قديم 11-24-2011, 07:05 PM   #1
-||[قلم من ذهب]||-
 
تاريخ التسجيل: Sep 2011
الدولة: سوريا - دمشق
العمر: 55
المشاركات: 390
معدل تقييم المستوى: 9
د. محمد رأفت عثمان is on a distinguished road
افتراضي إلهنا و آلهتهم


بسم الله و الحمد لله و الصلاة و السلام على خير الخلق سيدنا محمد
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

ترى الناس فئاتاً و طوائفاً , أمماً و أدياناً .
كل له إله يعبده .
و البعض قد يعدد الآلهة .
و البعض قد يرفض الآلهة كلها .
نعم , تاهت عقولٌ في بحثها عن الحقيقة .
و حارت عقولٌ في فهم الحقيقة .
قال أناس إلهنا كذا و قال آخرون إلهكم زيف و بهتان و إلهنا هو الإله الصحيح .
فيا أيها الإله إن كنت موجوداً من أنت و كيف السبيل إليك ؟
أليس هذا الذي يجب أن يفعله الإنسان عند هذا الأمر العظيم ؟!
إن كنت أيها الإله موجوداً فلم خلقتنا ؟
أليس هذا الذي يجب أن نسأله لإله الكون ؟!
لنبدأ القصة من جديد :
من خلق السموات و الأرض ؟!
من أبدع الأنواع ؟!
من يدبر أمر مليارات مليارات المخلوقات ؟!
من يحيي و يميت ؟!
إنها الذات العظيمة التي اسمها : الإله
ما صفات هذه الذات ؟
عقلي يقول لي أنها يجب أن تكون أزلية أي أنها موجودة قبل المخلوقات و إلا فكيف خلقتهم ؟!
و أنها يجب أن تكون قدرتها بلا حد و إلا فإنها ستصاب بعجز ما في مكان ما .
و أنها يجب أن لا يحدها حد و إلا فإنه سيكون هناك شيء بعد الحد ينافسها و يضعفها .
و أنه يجب أن لا يوجد من ينافسها و إلا لأسمعنا شيئاً عنه .
و أنه يجب أن تكون غنية غنى مطلق لتمتلك كوناً مثل هذا .
و أنه يجب أن تكون قوية و لها القدرة و القوة المطلقة و إلا فكيف تتصرف بنا كيف تشاء .
و أنه يجب أن تكون عليمة علماً مطلقاً و إلا فكيف حافظت على ملكها ملايين السنين.
و أنه يجب أن تكون ذو حياة ذاتية و إلا فكيف وُجِدت قبل كل شيء .
و أنه يجب أن تكون كاملة الصفات في كل شيء و إلا فإنها لابد أن تمرض أو تضعف في مكان ما أو زمان ما و يتفلت منها ملكها.
و لكن من خلق هذه الذات العظيمة ؟؟؟؟؟؟
الجواب ببساطة شديدة هو أن من صفات الذات العظيمة أن تكون حياتها ذاتية أي أنها لم تُخلق .
قالوا و من أين أتت إذاً ؟
يقول أحدهم إن أبيها هو الذي جاء بها .
أقول إن الذات العظيمة من صفاتها أن تكون هي التي أوجدت كل شيء و لم يوجدها شيء .
قالوا و لكن كيف تكون موجودة من لاشيء ؟
أقول يجب عليك أن لا تطبق القوانين التي تتصف بها أنت على غيرك , فمثلاً هل تطلب من الدجاجة الذهاب إلى المدرسة لتحصيل العلوم أم هل تطلب من الحيتان في البحر أن تجلس على شاشة الكمبيوتر للتواصل الإجتماعي ؟
يقول أحدهم هل هذه الصفات التي تتحدث بها عن الذات العظيمة هي صحيحة ؟
أقول تعالوا نستعرض الخيارات التي أمامنا ؟
الخيارات التي أمامنا ما يلي :
1- أن تكون ذات عظيمة تتصف بصفات الكمال المطلق هي التي أوجدت الكون .
2- أن تكون ذاتٌ غيرها هي التي أوجدت الكون و هذه الذات لا تتصف بصفات الكمال المطلق .
3- أن يكون قد وُجِدَ من تلقاء نفسه .
لنبدأ بالخيار الثالث : ترى كوناً مليئاً بالعلم من أسبابٍ و مسبباتٍ و مجراتٍ و نجومٍ , بشرٍ و حجرٍ , طيورٍ و زواحفٍ و أجنةٍ و حواملٍ و علومٍ في كل ذرة من ذرات الكون تحتاج إلى علماء فرغوا عمرهم لإكتشافها فيا هل ترى أيُعقل بعد هذا أن تحدثني عن مصادفة عمياء عشواء أبدعت كل هذا ؟!

نعم هناك أناس قالوا لا يوجد إله بل إن الكون أوجد نفسه بنفسه , أولئك هم الشيوعيون .
وقالوا إن أصل الكون مادة ضئيلة تكاثرت حتى أصبحت هكذا .
و كم سعدوا عندما أعلن داروين بأن الكائنات تطورت بعضها من بعض و أن الإنسان أصله قرد .
و لكن السؤال الآن : من أين جاءت هذه المادة الضئيلة ؟
لا جواب عندهم .
عقلي يقول لي آمِن بمن قال عن نفسه أنه خلق الأكوان و لم يوجد من قال ذلك سواه .
عقلي يقول لي لا تؤمن بتلك المادة الضئيلة التي لم تتكلم لنا و لم ترسل لنا شيئاً .
عقلي يقول لي أن أتبع من يتحدى الخلق بأن يأتوا بمثل هذا القرآن .
عقلي يقول لي أن أتبع من يتحدى الخلق بأن يخلقوا ذبابة .

و أما جواب الخيار الثاني فهو لنفترض أن الذات التي يتحدث عنها فلان فيها صفة واحدة من صفات النقص
أقول تعالوا نتصور هذه الذات التي افترضناها و لنتصور أن هذه الذاتُ عظيمةٌ إلا أنها كسولة فقل لي عندها من سيحملني و يحملك و يحمل الكون و السموات و كل هذا ؟!
و لنتصور أن هذه الذات تخاف فكيف عندها سيتحقق العدل من الظالم ؟
و لنتصور أن هذه الذات بخيلة فمن سيطعم المخلوقات عند ذاك ؟
و لنتصور أن هذه الذات فيها قليل من الجهل فكيف سيستوي كونٌ مثل هذا وقتذاك ؟
و هكذا ترى أن الذات العظيمة التي أوجدت كل هذا يجب ان تكون ذو كمال مطلق لا ينفذ إليها الخلل و العيب أبداً لا في الزمان و لا في المكان .
و لكن هل يمكن للذات العظيمة (الإله) أن تتجسد لنا على شكل مخلوق من المخلوقات ؟
لقد عبد أناس السيد المسيح و جعلوه ابن الإله أي إلهاً و عبد أناسٌ عزيراً و عبد أناسٌ أناساً آخرين وقالوا عنهم أنهم هم الإله متجسداً في بشرٍ فما صحة قول هذا ؟
الجواب : إن كان الأمر متروكاً للعقل البشري أن يخوض فيه فلا بأس بشرط أن يكون هذا العقل بعيداً عن الأهواء و الشهوات و طلب المناصب و لكن الإله الحقيقي لا يرضى لعباده أن يُتركوا لوحدهم يستنتجون وجوده ذلك لأن الأمر قد يحتاج منهم زمناً طويلاً و لأن الأمر قد لا يهتم له معظم الناس و لأن المصالح الشخصية و الأهواء قد تتداخل و تحرف التفكير السوي و فوق هذا و ذاك لأن الإله لم يخلقنا سدى بل خلقنا لمهمة بل مهام .
استنتاجات العقل البشري لوحدها من دون أدلة و براهين من الإله قد تذهب يمنة و يسرة و قد تستنتج العجب العجاب فقد تقول بل قالت أن فلان هو إله الريح و فلانة إلهة الحب و فلان إله كذا ...
و الإله قد أرسل إلينا كتباً و رسلاً علينا اتباعهم و تطبيق أوامرهم , و لن تجد كتاباً سماوياً غير محرف قد أقر الألوهية لغير لله عزوجل , و لم تذكر تلك الكتب أبداً أن الله عزوجل يتجسد في خلق من خلقه و من يأتي بدليل صحيح على ذلك فله منا الشكر الجزيل .
نعم , هناك أناس ادعوا أن الله عزوجل قد حل بفلان و تجسد فيه و أتوا بدليل من كتاب سماوي و لكن الدليل كان دائماً معيباً لا يتطابق مع أدنى القواعد السليمة .
لماذا يخفي الإله عنا تجسده في بشر أو مخلوق آخر و بعد ذلك علينا أن نستنتج وجوده في ذلك المخلوق و أن نعبده , أليس من العدل و العقل و المنطق أن يصرح لنا الإله بذلك و يطلب منا عبادته بكل وضوح , أيخاف أن نغتاله , يا له من إله عند ذاك , أيريد أن يرانا عن قرب و أن لا تفوته فائتة , يا له من إله ذاك الذي يدعون ؟
أم تراهم بذكائهم اكتشفوا وجوده المتخفي في ذلك المخلوق , يا لهم من بشر أذكى من ذاك الذي يصفونه بالإله ؟
إلهنا عظيم جبار يفعل ما يشاء و لا يخشى شيئاً , الكمال و القوة تتفجر منه , لا يسبقه أحد بعلم و لا ذكاء .
كيف السبيل لتمييز الدليل الحقيقي للوصول للإله الحقيقي ؟
كيف السبيل لمعرفة صفات الإله الحقيقي ؟
إن كنت تبحث عن الإله و عن خالق الأكوان من دون أن يأمرك الإله بهذا و من دون أن يحمّلك الإله مسؤوليات معينة فهذا شأنك و لن أدخل معك في نقاش , أما و أن يبعث الإله رسولاً و يأمرنا بعبادته فهذا يحتاج منا لوقفات طوال و تفكير ملي فالأمر ليس هواية و لا نشاط اجتماعي جانبي .
بين أيدينا اليوم ثلاث كتب كبيرة تسمى سماوية و هي التوراة و الإنجيل و القرآن فأيهم من عند الإله و أيهم من كتابة البشر ؟
كل من يبحث عن الحقيقة و يقرأ القرآن و يستعين بأهل اللغة العربية سيجد أن هذا القرآن كله كلام من كلام رب الأكوان و ليس بكلام بشر و أن التوراة و الإنجيل لا يمكن أن يكونا بالكامل كلام الإله و هذا يجعلهما أقل مصداقية من القرآن .
و إن كل من يبحث عن الشهرة و الشهوة لن يستطيع أن يرى القرآن دليلاً حقيقياً على وجود الإله لأنه لا يبحث عن الإله بل يبحث عن شيء آخر .
عندما تقرأ القرآن و تبحث فيه ستجد أن الله هو الذات العظيمة التي خلقت الأكوان و التي تتصف بصفات الكمال المطلق و دليلك بين يديك ألا و هو قرآن معجز لا يأتيه الباطل من بين يديه و لا من خلفه .
هناك أناس يعبدون الشهوات أي أن إلههم هو شهوتهم , يعبدونها و لا يميلون عنها و لا يبغون لها بديلاً .
هناك من يعبد المال و هناك من يعبد الجاه و هناك من يعبد النساء .....
هناك من يعبد ملة أبيه الباطلة لا لشيء إلا لأنها تحقق له شهواته , لا صلاة كصلاة المسلمين و لا زكاة كزكاتهم و لا صيام كصيامهم بل هي أشياء يفعلونها يخدرون بها ضمائرهم .
هناك من يعبد الحيوان و الصنم و الجن و الإنسان و ربما إن فتشت ستجد عبادة للفرج و عبادة لأشياء عجيبة و كل هذا بأدلة تافهة سخيفة و كذبات كبيرات و ضحك على العقول من قبل أئمة لهم لا يبغون سوى جمع المال أو الشهرة أو المجد و المنصب و النساء .
نحن عظماء بإلهنا و هم تافهون بآلهتهم المزيفة إن لم يتوبوا و يبحثوا عن الإله الحق .
و الشيء الخطير أحبتي أن هناك من يستتر وراء القرآن و يدعي الأخذ به و لكنه يحرف معانيه , يطعن في ذات الله و يشوهها و هذا النوع من عبّاد الشهوة علينا الإنتباه منهم جيداً .


د. محمد رأفت عثمان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-25-2011, 03:50 AM   #3
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
الصورة الرمزية SIHAM NAWWARA
 
تاريخ التسجيل: Jan 2011
المشاركات: 3,495
معدل تقييم المستوى: 12
SIHAM NAWWARA is on a distinguished road
افتراضي


ليس بغريب عليك اخي التميز بمواضيع ذات أهداف عظيمة
وكلام يحمل من المفردات مايخزن في العقول للفائدة
بارك الله فيك وجزاك الفردوس الأعلى من الجنة


التوقيع
أشكرك كثييييييييييرا رحمة على التوقيع الرائع
اضغط هنا لتكبير الصوره




اضغط هنا لتكبير الصوره اضغط هنا لتكبير الصوره
اللهم اشف الريم شفاء لا يغادر سقما
أسأل الله رب العرش العظيم أن يشفيها
إني أسألك من عظيم لطفك وكرمك و سترك الجميل أن تشفيها و تمدها بالصحة و العافية
.اللهم اشف مرضانا وجميع مرضى المسلمين
اضغط هنا لتكبير الصوره اضغط هنا لتكبير الصوره
SIHAM NAWWARA غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-25-2011, 09:01 AM   #4
عضو موقوف
 
تاريخ التسجيل: Aug 2011
الدولة: الكويت
العمر: 49
المشاركات: 1,844
معدل تقييم المستوى: 0
مطر دت كم is on a distinguished road
افتراضي


شكرا على المضوع المميز
انه ابو الانبياء خليل لله تنبىء بوجود الله ولم تنزل له رساله
بعدما ايقن ان لا القمر ولا الشمس يستحق العبادة
بارك الله بك وجزاك الفردوش الاعلى على المجهود
المميز


مطر دت كم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
روايتي الاولى ( امانة لا تخليني احس انك دفئ سنيني ) / بقلمي ( شِـهــرّيـه آلِـيـمـّه) شِـهــرّيـه آلِـيـمـّـة منتدي الروايات - روايات طويلة 40 07-02-2012 07:56 PM
العقل نعمة عبد الله المطلب المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 1 11-25-2011 11:05 PM
العقل نعمة عبد الله المطلب المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 5 11-24-2011 09:45 AM
جرائم - فيديو فاطمة المغتصبة من قبلِ أبيها وأخيها - جريمة اغتصاب ياما ليالي منتدي اليوتيوب YouTube - فيديو و keek كيك 5 11-22-2011 11:44 AM


الساعة الآن 03:19 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.