قديم 09-02-2011, 11:28 AM   #1
عضو موقوف
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
المشاركات: 666
معدل تقييم المستوى: 0
عاطف الجراح is on a distinguished road
افتراضي كيف يحفظ الله الناس في دينهم ودنياهم


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم رحمة الله وبركاته .
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد المرسلين وعلى آله وصحبة وسلم سيد المعلمين وسيد المتقين الذي علمنا كيف يحفظنا الله في ديننا ودنيانا بحديثه الشريف:



عن عبد
الله بن عباس رضي الله عنهما قال : " كنت خلف النبي صلى الله عليه وسلم يوماً ، فقال :

( يا غلام ، إني أُعلمك كلمات : احفظ
الله يحفظك ، احفظ الله تجده تجاهك ، إذا سأَلت فاسأَل الله ، وإذا استعنت فاستعن بالله ، واعلم أن الأُمة لو اجتمعت على أَن ينفعـوك بشيء ، لم ينفعوك إلا بشيء قد كتبه الله لك ، وإن اجتمعوا على أن يضروك بشيء ، لم يضروك إلا بشيء قد كتبه الله عليك، رفعت الأقلام وجفت الصحف )
. رواه الترمذي وقال :" حديث حسن صحيح ".



إن في هذا الحديث أيها الإخوة والأخوات من معاني التوحيد والتعلق بالله وحده وتسليم الأمور له وحده والطمأنينة بقضائه وقدره، ما يشعر المسلم معه بطمأنينة النفس وسكون الروح، وسمو المشاعر وانضباط الجوارح .
فكيف يحفظ العبد
الله ؟ وكيف يحفظه الله ؟ .
أما حفظ العبد لله فيكون بحفظ حدوده بلا تجاوز، وحفظ حقوقه، وأوامره ونواهيه، وذلك بإتباع أوامره سبحانه وتعالى واجتناب نواهيه .
وحفظ
الله تعالى للعبد إذا حفظه يكون على نوعين :
الأول : حفظ
الله سبحانه وتعالى لعبده في دنياه ، فيحفظه في بدنه وماله وأهله ، ويوكّل له من الملائكة من يتولون حفظه ورعايته ،
كما قال تعالى : { له معقبات من بين يديه ومن خلفه يحفظونه من أمر
الله } .
أي : بأمره ، وهو عين ما كان يدعو به النبي صلى
الله عليه وسلم كل صباح ومساء :
( اللهم إني أسألك العفو والعافية ، في ديني ودنياي وآخرتي وأهلي ومالي، اللهم استر عوراتي وآمن روعاتي، اللهم احفظني من بين يدي ومن خلفي، وعن يميني وعن شمالي، وأعوذ بعظمتك أن أغتال من تحتي )
رواه أبو داوود و ابن ماجة .
وبهذا الحفظ أنقذ
الله سبحانه وتعالى إبراهيم عليه السلام من النار ، وأخرج يوسف عليه السلام من الجبّ ، وحمى موسى عليه السلام من الغرق وهو رضيع ، وتتسع حدود هذا الحفظ لتشمل حفظ المرء في ذريّته بعد موته ، كما قال سعيد بن المسيب لولده : " لأزيدن في صلاتي من أجلك رجاء أن أُحفظ فيك " ، وتلا قوله تعالى : { وكان أبوهما صالحا } .


الثاني : حفظ
الله للعبد في دينه ، فيحميه من مضلات الفتن ، وأمواج الشهوات ، ولعل خير ما نستحضره في هذا المقام : حفظ الله تعالى لدين يوسف عليه السلام ، على الرغم من الفتنة العظيمة التي أحاطت به وكادت له ، يقول الله تعالى في ذلك :

{ كذلك لنصرف عنه السوء والفحشاء إنه من عبادنا المخلصين } ،
وتستمر هذه الرعاية للعبد حتى يلقى ربّه مؤمنا موحدا .
أما ماروي من عجيب القصص وغريب المواقف من حفظ
الله تعالى لعباده فكثير أورد منه هذه القصص
القصة الأولى
قصة سفينة مولى رسول
الله صلى الله عليه وسلم
ذكر الحافظ الطبراني أن سفينة مولى رسول
الله صلى الله عليه وسلم قال: ركبت البحر فانكسرت سفينتي التي كنت فيها فركبت لوحا من
ألواحها فطرحني اللوح في أجَمة فيها الأسد فأقبل إليَّ يريدني فقلت : يا ابا الحارث أنا مولى رسول
الله صلى الله عليه وسلم فطأطأ رأسه
وأقبل إليَّ فدفعني بمنكبه حتى أخرجني من الأجمة ووضعني على الطريق, وهَمْهم, فظننت أنه يودعني فكان ذلك آخر عهدي به .
أخرجه الحاكم وقال: هذا حديث صحيح على شرط مسلم وأقره الذهبي .



0 شباب كان لديهم شيشه وعود الطرب
0 كيف تعرف الله
0 هل تتلاقى اروح الاحياء مع اروااح الموتى وارواح الموتى مع ارواح الموتى
0 لماذا يعجب المنافقون الاختلاط
0 اهل الرحمه
0 اختي بنتي امي حبيبتي
0 اللَّهُمَّ اْرْحَمْنيِ بالقُرْءَانِ وَاْجْعَلهُ لي إِمَاماً وَ نُوراً وَاهُد ارَحْمَ
0 الحدود الذي رسمها الشرع بين الجنسين
0 مسلمه تقول لزوجها كلمات
0 امور تعين على صلاح القلب
0 اختاة حاسبي نفسك وحدثيها
0 ايهما افضل حنان الام وحنان المربيات والخادمات لاولادنا
0 المراءة والحجاب
0 فسبح بحمد ربك
0 وقفه مع هذا القلب
عاطف الجراح غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
نبذة عن الرسول صلى الله عليه وسلم ابومشعاب منتدي السيرة النبوية والسنة المطهرة 9 06-02-2019 04:27 PM
رساله الى المسلمين ضباب العشق المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 14 09-22-2016 07:14 PM
موسوعة كاملة لمشاكل الأطفال عـلوش منتدي اطفال - تربية الاطفال 13 11-07-2012 12:45 AM
كاتب سعودي و ليس سيل الحب:‏ النبي تزوج عائشة و عمرها ‏19 عاما سيل الحب المنتدى السياسي والاخباري 27 10-26-2011 06:01 PM
انه موعدنا اسلامي فخري واعتزازي المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 1 08-31-2011 12:32 PM


الساعة الآن 03:57 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.