قديم 12-19-2011, 02:01 AM   #1
-||[قلم من ذهب]||-
 
الصورة الرمزية الماسية
 
تاريخ التسجيل: Oct 2011
المشاركات: 451
معدل تقييم المستوى: 9
الماسية is on a distinguished road
افتراضي بر الوالدين


لام عليكم ورحمة الله

الحمد الله الذى امرنا بشكر
الوالدين ولأحسان اليهما
كماربيانا صغارا وحثنا على
اغتنام برهما اعظاما واكبار

ادخل كل يوم وادعو لوالديك

فإننامهمافلنالهم
فلن نستطيع
ان نفيهم ولوجزء
بسيط ممافعلوه من اجلنا


الماسية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-19-2011, 02:29 PM   #5
-||[قلم من ذهب]||-
 
الصورة الرمزية *عصفورة الجنه*
 
تاريخ التسجيل: Oct 2011
المشاركات: 159
مقالات المدونة: 2
معدل تقييم المستوى: 9
*عصفورة الجنه* is on a distinguished road
افتراضي


شكرا على الموضووع القيييم

(( اللھُـم گمَـا خَلقت والِدّيّ عَلى الدُنّيا بِلا " ذَنوبْ "
إحّسِنْ خاتِمتهم وتَوفهم بِلا ذَنوبْ.! ))


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
أكـرهـ نفسـي :
عَنــدمــآ يـجـرح قلبّـي أحــدههـمـ ,
و لـآ أستطيــع موآجهتـه ،
...حتـى لـآ أعـكر مزآجـه !

...ســآمحينـي يَ نفسـي ؛
فَ قــد حملـتكـ فــوق آلــ مستطـــآع
*عصفورة الجنه* غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
Albert Camus احمد اللسـاني منتدي الأدب العالمي و روائعه 7 04-07-2019 06:48 PM
عواقب عقوق الوالدين في روح الإسلام المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 10 02-08-2012 03:52 PM
كلمات في حب واحترام وطاعة الوالدين musataff المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 7 12-19-2011 03:39 PM
كاميرا لم تر منها من قبل anas ss منتدى الصور و الغرائب 2 12-14-2011 03:54 AM
تجاوزك لـِ حدود الأشياء الجميلة دمــعة أنثـى المنتدي العام 6 12-06-2011 08:33 PM


الساعة الآن 10:02 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.