قديم 01-04-2012, 04:44 AM   #1
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
الصورة الرمزية العفو والعافيه
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المشاركات: 1,208
معدل تقييم المستوى: 13
العفو والعافيه is on a distinguished road
افتراضي 40 × 40 ×40 × نفخه بقيت انسان هو فى ايه!!!!!!!!!!!!!!!!


بسم الله الرحمن الرحيم
......كل لما اقرى الحديث ده شعرت بالاعجاز
لروعة خلق الله تعالوا عيشوا معايا الحديث.
عنْ أبي عبدِ الرَّحمنِ عبدِ اللهِ بنِ مسعودٍ -رَضِي اللهُ عَنْهُ- قالَ: حدَّثنا رسولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وهو الصَّادِقُ المصْدُوقُ: (( إِنَّ أَحَدَكُمْ يُجْمَعُ خَلْقُهُ فِي بَطْنِ أُمِّهِ أَرْبَعِينَ يَوْمًا نُطْفَةً، ثُمَّ يَكُونُ عَلَقَةً مِثْلَ ذلِكَ، ثُمَّ يَكُونُ مُضْغَةً مِثْلَ ذلِكَ، ثمَّ يُرْسَلُ إلَيْهِ الْمَلَكُ فَيَنْفُخُ فيهِ الرُّوحَ، وَيُؤمَرُ بأرْبَعِ كَلِمَاتٍ: بِكَتْبِ رِزْقِهِ وَأَجَلِهِ وَعَمَلِهِ وَشَقِيٌّ أوْ سَعِيدٌ.

فَوَاللهِ الَّذِي لاَ إِلَهَ غَيْرُهُ، إِنَّ أَحَدَكُمْ لَيَعْمَلُ بِعَمَلِ أَهْلِ الْجَنَّةِ حَتَّى مَا يَكُونَ بَيْنَهُ وَبَيْنَهَا إِلاَّ ذِرَاعٌ، فَيَسْبِقَ عَلَيْهِ الْكِتَابُ، فَيَعْمَلَ بِعَمَلِ أَهْلِ النَّارِ فيَدْخُلَهَا، وَإِنَّ أَحَدَكُمْ لَيَعْمَلُ بِعَمَلِ أهْلِ النَّارِ حَتَّى مَا يَكُونَ بَيْنَهُ وَبَيْنَهَا إِلاَّ ذِرَاعٌ، فيَسْبِقَ عَلَيْهِ الْكِتَابُ، فَيَعْمَلَ بِعَمَلِ أَهْلِ الْجَنَّةِ فَيَدْخُلَهَا)) رواه البخاريُّ ومسلِمٌ.
الحديثُ لَه أهميَّةٌ عَظِيمَةٌ؛ لأنَّهُ تَعَرَّضَ لكيفيَّةِ خَلْقِ الإِنْسَانِ الَّذي كَرَّمَهُ اللَّهُ عَلَى باقي مخلوقاتِهِ، كَمَا فِيهِ الْكَلامُ حولَ القضاءِ والقَدَرِ، الَّذِي هُو الرُّكنُ السَّادسُ مِن أركانِ الإيمانِ، الَّذي لا يَتِمُّ إيمانُ الْعَبْدِ إِلا بِهِ، كَمَا فِيهِ فوائدُ كَثِيرَةٌ عَظِيمَةٌ، استنْبَطَها العُلماءُ مِنْهُ.
كيفيَّةُ تَكوينِ الإِنْسَانِ:



بَيَّنَ لَنَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي هَذَا الْحَدِيثِ كيفيَّةَ تكوينِ الإِنْسَانِ، فقالَ: ((إِنَّ أَحَدَكُمْ يُجْمَعُ خَلْقُهُ فِي بَطْنِ أُمِّهِ)) وَالْمُرَادُ بالْجَمْعِ: ضمُّ بعضِهِ إِلَى بَعْضٍ بَعْدَ الانتشارِ، وَقَالَ القُرْطُبِيُّ رَحِمَهُ اللَّهُ: ((الْمُرَادُ أنَّ الْمَنِيَّ يَقَعُ فِي الرَّحِمِ حِينَ انزعاجِهِ بالْقوَّةِ الشَّهوانيَّةِ الدافعةِ مَبْثُوثًا مُتَفَرِّقًا، فيَجْمَعُهُ اللَّهُ تَعَالَى فِي مَحَلِّ الوِلادةِ مِن الرَّحمِ)) اهـ وقولُ القُرطبيِّ مُوافقٌ لِمَا أثبتَهُ الْعِلْمُ الْحَدِيثُ، فالحيواناتُ الْمَنَوِيَّةُ الَّتي يَقْذِفُهَا الرَّجلُ كَثِيرَةٌ، وتَكونُ مُنْتَشِرَةً فِي رَحِمِ المرأةِ بَعْدَ القَذْفِ، وَلَكِنْ لا يَجْتَمِعُ مِنْهَا مَعَ الْبُوَيْضَةِ إِلا وَاحِدٌ:

1- النُّطفَةُ:
وَهِي الطَّوْرُ الأوَّلُ الَّذي يَمُرُّ بِهِ الجنينُ بَعْدَ التقاءِ الحيوانِ المنوِيِّ مَعَ البُوَيْضَةِ، والنُّطفةُ أصلُهَا الْمَاءُ الصَّافِي، وَالْمُرَادُ بِهَا هُنَا الْمَنِيُّ، وتمتدُّ مُدَّةُ هَذَا الطَّوْرِ أربعينَ يومًا، كَمَا قَالَ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: ((أَرْبَعِينَ يَوْمًا نُطْفَةً)).
2- العَلَقَةُ:
وَهِي الطَّورُ الثَّاني الَّذي يَمُرُّ بِهِ الْجَنينُ، والعَلَقَةُ هِي الدَّمُ الجامدُ الغليظُ وسُمِّيَ بِذَلِك لتَعَلُّقِهِ بِمَا مَرَّ بِه، ويَمتَدُّ هَذَا الطَّورُ أربعينَ يومًا، كَمَا بَيَّنَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: ((ثمَّ يَكُونُ عَلَقَةً مِثْلَ ذَلِكَ)) وممـَّا يَشْهَدُ لِذَلِك مِن الذِّكْرِ الحكيمِ قولُهُ تَعَالَى: {خَلَقَ الإِنْسَانَ مِنْ عَلَقٍ}.
3- الْمُضْغَةُ:

وَهِي الطَّوْرُ الثَّالثُ الَّذي يَمُرُّ بِه الْجَنينُ، والْمُضْغَةُ هِي: قِطعةٌ مِن لحمٍ.
وسُمِّيَتْ بِذَلِك ؛ لأنَّها قَدْرُ مَا يَمْضُغُ الماضغُ، ويَمْتَدُّ هَذَا الطَّورُ أربعينَ يومًا، فقالَ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: ((ثُمَّ يَكُونُ مُضْغَةً مِثْلَ ذَلِكَ)).
4- نفخُ الرُّوحِ:

وَيَكُونُ ذَلِك بَعْدَ مُضِيِّ مِائَةٍ وعِشرينَ يومًا مِن اجتماعِ الزَّوجينِ، قَالَ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: ((ثمَّ يُرْسَلُ إِلَيْهِ الْمَلَكُ فَيَنْفُخُ فِيهِ الرُّوحَ)) وَهَذَا مُلاحَظٌ بالمشاهَدَةِ، والرُّوحُ مَا يَحْيَى بِه الْعَبْدُ، وَهِي كَمَا قَالَ تَعَالَى: {يَسْأَلُونَكَ عَنِ الرُّوحِ قُلِ الرُّوحُ مِنْ أَمْرِ رَبِّي وَمَا أُوتِيتُمْ مِنَ الْعِلْمِ إِلا قَلِيلاً}.
وعَرَّفَها بَعْضُ أَهْلِ الْعِلْمِ: (جِسمٌ لطيفٌ سارٍ فِي الْبَدَنِ، مُشْتَبِكٌ بِه اشتباكَ الْمَاءِ بالعُودِ الأَخْضَرِ).
وعرَّفَها آخرونَ: (جوهرٌ مُجَرَّدٌ مُتَصَرِّفٌ فِي الْبَدَنِ).
وُجوبُ الإيمانِ بالقَدَرِقولُهُ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:

((وَيـُؤْمـَرُ بِأَرْبَعِ كَلِمَاتٍ: بكَتْبِ رِزْقِهِ، وأَجَلِهِ، وعَمَلِهِ، وشَقِيٌّ أَو سَعيدٌ)) فِي هَذَا المقطعِ مِن هَذَا الْحَدِيثِ تَعَرَّضَ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لقضيَّةٍ مِن القضاءِ والقَدَرِ، وَهِي تَتَعَلَّقُ بعِلْمِ اللَّهِ الْكَامِلِ، الَّذي يَعْلَمُ مَا كَانَ، وَمَا سيكونُ، وَكَيْف يَكُونُ، وبِناءً عَلَى هَذَا العلْمِ الْكَامِلِ، كَتَبَ سبحانَهُ فِي الْكِتَابِ رِزْقَ الإِنْسَانِ الَّذي سيَحْصُلُ عَلَيْهِ أثناءَ حياتِهِ حتَّى يَموتَ، وَالْعَمَلَ الَّذي سيقومُ بِه مِن خَيْرٍ وشرٍّ، وهل هُو مِن أَهْلِ الشَّقاءِ أَمِ السَّعادةِ.



0 تيجى معانا يا عفو....اصلتا لازم نُخرج يوم....شم النسيم وناكل....خس وفسيخ وملانه!!!!
0 الرزق بيد الله تعالى فلا تقلق
0 انا..... وبكل..... فخر..... عبداً..... للمأمور!!!!
0 كيفية أداء ركعتي الشفع والوتر "وما المقصود بالشفع والوتر
0 مُسلمان يقتتلا فيدخلا الجنه...ومُسلمان يقتتلا فيدخلا النار!!
0 ربى قالى اصبُرى ووعدنى بالجنه.....لكن موش قادره أصبر.....اصبر ازاى دا صعب قوى!!!
0 كيف تحولت القبله من بيت المقدس الى الكعبه المشرفه وما كان موقف اليهود منه!!!
0 كـــل ...شــىء...عـــن...ليلــــــــــــة..."المحــــــو ر"...القــــــــــدر
0 سؤالى عايز اجابه ارجوا الرد!!!
0 سيبدا اليوم الاثنين الموافق 30/11/2009 صيام الثلاث ايام البيض لشهر ذوالحجه
0 ***صـــــــــــــــــــلاة .....التراويــــــــــــــــــح***
0 كن أسوء ،، الأحسن ،، ولا تكن أحسن الأسوء ،، أزاي
0 سيبدأ غداً الاثنين الثانى من يونيه ..... صيام الأيام البيض لشهر شعبان!!!
0 حد يفهمنى ليه
0 من هدى المصطفى (صلى الله علية وسلم)
التوقيع
اضغط هنا لتكبير الصوره

العفو والعافيه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-04-2012, 03:08 PM   #5
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
الصورة الرمزية ابن بطوطة
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
العمر: 36
المشاركات: 4,161
معدل تقييم المستوى: 13
ابن بطوطة is on a distinguished road
افتراضي


أولا جزاك الله كل خير

ثانيا مرحبا بحضرتك مرة أخرى في بيتك الثاني برق

ثالثا مرحبا بمواضيعك المميزة دوما بفضل الله (اللهم بارك).

ويا حبذا لو انضممت لفريقنا في قناة برق وإلى لجنة التثبت من الأحاديث

فقلمك يحتاجه القسم جدا.

أخيرا أحببت أوضح بأنه ليس معنى كون علم الله كاملا يعلم عمل عبده قبل أن يعمله أن الإنسان صار مصيرا

بل إن الله لكمال علمه بكل شيء بما في هذا الإنسان صنعته ومخلوقه وخليفته في الأرض . قد علم بأن الإنسان سيفعل كذا وكذا لكنه لم يجبره على هذا الفعل لكن كمال علمه ياحاط بالمستقبل إحاطة شاملة لا إجبار فيها على فعل .

وجزاك الله خيرا

وإن شاء الله نتعاون في بحث مستفيض حول فترة نفخ الروح تحديدا فقد سمعت أن آراء العلماء فيها تعددت من خلال فهمهم للحديث.


التوقيع
ابن بطوطة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رساله الى المسلمين ضباب العشق المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 14 09-22-2016 07:14 PM
استفتيكم يا ألي الألباب مطر دت كم المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 20 03-11-2012 10:42 PM
موسوعة عن امرآض العين خَفَآيَآ الْرُوْحْ منتدي طب - صحه - غذاء - الطب البديل - اعشاب - ريجيم 9 12-30-2011 09:56 PM
الاختلاط .. (هَمٌّ) و (وَهْمٌ) روعة أحساس المنتدي العام 2 12-26-2011 10:06 AM
أفضل 100 نكتة خَفَآيَآ الْرُوْحْ منتدي النكت و الطرائف - ضحك و فرفشة 7 10-23-2011 04:50 PM


الساعة الآن 09:42 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.