسي بـعد ضغط الجماهير الفظيع مـع مرور كـل يوم تقترب عودتي إلـي بيتي برشلونة
0 رباعية ميسي تقود برشلونة للقاء إنتر ميلان
0 [αяsєиαℓ] ينوي طرح 8 اسماء والتي ستكُون للبيع في الأنتقالات الصيفية القادِمة
0 الاتحاد الاوروبي يفتح تحقيقا ضد فينجر بسبب " الهاتف "
0 لاودروب والليغا
0 أرحـلـــــــــــي ؟
0 الإنتـــــــقآلات .. الصـــيفـــــية للاعبين العرب 2013
0 اشكى الجرح ولواهيب وغدر
عبدالرحمن حساني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-14-2011, 08:15 PM   #5
عضو مطرود
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
الدولة: حماه - سوريا
المشاركات: 22,677
مقالات المدونة: 109
معدل تقييم المستوى: 0
عبدالرحمن حساني is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر MSN إلى عبدالرحمن حساني إرسال رسالة عبر Yahoo إلى عبدالرحمن حساني إرسال رسالة عبر Skype إلى عبدالرحمن حساني
افتراضي



سأتي على السؤال الأول المطروح لارد عليه.

من أحد و أهم الظروف التي أطاحت بالمرأة و جعلتها تتراجع في اداء وظيفتها

و هي تربية الاسرة هي : تغريب المرأة المسلمة :
مظاهر تغريب المرأة المسلمة كثيرة جداً، يصعب استقصاؤها، ولكن نذكر من أهمها :

.
1-من مظاهر التغريب التي وقعت فيها المرأة المسلمة،

والتي نراها ولا تخفى عن كل ذي عينين: الاختلاط في الدراسة وفي العمل:
إذ أنه في معظم البلدان العربية والإسلامية ؛ الدراسة فيها دراسة مختلطة،
والأعمال أعمال مختلطة، ولا يكاد يسلم من ذلك إلا من رحم الله،
وهذا هو الذي يريده التغريبيون، فإنه كلما تلاقى الرجل والمرأة كلما ثارت الغرائز،
وكلما انبعثت الشهوات الكامنة في خفايا النفوس،

وكلما وقعت الفواحش لاسيما مع التبرج وكثرة المثيرات، وصعوبة الزواج،
وضعف الدين، وحين يحصل ما يريده الغرب من تحلل المرأة، تفسد الاسرة وتتحلل،
ومن ثم يقضى على المجتمع ويخرب من الداخل، فيكون لقمة سائغة .
إذا2- ومنها أيضاً: التبرج والسفور،

والتبرج: أن تظهر المرأة زينتها لمن لا يحل لها أن تظهرها له.
والسفور: أن تكشف عن أجزاء من جسمها مما يحرم عليها كشفه لغير محارمها،

كأن تكشف عن وجهها وساقيها، وعضديها أو بعضها،
وهذا التبرج والسفور فشا في كثير من بلاد المسلمين،
بل لا يكاد يخلو منها بلد من البلدان الإسلامية إلا ما قل وندر،
وهذا مظهر خطير جداً على الأمة المسلمة،
فبالأمس القريب كانت النساء محتشمات يصدق عليهن لقب: ذوات الخدود،
ولم يكن هذا تقليداً اجتماعياً، بل نبع من عبودية الله وطاعته،
ولا يخفى أن الحجاب الشرعي هو شعار أصيل للإسلام،
ولهذا تقول عائشة – رضي الله عنها-:
(( يرحم الله نساء المهاجرات الأول، لما أنزل الله{ وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ }
شققن مروطهن فاختمرن بها )) البخاري 4758.
ولهذا كان انتشار الحجاب أو انحساره مقياساً للصحوة الإسلامية في المجتمع،

ودينونة الناس لله، وكان انتشاره مغيظاً لأولئك المنافقين المبطلين .
3- من مظاهر التغريب: متابعة صرعات الغرب المسماة بالموضة والأزياء،

فتجد أن النساء المسلمات قد أصبحن يقلدن النساء الغربيات وبكل تقبل وتفاخر،
ولذلك تقول إحدى النساء الغربيات ممن يسمونها برائدة الفضاء،
لما زارت بلداً من البلدان العربية قالت:
إنها لم تفاجأ حينما رأت الأزياء الباريسية والموضات الحديثة على نساء ذلك البلد .

ولم يسلم لباس الأطفال – البنات الصغيرات –
إذ تجد أن البنت قد تصل الى سن الخامسة عشر وهي لا تزال تلبس لباساً قصيراً،
وهذه مرحلة أولى من مراحل تغريب ملبسها، فإذا نزع الحياء من البنت سهل استجابتها لما يجدّ،
واللباس مظهر مهم من مظاهر تميز الأمة المسلمة والمرأة المسلمة، ولهذا حرم التشبه بالكفار،
وهذا والله أعمل لما فيه من قبول لحالهم، وإزالة للحواجز وتنمية للمودة،
وليس مجهولا أن تشابه اللباس يقلل تمييز الخبيث من الطيب، والكفر من الإسلام،
فيسهل انتشار الباطل وخفاء أهله .
والموضة مرفوضة من عدة نواحي منها:
أ- التشبه بالكافرات: والنبي – صلى الله عليه وسلم –
يقول : (( من تشبه بقوم فهو منهم )) ( رواه أبو داود والإمام أحمد وهو صحيح ).
قال شيخ الإسلام ابن تيمية – رحمه الله -
: والصراط المستقيم: هو أمور باطنة في القلب من اعتقادات وإيرادات وغير ذلك،
وأمور ظاهرة من أقوال وأفعال، قد تكون عبادات،
وقد تكون عادات في الطعام واللباس والنكاح ...الخ،
وهذه الأمور الباطنة والظاهرة بينهما، ولابد من ارتباط ومناسبة،
فإن ما يقوم بالقلب من الشعور والحال يوجب أموراً ظاهرة،
وما يقوم بالظاهر من سائر الأعمال يوجب للقلب شعوراً وأحوالاً ..)
انتهى من اقتضاء الصراط المستقيم، فعلم من هذا خطورة هذا التشبه وتحريمه .
ب – الضرر الاقتصادي للتعلق بالموضة:
ومعلوم كم تكلف هذه الموضة من أموال تنقل الى بلاد الغرب الكافرة .
وللعلم فإن 30% من ميزانية الاسرة العربية تنفق على احتياجات المرأة نفسها،
من ملبس وأدوات تجميل، ومكياج، وتزداد هذه النسبة بازدياد الدخل ومستوى التعليم،
وينخفض بانخفاضهما.
ج – كثرة التحاسد بين النساء: لأنهن يجذبهن الشكل الجميل، فيتفاخرن ويتحاسدن،
ويكذبن، ومن ثم قد تكلف زوجة الرجل - قليل المال -
زوجها ما لا يطيق، حتى تساوي مجنونات الموضة، ولا حول ولا قوة إلا بالله،
وغير هذا من المخالفات الشرعية الكثيرة .
4- ومن مظاهر التغريب الخلوة: خلوة المرأة بالرجل الأجنبي الذي ليس لها بمحرم،
وقد تساهل الناس فيها حتى عدها بعضهم أمراً طبيعياً،
فالسائق والطباخ أصبحا من أهل البيت، ولا غرابة في ذلك،
حتى ذكر أنه شوهدت امرأة مع رجل أجنبي ليس من أهل بلدها،
فحينما سئل هذا الرجل: كيف تمشى مع هذه المرأة وهي ليست لك بمحرم ؟

قال : إنه من أهل البيت، لأن له خمس عشر سنة وهو عند الاسرة
فهو منها بهذا الاعتبار على حسب زعمه .
فالخلوة المحرمة مظهر من مظاهر التغريب، التي وقعت فيها الأمة المسلمة،

حيث هي من أفعال الكافرين الذين ليس لهم دين يحرم عليهم ذلك،
وأما احترام حدود الله فهو من مميزات الأمة المسلمة الأصلية.
والجرأة على الخلوة تجاوز لحد من حدود الله، وخطر عظيم،
وقد حرمه الشارع بقول المصطفى- صلى الله عليه وسلم- :
(( لا يخلون رجل بامرأة إلا ومعها ذو محرم )) رواه البخاري ومسلم .
الاسرة المسلمة في ظلال التوحيد


0 اتهام فييرا نجم مانشستر سيتي بالسلوك العنيف
0 خسآره ڪَل مآسآمح خطآك تزيد صدمآتي
0 "هيغواين" : "الأقدار ستخبرنا بسقوط البارسا
0 سسكا يهزم سبارتاك بركلات الترجيح ويصعد لنهائي كأس روسيا
0 النجم البرتغالى السابق إبيل خافيير يشهر إسلامه ويسمى نفسه فيصل
0 الى متى هذا الظلم التحكيمي .. سيدي الحكم
0 كيف حامل والبنت عذرآ
0 إصابة ( أبيدال ) مثيرة للقلق .. والوضع قد يسوء أكثر
0 تشلسي ومالكه الروسي يضعان شباب برشلونه تحت المجهر" الهدف رباعي مميز والإتفاق تأخر
0 مدرب دينامو زغرب: لإيقاف الريال يجب اللعب مثل خيتافـي
0 ترحيب بالغالية الاميرة لولو
0 «قبسات مـن العلوم الكونية»
0 قمة الجولة 16 مــن البريمرليغ ( الارسنالx مانشستر سيتي )
0 "6 لاعبين" مهددين بالغياب عـن "كلاسيكو الليغا" يوم السبت المقبل
0 الرحم ذي القرنين
عبدالرحمن حساني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
سُلطة رجل أم جهل إمرأه دعوه للنقاش عبدالرحمن حساني منتدى النقاش الجاد 42 06-16-2011 08:27 PM


الساعة الآن 06:01 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.