قديم 09-04-2011, 07:39 PM   #1
-||[قلم من ذهب]||-
 
تاريخ التسجيل: Jul 2011
المشاركات: 172
معدل تقييم المستوى: 9
samy hsan is on a distinguished road
افتراضي فيهن قاصرات الطرف عين لم يطمثهن انس قبلهم و لا جان


هل تستطيع ان تتخيل حور العين طبعا لا ...حاول مره واخرى تخيل العيون لوحدها وكل جزء من جسمها تخيله حاول ........ البعض منا يقتل نفسه من اجل عشيقته بالدنيا وهناك من تنتظرك بالاخره تنتظرك بالجنه عندما تشاهدك بعد انتظار طويل تحمدالله من الفرحه الذي انجاك من عذاب النار ومن من نساء الدنيا تستطيع ان تنتظرك كل هذا الوقت حاول ان تتخيل وسبعون من الحور في انتظارك ........ لو وقف امامك سبعون امراة من اجمل مافي الدنيا وقالوا اطعن نفسك بالسيف وسوف يرجعك الله لدنيا بنفس الحظه وسوف نكون لك ماذا سوف تفعل اكيد تطعن نفسك راجع نفسك وتخيل مانقول




00000000000000000000000000000000000000000000000000 000000000000000
الحوراء هي المرأة الشابة الحسناء الجميلة البيضاء شديدة سواد العين ....يحار فيهاالطرف من رقة الجلد و صفاء اللون .... و يبدو مخ ساقها من وراء لحمها و عظمها و قد ارتدت و لبست مائة حلة من حرير و كل حلة على غير لون الأخرى
-يبدو - مخ ساقها من وراهء حلله - كما يبدو الشراب الأحمر في الزجاجة البيضاء
و ذلك بأن الله تعالى يقول " كأنهن الياقوت و المرجان"
يرى الناظر وجهه في كبدها و صحن خدها و ترى صورتها في كبد زوجها و صحن خده من شدة صفاء اللون
.... "فيهن قاصرات الطرف عين لم يطمثهن انس قبلهم و لا جان" فالحوراء تقصر طرفها على زوجها و لا تنظر الى غيره .... لها صفاء الياقوت في بياض المرجان ... "حور مقصورات في الخيام" مقصورات قلوبهن على أزواجهن في خيام الؤلؤ ........ .
"فيهن خيرات حسان" خيرات الصفات و الأخلاق و الشيم ... حسان الوجوه .... " لو اطلعت امرأة من نساء الجنة الى الدنيا لأضاءت ما بين السماء و الأرض و لملأت ما بينهما ريح مسك .... و لطمست ضوء الشمس كما تطمس الشمس ضوء النجوم و لآمن من على ظهر الأرض بالله الحي القيوم .......
"و لنصيفها على رأسها خير من الدنيا و ما فيها" .... "كأنهن بيض مكنون" .... رقتهن كرقة الجلد الذي في داخل البيضة مما يلي القشرة، ولو أن يدا من الحور دليت من السماء لأضاءت لهاالأرض كما تضئ الشمس لأهل الدنيا فكيف لو بدى وجهها ? "و اذا دخل الرجل من أهل الجنة على زوجته قالت له و الذي هو أكرمني بك ما في الجنة أحب إلي منك و يقول هو مثل ذلك".
"مكتوب على صدر زوجة المؤمن من أهل الجنة :"أنت حبي و أنا حبك ، لم تر عيني مثلك ، أنتهت نفسي عندك" .....و يسطع نور في الجنة فيرفع اهلها رؤوسهم فأذا هو ثغر حوراء قد ضحكت في وجه زوجها .
و الحور العين في أجوف الخيام ينادين بأصوات لم يسمع السامعون بمثلها يقلن: أين خطابنا ..... أين طلابنا ..... أين رجالنا ..... أين من نحن له?
"نحن الراضيات فلا نسخط أبدا، و نحن الخالدات فلا نموت أبدا ، و نحن الشابات فلا نهرم أبدا ، و نحن الكاملات فلا نتغير أبدا ، و نحن الصادقات فلا نكذب أبدا ، و نحن الطيبات فلا نفثل أبدا ، و نحن خيرات حسان .....أزواج قوم كرام طوبى لمن كنا له و كان لنا"

************************************

و تسأل أم سلمة رضي الله عنها النبي "صلى الله عليه و سلم"
و تقول : "يا رسول الله أنساء الدنيا أفضل أم الحور العين?"

قال : نساء الدنيا أفضل من الحور العين كفضل الظاهرة على الباطنة.

قلت : يا رسول الله و بم ذاك?

قال : بصلاتهن و صيامهن و عبادتهن الله عز و جل ألبس الله عز و جل وجوههن النور ، و أجسادهن الحرير ، بيض الألوان ، خضر الثياب ، صفر الحلي ، مجامرهن الدر ، و أمشاطهن الذهب يقلن : ألا نحن الخالدات فلا نموت أبدا ، ألا نحن الناعمات فلا نبأس أبدا ، ألا نحن المقيمات فلا نضغن أبدا ، ألا نحن الراضيات فلا نسخط أبدا ، طوبى لمن كنا له و كان لنا .

قلت : يا رسول الله المرأة منا تتزوج الزوجيين و الثلاثة و الأربعة في الدنيا ، ثم تموت فتدخل الجنة و يدخلون معها ، من يكون زوجها منهم?

قال : يا أم سلمة انها تتخير فتختار أحسنهم خلقا فتقول : أي رب أن هذا كان أحسنهم معي خلقا في دار الدنيا فزوجنيه ، يا أم سلمة ذهب حسن الخلق بخير الدنيا و الأخرة.

بعد هذا البيان بقي أن نستمع الى قول الرحمن " و في ذلك فليتنافس المتنافسون" ، "و لمثل هذا فليعمل العاملون" .

أختي المؤمنة : بالأيمان و طاعة الحنان المنان يمكنك أن تكوني سيدة و ملكة على الحور العين في جوار رب العالمين "في مقعد صدق عند مليك مقتدر".

أخي المؤمن : بالأيمان و طاعة الرحمن يمكنك أن تفوز بجائزة مولاك "ولهم فيها أزواج مطهرة و هم فيها خالدون" .......... و سلعة الله غالية .... سلعة الله هي الجنة ومن يخطب الحسناء لم يغله المهر و المهر : "ان الله اشترى من المؤمنين أنفسهم و أموالهم" بحيث اذا ما بذلوها في أستحقوا الثمن "بأن لهم الجنة".

"ان الله اشترى من المؤمنين أنفسهم و أموالهم بأن لهم الجنة يقاتلون في سبيل الله "فيقتلون و يقتلون و عدا عليه حقا في التوراة و الأنجيل و القرآن و من أوفى بعهده من الله فاستبشروا ببيعكم الذي بايعتم به الله و ذلك هو الفوز العظيم" التوبة 111

من كتاب وصايا و نصائح الى المرأة المسلمة
ماجد سليمان دودين


منقوووووول للافاده


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
samy hsan غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 08:54 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.