قديم 01-20-2012, 08:09 AM   #46
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
الصورة الرمزية وردة النارنج
 
تاريخ التسجيل: Aug 2011
الدولة: سوريا
العمر: 33
المشاركات: 1,822
معدل تقييم المستوى: 10
وردة النارنج is on a distinguished road
افتراضي


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو نضال 1 اضغط هنا لتكبير الصوره
الأخت الكريمة وردة النارنج

أشكرك على هذا العطاء الطيب والمنتقى ،
وأسأل الله تعالى أن يفتح عليك من العلم والفقه لتكملي سلسلتك الطاهرة ،
مع دعائي بأ ينتفع بها كثير من المسلمين ،، لتكون في ميزان حسناتك ..آمين
أختي الكريمة وردة النارنج :
لطفا بعد عذرٍ .. أقول باستحياء أمام مجهودك الرائع :
تابعت السلسلة من الألف وحتى .. ما وصلتِ إليه لتتابع السلسلة ..
ورأيت انتقالك للسنن ولهذا أحببت التلميح لا التصحيح :
هناك ما يسمى بشروط صحة الصلاة !!
وهذه لم تذكر حتى الآن !!
فاسمحي لي بأجر زهيد من الله تعالى لهذه الإضافة ، فأنت اهل الكرم والعطاء .. ودليل ذلك هذا العطاء :

شروط صحة الصلاة

1. الإسلام: فلا تقبل من كافر.‏
‎2. العقل: فلا تصح من مجنون.‏
3. التمييز: فلا تصح من الصبي الصغير الذي لم يبلغ سن التمييز، وعلى ولي أمر الصبي أن يأمره بالصلاة إذا بلغ سبع سنوات. وهي صحيحة منه، لأن سن السبع هي في الغالب سن التمييز لقوله صلى الله عليه وسلم فيما صح عنه: (مروا أولادكم بالصلاة وهم أبناء سبع سنين واضربوهم عليها وهم أبناء عشر ) رواه أبو داود والترمذي وقال حسن صحيح.‏
‎4. دخول الوقت: وهو شرط لصحة الصلوات الخمس بإجماع العلماء.‏
5. الطهارة من الحدث: وهو شرط بإجماع العلماء.‏
6. اجتناب النجاسات على الثوب أو البدن أو مكان الصلاة: وهـو شرط أجمع العلماء عليه.‏
7. ستر العورة: وهو شرط بإجماع العلماء.‏
8. استقبال القبلة: وهو شرط بإجماع العلماء.‏
9. النية: وهي شرط بإجماع العلماء.‏
أختي الكريمة : لك البيان لهذه الشروط ولك الاكتفاء بذكرها لوضوحها ..
جزاك الله خيراً كثيراً ..




جزاك الله كل خير أخي الفاضل وجعل عملك في ميزان حسناتك

رأيك في محله فقد كان علي وضع الشروط قبل السنن جزاك الله كل خير على التنبيه وجعله في ميزان حسناتك

ولكنني ما زلت ادقق فيها لكي لا اضع شيئاً أحاسب عليه فيما بعد وخصوصاً أنها أمور دينية لادنيوية ومع هذا كله تحدث معي أخطاء لانني من البشر وهذه طبيعتنا فأرجو منك أخي الكريم متابعة السلسلة وتنويهي للأخطاء اتي قد اقع فيها وجزاك الله كل خير

وهنا أحب أن أوجه شكر للاخ الفاضل ابن بطوطة الذي يقوم بتصحيح الأخطاء التي أقع فيها فجزاه الله عني وعن امة الإسلام كل خير


وردة النارنج غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-20-2012, 08:10 AM   #47
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
الصورة الرمزية وردة النارنج
 
تاريخ التسجيل: Aug 2011
الدولة: سوريا
العمر: 33
المشاركات: 1,822
معدل تقييم المستوى: 10
وردة النارنج is on a distinguished road
افتراضي


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة mecanique اضغط هنا لتكبير الصوره
بارك الله فيك

و جزاك خيرا



وبارك الله فيك وجزاك خيراً


وردة النارنج غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-20-2012, 09:41 AM   #48
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
الصورة الرمزية وردة النارنج
 
تاريخ التسجيل: Aug 2011
الدولة: سوريا
العمر: 33
المشاركات: 1,822
معدل تقييم المستوى: 10
وردة النارنج is on a distinguished road
افتراضي شروط صحة الصلاة


فشروط صحة الصلاة : هي ما يتوقف عليها صحة الصلاة ، بحيث إذا اختل شرط من هذه الشروط فالصلاة غير صحيحة ، وهي :
الشرط الأول : دخول الوقت – وهو أهم الشروط - : فلا تصح الصلاة قبل دخول وقتها بإجماع العلماء ؛ لقوله تعالى : ( إِنَّ الصَّلاةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَاباً مَوْقُوتاً ) النساء /103 .
وأوقات الصلاة ذكرها الله تعالى مجملة في كتابه ، فقال تعالى : ( أَقِمِ الصَّلاةَ لِدُلُوكِ الشَّمْسِ إِلَى غَسَقِ اللَّيْلِ وَقُرْآنَ الْفَجْرِ إِنَّ قُرْآنَ الْفَجْرِ كَانَ مَشْهُوداً ) الإسراء/78 ، فقوله تعالى : (لِدُلُوكِ الشَّمْسِ) ، أي : زوالها ، وقوله ( إِلَى غَسَقِ اللَّيْلِ ) ، أي : انتصاف الليل ، وهذا الوقت من نصف النهار إلى نصف الليل يشتمل على أوقات أربع صلوات: الظهر ، والعصر ، والمغرب ، والعشاء .
وذكرها النبي صلى الله عليه وسلم مفصلة في سنته ،
الشرط الثاني : ستر العورة ، فمن صلى وهو كاشف لعورته ، فإن صلاته لا تصح ؛ لقول الله تعالى : ( يَا بَنِي آدَمَ خُذُواْ زِينَتَكُمْ عِندَ كُلِّ مَسْجِدٍ ) الأعراف/31 .
قال ابن عبد البر رحمه الله : "وأجمعوا على فساد صلاة من ترك ثوبه ، وهو قادر على الاستتار به وصلى عرياناً" انتهى .

والعورات بالنسبة للمصلين أقسام :
1. عورة مخففة : وهي عورة الذكر من سبع سنين إلى عشر سنين ، فإن عورته الفرجان فقط : القبل والدبر .
2. عورة متوسطة : وهي عورة من بلغ عشر سنين فما فوق ، ما بين السرة والركبة .
3. عورة مغلظة : وهي عورة المرأة الحرة البالغة ، فجميع بدنها عورة في الصلاة ، إلا الوجه والكفين ، واختلف العلماء في ظهور القدمين .
الشرط الثالث والرابع : الطهارة ، وهي نوعان : طهارة من الحدث ، وطهارة من النجس .
1. الطهارة من الحدث الأكبر والأصغر ، فمن صلى وهو محدث ، فإن صلاته لا تصح بإجماع العلماء ؛ لما روى البخاري (6954) عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : ( لَا يَقْبَلُ اللَّهُ صَلَاةَ أَحَدِكُمْ إِذَا أَحْدَثَ حَتَّى يَتَوَضَّأَ ) .
2. الطهارة من النجاسة ، فمن صلى وعليه نجاسة عالماً بها ذاكراً لها ، فإن صلاته لا تصح.
ويجب على المصلي أن يجتنب النجاسة في ثلاثة مواضع :
الموضع الأول : البدن ، فلا يكون على بدنه شيء من النجاسة ؛ ويدل عليه ما رواه مسلم (292) عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ رضي الله عنهما قَالَ : ( ه البخاري (216) ومسلم (292) عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ رضي الله عنهما قَالَ : مَرَّ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِحَائِطٍ مِنْ حِيطَانِ الْمَدِينَةِ أَوْ مَكَّةَ ، فَسَمِعَ صَوْتَ إِنْسَانَيْنِ يُعَذَّبَانِ فِي قُبُورِهِمَا ، فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فيما معناه: ( يُعَذَّبَانِ ، وَمَا يُعَذَّبَانِ فِي كَبِيرٍ ، ثُمَّ قَالَ : بَلَى ، كَانَ أَحَدُهُمَا لا يَسْتَتِرُ مِنْ بَوْلِهِ ، وَكَانَ الآخَرُ يَمْشِي بِالنَّمِيمَةِ ، ثُمَّ دَعَا بِجَرِيدَةٍ فَكَسَرَهَا كِسْرَتَيْنِ ، فَوَضَعَ عَلَى كُلِّ قَبْرٍ مِنْهُمَا كِسْرَةً . فَقِيلَ لَهُ : يَا رَسُولَ اللَّهِ ، لِمَ فَعَلْتَ هَذَا ؟ قَالَ : لَعَلَّهُ أَنْ يُخَفَّفَ عَنْهُمَا مَا لَمْ تَيْبَسَا ، أَوْ إِلَى أَنْ يَيْبَسَا ) .

وفي رواية لمسلم ( لا يَسْتَنْزِهُ عَنْ الْبَوْلِ أَوْ مِنْ الْبَوْلِ ) .

وفي رواية للنسائي (2068) ( لا يَسْتَبْرِئُ مِنْ بَوْلِهِ ) وصححها الألباني في "صحيح النسائي".

قال النووي :
.. ) الحديث .

الموضع الثاني : الثوب ، ويدل عليه ما رواه البخاري (227) عَنْ أَسْمَاءَ بنت أبي بكر رضي الله عنهما قَالَتْ : ( جَاءَتْ امْرَأَةٌ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَقَالَتْ : أَرَأَيْتَ إِحْدَانَا تَحِيضُ فِي الثَّوْبِ كَيْفَ تَصْنَعُ ؟ قَالَ : تَحُتُّهُ ، ثُمَّ تَقْرُصُهُ بِالْمَاءِ ، وَتَنْضَحُهُ ، وَتُصَلِّي فِيهِ ) .
الموضع الثالث : المكان الذي يُصلى فيه ، ويدل عليه ما رواه البخاري عن أَنَسَ بْنَ مَالِكٍ رضي الله عنه قَالَ : (جَاءَ أَعْرَابِيٌّ فَبَالَ فِي طَائِفَةِ الْمَسْجِدِ ، فَزَجَرَهُ النَّاسُ فَنَهَاهُمْ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَلَمَّا قَضَى بَوْلَهُ أَمَرَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِذَنُوبٍ مِنْ مَاءٍ فَأُهْرِيقَ عَلَيْهِ).
الشرط الخامس : استقبال القبلة ، فمن صلى فريضة إلى غير القبلة ، وهو قادر على استقبالها ، فإن صلاته باطلة بإجماع العلماء ؛ لقوله تعالى : ( فَوَلِّ وَجْهَكَ شَطْرَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَحَيْثُ مَا كُنْتُمْ فَوَلُّوا وُجُوهَكُمْ شَطْرَهُ ) البقرة/144 ، ولقوله صلى الله عليه وسلم – في حديث المسيء صلاته - : ( ثُمَّ اسْتَقْبِلْ الْقِبْلَةَ فَكَبِّرْ ) رواه البخاري (6667) .
الشرط السادس : النية ، فمن صلى بلا نية فصلاته باطلة ؛ لما روى البخاري (1) عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه أنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : ( إِنَّمَا الْأَعْمَالُ بِالنِّيَّاتِ ، وَإِنَّمَا لِكُلِّ امْرِئٍ مَا نَوَى ) ، فلا يقبل الله عملاً إلا بنية .
والشروط الستة السابقة ، إنما هي خاصة بالصلاة ، ويضاف إليها الشروط العامة في كل عبادة ، وهي : الإسلام ، والعقل ، والتمييز .اضغط هنا لتكبير الصوره
فعلى هذا ، تكون شروط صحة الصلاة إجمالاً تسعة :
الإسلام ، والعقل ، والتمييز ، ورفع الحدث ، وإزالة النجاسة ، وستر العورة ، ودخول الوقت ، واستقبال القبلة ، والنية .
والله أعلم



التعديل الأخير تم بواسطة ابن بطوطة ; 01-23-2012 الساعة 05:36 PM
وردة النارنج غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-21-2012, 08:45 AM   #49
-||[كبار الشخصيات في المنتدى]||-
 
الصورة الرمزية وردة النارنج
 
تاريخ التسجيل: Aug 2011
الدولة: سوريا
العمر: 33
المشاركات: 1,822
معدل تقييم المستوى: 10
وردة النارنج is on a distinguished road
افتراضي


اضغط هنا لتكبير الصوره
مبطلات الصلاة معلومة ، ويختلف عددها بحسب اختلاف الفقهاء وهذه بعضها :
1- ما أبطل الطهارة ، كالحدث , وأكل لحم الإبل .
2- كشف العورة عمدا ، لكن إن كُشفت من غير تعمد ، وكان المكشوف من العورة يسيراً أو كان كثيراً ولكن ستره في الحال لم تبطل الصلاة .
3- الانحراف الكثير عن جهة القبلة .
4- وجود نجاسة على بدنه أو ثيابه أو في مكان صلاته ، فإن علم بها أو تذكرها أثناء الصلاة فأزالها في الحال فصلاته صحيحة ، وكذلك إذا لم يعلم بها إلا بعد انتهاء الصلاة ، فصلاته صحيحة .
5- الحركة الكثيرة المتوالية في الصلاة لغير ضرورة .
6- ترك ركن من الأركان ، كالركوع والسجود .
7- تعمد زيادة ركن فعلي ، كالركوع .
8- تعمد تقديم بعض الأركان على بعض .
9- تعمد السلام قبل إتمامها .
10- تعمد تغيير المعنى في القراءة .
11- ترك واجب من واجبات الصلاة متعمدا ذاكراً ، كالتشهد الأول ، أما الناسي فتصح صلاته ويسجد للسهو .
12- قطع النية ( بأن ينوي الخروج من الصلاة ) .
13- الضحك قهقهة ، أما مجرد التبسم فلا يبطل الصلاة .
14- الكلام العمد مع الذكر والعلم ، أما الناسي والجاهل فلا تبطل صلاته بذلك .
15- الأكل والشرب .
انظر : "دليل الطالب لنيل المطالب" الشيخ مرعي بن يوسف الحنبلي (ص 34) .
و "دروس مهمة" للشيخ ابن باز .


وردة النارنج غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-21-2012, 08:41 PM   #50
-||[عضو فعال]||-
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
المشاركات: 18
معدل تقييم المستوى: 0
ALMGNS is on a distinguished road

والله حلوة الطرق وسهلة
وشكر على الموضوع


ALMGNS غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أهمية الصلاة في الاسلام اميرة التاريخ المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 8 08-29-2018 10:19 AM
حكم تارك الصلاة وردة النارنج المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 34 04-05-2012 04:52 PM
الحقوق الزوجية عبدالرحمن حساني المنتدي الاسلامي (الشريعة و الحياة) 23 12-19-2011 12:53 PM


الساعة الآن 03:16 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
المقالات أو المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة منتديات برق بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة برق بل تمثل وجهة نظر كاتبها.