قديم 07-03-2011, 12:09 AM   #1
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
الصورة الرمزية ngin ahmad
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
المشاركات: 2,081
مقالات المدونة: 3
معدل تقييم المستوى: 11
ngin ahmad is on a distinguished road
منقول كي تحب الله؟؟؟......


اضغط هنا لتكبير الصوره


شعرت بالوحدة والوحشة لان من أحببتهم فارقونى وتركوا لي فراغاً كبيراً في حياتى ، كم استوحشتهم واشتقت الى وجودهم بقربي ، تمنيت لو تعود بي الايام لنبدأ الحياة معهم من جديد أمضيت ساعات كثيرة افكر فيهم و كيف كنا نمضى والحياة بلا استسلام لاي مشكلات أو يأس استغنيت بحبهم عن اشياء كثيرة واناس كثيرون ،، حتى حصلت المفاجأة !!

فراق بلا وداع – بعد وصل بينى وبينهم - طول جفاء وانقطاع فجلست حائرة افكر !

ما السبب وراء ذلك فقد كنا متحابين نحلم دوماً باللقاء الجديد حتى ونحن لا زلنا في اللقاء الاول

ما الذي ابعدنى عنهم وابعدهم عنى ؟ هل هو سوء اختيار ؟ هل هذا الفراق والانقطاع دليل على اننا لم نخلص لبعضنا البعض ؟ والذي كان بيننا لم يكن حباً حقيقياً ؟ اسئلة كثيرة راودتنى وربما تكون أثرت على مسار حياتى لفترة ليست بالقصيرة حتى …… حتى جاءت الافاقة الربانية ، والتى ييسرها الله تعالى لعباده الذي يغير بقدرته مسار حياتهم ويوجههم اليه الوجهة الصحيحة لانه الاعلم بنفوس والاقدر على تغيير حياتهم للافضل متى شاء وكيف شاء.

نعم…… احببنا الخلق وتمادينا في حبهم واستغنينا بحبهم عن حب الخالق جل وعلا ، ربما دون قصد أو تعمد فهكذا حال قلوب البشر عندما يضلون الطريق اللى الله ويتصورون أن الحياة طالما مع من نحب من البشر هي الجنة التى لا تنتهى وهذا أكيد وهمِ لان لكل شيء انقضاء ونهاية ولا يبقى الا وجه الله تعالى بعد ان يفنى كل شيء ما نحب وما نكره في تلك الدنيا ، تصورنا اننا بقرب هؤلاء وبحبهم ملكنا الدنيا بما فيها ، وتناسينا أن هناك خالق كريم اكبر من كل هذا يستحق ان يمتليء قلبنا بحبه هو فقط وما دون ذلك فهو حب فيه وحب له سبحانه وتعالى ، ان حبه العلى القدير هو الباقى وهو النافذ لانه هو الحب الحقيقى الذي يجب ان تمتلىء صدورنا بنورانيته..

احبب من شئت فانك مفارقه ، نعم مهما طال بنا الامد مع من نحب فسوف نفارقه والفراق هنا ليس موتأ فقط …. ولكن ربما يكون فراقاً حياتياً كاختلاف في وجهات النظر يحول دون لقاءنا على فكرِ واحد ، او هموم الحياة وانشغالاتها - فنجد ان كلا منا ينشغل بحياته عن الاخر وتلهيه الدنيا ومشاكلها عن اخوته واقربائه واصدقائه او حتى من عاشرهم عمرا طويلاً دون ان يتصور ان يفارقهم يوماً
استغنى بهم وبحبهم عن حب الله ليس عن عمدِ منه وامعان في معصية ولكن لاحساسه ان البشر للبشر ، ولم يفكر ان هناك حباً اسمى واعمق وابقى من كل هذا ، حباً يجمع ، لا يفرق ، يبنى لا يهدم عندما تقترب من ذلك الحبيب يحبك أكثر ويمد اليك يده بشوق ولهفة


فقد قال عز وجل في حديثه القدسى : أنا عند ظن عبدي بي وأنا معه إذا ذكرني فإن ذكرني في نفسه ذكرته في نفسي وإن ذكرني في ملأ ذكرته في ملأ خير منه وإن تقرب إلي شبرا تقربت إليه ذراعا وإن تقرب إلي ذراعا تقربت إليه باعا وإن أتاني يمشي أتيته هرولة‏.

يا له من حب اللهي يعجز اللسان عن وصفه . ماذا يريد العبد أكثر من ذلك ؟؟ حباً حقيقياً يرشده الى الطريق القويم الذي لا اعوجاج فيه ولا بغضاً فيه ولا كراهية معادلة رائعة

احب الله فاحب الله لقاءه وقربه ، وحبب فيه خلقه هذه نتيجة طبيعية لاخلاص السريره لله تعالى والانشغال به عمن سواه والاستغناء به عن الدنيا وما فيها .

هل رأيت حبيباً يعطي ولا ينتظر منك مقابل ؟ هل سررت الى حبيب بسر ولم تجده على السنة الخلق ممن حولك ؟ علاقات انسانية كلها تجاذب وتنافر ، غضب وحب اختلافات وتشابهات . لاننا كلنا بشر نخطيء ونصيب ، تدفعنا الشهوات دفعاً وكثيراً ما تغير مسار حياتنا .



اما علاقتك بالله جل وعلا تختلف بالجملة والتفصيل فبابه دائماً مفتوح امامك لا يردك ابداً مهما ابتعدت عنه ومهما شعرت انك لست محتاج اليه بكبر يدفعك وغلظة تملأ قلبك الا انه دائماً ينتظرك ، يرجوك ليغفر لك ويسامحك على زلاتك وهفواتك ، يرحمك ان عصيت ، يتوب عليك ان أسات ، كريمً حتى مع البخلاء منا .

ان حب الله اسمى مراتب الحب تحلق به في سماء علا تبتغي بها وجهه الكريم ليمنحك السعادة الابدية تتنافس في حبه لتحصد ثمار هذا الحب خيراً وفيراً تناله في الدنيا والاخرة .

يقول الله من عمل حسنة فله عشر أمثالها أو أزيد ومن عمل سيئة فجزاؤها مثلها أو أغفر ومن عمل قراب الأرض خطايا ثم لقيني لا يشرك بي شيئا جعلت له مثلها مغفرة ‏.

ترى .. هل تجد بشراً ممن حولك يفعل لك كل ذلك ويغفر لك مهما اسأت له ويسامحك مهما أتعبته كما يفعل الله عز وجل ؟؟!! اكيد اكيد ستقول لا ، لا يفعل أحد ولا حتى أنا نفسي

سبحان الله عليك ايها الانسان الطريق امامك واضح والحبيب ينتظرك فاتحاً ذراعيه لينتشلك من غفلة الدنيا وعذاب الاخرة ولا زلت تصر أن تبتعد عنه وتلجأ لغيره ، يا له من حب خادع زائف لا طائل منه سوى عذابك فمن استغنى عن الله استغنى عنه الله .

قال تعالى: قُلْ إِنْ كَانَ آبَاؤُكُمْ وَأَبْنَاؤُكُمْ وَإِخْوَانُكُمْ وَأَزْوَاجُكُمْ وَعَشِيرَتُكُمْ وَأَمْوَالٌ اقْتَرَفْتُمُوهَا وَتِجَارَةٌ تَخْشَوْنَ كَسَادَهَا وَمَسَاكِنُ تَرْضَوْنَهَا أَحَبَّ إِلَيْكُمْ مِنَ اللَّهِ وَرَسُولِهِ وَجِهَادٍ فِي سَبِيلِهِ فَتَرَبَّصُوا حَتَّى يَأْتِيَ اللَّهُ بِأَمْرِهِ وَاللَّهُ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الْفَاسِقِينَ} [التوبة:24].



ليس هناك ابلغ من تلك الاية الكريمة لتلخص ما اود قوله في أن حب الله ورسوله هو الحب الحقيقى الابقى والاسمى وما دون ذلك فهو زائلُ… زائلُ…. زائل !!!


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصورهاضغط هنا لتكبير الصوره
ngin ahmad غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-03-2011, 12:31 AM   #2
:: نائب المدير العـــــــام::
 
تاريخ التسجيل: May 2011
الدولة: مسلم عربي - تونس
العمر: 33
المشاركات: 17,245
معدل تقييم المستوى: 10
زياد الهمامي will become famous soon enough
افتراضي


جزاك الله خيرا

اللهم ارزقنا حبك وحب من أحبك وحب عمل يقربنا الى حبك
بارك الله فيك

ومن يدعي حب النبي ولم يفد من هديه فسفاهة وهراء
فالحب أول شرطه وفروضه إن كان صدقاً طاعة ووفاء ..
تعصى الإله وأنت تزعم حبه هذا لعمرى فى الفعال بديع
لو كان حبك صادقًا لأطعته إن المحب لمن يحب مطيع


التوقيع
زياد الهمامي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-03-2011, 12:43 AM   #3
-||[قلم من ذهب]||-
 
الصورة الرمزية زينب عمر
 
تاريخ التسجيل: Jun 2011
العمر: 28
المشاركات: 209
معدل تقييم المستوى: 9
زينب عمر is on a distinguished road
افتراضي


اضغط هنا لتكبير الصوره

جزاك الف الخير
شكرا على الموضوع المتميز
احترامي


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
زينب عمر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-04-2011, 05:42 AM   #4
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
الصورة الرمزية ؛؛ الــريــم ؛؛
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
المشاركات: 4,438
معدل تقييم المستوى: 14
؛؛ الــريــم ؛؛ is on a distinguished road
افتراضي


. ‏اللهــم إنــي أعــوذ بــك مــن منكــرات الأخــلاق ، والأعمــال والأهــواء. اللهــم إنــي أعــوذ بــك من قلــب لا يخشــع ، ودعــاء لا يُسمــع ، ومــن نفــس لا تشبــــع ، ومــن علــم لا ينفــع . أعــوذ بــك مــن هــؤلاء الأربــع .اللهــم رحمتــك ارجــو فــلا تكلنــي إلى نفســي طرفــة عيــن ، وأصلــح لــي شأنــي كلــه ، لا إلــه إلا أنت . اللهــم طهرنــي مــن الذنــوب والخطايــا اللهــم نقنــي منهــا كمــا ينقــى الثــوب الأبيــــض مــن الدنــس .اللهــم طهرنــي بالثلــج والبــرد والمــاء البــــــارد. ،، جــزاك الله خيــر و جعــلك مما تقــول لهم الجنــه هلمــواا فأنتــم من سكانــي ،، ، بــارك الله فيــك ،، وجعلــه بمواازيــن أعمــالك و أعانــك الله فـــي مداومـــة العمــل الصالــح ،، ،، ،، اللهــم صل على نبينا وحبيبنــا محمد وعلى ألــه وصحبه أجميعــن،،


0 إنـي هاربـه مـن قـدرآآ يسمـون بـه الحـب إجـرامـآآ خطيـر ،،
0 بــدأت أفقــد توازنــي !
0 لــم يبقــى لــي ســوى أيــام أقضيهــا بينكــم ‏،،
0 صباكــم ورود الجــوري ،،
0 هـل لازلـت تحـاآرب فـي حـرب قـد انتهـت منـذ زمـن بعيـد ؟
0 إلــى آدم تغييــر تسريحــة شعــرك ببــلاش ؟
0 وهـا أنـا يا عشق حياتي ألوح لـك بيـدي مودعـه،
0 طق طق أفتحوو الباب أنا جيت
0 أحمد البايض هل هو ساحر أم لاعب خفه ‏
0 وددت !
0 لروح أخي فراس الراشد ،،
0 يشــــرفنــــي أخـــــونــــــك
0 خلـف غضبـان الأتهـام؟
0 حبي مغصوب عليه !
0 نداء لكل واحد بينسحب ؟
؛؛ الــريــم ؛؛ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
بنات المتوسطه ومشاكلهم فله ملآمح ورديهـ منتدي الروايات - روايات طويلة 99 10-27-2013 11:32 PM
اعرفي شخصيتك من خلال اسمك للبنات هيامي الوحيد المنتدي العام 11 03-10-2012 10:03 PM


الساعة الآن 04:20 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.