قديم 08-11-2011, 02:24 AM   #1
-||[عضو فعال]||-
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
المشاركات: 54
معدل تقييم المستوى: 10
سلطان الوني is on a distinguished road
أنبأت بعشقها فجلدُوها بالسياطِ


اضغط هنا لتكبير الصوره اضغط هنا لتكبير الصوره اضغط هنا لتكبير الصوره


نزاريات
الربيعية
بقلم :سلطان الوني
هاأنا أعود بصحبة قلمي الهزيل
ذاهباً بخيالي لأقف أمام رجل له ابنين من زوجتين مختلفتين فَكُلُّ منهن ربت ابنها على كره أخيه وظل يُفكر ماذا يفعل وماذا سيفعل أولاده من بعده ونظر إلى حفيديه الصغار بنت وولد يلعبان أمامه فنادى ولداه وطلب منهم أن يقرأ فاتحة يُعلن بها زواج حفيدته من حفيده بالمستقبل وقال لهم عاهدوني على أن يتم ذلك وقد عاهداه خوفاً أن لايرثوا ثروته الطائلة وبعد موت أبيهم تخاصم الأخوة وتفرَّقوا وكل منهم يقول ظلمني أخي وبعد سنين أتى ابن العم ليخطب ابنة عمه التى سعى جده أن تكون من نصيبه ولكن أبيها رفض وطرده شرَّ طرده ولما علمت الفتاة صرَّحت بحب ابن عمها وأنها لا تريد غيره مهما كان أو سيكون وكان أبوها قاسياً غليظ القلب فضربها وجلدها وحجرها بغرفتها ومنع أمها وأخوتها الصغار من الاقتراب منها مُقيدةً بزاوية من الغرفة وجعل مُدبرة المنزل ترعي شؤونها فصبرت وظلت تدعوا ربها بصلاتها وفي سجودها ومضت الأيام على ذلك حتى سمعت أباها وهو يصرُخ فكوها فكوها فقد مات ابن عمها فصرخت صرختها الأخيرة وتوفيت ووقف أبوها مذهولاً مما يرى والعجيب أنها زُفَت إلى المقبرة هي وابن عمها في الُوقت نفسه وتلاقى الأخوان هناك والكل منهم يبكي وتعانقا ودموع الندم على خديهم وأشاروا أن يُقبرا معاً في قبرٍ واحد ولكن الدين الحنيف يمنع ذلك فجعلوهم بقبرين متجاورين فجمع الله بينهما في هذين القبرين الذين أصبحا مأوى لهم بعد عذابهم من أبويهما ورجعت أسطر الأحداث بخاطرة من الجانب الأخر وهو جانب الفتاة بقلمي الهزيل وأرجو أن تعجبكم ما وصلت إليه مخيلتي وبنات أفكاري
أنبأت بعشقها فجلدُوها بالسياطِ
أنبأت بعشقها فجلدُوها بالسياطِ
وعزلوها بحُجرتِها وأقفالهم بالبابِ
وحرَّموا زيارتها وقيدوها بالأغلالِ
وعذبوها بطعامها وعذبوها بالشرابِ
وأمست سجينةً مفقودةً بالأفاقِ
نجمةُ لؤلؤٍ مُجًّمَلةً بالألقابِ
وأطبقوا محارتها مُظلمةً بالسوادِ
فترجت إلاهها يجمعها بالأحبابِ
وأمضت أيامها سجوداً بالصلاةِ
تشكو ظلمها مطالِبةً بالحسابِ
وتذّكرت طُفُولتها وهوىً بالأعماقِ
وتذّكرت دلالها ولِعْبَهُم بالألعابِ
ونظرت بحالٍ غيروه بالأحقادِ
مُبْقيَةً الوفاء رَدّهَا بالجوابِ
ونطق أبوها بأعلى الأصواتِ
فُكُّوُها فُكُّوُها فَحُلمُهَا بالسرابِ
مات عشيقها مودعاً بالعزاءِ
فصرخت بمسجدها مقتولةً بالأسبابِ
وتركت بِجِدَارِهِم ونَقْشُهَا باَقِ
أمنتُ بالرحمن ونبيٍ بالكتابِ
ورحلت عفيفةً معدودةً بالأشرافِ
فملعونٌ عَدُوها بشروقٍ وبالإغرابِ
صرحت بحبها فلطموها بالاكفافِ
وحجزت بغرفتها وسجانها بالبابِ
نزاريات:سلطان الوني
"" وختاماً قد يسخر الكثير من القراء والناقدين.......... ""
"" {رأيتُ جمهوري ملِكاً فرآني شعبه فصدقتُه بقلمي الهزيل.....}""
""وهذه ما وصلت إليه مُخيلتي وبنات أفكاري ،وإلى اللقاء مع قلمي الهزيل.""

اضغط هنا لتكبير الصوره اضغط هنا لتكبير الصوره اضغط هنا لتكبير الصوره


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
سلطان الوني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-11-2011, 02:30 AM   #2
-||[عضو فعال]||-
 
الصورة الرمزية اسد الدين شيركو
 
تاريخ التسجيل: Jul 2011
المشاركات: 25
مقالات المدونة: 3
معدل تقييم المستوى: 0
اسد الدين شيركو is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر MSN إلى اسد الدين شيركو
افتراضي


والله انت مبدع وقلمك صراحه شكرا شكرا شكرا من كل اعماق قلبي يامبدع


اسد الدين شيركو غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-11-2011, 03:01 PM   #3
-||[عضو VIP]||-
 
الصورة الرمزية إِنْكِسَآرْ
 
تاريخ التسجيل: Jun 2011
المشاركات: 7,496
مقالات المدونة: 1
معدل تقييم المستوى: 16
إِنْكِسَآرْ is on a distinguished road
افتراضي


قوافي الجمال حلت هنا
ممتنة لـ فيض حرفك على مدآئن همسنا تركهآ في حآلة من الروعة
دمتي بـ كل الخير و بـ آجمل لحظآت الحب و الآمآني
تقديري الجوري يسبقه سلآمي الغآلي


التوقيع
لسَت احآوِل آلَإنتحإر !
... فقطِ ! فضُول أشغلنِي ؛
. حِين آنظَر للَاسفل وأرفَع قدمِي للفرَاغ
مَن سيقُول حينها وعيننننَاه تذرف بالدمُوع !
...... أرجُوك لاتفعَل فَ آنَا أحتاجك!

اضغط هنا لتكبير الصوره
إِنْكِسَآرْ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-11-2011, 11:45 PM   #4
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
الصورة الرمزية زهرة القمر
 
تاريخ التسجيل: Jul 2011
المشاركات: 2,126
معدل تقييم المستوى: 11
زهرة القمر is on a distinguished road
افتراضي


كلمات فى غاية الحزن .. أبكت عيناى و أقتحمت قلبى ..
اااااااه ما اقيى أبواهما وما أظلمهما ...
راق لى حرفك .. وروعة صياغتك للكلمه ..
عذرا منك ان كانت كلماتى قليلة فأنا لم أجد ما اعبر به
عن مدى تأثرى بالقصة الحزينة ..
ولكننى غرمت بصدق الحب وروعة العشق وقمة الاحساس
فقدت حياتها تلو فقدان حبيببها حياته ..
فيالا عظمة العشق بقلبها .. يالا قدر الحب الذى لا يوصف بصدرها ..
ماذا أقول فى حب كهذا ؟؟؟ وأحساس كذلك ؟؟؟؟ والمشاعر تلك ؟؟؟
أتوصف هذه ؟؟؟؟
ولكننى قلتها منذ زمن :
ليس يفصح الانسان عن فحواه ..
وليس دائما يتكلم كثيرا عن مكنون قلبه ...
ولا يفعل دائما ما يريد ..
قد يرغمه الزمن { كما فعل فى عشيق الفتاة }
ويقوى عليه البشر { كما حدث للفتاة }

رحمها الله وأسكنها جنات الفردوس...


أخى صدقا أحترمت كثيرا قلمك ..
وكما هو معروف .. فالانسان يعرف من لسانه ..
فتقبل ورودى قبل ردى
وجزيل الشكر والاحترام ..


زهرة القمر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 11:59 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.