قديم 01-01-2012, 04:54 PM   #1
-||[قلم من ذهب]||-
 
تاريخ التسجيل: Sep 2011
الدولة: سوريا - دمشق
العمر: 56
المشاركات: 390
معدل تقييم المستوى: 9
د. محمد رأفت عثمان is on a distinguished road
افتراضي عدل الإله في الظالمين


بسم الله و الحمد لله و الصلاة و السلام على خير الخلق سيدنا محمد
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته - أخي المسلم :

كم مرة شعرت بالقهر من موظفٍ صدك و رفض تسيير أمرك ؟
و كم مرة شعرت بالغيظ من جارك أو قريبك الذي هضم لك حقا ؟
و كم مرة بكيت من ذلٍ أصابك على يد إنسان ظالم و
كم مرة وقفت بين يدي أمثاله كسيراً خائفاً من بطشه و
كم من مال أخذوه منك نصباً أو ابتزازاً أو رشوة و
كم من وقت أضاعوه لك استخفافاً بأمرك و
كم من تعب جعلوه لك هباءً منثوراً و
كم من حق لك داسوه و
كم مرة تمنيت الانتقام منهم ثأراً لحقك و
كم مرة تمنيت ذبحهم تحصيلاً لمالك المغصوب و
كم مرة كرهت الدنيا لأجل ظالمٍِ و ظالمٍ و ظالم و
كم مرة تمنيت الموت و الفناء تجنباً لمجرمٍ لا يقيم لشرع الله عزوجل وزناً و
كم من ظالمٍ في هذه الدنيا تمنيت لو أن الله أخذه و أراحك منه ؟
أخي المسلم :
يعتصر قلبك أسى و أنت ترى الظالمين يروحون و يجيئون , يسرقون و يَغِلّون , يستخفون يك و لا يبالون , يدوسون عليك و لا يرحمون , يذلونك و لا وزن لك يقيمون , يعظمون الذنب و لا يتوبون , يستمرون و لا ينتهون , يتكاثرون و لا ينقرضون و لكن مع كل هذا الألم يا أخي عليك برفع الرأس عالياً لأنك أنت جندي من جنود الله عزوجل و لا يليق بجنود الله إلا العزة و الشموخ , حارب الشر في هذا الكون يا أخي , حارب شياطين الإنس و الجن و لتكن نفسك طيبة و إياك أن تبتئس و لكنك إن أردت البكاء فافعل , ابكِ و لتذرف عيونك دمعاً بين يدي رب جليل , ادعه و قل له , إلهي عبث الظالمون بأمني و أرضي و مالي و كلي و ليس لدي سواك أشكو إليه همي و حزني , يا غياث المستغيثين أغثني .
أخي المسلم :
إن الله عزوجل لم يذر الظالم يصول و يجول إلا لحكمة عظيمة , فقد سمح له أن يظلم ليكشف عن حقيقته و يثبت الجرم على نفسه حتى إذا ما قام الله عزوجل للقضاء بين العباد لم يكن للظالم من مهرب , فالدليل تقدمه أعضاؤه التي تشهد عليه و عندها يكون قد استحق العقاب و أي عقاب , العقاب وقتذاك نيران و آلام مريرة و لكنه و برغم آلامه في ذلك الموقف فإن عليه أن يعطيك من حسناته لقاء ظلمه لك أو يأخذ من سيئاتك إن فنيت حسناته و و قتئذ ستفرح يا أخي ذلك لأنك تريد زيادة حسناتك كي تضمن لنفسك دخول الجنة و المراتب العليا فيها , و لكن ليس هذا هو كل الأمر و إنما قبل ذلك و عند موت الظالم فإن له ما يكربه و ذلك عندما تتلقاهم الملائكة بالسخط و الغضب و يا لها من أيام و سنين في عالم البرزخ و يا له من انتظار شديد مرير بعد البعث من القبور , ينتظرون أن يقضي الله عزوجل بينهم و لكنهم و يا حسرتهم فإن السعير تنتظرهم و الكرب تلو الكرب تريد أن تذيقهم بعد أن يجعل الله عزوجل إليها أمرهم , كيف لا و قد تجرؤوا على معصية الجبار المنتقم .
أخي : الله عزوجل يريد أن يختبرك و يختبر رضاك على حكمه و صبرك على قضائه و قدره فلذلك أرِه منك ما يحب كي يريك ما تحب و ليكن غضبه على غيرك و ليس منك و إياك ثم إياك أن تكون من الظالمين و إن حدث و وقعت في الظلم فسارع بالتوبة و الإستغفار و إرجاع الحقوق لأصحابها و لا تمدح نفسك و تقول أنا لا أظلم و لست من الظالمين فإنك لن تعرف الحق من الباطل و العدل من الظلم إلا إذا تعرفت إليه من أهل العلم و اعلم أن لله عزوجل عليك حقوقاً و لنبيك صلى الله عليه و سلم و لوالديك و أقاربك و رحمك و جيرانك و المسلمين و الناس أجمعين و المخلوقات أيضاً و كل هؤلاء لهم عليك حقوقاً فإن تهاونت في حق أحدهم فعليك بالتوبة و الإستغفار و أداء الحقوق لأصحابها و إلا فإنك تعرض نفسك لعقاب أليم .

وَلَا تَحْسَبَنَّ اللَّهَ غَافِلًا عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الْأَبْصَارُ (42) مُهْطِعِينَ مُقْنِعِي رُءُوسِهِمْ لَا يَرْتَدُّ إِلَيْهِمْ طَرْفُهُمْ وَأَفْئِدَتُهُمْ هَوَاءٌ (43) ابراهيم
يَوْمَ تَشْهَدُ عَلَيْهِمْ أَلْسِنَتُهُمْ وَأَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُمْ بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (24) يَوْمَئِذٍ يُوَفِّيهِمُ اللَّهُ دِينَهُمُ الْحَقَّ وَيَعْلَمُونَ أَنَّ اللَّهَ هُوَ الْحَقُّ الْمُبِينُ (25) النور
وَلَوْ أَنَّ لِكُلِّ نَفْسٍ ظَلَمَتْ مَا فِي الْأَرْضِ لَافْتَدَتْ بِهِ وَأَسَرُّوا النَّدَامَةَ لَمَّا رَأَوُا الْعَذَابَ وَقُضِيَ بَيْنَهُمْ بِالْقِسْطِ وَهُمْ لَا يُظْلَمُونَ (54) يونس
فَقُطِعَ دَابِرُ الْقَوْمِ الَّذِينَ ظَلَمُوا وَالْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (45) الأنعام
ثُمَّ بَعَثْنَا مِنْ بَعْدِهِمْ مُوسَى بِآَيَاتِنَا إِلَى فِرْعَوْنَ وَمَلَئِهِ فَظَلَمُوا بِهَا فَانْظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُفْسِدِينَ (103) الأعراف
فَلَمَّا نَسُوا مَا ذُكِّرُوا بِهِ أَنْجَيْنَا الَّذِينَ يَنْهَوْنَ عَنِ السُّوءِ وَأَخَذْنَا الَّذِينَ ظَلَمُوا بِعَذَابٍ بَئِيسٍ بِمَا كَانُوا يَفْسُقُونَ (165) الأعراف
فَكَيْفَ إِذَا جَمَعْنَاهُمْ لِيَوْمٍ لَا رَيْبَ فِيهِ وَوُفِّيَتْ كُلُّ نَفْسٍ مَا كَسَبَتْ وَهُمْ لَا يُظْلَمُونَ (25) آل عمران
الكاتب : د.محمد رأفت أحمد عثمان / دمشق2011


د. محمد رأفت عثمان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-01-2012, 05:19 PM   #2
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
الصورة الرمزية ILYASS4EVER
 
تاريخ التسجيل: Dec 2011
الدولة: maroc
العمر: 25
المشاركات: 1,215
مقالات المدونة: 1
معدل تقييم المستوى: 9
ILYASS4EVER is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر MSN إلى ILYASS4EVER
افتراضي


بارك الله فيك اخي على الموضوع الرائع وكمان هاذول يعتبرون خائني الامانه الي مكلفهم فيها الله سبحانه وتعالى وقال فيهم
إنا عرضنا الأمانة على السماوات والأرض والجبال فأبين أن يحملنها وأشفقن منها وحملها الإنسان إنه كان ظلوما جهولا


التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره
(ما أصابكم من خير فمن عند الله وما أصابتكم من مصيبة فمن انفسكم)
صدق الله مولانا العضيم

التعديل الأخير تم بواسطة ابن بطوطة ; 01-01-2012 الساعة 11:08 PM
ILYASS4EVER غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-01-2012, 10:35 PM   #3
-||[قلم من ذهب]||-
 
تاريخ التسجيل: Sep 2011
الدولة: سوريا - دمشق
العمر: 56
المشاركات: 390
معدل تقييم المستوى: 9
د. محمد رأفت عثمان is on a distinguished road
افتراضي


اقتباس
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ilyass4ever اضغط هنا لتكبير الصوره
بارك الله فيك اخي على الموضوع الرائع وكمان هاذول يعتبرون خائني الامانه الي مكلفهم فيها الله سبحانه وتعالى وقال فيهم
ا إنا عرضنا الأمانة على السماوات والأرض والجبال فأبين أن يحملنها وأشفقن منها وحملها الإنسان إنه كان ظلوما جهولا

بسم الله الرحمن الرحيم
شكراً لك على هذه الإضافة , أسعدك الله في الدنيا و الآخرة و رزقك رضوانه و جنانه .



التعديل الأخير تم بواسطة ابن بطوطة ; 01-01-2012 الساعة 11:09 PM
د. محمد رأفت عثمان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-02-2012, 01:47 AM   #5
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
الصورة الرمزية SIHAM NAWWARA
 
تاريخ التسجيل: Jan 2011
المشاركات: 3,495
معدل تقييم المستوى: 12
SIHAM NAWWARA is on a distinguished road
افتراضي


موضوعك مميز أخي
بارك الله فيك وجعلك من سكان الفرردوس الاعلى من الجنة


التوقيع
أشكرك كثييييييييييرا رحمة على التوقيع الرائع
اضغط هنا لتكبير الصوره




اضغط هنا لتكبير الصوره اضغط هنا لتكبير الصوره
اللهم اشف الريم شفاء لا يغادر سقما
أسأل الله رب العرش العظيم أن يشفيها
إني أسألك من عظيم لطفك وكرمك و سترك الجميل أن تشفيها و تمدها بالصحة و العافية
.اللهم اشف مرضانا وجميع مرضى المسلمين
اضغط هنا لتكبير الصوره اضغط هنا لتكبير الصوره
SIHAM NAWWARA غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
روايات خليجيه ih_sun منتدي الروايات - روايات طويلة 14 10-18-2018 01:17 PM
دعوتي إلى الله في أمّة الإسلام بشير الكسجي المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 9 02-11-2012 09:42 AM
الاختلاط .. (هَمٌّ) و (وَهْمٌ) روعة أحساس المنتدي العام 2 12-26-2011 11:06 AM
ذوقيات الداعية نـور الهدى المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 4 12-25-2011 09:18 PM
علم النفس التركيبي - نظرية يونغ او يونج ‏ إِنْكِسَآرْ منتدي علم النفس و منتدى حل المشاكل الاجتماعية 2 12-22-2011 03:15 AM


الساعة الآن 03:23 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.