قديم 06-28-2011, 07:52 PM   #1
-||[عضو فعال]||-
 
الصورة الرمزية WASKAR
 
تاريخ التسجيل: Jun 2011
المشاركات: 48
معدل تقييم المستوى: 0
WASKAR is on a distinguished road
ماحكم لو وجدت فلوس طايحة بالآرض


السلام عليكم شباب

كيف الحال

اليوم عندا موضوع عن حكم اذا وجد نقود واخذها هل حرام ام حلال
قال تعالى : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُلُوا مِنْ طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ )


يعني كل من رزقكم وطيباتكم واذا وجدت نقود انتظر حتى 500 يوم وكل يوم تأتي لنفس اليوم حتى ترى ان شخص يأتي ويدور عنها اذا رأيته اعطيه النقود واذا لم ترى خذها

اخوكم
waskar


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصورهتحياتي لمن كتب على موضوعي رائع رائع رائع................
WASKAR غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-28-2011, 08:43 PM   #2
:: نائب المدير العـــــــام::
 
تاريخ التسجيل: May 2011
الدولة: مسلم عربي - تونس
العمر: 33
المشاركات: 17,246
معدل تقييم المستوى: 10
زياد الهمامي will become famous soon enough
افتراضي


السلام عليكم

أخي الكريم،

سأنقل فتوى لبعض العلماء بخصوص هذا الموضوع

[السُّؤَالُ]
ـ[ما حكم من وجد مالاُ في الطريق ؟ هل يجوز له أن يأخذه ؟]ـ

[الْجَوَابُ]
الحمد لله
هذا السؤال يتعلّق بباب اللقطة وهو من أبواب الفقه الإسلامي واللقطة : هي مال ضل عن صاحبه ، وهذا الدين الحنيف جاء بحفظ المال ورعايته ، وجاء باحترام مال المسلم والمحافظة عليه ، ومن ذلك اللقطة .
فإذا ضل مال عن صاحبه ؛ فلا يخلو من ثلاث حالات :
الحالة الأولى : أن يكون مما لا تتبعه همة أوساط الناس ، كالسوط ، والرغيف ، والثمرة ، والعصا ، فهذا يملكه آخذه وينتفع به بلا تعريف ، لما روى جابر قال : (رخص رسول الله صلى الله عليه وسلم في العصا والسوط والحبل يلتقطه الرجل) رواه أبو داود .
الحالة الثانية : أن يكون مما يمتنع من صغار السباع ، إما لضخامته كالإبل والخيل والبقر والبغال ، وإما لطيرانه كالطيور ، وإما لسرعة عدوها كالظباء ، وإما لدفاعها عن نفسها بنابها كالفهود ، فهذا القسم بأنواعه يحرم التقاطه ، ولا يملكه آخذه بتعريفه لقوله صلى الله عليه وسلم لما سئل عن ضالة الإبل : (مالك ولها ؟! معها سقاؤها وحذاؤها ترد الماء ، وتأكل الشجر ، حتى يجدها ربها) متفق عليه ، وقال عمر : (من أخذ الضالة فهو ضال) أي مخطئ ، وقد حكم صلى الله عليه وسلم في هذا الحديث بأنها لا تلتقط ، بل تترك ترد الماء وتأكل الشجر حتى يلقاها ربها .
ويلحق بذلك الأدوات الكبيرة ، كالقدر الضخمة والخشب والحديد وما يحتفظ بنفسه ولا يكاد يضيع ولا ينتقل عن مكانه ، فيحرم أخذه كالضوال ، بل هو أولى .
الحالة الثالثة : أن يكون المال الضال من سائر الأموال : كالنقود والأمتعة وما لا يمتنع من صغار السباع ، كالغنم والفصلان والعجول ، فهذا القسم إن أمن واجده نفسه عليه ، جاز له التقاطه ، وهو ثلاثة أنواع :
النوع الأول : حيوان مأكول ، كفصيل وشاة ودجاجة .. فهذا يلزم واجده إذا أخذه الأحظّ لمالكه من أمور ثلاثة :
أحدها : أكله وعليه قيمته في الحال .
الثاني : بيعه والاحتفاظ بثمنه لصاحبه بعد معرفة أوصافه .
الثالث : حفظه والإنفاق عليه من ماله ، ولا يملكه ، ويرجع بنفقته على مالكه إذا جاء واستلمه ، لأنه صلى الله عليه وسلم لما سئل عن الشاة قال : (خذها ، فإنما هي لك أو لأخيك أو للذئب) متفق عليه ، ومعناه : أنها ضعيفة ، عرضة للهلاك ، مترددة بين أن تأخذها أنت أو يأخذها غيرك أو يأكلها الذئب .
قال ابن القيم في الكلام على هذا الحديث الشريف : (وفيه جواز التقاط الغنم ، وأن الشاة إذا لم يأت صاحبها ، فهي ملك المتلقط ، فيخير بين أكلها في الحال وعليه قيمتها ، وبين بيعها وحفظ ثمنها ، وبين تركها والإنفاق عليها من ماله ، وأجمعوا على أنه لو جاء صاحبها قبل أن يأكلها الملتقط ، له أخذها) .
النوع الثاني : ما يخشى فساده ؛ كبطيخ وفاكهة ، فيفعل الملتقط الأحظّ لمالكه من أكله ودفع قيمته لمالكه ، وبيعه وحفظ ثمنه حتى يأتي مالكه .
النوع الثالث : سائر الأموال ما عدا القسمين السابقين ، كالنقود والأواني ، فيلزمه حفظ الجميع أمانة بيده ، والتعريف عليه في مجامع الناس .
- ولا يجوز له أخذ اللقطة بأنواعها إلا إذا أمن على نفسه عليها وقوي على تعريف ما يحتاج إلى تعريف ، لحديث زيد بن خالد الجهني رضي الله عنه ، قال : سئل النبي صلى الله عليه وسلم عن لقطة الذهب والورق ؟ فقال : (اعرف وكاءها وعفاصها ، ثم عرفها سنة ، فإن لم تعرف ، فاستنفقها ، ولتكن وديعة عندك ، فإن جاء طالبها يوماً من الدهر ، فادفعها إليه) ، وسأله عن الشاة ؟ فقال : (خذها ، فإنما هي لك أو لأخيك أو للذئب) ، وسئل عن ضالة الإبل ، فقال : (مالك ولها ؟! معها سقاؤها وحذاؤها ترد الماء ، وتأكل الشجر ، حتى يجدها ربها) متفق عليه .
- ومعنى قوله صلى الله عليه وسلم : (اعرف وكاءها وعفاصها) : الوكاء : ما يربط به الوعاء الذي تكون به النفقة ، والعفاص ، الوعاء الذي تكون فيه النفقة .
- ومعنى قوله صلى الله عليه وسلم : (ثم عرِّفها سنة) ، أي اذكرها للناس في مكان اجتماعهم من الأسواق وأبواب المساجد والمجامع والمحافل ، (سنة) أي : مدة عام كامل ، ففي الأسبوع الأول من التقاطها ينادى عليها كل يوم ، لأن مجيء صاحبها في ذلك الأسبوع أحرى ، ثم بعد الأسبوع ينادى عليها حسب عادة الناس في ذلك .
(وإذا كانت هذه طريقة التعريف في العهد الماضي فإنّ الملتقط يعرّف اللقطة بالطرق المناسبة في هذا العصر ، والمهم حصول المقصود وهو بذل ما يُمكن للوصول إلى صاحبها) .
- والحديث يدل على وجوب التعريف باللقطة ، وفي قوله صلى الله عليه وسلم : (اعرف وكاءها وعفاصها) : دليل على وجوب معرفة صفاتها ، حتى إذا جاء صاحبها ووصفها وصفاً مطابقاً لتلك الصفات ، دُفعت إليه ، وإن اختلف وصفه لها عن الواقع لم يجز دفعها إليه .
- وفي قوله صلى الله عليه وسلم : (فإن لم تعرف ، فاستنفقها) : دليل على أن الملتقط يملكها بعد الحول وبعد التعريف ، لكن لا يتصرف فيها قبل معرفة صفاتها : أي حتى يعرف وعاءها ووكاءها وقدرها وجنسها وصفتها ، فإن جاء صاحبها بعد الحول ، ووصفها بما ينطبق على تلك الأوصاف ، دفعها إليه ، لقوله صلى الله عليه وسلم : (فإن جاء طالبها يوماً من الدهر ، فادفعها إليه) .
وقد تبين مما سبق أنه يلزم نحو اللقطة أمور :
أولاً : إذا وجدها ، فلا يُقْدم على أذها إلا إذا عرف من نفسه الأمانة في حفظها والقوة على تعريفها بالنداء عليها حتى يعثر على صاحبها ، ومن لا يأمن نفسه عليها ، لم يجز له أخذها ، فإن أخَذَها ، فهو كغاصب ، لأنه أخذ مال غيره على وجه لا يجوز له أخذه ، ولما في أخذها حينئذ من تضييع مال غيره .
ثانياً : لا بد له قبل أخذها من ضبط صفاتها بمعرفة وعائها ووكائها وقدرها وجنسها وصنفها ، والمراد بوعائها ظرفها الذي هي فيه كيساً كان أو خرقة ، والمراد بوكائها ما تُشدّ به ؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم أمر بذلك ، والأمر يقتضي الوجوب .
ثالثاً : لابد من النداء عليها وتعريفها حولاً كاملاً في الأسبوع الأول كل يوم ، وبعد ذلك ما جرت به العادة ، ويقول في التعريف مثلاً : من ضاع له شيء ونحو ذلك ، وتكون المناداة عليها في مجامع الناس كالأسواق ، وعند أبواب المساجد في أوقات الصلوات ، ولا ينادي عليها في المساجد لأن المساجد لم تبن لذلك ، لقوله صلى الله عليه وسلم : (من سمع رجلاً ينشد ضالة في المسجد ، فليقل لا ردها الله عليك) .
رابعاً : إذا جاء طالبها ، فوصفها بما يطابق وصفها ، وجب دفعها إليه بلا بينة ولا يمين ، لأمره صلى الله عليه وسلم بذلك ، ولقيام صفتها مقام البينة واليمين ، بل ربما يكون وصفه لها أظهر وأصدق من البينة واليمين ، ويدفع معها نماءها المتصل والمنفصل ، أما إذا لم يقدر على وصفها ، فإنها لا تدفع إليه ، لأنها أمانة في يده ، فلم يجز دفعها إلى من لم يثبت أنه صاحبها .
خامساً : إذا لم يأت صاحبها بعد تعريفها حولاً كاملاً ، تكون ملكاً لواجدها ، لكن يجب عليه قبل التصرف فيها ضبط صفاتها ، بحيث لو جاء صاحبها في أي وقت ، ووصفها ردها عليه إن كانت موجودة ، أو ردَّ بدلها إن لم تكن موجودة ، لأن ملكه لها مراعى يزول بمجيء صاحبها .
تنبيه : من هدي الإسلام في شأن اللقطة تدرك عنايته بالأموال وحفظها وعنايته بحرمة مال المسلم وحفاظه عليه ، وفي الجملة ندرك من ذلك كله حث الإسلام على التعاون على الخير ، نسأل الله سبحانه أن يثبتنا جميعاً على الإسلام ويتوفانا مسلمين .

[الْمَصْدَرُ]
من كتاب الملخص الفقهي للشيخ صالح بن فوزان آل فوزان ص 150
[الْمَصْدَرُ]
الإسلام سؤال وجواب


0 التونسية سليمة صفر تحرز زوجي ويمبلدون للأساطير
0 ليس هناك حمل أثقل من البر
0 ليه يادنيا الناس بتقسى انشاد بصوتى
0 جميع تلاوات عبد الباسط عبد الصمد - فيديو
0 يا كريم الكرماء بصوتي
0 وصية قبل الرحيل بصوتي
0 هدية متواضعة منى لاعضاء المنتدى
0 مدرب ويستهام يحذر مورينيو: أحب هزيمة أمثالك !
0 عصفور يُجبر طائرة ركّاب تونسية على الهبوط بعد إقلاعها
0 تقبل ام تواصل 4 - امينة اروى-
0 من روائع الشيخ الحويني خطبة من مواقف الصحابة
0 شاهد كيف تغيير الحرباء لونها
0 تجربتى مع الحيونات - مواضيع خاصة حصرية -
0 لأجل هذا لاتغضب
0 نشيد رمضان مشاري العفاسي
التوقيع

التعديل الأخير تم بواسطة منهل الروح ; 06-29-2011 الساعة 02:29 AM
زياد الهمامي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-28-2011, 08:45 PM   #3
:: نائب المدير العـــــــام::
 
تاريخ التسجيل: May 2011
الدولة: مسلم عربي - تونس
العمر: 33
المشاركات: 17,246
معدل تقييم المستوى: 10
زياد الهمامي will become famous soon enough
افتراضي



وعليكم السلام وحمه الله وبركاته ...

اللقطة تعرف سنة كاملة
السؤال :
وجدت لقطة ذهب وبعتها وتصدقت بثمنها وأنوي إن وجدت صاحبها ولم يرض أن أعطيه قيمتها لأنني وجدتها وسط مدينة كبيرة فهل لي علي إثم في ذلك ؟



الجواب:
الحمد لله
الواجب عليك وعلى غيرك ممن يجد لقطة ذات أهمية تعريفها سنة كاملة في مجامع الناس كل شهر مرتين أو ثلاثا فإن عرفت سلمها لصاحبها ، وإن لم تعرف فهي له بعد السنة ، لأن النبي صلى الله عليه وسلم أمر بذلك . إلا أن تكون في الحرمين فليس له تملكها بل يجب تعريفها دائما حتى يعرف ربها أو يسلمها للجهات المسؤولة في الحرمين حتى تحفظها لمالكها لقول النبي صلى الله عليه وسلم في مكة : " لا تحل ساقطتها إلا لمعرف " . ولقول النبي صلى الله عليه وسلم : " إني حرمت المدينة كما حرم إبراهيم مكة " . الحديث متفق على صحته .
لكن إذا كانت اللقطة حقيرة لا يهتم بها صاحبها كالحبل وشسع النعل والنقود القليلة فإنه لا يجب تعريفها ، لواجدها أن ينتفع بها أو يتصدق بها عن صاحبها ، ويستثنى من ذلك ضالة الإبل ونحوها من الحيوانات التي تمتنع من صغار السباع كالذئب ونحوه ، فإنه لا يجوز التقاطها لقول النبي صلى الله عليه وسلم لمن سال عنها : " دعها فإن معها حذاءها وسقاءها ترد الماء وتأكل الشجر حتى يلقاها ربها " . متفق عليه . وبالله التوفيق .


الشيخ ابن باز رحمه الله
فتاوى إسلامية 3/8


0 كل حي سيموت انشاد بصوتى
0 شرح حديث ام زرع لابي زرع درس مميز
0 اهداف مباراة برشلونة والميريا 4-1 [2014/03/2] الدوري الاسباني
0 كونتي: نسعى للفوز بثنائية الدوري ودوري الأبطال
0 الجنة والنار محمد حسان
0 هل سنقول مثلما قالت اليهود
0 اذا اكرمك انسان كيف ترد له الجميل
0 هل اعراب هذا الطالب صحيح؟؟؟؟
0 المراتب الاولى في اعلى المشاركات
0 قل للمليحة بالخمار الاسود
0 لاعبون بأسعار منخفضة أحدثوا ثورة كُبرى في برشلونة
0 ظاهرة متفشية والخطر الاكبر ليس فيها
0 ان واقعنا ليؤلم وكأنه يحذرنا قرب الساعة
0 السبسي خامس أكبر رؤساء العالم وثاني أكبر الرؤساء العرب سنّا
0 ثمرات العفة
التوقيع
زياد الهمامي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-29-2011, 02:34 AM   #4
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
الصورة الرمزية منهل الروح
 
تاريخ التسجيل: Nov 2010
الدولة: Aden
العمر: 31
المشاركات: 1,262
معدل تقييم المستوى: 10
منهل الروح is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر MSN إلى منهل الروح
افتراضي


أخي الكريم waskar،



أشكرك على الموضوع،


وعلى نيتك الطيبة،


كما أشكر أخي زياد الهمامي على التوضيح أكثر،


جعله الله تعالى في ميزان حسناتكما،

وأحسن إليكما بجنات النعيم،



لكَ مني خالص ودي وتقديري


احتراماتي


منهل الروح غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-29-2011, 11:28 AM   #5
-||[قلم من ذهب]||-
 
الصورة الرمزية بنت المشايخ
 
تاريخ التسجيل: Jun 2011
الدولة: في البحرين
المشاركات: 195
مقالات المدونة: 1
معدل تقييم المستوى: 9
بنت المشايخ is on a distinguished road
افتراضي


جزاكم الله خير

انا بعرف انو كل من كان في حدود الحرام فا حرام اخده المال هذا اجماليا

في حالة اخدته في هذه حالتين

تبحث على صاحب هذه الفلوس حتى تجده

وانت ملزم بهذا

الحاله الثانيه اذا ما وجدت صاحب هذا المال وحال الحول عليه فهذا عليك ان تتصدق به

اما كل شيء خارج حدود الحرم

فهذا حلال ورزق لك

اسأل الله ان ينفعنا بي ما علمنا

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


بنت المشايخ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تعاريف جميله جدااا قاهرهم22 المنتدي العام 42 07-25-2018 02:17 PM
تفسير سورة الرحمن أروى النعيري المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 10 12-14-2016 12:37 PM
الحياء أروى النعيري المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 9 06-16-2011 07:16 AM
الاميره ... الف الف مبروووك الاشراف .. الولد اللطيف منتدي أخبار الأعضاء والمشرفين (أستراحة الأعضاء) 49 04-03-2010 07:11 AM


الساعة الآن 01:44 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.