قديم 08-18-2011, 06:44 PM   #1
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
الصورة الرمزية صوت الاسلام
 
تاريخ التسجيل: May 2010
الدولة: سدرة المنتهى
المشاركات: 2,865
معدل تقييم المستوى: 12
صوت الاسلام is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر MSN إلى صوت الاسلام إرسال رسالة عبر Yahoo إلى صوت الاسلام إرسال رسالة عبر Skype إلى صوت الاسلام
كيف يغازل العرب زوجاتهم ؟؟؟؟


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته





يعترف الرجال العرب عن سبب غزلهم لزوجاتهم، فواحد يخاف شرها، وآخر يقولها للمجاملة، وثالث ليحقق مراده منها، ولكن ماذا عن الذين يخجلون من النطق بالكلام الحلو؟ أين مكانهم من زوجاتهم، وكيف تتقبل الزوجات صمتهم؟


السعودي:
إن الكثير من السعوديين تعلموا أن التعبير عن المشاعر هو دليل ضعف أمام المرأة؛ لذلك يفضلون الصمت! فالزوج يظهر لزوجته حبه بالأفعال،وإن سمعت الزوجة كلمات الغزل في أحد المسلسلات تستنكر أن زوجها لايقوله لها ..فيجيبها بأنه ضد من ينادون زوجاتهم بكلمة «يا حرمة» و«بنت»، وبالنسبة لكلمات الغزل المتداولة الآن في السعودية «يا قلبو، بي بيbaby، يا بعد عمري».
فالكلام الحلو يعطي نتائج أسرع من الفعل،و كلمة «يا حرمة» أو «يا امرأة»، ليس فيها انتقاص من قدرها فهي بالنهاية حرمة وامرأة، ونحن لا ننعتها باسم غير صحيح، ولكن المهم كيف يقولها الزوج»!


الإماراتي:
النظرة أشد وقعا من الكلمة عند الرجل الإماراتي،وقد لا ينطق أغلب الرجال ألفاظ غزل مع نسائهم، «قد يقولها لرفيقته، ولكن زوجته غير وارد، والمشكلة أن مجتمعنا له طبيعته، وليست هناك خصوصية بين الزوج وزوجته، بحيث إذا تزوج أحدنا من إماراتية كأنه تزوج قبيلتها، فيصير أكثر حرصا على كلامه وحركاته»، وقلما نسمع كلمة حلوة يقولها لزوجته،كــ : «غناتي»، «فديتج»، «الدنيا كلها لك». بينما بعض الألفاظ التي كانت تقال للمرأة سابقا أصبحت كل العائلة تشاركها بها، مثل لفظة «غناتي» فتقال للولد والبنت...
البحريني :
ثلث المترددات على مكاتب الإرشاد الأسري محرومات من الكلام الحلو، ومع ذلك تؤكد رئيسة الإرشاد الأكاديمي بمركز الإرشاد النفسي والأكاديمي أن رجال البحرين يستهجنون مصطلح «حرمة»، ويستخدمون كلمة «حجية»، ومؤخرا استبدلت بـ «مدام»، وهناك فئة من الرجال يدلعون زوجاتهم بـ«أم العيال»، وأزواج يدلعون زوجاتهم بأسمائهن، مثل فاطمة «فطوم»، وزينب «زنوب»، وتشير إلى أن نسبة لا يستهان بها من النساء ينجررن إلى علاقات عاطفية بسبب الحرمان «اللفظي» من الكلام الجميل من الزوج! وهذه تمثل ثلث قضايا مكاتب الإرشاد الأسري.

المغربي:
البعض يرى أن ترجمة المشاعر إلى سلوكيات أهم، ومع ذلك حسب الطريقة التي ينادي بها الزوج زوجته تكتشف قدر الحب الذي يكنه لها، وهناك بعض الأزواج يأسفون على الرجال الذين تربوا على البخل في التعبير عن مشاعرهم.

اللبناني:
معظمهم يستخدمون كلام الغزل للإطراء، ومع ذلك فالنساء تعاتب الأزواج حتى تسمع ما تريده، أما الأزواج فيعترفون أن ظروف العمل لساعات طويلة تنسيهم التعبير عن حبهم لزوجاتهم، ولم تعد مفردات الغزل مقتصرة فقط على الزوج والزوجة، بل باتت تسمعها في حياتها اليومية وفي العمل أو في أي مكان ومناسبة،: «يفترض أن تقال في وقتها حتى لا تفقد قيمتها ورونقها، وهذا ما نعانيه صراحة في يومنا هذا».

المصري:
هو رجل اللعب بالكلمات، حتى إنهم في الأرياف والصعيد ينادون النساء بأسماء أولادهم الذكور أو الإناث، وإذا كانت غاضبة، فلا بد من هدية، والدلع لا يكفي، بينما هناك من اقتربت من نسيان اسمها الحقيقي؛ لأن زوجها يتفنن باختلاق أساليب متعددة من الدلال.

السوري:
«يا قطة»، تمشي على رمشي، تقبريني، تطلعي على قبري، كلمات غزل يتردد صداها بكثرة في المجتمع السوري، لكن الطريف، كما يقول البعض، أن الزوج أصبح يغازل زوجته كل حسب مهنته، فالنجار مثلا يقول: يا مسمار قلبي وشاكوش عقلي، والمحامي يقول: يا قضية حياتي وسجن قلبي، أما سائق التاكسي: يا فراماتي ويا أحلى زمور سمعته بحياتي...وغيرها. كما تختلف مناداة الزوجة من شخص لآخر، فهناك من يناديها «يا بنت»، وآخر يناديها «يا حبيبتي»، لكن الأكثر شيوعا هو اسم الدلع مثل: «سوسو، لولو....إلخ »،


الأردني:
حسب رأي الاختصاصيين، رجال الأردن يخشون الظهور كمتصابين أمام أبنائهم، إن غازلوا زوجاتهم، وبرغم ذلك هناك من مضى سنوات على زواجهو لا ينادي زوجته إلا بـ «يا عمري»، و أحيانا يا حرمة، فلا تغضب لأنها تدرك أنه يداعبها، وآخر يقول : «اشتقتلك»، أبلغ تعبير، في المقابل هي قادرة على تحمل

قسوة الحياة، لكنها لا تستطيع تحمل حياة خالية من كلمات الحب والدفء حتى لو كانت نادرة.




مع احترامي للجميع
دمتم بسعاده


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره

يارب فرج عنا
صوت الاسلام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-19-2011, 02:03 AM   #3
-||[عضو فعال]||-
 
تاريخ التسجيل: Aug 2011
العمر: 34
المشاركات: 21
معدل تقييم المستوى: 0
مرفق القوارير is on a distinguished road
افتراضي


اقتباس
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صوت الاسلام اضغط هنا لتكبير الصوره
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته





يعترف الرجال العرب عن سبب غزلهم لزوجاتهم، فواحد يخاف شرها، وآخر يقولها للمجاملة، وثالث ليحقق مراده منها، ولكن ماذا عن الذين يخجلون من النطق بالكلام الحلو؟ أين مكانهم من زوجاتهم، وكيف تتقبل الزوجات صمتهم؟


السعودي:
إن الكثير من السعوديين تعلموا أن التعبير عن المشاعر هو دليل ضعف أمام المرأة؛ لذلك يفضلون الصمت! فالزوج يظهر لزوجته حبه بالأفعال،وإن سمعت الزوجة كلمات الغزل في أحد المسلسلات تستنكر أن زوجها لايقوله لها ..فيجيبها بأنه ضد من ينادون زوجاتهم بكلمة «يا حرمة» و«بنت»، وبالنسبة لكلمات الغزل المتداولة الآن في السعودية «يا قلبو، بي بيbaby، يا بعد عمري».
فالكلام الحلو يعطي نتائج أسرع من الفعل،و كلمة «يا حرمة» أو «يا امرأة»، ليس فيها انتقاص من قدرها فهي بالنهاية حرمة وامرأة، ونحن لا ننعتها باسم غير صحيح، ولكن المهم كيف يقولها الزوج»!


الإماراتي:
النظرة أشد وقعا من الكلمة عند الرجل الإماراتي،وقد لا ينطق أغلب الرجال ألفاظ غزل مع نسائهم، «قد يقولها لرفيقته، ولكن زوجته غير وارد، والمشكلة أن مجتمعنا له طبيعته، وليست هناك خصوصية بين الزوج وزوجته، بحيث إذا تزوج أحدنا من إماراتية كأنه تزوج قبيلتها، فيصير أكثر حرصا على كلامه وحركاته»، وقلما نسمع كلمة حلوة يقولها لزوجته،كــ : «غناتي»، «فديتج»، «الدنيا كلها لك». بينما بعض الألفاظ التي كانت تقال للمرأة سابقا أصبحت كل العائلة تشاركها بها، مثل لفظة «غناتي» فتقال للولد والبنت...
البحريني :
ثلث المترددات على مكاتب الإرشاد الأسري محرومات من الكلام الحلو، ومع ذلك تؤكد رئيسة الإرشاد الأكاديمي بمركز الإرشاد النفسي والأكاديمي أن رجال البحرين يستهجنون مصطلح «حرمة»، ويستخدمون كلمة «حجية»، ومؤخرا استبدلت بـ «مدام»، وهناك فئة من الرجال يدلعون زوجاتهم بـ«أم العيال»، وأزواج يدلعون زوجاتهم بأسمائهن، مثل فاطمة «فطوم»، وزينب «زنوب»، وتشير إلى أن نسبة لا يستهان بها من النساء ينجررن إلى علاقات عاطفية بسبب الحرمان «اللفظي» من الكلام الجميل من الزوج! وهذه تمثل ثلث قضايا مكاتب الإرشاد الأسري.

المغربي:
البعض يرى أن ترجمة المشاعر إلى سلوكيات أهم، ومع ذلك حسب الطريقة التي ينادي بها الزوج زوجته تكتشف قدر الحب الذي يكنه لها، وهناك بعض الأزواج يأسفون على الرجال الذين تربوا على البخل في التعبير عن مشاعرهم.

اللبناني:
معظمهم يستخدمون كلام الغزل للإطراء، ومع ذلك فالنساء تعاتب الأزواج حتى تسمع ما تريده، أما الأزواج فيعترفون أن ظروف العمل لساعات طويلة تنسيهم التعبير عن حبهم لزوجاتهم، ولم تعد مفردات الغزل مقتصرة فقط على الزوج والزوجة، بل باتت تسمعها في حياتها اليومية وفي العمل أو في أي مكان ومناسبة،: «يفترض أن تقال في وقتها حتى لا تفقد قيمتها ورونقها، وهذا ما نعانيه صراحة في يومنا هذا».

المصري:
هو رجل اللعب بالكلمات، حتى إنهم في الأرياف والصعيد ينادون النساء بأسماء أولادهم الذكور أو الإناث، وإذا كانت غاضبة، فلا بد من هدية، والدلع لا يكفي، بينما هناك من اقتربت من نسيان اسمها الحقيقي؛ لأن زوجها يتفنن باختلاق أساليب متعددة من الدلال.

السوري:
«يا قطة»، تمشي على رمشي، تقبريني، تطلعي على قبري، كلمات غزل يتردد صداها بكثرة في المجتمع السوري، لكن الطريف، كما يقول البعض، أن الزوج أصبح يغازل زوجته كل حسب مهنته، فالنجار مثلا يقول: يا مسمار قلبي وشاكوش عقلي، والمحامي يقول: يا قضية حياتي وسجن قلبي، أما سائق التاكسي: يا فراماتي ويا أحلى زمور سمعته بحياتي...وغيرها. كما تختلف مناداة الزوجة من شخص لآخر، فهناك من يناديها «يا بنت»، وآخر يناديها «يا حبيبتي»، لكن الأكثر شيوعا هو اسم الدلع مثل: «سوسو، لولو....إلخ »،


الأردني:
حسب رأي الاختصاصيين، رجال الأردن يخشون الظهور كمتصابين أمام أبنائهم، إن غازلوا زوجاتهم، وبرغم ذلك هناك من مضى سنوات على زواجهو لا ينادي زوجته إلا بـ «يا عمري»، و أحيانا يا حرمة، فلا تغضب لأنها تدرك أنه يداعبها، وآخر يقول : «اشتقتلك»، أبلغ تعبير، في المقابل هي قادرة على تحمل

قسوة الحياة، لكنها لا تستطيع تحمل حياة خالية من كلمات الحب والدفء حتى لو كانت نادرة.




مع احترامي للجميع
دمتم بسعاده


تحياتى واحترامى لك
حقيقة موضوع مهم غاية الاهمية
حقيقة نعانى كثيرآ ونحن نتابع التقليد الاعمى ومضاهاة ترف الرقى حتى فى معاملاتنا الخاصة مع زوجاتنا
مع ان هزه الامور وجدت حيزها تماما فى الدين وكيفية مراعاة المراة وهى الكائن الجريح اعنى انها تريد ضمادة حنان دونما انقطاع لزا اطلقت عليها الجريح

حقيقة اتعجب كثيرآ من بعض المفاهيم الخاطئة التى تعانى منها حواء بصورة عامة لست مدافعآ ولكن لنعطها ابسط الحقوق واهمها صراحة فالتودد والتراحم مفتاحان لا تؤصد امامهما قلب المراة وحينها يتزوق المرء طعم الحياة ...

مشكور
ولى عودة مرة اخرى


مرفق القوارير غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-21-2011, 04:57 PM   #4
-||[عضو النادي الملكي]||-
 
الصورة الرمزية Roraa
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
الدولة: Egypt
المشاركات: 25,909
مقالات المدونة: 33
معدل تقييم المستوى: 36
Roraa will become famous soon enough
افتراضي


دلع الزوج لزوجته بكلامه او افعاله
الاتنين لهم وقع حلو في نفس الزوجه
تشعر باهتمامه وبافترابه
في اللحظات التي يهتم بها الزوج بزوجته
انا متأكد انها تشعر بأنها تريد ان تأتي بأي شيء له من اجل ارضاءه
فلماذا يبخل الكثيرون بهذا ؟
المرأه لا ترى في الدلع ضعفا في شخصيه زوجها
بالعكس فهي تحترمه اكثر اذا فعل هذا
لكن نقول لمين ومين يسمع
ههههههههههههههههههههههههههههههه

ميرسي على الطرح الرائع
في حفظ الله ورعايته


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره

احلم واحلم واحلم اكتر واوعى حلمك يبقى كابوس
احلم قبل الحلم ما يغلى لو فاكر حلمك بفلوس
احلم واعمل واصبر واتقل مهما كان الحلم بعيد
راح يجى يوم واتحقق حلمك الاحلام مالهاش مواعيد
Roraa غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-22-2011, 08:26 PM   #5
-||[عضو نادي الامرآء]||-
 
الصورة الرمزية लंबे रियल
 
تاريخ التسجيل: May 2010
الدولة: مدريد _ السانتياغو بيرنابيو
المشاركات: 15,139
مقالات المدونة: 192
معدل تقييم المستوى: 25
लंबे रियल is on a distinguished road
افتراضي


انا معك يارورا في الكلام ..
>> خخخخخخ
بس الغزل السوووري ياعيني >> يامسمار قلبي >> هههههههههههههههه

تسلم ع الطرح


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره

اضغط هنا لتكبير الصوره

أرفعهآ عآليه فهي غآلية
लंबे रियल غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 11:37 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.