قديم 08-29-2011, 04:05 AM   #1
*الكـاتب القـــدير*
 
الصورة الرمزية عمر عيسى محمد
 
تاريخ التسجيل: Jun 2011
المشاركات: 1,638
معدل تقييم المستوى: 10
عمر عيسى محمد is on a distinguished road
الف مبروك الأقليـــــــــــــات !!


بسم الله الرحمن الرحيم




اضغط هنا لتكبير الصورهاضغط هنا لتكبير الصورهاضغط هنا لتكبير الصورهاضغط هنا لتكبير الصورهاضغط هنا لتكبير الصورهاضغط هنا لتكبير الصوره



الأقليـا
ت !!
( المقال للكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد )
( المقال للكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد )
( الأقليات ) قد تكون عرقية أو دينية أو طائفية أو رابطة فكرية .. وهي كانت متواجدة في شتى المجتمعات العالمية منذ قديم الأزمان .. وتلك كلمة أخذت عبر التاريخ فكرة الاضطهاد والظلم .. وأصبح شعاراً في حقيقته يعني الضعف وقلة الحيلة لمجموعة تعاني وتضطهد .. والفطرة في النفوس كانت ترفض المظالم التي كانت تقع على تلك الفئات القليلة .. وفي الفترة الأخيرة كلمة ( الأقلية ) أصبحت مقدسة تأخذ قوة لا مثيل لها .. ولكن حكمة علاج معاناة الأقليات نالت فرصتها بالكامل من الجميع .. ثم بدأت في السنوات الأخيرة تأخذ مساراً آخر مبالغ فيه كثيراً .. لدرجة أن تلك الأقليات أصبحت تستغل المساحات بدموعها وتأخذ أكثر من حقها الطبيعي .. فهي من حقها أن تأخذ حقوقها المتاحة لها بمعدل النسبة والتناسب لمجتمع ما هم فيه يمثلون أقلية .. وذلك هو المعيار الطبيعي السائد والمتوفر حالياً في كل دول العالم .. والأقليات الإسلامية في الدول الغربية لم تخرج من ذلك المعيار .. فكثيراً ما طالبت الأغلبية في تلك الدول بأن لا ترفع أصوات المآذن في أحياء الأغلبيات عبر المكبرات الصوتية .. والمنطق يقبل أحقية تلك الأغلبية في مواقفها حسب الوزن الثقلي والجماعي .. ولكن في المجتمعات الإسلامية اليوم الذي يحدث هو العكس .. فهناك أقليات كثيرة باسم الاضطهاد بدأت تأخذ امتيازات تفتقدها الأكثريات .. وبدعم من جماعات حقوق الإنسان ومحافل الدعم الخارجية .. ونمت وتفشت ظواهر تتهم وتدعي ما ليس بحقائق .. وهي بذلك تنكر وتجحد أحقية الأغلبيات وتعترف بأحقية الأقليات .. وذلك لعمرى من أعجب القياسات .. وأقليات في بعض المجتمعات في الدول العربية بدأت تفرض على الأغلبية بضرورة توفر لغتها ولهجتها حتى تكون بجانب لغة الأغلبية .. وذلك ما لا يحدث في دول الغرب التي تدعي إنصاف الأقليات في بلادها .. فلا تستطيع الأقليات العربية أن تفرض اللغة العربية بجانب لغة تلك الدول .. ولكن هنا البعض بشدة يجوز الأمر .. ثم يقبل فكرة الاستحالة هناك .. مما يكرر مأساة الكيل بالمعيارين .. ومثال آخر : فهناك أقليات غير إسلامية في مجتمعات إسلامية تطالب بحرية المساحات في بيع وشرب الخمور .. أو في فتح مواقع القمار أو التعامل بتجارة الربا .. أو فتح مواقع الرقص والمسارح والمجون .. أو تطالب بعدم رفع الآذان للصلاة من مكبرات الصوت لأنها تزعجهم .. وفي الوقت الذي فيه متاحة الطقوس الدينية للأقليات حيث تقرع أجراسها في سبتها وآحادها .. ولم تطالبها الأغلبية بالإسكات .. وبالرغم من أن الحجة قد تكون في جانبها .. فهنا يأتي أحدهم باسم حقوق الأقليات ويؤيد ويؤازر .. وينسى أن الأغلبية في تلك المجتمعات لها الحق في احترام دينها .. ولها الحق في منع كل الظواهر التي تعارض الشريعة والحدود .. كما أن لها الحق في رفع الآذان بمكبرات الصوت حتى تؤدي شعائرها الدينية .. ثم الأعجب أن ينادي آخرون بالامتثال لمطالب الأقلية لدرء الفتنة !! .
والأقليات في المجتمعات الإسلامية عبر التاريخ ما كانت مضطهدة .. بل نالت حسن المعاملة لأن الدين أساساً يفرض العدالة والإنصاف .. وقد يقع بعض الفلتات من وقت لآخر من عناصر قد تكون متطرفة .. وهي في الغالب تهب وتمارس نوعاً من سلوكيات نابعة من مسارات الجهل .. وتلك الفئات تواجدها يمثل ظاهرة نشاز يطل فجأة من أوساط الأقليات أو من أوساط الأغلبيات .. وعبر التاريخ كانت تلك الظاهرة تعتبر عابرة وغير مؤثرة في العلاقات الاجتماعية بين الأقليات والأغلبيات .. ولكن اليوم هناك مبالغة فاقت حد المعقول .. وعطاءات وامتيازات مكفولة على حساب الأغلبيات .. وحقيقة بدأت ( الأقليات ) تستغل مراكز الحقوق الإنسانية والتعاطف الدولي لكسب ما ليس من حقها أساساً .. وتطالب بالمزيد من الامتيازات .. فهنا ترفض نفوس الأغلبيات ذلك الظلم البائن وترفض ما ليس بالمنطق وليس بالمعقول .. ثم تثور وتأتي بمبادرات ومهاجمات ما كانت لتكون لو أن المعادلة محسوبة بمنطق المعيار الثقلي والديمقراطي .. والأقليات يجب أن تقر بنسبتها حسب وضعها الطبيعي في مجتمع ما دون أن تظلم أو تظلم .. وعليها أن تدرك أن أغلبية منطقة أفرادها قد يمثلون أقلية في منطقة أخرى .. وأن أقلية منطقة أفرادها قد يمثلون أغلبية في منطقة أخرى .. ولكن في النهاية يجب أن تكون الامتيازات والحقوق بمعدل ومعيار النسبة والتناسب .
( المقال للكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد )
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــ
( المقال للكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد )
الكاتب السوداني / عمر عيسي محمد أحمد


0 حــــــــــــوار مــــــــــع الليــــــــــــــل ؟؟....؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
0 يـــا ليــــلة الفــــــرح فــي مـــــروج التأمــــــل ؟؟!!!
0 اشراقـــــــــات الخواطـــــــــر !!
0 العيــــــــــون الزايغــــــــــــــة !!
0 خــدش فـي صفحـــــة المــــرآ’ة !!!!!
0 البيروقراطية القاتــلة ؟.؟؟؟؟؟؟؟؟
0 نســـــــــــــــمع الجعجعـــــــــة ولا نــــــــرى الطحيـــــــــن ؟!!
0 لا تشـــــــــتكي فأيـــــــــن عقــــــــــلك ؟..؟؟؟؟؟؟
0 أيهــــا الإنســــان صبـــــراً ومهــــــلاً !!!!!!
0 عنـــــــــــــاق الأرواح ؟.؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
0 التراشـــــــــق مــــــــن خـــــــلف الجـــــــدار !!
0 فوبيـــــــــــــا الأوهــــــــــــام ؟؟!!
0 نحــن حين نعشـــق نعشق المحاســـن !!
0 الأقســـــــــاط المريحـــــــــــة ؟!!
0 الجـــــدال محـــــــــــك يســـــلب الآمـــــال ؟.؟؟؟؟؟؟؟؟
عمر عيسى محمد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-29-2011, 04:49 PM   #2
-||[عضو VIP]||-
 
الصورة الرمزية إِنْكِسَآرْ
 
تاريخ التسجيل: Jun 2011
المشاركات: 7,496
مقالات المدونة: 1
معدل تقييم المستوى: 16
إِنْكِسَآرْ is on a distinguished road
افتراضي





يخفق قلمي دائما في كتابة رد يناسب

روعة طرحك ورقة مشاعرك

اعذرني سيدي

ان لم افيك حق الرد الذي يليق

بروعة كلماتك وتميزك

امام هذا وذاك اعلن استسلامي

لقلبك بساتين الورد

وحدائق الياسمين


0 أحقد حيوان مر به التاريخ
0 العربي يعرقل الريان والوكرة يسقط الغرافة
0 كبت المشاعر يؤدى إلى فقدان الذاكرة
0 قِــطَـارُ الحَياة بقَلَمِ Ahmad
0 ديوان الشاعر ( مظفر النواب )
0 لا تكن المغرور فتندم ،، ولا تكن الواثق فتصدم
0 فن حلّ المشكلات
0 هل حقا وجود المـال يلغي عيوب الرجال عند النسـاء
0 الشيخ تميم يترأس لجنة ملف الدوحة2020
0 كــلٌّ يَرى النــاس بعينِ طبــعه
0 الإطِـــراق الأخيـــر
0 سعودى يطلّق زوجته لحشوها 'السمبوسة'
0 الكبريت النباتي وفوائده
0 اسلوبك يساوي مكانتك
0 أيهما أشد غدراً البحر أم الانسان ؟؟
التوقيع
لسَت احآوِل آلَإنتحإر !
... فقطِ ! فضُول أشغلنِي ؛
. حِين آنظَر للَاسفل وأرفَع قدمِي للفرَاغ
مَن سيقُول حينها وعيننننَاه تذرف بالدمُوع !
...... أرجُوك لاتفعَل فَ آنَا أحتاجك!

اضغط هنا لتكبير الصوره
إِنْكِسَآرْ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 11:43 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.