قديم 09-28-2011, 11:53 AM   #1
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
الصورة الرمزية أنـفـاس۶ـذبـة ❀
 
تاريخ التسجيل: Sep 2011
المشاركات: 2,751
معدل تقييم المستوى: 10
أنـفـاس۶ـذبـة ❀ is on a distinguished road
منقول حقًا إنه الدين الإسلامي العظيم ،، الصبي :مايكل جورج



حقًا إنه الدين الإسلامي العظيم .. الصبي :: مايكل جورج ..

حقًا إنه الدين الإسلامي العظيم
هكذا يقول مايكل 14 سنه من أمريكيا
حقا إنه روح الدين الإسلامي العظيم
حرّكت "مشاري" ورغم الإرهاق والتعب
والخطورة البالغة

الصبي مايكل جورج يقول ::
أنقذني الشاب السعودي
"مشاري السريحي"

عائلة مشاري
"
مشاري بطل لن تنساه ذاكرة القارة البعيدة
تداولت أخباره الصحافة الأمريكية والسعودية
"
..................................
كبير الضباط المحققين في امريكيا قال ::
يجب أن تفتخروا "بمشاري السريحي" فهو بطل أثبت إنسانيته
وعَكَسَ صورة جميلة عن الدين الإسلام العظيم وهو يضحي بنفسه
من أجل إنقاذ الآخرين والذي أصبحت بطولته
حديث الصحف الأمريكية .

.....................................
مايكل جورج - 14 سنة –
تاريخ ميلاد جديد يحتفل به مايكل
على يد البطل السعودي الشاب اليافع
طالب الماجستير السعودي 23 عاما
"مشاري السريحي"
لكنه إحتفال ممزوج بالألم والحسرة
والحزن الشهيد
كلما مر ويمر التاريخ
من عمره القادم
***
ويتحدث مايكل وتذرف عينيه الدموع
عن قصة إنقاذه من بين أنياب الموت
الذي هاجمهم بعاصفة بحرية مفاجئة
بعيدا عن شواطئ القرية السياحية
على شواطئ بحيرة أمريكية
إنقلب قارب الصيد وسط المياه
في إحدى البحيرات جراء عاصفة شديدة
مؤكدًا أنه سيظل بطلًا يفتخر به طوال الحياة
***
وفي حوار صحفي مع مايكل
والدته طلبت من أصدقاء "مشاري"
بعض الكتب التي تشرح هذا الدين الإسلامي العظيم
لمعرفة حقيقة هذا الدين الرائع , كيف تصل سماحته
لدرجة أن تجعل الإنسان يضحي بحياته
من أجل حياة آخرين
وحتى أنهم على غير
دينه وعقيدته
وجنسيته.!!

..............................
تفاصيل الحادث الأليم
تزاحمت في مخيلة مايكل كثير من المشاهد
وهو يصف تفاصيل ما حدث في ذلك اليوم
في تلك اللحظات الحرجة الأخيرة للحدث الأليم
قال: خرجت مع والدي "ومشاري السريحي"
إلى إحدى البحيرات في رحلة صيد بحرية
لطالما انتظرناها طويلا، فكان البطل مشاري
ينتظر هذا اليوم منذ زمن
وبالفعل انطلقنا بالقارب ولم نكن على علم
بالعاصفة القادمة، ولم يتمكن أحد من تنبيهنا بقدومها
حيث ان تلك المنطقة ليس بها إرسال هاتفي
وعندما قدمت إلينا العاصفة
كنا قد ابتعدنا عن الشاطئ بمسافة كبيرة
فأللتقينا مع الموت وسط المياه
إنقلب قارب الصيد وسط تلاطم الرياح والأمواج
كدّت أغرق لقلة خبرتي بالسباحة وفن العوم
"مشاري"بطل الغوص في الأعناق والرياضي
المتمرس ببراعته بين الامواج المتلاطمة يتجه
نحوي وساعدني لوصولي إلى الشاطئ
بعد أن سبحنا وسط العاصفة لمدة ساعتين
متواصلة تحت البرودة الشديدة 2 تحت الصفر
ولطول المدة وقوة الرياح وشدة برودة المياه
شعر مشاري بالتعب الشديد والإرهاق
فطلب مني المسارعة إلى إبلاغ الشرطة
وطلب النجدة، وعلى الرغم من شدة إرهاقه
عاد إلى البحر محاولًا إنقاذ والدي.
حقًا إنه الدين الإسلامي العظيم
هكذا يقول مايكل 14 سنه من أمريكيا
حقا إنه روح الدين الإسلامي العظيم
حرّكت "مشاري" ورغم الإرهاق والتعب
ونجاتنا من الأمواج والبرد الشديد
والخطورة البالغة والمغامرة
بعودته إلى الأمواج والمياه
والبرودة والرياح
لينقذ والدي
الذي يصارع الرياح والأمواج
والبرودة التي تشنج الأعصاب
"
عاد يسارع الموت من أجل الحياة والخلود
عاد ليسارع الموت ليعيش حياة أعمق من
فوق التراب الأمريكي
عاد يسارع الموت
ليسكن حياة البطولة في قلوب الأمريكيين
بطولة رسمتها الصحافة والإعلام في أمريكيا
بطولة وإنسانية ووفاء
ستسكن قلوب وعقول أهل أمريكيا وأهله
وتعكس الصورة الرائعة للعرب والمسلمين
ودينهم الخالد بخلود الحياة
عاد" مشاري السريحي" إلى البحر
ليرتقي شهيدا بإذن الله
ويجلّي صورةً معكوسة
عن العرب والإسلام والمسلمين
في أذهان أهل أمريكيا والعالم
الذي إنخدع بالأكاذيب والأضاليل
"
وفي
هذا الوقت- والحديث التالي لمايكل-
كنت قد ذهبت لطلب المساعدة
وقطعت مسافة طويلة مشيًا على الأقدام
وسط برودة الجو والإرهاق أغمي علي وتم نقلي إلى
المشفى ولم أكن اعرف أي أخبار عن "والدي ومشاري"
فاتصلت بشقيقتي سارة التي أبلغت أصدقاء "مشاري"
وخاله "نايف حمدان السريحي" بما حدث
فسارعوا بالذهاب إلى المنطقة
لمساعدتهما وإنقاذهما
ثم علمنا
لاحقًا بنبأ مغادتهما الدنيا
...........................................
:"مشاري" الشاب السعودي اليافع "ووالدي"
إنتهت حياتهما بالقرب من شاطئ بالحيرة بعدة أمتار
ولكن سيرة "مشاري السريحي " عربي الجنسية ومسلم العقيدة
وسعودي المولد سيعش زمانا طويلا في ذاكرة الأمريكيين ومقربيه
ستعيش تضحيات "مشاري" ووفاءه وإنسانيته التي دفع حياته ثمنا لها
نبراسا وهدايتا ونورا لمن ضلت بهم السبل عن السراط المستقيم
الذي رضيه الله تعالى لنا .. بتوضيحيه برسالة الإسلام
لخير الأنام محمد صلى الله عليه وسلم
***
ويضيف مايكل جورج
وتجتاحني عاطفة الحزن الشديد
على فقداني "مشاري" ورحيله
أكثر
من والدي "وقد لا تصدقونني"
كونه توفي بعدما صارعنا الأمواج ساعتين
وخرجنا من بينها بإعجوبة على قيد الحياة
ومن ثم عودته إلى المخاطرة
محاولاً إنقاذ والدي
***
وهذا الأمر دفع والدتي إلى أن تطلب من أصدقاء مشاري
بعض الكتب التي تشرح الدين الإسلامي لمعرفة حقيقة هذا الدين العظيم الذي
تصل سماحته لدرجة أن تجعل الشخص يخاطر بحياته من أجل إنقاذ شخص آخر من غير
ديانته ومن غير جنسيته، ولا تجمعه به سوى علاقة الوفاء للصديق والصداقة.
وستبقى قصة مشاري وتضحياته سببا لماذا
؟؟؟
إنها روح الإسلام العظيم
رحمة للعالمين،،

اضغط هنا لتكبير الصوره


"مشاري السريحي" رحمة الله
طالب الماجستر في علوم الهندسة الميكانيكية
في الجامعات الأمريكية





منقول لعيونكم ،،،



أنـفـاس۶ـذبـة ❀ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 04:39 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.