قديم 06-19-2011, 06:41 PM   #1
*الكـاتب القـــدير*
 
الصورة الرمزية عمر عيسى محمد
 
تاريخ التسجيل: Jun 2011
المشاركات: 1,644
معدل تقييم المستوى: 10
عمر عيسى محمد is on a distinguished road
لمحـــــــــــــــة عابـــــــــــــرة !!


بسم الله الرحمن الرحيم





اضغط هنا لتكبير الصورهاضغط هنا لتكبير الصورهاضغط هنا لتكبير الصورهاضغط هنا لتكبير الصورهاضغط هنا لتكبير الصوره



لمحة عابرة


تلك كانت لحظة نادرة .. في زحمة الجموع والمارة التقت إشارة رموش بعين كانت تترقب .. كانت عابرة في جزء من المليون من الثانية .. ولكنها حملت الكثير من المفردات .. ومضى الجميع في حاله ومساره .. وكأن شيئاً لم يكن .. ولكن الذي كان قد كان !! .. وقد كان قدراً في لوح الأزل .. لم يلتقي الوجهان من قبل في دنيا الواقع والحقيقة .. ولكن التقى الوجهان كثيراً في الخيال .. كان يراها ويرسمها كثيراً .. عبر الطفولة وعبر الصبي والمراهقة .. ثم التقى بها كثيراً فيما أتى من عمر .. ولكن في الخيال .. أما أن يكون الخيال واقعاً ذلك ما لم يكن في الحسبان .. ولكن رب صدفة خير من ميعاد .. ورب لمحة في قمة زحمة أبلغ من خيال .. ورب التقاء عين بعين في جوقة خلق أكبر من مقال .. فذاك لقاء خاطف شاء القدر له أن يكون .. وكانت تراه كما يراها في الخيال .. وراودها حلم اللقاء كثيراِ .. وصبرت ثم أخفت خشية العادات .. ثم حسبت تلك الأوهام مجرد حلم في يقظة الأحلام .. ثم كان الذي كان .. إشارات من الماضي السحيق ربطت بين قلبين .. تقطعها وتمنعها الملايين من السنين والعادات .. ومع ذلك فإصرار الإشارات كان واضحة وجلية .. أن تلتقي في يوم من الأيام .. وها قد التقت ولكن في خاطفة .. ثم فجأة ألجمت الخطوات .. واستدارت الوجوه إلى الخلف في ذهول !! .. وشلت حركة الأقدام ثم توقفت .. هل هي الحقيقة تمثلت !! .. وهل دنت لحظة السعادة !! .. ثم استدارت الأبدان واكتملت مواجهة الوجه لوجه .. ولكن وسط حيرة وذهول .. كيف لا .. وقد تم اللقاء بين قلبين التقيا في الخيال عبر السنين .. ثم فجأة يتجسد الحلم واقعاً !! .. فامتدت الأيدي إلى الأيدي تتحسس الحقيقة .. وترسل الأعين إشارات عميقة لتتأمل وتتأكد .. وتعطلت لغة الكلام .. واللحظة هي ثمرة انتظار في الخيال عبر سنوات عجاف .. ثم هـاهي الآن لا حلم ولا رسم في خيال .. فما أعذبه من لقاء .. وما أجملها من لحظة .. وما أبدعها من نظرة وتأمل .. وما أحلاها من وقفة وإن طالت .. وما أروعه من كلام وإن كان بغير لفظ !! .. وما أطربها من أغنيات وإن كانت بغير لحـن !!

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــ
الكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد


0 نســــــــــــائم الليــــــــــــــــل !!
0 واحـــــــــــة عمــــــــــر !!
0 الحيــــاة فــــي أتــــون الصواعــــق !!
0 فـــــي انتظـــــــــــار البشــــــــــــائر !.!!
0 أبــت تـــــلك الســحابة أن تجـــود بمائـــها ؟؟...؟؟؟؟؟؟؟؟
0 فليســـــقط الموعـــــــــــد غــــــــــداً !!
0 سيـــــل فــــأل أم سيــــل شـــــــؤم يعبـــــــــر الــــــــــــوادي ؟..؟؟؟؟؟؟
0 الطــارق للأبــواب المغلـقة ؟!
0 شعــار ... سأرافقـــك فـــي الطريـــق !!
0 القنابــل الموقوتـــة !!
0 أفـــــــــــــــول القمــــــــــــــر ؟....؟؟؟؟؟؟؟
0 ركــــــــــلات الجـــــــــــــــزاء ؟؟..........؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
0 يـــا ليــــلة الفــــــرح فــي مـــــروج التأمــــــل ؟؟!!!
0 هـــل ينتهـــــي أمـــري حيــــن أكشــــف ســــــري ؟؟؟
0 التجاهـــــــــل !!!
عمر عيسى محمد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-19-2011, 07:31 PM   #2
-||[عضو VIP]||-
 
الصورة الرمزية Delirium Female
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
المشاركات: 5,519
معدل تقييم المستوى: 16
Delirium Female will become famous soon enough
افتراضي


كل الشكر والامتنان على روعة بوحـك
..


وروعة مانــثرت.. وجماليه طرحك
..


سلمت على لمحتك العابرة و روعه طرحك


نترقب المزيد من جديدك الرائع

احترآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآمي


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
يآآآآآ رب تشفي والدة دنيآآ المشاعر

اضغط هنا لتكبير الصوره
فراق أحبتيُ گمُ هز وجديٌ .
وحتيُ لقآءهمُ سأظلْ أبگيُ .اضغط هنا لتكبير الصوره
Delirium Female غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 03:50 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.