قديم 12-29-2011, 07:08 PM   #1
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
الصورة الرمزية زهرة القمر
 
تاريخ التسجيل: Jul 2011
المشاركات: 2,126
معدل تقييم المستوى: 11
زهرة القمر is on a distinguished road
من يكون ؟؟


.

قاتل الفتاة من يكون ؟؟؟؟؟؟؟
[/SIZE][/COLOR]
اضغط هنا لتكبير الصورهاضغط هنا لتكبير الصوره


بيوم من الايام اراد امير المؤمنين ان يدرك احوال الناس بعينة .. فقرر ان ياخذ معه وزيره جعفر

المنصورى . وتنكرا فى زى التجار ونزلا إلى الطرقات العامة لتفقد احوال الناس .. من دون ان يعرفهم احد

حتى لا يخاف احد اهل البلدة منهم ولا يقول حقيقة حالة ومما يُعانى .. وهما يسيران بالطرقات وجدا شيخ

صياد !! ولسان الحال ينشده وينعى حظه وشبه يبكى على يومه ويتوسل ويتضرع إلى الله بصوت مسموع

دون أن يعرف بان احدا يسير وراءه .. فأسرع أمير المؤمنين إليه وسأله عن حاله !! وما دهاك يا شيخ ؟؟!!

فقال له الشيخ: يا اخى انا صياد فقير الحال وضعيف آكل قوت يومى بيومى ولى زوجة وأولاد .. والان

اسير إليهم منذ طليعة النهار ولم اتى بشئ لإطعامهم .. فماذا عسانى افعل وهم يتضورون جوعًا ؟؟!!

فقال له امير المؤمنين : يا شيخ ! لى مركب بالبحر اسير بها للعمل .. فتعال معنا وأصطاد لنا لعلنا ناكل من

صيدك .. ومهما تُخرج من البحر أعطيك عليه 100 دينار .. فقال الرجل : اى شئ اخرج ؟؟!!فقال له امير

المؤمنين : نعم أى شئ تُخرج .. ففرح الشيخ الصياد فرحًا شديدًا وتهلل وجهه !! ثم ذهبا إلى المركب بالبحر

وصعدا على متنها . وبدأوا فى الغوص بانصاف البحر .. وهم الرجل بالصيد وانزل صنارته إلى البحر ثم

انتظر للقليل من الوقت ولم يخرج شيئًا .. وغذا به بعد القليل من الوقت علقت صنارته بشئ ما !! ولم يستطع

إخراجها فاشار إلى امير المؤمنين بعجزه عن إخراج ما علقت به الصنارة .. فاشار امير المؤمنين إلى خدمه

بمساعدة الشيخ الصياد .. ثم حاولوا بكل ما أوتوا من قوة لإخراج ما علقت به الصنارة .. وإذا بهم قد اخرجوا

صندوقا كبيرا مُزين بشكل جمييييل .. ثم شكر أمير المؤمنين الرجل الصياد وأعطاه 100 دينا كما وعده ..

ففرح الرجل الصياد ورحل إلى بيته .. وأمر أمير المؤمنين خُدامه بفتح الصندوق .. وتعسروا للقليل من

الوقن فى فتحه .. ثم فرج الله عليهم وفتحوه .. وإذا بهم وجدوا شيئًا ما ملفوفًا فى قماش من أفخم وأجمل انواع

القماش .. فتعجب الجميع . ثم قاموا بفك القماش .. وإذا بهم قد وجدوا ان الشئ بداخله ملفوفا فى قماش افخم

من القماش الذى نزعوه !! فزاد تعجبهم !!!! وقاموا بفك القماش وإذا بهم قد وجدوا الشئ ملفوفا فى أفخم

اانواع القماش مما صُنع ذو الوان زاهية ورائحة عطرة ومنظر مبهر !!! والتعجب بدا يزداد وتزداد معه

دقات قلوبهم . ثم اسرعوا بفك القماش وإذا بهم وجدوا فتاة مُلقاة وملفوفة بهذا القماش .. وقد اخذت من القمر

بياضه .. ومن الشمس نورها ..ومن الازهار رحيقها.. ومن الورود رقيقها.. ومن العطور ارقاها.. ذات بياض وكانها

تلمع كنجمة فى السماء السوداء .. وشعر اسود وكأنه الليل القاتم والثقيل .. وعينان كحيلة ذات رموش ثقيلة

وطويلة .. وجنتان فى شدة الحُمرة .. وشفتان فى رائعة وردية ..
ذُهل الجميع فعجز الكل عن الحديث وما ذا

سوى الصمت وصوت الصمت .. وساااااد سكون لدقائق وكأنها لسنوات .. وصار يسأل امير المؤمنين ماذا

دهاكم يا رجال ؟؟!! ماذا دهاكم يا رجال ؟؟!! ماذا دهاكم يارجال ؟؟!! وإذا بهم ينظرون للفتاة ولم يجيبوا

على سؤاله !!!!!! فتعجب لفعلهم !! وقام لينظر ما بهم !!! وقد وقف جمبهم !! ونظر غلى ما ينظرون !!

وعجز عن الحديث .. وما وجد بديل سوى الصمت ... وصار الجميع يتعجب وينظر بصمت !!!!!!!!!!!

ثم إن امير المؤمنين كسر بعد حيييين الصمت وسأل : تُرى من هى ؟؟!! ولما هى هُنا ؟؟!! ومن فعل بها

هكذا ؟؟؟!! يااااااااااالله من يقوى على فعل هذا ؟؟؟!! ثم نظر غليهم وإذا بهم كلهم لا يعلمونها ولا احد يعرف

عنها شيئًا !!!!!!!! ثم نظر إلى وزيره وقال: قسمًا يا جعفر إذ لم تاتنى بمن قتلها لاقتلك بميدان عام انت

وأربعين رجلا من اقاربك واعطيك 3 أيام لتاتنى به !! تعجب الوزير وكاد يموت عجبًا وخوفًا .. ثم غنه

ذهب إلى بيته يُحادث نفسه ويبكى حاله وحال اهله من بعده ومن يُعيلهم !!! وقد جلس ببيته صامتًا حتى

انقضاء المدة .. ثم جاء اليوم الرابع وقد نادى المنادى فى الناس .. بان يجتمعوا ليحضروا مقتل الوزير

الصالح جعفر المنصورى .. ثم ذهب جماعة من الجند غلى جعفر ليُحضروه .. وقد ودع ابناءه واهل بيته

وذهب معهم وجاء الاربعين من اهله معه لقتلهم بالميدان .. وقد حزن الجميع على قتله وموته والكل يسأل:

ماذا فعل فهو رجل صالح ؟؟!! ماذا فعل هذا صالح ؟؟!! وهم الجميع ينتظر اللحظة الموعودة .. وإذا بالجند

ينتظرون امر امير المؤمنين بشنق الوزير واقرباءه .. ثم نادى منادى شاب من بعيد وقال انتظروا اانتظروا

انتظروا .. وسار يُسرع يُسرع إلى ان وصل للمنصة بالقرب من الوزير وصار يعتزر له ويقول : انا القاتل

فلا تقتلوه .. انا القاتل فلا تقتلوه .. ثم نادى منادى اخر انتظروا أنتظروا انتظروا .. وذهب غلى الوزير وقال

: انا القاتل فلا تصدق الشاب .. انا القاتل فلا تصدق الشاب !! ففرح الوزير لخلاص رقبته وأقرباءه ..

وتعجب من امرهم فاخذهم غلى امير المؤمنين !! ثم صار الشيخ العجوز يقنع الشاب ويقول : يا بُنى انا رجل

شيخ كبيير وقد اخذت من الدنيا الكثير ولم يعُد لى فيها سوى القليل !! وانت ما زلت بالسن صغير ولك اولاد

ثلاثة كثير .. وعليك ألا تُضحى بهم من اجل ذنب إن اقترفته فانت لست بمذنب كبير !!! وصار يُقنع فى

الشاب .. وليس بقول الشاب سوى : انا القاتل أرحنى يا شيخى .. انا القاتل ارحنى يا شيخى ..

ثم أن امير المؤمنين استحلف كل منهم بالله ان يقل الحق فأقسم الشاب انه القاتل . وجاء دور الشيخ فعجز عن

القسم .. فسأل امير المؤمنين الشاب عن سبب قتله للفتاة .. فقال الشاب :

يا أمير المؤمنين تلك الفتاة حبيبتى وزوجتى ودُرة عينى وتاج رأسى تلك توأمى وام أولادى تلك مأمنى من

دنياى وأملى ومُنانى احببتها حبًا جمًا وعشقتها وكنت امل ان أمت قبلها ولا يأتى يوما ويكن بيدى مقتلها .


وهى أبنة خالى وهذا الشيخ خالى . اسمع حديثى يا أمير المؤمنين . كنت احب الفتاة تلك منذ طفولتى ونعومة

أظافرى .. بل منذ ولادتى .. وقد منّ الله عليّ بقربها وزواجنا وأصبحت أمً لاولادى .. بيوما من الايام

مرضت وعجز الاطباء عن دوائها وشفاءها وما كان بيدى سوى الدعاء لها .. كنت أبكى عليها دماءا لا

دموعا .. وكنت اسهر الليل بجوار مرقدها إن أحتاجت شيئا أقديه وما جعلتها محتاجة لشئ .. ذات يوما وقد

أشتد مرضها .. طلبت منى إحد انواع التفاح وذهبت لكل البقاع للسؤال عن ما ارادت ولم يدلنى احد لانه

ليس باوانه .. وقد دلنى احد التجار عن مكانه ببلاد الاندلس ــ على ما اتذكر ــ وأن الوزير هناك هو الوحيد

مالكه .. والان قد يكن قد جمعه وعلى استعداد لبيعه .. واعددت عدتى وذهب لبلاد الاندلس لأتى لها به

سافرت شهرًا لاصل إلى هنا وقد انتهى ذاى ومائى وخبزى .. وما وصلت غلى هناك غلا وفقدت وعيى عند

باب قصره .. وقد عالجنى غفير قصره وسأل عن حالى ومالى وما اصابنى فاحادثته بامرى .. فشفع لى عند

الوزير وقد اعطانى 3 تفاحات بمقابل 3 دنانير .. وعُدتُ إليها لاجدها قد أشتد مرضها وما عادت تقوى على

الحِرك إلا قلة القليل .. فوضعت التفاح بصحن بقربها بعد ان اعددته لها .. وقلت لها : اتيت بمرادك يانورًا

لعينى ويااا تغمة لأذنى فهلمى بقوتك لتستعيدى المقدرة وتأكليها !! فما اردت حينها اكلها فوضعت الصحن

بجانبها إن ارادت اكلته .. ثم ذهبت لعملى .. وإذا بى أرى عبد أسود يُمسك بإحدى التفاحات التى اعطيتها

لزوجتى .. فناديته : يا هذا اردنى ما تحمل ؟! فارانى التفاحة فأذا بها فعلا احدى التفاحات ملك زوجتى ..

وسألته من أين لك بها ؟؟ فقال لى : إن لى عشيقة متزوجة مرضت وذهب زوجها لإحضار التفاحات واتى

ب3 لها فاعطتنى واحدة .. وقد كانت هذه قصتى بصراعى مع مرضها .. فذهب إلى بيتى مسرعا لأجدها

نائما وهُناك بالصحن أثنان من التفاحات فقط .. فأيقظتها وسألتها آكلتى الثالثة ؟؟!! قالت ! انا !! لا لم اكلها

صدقا أين هى ؟؟!! فقلت لها : أين هى التفاحة ؟؟!! فقالت : صدقا لا أعلم اين هى والله لا اعلم !!

وإذا بها تهم لتقم من فراشها فاعطتنى ظهرها لتسير أمامى فمن غيرتى وغضبى امسكت السكين بجانبها

تفاحاتها وغرسته بظهرها ليُصيب قلبها من غضبى وغيرتى .. قتلت معشوقتى ام اولادى .. يا ويلتى يا

عذابى يا ألامى وااااااااااااااااااااااااااااااااااهاتى ..
ليتنى وضعتها بقلبى وتركتها تعش .. وبقيت 3 أيام لا افارق

غرفتها وبكيت بدلا من الدموع بكاءا عليها .. ولم ادخل احد من الاولاد عليها .. وإذا بابوها اتى ليزورها

فادخلته واخبرته بحديثى فجلس بجوارى وصار يُهدئ من روعتى ومن شدة خنجر الحزن بقلبى .. وإذا ببنى

الصغير لثلاثة أيام وهو خائف يرتعش ويبكى وانا منشعل بموت امه ولكنه لا يعلم بالامر .. فسألته ماذا بك يا

بُنى !! فقال أخاف على أمى !! فقلت لم؟؟!! فقال اخف ان تموت .!! فقلت أيضا لما !! فقال : لاننى يا ابى

اخذت غحدى التفاحات من جوارها وهى نائمة لأريها لأصدقائى وألعب بها وقد جاء عبد اسود وسالنى من

أين لى بها ؟!! فجاوبته بما حدث معك من سفر وأرهاق من اجل الحصول عليها !! ثم أننى أنهرت وفقدت

وعيي .. وهذا ما جعلنى الفها وألقيها .. ما استطعت ان ادفنها وأضع التراب الذى اسير عليه فوق جمالها

الخلاق ..... تعجب امير المؤمنين وبكى من حزنه عليها .. ثم نظر للوزير واقسم إن لم يأتى بالعبد الاسود

ليقتله هو والاربعين من اهله .. ذهب الوزير إلى بيته وهو يتعجب وكاد يموت !! وباليوم الثالث كان يودع

اهله واولاده .. وكان له أبنه صغيره يحبها كثييييييييييير الحب .. ولا يقوى على فراقها ابدا .. فناداها وجلس

ارضا ليحتضنها ويودعها وإذا به يرى شيئا ثقيلا بجيب سترتها !! فسألها يا بُنيتى ماذا تجملين بجلبابك ؟؟!

فقالت : لن اخبرك يا أبى !! ــ فتاة صغيرة ارادت ان يدللها أباها ــ فقال : أُقبلك وتُخبرينى ؟! قالت : نعم نعم

. فقبلها . فقالت له . أمس ألبارحه وجدت العبد آدم معه تفاحة جميلة أعجبتنى آردتُ أن أخذها فلم يعطيها لى

الا بعدما اعطيته دينارا .. وها هى يا ابى !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!



ويُعتبر هكذا ان العبد هو القاتل وليس الشاب زوج الفتاة !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!


اضغط هنا لتكبير الصورهاضغط هنا لتكبير الصوره


زهرة القمر


التوقيع

أننى فى زمان غادر ومعاشر ********* يتلونون تلون الحرباء
رفرف القلب بجنبى كالذبيح ********* وأنا اهتف يا قلبى أتئد
فيجيب الدمع والماضى الجريح ******* لِمَ عدنا؟؟ ليتنا لم نعد
ياااصميم الوجد كم أنا فى دنيا ******* غريب اشقى بغربة نفسى
بين قوم لا يفهمون أناشيد ******** قلبى ولا معانى بؤسى
زهرة القمر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-01-2012, 02:42 PM   #2
-||[عضو VIP]||-
 
الصورة الرمزية قلبي مسروق
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
الدولة: السعوديـة [ الريـآض ]
المشاركات: 5,549
معدل تقييم المستوى: 15
قلبي مسروق is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر Skype إلى قلبي مسروق
افتراضي


قصـة رآآئـعـة حملت في طيـآتهـآ الكثير من المعـآنـي
تسلم الأنـآمل زهرتي ^^
دمتي لـ برق ..//~


0 مكياج للعيون وطريقة وضعه [بالصور المتحركة] أسهل طريقة =*)
0 لآمنْ لقِيت منْ يِطْبَخ لكْ أحسَن مني .. تعَـَـآل وكلمْنِي [ 1 ]
0 لآمنْ لقِيت منْ يِطْبَخ لكْ أحسَن مني .. تعَـَـآل وكلمْنِي [ 3 ]
0 معنى اسمك باللغة الانجليزية <<حلووو
0 إحذر إغــضــآب الغرآب..فلـن ينسـآك أبدآ ؟!!
0 صدمه
0 صـــــــــــوـــور مـــســــmsnـــن × تجميعي ×
0 [ آمـــرـوا + تدلـلـــوـوا ] :)
0 تآبع تقرير : الدرآمـآ الكورية king 2 heatrs
0 صبايا برق تتفنن في تكشيخ آدم
0 موقف يعور القلب
0 كن بشراً وليس أشبـآآآهـ بشر..!؟
0 روآإآإآإآيـــة فــــإآإآإآرس أحــــــلإآإآإآإآإآمـــي =)
0 معنى اسمك باللغة الانجليزية <<حلووو
0 عسى مآإ يوכشڪ » غآإليے }
التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره


i just wanna go back
in time when
everything was okay
and beautiful : ) $$.
قلبي مسروق غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-03-2012, 11:50 AM   #3
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
الصورة الرمزية زهرة القمر
 
تاريخ التسجيل: Jul 2011
المشاركات: 2,126
معدل تقييم المستوى: 11
زهرة القمر is on a distinguished road

اقتباس
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة قلبي مسروق اضغط هنا لتكبير الصوره
قصـة رآآئـعـة حملت في طيـآتهـآ الكثير من المعـآنـي
تسلم الأنـآمل زهرتي ^^
دمتي لـ برق ..//~
شكرا لكى تواجدك بصفحتى جزيل الشكر يا اختى

سعدت بوجودك ..


التوقيع

أننى فى زمان غادر ومعاشر ********* يتلونون تلون الحرباء
رفرف القلب بجنبى كالذبيح ********* وأنا اهتف يا قلبى أتئد
فيجيب الدمع والماضى الجريح ******* لِمَ عدنا؟؟ ليتنا لم نعد
ياااصميم الوجد كم أنا فى دنيا ******* غريب اشقى بغربة نفسى
بين قوم لا يفهمون أناشيد ******** قلبى ولا معانى بؤسى
زهرة القمر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ليل المحبين ياطوله..روايه رومانسية shoody منتدي الروايات - روايات طويلة 440 02-13-2014 10:07 PM
ذوقيات الداعية نـور الهدى المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 4 12-25-2011 08:18 PM
علم النفس التركيبي - نظرية يونغ او يونج ‏ إِنْكِسَآرْ منتدي علم النفس و منتدى حل المشاكل الاجتماعية 2 12-22-2011 02:15 AM
ادخل وفش خلقك للحظه اشرف عفانه المنتدي العام 175 11-16-2011 05:36 AM
اختبر ذكائك - العاب فلاش ih_sun منتدي تحميل العاب PCكمبيوتر-PlayStationبلايستايشن-PSP-Xbox-Nintendo 2 09-04-2008 07:33 AM


الساعة الآن 06:52 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.